24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حركة أميناتو حيدر .. "السياسي يبني القناطر حيث لا توجد أنهار" (5.00)

  2. "غوغل" يرصد تطورا إيجابيا في تنقل المغاربة إلى الأماكن العامة (5.00)

  3. رحلة الشّفاء من "كورونا" تتحول إلى عذاب‬ بمستشفى "باكستان" (5.00)

  4. التنافس يحتدم بين بكين وواشنطن بأمريكا اللاتينية‬ (5.00)

  5. الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | مرارة الغربة وبرودة الطقس تُضاعف معاناة الطلبة المغاربة بروسيا

مرارة الغربة وبرودة الطقس تُضاعف معاناة الطلبة المغاربة بروسيا

مرارة الغربة وبرودة الطقس تُضاعف معاناة الطلبة المغاربة بروسيا

أسر كثيرة تحلم أن يدرس أبناؤها الطب أو الهندسة أو تخصصات أخرى تضمن فرصة عمل مستقبلية في سوق الشغل، لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه، فالنقط المحصلة والعتبات التي تحددها الجهات المسؤولة، إلى جانب عقبات أخرى، لا تتيح للعديد من الطلبة أن يلجوا كليات الطب المغربية أو المعاهد العليا.

ويبقى الحل أمام الكثير من الأسر الميسورة أو متوسطة الدخل هو إرسال أبنائها الحاصلين على الباكالوريا للدراسة في بلاد المهجر؛ أما ضعيفو الدخل فإن مصير أبنائهم هو الجامعات التي تتميز بالاستقطاب المفتوح، هذا إذا استطاعوا إلى ذلك سبيلا.

وجهة روسيا

روسيا هي إحدى الوجهات الدراسية التي يقصدها المغاربة، وقد اشتهرت في مخيلة المغاربة بدراسة الصيدلة، لكن المغاربة في روسيا يدرسون تخصصات كثيرة، منها الطب بمختلف تخصصاته، والهندسة والعلاقات الدولية والسينما والسياحة، وغير ذلك من الشعب والمسالك.

وإن كان هناك من سافر للدراسة في روسيا بعد حصوله على منحة ما، فإن الدراسة في بلاد الكريملن أسهل بكثير مقارنة بفرنسا أو ألمانيا أو إنجلترا، يكفي أن يكون لدى والديك بعض المال لدفع تكاليف الدراسة حتى يتم قبول ملفك من أغلب الجامعات الروسية لدراسة الطب أو الهندسة، حتى وإن كان معدل حصولك على الباكالوريا هو 10.00، بل ومهما كانت السنة التي حصلت فيها على هذه الشهادة، مع اشتراط الباكالوريا العلمية طبعا لتخصصات كالطب والهندسة.

وحسب ما استقته هسبريس فإن متابعة الدراسة في روسيا تتم إما بالتواصل بشكل مباشر مع جامعة من الجامعات الروسية، أو عبر وسيط يوجد في التراب الروسي، أو عبر وسطاء ومكاتب تقوم بإرسال الطلبة للدراسة في روسيا بمقابل مالي؛ إذ تقوم بتوفير دعوة للدراسة، وتقديم مختلف الإرشادات التي تتعلق بالحصول على التأشيرة والمرافقة، وغير ذلك من الخدمات التي يؤدي عنها آباء وأولياء الطلبة مقابلا ماديا لضمان وصول أبنائهم في أمن وسلام إلى المدن الروسية.

مع ذلك فليس كل الذين ولجوا التراب الروسي يعودون إلى المغرب بدبلوم ما، عدد كبير من الطلبة لم تدم مدة إقامتهم في هذا البلد سوى بضع أشهر لأسباب عديدة، ثم عادوا إلى وطنهم بخفي حنين والكثير من الذكريات.

معاناة الطلبة

"أول مشكل واجهتُه هو أن الروس لا يتحدثون بغير لغتهم، حتى وأنا أدرس اللغة الروسية فإن الشرح لا يتم سوى بالروسية"؛ تقول شيماء زريمي، ابنة العيون التي تتابع دراستها في السنة التحضيرية في الجامعة الحكومية ببيلڭوراد، في تصريح لهسبريس الإلكترونية، ثم تضيف: "الأكل مختلف، الثقافة مختلفة، الجو بارد جدا، والروس لا يضحكون في وجه الناس الغرباء؛ وحتى عندما تضحك في وجوههم يستغربون ذلك".

