24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  4. قيادي جزائري: الصحراء مغربية .. والشعب دفع ثمن دعم البوليساريو (5.00)

  5. "مندوبية التخطيط" ترصد تراجع مستوى المعيشة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | أبو الوفا .. ضابطة مغربية تواجهُ الطّرد بسبب العنصرية في هولندا

أبو الوفا .. ضابطة مغربية تواجهُ الطّرد بسبب العنصرية في هولندا

أبو الوفا .. ضابطة مغربية تواجهُ الطّرد بسبب العنصرية في هولندا

قضتْ الضّابطة فاطمة أبو الوفا 23 سنة متدرّجة في أسلاكِ الشّرطة الهولندية؛ لم يمنعها أصلها المغربي من الاندماجِ في مجتمعٍ مازالَ ينظرُ إلى الأجنبي نظرة إقْصائية؛ ولأنّها وهبتْ نفسها لخدمة مواطنيها، قادتْ معركة طويلة ضدّ العنصرية والتّمييز اللذين ينخرانِ الجهاز الأمني الهولندي، قبل أن تتوقّف رحلتها بقرارِ طردها من قبلِ مديرية الشّرطة الوطنية.

وتقول أبو الوفا، التي اشتغلت لما يزيد عن عشرين سنة في جهاز الشّرطة وقادت لمدة عام وحدة أمنية من 130 ضابطا، إنّ قرار الطّرد التّعسفي كان بسبب "إدانتها للعنصرية وسوء استخدام السلطة و"البلطجة" داخل الشرطة الصيف الماضي". ووفقًا لقادة وحدة لاهاي، التي كانت ترأسها أبو الوفا، فإن مواقف الأخيرة النقدية أثارت الكثير من "التوتر الداخلي".

وقال عضو في مديرية الشّرطة الوطنية لوسائل إعلام هولندية إنّ "وجود الضّابطة أبو الوفا تسبّب في مشاكل بين رؤساء الوحدات الأمنية ورؤساء القطاعات وقادة الفرق، إذ كانت في صراعٍ دائمٍ معهم". وأكد قائد الشرطة إريك أكربوم أهمية التنوع داخل جهاز الشرطة، واصفا قرار الطّرد بأنه "مؤلم وغير مقبول".

وتنشطُ أبو الوفا كثيراً على منصات التواصل الاجتماعي، ولمّا كانت رئيسة على فريق أمني في منطقة ليدن قادت معركة ضارية ضدّ التمييز والعنصرية وطالبت بالانتباه إلى سوء استخدام السلطة و"البلطجة" داخل الشرطة؛ كما اشتغلت كمنسقة لضباط الشرطة المحلية بشيلدرزفيك في لاهاي.

وتقول فاطمة: "مهنة الشّرطة مليئة بالإثارة والتحدي. عندما أغادر المنزل في الصباح لا أعرف كم سيكون يومي مثيراً. خلال كل يوم عمل تصطدمُ بكثير من المواقف". وتعود الشرطية إلى قصة أثّرت في مسارها: "ذات مرة مات طفل عمره 18 عاماً بين ذراعي بعد أن قفز من الطّابق العلوي لمنزله؛ ومرة حملتُ مولوداً حديث الولادة من سيارة؛ كانت لحظةً مؤثرة".

ومنذ مقتل المخرج الهولندي ثيو فان جوخ على يدِ جماعات إرهابية، بدأت الشرطية المغربية في دراسة التطرف والإرهاب؛ وكانت دائماً ما تحمل معها سؤالاً حارقاً: "كيف يمكن لشاب نشأ هنا أن يفعل شيئًا من هذا القبيل؟"، مبرزة أنّها "قدمت من المغرب وهي في سنّ الرّابعة".

وكما العديد من المغاربة الوافدين على المجتمع الهولندي بخلفيات دينية وثقافية مختلفة، تعرّضت أبو الوفا لأزمة "هوية"، كما تعرّضت للتمييز أيضًا.. "لكن هذا لا يعني أنني أرفض سيادة القانون، بل على العكس تمامًا. لقد ذهبت إلى الشرطة للمساعدة في ضمان ذلك"، تشدّد الشرطية الموقوفة.

ويقود حالياً نشطاء هولنديون ومغاربة حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لردّ الاعتبار للشرطية الموقوفة، حيث يطالبون بإعادتها للعمل دون أيّ شرطٍ، خاصة أنّها "نجحت في تحقيق ذاتها داخل مجتمع مركّب يرفض المهاجرين".

وتحكي أبو الوفا: "في هذه المهنة، يمكنك القيام بعملك بشكل جيد وبنزاهة، والعمل من أجل المجتمع، لكن زميلا واحدا يمكنه أن يعكّر صفوَ هذا العمل"، مبرزة أنّها تعرّضت لاستفزازات دفعت عائلتها حدّ مطالبتها بتغيير مسارها المهني والاتجاه إلى مجال التجارة.. "لكّنني كنت دائماً ما أطمح في أن أصير مديرة وحدة أمنية"، تضيفُ المسؤولة.

