24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | رشيد الدبدوبي .. خبرة ألمانية في التكوين تعرض "مشروعا مغربيّا"

رشيد الدبدوبي .. خبرة ألمانية في التكوين تعرض "مشروعا مغربيّا"

رشيد الدبدوبي .. خبرة ألمانية في التكوين تعرض "مشروعا مغربيّا"

يعيش رشيد الدبدوبي عقده الخامس في ألمانيا، التي ازداد فوق أراضيها سنة 1974، مركّزا إقامته في "دوسلدورف" ومفردا عطاءه للاستثمار في التكوين المهني.

يجمع المغربي نفسه بين الإصرار على تحقيق المزيد من النجاحات بأوروبا، من جهة، وبين المجاهرة برغبته في نقل أفكار تنمية إلى التطبيق بمناطق في المملكة، من جهة إضافية.

بعيدا عن فاس

ينحدر أصل رشيد الدبدوبي من مدينة فاس، "حي عين هارون" في "العاصمة العلميّة" على وجه التحديد؛ لكن ازدياده كان في منطقة "دينسلاگن" بألمانيا.

تحركت أسرة رشيد صوب هذا البلد الأوروبي مستهل سبعينيات القرن الماضي، مستفيدة من مسطرة "التجمع العائلي" التي فعّلها والده بعد حصوله على عمل في ألمانيا.

ويقول الدبدوبي: "درست في دُوسبُورغ وكبرت بين أحيائها، وقد كانت الهجرة في نشأتها بهذا الحيز الجغرافي، ما جعلني وأسرتي نلاقي ترحيبا وتعاونا بالغيْن من الألمان".

تصحيح المسارات

خضع رشيد الدبدوبي لتكوين تقني من أجل التعامل مع الآليات الضخمة المستغلة من لدن مختلف الشركات الناشطة ضمن الصناعات التعدينية؛ لكنها لم تكن غير البداية.

ارتأى المنتمي إلى صفوف الجالية المغربية تطوير مكتسباته لنيل موقع مهني مغاير، فاتجه إلى استيفاء تكوين بديل يتيح سياقة القطارات في ألمانيا.

بعد الاشتغال 4 سنوات على السكك الحديدية، توجه رشيد نحو تعميق مداركه في "ماستر" يتيح البحث العلمي ضمن التحكم بحركة القطارات؛ محاولا الارتقاء بمكانته المهنية.

وفي خطوة إضافية لتوسيع المدارك، لم يتردد الدبدوبي في الإقبال على مسار مواز؛ منخرطا في دراسة العلوم القانونية والاقتصادية لنيل الإجازة بمسلك يتيح الجمع بين الشقين.

استثمار في التكوين

اتجه رشيد الدبدوبي، سنة 2009، صوب تأسيس معهد "أويبْيا" للتكوين المهني، محولا سكّته نحو ميولات قديمة بقيت تسكنه، على الرغم من مرور عشرات السنين.

ويكشف المغربي نفسه أنه درج، منذ ربيعه الثالث عشر، على مساعدة أقرانه في فهم المحتوى التعليمي، وعند بلوغه 16 عاما انخرط في إعطاء حصص دراسية إضافية لتلاميذ أصغر منه.

"ابتعدت عن القطارات حين اخترت العمل مكوّنا في مؤسسات مختصة عديدة، ومنذ 2005 شرعت في التفكير ضمن مشروع خاص بي، إلى أن أتيحت البداية مع شريك"، يقول الدبدوبي.

فروع عديدة

استغرقت Eubia سنة كي تنال الثقة وتحقق إقبالا للمسجلين في الميادين التي تقدّم تكوينات تخصها، مستهلة النجاح من توفير التكوين البيداغوجي للإناث الراغبات في ولوج مهن التربية.

ويستحضر الدبدوبي ما وقع خلال هذه المرحلة قائلا: "عانت المؤسسة أزمة مالية خانقة في سنتها الأولى؛ لكن الطفرة جاءت بالانتقال من سبعة مسجلين إلى ما يتخطى خمسة آلاف خلال موسم 2019-2020".

تحقق التوسع بافتتاح "أويبيا" فروعا عديدة عبر التراب الألماني، واصلة إلى تسع مؤسسات يؤطر برامجها ما يفوق أربعمائة من الأساتذة ذوي التكوين والكفاءة العاليتين، وتعمل على مقر إضافي بـ"هامبورغ".