المشكل نفسه يؤكده "عثمان. ن"، وهو طالب يدرس بالسنة ثانية طب عام بمدينة بيلڭوراد، إذ قال: "قلة قليلة تتحدث الإنجليزية، ما يجعل الروسية ضرورية للتواصل مع الناس، سواء في الجامعة أو في الشارع والمتجر". وعن طباع الروسيين وتعاملهم قال عثمان: "هم لا يضحكون ولا يسلمون على أي شخص لا يعرفونه، هذا طبعهم، عندما تعرف ذلك لن يهمك بعدها أن شخصا لا يعرفك لم يضحك في وجهك أو لم يحييك".

أما محمد ابن امسوان، الذي يدرس العلاقات الدولية بمدينة بيلڭوراد الروسية، فأضاف إلى برودة الطقس صعوبة التوصل بالمال عن طريق وكالات تحويل الأموال، ويوضح: "المبلغ المسموح به للطلبة سنويا قليل عند فتح الحسابات البنكية، والأسر لا تستطيع الإرسال عبر وكالات التحويل، كما أن العمل غير مسموح به للطلبة في أوقات الفراغ، ولا يمكن إلا بشكل غير قانوني".

وعن التواصل بين الطلبة المغاربة في روسيا قال محمد: "لا يوجد تواصل حتى بين طلبة الجامعة نفسها، كل طالب منشغل بدروسه وشؤونه"، ثم يردف: "لم أجد حتى مجموعات افتراضية، سواء في فايسبوك أو واتساب للتواصل بين الطلبة المغاربة في روسيا". أما عثمان فيقول إنه يجتمع ببعض أصدقائه المغاربة على قلتهم لمشاهدة مباريات كروية مغربية كبيرة كالديربي أو المنتخب؛ فيما يؤكد آخرون أن التواصل قليل بين الطلبة ولا توجد مبادرات لتوحيدهم وتواصلهم.

تكاليف الدراسة

تختلف تكاليف الدراسة من مدينة روسية إلى أخرى، كما يختلف ثمن التخصصات أيضا داخل الجامعة الواحدة. وحسب المعلومات التي استقتها هسبريس من طلبة يدرسون بمدينة بيلڭوراد في الجنوب الغربي لروسيا فإن تكاليف الدراسة بالنسبة للسنة التحضيرية حيت تتم دراسة اللغة بين 10 و15 ألف درهم للسنة، إضافة إلى مصاريف تتعلق بالتأمين والفحوص الطبية.

وعن دراسة الطب في هذه المدينة فيتطلب طب الأسنان مثلا 4020 دولارا كمصاريف الدراسة سنويا، بينما يدفع الطلبة للسكن الجامعي 500 دولار أخرى. أما الطب العام فمصاريف دراسته هي 3600 دولار للسنة، إضافة إلى 100 دولار تشمل التأمين والفحوصات الطبية.

بينما لا تكلف دراسة العلاقات الدولية مثلا سوى 2500 دولار في السنة. وهناك أحياء جامعية بهذه المدينة تكتري غرفا للطلبة الأجانب بـ300 دولار للسنة الجامعية.

أما عن تكاليف العيش في هذه المدينة فهي أقل عن مدن شهيرة وكبيرة مثل سانبيرسبورڭ وموسكو وغيرها من المدن الروسية الكبيرة.

وحسب ما استقته هسبريس الإلكترونية من طلبة مغاربة يدرسون بهذه المدينة فإن الطالب الذي لا يدخن ولا يتعاطى أي نوع من المواد الكحولية وغيرها، مما يرفع فواتير الحياة اليومية، يمكنه العيش بمبلغ مالي بين 2000 درهم و3000 درهم في الشهر الواحد.