وتختمُ أبو الوفا رسالتها: "أعلم أن الفتيات الصغيرات يرينني نموذجًا يحتذى به..أريد أن أخبرهن بأن يكنّ طموحات ومتحمسات لتحقيق أحلامهنَّ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - واو الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 06:15
هذه غير البداية و ما زال مازال. غرباء و سنبقى غرباء
ما دمنا عربا و امازيغ و مسلمين.
2 - المحلل الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 06:39
المرأة المغربية دائما متألقة ..في المغرب في المشرق او في باقي ربوع العالم
3 - دايز الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 06:40
وتقول أبو الوفا، التي اشتغلت لما يزيد عن عشرين سنة في جهاز الشّرطة وقادت لمدة عام وحدة أمنية من 130 ضابطا.
لو كانت هولندا عنصرية فعلا لما سمحت لك بقيادة حتى سيارتك ..
احترموا عقولنا رجاء وانشري هسبريس فضلا .
4 - محمد هولندا الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 06:42
لا توجد عنصرية في هولندا. كاتب المقال يتحدث عن هولندا كأنها مصر أو المغرب. الهولنديين شعب ودود. العنصرية موجودة بين الاشخاص ذو تعليم منخفض جدا او من اصول شرق اروبية. هنا المحجبات يعملن في الابناك والبلديات دون مشاكل. اذا احترمت القانون والثقافة الهولندية لن تتعرض لاي مشكل.
5 - idem الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 06:43
لو كان الخير في بلدنا ما كنا غادرناه.... لو كانت تشتغل في المغرب لكتشفت العنصرية والتحرش الحقيقيين.
الحمد لله على كل حال.
6 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 06:47
هل الدول المتقدمة على حد قولهم يكيلون بمكيالين ......نعم..... اتضح هذا من خلال الطرد التعسفي الذي تعرضت له الاخت الكريمة لالكونه مغربية ابدا التضامن نع المضلوم واجب في كل زمان ومكان اختي الكريمة متمنياتي لكي بالتوفيق لتعودي الئ عملكي المفظل وفي اقرب وقت ممكن والله الموفق
7 - maroc الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 06:53
مهما تقولين أيتها الأخت، هولندا و أروربا أنقذت عدد هائل من العائلات المغربية من الفقر و التشرد ! ألاف الهولنديين من أصل مغاربي يعيشون في سلم و سلام في هولندا... نوعان من أصل مغاربي يشوهون سمعة االبقية : أصحاب اللحي المتخلفون و تجار المخدرات/ السراق ..يجب التصدي سيدتي لهؤلاء الحثالا
8 - علي ناصر الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:03
وشهد شاهد من أهلها،
ومع ذلك ستجد من يقول، واش داها تجبد النحل على رأسها؟ نعم ، العنصرية موجودة في جهاز الشرطة باغلب الدول الأوروبية ، تعاملهم مع المواطنين يختلف من حيث الأصل او الانتماء العرقي والديني، بعضهم حقود الى درجة انهم يظهرون خبثهم كلما تعلق الامر بشخص ذو أصول عربية او أفريقية ويختلف تماما عن تدخلهم لما يتعلق الامر باوروبي،
هي عبرة لمن يتبجح بحمله جنسية بلد الطواحين ويطلب إسقاط جنسيته الأصلية عنه لانه في الأخير سيصبح (لا ديدي لا حب لملوك) كما يقول مثل مغربي،
9 - سعودي وافتخر الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:14
المغاربة المتشردين في أوروبا صوروا لنا أن أوروبا بلد الديموقراطية والكرامة وحقوق الإنسان. وفي نفس الوقت يهاجمون الخليج وتحديدا السعودية بأنها بلد العنصرية وتقييد الحريات والواقع يقول أن السعودية فيها 12مليون مقيم من جميع الجنسيات والأديان والألوان وحتى بعد التعديلات وفرض الرسوم لم يخرج تقريبا إلا 400 ألف . لو كانت السعودية عنصرية كما يروجون لغادرها الأكثرية .
10 - رايب الزيت الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:17
هناك أشياء لا يعلمها الا القاطن بينهم بهولندا ولما اعرفه عن تلك البلاد فهي بمثابة ابليس يغر بن آدم ثم يقول له أني بريئ منك أني اخاف الله رب العالمين
مثل فاطمة واحمد مركوس واحمد أبوطالب وديدو و...
اللائحة طويلة يستعملون فقط كورقة لإغراء المجتمعات على ان هولاندا لا تعترف بالعرقية اما الحقيقة فالعكس تماما يجلبونمعلومات منهم ويبحثون عن أشياء كانت عنهم غائبة في المجتمع المغربي ثم يدرسون كيف التخلص منهم فكل هذه الأشياء والبيعة بأفراد الحالية أتت من ؤولائك الموظفون مثل فاطمة فلا تيأسي فهذه الثمرات التي زرعت أيام كنت تقدمين المعلومات وإن شاء الله سيلتحقون بك الآخرين واحد تل الآخر
11 - من بلاد المهجر الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:30
عنوان المقال يوحي للقارئ و كأن هولندا بلذ عنصري بامتياز. لا و الله أنا عشت في مرحلة من حياتي هنا و كان ذلك في إطار مشروع عمل قبل للعودة إلى ألمانيا. كما أنني زرت عددا كبيرا من الدول الأوربية.أعرف هولندا و لي علاقات مع أناس هناك. بارونات المخدرات مغاربة في كل بقاع هولندا، شباب همه الوحيد الربح السريع، تصفيات حسابية بينهما، عدد كبير من شباب المغاربة تراهم مجنمعين في أماكن يبحتون عن مشتري..لا أنفي مايفعله أجانب أخرين مثل سكان السورينام.. لكن العدد الهائل من المشاكل يأتي من المغاربة. نفس الشئ في دول أخوى مثل إيطاليا و إلى حد ما بلجيكا. كيف للشرطة أن تتعامل بلطف و ديمقراطية و إنسانية مع هـؤلاء القوم الذين أتيحت لهم فرص كبيرة للإندماج و الإسقرار لكنهم رفضوا ذلك لأن جلهم للأسف أناس لايفقهون لغة الحوار.سؤالي للشرطية لماذا المغاربة الذين هاجروا إلى أوربا في إطار الدراسة أغلبهم درسوا و تعبوا حتى حصلوا على ديبلومات و الأخرين ولذوا هناك و لهم امتيازات كبيرة و رفضوا الدراسة و الإنذماج؟ من أتى إلى أوربا فاليحترم قانون البلد و ليكن خير سفير لبلده و دينه. انتهى الكلام.