مواكبة متميزة

تتيح "مؤسسة الدبدوبي" تكوينات مختلفة؛ أبسطها تعلم اللغات حد الإتقان، بينما النظر إلى الإحصائيات المفصلة يكشف أن نسبة الإقبال الأكبر تقترن بتخصص علوم التربية.

ويورد مالك "أويبيا" أن التميز في العمل الذي تقدمه المؤسسة، عبر مجموع فروعها، يتمثل في التوجيه المستمر للطلبة، خاصة أنها تنفتح على ضحايا عثرات دراسية واجتماعية سابقة.

"التتبع يستمر ستة شهور بعد تخرج الطلبة، ويراهن على جعلهم يندمجون في سوق الشغل بسهولة"، يورد رشيد قبل أن يسترسل: "67% من الخريجين يعملون، بينما النسبة لا تتخطى 55% عند مؤسسات ألمانية مماثلة".

مشروع مغربي

يجاهر رشيد الدبدوبي بامتلاكه مشروعا قابلا للتنفيذ في المغرب، بتركيز على ضحايا الهدر المدرسي من الشريحة العمرية المتأرجحة بين 14 و22 سنة؛ ويعلن أن ذلك يتيح امتلاك قدرات لتلبية حاجيات المقاولات الصغرى والمتوسطة بالمملكة.

ويشرح المتحدث عينه: "لا أريد افتتاح شركة أو مؤسسة تكوين، بل أنطلق من رصد أوراش عديدة مفتوحة في وطني الأم، مع معرفتي بوجود طاقات شبابية تعاني بطالة لا يمكن تجاهلها، وأرى أن الواجب يفرض علي المساهمة بخبرتي في إيجاد حلول".

كما يقول الدبدوبي إن المشروع، الذي يحمله ويهدف إلى إيصال قالبه العملي عبر صناع القرار في المغرب، يركز على المهارات العملية بجانب المراهنة على استيفاء الاندماج الاجتماعي والرفع من منسوب روح المواطنة.

ويردف رشيد: "أرغب حقا في نقل معرفتي وخبرتي إلى بلدي، ككل أبناء الجالية المغربية ذوي الكفاءة، للمساهمة في التطور المنشود والنموذج التنموي الجديد الذي يلقى رعاية ملكية من أجل وضع تصوّره العام، ولا أبتغي أي ربح مالي".

هجرة بحقيبة الاستقامة

يرى المنتمي إلى "مغاربة العالم" أن الوافدين على ألمانيا، بحثا عن فرص نجاح في هذا البلد، مطالبون بكون الاستقامة محددا رئيسيا في معاملاتهم كيفما كان نوعها، مبتعدين عن أي خدوش تدفع بهم بعيدا عن ثقة المجتمع.

ويشدد رشيد على أن ألمانيا واعية بكون الهجرة تحقق لها الإغناء، وتراهن على الكفاءات القادمة من خارج الاتحاد الأوروبي، مخصصة بداية 2020 لتسوية وضعيات المقيمين بكيفية غير نظامية.

"ينبغي التحلي بالثقة في إمكانات الذات مع الوعي بالقدرة على إغناء مجتمع الاستقبال عبر العمل الجاد، فذلك من المقومات الأساسية المفضية إلى نجاح أي مهاجر لبيئته الأصلية"، يختم رشيد الدبدوبي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - محيي الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:20
يا أيها الأخ العزيز،

سوف توضع لك العراقيل تلو الأخرى خارج ألمانيا. لن يسمح لك بأي مشروع. فكم من المغاربة بالمهجر سبقوك لمشاريع خارج بلاد المهجر ووضعت لهم العراقيل حتى لا يفلح أحد.
2 - رشداوي مدغري الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:40
مغاربة الخارج وطنيون و يحبون الخير للبلد.
أتمنى أن يجد طموح السيد الدبدوبي آذانا صاغية من لدن المسؤولين أصحاب الضمائر الحية.
3 - Simmo الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:42
انصحك أن تبتعد عن المغرب سوف تهدر مالك بدون أن تفتح مشروعك لان التماسيح والعفاريت يحتكرون الاقتصاد المغربي وانت بالنسبة لهم منافس شرس ولن يسمحوا لك بإنهاء مشروعك المهم للشباب المغربي وخاصة لديك كفاءات عالية. فكر جيدا وشاهد ما يحدث للجالية في المغرب في قنات يوتوب وخاصة الذين يريدون الخير للشباب.
4 - Vrais الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:36
لماذا تقولون فاس العلمية و ليس لها أي مركز العلوم و لا التكنولوجيا ولا مركز الأبحاث العلمية ولا مركز عالمي لتكوين
أما جامعة القرويين فليست للعلوم لتقدم و النمو المغرب المستقبل



