24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:5113:3517:1020:1021:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. الاتحاد الهولندي يخطط لإفساد انضمام إيحاتارن للمنتخب المغربي (5.00)

  2. رائحة نتنة تقود إلى جثة ستيني بمدينة الدروة (5.00)

  3. النموذج الصيني في محو الفقر .. سياحة قروية وقروض للفلاحين (5.00)

  4. أم الربيع الهادر لا يبقي ولا يذر .. رابع ضحية في أقل من أسبوع (5.00)

  5. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مشروع جديد لترميم مسجد محمد السادس بالشيلي

مشروع جديد لترميم مسجد محمد السادس بالشيلي

مشروع جديد لترميم مسجد محمد السادس بالشيلي

صادقت عمادة مدينة "كوكيمبو" الشيلية، بتعاون مع سفارة المغرب بالعاصمة سانتياغو، على اتفاق بشأن الشروع في أشغال إعادة تهيئة مسجد محمد السادس لحوار الحضارات، والذي لم يخضع لأية أعمال صيانة منذ تاريخ تدشينه في شهر مارس من عام 2007؛ وهو ما دفع السلطات المغربية ونظيرتها الشيلية إلى المصادقة على مشروع إعادة بناء هذه المعلمة الثقافية.

وقال العمدة مارثيلو بيرييرا، خلال لقاء جمعه بكنزة الغالي السفيرة المغربية لدى جمهورية الشيلي، إنه بعد سنوات عديدة من الانتظار سيتم الشروع في أشغال ترميم المسجد بفضل المملكة المغربية التي مكنتنا من الحصول على استثمار كبير سيوفر لنا معلمة لا تركز فقط على الجانب الديني وإنما أيضا على الجانبين الثقافي والتاريخي، معبرا عن شكره الخاص لممثلة البعثة الدبلوماسية المغربية بالبلاد.

من جانبها، أوضحت كنزة الغالي أن المصادقة على هذا الاتفاق، إلى جانب العمدة مارثيليو، سيتيح فرصة إعادة ترميم وتحسين البنية التحتية لمركز محمد السادس الثقافي المعروف بين ساكنة المنطقة باسم "La Mezquita"، خاصة بعد الانتهاء من إعداد الدراسات والتصاميم الجديدة الخاصة ببدء عمليات الترميم، مؤكدة أن أعمال الصيانة ستعطي صورة حداثية للمركز وانطلاقة لعهد جديد يوحد بين الشعبين.

يهدف إجراء إعادة بناء هذه المعلمة التاريخية والثقافية والدينية الوحيدة بأمريكا اللاتينية، والمشيدة على الطراز المعماري المغربي الأصيل، إلى توفير جو مريح للزوار الذين يلجون إليها كل يوم قصد التعرف عن حضارة وثقافة المملكة، فيما سبق لإدارة المركز أن أوضحت أن أشغال ترميم هذا المعبد ستستمر لمدة ستة أشهر ستغلق خلالها أبواب المؤسسة في وجه الزائرين الذين يقدر عددهم بالآلاف سنويا.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المسجد أصبح رمزا ثقافيا ودينيا على المستويين المحلي والوطني، لا سيما أنه يسهم في مد جسور التواصل بين شعوب أمريكا اللاتينية والجاليات المسلمة المقيمة بالقارة، مبرزة أن المعلمة ستخضع لأشغال مهمة تروم تحسين جانبها الجمالي وتقوية أعمدتها المتأثرة بفعل ضربات الزلزال التي شهدت المنطقة في أوقات سابقة، بالإضافة إلى جعلها أيقونة سياحية تعود بالنفع على أهالي المنطقة.

وذكرت تقارير إعلامية شيلية أن أعداد زائري المسجد تصل إلى 25 ألف سنويا، باعتباره المعلمة الوحيدة التي تجسد النمط المعماري المغربي بالقارة، وهو العدد الذي تسعى السلطات الشيلية ونظيرتها المغربية إلى مضاعفته، مضيفة أن التوجه الجديد يسعى إلى تعزيز دور هذا المركز لكي يصبح معلمة سياحية، من خلال تثبيت شاشات تسمح للزائر بمعرفة المزيد عن تاريخ وثقافة وحضارة المملكة المغربية بالصوت والصورة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - خوا خاوي الأحد 11 غشت 2019 - 20:06
تبذير المال في الخوا الخاوي لو كانت فلوسكم لما صرفتوها على شيء غير مفيد بما ان لايوجد مسلمون في الشيلي ,64 في المئة كاثوليك,17 في المئة بروتستانت,16 في المئة ملحدون ,3 في المئة ديانة قديمة للسكان الاولين
2 - إلى خواخاوي الاثنين 12 غشت 2019 - 04:43
وما يدريك !؟ لعل هذا المسجد بإذن الله يغير كل هذه النسب المئوية التي ذكرت بين الكاثوليك و الملحدين .. إلخ إلى نسبة مئوية تصل حتى %90 ولما لا %100 من المسلمين !! الله على كل شيء قدير و هو الهادي إلى سبيله ! الإسلام لما بدأ في الجزيرة العربية لم يكن عدد المسلمين إلى بضع عشرات والآن يصل عددهم إلى ما فوق المليار ونصف المليار حول العالم ! وكم من ملحد أو لا ديني كان بالأمس على ما هو عليه و أصبح في الصبح من الموحدين بالله وحتى أنه يخشع في الصلاة و يبكي لكلمات الله
3 - Farid من البرازيل الثلاثاء 20 غشت 2019 - 03:29
احسن المغرب صنعا بإيلاء امريكا الجنوبية اهتماما اكبر.فهذة القارة تعد أرضا خصبة للتواصل الحضاري و المغرب مؤهل جدا للتعريف بإسلام حضاري متسامح و منفتح .اتمنى ان يخطو المغرب خطوات شبيهة بفتح مراكز إسلامية مغربية في دول اخرى كالبرازيل ،كولومبيا ،البيرو وًالباراغواي وذلك لتصحيح الصورة التى رسختها الوهابية و ممثلتها الكبرى عن الدين الإسلامي كدين عنف و قتل و ترهيب.نتمنى كل التوفيق للسلطات المغربية .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.