24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  3. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  4. المرأة ذات الخمار الأسود (5.00)

  5. "زيرو جائع" .. مبادرة تُشبع بطون المتشرّدين بمحاربة هدر الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مهدي طالب .. جرّاح مغربي مسكون بالاستكشاف وجودة الاحتراف

مهدي طالب .. جرّاح مغربي مسكون بالاستكشاف وجودة الاحتراف

مهدي طالب .. جرّاح مغربي مسكون بالاستكشاف وجودة الاحتراف

مُتفوقاً على كلّ أقرانه في دفعة 1984، بعدما حصل على أعلى معدل بكالوريا في المغرب، قرّر مهدي طالب، المنتشي آنذاك بإنجازه الفريد، أنْ يتركَ الوطن، قاصداً مدينة ستراسبورغ في أقاصي شمال فرنسا، لمتابعة دراسته في الطب، وهو قرار لم يكنْ هيّناً بحسبهِ، خاصة أنه تفوّق في كلّ المباريات لولوج المدارس الكبرى المتخصصة في الهندسة والطب والتجارة، بل حتى البحرية وشبه العسكرية.

من مدينة الجديدة تحسّس البروفيسور والطبيب الجراح المقيم في بروكسيل مهدي طالب (53 سنة) حبّ الاستكشافِ ولوعة الحرفِ. في هذه المدينة الساحلية وبين أزقتها الضّيقة ترعرعَ الرّجل إلى غاية حصوله على شهادة البكالوريا، ليتوجّه إلى مدينة ستراسبورغ لدراسة الطب العام في كلية لويس باستور، بناء على توصية من مدرّسة فرنسية يقول إنها مازالتْ عالقة في بالهِ.

تفوّق في الامتحان الوطني وحصل على أعلى معدل في شهادة البكالوريا، كما نجح في كلّ الامتحانات التي تسمح بالولوج إلى المدارس العليا، إلا أنّ هدفه كانَ مرسوماً خارج رقعة الوطن.."بعد تفكيرٍ عميقٍ قرّرت الالتحاق بستراسبورغ بناء على نصيحة مدرّستي. لم أكن أعرف حينها أن الجو في هذه المدينة الفرنسية الساحرة بارد وأن الثلوج لا تتوقف. ولأنني كنت مولعا بمهن الطب تحدّيتُ كلّ الصّعاب وقرّرت خوض المغامرة"، يقول طالب.

ويحكي الطبيب المغربي المقيم في بروكسيل، في حوار مع جريدة هسبريس الإلكترونية: "نلتُ شهادة البكالوريا وكنت الأول في دفعتي على الصعيد الوطني، إذ حصلت على أعلى معدل في المغرب، واجْتزتُ عددا من المباريات لولوج مدارس الهندسة والطب والبحرية والتجارة، وقد تفوقتُ فيها، إلا أنّ أستاذة فرنسية نصحتني بالتوجه إلى فرنسا، وعدم البقاء في المغرب، فهناك ستفتح أمامي آفاق كثيرة".

بعد سنوات الدّراسة التي قضاها ابن الجديدة متنقلاً بين عيادات ومستشفيات ستراسبورغ، إما للتدريب أو طلباً للعمل، قرّر طالب التوجه صوبَ بروكسيل، القلب النابض لأوروبا، للتخصّص في الطب الباطني، ثم بعد ذلك قامَ بتخصص ثان هو الجهاز الهضمي؛ واشتغل بعد سنوات الدراسة والتكوين في المستشفى الجامعي كمسؤول جامعي؛ إلى جانب هذا، يشتغلُ كمدرس لطلبة الطب في تخصص أمراض الكبد والالتهابات، ليتفرّغ بعد ذلك لمهامه داخل عيادته الخاصة.

ويعتبر مهدي طالب من الأطباء القلائل الذين طوّروا تقنيات الطب الحديث، ويقول في هذا الصدد: "طورت تقنية ballon-gastrique التي ظهرت أواخر التسعينيات، وكنت من الأوائل في أوروبا والوحيد في بلجيكا الذي يقوم بهذه العملية، كما كنت الأول الذي يقوم بخياطة المعدة من الداخل بدون الحاجة إلى إجراء عملية عن طريق جهاز مخصص لهذا الغرض".

وإلى جانب تخصّصه في الطب، حصلَ مهدي طالب على ماستر في العلاقات الدولية والجغرافيا السياسية في جامعة كاثوليك لوفان في بروكسيل، في موضوع الصراع بين الصين ودول آسيا شرق الجنوبية، كما ينشطُ كذلك في الميدان الفني، إذ درس في المدرسة الكندية لكتابة السيناريو المسرحي والسينمائي.

وفي هذا الصّدد، يحكي طالب: "كتبت سيناريو مطول لفيلم مغربي واقعي يحترم جميع المقاييس التي تدرس في أمريكا وكندا. وحتى في فن الإخراج أشتغل مع عدد من المخرجين، وننتظرُ فقط الموافقة المادية لبدء تصوير فيلم طويل. كما أكتب الأغاني وألحن عددا من المقطوعات؛ واحدة خصصتها للمنتخب الوطني بعد تأهله إلى مونديال روسيا 2018، أدتها الفنانة سعيدة شرف. كما اشتغلتُ على أغنية حول الصحراء المغربية بمناسبة عيد المسيرة، وطرحت أغنية حول رمضان قام بتأديتها الفنان محسن صلاح الدين، ولحنت أغنية حول المنتخب البلجيكي بمناسبة تأهله إلى نصف نهاية المونديال".

