24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | لأول مرة في تاريخ مدينة أمستردام .. رفع الأذان خارج أسوار المسجد

لأول مرة في تاريخ مدينة أمستردام .. رفع الأذان خارج أسوار المسجد

لأول مرة في تاريخ مدينة أمستردام .. رفع الأذان خارج أسوار المسجد

عاد الحديث عن الإسلام والجاليات المسلمة بقوة خلال المدة الأخيرة ليهيمن على المشهد السياسي والإعلامي بهولندا. عودة جاءت بعد فترة بيات شتوي طويلة كانت بالنسبة لخيرت فيلدرس بمثابة كابوس ثقيل، فهو لا يستطيع الحياة بدون أن تكون هناك قضية إسلامية يحاول من خلالها تأكيد حضوره ووجوده.

فقبل أسابيع أعلنت إدارة المسجد الأزرق بعاصمة أرض الطواحين الهوائية أمستردام عزمها رفع الأذان عبر مكبرات الصوت خارج أسوار المسجد. هذا الإعلان الذي فتح نقاشا واسعا على الصعيد الوطني والمحلي، سواء على المستوى السياسي أو في وسائل الإعلام الرسمية أو عبر منابر التواصل الاجتماعي المختلفة.

وكما كان متوقعا فقد كان حزب الحرية لفيلدرس السباق للتنديد بهذه الخطوة، مطالبا وزير الاندماج بالإغلاق الفوري للمسجد، بل ولجميع المساجد.

تطبيع الإسلام

مجلس إدارة المسجد قال في البيان الصحافي الذي أرسله إلى وسائل الإعلام: "لقد اتخذنا هذا القرار لأننا نعتقد أنه يمكننا المساهمة من خلاله في تطبيع الإسلام في مدينة أمستردام الجميلة". خطيب المسجد ياسين الفرقاني صرح من جانبه بالقول: "نريد أن نبرز أن عبارة "الله أكبر" جميلة للغاية، وأمستردام، المدينة الأكثر تسامحاً يجب ألا تضيق بذلك. بهذه الطريقة يمكننا أن نتخلص من الكثير من الأفكار السلبية عن الإسلام".

الناطق الرسمي باسم مجلس المساجد المغربية (RMMN) سعيد بوهرو نقلت عنه صحف هولندية أنه لا يفهم كل هذه الضجة بشأن قرار المسجد الأزرق؛ ففي هولندا هناك عشرات المساجد التي يتم فيها رفع الأذان دون أي مشاكل إطلاقا.

أمسية معلوماتية

عمدة المدينة، فيمك هالسما (الزعيمة السابقة لحزب اليسار الأخضر)، لم تكن متحمسة لقرار المسجد الأزرق، على اعتبار أن الأذان يتم باللغة العربية وليس بالهولندية. ولإعطاء التوضيحات اللازمة عن الموضوع، ولتصحيح كثير من الأحكام المسبقة، نظم المسجد أمسية معلوماتية حضرها العشرات من سكان الحي. في ختام اللقاء كان الارتياح باديا على محايا معظم الحاضرين.

كان من المفروض أن يتم رفع الأذان يوم الجمعة 8 نوفمبر، ولكن في آخر لحظة تم اكتشاف قطع سلك موصل بمكبر الصوت في الخارج. ليتم تأجيل الموعد إلى الجمعة الموالي.

ويرفع الآذان

الجمعة 15 نوفمبر 2019 سيسجل في التاريخ باعتباره أول يوم يتم فيه رفع الأذان عبر مكبرات الصوت من فوق صومعة مسجد بأمستردام. فبحضور كثيف للصحافة والسكان في باحة المسجد الأزرق، قام مؤذن المسجد وبصوت رائع برفع أذان صلاة الجمعة.