دراسة بلغات أخرى

غالبا تكون الدراسة بالفرنسية في فرنسا، وبالإنجليزية في إنجلترا أو كندا أو الولايات المتحدة الأمريكية، وباللغة الروسية في روسيا وبلاد الاتحاد السوفياتي سابقا، نظرا لأن دراسة الطب مثلا تتطلب لغة أهل البلد، للتواصل مع المرضى والطبيب والممرضين وغيرهم، ومع ذلك تتيح روسيا الدراسة بالروسية وكذلك بالفرنسية والإنجليزية؛ ذلك أن هناك عددا مهما من الطلبة اختاروا أن يسافروا نحو روسيا لدراسة الطب باللغة الفرنسية، كما أن هناك من اختار أن يفعل ذلك بالإنجليزية؛ وليس الطب وحده، بل الأمر نفسه بالنسبة لتخصصات مثل الاقتصاد أو العلاقات الدولية. لكن الدراسة بلغات غير لغة أهل البلد تكون مرتفعة الثمن وأحيانا مضاعفة للتكلفة التي تؤدى عن الدراسة باللغة الروسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - مواطن الاثنين 25 نونبر 2019 - 11:10
مرارة الغربة ولا مرارة الحقرة

نصيحة ... بقاو تم ما ترجعوش .. ودعيو معانا الله يطلق سراحنا
2 - marroqui الاثنين 25 نونبر 2019 - 11:16
au Canada ils trouvent du travail le deuxième
jours de leur arrivée
et la famille ne donne plus rien
donc tous ce coûte pour la famille ce sont les frais de visa
3 - طالبة F.O الاثنين 25 نونبر 2019 - 11:19
التطرق لهذا الموضوع بالذات مبادرة جيدة تحسب لأصحاب الموقع.. لانه بالإضافة إلى الحالة المزرية للتوجيه في بلدنا العزيز، ليست هناك جهات مختصة تقوم بإعطاء معلومات واضحة عن المسارات الأكاديمية في البلدان الأخرى: ما يقال أو ما نسمعه بصفة عامة، الواقع: عبر تجارب الطلبة هناك، الرسوم الدراسية، الحياة اليومية هناك الخ من المعلومات التي قد تسهل الاختيار على الآباء و الأبناء .. (الى المسؤولين عن الموقع: حبذا لو اكثرتم من مثل هذه المبادرات فهي نقطة جديدة ممكن ان تحسب لكم )
4 - khalid52 الاثنين 25 نونبر 2019 - 11:22
هذا لا يشكل مثل باقي الدول الأوروبية، لأن روسيا المعيشة أرخص بكتير و يمكنك الدراسة أيضا باللغات الإنجليزية و الفرنسية و في الختام جمال فتيات روسيا ينسيك كل شيء
5 - Fatim-zahra الاثنين 25 نونبر 2019 - 11:53
انا شخصيا ارى ان الدراسة في روسيا عموما مكلفة اكثر من دول اخرى اوروبية و ظروف عيش قاسية و برد شديد. لذلك اخترت الذهاب لالمانيا, على الاقل يمكنك ان تشتغل موازاة مع الدراسة كطالب(ة) لتمويل دراستك بنفسك و اذا كنت متفوقا, فتكون لديك حظوظا كبيرة للعمل كطالب في شركات كبرى في تخصصك. مثلا يمكنك في بداية دراستك ان تعمل في اي شيء, اما بعد ذلك عندما تتخصص, فانه بامكانك العمل في تخصصك ساعات معينة في الاسبوع و يمكنك ان تطلب عطلة لمدة ستة اشهر للتدريبStage في شركة عالمية او محلية بمقابل مادي و يمكنك الذهاب لدولة اخرى داخل الاتحاد الاوروبي للتدريب...اما الولوج للجامعات و المدارس العليا فهو صعب, مثلا لدراسة الطب تحتاج الى معدل جيد جدا و الى اللغة اللاتينية...اما لغة البلد فلابد من اتقانها زائد الدارجة المحلية.
6 - hicham الاثنين 25 نونبر 2019 - 11:55
هههههه كاملين الكسلة لكينين فالمغريب تيمشيو لروسيا حيت قريتي ولمقريتيش هتنجح هتنجح عطي غير لفلوس واجي تريني فالمغاربة فالطب العام فطب الاسنان فالبيطرة وزيد وزيد الدبلومات لمحتاج المغريب هما بريطانيا فرنسا بلجيكا المانيا
ام لقريا فروسيا غير يبقاو تما مع روسيات هههه
7 - mohammed الاثنين 25 نونبر 2019 - 12:05
تقرير جيد ومفيد لنا كأولياء أمور شكرا
8 - محمد طنجة الاثنين 25 نونبر 2019 - 12:06
"صيفطو ليهم الكواش والمالطات...هههه"..كنت طالبا سابقا في نفس المنطقة...ليس هناك اي مشكل...هي جزء من حلاوة الدراسة...اما الغربة فليست موجودة بتاتا في عالم اليوم سوى عن "اولاد ماما غطيني"...
9 - صحيح انهم لايضحكون الاثنين 25 نونبر 2019 - 12:23
جميع الشعوب التي طحنتها الشيوعية سواء في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق والصين ودول اوربا الشرقية لا يعرفون الابتسامة ، وجوههم متجهمة دائماً ، يبدو اي اننا نقترب منهم مع الوقت في موضوع السلام ، انا مثلا اسكن في عمارة كبيرة جداً واحاول ان اتقيد بأمر الرسول عليه الصلاة والسلام بافشاء السلام الا انني ارى اغلبية السكان الذين لاتربطني بهم معرفة شخصية لا يبادرونني بالسلام ، كأنهم النصارى يمر امامك او بالقرب منك وكأنك غير موجود
10 - Marocains الاثنين 25 نونبر 2019 - 12:27
إسمحلي من فضلك

