24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مراد الخباز .. مهندس "تقنيات المعلومات" يرفع التحديات في شتوتغارت

مراد الخباز .. مهندس "تقنيات المعلومات" يرفع التحديات في شتوتغارت

مراد الخباز .. مهندس "تقنيات المعلومات" يرفع التحديات في شتوتغارت

يقترب مراد الخباز من إكمال عقدين اثنين في جمهورية ألمانيا الاتحادية، البلاد التي حل بها في أوائل سنوات الألفية الحالية، مراهنا على صقل خبرته الشخصية والمهنية والنجاح في اقتسامها مع المغاربة في مختلف أرجاء المملكة.

يؤمن الخباز، منذ بداية خوضه "التجربة الألمانية"، بأن الخيارات تبقى نسبيّة وفق المتاح، وأن النجاح في اغتنام الفرص المواتية، بعد تفكير عميق دون تخوّف مسبق من التغيير، يعمل على فتح الأبواب الخفية التي تقود إلى النجاح.

الماضي في الرباط

ازداد مراد الخباز سنة 1981 في مدينة الرباط، وبين أحياء العاصمة المغربية اشتدّ عوده، وعند التدرج بين ثلاث من مؤسساتها التعليمية العمومية صُقلت كل أحلامه.

تلقى الخباز تعليمه الابتدائي في مدرسة المنصور الذهبي، وبعدها أمضى المرحلة الإعدادية في مؤسسة الجولان، بينما نال باكالوريا في شعبة العلوم التجريبية من ثانوية محمد بن عبد الكريم الخطابي.

أراد ابن "حي يعقوب المنصور" أن يغدو مهندسا معماريا؛ لكنّه لم يتمكّن من ولوج المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية في الرباط، ما دفعه إلى الهجرة بحثا عن التكوين الذي يبتغيه.

تحليق صوب باريس

يشدد مراد الخباز على الهجرة لم تكن هدفا في حد ذاتها لديه، ويقول إنه نظر إليها، دوما، بمثابة وسيلة للبحث عن فرص بديلة وقت الشدّة، ثم يزيد: "كل مهاجر إلى ما هاجر إليه".

"بحثت بين المؤسسات التي تتيح التكوين الجامعي في الهندسة المعمارية خارج المغرب، وحصلت على مكان في إحدى الكليات الفرنسية، لذلك قررت الرحيل بعيدا عن الوطن"، يسترسل المتحدث نفسه.

فرد مراد جناحَي أحلامه ليتحرك صوب العاصمة الفرنسية، وبها قصد "مدرسة الهندسة المعمارية باريس ڤيلمان" من أجل الدراسة؛ لكن هذه الخطوة لم تستمر إلاّ سنة واحدة.

انطلاقة جديدة

ارتأى الخباز تغيير مساره في التكوين العالي بعدما رصد ميله إلى دراسة العلوم التقنية، وزيادة على ذلك قرّر استبدال الاستقرار في فرنسا بالتوجه صوب بلد أوروبي آخر؛ للتعرف على ثقافة جديدة وبيئة عيش مختلفة.

ويورد مراد الخباز بشأن هذه الخطوة: "من الصعب تغيير بلد الاستقرار والتخصص الدراسي دفعة واحدة، لقد شكل هذا تحديا بالنسبة إلي. جذبتني ألمانيا بعدما قصدتها في زيارات للتعرف على الأوضاع الاجتماعية والتكوينية".

قدّم المغربي ملف ترشحه لولوج جامعة "كارلسغوه"، جنوب غرب ألمانيا، وهي التي تسمى حاليا "مؤسسة كارلسغوه للتكنولوجيا"، وتحقق التحاقه بها عقب النجاح في اختبارات الانتقاء، ليتخصص في تقنيات المعلوميات.

هندسة بين التحديات

اجتاز المتأصل من الرباط سنة تحضيرية، تركز فيها التعلّم على اللغة الألمانية والرياضيات والمعلوميات والفيزياء، ثم توالت المواسم الجامعية حتى تخرج مهندسا في المضمار البديل الذي اختاره.

ويورد مراد الخباز: "صادفتني صعوبات على أرض الميدان، رغم ما استجمعت مسبقا عن ألمانيا؛ أشدها تمثل في صعوبة التأقلم مع خصوصيات المجتمع المغايرة لما ألفته في المغرب وفرنسا".