معظم الحاضرين عبروا عن ارتياحهم وتعاطفهم. الجاليات المسلمة بهولندا والمغربية منها بالخصوص تفاعلت مع الحدث الذي رأت فيه خطوة إيجابية تكرس لقيم وطن متعدد الثقافات، وتعزز مبادئ التسامح والعيش المشترك والاحترام المتبادل بين جميع مكونات المجتمع الهولندي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - عبد الحق الأحد 17 نونبر 2019 - 18:18
الغرب بصفة عامة يعطي الحرية لجميع قاطنيه و من جميع الديانات السماوية و هدا سر نجاحهم
هناك بعض المسلمين لا يحترمون قوانينهم لا أعمم أقول بعض و رغم دالك يتمتعون بحياة كريمة لم توفر لهم بلدانهم الأصلية
الله ينصر الدولة الكافرة إن كانت عادلة
2 - مغربي الأحد 17 نونبر 2019 - 18:22
امستردام المدينة اللادينية اغلب سكانها لادينيون او ملحدون مع اقلية ما زالت مسيحية تعتبر من اكثر المدن الليبرالية في العالم الغالبية العظمى مويدون لزواج المثليين و تربيتهم اطفال ليس هناك قانون يمنع ان تخرج عاريا في الشارع .... ليبراليون و متسامحون لاقصى درجة مع هذا مع اني مسلم لا اظن ان قرار رفع الاذان خارج المسجد فكرة جيدة سيجلب مشاكل لجاليتنا هم في غنى عنها اضراره اكثر من محاسنه و سيزيد من التوتر الذي هناك اصلا
3 - ابو هلال الأحد 17 نونبر 2019 - 18:22
الله اكبر وجب رفع الأذان كي تغير العقلية وترتاح النفوس وتطرد الشياطين.