12 - مول التقاشر الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:33
القصة دائما لها طرفان. ما ورد في المقال يحكي فقط قصة هذه السيدة كما ترويها وسائل التواصل الإجتماعي أو بعض منابر الإعلام هنا في هولندا. لكنه لا يورد شيئا عن وجهة نظر الجهاز البوليسي في القضية.
إذا كانت فعلا قد طُردت من عملها بسبب العنصرية فإن الباب مفتوح على مصراعيه للجوء إلى القضاء العادل خصوصا أن هذا الأخير لا يتساهل البتة في حالات العنصرية لأن القانون يعاقب على ذالك.
كشاب ولد وترعرع واشتغل في هولندا، أقول لكم أنني لم أتعرض في حياتي لنظرة أو ممارسة عنصرية من أحد. لكني لا أنكر أن هولندا لا تخلو من هذه الظاهرة.
13 - Haytam الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:37
عنصريتكم في بلدانكم الاصلية لا يتحملها اي انسان على وجه الارض ..على هولاندا ان تحمي بلدها حذاري من هؤلاء ..انهم سم قاتل ...
14 - المغرب قبل كل شيء الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:41
وبالطبع سيخرج علينا بعض المغاربة البلداء لسياندوا العنصريون ويقولون لك عندهم الحق. كما حدث مع الشابة من احدى القرى في إسبانيا التي نالت جائزة ملكة جمال القرية وغاظ ذلك حزب اليمين المتطرف VOX .وسانده كثير من مغاربة الداخل في ذلك لا أدري لماذا؟. انشروا من فضلكم.
15 - طارق الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:53
كمقيم في هولندا أكد لكم ان الهولنديين كذلك تعبوا مع المغاربة لأنهم فعلا جنس كاموني و ماتتمشاوش غير بالعصا. الهولنديين مسالمين و ديمقراطيين لكن للأسف أبناء المغاربة يتصدرون لاحة اكبر جالية في الإجرام (السرقة و الضرب و الجرح). العنصرية نحن من غرسناها فيهم.
16 - من هولندا الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:53
هراء .. هراء ما بعده هراء. يجب على هذه السيدة أن تبحث عن لب الإشكال فيها هي و ليس في مديرية الشرطة التي ألقت بها خارج أسوارها. الأجهزة الأمنية بهولندا كما بباقي أقطار المعمور تتخللها سلوكيات زنقوية رجولية استقصائية، هذا معطى لا ينكره أحد، لكنها كانت على دراية تامة بكل هذه الحيثيات و إلا فإنها دخلت عالما ما كان عليها لتدخله لجهلها المركب. هذا من جهة، أما أنه تم طردها لعرقها أو فصلها كمغربية فهذا من سابع المستحيلات، نحن نعيش هنا منذ ردح من الزمن و لا شيء غير 'الصح و المعقول' يفيد في بلاد كهذه. كونها مغربية أمر عادي جدا، فهي كانت تتواجد وسط وحدات فيها كل الأجناس و يستحيل اختيارها و طردها من عملها كما روت لنا .. ابحثي في نفسك و ستجدين دواعي طردك، حججك واهية و لا تقوى على أن تشفع لك. تحياتي من هولندا ..
17 - Hamid الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:58
شكون دابا اللي خاصنا نعلموه ثقافة التسامح وقبول الآخر .. احنا راه دايرينهم مديرين كبار فمؤسسات استراتيجية وهوما اللي كيمارسو علينا العنصرية فبلادنا ويجيوا يقريونا التحضر والانفتاح وقبول الآخر .. هاد الشعارات للاستهلاك الخارجي اما عندهم تخلف وعنصرية ورفض للآخر حتى لو كان مثالا ناجحا بحال هاد الأخت.
18 - Amsterdam الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:59
أطفالي مزدادون وترعرعوا هنا في هولندا ولكن مع الأسف نحن من الذين يبحثون عن الاندماج مع الآخر ولكنه يرفض دالك . عندما يرونك متشبة باسلامك وهويتك يرفضونك و تصبح المشاكل الدراسية لأطفالك تتفاقم وتتكاثر انها حرب دروس وممنهجة يقومون بها. نحن في مأزق هنا....العودة الى الوطن أم البقاء هنا ومواصلة الكفاح رغم عدم تكافؤ الفرص.؟ شعب يضحك معك ولكنه عنصري يكرهنا بكل المقاييس. احذروا منهم...
19 - almahdi الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 07:59
يمكن لنصارى ان يستغلوكي لصالحهم،اما ان يرضون عنك فلن يتم ذلك الا اذا لصبحت نصرانية،واقتنعوا بذلك،بما انك معتزة بجدورك الاسلامية وانتماءك الى الوطن المغربي،كان بامكانك العودة والعمل لصالح الوطن؟!!!
20 - حميدة الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:20
الجملة الأخيرة تعبر عن وضعي الحالي بألمانيا، أن يقع لك خلاف مع زميل ألماني، معناه في اليوم التالي تجد كل الألمان الزملاء ضدك و ينظرون لك بغل و حقد، و هذه الظاهرة ناقشتها في اجتماع للإدارة و أنه يجب ترك الفرصة بين الزملاء لإعادة المياه لمجاريها، لكن رئيس مجلس الإدارة رفض التعليق على الموضوع تفاديا للمشاكل التي قد تحدث ضده.
21 - Allal الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:20
غريب امر الغرب يددعون المساواة وعندما يتعلق الامر بشخص من غير جلدتهم او مسلم تكون استثنائات وتوضع تلك المبادئ جنبا.
قبل حوادث الإرهاب كانت الأحوال سيئة اما الآن فحدث ولا حرج .
الدول الأوروبية بدون استثناء برمجة عقول مواطنيها
الإعلام أفسد كل شئ.
وبالتالي المهاجر يعاني.
لا لتوظيف المهاجر.
لا للكراء للمهاجر .
22 - أدربال الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:24
المقال فيه نوع من الغموض !