المغربية أحسن بكثير من الروسية

جمالا و أخلاقا و نضافتا و طبخا


مادا يعجبك في تلك القمرونة ؟

الشعر زعر و العينين زورة/ خوضر


بتجربتي كمغربي

أفضل مغربية شمالية جبلية أو شلحة أطلسية متوسطية على أي روسية

واش روسيا دولة ؟

تسكن في ثلاجة و كتعيش مع كرفيطة قمرونة زعرة
وتقلو لي أحسن من المغرب ههههههه.

هما الروس ملي كيعشوا في المغرب
كيقولو " المغرب جنة " .

الطلبة
الأزمة المادية
البرد القارس

كيقوليك أحسن من المغرب ههههه

هم الرجال الروس حرقهم الكحول في الكبدة

النساء ديالهم دائما يبحثون عن الرجال .


أما الدراسة في ألمانيا فهي هلاك
تحتاج إلى عشر سنوات

إذا بدأت الدراسة ب 23 سنة تنتهي ب 33 سنة ثم التدريب

الألماني ب 33 سنة عنده 8 سنوات خبرة مهنية .


ألمانيا تضيع فيها وقت كثير

سنة أو سنتين لغة
سنة أو سنتين باك ألمانى

نضرا لضعف اللغة تحتاج مدة طويلة في الجامعة
نضر لأنك تشتغل تحتاج مدة طويلة في الجامعة

خصك لفلوس أو المنحة باش تدرس
11 - مولاة لحريرة الاثنين 25 نونبر 2019 - 12:38
كيفاش الغربة. ياك كولشي كيحلم بروسية شهبة وزوينة كتلعب التنس تستقبلهم ب"صدر رحب" . مبروك عليكم الروسيات.
12 - كمال الاثنين 25 نونبر 2019 - 12:52
مكاينش شي حاجه سهله. المشكل هو ان المغربي مهلوس بالهجره. منذا ان يرى النور وعقله في الخارج . بالنسبه اليه جميل كل ما هو أجنبي .
تحيد بوركينافاصو الفيزا تلقاه تما من غدا.
13 - مغترب الاثنين 25 نونبر 2019 - 12:56
مع احترامي للشرفاء والشريفات...الكثير من الاباء والامهات يرسلون بناتهم للدراسة في اوربا ويتحملون عناء المصاريف الباهضة ولكن ترى الاغلبية على مواقع التدليك والدعارة اكثر من الحضور في الجامعات بدون علم العائلة حتى اصبحت الظاهرة ماركة مغربية بامتياز.زوروا مواقع *** وسترون العجب من طالبات العلم والمعرفة. راقبوا جيدا بناتكم ايها المغاربة!!!
14 - Fatim-zahra الاثنين 25 نونبر 2019 - 12:58
الى 10 - Marocains

