24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | يهم المغاربة .. كيبيك تشترط اختبار "قيم الديمقراطية" لمرشحي الهجرة

يهم المغاربة .. كيبيك تشترط اختبار "قيم الديمقراطية" لمرشحي الهجرة

يهم المغاربة .. كيبيك تشترط اختبار "قيم الديمقراطية" لمرشحي الهجرة

تتجه حكومة كيبيك برئاسة فرانسو لوغو إلى فرض اختبار للقيم ابتداءً من فاتح يناير المقبل على العاملين المؤهلين الراغبين في الهجرة إلى الإقليمي الكندي.

وحسب ما نقلته وسائل إعلام كندية، سيكون هناك اختبار آخر بشروط محددة عبارة عن "درس في 24 ساعة" يجتازه الراغبون في الهجرة.

تفاصيل هذا الاختبار الجديدة نشرت في الجريدة الرسمية لكيبيك، الأربعاء، وتم شرحها في ندوة صحافية لوزير الهجرة الكيبيكي سيمون جولين باريت.

وأوضح الوزير أن المواطنين الأجانب وأفراد عائلاتهم الراغبين في الاستقرار في كيبيك، باستثناء طفل يقل عمرهم عن 18 سنة أو شخص لديه عذر طبي غير مؤهل لاجتياز هذا الامتحان، يتوجب عليهم الحصول على شهادة تعلم قيم الديمقراطية وقيم الكيبيكية وفق ميثاق الحقوق والحريات الشخصية.

وللحصول على هذه الشهادة فإن المواطنين الأجانب غير المقيمين في كيبيك عليهم اجتياز الاختبار عبر الإنترنيت للحصول على معدل لا يقل عن 75 في المائة.

مضمون هذا التقييم سيكون حول المجتمع الديمقراطي الفرانكفوني والعلماني لكيبيك، إضافة إلى حقوق ومسؤوليات المواطنين ومفهوم المساواة بين النساء والرجال.

وفي حالة لم ينجح مجتاز هذا الاختبار في الحصول على المعدل المطلوب في محاولتين فإن بإمكانه محاولة اجتيازه مرة ثالثة وأخيرة، أو التنقل إلى كيبيك للمشاركة في درس مدته أربع وعشرون ساعة بعنوان "هدف الاندماج".

أما المواطنون الأجانب المقيمون في كيبيك بشكل مؤقت، مثل الحاصلين على رخصة العمل المؤقت، فيمكنهم الحضور منذ البداية لهذا الدرس للامتثال للمتطلبات الجديدة لكيبيك، أو سيكون مطلوباً منهم تتبع هذا الدرس في حالة الإخفاق في الاختيار عبر الأنترنيت مرتين.

وذكرت وسائل الإعلام الكندية أن الهجرة إلى كيبيك في إطار البرنامج العادي للعاملين المؤهلين PRTQ تتطلب من الراغب أن يبدي اهتمامه بذلك لدى وزارة الهجرة الكيبيكية، التي ستعمل على تقييم طلبات الترشيح طبقاً لمعايير سوسيو اقتصادية؛ وفي حالة تبين أنه يستجيب للاحتياجات فسيدعى إلى تقديم طلب رسمي لكي يحصل على شهادة الاختيار من كيبيك Certificat de sélection du québec، والتي تُعد وثيقة هامة للحصول على وضع مقيم دائم من العاصمة أوتاوا.

وابتداءً من يناير المقبل، ستطلب كيبيك من العامل المؤهل الذي يرغب في الهجرة الحصول على شهادة معرفة القيم الكيبيكية بعد حصوله على شهادة الاختيار من كيبيك خلال مدة تبلغ 60 يوماً، أو متابعة درس القيم الكيبيكية.

وقال وزير الهجرة الكيبيكي في تصريح للصحافة: "لدينا 10 إلى 12 قيمة في كيبيك، ولذلك فإن درس 24 ساعة كاف لمعرفتها".

وأضاف المسؤول ذاته: "هذا أمر مهم لكل شخص راغب في العيش في كيبيك.. يجب عليه أن يعرف على سبيل المثال أن النساء سواسية مع الرجال؛ وبالتالي على الجميع أن يكون على علم بهذه القيم المنصوص عليها في ميثاق الحقوق والحريات لكيبيك، وهذا أمر عاد، إذ يجب معرفة قيم المجتمع الجديد الذي سنعيشه فيه".