فاس العتيقة
5 - محمد المانيا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:48
يا أخي .الم تقرأ في الجرائد الإلكترونية ما يحدث في البلاد ؟ و عن اكبر عملية نصب ؟ محمد الوردي نصب على أكثر من 800 شخص و بينهم أبناء الجالية تبخرت أحلامهم و ذهبت أموالهم في الهوى. فكر جيدا قبل أن تضع قدميك في حفرة و تنزلق و تصبح نادما. لأن شؤون البلاد بين يدي أشخاص لا ضمير لهم.
6 - مغربي الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:52
الله يعاونك اخي الكريم واتمنى لك التوفيق و نحن نرحب بافكارك الايجابية ومساعدة ابناء بلدك المغرب بلد الشرفاء نرحب بك اخي الكريم
7 - مهاجر الاثنين 09 دجنبر 2019 - 12:26
نحب وطننا الحبيب ونساهم معه اقتصاديا بإدخال العملة الصعبة وبالاستثمار في العقار ومع ذلك أقصينا من الانتخابات المغربية في بلد المهجر،
أخي المهاجر لا تقارن القانون الألماني بقانون المغرب ،اطلب منك ان تعيش نصف سنة في المغرب وتقوم بتقصي الأحداث حسب الورش الذي تريد انجازه قبل القيام بحجرة الأساس ، والأشكال الكبير ان الدولة لا تضمن لك المساعدة اثناء افلاس المشروع كما يحدث في دول الغرب،
8 - ملاحظة الاثنين 09 دجنبر 2019 - 13:24
قبل القيام بأي مشروع في مغربية عليك القيام أولا بجمع معلومات حول المساطير والقوانين لمشروعك تانيا القيام البحث وتقصي معلومات عن الجماعة أو العمالة كيف يتعملون مع المستثمرين.
ثالثا والمهم التأكد من الضمانات لمشروعك.
فكم من مسثتمر مغربي أصيبة بسكتة قلبية بمجرد مكالمة هاتفية.
9 - Vrais الاثنين 09 دجنبر 2019 - 14:09
شيء رائع ان تستثمر في بلد الوظن
وهذه بعض النصائح
لن تنتظر المساعدة و المساندة و التشجيع من الدولة أو المسئولين في وطنك وان واجهتك المصاعب و العقبات فاعتمد على نفسك لحلها لكي تنجح مقاولتك.

