24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أزمة الشقق" تخفض عمليات اقتناء المنعشين العقاريين للأراضي (5.00)

  2. بركة يرهن نجاح النموذج التنموي بإعادة الثقة (5.00)

  3. "موت الأخبار" .. هل تمطر "سحابة فيسبوك" وظائف صحافية جديدة؟ (5.00)

  4. الصمدي: مجانية التعليم مضمونة .. ومساهمة الأسر غير مطروحة (5.00)

  5. صور توقع بحامل أسلحة في قبضة أمن بلقصيري (5.00)

قيم هذا المقال

1.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | بنعتيق: حصيلة الملك استثنائية.. وإنجازات 20 سنة تُبهر مغاربة العالم

بنعتيق: حصيلة الملك استثنائية.. وإنجازات 20 سنة تُبهر مغاربة العالم

بنعتيق: حصيلة الملك استثنائية.. وإنجازات 20 سنة تُبهر مغاربة العالم

بمشاركة أزيد من 120 من ممثلي مغاربة العالم، نظمت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، اليوم الإثنين بالرباط، لقاء تواصلياً بمناسبة الاحتفال بالذكرى العشرين لتربع الملك محمد السادس على العرش.

ويأتي هذا اللقاء بعدما تم توجيه الدعوة إلى عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج للاحتفال بهذه الذكرى، بتنسيق مع البعثات الدبلوماسية للمملكة والمراكز القنصلية، إذ توافد على المملكة أزيدُ من 120 من مغاربة العالم، يمثلون 65 دولة؛ وقد دأبت الوزارة، سنويا، على تمكين عدد منهم من المشاركة الفعلية في هذه المناسبة.

ووصفَ عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، لحظة عيد العرش بـ"المناسبة الغالية والفرصة لنتواصل مع مغاربة العالم ولنتحدث عن حصيلة 20 سنة من الحكم كانت استثنائية وإيجابية، وشهدتْ إطلاق مشاريع كبرى من قبيل القطار الفائق السرعة الذي مكن المغرب من تحقيق مراتب متقدمة على المستوى القاري".

وأضاف المسؤول الحكومي، في كلمة افتتاحية له أمام عدد من المسؤولين وممثلي الجاليات، أنّ "مغاربة العالم يمثلون رُسلا وقنطرة بين المغرب ودول الاستقبال، وهم منبهرون بإنجازات الملك المحققة طوال عشرين سنة الماضية"، مورداً أنّ "مغاربة العالم يشكلون طرفا أساسيا في كل معادلات التنمية، وقناة لنقل التكنولوجيا الدقيقة للمغرب، ويحظون برعاية ملكية استثنائية".

وزاد بنعتيق أنّ الملك أطلق "سلسلة من المشاريع الكبرى والإنجازات وقام بمجموعة من الإصلاحات في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، هادفة إلى بناء مغرب معاصر، مع الحفاظ على هويته ووحدته الترابية والمجتمعية، من بينها ميناء طنجة المتوسط الذي يحتل المرتبة 45 ضمن الموانئ التجارية الكبرى في العالم، بالإضافة إلى الطرق السيارة التي يحتل فيها المغرب الصدارة في إفريقيا بإمكانيات متواضعة".

واستطرد الوزير: "المغرب انخرط بقوة في تفعيل الإرادة السامية الهادفة إلى إحداث بنيات تحتية، كشبكة الطرق السيارة، وخطوط السكك الحديدية (القطار الفائق السرعة)، والتي جعلت منه مركزاً اقتصادياً عالميا، قادراً على تعزيز تنافسيته وجذب استثمارات ضخمة"، مشيراً إلى أن "مغاربة العالم حاضرون في برنامج التحصين الديني والهوياتي، وقوة ضاربة كلما تعرضت الوحدة الترابية للاستفزاز من قبل خصوم المغرب".

وفي السياق ذاته، أشار الوزير إلى أنّ "الملك أطلق مجموعة من الأوراش والمشاريع، سواء داخل الوطن أو خارجه، شكلت رافعة مهمة في كل إقلاع تنموي حقيقي للبلاد"، وزاد: "يأتي تعديل دستور المملكة، سنة 2011، على رأس هذه الإصلاحات، إذ تم تعزيز الترسانة المؤسساتية بإحداث عدد من المؤسسات العاملة في مجال حماية وصيانة حقوق الإنسان".

