24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  3. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  4. المرأة ذات الخمار الأسود (5.00)

  5. "زيرو جائع" .. مبادرة تُشبع بطون المتشرّدين بمحاربة هدر الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | فرنسا تأوي أول مقر لـ"الحمامة" خارج المغرب

فرنسا تأوي أول مقر لـ"الحمامة" خارج المغرب

فرنسا تأوي أول مقر لـ"الحمامة" خارج المغرب

افتتح أول مقر لحزب التجمع الوطني للأحرار خارج المغرب، وذلك في مدينة غيس أوغانجيس، في الضاحية الجنوبية بالعاصمة الفرنسية باريس.

وترأست حدث افتتاح المقر رشيدة هبري، المنسقة الإقليمية للحزب بفرنسا، بمعية أعضاء مكتبها، وبحضور مالكي بوعبيد، المنسق المحلي لفرع باريس وضواحيها وأعضاء مكتبه.

المقر الجديد، الذي يتكون من مكتبين وقاعة اجتماعات، تم منحه للحزب من طرف رئيس هيئة التجار ادريس أعراب؛ ويرتقب أن يحتضن اجتماعات مكتبي الحزب وطنيا وجهويا ومكاتب هيئاتهما الموازية.

وتم في اللقاء نفسه، رسميا، إعلان رؤساء الهيئات الموازية التابعة لباريس وضواحيها من طرف المنسق المحلي لباريس والضواحي، والتي جاءت على الشكل التالي:

ادريس اعراب: رئيسا لهيئة التجار.

يوسف شهاب: رئيسا لهيئة التعليم العالي والبحث العلمي.

نصيرة شيلي: رئيسة لهيئة المرأة.

وداد مويسة: رئيسة لهيئة الشبيبة.

سهام حدادي: رئيسة لهيئة الطلبة.

نزهة قوبي: رئيسة لهيئة المحاسبين.

فاطمة ديوپ: رئيسة لهيئة التعليم.

عابد عبد العلي: رئيسا لهيئة المهندسين.

سمير مصباحي: رئيسا لهيئة الصحة.

محمد حمايتي: رئيسا لهيئة المقاولين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - lamrani الاثنين 20 ماي 2019 - 08:53
حزبنا له الامكانيات لاستقطاب الناخبين الفرنسين وبنسبة عالية وليس حفنة من المهاجرين انتهى
2 - FANCE الاثنين 20 ماي 2019 - 09:10
ا ين انتم عن مايقع بالجزيرة الخضراء للحافلات من اهانة كرامة المسثثمر المغربي وافراد الجالية حزبكم لا يستطيع برمجة ولو ساءل في مجلس النوام عفوا النواب يتناوبون على الكراسئ
3 - abdellah الاثنين 20 ماي 2019 - 10:48
.................vous parlez serieusement, c'est une blague
4 - stitou hamou الاثنين 20 ماي 2019 - 11:27
Lorsque on appartient à l’Etat profond on peut se permettre tout car les moyens sont assurés par le pouvoir public !!
Le rni est le prolongement de l’état profond
5 - م المصطفى الاثنين 20 ماي 2019 - 13:14
أتساءل عن الفائدة من تمثيلية هذا الحزب خارج الوطن.
الأجدر بممثلي هذا الحزب أن ينكبوا على التجاوب مع قضايا المواطنين داخل البلاد، وأن يعملوا جاهدين على إسماع اصواتهم حتى تستجيب الحكومة لمطالبهم.
أما أن يغرد هذا الحزب بفرنسا ما ذلك إلا تبذير لميزانية الحزب الممتدة من ميزانية الدولة.
ففرنسا حبلى بالجمعيات المغربية التي لها غيرة وطنية على بلادها وعلى استقرارها وتقدمها. وكثيرة هي التي يضم أعضاؤها أطرا من العيار الثقيل... فما على حزب الأحرار أو غيره إلا ان يشجع هذه الجمعيات معنويا لا ماديا، وذلك بالدفاع عن حقوق افراد الجالية المغربية وعن التجاوب مع تطلعاتهم وانتظاراتهم...
6 - حميد الاثنين 20 ماي 2019 - 13:46
حزبكم حزب إداري خلقته الدولة لمهمة ما وهو ما يفعله حزبكم عبارة عن عصا في يد المخزن يخرجها كلما أراد إيقاف العجلة وهو ما فعله على أرض الواقع إبان تشكيل الحكومة
7 - Sindibadi الاثنين 20 ماي 2019 - 13:51
هذا يخالف ماهو متعارف عليه دوليا في خصوص الأحزاب السياسية ونشاطاتها خارج التراب الوطني ويعد مساسا سافرا بالسيادة الفرنسية
إذا كان المغرب على وشك الإعتراف للجالية المغربية بالمشاركة السياسية في الإنتخابات التشريعية كما هو معمول به لدى جميع الدول الديموقراطية فلا يحق لهذا الحزب أو غيره القيام بأي نشاط حزبي على التراب الفرنسي
هناك سابقة وهي قيام حزب العدالة والتنمية التركي بنشاط حزبي في فرنسا إبان الإنتخابات التركية الأخيرة فما كان لفرنسا إلا أن أوقفت هذا النشاط
فماذا سيكون رد السلطات الفرنسية؟
8 - تجمعي سابق حزب "المكملين" الاثنين 20 ماي 2019 - 14:52
عين الأحرار على الحكومة ووقودها الناس والمال. ذهبوا لفرنسا ليبحثون عن ضحايا لتلميع صورة باهتة أصلا لحزب فاشل دايما يكمل الأغلبيات حتى سمي بحزب "المكملين" والتي تعني أيضا "المساليين".
الضحايا الجدد ربما لا يعرفون أن حزبهم حزب منغلق، أو يعرفون وهم انتهازيون يبحثون عن مقعد في مكان ما.
سمعوني ياحبابي غادي تبقاو في الهامش، ومن تجي المناصب غادي تصيبوا راسكم في التوش.
حزب ااأحرار فقد البوصلة، والإنتماء له ظلم للنفس قبل ظلم الغير.
اللهم إني قد بلغت.
9 - جريء الاثنين 20 ماي 2019 - 18:47
انا قسما بالله اما عرفت هاد الحزب اشنوا المباديء ديالو، ماهو اشتراكي، ما هو اسلامي، ما هو علماني، ما هو ليبرالي، اش الله اعلم.
الاكيد هو انه مخزني، و يحرص على استدامة المخزن فوق اعناق الشعب.
واش اعباد الله مبومبات افريقبا شدا احسن المواقع فالمغرب، و اش هادشي زعما صدفة، كن مكانش داير معاه اليد اصحاب الحال؟
10 - محمد الاثنين 20 ماي 2019 - 19:26
لقد تم إفتتاح مقر التنسيقية وليس مقر الحزب
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.