هيا توكل على الله
10 - يوسف الاثنين 09 دجنبر 2019 - 17:43
السلام عليكم سي رشيد،
اللهم زد وبارك. الله يكثر من امثالك. جل المغاربة يشكرونك ويتمنون لك التوفيق ويخافون عليك وعلى بلدهم المغرب من كيد الكائدين. وهذا يدل على غيرة المغاربة على بلدهم ويدل على حبهم لوطنهم خصوصًا بعد تراكم الإخفاقات لمغاربة المهجر في مساهمتهم لتنمية بلدهم بسبب العراقيل التي توضع في طريقهم والتي لا تنتهي. بعد محاولتك الثانية أرجو ان تكون موفقًا هذه المرة. والسلام
11 - Mounir الاثنين 09 دجنبر 2019 - 17:58
التوفيق للاخ بدولة ألمانيا و العز للمغاربة و الناس ديال عين هارون بفاس. فهذه العين لا زالت مياهها الصافية العذبة تجري و تصول بالقارة الأوروبية. فمزيدا من العطاء ايها المغاربة الأحرار.
أنتم هم سفراء المغرب.
أنتم هم الشرفاء.
12 - هشام بوطاهري الاثنين 09 دجنبر 2019 - 18:53
بالتوفيق أخي رشيد ، مشاء الله نمودج لشاب مكافح إبتدأ من الصفر و بنى نفسه بنفسه و إن شاء الله الوصول إلى القمة ، أرجوا من الله أن يضع بين يديك من يخاف الله من المسؤولين .
13 - مغترب الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:08
مشاء الله نمودج لمغترب يحتدي به ، الله يكثر من أمتالك
14 - محايد الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:09
يا أخي أحس بأن مشاعرك صادقة تجاه خدمة الوطن هكذا يكون المواطن الله يوفقك في مسيرتك
15 - Vrais الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:13
إلى رقم 11
لا يجب تفرقة بين المغاربة فيما بينهم بالشريف و العروبي و الامازغي
هنالك ملايين من مغاربة الأمازيغ في المهجر يستثمرون في وظنهم منذ الستينيات ويحبون الوظن ويبنون منازلهم فيه للعودة بعد التقاعد
16 - عبدالحق Duisburg الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:16
أشعر بالفخر عندما أرى نماذج لشباب يعيش في المهجر لكن كل نتماءه لبلده الأم
أتمنى لك كل التوفيق وتيسير المسطرة الإدارية في المغرب بالنسبة للمشروع الذي تطمح في إقامته من أجل مد يد المساعدة ل الشباب المغربي
17 - يوسف ألمانيا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:21
من خلال تجربة مع الإدارة المغربية بغيت نقولك حضي راسك و الله يوفقك ، لك كامل الإحترام و التقدير على المجهود لي كا تقوم بيه
18 - عبد الاله المانيا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:41
الاستاذ رشيد ، مشاء الله نمودج لشاب مكافح وطموح إنه من انجح الشخصيات المغربية بألمانيا، يشتغل بجد ويستحق كل الاحترام وأتمنى له المزيد من التوفيق ان شاء الله.
19 - Akram Boutahiri الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:41
Me enorgullece ver ejemplos de jóvenes que viven en el extranjero , pero que todos pertenecen a su país natal.
Le deseo todo lo mejor y facilitar el procedimiento administrativo en Marruecos para el proyecto que aspira a establecer para extender una mano amiga a la juventud marroquí.
20 - هشام الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:43
ما شاء الله عليك أستاذ رشيد. صورة مشرّفة للمغاربة بألمانيا. مزيدا من التّألق و العطاء.
21 - فتح الله نوالى الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:50
إلى الأمام اخى رشيد انشاء بالتوفيق
22 - مغربي الاثنين 09 دجنبر 2019 - 19:53
الله يحفضك يا أخي العزيز على هاد الإحساس و الشعور بالمسؤولية تجاه وطنك
23 - Hamid aachen الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:03
أتمنى لك كل التوفيق والنجاح والله المستعان
24 - Brahim Mouhssine الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:04
Eubia Bildung sehr wichtig