حبدا لو دكرتم نوع العنصرية الدي كان سببا في طرد هده الشرطية ؟
واش هي منحازة للمهاجرين ضد الهولنديين أم العكس ؟
لأن العنصرية فيها و فيها !

المعتاد هنا في أوروبا هو أن تجد أفرادا من أصول مهاجرة في جهاز الأمن ، أوروبين أكثر من الأوروبيين .

شخصيا قبل أن أحصل على جنسية هدا البلد الجميل و كنت حاملا للجواز المخزني الدي هو دائما مثير للشبهة !
كنت كلما حاولت الدخول أو الخروج من إحدى المطارات أختار دائما الصف الدي يكون فيه الموظف من أهل البلد يعني شعره أشقر لأن الأمور كانت تمر بكل سلاسة

أما إن كان من بني جلدتي فعادة ما يبالغ في التحنزيز في وجهي ثم في الجواز و يسأل أسئلة لا معنى لها من باب الإستفزاز و الشطط في استعمال السلطة و ليس للتأكد من هويتي .

فهل كانت صاحبتنا من هدا النوع ؟

أم من النوع الدي ترسخت لديهم فكرة عدم إنتقاد الأديان و سلبيات الهجرة ولو في أوقات الفراغ و حتا في بيوتهم !
في هده الحالة ، فالشرطية لا تستحق الطرد من وظيفتها فقط بل يجب ترحيلها نهائيا خارج هولندا و أوروبا بصفة عامة .