المسلم يؤمن بعيسى و موسى عليهما السلام
يا مسلمين كونو خير أمة في تعاملكم وتسامحكم
فالمعاملة الحسنة هي مرآة دين الإسلام .
الله اكبر لااله الا الله محمد رسول الله.
4 - ماسينيسا الهولندي الأحد 17 نونبر 2019 - 18:23
لا، لم تكن هذه أول مرة. رفع الآذان قبل ما يزيد عن 12 عشر سنة خلت بمدينة زايست ضاحية أوتريخت مباشرة بعد انتهاء أشغال بناء المسجد هناك، لكن و لمعارضة الساكنة المحيطة بالمسجد رضخ المجلس البلدي هناك، و الذي كان بدوره و لايزال تحت إمرة الحزب اليميني الحاكم حاليا، لمطالبها.
في الحقيقة يعد رفع آذان الصلاة هنا بهولندا فقط سببا من أسباب تأجيج الرأي العام ضد المسلمين، لكن للأسف مسيرو الجالية لاتزال تنقصهم الحكمة و لا يتدبرون شؤون مواطنيهم كما ينبغي. بيننا و بين رفع الآذان هنا سنوات ضوئية، تلك مرحلة ليست سهلة المنال. علينا هنا البدء ببناء الإنسان، و بعدها يأتي ما هو أصعب.
5 - هنا باريس! ! الأحد 17 نونبر 2019 - 18:29
الغريب في الدول الديمقراطية ( على الورق ) يمنعون اﻻذان عبر مكبرات الصوت، او خارج مكان العبادة ( المسجد ) في نفس الوقت ، أجراس الكنائس تدق بأصوات مرتفعة ومزعجة !! وﻻ احد يحرك ساكناً، منذ إقامتي في أوربا اكتشفت ان فصل الدين عن الدولة ، مؤامرة !! والله العظيم ان اﻻن اقف امام كنيسة صرفت الدولة وتالبلدية ﻻجل ترميمها تفريبا اثنان مليون أورو! !
6 - مستغرب الأحد 17 نونبر 2019 - 18:32
سبحان الله هذا الدين يحقق مكاسب في بلاد الغرب فيحين يحارب ويضايق من طرف دعاة الحرية والتطور داخل دول مسلمة تحية للجالية المسلمة بالخارج ومزيدا من العمل على إظهار الوجه المشرف لديننا الحنيف
7 - Kimmo الأحد 17 نونبر 2019 - 18:40
هولاندا بلد التسامح الديني و العرقي
8 - مهاجر بوعرفوي @r الأحد 17 نونبر 2019 - 18:42
الله اكبر و يجيك واحد من رفاقجية يقولك خفظ صوت الأذان و هو في عقر الأمة الإسلامية
9 - وجدي محافظ الأحد 17 نونبر 2019 - 18:50
الله أكبر والحمد الله. حلمي أن يسود الإسلام في كل البلاد لأن الإسلام شمولي وكوني لكل الأمم. الرسالة كلف الله عز وجل رسوله صلى الله عليه وسلم ابلاغها لكل الشعوب.أستغرب حقا من المتخادلين الدين يقولون بأن من أراد الإسلام فليمكث في المغرب أو يدهب إلى الشرق الاوسط. ومن يعيش في أوروبا أو أمريكا عليه أن يساير حياتهم الدنيوية القائمة على الشهوات.اوربا وأمريكا هي أرض الله ونحن مامورون بنشر الدين في كل البلاد لأن الإسلام هو الدي سيسود .انشري هسبريس منبر الأحرار
10 - الحنين الى الستنيات الأحد 17 نونبر 2019 - 19:00
بدون مكبر الصوت سيكون أحلى بكثير،
11 - سعيد،المغرب الأقصى الأحد 17 نونبر 2019 - 19:11
دعوا الآذان يرفع دعوا لا إله إلا الله تسمع،الإسلام دين الله لا شك في ذلك،فلا يجوز لأحد أن يعترض طريقه بحجج واهية،(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)،
12 - الله أكبر الأحد 17 نونبر 2019 - 19:18
اللهم زد وبارك... الحمد لله على نعمة الاسلام
13 - citoyen الأحد 17 نونبر 2019 - 19:25
الصلاة والعبادة والايان في القلب وليس في مكبرت الصوت. احترام الاخرين ; المرضى ,الغير متدبنين, الناءمين,
14 - شهادة مهاجر الأحد 17 نونبر 2019 - 19:53
أنا لست مستغربا من هذا الأمر منذ مدة والأذان يرفع في المساجد الهولندية بحكمي أعيش في الحدود مابين بلجيكا وهولندا أرى أن هذه الأخيرة دولة متسامحة وتؤمن بالتعدد الثقافي لكن الأمر الذي أثار انتباهي أكثر هو أن معظم المساجد بنيت في أماكن استراتيجية مهمة بل في وسط المدن وهذا شيئ جميل في حد ذاته.
15 - ردا عل رقم 5 الأحد 17 نونبر 2019 - 20:14
متفق معك ب 100% و لكن كلامك اللذي هو صحيح و معقول ، لايفهمه ال من عاش في بلاد الغربة بعيدا عل المغرب و الحالمون و المشتاقون لأوربا !

ديموقراطيتهم و حريتهم مزيفتان و شعارهم : liberté égalité fraternité n est qu un mythe ! اكذوبة كبيرة لا علاقة لها بالواقع !