من جانب آخر، قال أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، متحدثاً أمام عدد من أبناء الجالية المغربية، إن "من بين المشاكل التي تقضُّ مضجع عالم اليوم قضية التّشدد والتطرف والإرهاب واستعمال الدين من أجل نشر الكراهية والفرقة بين العالمين"، مورداً أن "مغاربة العالم يتعاطون مع هذه القضايا باختيارات ثابتة".

وقال عبادي إنّ "إمارة المؤمنين مؤسسة فعلية وظيفية وعملية أبدت نجاعتها على مر العصور، إذ رسّخ الدستور وظيفتها، وهي سارية العماد ومعها المجلس الأعلى الذي يضمن القرب من المواطنين عن طريق الإفتاء والإرْشاد".

وأوضح عبادي أنّ "المغرب خرج من مرض التّقارير المختصة التي تنتجها مؤسسات تكتب تقارير بلغات عالمة"، داعياً إلى "تبسيط أمور الدّين حتى تستفيد منه كل مكونات المجتمع"، ومبرزاً أن "الطرق الصوفية فيها وصل بين المواطنين من خلال الرسائل الملكية التي تأخذ بعداً روحيا، والتي تقدم الدين الإسلامي من باب الجلال والجمال".

وأشار المسؤول ذاته إلى أن "دفتر تحملات الدين هو توفير السّعادة في نفوس المواطنين وتبيان طريق الاهتداء من خلال مؤسسة الصلاة والصيام والحج التي تجعل من الرابط الاجتماعي قوياً، وتبعد خطر الإرهاب الذي ينتعشُ في الفراغ"، وقال إن النموذج المغربي ينبني على الوسطية والاعتدال، ومناهضة كل أشكال التطرف، وتثمين مختلف المقومات والروافد؛ وذلك من خلال تنفيذ عدة برامج همت بالخصوص تكوين الأئمة والمرشدات والمرشدين، وتعزيز دور المساجد في المجتمع، والرفع من حسن تدبيرها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - سعيد الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:05
صراحة اننا مبهورون و حتى الساعة مازانا لا نصدق ولم تستفق من هول الانبهار
2 - Nabil الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:13
Qu’est ce qu’il blof lui .Il est dans un autre monde .L’inflation des prix étouffe les marocains et marocaines.Des salariés du secteur privé au centre de Rabat à Agdal et Ryad n’ont pas été payés depuis 3 mois et ils sont dans la dépression.Le Marocain accepte la situation car il n’est pas au courant qu’il y’a un monde meilleur ou possible .L’injustice est maître comme il y’a 30 ans.Les sociétés étrangères transfèrent leurs gains en devise et cela avoisine les 120 milliards dollars par an.De la devise qui aurait pu bénéficier à améliorer la vie des marocains si nos responsables savaient négocier et avaient de vraies compétences et s’ils pensaient vraiment à leurs compatriotes.
3 - Taha الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:15
Oui les femmes donnent naissance des enfants sur la route sur le dos d' un ane au lieu dans une maternité
4 - البراق الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:21
احتل قطار البراق، الذي يربط بين مدينتي طنجة والدار البيضاء، مركزا متقدما في لائحة أسرع القطارات في العالم.

