24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0307:2813:1816:2718:5920:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | بوصوف يوصي بالتربية في التعدد لمواجهة العنصرية و"الإسلاموفوبيا"

بوصوف يوصي بالتربية في التعدد لمواجهة العنصرية و"الإسلاموفوبيا"

بوصوف يوصي بالتربية في التعدد لمواجهة العنصرية و"الإسلاموفوبيا"

في لقاء علمي بمدينة ألميريا الإسبانية حول موضوع "التلاميذ المغاربة في إسبانيا الفرص والتحديات"، الجمعة، أكد الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، عبد الله بوصوف، على أهمية التربية في إطار التعدد من أجل مواجهة مشاعر الكراهية والعنصرية والتطرف والإسلاموفوبيا التي تجتاح العالم.

وقال بوصوف إن "التربية في التعدد لا يجب أن تقتصر فقط على تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية للأطفال المغاربة، ولكن التدريس في التعدد هو تقديم معرفة حقيقية عن الآخر والاعتراف بثقافته في البناء الإنساني وقيمته المضافة في المجتمع الذي يعيش فيه، وليس تقديمه في المناهج الدراسية في طابع فلكلوري كما هو الحال عليه الآن في أوروبا".

وفي مداخلته خلال هذا اللقاء الذي أدار أطواره الدكتور حسن بلعربي، رئيس جمعية البيئة والتربية في ألميريا، نوه بوصوف بمثل هذه المبادرات التي تدخل ضمن المنتدى المغربي الإسباني الذي أطلقته مؤسسة الثقافات الثلاث مع مجموعة من الجمعيات والمؤسسات المغربية، والذي يدخل ضمن مبادرات تشجيع الحوار المشترك، معتبرا أن "أهمية الحوار المشترك والانفتاح على الآخر يجب أن تخرج من طابعها النخبوي لدى المسؤولين والمثقفين لتجد مكانها في الأوساط الشعبية وفي صفوف الشباب".

وبهذه المناسبة، وجه الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج نداء من أجل مبادرة على الصعيد الأممي تقدم بشراكة مغربية-إسبانية للتدريس في إطار التنوع، مؤكدا أنه "لا يمكن العيش في هذا العالم من دون معرفة حقيقية بالآخر والاعتراف بإسهاماته".

"وإذا كانت المدرسة هي الفاعل الرئيسي في التربية على التعدد وهي مكان تلقين المعرفة، فإن دورها لا يستقيم من دون أن يلعب فاعلون آخرون دورهم في تعزيز ثقافة التعدد والانفتاح داخل المجتمع"، يقول الأمين عام لمجلس الجالية.

وفي هذا الإطار، يرى الدكتور بوصوف أن للإعلام دورا فعالا في التربية على احترام التعدد من خلال إعطاء المكانة الأساسية لكافة مكونات المجتمع والاهتمام بالمهاجر كمواطن داخل المجتمع له حقوق وعليه واجبات، معتبرا أن الإعلام الإسباني في علاقته مع المغرب يذهب عادة في الاتجاه المعاكس عبر تكريس صورة خاطئة ونظرة سلبية عن الآخر وعن بلده الأصلي، وهو بالتالي "لا يعكس الموروث المشترك بين البلدين، سواء في الماضي أو الحاضر، مما يجعله يهدم ما تبنيه المدرسة في التربية على التعدد".

أما الفاعل الثاني المحوري في التربية على التعدد، فهو الفاعل السياسي، يقول الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، موردا أنه "من الصعب الحديث عن التربية في التعدد من دون أن تتم مرافقتها بخطاب سياسي يدعو إلى التعدد وإلى الانفتاح، وهو ما يتنافى مع الواقع الحالي المتسم بانتشار أفكار يمينية متشددة تعتمد على إقصاء الآخر والتخويف منه".

وأعطى بوصوف مثالا بالخطاب السياسي لحزب "فوكس" الإسباني تجاه المهاجرين، خصوصا في الأندلس التي حقق فيها نجاحا انتخابيا، وهو الخطاب الذي يتنافى مع الحقيقية بما أن جزءا مهما من الاقتصاد الأندلسي يساهم فيه المهاجرون المغاربة بشكل مهم، والأهمية نفسها نجدها في قطاعات أخرى مثل الصيد البحري، وكذا القطاع السياحي الذي يستفيد من المآثر التي خلفها الموروث المشترك.