اما اصحاب الدسلايكات انت أفهمهم لأني كنت أفكر مثلهم 20 سنة من قبل ان اهاجر لأوربا !
16 - رشيد الأحد 17 نونبر 2019 - 20:27
للتذكير فقط. الاذان يرفع في مدينة روتردام وبالتحديد في مسجد واحد ( برخصة يوم الجمعة). ألا وهو المسجد التركي " مولانا" في غرب روتردام. هناك مسجد كبير للمغاربة في هاته المنطقة كان سابقا كنيسة فحول في السبعينات الى مسجد(بعد شرائه من طرف الجالية المغربية).
وعدد المساجد المغربية في هولندا يفوق 450 مسجد.
17 - محمد**المغرب الأحد 17 نونبر 2019 - 20:50
الاذان لم يعد ملزم ومجدي على الطريقة التقليدية، مع التقدم العلمي وتقنيات تداول الاوديو -audio - عبر عبر وساءل التواصل قد تغني عن رفع الاذان جهرا بمكبر الصوت و5 مرات في اليوم وكل صباح مع الفجر .
لابد من التجرد من الانانية الامانية والتفكير بذكاء، قد تكون هده العملية شرارة لمشاكل قد يؤدي ثمنها المتديننين العفويين .
18 - عربي الأحد 17 نونبر 2019 - 20:56
اللهم لك الحمد؛ ان الذين عند الله الإسلام
19 - مصطفى الأحد 17 نونبر 2019 - 20:58
عقبى لمسجد جامعة الاخوين ان شاء لله
20 - Hanine الأحد 17 نونبر 2019 - 21:00
الغرب يزعجه صوت الاذان ويمنعه منعا تاما في 98% من مناطقه، صوت يدوم 2 دقائق يزعجه !! فأين ما تقول عنه كإيجابي في هذا المجال ؟ ألست على علم ب موجة الايسلاموفوبيا العارمة في هذه السنين الأخيرة هناك ؟ تشكر الغرب وكأنهم يحبونك مع أنك كمسلم مثل دم أسنانهم عند غالبيتهم.
سبحان الله
21 - Allal الأحد 17 نونبر 2019 - 21:11
عجبت من بعض المؤيدين ومن يساندهم أصبحت اشك في ديانت بعض قراء هسبريس.
اعوذ بالله.
22 - Momo الأحد 17 نونبر 2019 - 21:17
كثير من يعبر ويرد بعاطفة الأيديو لوجيا الدينية . ويتناسى حقوق أهل البلد المضيف هناك من يجهل معنى الديمقراطية رغم انها مفقودة في وطنه الذي هاجره .الديمقراطية حق كل انسان لكن تنتهي لما تصادر وتتعدى حق وحرية الاخرين . هل الديمقراطية عندك ان تقوم باشياء تؤمن انت ايها المهاجر على حساب الاخرين ،الناس باروبا تحكمها قوانين تسري على الجميع.ووجب عليك احترامها .اتريد ان يضعوا لك قوانين خاصة بك ؟ مستحيل .ما يجب عليك هو التاقلم او ان ترجع الى بلدك لتسمع الاذان كما يحلو لك انت من المحضو ضين انك في دولة ديمقراطية كافرة تسمح لك بمزاولة شعاءرك ونشر اسلامك.رغم انك تعلم جيدا ان بلدك يمنع التبشير وبناء الكناءس.يا لها من إزدواجية المعايير عند المسلم الجاهل بدينه.والمتجاهل لحقو ق الاخرين
23 - العروبي الأحد 17 نونبر 2019 - 21:27
العلمانية +الديمقراطية+ احترام الاختلاف+العقلانية +الحداثة+المواطنة=مجتمع منفتح متنور ودولة حديثة تحترم العيش المشترك في إطار الاختلاف والمساواة
هذه هي معادلة التقدم والنهضة والارتقاء اجتماعيا وثقافيا وسياسيا واقتصاديا ومعرفيا..
24 - ناصح الأحد 17 نونبر 2019 - 22:22
العالم يعيش فراغ روحي...و الأذان يعطي راحة في القلب.
25 - ربيع قرطبة الأحد 17 نونبر 2019 - 22:37
مغاربة هولندا أغلبيتهم الساحقة أمازيغ لم يتكيفوا مع أجواء الحرية التي يمنحها هذا البلد الديمقراطي .صعوبة في الاندماج رغم ان البلد وفر لهم عيشا كريما وتعليما محترما وحقوق انسان غاية في التقدم.لكنهم لم يستطيعوا التخلص من موروثهم الثقافي والديني.عكس جاليات اخرى انصهرت تماما مع التقاليد والاعراف والقوانين الهولندية كعربون محبة وتقدير واعتراف بالجميل عكس الأمازيغ