و الضحك موجود فالمغرب كثقافة, فلا باس ان تتعلم لغتهم لتضحكهم قليلا, الكلام مع الغرباء و الضحك معهم في الشارع, يمكن ان يكون شيئا ايجابيا و يمكن ان يكون سلبيا, مثلا بالنسبة لي انا كامراة: التيقار احسن, لان الضحك يمكن ان يتحول بسرعة الى تحرش جنسي, هذا يحدث في المغرب كثيرا...

على اي اذا اردت ان تدرس في المانيا, عليك ان تكون متفوق و حادقا, لانه فعلا عليك تعلم لغة جديدة و التعرف على عالم جديد, لكن المانيا هي ايضا بلد الصناعة و التقنيات المختلفة في جميع المجالات, متفوقة مثلا في صناعة السيارات و الهندسة و الطب و الصيدلة و القانون و الاقتصاد و العلوم الانسانية و الفلسفة و العلوم السياسية....
15 - محسن الاثنين 25 نونبر 2019 - 13:45
كنعرف شحال واحد درس فروسيا الصيدلة او طب ملي دخلو المغرب جابو معاه زوجات روسيات اية من الجمال الروسيات معروفين بطيبة والإخلاص لزوج كنت كنتمنى كون حتى أنا درست فروسيا او اكرانيا ولكن الحكرة والضلم و الفقر دار الخدمة ديالهم
16 - Amine الاثنين 25 نونبر 2019 - 13:53
حتى في امريكا وكندا يمكنك دراسة الطب بمعدل 10 في الباكالوريا شرط بعض ال ختبارات البسيطة لان مايهمهم هو انك ستدفع مقابل دراستك وستجتهد بعد دلك لتحسين مستواك
المهم هو ان يسال الانسان هل تلك الجامعات الروسية معترف بها في بلده الاصلي او في بلدان اخرى كي لايجد الانسان نفسه امام شهادة لا تؤهله للعمل بعد سنين من دفع الجهد والمال
17 - من بلجيكا الاثنين 25 نونبر 2019 - 13:59
بصفتي كطالب سابق في موسكو ستة سنوان الآن اعيش في بروكسيل،انصح كل من اراد الدراسة في المهجر ان يختار الدول الغربية كفرنسا او بلجيكا مثلا اما الذي اراد الدراسة في روسيا فعليه بمدينة موسكو او سان بطرسبورغ.
18 - صرخة طالب مغربي في أوكرانيا الاثنين 25 نونبر 2019 - 14:08
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، مرارة الغربة و برودة الطقس لا تساوي شيئا أمام ما يعيشه الطلبة المغاربة في أوكرانيا و روسيا من حرب إدارية و نفسية سببها الوسطاء أو الشركات النصابة التي توهم الطلبة بتسهيل إجراءات الفيزا و التسجيل فإذا بها تحلب من الطلبة أضعاف الأتعاب التي تستحقها، ليصل المبلغ الذي يأخذونه إلى ضعف الثمن الحقيقي للدراسة و السكن معا. و الطامة الكبرى أن هؤلاء الوسطاء مدعومين من إدارات الجامعات يحرمون الطلبة من توصيل أداء أقساط الدراسة و السكن ليتسنى لهم العبث و ابتزاز الطلبة ماديا في آخر السنة، ناهيكم عن الابتزازات المادية المتكررة ضد الطلبة المغاربة و اختلاق المشاكل لهم لضربهم بما يسمونه العقوبة المالية التي تصل إلى آلاف الدراهم.
19 - المعلق الاثنين 25 نونبر 2019 - 14:11
المغربية وخا طيح علي من السماء و انا القطب الشمالي المتجمد بوحدي نهرب منها. كفانا الله شرهم!
المغربية سوى اللي باغي ينتحر!
20 - صرخة طالب مغربي في أوكرانيا 2 الاثنين 25 نونبر 2019 - 14:37
....... تتمة
أنصحكم إخواني المغاربة المقبلين على المجيء إلى أوكرانيا أو روسيا بعدم التوجه نهائيا إلى الوسطاء أو مكاتب الدراسة لأنهم نصابون و التعامل مباشرة مع الجامعة إذا أمكن، و إلا فالبقاء في المغرب أفضل بكثير من خوض غمار حرب إدارية و نفسية في هذه البلدان الغارقة في الفساد. كما نرجو من الجهات المسؤولة في المغرب أن تنظر من حالنا و تبادر إلى إيقاف عمل هذه المكاتب النصابة في مختلف المدن المغربية.
أرجوك انشري يا هسبريس.
21 - Marocains الاثنين 25 نونبر 2019 - 15:00
باركا من تجميل الأشياء