للعنصرية في أوروبا مايبررها !
وخير الكلام ما قل و دل .
23 - الرعب الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:34
ردا على رقم 9 سعودي ويفتخر اللهم يتشرد المغاربة في أوروبا ولا التشرد عند الاعراب من قال لك ان المغاربة متشردين لك مثال صغير أنا أستاذ بكلية منذ ما يزيد على 25 سنة ولم أرى أي عنصرية لا في الشارع ولا في العمل ولي إذن أخي مهندس في السعودية والقصص التي يحكيها على عنصريتكم تزن الجبال لا تكن مغرورا وتنعث المغاربة بالمتشردين اللهم متشردين ولا متشددين وافهم كلامي لا ننسى ان الأسيويين عندكم يعملون كعبيد الصرب والصراخ والشتم هذا ليس من شيمة الهولنديين فكم من مغربي هنا في البرلمان وكم في الجامعات ووو مرة اخرى أنصحك ان تتوضأ قبل الصلاة اذا كنت فعلا تصلي أما فيما يخص أبو ألوفا فعلى جريدتنا المحترمة ان تتحرى الحقيقة من كلا الطرفين قبل الكتابة ونحن لنا الثقة الكاملة في صحافيي هسبريس مشكورين انشر من فضلك فحق الرد واجب
24 - ع.الحميد الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:35
اين هم الذين يفتخرون بهولاندا وكانها جنة فوق الارض؟؟
25 - Allal الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:42
الى كل المعلقين الذين يربطون بين أعمال بعض المهاجرين التي لا تشرف ويجزمون انهم الاغلبية كأن لديهم احصائيات.
اقول لكم ان الغرب عندما يضع الناس كلهم في سلة واحدة ولا يفرق بين الناس لا في الملامح ولا في المعاملات.
فهذه للأسف أم العنصرية فلا تكونوا مثلهم.
26 - حمان الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:44
قال الله تعالى في كتابه العزيز :هاانتم هؤلاء تحبونهم ولايحبونكم
27 - حمادي الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:47
زعما كلهم غالطين غير نتي لي عندك الحق وباغا تعطيهم دروس لمغاربة دائما فيهم الزيادة والمغربيات اكثر كون كانو عنصريين ما يعطيوكش الجنسية ويخدموك في البوليس راه حنا لي عنصريين في بلادات الناس وباغيين نفرضو عليهم نزواتنا
28 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:47
ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم . صدق الله العظيم .هناك مثل اخر يقال (عربي ، عربي ولو يكون كولونيل بن داود) النصارى عنصريين في بلدهم اشريوها ليك اشريوها ليك غالبا إذا حاولت أن تكون أفضل منهم أو تزعجهم عن معرفة شئ سيما اذا كانوا متأكدون واثقون بشيء يعرفونه جيدا
(المهم ما خصكش تبان عليهم في بلدهم وانت افضل منهم) النصرى كلهم هكذا في جميع الدول
29 - jalal الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:56
في جميع البلدان توجد العنصرية ضد الاجانب خاصة العرب منهم بسبب سلوكات العديد منه الغير مقبولة بتلك الدول وهذه الشرطية لم تتعرض الى العنصرية بل طردت بسبب انتقادها لسلوكات بعض زملائها في العمل العنصريين
30 - ضد العنصرية الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 08:56
الى السعودي المعلق رقم 9:
لا وجه المقارنة بين عنصرية السعوديين وعنصرية الغرب التي تناسب هذا القرن. تبقى عنصرية الغرب متحضرة وعنصرية السعوديين جاهلية محضة اصولها اقدم من 1400 سنة ونضام الكفيل والاخبار عن احتجاز الخدم وضربهم والتنكيل بهم لخير دليل
31 - خليل الزكندي الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 09:06
ضابطة مغربية؟ متى كان الهولنديون يمنحون وظيفة ضابط في شرطتهم للمغاربة؟
سؤال آخر. هل المغرب يسمح لغير المغاربة الولوج لوظائف كتلك التي حصلت عليها هده السيدة؟
32 - النكوري الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 09:21
الهولانديون كبقية الشعوب التي كانت لها مستعمرات تجذرت فيهم نزعة الاستعلاء و تأثروا بالإديولوجية العرقية و التي تصفهم كعرق راقي متطور
هناك ملايين من الاندونيسيين و السورينام عانوا و لازالوا يعانون من النظرة الدونية التي يعاملهم بها الهولانديون هناك ما يسمى بالأدب الهندو يتحدث عن المواضع الاجتماعية للاندونسيين الذين رافقوا الهولانديين عندما خرجوا من إندونسيا سنة 1949 في هذا الادب الذي قرأناه في الثانوية تتجلى فيه معانات الاندو من العنصرية و خاصة ان لونهم يعتبر عائقا و لذلك تجدهم يضطرون للانصهار عن طريق الزواج المختلط فمثلا زعيما اليمين المتطرف و محاربة الاسلام فيلدرس و بودات هم من هذا الزواج المختلط الهندو-هولاندي ففيلدرس لوّن شعره باللون الأشقر الأصفر ليذهب عنه اصله الهندو
يجب ان نذكر ان حتى في المغرب عنصرية داخل الاجهزة الامنية فشخصيا تعرضت مرارا للمضايقات في الطرق من قبل الدرك لأن لكنتي امازيغية و غالبا ما يقولون عني " واش شلح انت " احتقارا و أهانة
33 - khali amin الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 09:34
العنصرية في أوربا موجودة لكن حاليا تأثيرها محدود جدا و لا يلمسها الإنسان المهاجر في الواقع
من خلال تجربتي و عيشي في ألمانيا و دراستي لاحظت من أن الأجانب و المهاجرين أكثر عنصرية من الألمان
إذا كانو يكرهوننا فهذا أراه عادي جدا بحكم سلوك الإنسان المغربي الغني عن التعريف !
المشكل هو أنهم رغم هذا فأنه لا تكاد ترى منهم تعامل تحس أنك انسان من الدرجة الثانية ..
وصلت إلى خلاصة : نحن هم أكبر العنصرين و العنصرية أيضاً بين بعضنا البعض .
34 - رزان الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 09:35
انا أستغرب عن أي عنصرية نتحدت ادا بحتنا سنجد عرب ومسلمين واجانب يشتغلون في مراكز حساسة فالدول الغربية منها البرلمانات الأوربية ومراكز الشرطة ونجدهم أعضاء فالأحزاب
على عكس المغرب او الدول العربية ليس لدى الأجاب الحق في دلك وأقله ليس لديهم الحق في التصصويت
والله لم أجد عنصرية أكتر من التي نعيشها
35 - hitch الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 09:37
Franchement je pense qu il faut parler du racisme au Maroc d’abord avant de parler des autres pays. Au Maroc entre les marocains il y’a d énorme différence de traitement. Il y a des gens qui envois leurs enfants à l étrangers pour l école et ce soignent dans des hôpitaux à l étrangers et il y’a qui n arrivent même pas à payer La facture de l Hopital. Je pense qu il faut parler de ça avant de voir ce qui se passe ailleurs..
36 - ABDELILAH CASA الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 09:39
الى "9 سعودي وافتخر" لا تتكلم انتم شعب انتهازي تعيشون على عرق غيركم لازالت عندكم العبودية(نضام الكفيل) في اقصى درجاتها و ليس هنا مساوات بين المقمين من جنسيات عربية و اخرى اروبية او امريكية
