24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2113:3817:0319:4721:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. رفع أسعار الأدوية يدفع "وزارة الصحة" إلى تنبيه مصحات خاصة (5.00)

  2. حراك الجزائر بعد الجمعة الرابعة (5.00)

  3. علم الأرقام: أي رمزية لسنتك الشخصية؟ (5.00)

  4. جمعويون يطالبون بمقاربات تنموية ناجعة في زاكورة (5.00)

  5. "إنوي" تراهن على العصرنة لإطلاق الجيل الخامس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | فرنسا تمنح اللجوء السياسي للمحامي البوشتاوي

فرنسا تمنح اللجوء السياسي للمحامي البوشتاوي

فرنسا تمنح اللجوء السياسي للمحامي البوشتاوي

قررت السلطات الفرنسية منح اللجوء السياسي، رسميا، للناشط الحقوقي وأحد أبرز محامي معتقلي حراك الريف عبد الصادق البوشتاوي، بعدما غادر التراب الوطني شهر مارس من السنة الماضية، عقب إدانته بالسجن النافذ لمدة سنتين بتهم تتعلق بـ"إهانة موظفين عموميين وهيئات منظمة وتحقير مقررات قضائية والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها".

وقال البوشتاوي، في تصريح لوكالة الأنباء الإسبانية "إفي"، إنه تلقى بـ"فرح ورضا كبيرين قرار الحكومة الفرنسية القاضي بمنحه رفقة زوجته وأبنائه الثلاثة حق اللجوء السياسي؛ فضلا عن تصريح إقامة يمتد لعشر سنوات"، مشيرا إلى أن "أسرته عانت الضغوطات نفسها التي وصلت حد التهديد بالقتل بسبب دفاعه عن حقوق الإنسان في جهة الريف وباقي المناطق المغربية"، على حد تعبيره.

وكان البوشتاوي، المعروف بدفاعه ومساندته القوية لحراك الريف، بث شريطا مسجلا يعلن من خلاله طلبه اللجوء بإحدى الدول الأوروبية، معتبرا في المنحى ذاته أن "محاكمته سياسية بسبب آرائه ومواقفه والقناعات الشخصية التي تكونت لديه من خلال تتبعه ملف معتقلي حراك الريف"، ومدعيا تعرضه للعديد من المضايقات، "أبرزها تسريع وتيرة محاكمته بمحكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة".

"توصلت بصفة رسمية بقرار منح اللجوء السياسي، وأود أن شكر جميع الأشخاص الذين تضامنوا معي في محنتي، سواء المنظمات الدولية أو الزملاء والأصدقاء في كل مكان"، يقول البوشتاوي، قبل أن يتوجه بالشكر الخاص إلى "منظمة المحامين من أجل المحامين الأوروبية"، من خلال "إصدارها لتقريرين مفصلين موجهين إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بخصوص حالته".