الطالب المغربي دون منحة و دون إعانة عائلية

يعاني كثيرا من :

البرد
الجوع
الأزمة
العنصرية


أما روسية جميلة فيحلم بها

مادا ستجني الجميلة منك ؟ وهم يحبون المال

العديد من الإخوان المغاربة يتحدوثن في عالم الخيال ليست لهم أي تجربة

شي أرملة زعرة مثفق معاك
شي هجالة زعرة مثفق معاك
شي عرجة زعرة مثفق معاك
شي مسنقلا زعرة مثفق معاك


أشمن جميلة تمشي معاك وأنت مزلوط ؟؟؟؟؟


الدراسة بدون منحة وبدون معاونة هي مغامرة .
وخصوصا في دول الإتحاد السوفياتي سابقا
كلهم نصابة دون رحمة .

روسيا كلها تلج وبرد و أزمة

المغرب بلد جميل إذا كان عندك مدخول على الأقل 500 دولار شهريا

أما الدراسة في الدول الغربية فكانت جميلة وغير مكلفة أما اليوم فأصبحت صعبة بكثرة
الوافدين الفقراء من أوروبة الشرقية و فقراء أوروبة الجنوبية .
22 - هاشم الاثنين 25 نونبر 2019 - 15:36
الى رقم 4. khalid52
قولك أن جمال الروسيات ينسيك كل شيء الغربة وبرودة الطقس .أجيبك لكي تهتم بك الروسيات الفاتنات عليك ان تكون تتوفر على جسم رياضي متناسق دون بطن منتفخة وأن تكون جميل الوجه والمظهر وطويل القامة.أو تكون فاحش الثراء.ماعدا هذا ستكتفي بالنظر الى حسناوات روسيا
23 - moroccan N1 الاثنين 25 نونبر 2019 - 16:09
الشخص هو الذي يبحث و يريد تحسين مستواه في روسيا أو أوكرانيا... اما السلبيين المتشائمين فلغتهم خشب لا تستمعوا إليها والله المعين.
أمثلة اطباء قاموا بأعمال مكانتهم من الترشح لجوائز عالمية، آخر إسم سمعت به الشاب المغربي الذي ساهم في تصميم و تطوير الطائرة الحربية الروسية ميغ 35 التي أصبحت فخر صناعة الطيران الحربي الروسي .
24 - الى رقم 4. khalid52 الاثنين 25 نونبر 2019 - 16:47
الى رقم 4. khalid52


ماعاندوا حتى " عشاء ليلة "
الحسنوات الروسيات هههه
تنسيه من البرد و الجوع و الأزمة ثم الثلج
هل أنت في قواك العقلية .