37 - المختار الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 09:57
انا طردت من العمل كنت اعمل في الإدارة بالجيش المغربي بعد 26 عاما من العمل و هدا الطرد وراء طلبي بحقي فقط واش كتضني أن المغرب فيه الحق ابدا فهو بلد يعمه الضلم اكتر من البلدان ولها اختي الكريمة انا أقسم بالله علي العضيم لوكان لقيت نبدل الجنسية المغربية بدولة اجنبية حتى ندير صدقة البلاد نشوف فيه و لانفكر فيه و أقولها بكل صراحة
38 - محمد الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:00
الضابطة المغربية لن تواجهُ الطّرد بل الاعتزال
39 - عبد الله الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:01
يا سيدتي ، تعالي الى مغربنا العزيز و اشتغلي في جهازنا الامني ، وسوف تترقي في اسلاكه بسرعة ، ولن تصادفي اي ميز ، ولا اية عنصرية، و بلطجة، ومحسوبية .
لانكي حينئد ستشتغلين في احسن بلد في العالم .
40 - Hicham UK الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:06
بعض القطاعات في اوروبا قد يسمحوا لك بالارتقاء في المراتب ولكن مقابل ثمن باهظ قد تؤديه من كرامتك و ربما من ضميرك و ان تخضع للكثير من المساومات و تتحمل العديد من المساومات و الاستتفزازات المباشرة و غير المباشرة خلال مشوارك المهني و لأن المغاربة لا يرضون بهذا فهم متهمون بالفوضى و قصوحية الراس. انا لا اعرف هذه السيدة و مع ذلك اساندها في هذا الظرف الصعب و اتحدى ادارة الشرطة ان تراجع قرارها طبقا للقوانين الجاري بها العمل و بدون الرجوع الى اساليب الضرب تحت الحزام.
41 - moro nero الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:07
ويقولون لماذا يفضل اللاعبون ذو أصول مغربية المغرب على هولندا!وهم منذ صغره وهم يحسسونه أنه أجنبي حتى لو أنه مزداد هناك في هولندا و يعيش العنصرية كل يوم حتى يشك في الديمقراطية المزعومة وتتكسر في داخله كل الشعارات التي ترفعها هاته الدول من تكافؤ الفرص وحقوق الإنسان وما هي إلى واجهة تغطي عنصرية متجدرة في جميع دوليب المجتمع
42 - massi الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:10
ها لمادا ابناء المغاربة كزياش و اخرين يفضلون اللعب لوطنهم الام على حساب بلد عنصري كهولندا
43 - كدوب الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:12
والله ما كين شي عنصرية في شعب هولندا
إلا في أجانب معا بعضهم
حرام ضلم ناس خير
والعدل .مشكلة أن هاد مغربية فاطمة تترفع وتحسب نفسها وسط مجتمع عنصري .
44 - المغرب قبل كل شيء الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:14
إلى رقم ٩ السعودي لا أفهم ماذا دخل سعودي في مشكل مغربي .يا اخي لن اذهب الى السعودية للعمل هناك ولو اموت جوعا. أظن أن أغلب المغاربة الشرفاء لا حاجة بالسعودية الا من له مصلحة في ذلك.
45 - مواطن الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:16
جواب لي رقم 9 اخي هل تعلم أن ابناء المهاجرين بي السعوديه ليس لهم الحق في الجامعات السعوديه وهل تعلم يااخي أن بي السعوديه الواجب الشهري للعامل الاروبي يختلف بي كتير عن الواجب الشهري للعامل العربي رغم أنهم يتوفرون على نفس التقافة والمهنة أليست هده هي العنصرية بعينيها
46 - محمد ابن براهيم الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:19
الى النكوري 33
اخي الكريم تعليقك نال اعجابي كثيرا للنك ذكرة اشياء كثيرة هي واقعية و صحيحة و اتمنى يقرأها القراء.
حتى انا اعيش لسنين طويلة في هولندا اعرف هذه الامور جيدا و كوني شلح من ورزازات فعلينا قطع 1000 كلم و يعلم الجميع حواجز الشرطة في الطرقات
و كلما كان ااشرطي عربيا الا تزداد لغته عنصرية و كما قلت لكجرد ان يعرف من لكنتي انني شلح فلن يرحم و لن يقبل الا برشوة .
و كما تعلمون من طنجة الى ورزازات احتاج الى ميزانية
كل سنة طيلة 25 سنة حتى فتح الله علينا بالطاءرات شارترز.
انا عمري 56 سنة و اعيش في هولندا 37 سنة و عنصريتهم على اللون فقط!!
اما عنصرية العرب فلا نظير و لا مثيل لها و نسأل الله اللطف .
47 - hitch الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:22
Pour saoudi9 .. pas d insulte et pas de dénigrement svp .. nous ici en parle du Maroc on insulte pas et on dénigre pas ton pays .. chaque pays a ses problèmes et ses points faibles.. restons classe .. et pour finir nous les marocains au moins nous avons le courage et l intelligence de dire quand ça va pas ça va pas et on le dis sans violence .. vive le Maroc et vive le roi..
48 - مغربي الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 10:34
اكتر دولة عنصرية في أوروبا من بعد فرنسا هي هولندا
49 - مواطن مغربي الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 11:39
و أين هو وزير الجالية المغربية المقيمة بالخارج و كذا السفارة المغربية؟
50 - حميد الهولندي الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 11:41
هذا الكلام لن يعجب طالب معاشو الاروبي الحاقد على المغرب والذي يصور اروبا على انها جنة والمغرب جهنم لكن الحقيقة تولم
51 - recours à la justice الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 12:38
la hollande est un pays démocratique,les droits des êtres sont garantis quelque soit leur penchant,la dame ne peut être renvoyée sans motif valable,en tout cas la justice indépendante peut lui rendre ses droits
52 - كريم فرنسا الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 13:25
أينكم يا من تحلمون بالفردوس الأوروبي ؟ أين من يحلمون بالهجرة إلى الجنة...
أنظروا ما يحصل لمن وُلدوا ودرسوا و اندمجوا وتوظفوا هنا ،إنها العنصرية الميقتة والكراهية والنظرة الدونية لكل من له ملامح أجنبية ، هذه هي أوربا الحقيقية يا أصحاب أحلام اليقضة أفيقوا وكفى من الأحلام ، نحن هنا مند 89 يعني تلاثون سنة ، مندمجون ومجنسون وأبناؤنا مولودون هنا ولازلنا نعاني من نفس ضغوطات الميز والكراهية والعنصرية في العمل وفي كل مناحي الحياة ،أنت فرنسي ،بلجيكي ، هولندي ... لكن من أصل أجنبي كلمة أجنبي ترافقك حتى مماتك رغم أنك مُجنس.
لكل هذه الأسباب يتعلق أبناء الجالية بوطن أجدادهم ، لكل هذه الأسباب يختار زياش و بدر هاري وابو زعيتر غيرههم اللعب بإسم المغرب . إنها العنصرية ياسادة ومن لم يعشها هنا في أوروبا لن يعرف معاناتها.
53 - عبدالله الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 13:30