وعلاقة بالموضوع نفسه، عبرت حكومة كيبيك عن رغبتها في رفع عتبات الهجرة قبل أقل من سنة من خفضها. ويبقى الرقم غير كبير مقارنة بما طالب به النسيج الاقتصادي خلال المشاورات العمومية التي جرت الصيف الماضي.

وفي غشت الماضي، طالبت المقاولات باستقدام 60 ألف مهاجر سنوياً لسد الخصاص المسجل في اليد العاملة. وأكدت وزارة الهجرة رغبتها في استقبال ما بين 49 ألفا و500 و52 ألفا و500 شخص سنوياً في أفق 2022.

وبالنسبة للسنة المقبلة، ستستقبل كيبيك ما بين 43 ألفا و44 ألفا و500 شخص، من بينهم 26 ألف مهاجر اقتصادي. لكن تبقى هذه الأرقام غير كافية في نظر فدرالية غرف التجارة في كيبيك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - Med. الخميس 31 أكتوبر 2019 - 01:34
شوف اسمع اقرا اودي اودي معك المفيد .عالم الناس لي واعية وفاهمة ومقدرة ناسها وتقافتها كشي كشي . قرا وتعلم الى بغيتي تعيش معهم . معندهم لا سيبة لاخواض لا والو . والمعقول والمعقول . والله مكرهت نصبح فكندا نموت تما وندفن تما .
2 - Québécois الخميس 31 أكتوبر 2019 - 01:54
Québec et la canada en général est un pays d'immigration, les immigrants sont bien accueilli a Québec, dès que tu mets ton pied ici, il y a plusieurs activités pour les nouvelles arrivants pour découvrir le province, au début le problème de langue est très présent, ceci est dû au français quebequois qui reste très différent du français de France, mais avec le temps on s'habitue, il faut s'intégrer faire des activités comme les quebequois surtout en hiver qui est dure et long.
3 - حفيظ الخميس 31 أكتوبر 2019 - 02:29
ما كرهت نمشي لكندا ، تخنقت فهاد المغرب ، جربنا الوظيفة وكل ما فيها أننا نشعر بالاحتقار وضغط متعمد باش اخربقوك...جربنا العمل الحر هو أفضل لكن مع حكومة 2011 للان نازلين على بنادم والقدرة الشرائية تتناقص ويتناقص الطلب ..الحصول اللي عندو شي وليد افكر اخرجو برا ، واللي معندوش فأحسن بلا متولد طفل ويصبح من المعذبين في الارض يحيط به الفساد ويهدده في كل مكان
4 - wafa الخميس 31 أكتوبر 2019 - 04:42
bonjour québécois
svp je veux bien immigrer la bas aussi mais je sais pas comment faire . si vous pouvez m'aider par une moyenne je serai reconnaissante.
5 - مغربي بكندا الخميس 31 أكتوبر 2019 - 06:00
من خلال تجربتي كمقيم جديد بكندا. اللغة عائق كبير سيواجه المهاجرين الجدد. صراحة لا أدري هل نفس الشي في كبيك بإعتباري أعيش في مدينة إنجليزية. ستكون هناك صعوبة في إيجاد عمل في البداية و ذلك لعامل اللغة و أيضا غياب التجربة الكندية. لكن الشئ الوحيد الذي أؤكده للوافدين الجدد هو مرحبا بكم في كندا. بلاد يحترم فيها قانون السير و نادرا ما ترى رجال الأمن يوقفون أحدهم. بلاد يقال فيها للوافدين الجدد مرحبا. لكن أقول أيضا لأصحاب الحرف الفندقة الكهربائي الصباغ الميكانيك. غناكم الله فهاد البلاد. فمرحبا بكم.
6 - احلام الخميس 31 أكتوبر 2019 - 06:36
اجمل دولة في العالم هو المغرب، لن تعرفه حتى تبتعد عنه،للاسف الشديد هناك مافيا كبيرة تحتقر الشعب إذا نحن من نصوت على هؤلاء اللصوص. نريد من الملك أن يوقف الأحزاب مدة 24 شهرا ويقوم بالمهام هو نفسه.لاننا هرمنا ونحن ننتظر لا مجيب إلا الله .
7 - Mehdi الخميس 31 أكتوبر 2019 - 08:43
à la France !!! Malheureusement avant de venir ici ils vont te dire vous êtes les bienvenus, mais une fois sur place soit tu dois devenir comme eux ou bien tu vas entendre retourne dans ton pays. Le québec un province qui marche pour ressembler
8 - أصيلة الخميس 31 أكتوبر 2019 - 08:59
معهم حق فالديمقراطية هي تربية قبل كل شيئ و من لم يتربى و يتشبع بها لن يستطيع الإندماج في مجتمع ديمقراطي.