الحسنوات الروسيات يصطادون الأثرياء وليس طالب بدون منحة مزلوط

الى رقم 4. khalid52
إذا كان عندك الزهر
شي روسية عرجة
25 - مغربي عاش في منطقة باردة الاثنين 25 نونبر 2019 - 17:16
في المغرب عندنا روسيات صغيرة مناطق باردة وتصل دراجة الحرارة فبها أقل من 12 تحت الصفر و وللأسف المساكن لا تتوفر فيها شروط التدفئة اما روسيا راها مقومة من حيث التدفئة والله هناك برد يصيبك بالجنون لا تستطيع ابدا الهروب منه
26 - Issam الاثنين 25 نونبر 2019 - 17:17
Tout a fait raison il faut remonter aux années 80 pour vivre ce que enduraient les étudiants marocains en France et partout ,on pouvait même pas savoir si nos parents sont vivants ou pas,on plus de la misère dont la plupart ont vécu, on été pas des fils à papas comme on le voit aujourd'hui,ils ont tout :même les boîtes d''interim pour travailler à mi temps;les réseaux sociaux et compagnies. Je ne dit pas que les nos compatriotes étudiants ne galèrent pas ,mais la difficultée à changé de forme
27 - سول المجرب لا تسول الطبيب الاثنين 25 نونبر 2019 - 18:01
العيش في روسيا : الروس يا الروس لا صحة لا فلوس.
الدراسة في روسيا: الدبلوم للجميع و العلم لمن اراد.
صحاب روسيا كيمشيو ليها غير المكلخين: الله يطيحك مع شي مغربي حاصل على شهادة بامتيازمن جامعة روسية(غادي يعاود ليك القراية من قسم الاول باش يفهمك ان العلم لا يخص دولة معينة و إنما يخص الاشخاص).
طلاب و طالبات روسيا: انصحكم بالدوبل ديبلوم مع دولة أخرى.اما اللي بغا يبقا اما فلا داعي.
وفقكم الله و اعلمكم.
Держитесь ребята.
28 - La diphterie aviaire الاثنين 25 نونبر 2019 - 21:28
Partout au monde entier,tu trouves les etudiants boursiers,sauf les pauvres marocains(aytam)..ouallah,des pays comme bangladisch,pakistan,colombia...Ana jit allemagnia ca fait presque 20ans,comme etudant,dans ma poche environ 300€ une fois pour toute(Allah ikoun fouan lwalid layerhmou),c etait deficile,il faut recommencer baccalaureat(studienkolleg),il faut un niveau superieur pour accer a unis,il faut prolonger visa,il faut avoir les frais de vivre..etc...et tu n as pas le droit de travailler sauf dans les vacances....aujourdhui,il ya bcp de boulons,le seul probleme qui se pose pour les nouveaux de trouver une chambre soit universitaire au ayeurs...depuis 2015 lannee des refugies,la crise au logement...ici,maintenant tu peux avoir tous ce que tu veux comme refugier,aller aux etudes(comparaison des diplomes)est très facile,avoir bafög(bourse d etat pour les pauvres)...ouzid zid...hnaya lmghreb,tbchi sifara comme etudiant,dirliya de cahque piece 3copies,et tu pays timbres..et tu viens
29 - hajib الثلاثاء 26 نونبر 2019 - 03:13
لا أريد أن أكون سلبيا وأتمنى من الله العلي القدير أن يسهل على كل البشر دوي النوايا الحسنة فوق الأرض٠ ولكن كيف لطالب أن يتعلم في سنة أو سنتين ؟ لغة سلافية معقدة جدا كالروسية٠لغة لها حروفها الخاصة المختلفة تماما عن لغات أوروبا الغربية٠المغاربة يتقنون اللغات ،هذا صحيح ولكننا نجد بعض الصعوبات في التخصصات العليا ولو بالفرنسية أو الإنجليزية٠ ويحصل هذا مع طلبة العالم. أنا شخصيا درست الروسية كلغة تكميلية فقط في الكلية بالمغرب مدة أرع سنوات ولم أر طالبا واحدا تكلم بخير عن لغة لنين٠
30 - Tanger الثلاثاء 26 نونبر 2019 - 17:02
من القسم الأول إلى الباكالوريا 12 سنة