كما يردف: "وجدت نفسي أمام نظام تعليمي لم أعاينه عليه خلال فترة التربية والتكوين بالمغرب أو أثناء دراسة الهندسة المعمارية بباريس، وقد بذلت جهدا حقيقيا أضبط كيفية التعامل التغيير؛ ضبطا وفهما وتفاعلا".

ابتكار الحلول

اضطر الخباز إلى العمل من أجل توفير حاجياته الحياتية وسداد الرسوم الجامعية، دون فقدان التركيز على التمكن من اللغة الألمانية والتقدّم في الدراسة الأكاديمية.

"شكل العمل الجمعوي العلمي بوابة رئيسية لتحقيقي الاندماج الفعلي، وعبره تعرفت على تنظيمات تقدّم مشاريع تطبيقية لشركات عديدة، كما كسبت علاقات متنوعة وحصلت على معرفة بسوق الشغل"، يذكر مراد.

استثمر المنتمي إلى صف الجالية المغربية بالخارج سابق ممارسته للكرة الطائرة في الرباط من أجل الاندماج في ألمانيا، وبواسطة نشاطه الرياضي حظي بمعارف وأصدقاء يقدمون أصنافا من الدعم المعنوي.

حرص مراد الخباز على استمرارية أدائه الجمعوي والرياضي حتى تخرجه مهندسا في "تقنيات المعلومات" من جامعة "كارلسغوه"، ويرى أن سيره على السكّتين أتاح ابتكار حلول لحزمة من المشاكل التي صادفها، مع إبراز الذات أيضا.

تدرج مهني

عقب التخرج، التحق مراد الخباز بدواليب شركة متخصصة في توزيع الطاقة بمدينة "فرانكفورت"، ثم قفل إلى مدينة "شتوتغارت" للبصم على تعاط مهني آخر يرتبط بقطاع السيارات.

المهندس في "تقنيات المعلومات" تدرّج في شركة تعمل على تقديم الاستشارات الهندسية لمصنعي السيارات، ثم انتقل إلى شركة أخرى تقوم بتوفير قطع الغيار لمجموعة كبرى في المجال الصناعي عينه.

"عشت على إيقاع ممارسات مهنية تؤكد أهمية ما تلقيته من تكوين خلال فترة التعليم العالي، كما أحرص دوما على نسج علاقات واسعة انطلاقا من ميولاتي المستمرة للعمل الجمعوي"، يعلّق الخباز على مساره المهني.

انشغال بالوطن الأم

يصرح مراد الخباز قائلا: "يغمرني شعور بالرضا على ما بلغته في حياتي الشخصية والمهنية، وأعتبر نفسي مندمج فعلا في المجتمع الألماني دون انسلاخ عن ثقافتي الأم وهويتي المغربية التي أعتز بها".

ولا يخفي المتخصص في تقنيات الملومات دعمه لكافة توجهات جمعية الكفاءات المغربية الألمانية التي ينتمي إليها، ويشدد على أنه يثمن تحركها للبصم على مشاريع مشجعة على تنموية بعدد من مناطق المملكة.

"أطمح إلى مزيد من النجاح المهني وعيني على خوض تجربة مستقبلية في المغرب، أريد نقل قسط من خبرتي إلى المغرب والمغاربة هناك، وأن أساهم في بناء التطوّر المنشود"، يذكر مراد الخباز.

الثقة في القدرات

ينصح الخباز كل الباحثين عن النجاحات بالاعتماد على روح المبادرة، والإيمان ببلوغ التغيير الإيجابي عن طريق العمل الجادّ، واللجوء إلى الاجتهاد في ابتكار الحلول دون حساب.

كما يجاهر المغربي المقيم في ألمانيا بأن الشباب، سواء المنخرطون في تجارب هجرة أو غيرهم، مدعوّون إلى رفع سقف الطموح الخاص بهم، وأن يتعاملوا مع الصعوبات بثقة بالغة في القدرات التي يتحلّون بها.