Salam,
die Eubia Bildunganstalt hat nur Erfolg weil Rachid Debdoubi Ehrgeizig arbeitet. Natürlich ist es sehr nützlich für die Gesellschaft gut ausgebildete im Land zu haben. Diesen Erfolg wünschen wir auch unserem Vaterland Marokko, sodass die Beschäftigung und Vermittlung für alle Beteiligten (Wirtschaft und Arbeitnehmer). So sichert Eubia auch in Marokko Wohlstand und verhindert zum Teil Kriminalität. Baraka Allah feek
Weiter so
25 - هشام الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:09
ما شاء الله عليك أستاذ رشيد. صورة مشرّفة للمغاربة بألمانيا. مزيدا من التّألق و العطاء.
26 - Asmae الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:12
viel Erfolg bei deinem Projekt.
Wünsche dir , viel Glück
27 - ‏خليفة ‏زريوح الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:19
‏ ‏تحياتي إليك أخي رشيد ‏كائن ‏ ‏مثال باللغة الألمانية يقول . wer nicht Raschid kennt die hat die Welt verpennt .
‏أخونا رشيد رجل ‏مثقف والتعليم الأدب و تحية كثيره وكلام صادق أنا أعرف ‏سيد رشيد .‏من كل ليكل أبواب والحمد لله كلام ‏عليه في مدينة دوسلدورف كلام علي الخير ومتعاون ‏ومتواضعة بعملها هو الجارية وشكرا ‏رشيد
28 - Jallal الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:20
Salam Bruder ich wünsche dir viel Erfolg !!! :) Bei dein Vorhaben
29 - Hamid Aachen الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:34
مشروع رائع وفكرة تستحق التشجيع أتمنى لك اخي رشيد كل التوفيق والنجاح والله المستعان
30 - Amin الاثنين 09 دجنبر 2019 - 20:39
عمل جميل لازم المواكبة والدعم
31 - Ayoub dorsten الاثنين 09 دجنبر 2019 - 21:05
Ayoub dorstn
شكرا على وطنينك. الله يكمل عليك بخير. لكن لماذا تنطق كلمة ب Pedagogie ب بيداجوجي. انا في ألمانيا منذ 20 سنة حصلت على 3 شهادات جامعية عليا ولم اسمع في كل الجامعات التي درست بها في Universität Hannover و Universität Stuttgart وكذا Universität Mainz ولا في وسائل الإعلام كلمة Pedagogie تنطق كما تنطقها انت بيداجوجي.؟؟؟ تكوينك الأساسي هو في القطارات lieber Bruder.
انت لست مؤهل لتلقين لا الألمانية ولا العربية الفصحى... أنا مترجم محلف أشتغل لدى مؤسسات عليا في ألمانيا وأترجم الوثائق... وأعرف ما أقول.
يمكنك أن تفيد المغاربة في المجال الذي تكونت فيه. ألا وهو ميدان السكك الحديدية. أما اللغات فالمغاربة هم من الشعوب الأولى في العالم التي تتقن اللغات.
32 - Akris Buer الاثنين 09 دجنبر 2019 - 21:15
شكرا سي رشيد على مجهوداتك ورغبتك في نقل خبراتك للوطن الام.
كذلك شكرا لهسبربس.
33 - سفيان دورستن الاثنين 09 دجنبر 2019 - 21:17
نعمة الرجال الأخ رشيد انشاء الله بالتفويق
34 - Nadra hajjaji benchikh الاثنين 09 دجنبر 2019 - 21:23
لك مني كل الثناء والتقدير على جهودك الثمينة والقيّمة .. ترفع قبع احتراما لك
35 - محمد بورقبا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 21:27
مساء الخير اخي استاذ رشيد دبدوب نتمنى لك التوفيق في مشروعك هذا
وفقك الله اخي لما فيه خير بلدنا واخواننا في وطننا الحبيب
اخي أقول لك اخي كما قال تعالى
( ان بعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا )
صدق الله العظيم
36 - عبد الغني بوطاهيري الاثنين 09 دجنبر 2019 - 21:39
كل التمنيات بالتوفيق ومسار ناجح انشاء
37 - Hassan الاثنين 09 دجنبر 2019 - 21:46
مغاربة الخارج وطنيون و يحبون الخير للبلد.
أتمنى أن يجد طموح السيد الدبدوبي آذانا صاغية من لدن المسؤولين أصحاب الضمائر الحية
38 - عبد الواحد الاثنين 09 دجنبر 2019 - 22:01
الأخ رشيد معروف عليه هنا في دوزلدورف أنه إنسان مكافح تجاوز كل العراقيل و الصعوبات التي كانت تواجهه بحزم و جعل لنفسه بفضل من الله إسم يضرب له ألف حساب ، أدعوا الله له بالتوفيق و السداد .
39 - مغربي في الغربة الاثنين 09 دجنبر 2019 - 22:25
بعض الإخوة كا يكقولو ف التعاليق ديالهم لهاد الأخ حضي راسك و عنداك إلى آخره و فالواقع معهم بعض الحق ، المؤمن كيس فطن و لا يلدغ المرئ من جحر مرتين نعم هناك حالات كثيرة عانى فيها المهاجر من عراقيل من طرف المسؤولين ، لكن كما قلت المؤمن كيس فطن فأرجوا من الأخ رشيد أن يأخد جميع الإحتياطات اللازمة و يتوكل على الله و يدير هاد المشروع لحقاش شباب المغربي في أمس الحاجة لبحال هاد المشاريع و أتمنى لك التوفيق و النجاح
40 - Majda الاثنين 09 دجنبر 2019 - 22:35