وقد عرفت الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة مشاركة كل من مندوبة التربية والرياضة والمساواة والسياسة الاجتماعية والمصالحة في ألميريا، ماريا ديل كارمن كاستيو، والقنصل العام للمغرب في ألميريا، خالد بوزيان، ونائب المندوب الحكومي في ألميريا، مانويل ديلا فوينتي أرياس، ومدير التخطيط الاستراتيجي والبرمجة بمؤسسة الثقافات الثلاث، أنطونيو تشافيز.

يذكر أن ندوة "التلاميذ المغاربة في إسبانيا الفرص والتحديات" تنظمها جمعية البيئة والتربية في ألميريا بتعاون مع مجلس الجالية المغربية بالخارج ومؤسسة الثقافات الثلاث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Haytam السبت 28 شتنبر 2019 - 08:32
لا اريد إطلاقا الدفاع عن الغرب، بل أود أن أقول ألا ندّعي أننا خير أمة أخرجت للناس، أليست العنصرية في صميم عقيدتنا وصلواتنا وشعائرنا؟ على من يريد تحليل هذا الأمر بموضوعية عليه أن يسقط القناع عن بصره وبصيرته، وإلا سنبقى إلى الأبد ضحايا أحكامنا المسبقة وأدلجتنا في متاهات مفاهيم زائفة. عليه أن يراجع تاريخه بصراحة وأن لا يخاف من نقد الذات. نعيش وننتفع من كل ما أنتجه هذا الغرب ولا نتوانى إطلاقا عن التنكيل به. ملايين المسلمين يعيشون في الغرب على المساعدات الإجتماعية والإنسانية التي توفرها لهم أموال دافعي الضرائب الغربيين. فلو كان الغرب عنصريا لماذا لا يعود هؤلاء المهاجرون المسلمون إلى ديارهم حيث تتوفر لهم كل وسائل الترف والعيش الرغيد؟ لماذا يخاطر شبابنا بحياتهم للهرب من بلداننا المسلمة حيث يتنعمون بنعم الإسلام وخيراته وبركاته اللامتناهية، ولكنهم يفضلون العيش ألف مرة في ظل عنصرية الغر ب التي تتحدث عنها؟ قليل من التعقل والموضوعية يجعل المرء أكثر إنسانية واحتراما.
2 - Mohammed السبت 28 شتنبر 2019 - 08:52
Les espagnols était de tous les temps racistes y’a qu’à voir comment il traite les marocains au poste frontières Le marocaine et traiter comme un bourricot sans plus Prenez le marocain comment il traite l espagnol au maroc le marocain se met à quatre Pour service. L espagnole L espagnol se prend toujours pour le plus intelligent il prend le marocain pour une merde et c e#t. Tous les marocains qu’il soit. Immigrés ou touriste ou homme moderne C est notre faute on les a envahis. Et on Et une population mal udiquer la plupart de nos marocains sont arrivé en Espagne de la montagne ni lire ni écrire Sales infréquentable Sa rend l espagnol Méchant .. le marocain c est pas de sa faute.message et adresser à mr BOUSSOF......
3 - سمير السبت 28 شتنبر 2019 - 09:16
لو قمتم بتوفير مناصب شغل للمغاربه في بلادهم وبرواتب محترمه لما اضطر هذا الاخير للمغادره للتسول عند الاسياد في الخارج وما كان ليتعرض بأي اهانه عنصريه من احد .
المشكل يكمن فيكم انتم وليس في حزب بوكس الذي يدافع على مصالح بلاده.
4 - سكزوفرين السبت 28 شتنبر 2019 - 09:51
وجه ملاحظاتك لمن ينشرون ان اننا احسن امة والباقي كفار.
وجه نصائحك لصناع المقررات الدراسية.
5 - درويش السبت 28 شتنبر 2019 - 10:03
مبادرة حسنة لكن الم يكن من الاولى تقديم ثقافة التعدد بالمغرب اولا الفقر والحاجة ليس دافعا للكراهية ولو كان كان المغرب غنيا الكراهية ورفض الاخر موجودة في الصميم وهو مخالف بما كان عليه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي جمع بين المسلم والييهود والنصارى والملحد يعني هناك من يتبع الاسلام على هواه وليس على هوى الله سبحانه
6 - لاديني السبت 28 شتنبر 2019 - 10:38
قال محمد: لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام، وإذا لقيتموهم في طريق فاضطروهم إلى أضيقه رواه الإمام مسلم في صحيحه.

وقال ﷺ: إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا وعليكم متفق عليه.