ويختم مراد الخباز: "أنا خريج للمدرسة العمومية المغربية في الأساس، وعلينا إعادة الثقة إلى هذه المدرسة التي أعطت الكثير من الأطر الناجحة في المملكة وعبر العالم، مع عدم التردد في الاستثمار ضمن الشباب شعبيا ورسميا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - Yanis السبت 07 دجنبر 2019 - 08:43
et oui y en a beaucoup de grosse tête marocaine dans le monde que le maroc ne fait rien pour les faire revenir pour améliorer notre pays y en encore des enfants des mr qui sont bien placer en Europe aux etat unis au canada dans le monde entier bravo à ces marocain qui nous représentent et je demande au gouvernement marocain qu il fait quelque chose pour l ecole c est la base d un pays
2 - ابوزيد السبت 07 دجنبر 2019 - 10:56
هؤلاء الأدمغة الدولة ترفضهم ولا تعمل شيء لتشجيعهم للرجوع والاستفاذة من خبرتهم لأنهم سوف يعملون بجدية وعقلية أخرى وسوف يكشفون الغطاء عن كل شيء .فلوبي الفساد يعمل كل ما في جهده و وسعه لعدم رجوعه لوطنهم الأم. الله غالب.
3 - كورنڤستهايم السبت 07 دجنبر 2019 - 11:28
تبارك على مراد الخباز، راحنا معولين عليك
4 - يوسف السبت 07 دجنبر 2019 - 12:50
كم نحن في حاجة الى كفائتنا خارج المغرب لانقاد البلاد.
5 - النمر السبت 07 دجنبر 2019 - 15:50
موراد هههههه و دازت سنييين و غير شفتو عرفتو ههه ، مراد الخباز انسان هااااادئ و ذكي عندو أخلاق عاااااااااالية قليييييييل المغاربة بحالو ، كان صديق في داك الفترة الي كنا كنقراو في المعهد الالماني بالرباط و ملى مشا لفرنسا غبر ههه، ها هو بان مهندس مشهور، تبارك الله عليه.
6 - Moha السبت 07 دجنبر 2019 - 16:03
إنهم عدد كبير من الخبراء المغاربة في مجالات متعددة يعيشون في جميع أنحاء العالم. يرغب معظم هؤلاء الخبراء ، وخاصة أولئك الذين يقتربون من تقاعدهم ، في العودة لنقل معارفهم والمساعدة في رفع المعرفة والخبرات التي يحتاجها المغرب. في أي مجال ، تحتاج إلى خبير واحد أو عدد قليل من الخبراء لنقل التكنولوجيا إذا منحوهم الحرية كما فعلوا في البلدان التي تبنتها في المقام الأول. لسوء الحظ ، لا أعتقد أن هناك بنية أو رغبة من المسؤولين في تحقيق ذلك لأنه ليس في مصلحتهم الخاصة.
7 - خديجه السبت 07 دجنبر 2019 - 19:42
تبارك الله على مراد باغي يخدم برادو. يشتغل لتنمية البلاد عبر مشاريع اجتماعية و تنموية لتطوير البلاد. معتز و نفتخر بمغربيته.
8 - عبد الصمد ميونخ الأحد 08 دجنبر 2019 - 08:07
الأخ والصديق مراد عملة نادرة، جمعتني معه الدراسة في الجامعة بألمانيا إنسان ذكي و متريث هكذا عرفته .
يريد أن يشارك في تطور المغرب بنقل التكنولوجيا آلمعلوماتية لأنه له خبرة عالمية في هذا الميدان في أكبر الشركات الألمانية الرائدة في هذا المجال.
هكذا شباب بلده المغرب أولى بهذه الكفاءة، متى سنرى هؤلاء الشباب في مواقع المسؤولية...
9 - khalid الأحد 08 دجنبر 2019 - 15:57
تبارك الله على مغاربة العالم ديالنا، تبارك الله على سي مراد. الله يكثر من طاقات الجالية المغربية و يساعدهم على تنمية البلاد.
10 - خديجة قرطاس الأحد 08 دجنبر 2019 - 19:18
دام لك التألق اخي مراد.
افتخر بمعرفتك و العمل معك في الميدان الجمعوي.
هنيئا و مزيدًا من النجاحات
11 - بوشعيب ألمانيا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 07:13
تبارك الله على سمراد يريد نقل خبرته العالية و العالمية إلى بلدان العزيز. شكرا الله كتر من امتالك
12 - محمد حميد الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 07:31
تبارك الله على الأخ مراد. اتمنى لك المزيد من العطاء والتوفيق في مسيرتك العملية والشخصية.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.