وذكرت الوكالة الإخبارية الرسمية "إفي" أنه بعدما قررت الدولة المغربية "استخدام القمع لإنهاء الحراك بمناطق الريف، لجأ العشرات من النشطاء إلى طلب اللجوء والحماية الدولية بالعديد من الدول الأوروبية، سواء بشكل قانوني أو سري"، موردة في السياق ذاته أن "أعداد الحاصلين على حق اللجوء السياسي تظل ضعيفة جدا"، في إشارة إلى صعوبة التدابير القانونية المصاحبة لمثل هذه القرارات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - مغربي الخميس 07 مارس 2019 - 00:26
تابع نضالك و ترافع عن المعتقلين من اصحاب السترات الصفراء ...ورينا حنة يديك. .
2 - عفريت الخميس 07 مارس 2019 - 00:44
شفتوا الناس الأذكياء لكي يحرگوا في الطيارة و يضبروا على راسهم بوريقات ديال عشر سنين و من بعد يدير الجنسية و هادشي كامل ساكن واكل مقري ولادو مداوي فابور و عاد مخلص بشي خلصة مزيانة من الفوق و المهمة ديالو هي مرة مرة يجي لفرانس 24 يدير شوية الشفوي على الديموقراطية و العدل و العدالة فالمغرب....إنت معلم منك نتعلم...
3 - من الحسيمة الخميس 07 مارس 2019 - 01:02
صاحب مقولة pick ya wlidi التي قصف بها جبهة القاضي علي الطرشي الذي حكم على الزفزافي .
4 - wald baba الخميس 07 مارس 2019 - 01:26
معلم او ليدي نتائج لي جات معاك بصاحتك
5 - المقاطع بوربعين الخميس 07 مارس 2019 - 01:54
الأستاذالبوشتاوي وكذلك القاضي
قنديل يستحقان الخيروالبركة
الأول محام والثاني قاضي
وبهذاتكون الدول الغربية
قدعرفت الكثير عن انتهاكات
الجسيمة التي تنهجها الدولة
العميقة والقمعية الغربية ياسلام
6 - paris france الخميس 07 مارس 2019 - 02:02
تعليق,,,2,,,اللاجيء كتعطا ليه بطاقة كلاجئ ؤالله لاحلم ببطاقة الاقامة د 10 سنين دبا,,,مغاربة عندهم جنسية فرنسية ؤخدامين ؤكيخلصو الضرائب ؤتزوجو فالمغرب ؤكاين لي زوجتو عندها 4 سنوات هنا ؤعندها غير بطاقة الاقامة مؤقتة.
7 - odassalh الخميس 07 مارس 2019 - 03:54
غادي تندم اولدي في يوم من الأيام فرنسا ليست بلدك........ديما ديما المغرب
8 - كمال الخميس 07 مارس 2019 - 06:09
فرنسا لم تمنح لهذا اللرجل اللجوء السياسي لولا لم توفر فيه الشروط الازمه. هذا امر واضح
البوشتاوي لم يكون محتاج للهجره .نظرا لمهنته فقد كان يعيش في المغرب عيشه لا بأس بها. الا ان الظروف ارغمته على ذالك.نظرا لمواقفه الشجاعه اذن طلبه الحمايه شيئ طبيعي.
انا الذين اكرههم هو من يتحايلون على القانون من أجل الهجره كالمزورون للوثائق وعقود العمل والكذابون المحتالون عموما والبزواج الابيظ والذين يتزوجون مع العجوزات الغربيات من أجل الاقامه وما اكثرهم والمتزوجون من أجل الوثائق فقط عموما ايضا الى اخره من الاحتيالات المشينه والغير الاخلاقيه السائده عندكم.
9 - علي ناصر الخميس 07 مارس 2019 - 10:26
سينضاف الى الكوكبة التي تجندها بعض أطراف الاستخبارات الفرنسية المعادية للمغرب ولما تقضي مآربها ترميه كورقة كلينيكس في القمامة، ولكم أمثلة كثيرة من الذين يزورون فرانس24 لسب المغرب عبرة، عليه ان يبحث له عن عمل،
10 - باحث عن الحقيقة الخميس 07 مارس 2019 - 11:31
منح فرنسا اللجوء السياسي لهذا الرجل الذي طالما عير وقذف وسب النظام المغربي والشعب المغربي قاطبة وقت الحراك الريفي وخرق قواعد مهنة المحاماة المتعرف عليها دوليا هو خطأ ديبلوماسي في العلاقات المغربية الفرنسية . وأكاد أزعم أن فرنسا وعلى رغم العلاقات المتينة التي تجمعها بالمغرب او بغيره من الدول الاخرى تحتفظ لنفسها كدولة مستعمرة بحق صنع المعارضين لأي نظام كان وفي أي بلد كان لاتخاذهم وقت الحاجة بدائل او قذائق للضغط والاكراه والمساومة حينما تقرر هي هذا الوقت . هذه سياسة العملة ذات الوجهين . لذلك اعتبر ان هذا الاجراء من فرنسا ضربا لسيادة المغرب على ارضه وتدخلا في كيفية معالجة قضاياه ومشاكله مع أبنائه . وليس بعيدا عنا كيف تدخلت القوات الفرنسية ضد اصحاب البذلات الصفراء وهم يحتجون ضد سياسة ماكرون الاقتصادية والاجتماعية والى اي حد بلغ تعنيف رجال الامن للمواطنين رجالا ونساء .