يعيشُ الطبيب المغربي متجولاً في عواصم أوروبا، إلا أنه يقرّ بأن الطب أخذ كلّ وقته، موردا: "في بداية مشواري عانيتُ كثيراً، خاصة أنني من عائلة فقيرة، عانيت كثيراً، وهذا ما دفعني إلى بذل مزيد من الجهد حتى أحقق أحلامي".

ويقترحُ الطبيب الجّراح على وزارة الصحة والدولة المغربية التعاقد مع أطباء عالميين معروفين على الصعيد الدولي بإنتاجهم الغزير لتكوين الأطباء المغاربة في مجالات دقيقة، "خاصة أنهم الآن في مرحلة التقاعد ويمكن أن تكون هناك صيغة للاستفادة من خبراتهم، لأن الأطباء المغاربة يحلمون بتطوير قدراتهم المعرفية ويطمحون دائما إلى الهجرة صوب أوروبا للاستفادة من خبرات الأطباء الدوليين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - مواطن حر. الأحد 26 ماي 2019 - 19:16
تحية.لهذا الرجل العظيم. فعلا مسيرة حافلة بالانجازات ...للأسف نصيحة المدرسة الفرنسية كانت في محلها.لو ظل في المغرب لما وصل الى ماوصل اليه.
2 - bernoussi الأحد 26 ماي 2019 - 19:28
RESPECT.
un exemple pour tous les jeunes qui pensent que l'argent est la clef de tout.
3 - عدنان الأحد 26 ماي 2019 - 19:28
نتمنى أن يستفيد طلبة الطب المغاربة من دروس نظرية وتطبيقية على يد خبراء كالدكتور مهدي طالب.. بدل ما يحصل لهم الآن من ظلم وإجحاف ومحاولة خوصصة قطاع التعليم الطبي..
ملاحظة حول العنوان : الدكتور مهدي طالب طبيب في تخصص médecine interne وتخصص gastroentérologie وهو بالتالي يزاول مهنة الطب التدخلي médecine interventionnelle وهي تخصصات تطبيبية وليست جراحية
4 - وطني الأحد 26 ماي 2019 - 20:20
الاطباء في المغرب مهمشون و لا قيمة لهم من طرف الدولة تعاملهم معاملة غير مشجعة
لدالك يدهبون خارج البلاد لاتمام تكوينهم و البحث على تحسين اوضاعهم المادية و المعنوية
الطبيب في بلادنا يُعيّن في مستوصف او في مستشفى دون ادوات الاشتغال تلات او اربعة سنوات بورقة و قلم هدا تطور؟؟؟
5 - صابر الأحد 26 ماي 2019 - 20:21
مسكون بالاستكشاف و جودة الاحتراف هذه خصال الشرفاء و شيم الاوفياء . وكنت خير سفير اعانك الله و رعاك .
6 - في المغرب الأحد 26 ماي 2019 - 20:52
يقول المثل : مطرب الحي لا يطرب. وكأنه في المغرب لا يوجد و لا طبيب واحد اطتشف شيئا في مجال الطب؟ الطبيب المغربي يتم تبخيس عمله و تكسير عبقريته للأسف. اعرف طبيبا مغربيا اخترج علاجا فعالا لاحد الأمراض التي تعتبر مزمنة و غير قابلة للقضاء عليها حتى من أفضل أطباء الكرة الأرضية لكنه يتحفظ عن كشف طريقته لأنه لن يجد كم يدعمه للأسف
7 - البعمراني الأحد 26 ماي 2019 - 20:58
ماذا استفاد منه المغرب وطنه. لاشيء. ربما سيترك. وصية ان يدفن في المغرب
8 - بوجادي الأحد 26 ماي 2019 - 22:36
الى صاحب التعليق 7
و ماذا استفاد هو من المغرب ؟ باكالوريا ! ماذا استفدت انت من المغرب ؟ ماذا استفاد المواطنون من المغرب ؟
عندما اقول المغرب فلا اقصد تلك الرقعة الجغرافية او راية البلاد . المغرب هنا هو مؤسساته و حكومته و سياسيه و مدراء اجهزته و احزابه و دساتيره ... اش دارو لينا حنا جيل التمانينات و التسعينات و ما قبل ايضا . اش غيدير هاد المغرب لولادنا ...؟
9 - Ahmed الاثنين 27 ماي 2019 - 00:14
Oui je suis fier de vous monsieur, vous etes un exemple à suivre, vous etes simple, pieds sur terre. Qu'Allah vous benisse
10 - Sattoff الاثنين 27 ماي 2019 - 10:42
طالب ليس طبيب فقط بل هو عبقري وإنسان طموح. ان يجمع بين الطب والفن والقانون الدولي والاخراج السينمائي لانعرف كثيرا من الناس الذين يمكن أن يتفوقوا في كل هذه التخصصات. ماشاء الله. انت مفخرة للمغرب وفقك الله.
11 - الغرابي الاثنين 27 ماي 2019 - 11:30
هادو هما المغاربة الحقيقيين,لكانفتاخروا بهم ,ماشي بحال الطبيبة لمشات الحبس في اسفي على 100درهم.الله الطف بنا.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.