المغاربة والمسلمين ولات عندهم صمعة كارثية في اوروبا وعلى ما اظن في العالم بأسره لان الكنيسة ودعايتها وحربها على الاسلام قد انتصر والغريب في الامر من ساعدهن على هاذا بالأكثر هم الخوانجية المتشددين واصحاب اللحي المنافقين بدعوتهم الهمجية التي خربت عقول الشباب وخربت سمعة الاسلام باكمله .
الغرب وكنيستهم خدمو عقلهم وذكاءهم لتكوين خوانة الاسلام كالبغدادي او بومو حرام او بين لادن واستعملوهم كاداة او حيوان شرس يذبح ويفجر ويقتل الأبرياء وكانت وراءهم كل صفة من صفة الاعلام لنشر هاذا الاخير في جميع أنحاء العالم ، النتيجة كانت ورقة قاتلة ورابحة لهم والآن من يخلص التمن؟ طبعا الشعوب الاسلامية ، خلصو تمنا غاليا بتقسيم بلدانهم وخلق العرقية في ما بينهم لكي يتقاتلو ويتطاحنو والغرب يتفرج عليهم ويضحك.
لي قالك دابا ما كايناش العنصرية يكذب عن نفسه، ان كنت مسلما فأنت غير مرحب بك ومن الدرجة الأسفل .
الله ياخد فيكم الحق يا الخوانجية المنافقين خرجتو على ديننا وعلى عيشنا .
54 - Hakim holland الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 13:37
إلى محمد هولندا صاحب التعليق 4
العنصرية التي تتحدت عنها الضابطة لم ولن تفهمها أبدا ما دمت تقول انه لا توجد عنصرية في هولاندا، لأن تفكيرك في هدا المجال ضيق جدا وتقارن دايما هولندا بالدول العربية لكي لا اجعل من المغرب حالة خاصة....
المعنصرية التي تحدتت عنها المرءة هي العنصرية المخفية وعادة يتعرض لها اناس يعملون في مراكز شبه عالية...
وليس من يعمل كرجل نظافة أو ساءق حافلة أو حارس مدرسة .....وكثير من المهن التي لا يريدها الهولنديين....
فعلا هنآك عنصرية ...لكن الفرق والجميل هو أن القانون فوق الجميع والقضاء مستقل
الرجاء النشر
55 - Omar الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 14:03
محمد من هولندا بدل سميا و كتب مرا اخرى jan من هولندا ان لم تستحيي ففعل ما شات كم مرة في حايتك واجهة مواقف عنصرية اظن على الاقل مرة في الاسبوع و ان كنت تعمل فدالك كل يوم و ان كنت تستمع لالاخبار الهولندية فانت تتعرض للميز على مدار الساعة لا اعرف اين ت٦يش هل فعلا انت في هولندا
56 - الحداد مصطفى الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 14:20
نعم العنصرية موجودة في كل دول العالم وسبب تخلف الافاره والعرب هم الغربيون احتلوا بلداننا وخلفون بضغطهم على الدول الضعيفه فهم لايسمحوا لنا ب الصناعات المربحه الا ادا شاركوك فيها وهده ليست عنصرية وعجرفه وابتزاز .فكيف يسمحون لمغربيه التحكم فيهم .غير ممكن
57 - محمد توتوح من هولندا الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 14:22
بسم لله الرحمن الرحيم أقول لكم نحنو نتعرض ليل عنصورية شيبها يوميا من تراف العنصريين ولكن ليمن تاشتكي نحنو قااءمون هنا منذو خمسة وأربعون سنه والله نحس با العونصورية المتلقا وشكرا
58 - Allal الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 15:06
الى المعلق 54 hakim holland
الله ايرحم ليك الوالدين لخصت كل شئ
مع الأسقف الشديد هناك من هاجر إلى للاكل والشرب بدون طموح.
59 - احمد امين السملالي الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 15:17
الى الاخ 4محمد هولندا
اولا قبل ان يكون الرد موضوعيا يجب ان تتحرى الصدق ,والكلام في الهواء اسهل شيء يمكن ان يخوض فيه الانسان..
الحقائق التي جاءت في نصق المقال هي حقيقة وليست من الخيال..اذا كنت تعتبر يا اخي محمد هولندا انها نموذج للديمواقراطية وتنفي عنها ان ليس بها عنصرية فانت اسمحي تعيش في كوكب اخر او أنك تتعمد الغناء خارج السرب..فالاحد يصدق ان لاهولندا ولا غيرها من بلدان الغرب هي مثالية في الحياة حتى السويد التي يضرب بها المثل ليست عن منآءا من العنصرية,فكيف ببلد "هولندا" التي استطاعت ان تخلق لنفسها وسط مجموعة من الدول الاوربية عنصرية لاتشبه اية عنصرية على الاطلاق,فهي مخترعة لعنصرية الهولندي اولا واخيرا..بل ان ما يعانيه الاجنبي في هولندا من تمييز حتى في العمل لشيء بائن ظاهر,ولو سألت من سبقوك من المغاربة الى هذه الديار لقالوا لك ما لم يخطر على بالك حتى الاعمال المحضورة الخطيرة سخرت هولندا الاجانب لها عوض ابناء جلدتها ,ولعل ما يعانيه العامل المغربي من الجيل الاول من امراض خطيرة لم يكن نتيجة عرضية وانما كانت مقصودة..اما حالى هذه الضابطة فهي ليست الوحيدة , فهناك حالات كثيرة وقعت
60 - YASSINE PARIS الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 16:43
العنصرية فالمغرب وكثر هولاندا بمراحل.
الرباطي ميحمل البيضاوي وتسول البيضاوي كيقوليك الرباطيين عمرك متسولهم راه اوضروك،مع العلم ان هذا ليس بحقيقة.
طنجاوى مع الريافة اولا جبالة، شلوح مع العرب،كيقوليك جاو غير لبارح عمروا كازا..
فينما مشيتي كاينة العنصرية هادشي غير بيناتنة.
يعني راه الغرب صبر علينا بزاففففففف.
الناس كيهاجروا او كيبغيو يعيشوا نفس العيشة اللي هربوا منها.
فهم التسطا،كتلقا جميع الشعوب كتنسجم الا حنا لا لا.
61 - مغربي الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 19:10
السلام عليكم
اتحدث اليكم و انا اعيش منذ سنوات في هولندا لهذا ساقول لكم شيئا عن تجربة فالهولنديين ربما يكونون عنصريون لكن عنصرية المغاربة المزدادين في هولندا تجاه المغاربة المزدادين في المغرب تفوق بالالاف المرات واسألوا اي مغربي و ستعرفون الجواب .لذا فلا تلوموا الهولنديون
62 - holandiya hora الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 19:40
المغاربة عاشين العنصرية في المغرب..سير ضكوا على الاميين..هولندا من اطيب خلق الله..اواديك البوليسية علاش ماترفعش دعوة فهولاندا...هاديك باينة كانت مشرية من الدي اس تي المخابرات المغربية او حصلات او جراو عليها....ههههههههههههه
63 - Hassan bronx الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 20:09
لاتوجد عنصرية في العالم باءسره وانما سلوك واخلاق احترم تحترم انتهى الكلام
64 - MOCRO الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 20:17
من المظاهر التي كبرت على كرهها في العرب هي العنصرية، وعندما نأتي بذكر عنصرية العرب فلا نقصد بها العنصرية تجاه السود فقط… لا لا عنصرية العرب تخطت هذه المرحلة بمئات الأميال ووصلنا إلى مستوى آخر من العنصرية لم يصله غيرنا، فاليوم ترى العنصرية لا فقط بين ابن البلد والأجنبي، بل حتى العنصرية بين أبناء البلد الواحد ذوي اللون الواحد واللغة والدين الواحد! كيف وصل بنا الحال إلى هنا بعد أن كنا خير أمة ولكن بأخلاقنا؟
ولا ننسى ان الشباب المغاربة لعبوا دوراً كبيراً في تفشي العنصرية ضدهم.
أناس همج وأنانيون لا يحترمون أي شيئ.