فبعد أن كان غائبا عن ترتيب العام الماضي،تضيف جريدة “الأحداث المغربية التي أوردت الخبر، فإن سرعته، التي بلغت 232 كيلومترا في الساعة، جعلته يحتل المركز الثامن؛ متقدما على قطارات فائقة السرعة مشتغلة في تركيا والسعودية، وفق مجلة “فوربس”.
5 - محمد الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:24
الدليل على الإنجازات هو تذيل المغرب في شتى المجالات. كلامكم لا يسمن ولا يغني من جوع
6 - م المصطفى الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:29
أجدد التهاني لجلالة الملك بمناسبة عيد العرش المجيد، راجيا من الله تعالى موفور الصحة والعافية وطول العمر لجلالته.
هناك منجزات ضخمة ومشاريع وأوراش كثيرة وتطور إيجابي في شتى الميادين، إلا أن هذا لا يمنع من المزيد، وقد لخصت بعضه كالتالي :
- نحن في حاجة للمزيد من الأمن في بلادنا.
- إعطاء نفس جديد للصحة والتعليم والإدارة.
- الضرب بيد من حديد على مخالفات السير، ومعاقبة مستعملي الهاتف أثناء قيادة السيارة،وهذه ظاهرة عند جل المغاربة.
- تطبيق الإعدام في حق المجرمين والإرعابيين ...
- زيارة ملكية لجهة درعة تافياالت عامة ولإقليم الرشيدية خاصة.
7 - عبد الكريم الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:30
انا مغربي 34 سنة لم اتزوج بعد ولا افكر فيه مدخولي الشهري لايتجواز 1500 درهم في بعض الاشهر لا يتجاوز 1000 درهم المهم شادين الروح في الجسد
33 سنة ماعمري في حياتي جمعت 5000 درهم ولا عرفتها كيف دايرة
عندي دراجة هوائية اشتريتها بالريق الناشف بثمن 450 درهم .
دات يوم زرت اختي الكبيرة فسالتني الا تفكر في الزواج فلزمت الصمت ثواني بدون جواب فقالت فشعرك بداء بالتساقط وتضهر صلعتك ... فابتسمت وفي داخلي حسرة ودموع داخلية
اجبتها بنبلرة الحسرة "الجهد لمكاينش" ماحصل عليه من نقود هنا وهناك يكاد لايكفيني وحدي "خبز شاي طماطم بصل زيت " مادا ستطلب مني الزوجة وما هو مصيري بعدها ...فسكتت اختي وبدات بالدعاء لي بتيسير والرزق وعينايها تبكيان فخرجت كي لا ابكي امامها اخدت دراجتي وصرت بضع امتار وتتساقط مني قطرات الدموع هنا وهناك بجانب الطريق امسحها واخفيها عن انطار المارة بمرارة
20 سنة من حكم محمد السادس كنت في14 من عمري في السنة الاولى اعدادي ادرس واحلم بمستقبل اخدت الباك ودبلوم بعد عشرين سنة اكتشفت الحقيقة في المغرب بلاد باك صاحبي المحسوبية والقهر والطلم
اشتريت حاسوب 600 درهم وويفي الجيران لاخبركم
8 - مدوخ الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:31
اليوم كنت جالس في مقهى بالرباط وجاء رجل يحمل إبنته الصغيرة ووتاءق طبية وهي تبكي وهو المسكين كيسعى في الشارع ويقول إبنتي تحتاج عملية في القلب ومعه زوجته والله منضر يزلزل القلب أصابتني صدمة أعطيته بعض المال وأنا حشمان لأنه مغيكفيهش للعملية. أتعجب كيف ينام الأغنياء وهم مرتاحي البال
9 - امازيغ سوسي الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:33
. الارقام والواقع يقولان عكس دلك . عندما يقول تقرير الامم المتحدة ان 45% من المغاربة يعيشون الفقر وعندما تقول نفس التقارير ان المغرب يعرف انفلاتا امنيا وعندما نرى مختلف التظاهرات اساتدة اطباء طلبة . وعندما نرى التعليم والصحة و الاجور ومشاكل المياه والمعيشة وعندما نرى الجراءم التي ترتكب في واضحة النهار و الرقم المهول للراغبين في الهجرة والمنتحرين 65 حالة انتحار في مدينة واحدة خلال شهر واحد .وعندما نرى فضاءح الحزب الحاكم وشعبوية السياسيين التي وصلت حد التراشق بالالفاض كالنساء بعد كل هدا هل تظن انه من السهل تصديق كلام يقول ان التطور في المغرب ابهر مغاربة العالم ؟
10 - issam الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:40
et vous avez fait quoi pour les immigré depuis DEPUIS vous ete ministre,le billet d avion plus cher dans le monde?????