9 - منطلق الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:27
ما تخافش على بعض المغاربة.. ما كيفهمرش الديمقراطية غي في بلدهم المغرب.. على برا كيفهموها مزيان مزبان..
10 - مصطفى البهلول الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:33
المرجو إبتعاد عند دول العلمانية كما قال الرسول
من عشرة قوما 40 يوما أصبحة منهم
11 - Great news الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:12
Il faut respecter la parite entre homme et femme, il faut aussi respecter les Drois individuels et les respet de la diversite, aucune personnel n'a le drois de s'ingerer dans les affaires personels des autres.....point final
Les khouanjia Et les fanatics ne sont pas les bienvenus au Canada, j'aime bien que cet examin s'appliquera aussi a ceux qui veulent venir au Etats Unis ou aller en Europe
12 - Aicha الخميس 31 أكتوبر 2019 - 13:16
تصدير العبيد لم ينته بعد؟
لماذا يصر المغرب على ان يكون مصنعًا لليد العاملة؟
13 - Hammo الخميس 31 أكتوبر 2019 - 13:31
هنا في كندا ماشي الجنة. مشكل بش تلقى خدمة. ناس صعاب و يسبقو ديالهم. مي بغيو الدقة العالية في العمل و الجودة العالية مقابل اجر لا يغني و لا يسمن من جوع. ناهيك عنه لايوجد تقاعد مريح و لا استقرار في العمل. يقدر غدا يقلدول ليك سير فحالك. صدقوني. هدا واقع المهاجر في كيبيك و لا في كندا...اللي يفكر في الجنسية، رته ما عندها اي اكتياز الا رجعتي للمغرب من بعد. الدراري غي طلعو ما عارفين والو على تقافتهم. و عاد زيد الا بغيتي تزور المغرب، لارام تحيد ليك السر...داكشي اللي جمعتي ديهليك لارام و السفر للموغريب....ههه
14 - Mohamed الخميس 31 أكتوبر 2019 - 14:31
بكبيعة الحال فتلك الطموحات التي ننوي تحقيقها في المغرب لم تعود تشفي غليلنا ،فبلد متحصر مثل كندا cannada east une pays civilisé,اما بالنسبة لتحقيق الإندماج فهو ثلات يمر بثلات مراحل ،التكيف ،التلائم ثم الإندماج ،أهمية اللغة , la langue est trés important est notament le coté culturel pour
realiser l'integration au sien de la société candienne
Pour moi j'ai étudié une année en litterature française est titulaire d'une licence en sociologie
,d'une autre part déplome en hôtelerié
15 - هادي الجمعة 01 نونبر 2019 - 00:47
کنت اتمنی ان يعلق احدهم علی الموضوع الاساسي الذي يتجلی في احترام القيم العلمانية الديمقراطية لدولة کندا و الولاء لها فقط, و لکن للاسف التعليقات تناولت الجوانب الخبزية لا غير !
16 - youss الجمعة 01 نونبر 2019 - 07:08
اي جانب تتحدث عنه يا صديقي.
العلمانية والانفتاح عن الاخر..والمساواة بين الرجل والمرأة..كلها مصطلاحات مزيفة.

والهدف منها تقبل افكارهم كما هي..دون اي عائق.
وبوادرها تبدأ عند بداية تربية الاولاد عندهم.طبعا كمقيم معهم..
خلاصة القول هي.ان
الهدف هو سلخ هويتك والاندماج السلبي ..وعدم الطلب بحوققك العقائدية او التشبت بمبادئك.
وكل المهاجرين يواجهون نفس الاشكال ..عند الاندماج
17 - demyat الجمعة 01 نونبر 2019 - 14:24
أقول للظلاميين: أتركونا نعيش في سلام فحن لا نرحب بكم.
أنتم هم سبب مشاكلنا.
18 - ندم الأحد 03 نونبر 2019 - 10:29
" كيبيك تشترط اختبار "قيم الديمقراطية" لمرشحي الهجرة"


والمغرب يشترط اختبار "قيم الاسلام " لمرشحي الهجرة
19 - aziz alaoui الثلاثاء 05 نونبر 2019 - 00:12
Le projet de loi a été déposé le 7 novembre 2013 à l'Assemblée nationale du Québec sous le nom de Charte affirmant les valeurs de laïcité et de neutralité religieuse de l'État ainsi que d'égalité entre les femmes et les hommes et encadrant les demandes
d'accommodement.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.