من بيع المخدرات والسطو المسلح ونشر الدعارة والإنظمام إلى الجماعات الإرهابية الدولية.
يقبع في السجون الهولندية أكثر من 3.900 سجين مغربي حب وزارة العدل.
حتى في الأعراس فرضت عليهم الشرطة الهولندية أخذ الرخـــصة من مكتب الشرطة مسبقاً.
65 - مهاجر باسبانيا الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 20:27
آخر من يتكلم عن العنصرية وينتقد العنصرية هم العرب عامة قبل اي جنس بشري آخر .
وماذا عن مايقع عندنا؟
66 - Mido الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 22:05
Salman lkhout c vari il ya la discrimination mais ,pas boucoup tu trouve la discrimination ds les poste normal comme des travail général mais si ti es compétant croyez moi personne ne pourra te bouger de ta place ,j'ai dit ça par min expérience merci . Khadma hna nkono bien c tt
67 - مغربية الأربعاء 02 أكتوبر 2019 - 22:25
تتكلم عن المتشردين المغاربة في اروبا هههه هل تعلم ان في اروبا مغاربة في مناصب عالية وزراء ولكن ماذا اقول عن ابا جهل عقولكم فارغة تحت الصفر
68 - سناء الإدريسي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 07:15
بعض الناس تحدثوا عن اشياء هم لم يعايشوها وبعض الناس تحدث لانه سمع والحقيقة ان احصاءيات اثبتت ان نسبة مهم تتوقف عن الشغل بسبب المرض نتيجة العنصرية في هولندا. هولندا دولة انت وزهرك. ومع من جيتي. وماحكته السيدة صحيح و100٪ حقيقة وخصوصا في السنوات الاخيرة المغاربة اكثر من ادى الضراءب والمغاربة اكبر من اي الاجناس التي تفوق المءة الموجودين في هذه البلاد تعرضا للعنصرية. من يتعرض للعنصرية لبس من ياكل ويعيش ولكن الذي يظن انه واحد من ذلك المجتمع وانه منه ولا ييكت ان راى ظلما كما في المغرب من تكلم مكانه السجن في هولندا اذا كنت حرا فانك لن تعيش فمكانك الاقصاء والعزلة والعنصرية. هولندا مكان لمن يحني راسه فانك تعيش بامتياز. ولكن نابى ان نهاجر من بلدنا من اجل الخبز نحن هاجرنا من اجل الكرامة والقانون والحرية . الهجرة ليست للشرفاء ويستحيل ان تعيش في هواندا او اوربا بافكارك وحريتك التي يعيش بها أبناءهم او ان تعيش كابن اابلد حتى لو قطعت راسك ووضعت مكانه راسا هولنديا او اوروبيا .فانهم يعرفون ان باقي جسدك مغربي مسلم. فلاتغرنكم المظاهر.
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.