11 - الحياة فرص الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:41
"مغاربة العالم يشكلون طرفا أساسيا في كل معادلات التنمية، وقناة لنقل التكنولوجيا الدقيقة للمغرب
قناة لنقل العملة الصعبة التي تخرج من الجهة الأخرى بدون رقيب ولا حسيب .
غير زوقو و كولو العام زين
12 - عدمي و افتخر الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:41
تبهر مغاربة العالم و تدمي مغاربة الداخل نستتني صحاب العام زين
13 - هشام الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:44
باسم من تتحدثون؟ لم يبهرنا سوى التسيب و السرقة التي تنخر جسم الدولة الهزيل. انا مغترب وآراء الماخاطب لا تمثلني..
14 - محمد بلحسن الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:46
فعلا, جلالة الملك الملك أطلق سلسلة من المشاريع الكبرى والإنجازات من بينها "الطرق السيارة التي يحتل فيها المغرب الصدارة في إفريقيا بإمكانيات متواضعة" ولكن يجب على السياسي المغربي وخصوصا اشتراكي المنصت لهموم القوات الشعبية ألا يستعمل كلمة "متواضعة" إلا بعد مشاورات مع مهندسين مختصين قادرين على تبيان أنه كان بالإمكان توفير عشرات ملايير الدراهم تكفي لبناء ما لا يقل على 100 كلم من الطرق السيارة بالإعتماد على المهنية في تدبير الأوراش الكبرى وعلى الالتزام بقيم الجدية والنزاهة والمسؤولية. من الأفظل أن يفكر السياسي المغربي خصوصا المطلع على كتابات الأستاذ عبد القادر باينة الذي عالج مواضيع تتعلق بتدبير الندرة
les ressources financières de plus en plus rares
أغلفة مالية ذهبت إلى جيوب بعض المسؤولين ولصالح بعض المقاولات المحضوضة وبعض الأحزاب البارعة في تسخير الكائنات الانتخابية.
شكرا للسيد أحمد العبادي الذي صرح: "دفتر تحملات الدين هو توفير السّعادة في نفوس المواطنين وتبيان طريق الاهتداء من خلال مؤسسة الصلاة والصيام والحج التي تجعل من الرابط الاجتماعي قوياً، وتبعد خطر الإرهاب الذي ينتعشُ في الفراغ".
15 - المطلب الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:47
مغاربة الخارج يعرفون المغرب جيدا وفظلوا ركوب قوارب الموت وانت تحدثهم عن الانجازات وعند عودتهم للوطن التشرميل والسرقة في كل مكان في الشارع في المحكمة عند الدرك في المستشفى.. التشرميل واحد والطرق مختلفة نعم حدثهم عن المدارس والاكتضاظ ودوخة الساعة و...الحديث طويل وخلاصة القول كنت اظن ان المغرب قد يتغير قليلا لو انكم خففتم عني متاعب زيارة بلدي المادية بهذه التذكرة المجانية ولو انكم لم تتنكروا لتضحياتي من اجل بلدي خاصة واني كنت من ضحايا البوليزاريو بالجزاءر دفاعا عن الوحدة الترابية.الامر واضح حسي مسي وباك صاحبي ونتكلم عن الانجازات.
16 - Sam الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:48
لمادا بعظنا يطعن وينتقد نظامنا انظروا للتنمية والرخاء والعيش الكريم متسلق المرانب عالميا الا تصدقوا وزرائنا اننا خير من اروبا وووو صدقوهم فكل ما يدلوا به حقيقي فهم لم ولن يكذبوا ابدا ابدا ابدا...تعازينا..
17 - Tass الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:50
ما شاء الله إنجازات الملك ابهرت المغاربة حتى جعلتهم يقطعون البحار بكل الوسائل للعيش في أوروبا و أمريكا الخ. والدليل المغاربة اول الجاليات حصولا على جنسيات الدول الأوروبية منذ عدة سنوات.
وكان البلد في حرب .
18 - MRE الاثنين 29 يوليوز 2019 - 20:54
Laissez le Roi tranquil. Vous ne suivez pas les directives du Roi concernant tous les marocains. Il se bat tout seul. Vous tournez dans le vide.
19 - nadori الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:02