وإذا ذهبت إلى دولة أجنبي للدراسة

ألمانيا مثلا

تحتاج إلى عشر سنوات هذه في حالة إذا مر كل شيء على أحسن مايرام


تعلموا الإنجليزية مند الصغر و إثقانها

ثم الدراسة في الجامعة بالإنجليزية هو الحل السهل


دبلوم بالروسية لا يصلح في المغرب
لكن دبلوم بالإنجليزية هو دائما مطلوب.
31 - ali الأربعاء 27 نونبر 2019 - 08:22
الأخ المسمى tanger : ممكن الدراسة في أي بلد في العالم والعمل في المغرب ، روسيا دولة عضمى ومتقدمة علميًا ، عندما ننشر تعليق يجب ان نكون دوي خبرة و دراية ، العاطفة والحقد داءما لا محل لها في التحليل المنطقي
32 - ali الأربعاء 27 نونبر 2019 - 08:57
في السنوات الأخيرة امتلأت الجامعات الروسية بالطلبة الأوربيين والصينيين والآسيويين ومن الولايات المتحدة في إطار برامج تبادل الطلبة و الشراكات بين الجامعات ، كل هادا يدل على ان الغرب يريد أيضا الاستفادة من العلوم التي ليس لها لون أو هوية ، يحزنني كثيرا حين اقرأ ان البعض يربط بين مواطن الهجرة و العلم ،
بلدي العزيز يجب ان يتحرر من الهيمنة الفكرية ، نحن بلد مستقل و لنا ثاريخنا ولا يجب ان نرهن و نربط تقدمنا ببلد ، وجب علينا ان نستفيد من كل البلدان الغريبة و الشرقية
33 - بدر الأربعاء 27 نونبر 2019 - 20:16
تتكلمون عن الروسيات وكأنهن حور العين

الروسيات انتهازيات وهن مثل الدميات باربي جامدات وخاليات من المشاعر الإنسانية لايبعن أنفسهن إلا لمن يدفع أكثر ولايتمتع بأجسادهن البيضاء الغضة الناعمة سوى من يستطيع إلى ذلك سبيلا أو من تتوفر فيه المواصفات الانتهازية العنصرية التي تحبها المرأة الروسية في الرجل

وأما كلام الحب والغرام والرومانسية فلامعنى له عند الروسيات لأن الروسية خلقت مجرد سلعة موجهة للاستهلاك، تشتريها وتتمتع بها ثم تلقي بها في المزبلة.

ولترو كيف تكون الروسيات ألعوبة في أيادي رجالات المافيا الأتراك والأمريكيين والإيطاليين واللاتينيين حيث يشترونها بأموالهم ويلعبون بها وعندما يشبعون ويقضون وطرهم منها يرمونها مثل الجرتيلة.

المرأة الروسية مجرد دمية جنسية حية لاإنسانية فيها يشتريها ويلهو بها الغني ويتفرج عليها الفقير.

كما أنها تستعمل في الوصاءل الإشهارية وتستعملها إحدى القنوات الدعاءية الروسية في الترويج لروسيا وتحسين صورة بلد الجريمة والمافيا والعصابات بفاتنات وقليل من المونتاج وتحسين الألوان ليظهروا لنا بلد ألف ليلة وليلة وفي الواقع لاعلاقة لواقع ذلك البلد بمايحاولون غسل ادمغتنا به.
34 - observateur الأربعاء 27 نونبر 2019 - 21:38
الشعب الروسي من أعرق الشعوب و ذو ثقافة عالية ، العالم بأسره بقر بهذا، آخر امي مات في بداية الثمانينات ، أول أمراة رائدة فضاء ، المرأة الروسية حاربت جنبا إلى جنب مع الرجل ضد الفاشي الالماني، الشعب الروسي هو من فرض على المحتل إنهاء احتلال الدول بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ، أول قمر صناعي هو روسي، أول من أخترع إشعاع الليزر هو روسي ، ووووووو
أول من خرج في الفضاء العارى هي روسية، نحن لا نمجد احد ، نحب شعبنا و نسائنا المغربيات المسلمات حتى النخاع ولكن لا نيخس في تقافتنا لا نفهمها ، مشاكلنا نحن العرب هو ان العاطفة تتطغى على مواقفنا ،
يجب احترام الشعوب و لا نتكلم إلا إذا كانت عندنا دراية و المام علمي بالموضوع ، مشكل الكتاب الاكترونية هو ان الكل يبدي رأيه ولو لم يكن دو اختصاص

مشاهدة الافلام الاهوليودية إتت اكلها و فرخت مثل أصحاب التعاليق ، احذروا البروباغانذا الغربية أنها سلاح دمار شامل للعقول البسيطة الغير مثقفة
35 - غير على سبة الخميس 28 نونبر 2019 - 03:40
تعليق 1,,وبقا تحلم مع راسك الحلم زوين.
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.