احذروا فمن تأويه فرنسا اليوم يأتيك حاملا السلاح في وجهك غدا
11 - 09-03-2019 dusseldorf الخميس 07 مارس 2019 - 11:56
الى 6 paris france , اللاجئين السياسيين في اروبا كيعطيو ليهم الاوراق بحالهم بحال جميع المواطنين وبعد مدة كيعطيو ليهم الجنسية في حالة الى عندهم حسن السيرة مزيانة يعني الملف ديالهم نقي ,ونهار تكون عندهم الجنسية من حقهم يمشيو يدورو في العالم باسره ولكن ممنوع يمشيو لهاديك الدولة لي هربو منها ومكتوبة عنهم في الباسبورت,في اروبا باش يقبلو ليك اللجوء ديالك لازم تكون عندك حجة قوية وهاهما: اما سياسي او هارب من المجاعة او هارب من الحرب.وفي الاشهر الاولى تيحطوك ف المعسكر ديال اللاجئين وحتى يدرسو القظية ديالك ديك الساعة الى مقبول يحولوك عند سكن بوحدك والى مرفوظ وكتكذب يصيفطوك لبلادك.
12 - ماشي البوشتاوي هو اللول الخميس 07 مارس 2019 - 12:20
للأسف الدولة تتصرف بغباء في كثير من المناسبات؛
كيكون عندك واحد بغض النظر عن مواقفو مزيان أو عيان، يمكن التأثير ديالو محدود، باش تسكتو كتنوض وكتصنع منو نجم بلا متضرب قايمة، وهاد الحالة تكررات بزاف ديال المرات، خصوصا مع الفئة المتلعمة.
هادشي بالضبط لي طرا في الحالة ديال الصحفي راضي الليلي والقاضي قنديل والضابط مصطفى أديب...
ما هو الحل؟
الحل هو حرية التعبير وشوية ديال حقوق الانسان، خالي الناس تعبر كيف بغات، وفنفس الوقت الدولة عندها وسائل باش ترد، جيش عباد الله حتا نتا ودافع على الموقف الرسمي كيف بغيتي بلا ماتعميها...
13 - France الخميس 07 مارس 2019 - 13:48
il a créé cette histoire pour émigrer en France ni plus ni moins .
14 - عبدالرحمان فرنسا الخميس 07 مارس 2019 - 18:35
مع الاسف كانت عندك قيمة محامي في بلدك والان ستعمل في بعض المعامل او البيع والشراء في المارشي لان ثقافتك عربية من لا يقنع بخبزة يقنع بنصفها
15 - مغربي محب لبلده الخميس 07 مارس 2019 - 21:14
اياك ثم اياك أن تناهض الدولة من هناك ستجد من يحمسك،وتنغمس في ذلك وقد فعلت انها زلة،أعرف أهل الحسيمة جيدا ومحكمة تطوان أعرفها من مخمصها وأعرف حتى حسادك،وأعرف مشاكستك،ما كان عليك أن تتطرف ليتك اتبعت الادريسي وعبد اللطيف بوعشرين وغيرهم في الدفاع غلبت عليك الحماسة،وتذكرت الماضي المشؤوم،لاتنتظر من الدولة أن تعتذر في الوقت الراهن،ولن يضرها ما حصل وما ستفعله مع ممن حولك،عليك تغيير الاستراتيجية أنت وأصحابك ،المغرب في تصاعد الأول افريقيا وبعدها تونس رغم ما يوجد به من فساد وظلم وجهل وفقر،أحسن من جميع الدول العربية في كل شيء،وستبدي لك الأيام كنت أعلم هناك من المفسدين أرادوا الوقوع بك فأعطيتهم الفرصة وكنت في بحبوحة العيش،وكانت لك سمعة جيدة،أتمنى أن ترجع الى مكانك المفضل ،أما فرنسا ستبدي لك الأيام زيف اللجوء،اياك والمجازفة،اترك لك فسحة للعودة المغرب في الطريق الصحيح مرحلة وستزول من مصدر مؤكد،فعلا دولة المؤسسات لم يستطب المفسدون ترك ما تعودوا عليه والخوف يسكنهم،هذه المسالة واجهتها بنفسي ومازلت،أتمنى أن تسوي وضعيتك مكانك مع أهل الحسيمة للأسف الشديد لم تفهموا الياس العماري جيدا ولم تفهموا نظام الحكم
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.