بسم الله الرحمان الرحيم.الملكية المغربية نعمة الاهية للمغاربة لا يجحدها الن منكري النعم المتعددة التي اغدقها الله على المغاربة.وان شكرتم لازيدنكم.ثانيا مغاربة الخارج والحمد لله جلهم من شاكري النعم ومن المعتزيم بمغربيتهم وشعارهم الخالد والراية الحمراء صاحبة النجمة الخضراء,ومن يبتغي غير ذلك قسيبقى يعيش على الهامش بين الحفرابد الدهر.فهنيئا لمغاربة الخارج جميعا باالانجازات الوطنية في عهد ملكنا العظيم محمد السادس حفظه الله وسدد خطاه
20 - Issam الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:10
Je suis un marocain du monde habitant aux
21 - Amine الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:15
يقف وزير الهجرة ليشرح التقدم لاناس قادمين من دول اوروبية وامريكية يتجاوز ناتجها الداخلي عشرات مرات ناتج المغرب زياد على الاجر مقابل الساعة والخدمات الصحية والتعليم الجيد والادارة المحترمة
قطار طنجة هادا مشروع استتمار شركة alstoum الفرنسية
ميناء طنجة الدي استنفد كل موارد البلد هدا مشروع محطة عبور لواردات وصادرات عدة بلدان
ارونا مادا فعلتم انتم
22 - محمد الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:16
من اين تأتون بهذه الاستنتاجات، ومن يمليها عليكم،المغرب اليوم يعاني من اي وقت مضى، الطبقية، الإهمال بكل أنواعه، في كل المجالات الحيوية.
الإجرام
البطالة
الجهل بكل انواعه.
الفقر
الإنحلال الأخلاقي، بشتى أنواعه، وفي كل المجالات.
عدم المسؤولية، حكومتنا وشعبا.....
عن اي مغرب تتحذثون؟ قمة الإنبهار
23 - ysn الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:18
كمهاجر مقيم بنيويورك, والله لولا العائلة لتنازلت عن الجنسية المغربية.
24 - الحليم الحيران!!! الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:18
يكفي المتحدث أن يطلع على التعليقات كي يعرف أنه يعيش في عالم موازي لعالم مغاربة الداخل والخارج.
أنا على يقين بأن المتحدث على يقين بأن ما يقوله غير صحيح وأن فترة حكم محمد السادس 20 سنة لم يستفد فيها المواطن المغربي شيئا والدليل هو أن الملك بنفسه قال في أحد الخطابات بأن النموذج التنموي فاشل!!! كما قال والده من قبل بعد أزيد من 34 سنة حكم"إن المغرب مهدد بالسكتة القلبية" ثم دخلنا في التقويم الهيكلي ذو النتائج الكارثية على المغاربة في مجال الخدمات الأساسية من تعليم وصحة ...قائد الباخرة و والده يقولون لنا أنها على وشك الغرق،وصاحبا يحدثنا عن الإنجازات!!!!
25 - Sam.. italy الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:20
انا فقير بالمهجر ولكن نحمد الله وعشرين عاما وانا غايب يقول ليك المثل النهار الخايب تصاب غايب
26 - عبد الحافظ الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:40
انا من مغاربة الخارج والله العظيم ما يدهشني ويبهرني في المغرب هو الفوارق والفقر وانعدام الامن والمستشفيات. على من تظحكون. مغاربة الخارج هم اول من يعرف ان الفرق بين المغرب واوروبا هو قرن من التقدم
27 - من المانيا الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:44
ربما اقصاديا المغرب تقدم خطوات. فانا اتذكر سنوات التسعينات كل الشباب كانو في راس الدرب و المخير فيهم كانت عنده طبلۃ ديال الفانيد و بيمو او يبيع الضيطاي. من كان يتوفر علی ايركاط كان يعتبر من الطبق الغنيۃ. و العطلۃ كنا نقضيها في الباديۃ و ملابسنا كانت كلها من الخوردۃ و الاكل في احسن الاحوال القطاني و السردين و الدجاج يوم الجمعۃ مع الكسكس و الكل كان يسكن منازل مكريۃ و لا يدفع الكراء الا ناذرا...الخ
اليوم الناس ترقعت لكن المشكل اننا اندحرنا اخلاقيا و اجتماعيا و الكل اصبح يلهث وراء الدرهم حتی اقرب المقربين لن يرحموك الی بانت لهم فيك الهمزۃ اما التربيۃ و الاخلاق و الحشمۃ و الوقار فذهبت بلا رجعۃ.
ركزنا علی الحجر و اهملنا البشر
28 - مواطنة 1 الاثنين 29 يوليوز 2019 - 21:46