26 - سوق عكاض الأحد 17 نونبر 2019 - 23:03
انها هولاندا ياأخوان والله اننا كمسلمون نستمتع هنا بايامنا الح ية التامة العمل متوفر وفي جميع الميادين انت وامكانيتك العقلية، قبل شهر كان هنالك 1 مليون عمل مفتوح. أما اهولاندي فلا يفارق القراءة يوميا اما الأخلاق فحدث ولا حرج ماشاء الله
والله انها جنة في الارض
27 - الاذان بصوت جميل يرهق السمع الأحد 17 نونبر 2019 - 23:13
يا ليت لو يبحثون عن اصوات جميلة للاذان تجذب المستمع وتشده الى المساجد ان كان مسلما و إن لم يكن مسلما يرن في في أذنيه صوت الاذان الجميل ودفعه للتأمل فيه وفي الدين الذي ينتمي إليه الاذان .
28 - شوية ديال المنطق الأحد 17 نونبر 2019 - 23:26
في القانون معروف انه ممنوع حتي منبهات السيارات او ازعاج الجيران .. الاذان عبر مكبر الصوت لن يجلب الا المشاكل ك الشكايات القضائية لان هذا هو القانون و حين وضع لم يوضع ضد المسلمين بل نص قانوني معروف و بالتالي حين تاتي الاحكام القضائية ضد هؤلاء فلا يجب ان يلعبوا دور الضحية كل مرة كما ان هذا سيجلب المزيد من البروبغاندا لليمين المتطرف... صاحب هته الفكرة نموذج للاسف لبعض المسلمين تقودهم العاطفة و ليس المنطق .
29 - Jad الأحد 17 نونبر 2019 - 23:56
الى كل من هو ضد رفع الأذان أنتم انانيون لأنكم تريدون الدنيا ودخول الجنة التي تؤمنون بها دون سواكم.
الم تفكرو يوما في جيرانكم واصدقائكم النصارى
وتتمنون لهم الهداية.
عجبا اما سمعتم بحديث رسول الله
لا يؤمن أحدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه.
30 - امير الاثنين 18 نونبر 2019 - 04:40
ومتى سيتم احترام اصحاب الديانات الاخرى ومن لا دين له في الدول الاسلاميه وعدم اضطدهادهم ومضاياقتهم وتهديدهم في حياتهم.
لا يمكن ان يكون هناك تسامح من جانب واحد فقط.
كما يحدث حتى الان.
31 - مصطفى br الاثنين 18 نونبر 2019 - 07:27
جميل جدا، مادام هناك حوار مع أهل الجوار، فالأمر والمشروع ناجحين بإذن الله وهو مانرجوه. إيصال الإسلام الحقيقي المبني على التسامح وحب الآخرين إلى جل بقاع العالم. (وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا)
32 - مواطن2 الاثنين 18 نونبر 2019 - 08:11
رفع الاذان بمسجد في هولندا او في العالم الغربي كله لن يغير من امر السلمين شيئا.ما دام سلوك الكثير منهم لا يستقيم.والعبرة ليست برفع الاذان بل بتغيير السلوك.بالمناسبة استحضر قصة طريفة حكاها مغاربة مقيمون بجنوب فرنسا احداثها وقعت في حياة الراحل الحسن الثاني رحمه الله.كان مغاربة عددهم 30 يعملون في ضيعة فلاحية ..لاحظوا ذات يوم صورة كبيرة للحسن الثاني في مدخل منزل صاحب الضيعة الفرنسي..وما اثار انتباههم هو ان الفرنسي كلما يلج باب منزله يعطي التحية لصورة الملك الحسن الثاني .فاستغرب القوم وسالوه عن السر في ذلك فكان جوابه = احيي هذا الشخص العظيم الذي يصارع دولة من 30 مليون من امثالكم....انتم 30 فقط لم استطع ضبطكم .وهذا يعني ما يعني...والدولة الهولندية وافقت على رفع الاذان لتتجنب الضرر الذي يمكن ان يلحق بلادها. ولا يريد اي مسلم ان ينطبق عليه القول " شر الناس من داراه الناس لشره ".............