انسان طموح وناجح ماشاء الله، اتمنى لك المزيد من التوفيق في حياتك العملية.
41 - محمد المانيا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 22:41
اخي رشيد انت في الطريق الصحيح لكن يجب عليك الاحتراس
42 - Abouchiba chahrazad الاثنين 09 دجنبر 2019 - 22:59
ماشاء الله تبارك الرحمن... شرف المغرب... كل الاحترام وتقدير
43 - جميلة من المانيا الاثنين 09 دجنبر 2019 - 23:13
سي رشيد ادبدوبي معروف بالجدية والاخلاص في العمل،. اتمنى ان يوفق في مشروعه بالمغرب مع المسؤولين المغاربة!
44 - بيلال بوطاهيري الاثنين 09 دجنبر 2019 - 23:40
شاب طموح يستحق كل التقدير والتنويه
45 - Sana slim الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 00:19
إنها لمبادرة أكثر من طيبة من رجل شهم غيور على بلده ويريد الرفع من مستوى مغربنا الحبيب وأنا بدوري أهنأك وأطلب من الله أن يجعلها مسيرة موفقة وأن يعينك شكرا على كل المجهودات المبذولة
46 - عبدالبر عزاوي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 00:38
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته،
الاخ رشيد!
من صار على الدرب وصل، نحن فخورين بك، قل بسم الله و توكل على الله حق توكله، وخذ بالأسباب، فمن توكل على الله فهو حسبه، ومن كان الله معه، فمن عليه. واصل خطواتك و سوف يجعل الله بعد عسر يسرا.
47 - Nadia الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 02:02
Bonne continuation est soyez sur la bonne voie
48 - Samy الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 06:48
بالتوفيق لما فيه خير البلاد و العباد و شكرا للمجهودات المبذولة لنقل التجارب و الخبرات الى البلد الأم. مبادرة و نموذج نعتز به في بلد المهجر
49 - ABDELGHANI الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 10:38
رشيد الدبدولي واحد من الشباب المكافح الذين يحبون الخير لبلدهم الاؤم اوتمنى من المسؤلين ان لا يحبطو شبابا مثله وياخذونه على محمل من الجد
50 - Oum lina الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 11:28
تحياتي لك أيها الأخ مجرد التفكير في نقل تجربتك إلى بلدك الأم فهذا بحدي ذاته نجاح.واصل وفقك الله ورعاك.نرجو من المسؤولين يمدو لك يد المساعدة في تحقيق حلمك وهو أيضا حلم الكثير من الشباب الضائع
51 - مسعود الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:54
أتمنى لك التوفيق والنجاح الدائم في العودة إلى أرض الوطن. و إن شاء الله تكون قدوة صالحة لإبناء المهجر
52 - سعيد من بلجيكا الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:28
مسيرة موفقة وعمل جبار. تجربتك في ألمانيا ستكون ربحا في وطنك الثاني المغرب.
فهنيئا بألمانيا و المغرب بك يا أخي رشيد.
53 - Abdel Germany الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:45
Schöne Grüsse aus Hannover ,aber wenn du 1974 geboren bist dann bist 45 Jahre alt und nicht43,ist .mir einfach aufgefallen
Mach weiter so
54 - Sabri الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 19:17
الاستاذ رشيد يحب وطنه ، وأبناء وطنه ، ورجل طموح ، اتمنى له كامل التوفيق والنجاح .
55 - Saloua الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 20:12
بالتوفيق انشاء الله ونفتخر بالمهاجرين امثالك
56 - Senhaji الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 21:28
Very smart gay i wish you all the beast in morocco good presentation for moroccan comunity in germany
57 - Anas الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 23:27
السي رشيد شاب مكافح نتمنى له كل التوفيق
58 - شاهد الخميس 12 دجنبر 2019 - 17:19
ما أحوج بلادنا إلى تجنيد كل الكفاءات والطاقات للاستثمار في تكوين الشباب وتأهيلهم، وخصوصا الفئات التي تعاني التعثر الدراسي وتجد نفسها بعد مضي السنين بدون شهادة ولا مهنة. والكفاءات المغربية في ألمانيا تعرف أن سر نجاح ألمانيا هو الاستثمار في التكوين المهني ليس فقط بالنسبة للمهن التقنية أو التي تتطلب مستوى تعليميا متوسطا أو عاليا، ولكن أيضا بالنسبة للمهن البسيطة التي لا تحتاج لمستوى دراسي عالي، كما يتيح نظام التعليم في ألمانيا مسارات تتيح المرور من التكوين المهني إلى النظام التعليمي والعكس، وتضمن بذلك للجميع امكانية الترقي والتطور للجميع. الخبرة في مجال التكوين المهني مطلوبة ونتمنى التوفيق لكل من له غيرة وحب لهذا الوطن العزيز
59 - Hakam السبت 14 دجنبر 2019 - 11:06
ما شاءالله، بالتوفيق ان شا الله
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.