عبد الكريم : لا تحزن يا ابني فحالك حال جل شباب المغرب ، حتى الموظفين منهم لا يستطيعون الزواج نظرا لغلاء المعيشة ، وحتى المتزوجين حالهم يبكي ، لا يستطيعون اسعاد اولادهم وتجدهم يبدون شيوخا من الهم وهم لازالوا شبانا ، المحاكم يملأها ازواج ينفصلون لأن الفقر فرق بينهم .
29 - ساخط الاثنين 29 يوليوز 2019 - 22:31
لا يمكن ان ننكر كل ماتم انشائه من بنية تحتية خلال العشرين سنة الاخيرة.فهناك تطور ملموس.ولكن للاسف الشديد الشئ المهم والاساسي في تقدم ونهوض الامم الا وهو العنصر البشري فقد ثم تجاهله ونسيانه.فالشعب الدي هو العامل الرئيسي في التقدم ظل متخلفا وامي الى اقصى الحدود.ادن السؤال المطروح مافائدة هدا التطور؟؟ وهل يمكن ان نسميه اصلا تطور.احبد ان اعيش مع شعب واعي ومتحضر في بلد متأخر اقتصاديا على العكس.بخلاصة وبدون فلسفة .العكر فوق الخنونة
30 - المزابي الاثنين 29 يوليوز 2019 - 22:41
جل مغاربة العالم يعيشون "عيشة الذبانة في البطانة" و جزء من المسؤولية لهذه المعيشة سببها البعثات الدبلوماسية المغربية التي لا تدافع عن مواطنيها و لا تساندهم كباقي الدول العربية.
31 - رقم مغربي. الاثنين 29 يوليوز 2019 - 22:55
الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة لا ينتظر منه قول الحقائق كما هي فهو يتمتع بالامتيازات الكبيرة فطبيعي ان نجده يستميت في الدفاع الانجازات التي لا نراها الا على الورق او نسمعها عبر التلفزة فالواقع البائس لا يريد احد من المسؤولين الاعتراف بحقيقته المرة والمريرة فمن اراد ان يعرف فليزر المدارس والجامعات والمستشفيات والمحاكم والادارات والمناطق النائية حيث الفقر المدقع والبطالة والجهل والحرمان وغيرها من الموبقات والسلبيات فلنمتلك الشجاعة لقول الحقيقة كما هي بعيدا عن اللف والدوران فنحن بلد متخلف الى اقصى الحدود مثله كباقي بلدان العرب ومن يقل غير دلك فليرفق دلك بالدليل والبرهان.
32 - .بنمنبهر الاثنين 29 يوليوز 2019 - 23:02
المنبهرون أكثر هم القاصرون الحراكة المشردون في أحياء أوربا وقد حارت أروبا فيماذا تفعل بهم، وضاقت بهم الملاجئ لأعدادهم الغزيرة.
33 - لماذا يستميت ؟ الاثنين 29 يوليوز 2019 - 23:28
لماذا يستميت بنعيق، في تقديم صورة، قال عنها الملك نفسه، إنها ليست مرضية تماما٠
34 - اجعيط محمد الثلاثاء 30 يوليوز 2019 - 02:12
الانجازات التي حققها المغرب تبهر العقول: فقد تقدمنا في جميع المجالات حتى صرنا اقوى من فرنسا وانجلترا و المانيا وقريبا سنكون افضل من اليابان والولايات المتحدة الأمريكية....
35 - AmnayFromIdaho الثلاثاء 30 يوليوز 2019 - 03:04
الدولة لي فيها الكرارس و فيها الناس مازال تيمشيو في الشانطي،مادولة ما توزة.
36 - med الثلاثاء 30 يوليوز 2019 - 03:08
عاش الملك عاش محمد السادس عاش الشعب المغربي عاشت الاسرة العلوية عيد سعيد لملكنا الهمام وللشعب المغربي، حفظ الله ملكنا الغالي وولي العهد مولاي الحسن واسرته الشريفة وكل عام وانتم بخير وصحه وسلامة اللهم يارب العالمين احفظهم واحفظ المغاربة جميعا في المغرب والمهجر آمين
37 - مغربي في المهجر الثلاثاء 30 يوليوز 2019 - 04:34
واش المغاربة باقي تيموتو إمام إبواب المستشفيات والفقر المفقع ينهك اجسادهم والفلتان الإمني والتعليم المزري والخدمات الحقيرة في جميع القطاعات ويأتي عتيف ليقول بأن مغاربة العالم مبهرين بالانجازت أدطس هدا ضحك على الدقون
38 - باردة الثلاثاء 30 يوليوز 2019 - 04:51
مشيت لطنجة صيف الماضي بمحطة طرقية ولاهاتف عمومي... هاد الصيف رجعت لاورلاندو بعد غياب ٢٠ عام عنها مدينة مختلفة تماما وتقدم صاروخي... لانقارن التفاح بالبرتقال و لكن التقدم يلاحظ و يسمع في الشوارع.... غياب الامن في المغرب مروع في المدن الكبرى.... ايوا كولو العام زين و انا اقول الله يجيب شي اصلاح حقيقي لمغربنا العزيز...
39 - mounir الثلاثاء 30 يوليوز 2019 - 05:54
Malheureusement ils le savent