33 - ساخط الاثنين 18 نونبر 2019 - 08:31
جميع الجالية المسلمة في الغرب متحكم فيها من طرف الصهاينة.فقد اصبحوا كالقطيع .يفعلون ما يؤمرون به من اسيادهم دون تفكير ولا معرفة الهدف والمغزى الحقيقي.فما يقع حاليا في اوروبا هو عسل دسوا فيه سما للمسلمين.حق وراؤه باطل.فالثهاينة ليست في مصلحتهم ان يكون هناك سلم.في فرنسا امروا المسلمين بتنظيم مسيرات احتجاجية ضد الاسلاموفوبيا .والان رفع الاذان في هولاندا.وكل هده التحركات ستجلب الويلات والمصائب للمسلمبن في الغرب.
34 - ق.غ الاثنين 18 نونبر 2019 - 10:17
الآذان لا يجب ان يتم بمكبرات الصوت بل على المؤذن ان يكلف نفسه عناء الصعود الى قمة الصومعة والآذان بطريقة طبيعية. فمكبر الصوت يبرزويضخم أي زلة و لو بسيطة في رنة الصوت مع العلم ان معظم المؤذنين ليسوا مؤهلين للأذان، الا قلة قليلة ،كمؤذن مسجد بدر بالرباط الذي يمتلك الصوت والاداء و يعطي روحه للأذان. فالأذان مسؤولية جسيمة لا تعطى لم هب و دب.
35 - سلام الاثنين 18 نونبر 2019 - 10:25
الحمد لله على نعمة الاسلام،تعجبت من رفض الكثير من قراء هسبريس هذا الاذان،اكيد ليسو مسلمين ،لان المسلم يحب و يرتاح لسماع الاذان،اقول لهؤلاء إن الكنائس تدق أجراسها في بلدي المغرب ،و الناس لم يرفضونها ،هذا هو التعايش.اللهم اهدي من أضلو الطريق.
36 - مهاتما غاندي الاثنين 18 نونبر 2019 - 12:42
قرار فيه نظر..في أوروبا عندما تتعارض طقوس الدين مع حرية الأفراد تتغلب الحرية..لا مانع إذا رفع الآذان دون مكبرات صوت لما تسببه من إزعاج عام لسمع السكان بصرف النظر عن المعتقد..الإستغناء عن مكبرات الصوت مطلوب حتى في البلدان ذات الأغلبية المسلمة حيث تكثر المساجد و تتجاور..صوت المؤذن أكثر من كاف عندما تردده خمسة صوامع و أكثر في نفس الحي..و إلا فما محل الصومعة من الإعراب!
37 - Lahcen الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:18
La tolérance le comportement est l inteligence c est la CLÉ
38 - Visionnaire الاثنين 18 نونبر 2019 - 19:46
Faite de vous même et laisser les église se planter à côté des mosquée dans les pays musulmans vous allez voir ils auras plus d entrée à l église qu à la mosquée
39 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 18 نونبر 2019 - 23:05
أنني وافق أن الغرب يؤمن بالإسلام المعتدل ويساعده تأييدا مطلقا عكس ما يظن البعض لو سار المسلمون على النهج المغربي لما غاز الإسلام جميع أنحاء العالم
40 - المهدي الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 08:14
تعليق 32 بعد التحية ، ذكرتني قصة تعليقك بواقعة مماثلة حكاها لي صديق في الثمانينات كان يشتغل في مديرية الموارد البشرية بوزارة العدل عن عملية تنقيط الموظفين من طرف رؤسائهم حين أطلع على ورقة تنقيط لأحد الموظفين بإحدى المندوبيات حيث منح المدير أحسن نقطة لأحد الموظفين وهي 3/3 وبجانبها في خانة الملاحظات دون عبارة " اتّقاءاً لشرّه " ..
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.