زد على ذلك أنكم تقولون أنه لا يجوز الترحم على الكفار، وأنه يجب تطبيق حق الردة على المرتدين وووو اللائحة طويلة..

أليست هذه عنصرية مقدسة؟ فكفوا عن التباكي واكنسوا عقيدتكم وعاداتكم من الأوساخ كالعنصرية والكراهية والبغضاء والتحريض ضد الآخرين أولا قبل أن يحق لكم أن لعب دور الضحية.

لحسن الحظ أن الغرب أصبح يدرك مدى الخطورة والتهديد الذي يأتي من دول العالم الثالث الغير النافع.
7 - Haytam السبت 28 شتنبر 2019 - 11:16
صرحت المستشاره الالمانيه انجيلا ميركيل انها ضد حملات العنف ضد المسلمين فى المانيا ,هذا يوضح تماما درجه البله السياسى والغباء الذى يتمتع به الغرب وقياداته السياسيه وهم فى نفس الوقت يشاهدوا افعال داعش الوحشيه من قطع للرقاب وبقر للبطون واغتصاب النساء بل وبيعهم فى سوق النخاسه وافعال التخريب والسرقه والتدمير فى اى مكان يذهبوا اليه ,هل لايعرف هؤلاء الساسه الحمقى ان داعش وماتقوم به هو الاسلام الصحيح ,اوروبا واميركا يتخبطوا بدون شك والتيارات الاسلاميه هناك تزداد كل يوم شراسه وغطرسه وايمانهم بأن الاسلام سوف يسود العالم ,الساسه الغربيين يعانوا من حول فى عيونهم وعقولهم وسوف يعانى العالم بسبب غباؤهم وتخلفهم العقلى وعدم نضوجهم, الم يحن الوقت بعد لطرد المسلمين من اميركا واوروبا شر طرده وشحنهم الى بلادهم البائسه المتخلفه
8 - كمال السبت 28 شتنبر 2019 - 11:45
أوربا هجر اليها الملايين من المسلمين هربا من الفقر والأمراض والبطالة والحروب والاقتتالات التي تعرفها بلدانهم الاسلامية، فآمنتهم أوربا الكافرة من خوف وأوتهم وأطعمتهم من جوع، إلا أن هناك العديد من الذين يأكلون الغلة ويسبون الملة.
هؤلاء المسلمون بفضل خيرات أوربا توالدوا وتكاثروا حتى أصبحو بالملايين. وبعد الصحوة الاسلامية التي روجت لها السعودية وقطر وماجاورها بالبترودولار انتشرت السلفية والوهابية في كل بقاع أوربا فأصبحنا نرى مشاهد تخدش الجمال والرقي العام لدول أوربا أناس يتجولون بشوارعها وكأنهم سافرو عبر الزمن من الجاهلية الى زمننا. وبكثرة عددهم تزداد احتمالية القيام بعمليات ارهابية فلهذا وجب مراقبتهم كليا وبدون استتثاء لانه احتمال يكونو قنابل موقوتة تقدر تنفحر في أي وقت.
صحيح هذا مكلف لهذا وجب طرد كل من ثبت في حقه معاداة وكره الغير مسلمين لكي نرتاح من شرورهم ونبعد الخطر ونوفر تكاليف مراقبتهم لمراقبة آخرين والطرد والطرد حتى نطهر أوربا الجميلة من مظاهر الجاهلية
9 - من المغرب السبت 28 شتنبر 2019 - 12:34
وصف المشركون بالنجس

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاءَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28)

اطلاق لفظ أحفاد القردة والخنازير على اليهود

العنصرية تتبدى صريحة في هذه الآية :
( قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده)
دين يقر بضرورة العداء والبغضاء للآخر ما دام غير مسلم كإسوة حسنة واجبة الاقتداء..كيف يمكن التعايش معه؟!