Mais les Grands Ennemis du Maroc sont les quelques 8.000.000 de Marocains vivants ou résidants à l'extérieur du Maroc.

En envoyant ce qu'ils ont durement gagné,

Ils donnent ENCORE plus de Chances À ceux et Celles qui ont volé, de VOLER d'Avantage.

Celles et CEUX qui volent les Marocains Investissent à l'étranger,

Et les RME remplacent le Manque à Gagner en Envoyant leur Sang à ceux qui ont volé leurs parents et familles.

RME, Ennemis du Maroc,

Continuez à Démolir le Maroc en Envoyant des Devises.

Faites Encore Très Mal À Vos Familles,

Broyez-les Chaque Jour.
40 - Zakaria Tanger الثلاثاء 30 يوليوز 2019 - 08:51
المغرب اليوم يعاني من اي وقت مضى، الطبقية، الإهمال بكل أنواعه، في كل المجالات الحيوية.
الإجرام
البطالة
الجهل بكل انواعه.
الفقر
الإنحلال الأخلاقي، بشتى أنواعه، وفي كل المجالات.
41 - amazigh الثلاثاء 30 يوليوز 2019 - 11:22
arrête de dire des mensonges. nous voyons la misère que nos frères et citoyens vivent
42 - Ahmed الأربعاء 31 يوليوز 2019 - 05:58
لا شك حصلت تطورات إجابية عديدة فى البلاد، لكن مازال فراغ كبير فى الإصلاح والإنجاز السياسي والتنموي حتى تخرج البلاد من عنق الزجاجة.
السيد الوزير المحترم ان مطلب الجماهير المهاجرة ان تجد مطارت ومرافى كل فى جهات البلاد، التى تنعكس على التنمية المحلية، وتحقق الرفاهية للشعب، وتعكس المساواة وتكافؤ الفرص.
السيد الوزير يجب ان تنقل مطالب المهاجرين الى الجهات العليا وتقدم الدرسات لإقناعها بإنجاز المرافق المطلوبة.
وحظ سعيد لسيادتكم
43 - عبداللطيف شاكر الأربعاء 31 يوليوز 2019 - 17:10
أنا أومن بأن التغيير الحقيقي المغرب يجب أن ينبني على إعفاء عدد كبير من المسؤولين من مناصبهم وذلك لكونهم إستحلو مناصبهم وكدابون وعديمي الكفاءة والمناصب التي يشتغلونها جاءتهم عن غير جدارة واستحقاق وهم غير واعيين بالمجتمع الذي يخدمونه.
44 - أمة الله الخميس 01 غشت 2019 - 13:32
يرى العاد و الباد كل الانجازات التي أنجزت بالمدن الكبرى و بالدول الافريقية، لكن باقي أرجاء الوطن لا تعرف سوى استنزاف خيراتها و الزيادة في تهميشها. فبالله عليكم أين تتجلى هذه الانجازات و الخراب و الظلم و المحسوبية تتواجد بكل مكان و في كل مجال (صحة عليلة و تعليم سقيم و بنيات تحتية مهترئة إن لم تكن غائبة....)

حسبي الله و نعم الوكيل و عنده تعالى الكل مُحاسَب و مُخاصَم
45 - عبداللطيف شاكر الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:55
ما تعودنا قراءته إلا الكذب،بدون حشمة واش الوزير مازال مافهمش بأن الملك راه عارفكم تتكدبو عليه.بصراحة مازلنا لم نشهد وزير بمعنى الكلمة دو كفائة عالية .ونتمنى من جلالة الملك أن يبدأ بالمبادرة لتعيين وزراء بنفسه دووا الكفاءة العالية والمشرفة المغرب.
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.