24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | إعلان 19 نونير "يوم المغرب" بمدينة لوس أنجلس

إعلان 19 نونير "يوم المغرب" بمدينة لوس أنجلس

إعلان 19 نونير "يوم المغرب" بمدينة لوس أنجلس

أعلن أنطونيو فيارايغوسا، عمدة مدينة لوس أنجلس السابق، اختيار المدينة الأمريكية 19 نونبر "يوم المغرب"، وذلك بمناسبة حفل عشاء يحتفي بالدولة العلوية، نظم بمبادرة من الطائفة اليهودية السفاردية "إم هابانيم"، وترأسته الأميرة للا حسناء.

وأعلن العمدة السابق عن هذا القرار، وسلم الأميرة للا حسناء إعلانا لمجلس النواب بولاية كاليفورنيا يقر هذا اليوم، وينوه بالملك محمد السادس والمغرب لالتزامه الثابت بمناهضة معاداة السامية في شمال إفريقيا من خلال التربية، وخلق بيئة مواتية للاندماج والتسامح والسلام داخل المملكة، مبرزا أن هذا الجهد جدير بالاقتداء بالنسبة لباقي بلدان المنطقة.

وشدد الإعلان على أن الدولة العلوية، في عهد الملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني، وعهد الملك محمد السادس، أثبتت التزام المغرب كصوت للسلام في شمال إفريقيا وفي العالم العربي، لاسيما بالنسبة للطائفة اليهودية التي لها تاريخ عريق بالمغرب.

وأبرز مجلس النواب ومجلس الشيوخ بولاية كاليفورنيا المبادرات الجديرة بالثناء التي اتخذها محمد الخامس، والتي مكنت من التصدي لمحاولات السلطات الفرنسية، تحت نظام فيشي، ترحيل مئات الآلاف من اليهود المغاربة نحو موت محتوم، مشيدين بالجهود الحالية للملك محمد السادس "التي تبرهن على حرص الدولة العلوية على إقرار بيئة مواتية للاندماج والتسامح والسلام".

وأكد الإعلان أن الملك محمد السادس يواصل تفعيل السياسات المندمجة التي نهجها والده وجده، لا سيما من خلال ترميم المعابد والمقابر اليهودية، مذكرا بأن المملكة هي البلد العربي الوحيد الذي يتوفر على متحف لليهودية، معتبرا أن الملك يشكل نموذجا وقدوة يحتذى بها من خلال البرهنة على أن التعليم يمكن أن يسهم في إشاعة التسامح بين مختلف الطوائف الدينية، وفي بلوغ حلول سلمية لبعض المشاكل الأكثر إلحاحا في المنطقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - simo tozo الأربعاء 20 نونبر 2019 - 15:51
لا عيب اليوم في الجلوس مع اليهود على طاولة واحدة اصبح مشهد جد عادي في عالمنا العربي .
2 - ben الأربعاء 20 نونبر 2019 - 16:12
les juifs saferdites Marocains sont plus wataniyin que nos compatriotes des fois!!!! Bravoo los angeles!!!!
3 - momo الأربعاء 20 نونبر 2019 - 16:28
ملاحظة فقط: المقال يتحدث عن يهود أمريكا
الآن،لو افترضنا أنه ظهر خطر عالمي يهدد اليهود في العالم...يمكن الجزم أن أول من سيلجأ إليه هؤلاء هو المسلمون، وليس المسيحيين الذين لن يأمنوا غدرهم، ومحاكم التفتيش أبلغ مثال، حيث يكفي اليهودي أن يأتي المسلم رغم كل رواسب الماضي السلبية، ويقول له: ألم يوصك دينك بي خيرا؟
المشكلة في إسرائيل أنه ليس هناك سياسي واحد يستطيع إقامة سلام دائم وشامل مع الفلسطينيين حتى لو أراد، لأن الشعب هناك ببساطة يؤمن، وتحت مبرر ديني، أن تلك الأرض ملكه وحده، وقد آلت إليه (والدليل على هذا هو اغتيال رابين).
4 - م المصطفى الأربعاء 20 نونبر 2019 - 22:27
المغرب وطن لجميع المغاربة بغض النظر عن دينهم أو لونهم أو عرقهم أو لونهم.
فمرحباا بكل من يعتز بالتربة المغربية التي نشأ فيها، ومرحبا بالحفل الذي خصه اليهود المغاربة بأمريكا للمغرب في شخص الأميرة للاحسناء.
فللإشارة هناك فرق شاسع بين اليهود من أصل مغربي، وبين الصهاينة العنصريين القتلة، الذين يحاربون ويعذبون ويقتلون الفلسطينيين.
5 - hitch الخميس 21 نونبر 2019 - 10:24
Juifs musulman crethiens ou athée tous marocains on veut notre Sahara et que tous les marocains mangent à leurs faim ..
6 - احمد الجمعة 22 نونبر 2019 - 13:08
بنادم تودر فين الاسلام واش نعانقوا اليهود ونطعنو في السوريين صدق رب العالمين فمن يتولهم منكم فهو منهم
7 - الصريح TV السبت 23 نونبر 2019 - 20:16
4 - م المصطفى
كفى من النفاق أسطوانة المغرب وطن لجميع المغاربة بغض النظر عن دينهم أو لونهم أو عرقهم أو لونهم صارت قديمة مثل أسطوانة الطبق الطاءر الذين كان يستعمل في القرون الغابرة، قل أنه لايفرق شيءا بينكم وبين اليهود لأنكم على نفس الملة والنحو والشاكلة، أخلاقكم أخلاق اليهود وفطرتكم يهودية بامتياز يامغاربة لذلك فلاضير في كونكم سمن على عسل مع اليهود لأن اليهود لايذوبون إلا في كأس المتهودين أمثال المغاربة هذا إن لم نقل أن المغاربة هم يهود أكثر من اليهود أنفسهم، فأنا مغربي ولماذا أتعرض للتمييز العنصري والتحريض على الكراهية والظلم والتنمر الاجتماعي في كل مناحي الحياة اليومية ظلما وعدوانا، أم أن العرق القوقازي لايدخل في إطار التصنيف الذي وضعته سيادتكم، وثانيا أن المغاربة لايختلفون عن الصهاينة في شيء فكما يطالب الصهاينة بإسراءيل وطنا قوميا للشعب اليهودي على حساب السكان الأصليين الكنعانيين يطالب المغاربة بالمغرب وطنا قوميا للشعب الهركاوي الهداوي أصحاب البردعة والهدون على حساب الأقليات العرقية القوقازية والعثمانية مع أننا نتمتع بنفس حقوق المواطنة إسوة بساءر المغاربة لأننا نحمل الجنسية المغربية.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.