الإسلام يحرم على المسلمات الزواج من الآخر الغير مسلم تحريماً تاماً، هذه عنصرية ، أما الرجل المسلم فلا بأس أن يتزوج من الكتابيات أو أن يتخذ منهن ملكات يمين كيفما يشتهي ، وينكح ماطاب له منهن.
10 - مغربي السبت 28 شتنبر 2019 - 12:59
كلام جميل يجب تطبيقه في بلدك أولا قبل إلقاء الدروس لدول سبقتنا في هذا الميدان بمئات السنين
11 - sibah driss السبت 28 شتنبر 2019 - 19:59
Tu es le secretaire général d'un majliss qui est constitué d'un groupe que Driss el yazami à choisi vous pretendez representer une communauté qui ne vous reconnait pas . Le majliss est un boulet attaché au pied de la démocratie . Et tu n'as meme pas honte de donner des leçons à un peuple ou les éléctions sont libres et transparentes . Laisse l'Espagne tranquille et prend les leçons de la Démocratie chez les tunisiens qui honorent leurs concitoyens à l'Etranger qui votent à toutes les elections Ramasse tes sbires et dégage si tu as une fièrté et laisse les marocains choisirent leurs representants . IRHAAAAAL
12 - S.F CALI. السبت 28 شتنبر 2019 - 20:06
كما العادة نلعب دور الضحية،لكن في الحقيقة الاسلام يدعوا الى كراهية كل من هو مسلم،تخيلوا كندخلوا نصليوا فجوامع فاوروبا كنقراو الفاتحة كنقولوا غير المغضوب عليهم ولاالضالين والجامع كامل امين.اي تفسير كيقول هم اليهود والنصارى.
هل هذا دين سلام؟؟
هدي غير الفاتحة مامشيناش سورة التوبة لكتحث كل مسلم انوا يجاهد الكفار بجهاد الطلب ليكون الدين كله للله.
تخيلوا اوروبا ولات تحث خلافة اسلامية مامحل الاوروبيين الكفار من الاعراب؟؟
الى كانوا من إهل الكتاب ياما اسلموا ولا دفع الجزية ولا القتال.
اما الى كانوا ملاحدة فالاسلام او القتال.
يعني هذا هو دين الاسلام الذي يدعوا الى محبة الاخرين.
13 - الرد على كل التعليقات السابقة السبت 28 شتنبر 2019 - 21:48
أرى أن معظم التعليقات بالأعلى كتبها نفس الشخص.

يا أستاذي الكريم، أوروبا لا تستقبل المسلمين حبا فيهم، بل لأنهم يساهمون في عجلة الإنتاج والإقتصاد. قبل أن تحصل على فيزا يجب أن تبرر أنك ستضخ أموالا في الخزينة الأروبية (مصاريف السنة كاملا إن ذهبت للدراسة، عقد عمل، إستثمار في مشروع، شراء عقارات وأملاك...) أتحداك أن تحصل على فيزا دون تبرير أنك ستضخ أموالا في الخزينة الأروبية. عندما تتوقف عن دفع الأموال. لن تستطيع بطاقة إقامتك وستعود مع أول طائرة أو ستظل في وضعية غير قانونية لا تستفيد فيها من أي شيء.

النقطة الثانية هي الجمل التي تحفظها عن ظهر قلب وترميها لنا كل مرة: داعش، الجهاد، القتال، الإرهاب، السبي،.... كلها تمت الإجابة عنها على يوتيوب (لا أريد أن أضع إشهارا لأي قناة هنا). ويمكن للقارئ الكريم أن يعرف الرد عنها في دقائق.

وأخيرا، لا أنت صعدت مع الأوروبيين للقمر ولا أنت حافظت على دينك مع العرب، ولا حتى أكرمت الجميع بسكوتك.
14 - أم سلمى السبت 28 شتنبر 2019 - 21:55
قال الله تعالى : { لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ }.وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ألا من ظلم معاهَدَاً ، أو انتقصه حقه ، أو كلفه فوق طاقته ، أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه ، فأنا حجيجه يوم القيامة ).
15 - محمد بنحده الأحد 29 شتنبر 2019 - 01:00
من يحترم التوقيت المدرسي كاملا هو المدرس في الفصل صباحا ومساء ويقوم بالمهام الاخرى التي تخص غيره لذلك يجب تقنين المهام وتحديد المسؤوليات لنرتقي بالمنظومه التعليمية الى الافضل
16 - Haytam الأحد 29 شتنبر 2019 - 01:21
الى13 اذا انت وامك سلمى نفس الشخص هههه برد على قلبك اولدي ..كل التعاليق كل واحد ورايه ...كلام الصلاعمة يرددونه مثل الببغاوات ...وقلت يساهمون في اقتصاد اروبا ..لماذا لا يجلسون في بلدانهم وينعشون اقتصادهم ..تلاثة مليون انسان بين ملايين من الاروبيين ينعشون الاقتصاد ..ولا تستطيع اربعين مليون ان تحرك عجلة واحدة في بلدانهم ههههه
17 - à Haytam الأحد 29 شتنبر 2019 - 12:03
Je suis un musulman né en France et je n’ai que la nationalité française. Dites-moi à quel pays devrais-je retourner?
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.