24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | ياسين عَراقيا .. قصّة مغربي يمثل أوسلو تحت قبّة برلمان النرويج‬

ياسين عَراقيا .. قصّة مغربي يمثل أوسلو تحت قبّة برلمان النرويج‬

ياسين عَراقيا .. قصّة مغربي يمثل أوسلو تحت قبّة برلمان النرويج‬

قَدِم، منذ ما يزيد عن ثلاثين سنة، إلى العاصمة النرويجية، حاملاً معه مشعل الأمل في مستقبل مُبهر، فاصطدم بعقبات لم تنل من عزيمته، حيث امتهن عديدا من الحِرف في بداياته فإذا به، اليوم، يُصبح أول مغربي يقف تحت قبة البرلمان النرويجي لتمثيل ساكنة مقاطعة أوسلو.

هكذا، نجح ياسين عَراقيا، المغربي المنحدر من مدينة الدار البيضاء، في كسْب ثقة حزب المحافظين بالبلد الإسكندنافي، الذي رشّحه ليزاول مهام التمثيلية البرلمانية بالمؤسسة التشريعية النرويجية في غياب أحد النواب الرئيسيين المنتخبين عن ولاية أوسلو بصفته نائبا برلماني احتياطي.

إلى ذلك، يتوفر حزب اليمين المُحافظ في العاصمة أوسلو على ستة نواب رئيسيين يمثلون الساكنة بمجلس النواب النرويجي؛ لكنه يُرشح لائحة إضافية تتضمن أسماء نواب احتياطيين من المجلس المحلي، يضطلعون بمهمة تعويض أحد النواب المنتخبين في حالة المرض أو السفر أو الالتزام الطارئ.

وقد انتخب عَراقيا في البرلمان المحلي بمقاطعة أوسلو ثلاث مرات على التوالي، أولاها سنة 2010 والثانية سنة 2015 والثالثة في 2019؛ وهو ما مكّنه من ضمان اسمه في اللائحة الاحتياطية التي يحمل فيها الرقم التسلسلي تسعة، حيث تعذر على أحد النواب حضور الجلسات العامة بالبرلمان، الأسبوع الجاري، فكان بديله في اللائحة.

في هذا الصدد، قال عَراقيا، النائب البرلماني عن الحزب المحافظ النرويجي، إنه "كان سعيدا بحضور الجلسة التشريعية بالبرلمان الوطني"، وزاد: "أتيحت لي فرصة التعبير عن آرائي في الجلسة، ما جعل من التجربة فريدة من نوعها، حيث امتزج فيها الخوف بالفرحة البالغة، لكن خبرتي ساعدتني في تخطي هذا الاختبار".

وأضاف عَراقيا، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "ساهم بمقترحات عملية في لجنة التعليم بالنظر إلى الخبرة التي راكمها في المجال التربوي"، لافتا إلى أن "حضوره تزامن مع بعض مشاريع القوانين المخصصة لتغيير الدستور التي تأتي مرة وحيدة في خمس سنوات، لأتمكن بذلك من التصويت على هذه التعديلات البسيطة".

وأوضح النائب البرلماني عن مقاطعة أوسلو أنه "أول مغربي يشارك في جلسات البرلمان النرويجي، ويحتمل بنسبة 99 في المائة أنني المغربي الأول الذي ينوب عن الساكنة في البرلمان بمختلف الدول الإسكندنافية"، مشيرا إلى أنه "حضر الجلسات العامة بالبرلمان خلال يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين".

وأكد المتحدث، الذي جاء إلى النرويج سنة 1989 لمتابعة دراسته، أنه "هاجر إلى هذا البلد وسنّه لا يتعدى 22 سنة، حيث اشتغلت في مهن عديدة بعدما غادرت مقاعد الدراسة بسبب عوائق خارجية؛ لكنني عدت، بعد مرور أعوام، إلى مدرجات الجامعة لتحقيق الحلم الذي قدمت من أجله، فحصلت بذلك على الإجازة والماستر".

وعن حيثيات التحاقه بالعمل السياسي، شدد عَراقيا، الذي يشغل مهنة أستاذ بالموازاة مع عمله البرلماني، على أن "الإرهاصات الأولى تعود إلى سنة 2004 حينما أسسنا جمعية نشيطة في العمل المدني، قبل أن أقتنع بفكرة المشاركة في صنع القرار السياسي، فتواصلت مع حزبين؛ هما: حزب المحافظين والحزب العمالي".

حيرة الاختيار بين التنظيمين السياسيين دامت كثيرا؛ لكنه اختار في نهاية المطاف الحزب المحافظ الذي يتقاسم معه القناعات عينها سنة 2009، ليلقى بذلك ترحيباً كبيرا وسط الأعضاء، لافتا إلى أنه "راكم تجربة برلمانية تزيد عن تسع سنوات، شارك خلالها في إعداد السياسات العامة بالعاصمة، تحديدا لجنتي التعمير والعمل الاجتماعي، بالنظر إلى خبرته في مجالي التعليم والشباب التي اكتسبها من مهنته (أستاذ)".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - المطالسي يا سيدي الجمعة 17 يناير 2020 - 09:47
Bravo Bravo lالعزيمة والارادة بالتوفيق الأخ ياسين وما يحز في نفسي هي الدولة العميقة التي تشجع هجرة الأدمغة لكي ترتاح وتملأ قبة البرلمان بالنوام وسارقي الحلوى والمراهقة المتأخرة هذا هو حال المغرب فلا تستغرب
2 - خالد عسال الجمعة 17 يناير 2020 - 10:12
بسم الله الرحمان الرحيم و جمعة مباركة طيبة

المغاربة اينما دهبو وراتحلو يبرهنون على مستواهم الجيد وتقافتهم المتفوقة
فتحياتي للسيد المحترم ياسين عراقيا و لجميع مغاربة العالم فخر للبيضاويين بشكل خاص و للمغاربة بشكل عام .
3 - مول الببوش الجمعة 17 يناير 2020 - 19:49
الهجرة شيئ إيجابي وتعلم الصبر واكتساب خبرة ومهارات جديدة٠ لكن على المهاجر أن لا ينسى من أين جاء ومادا يريد وأين سيصل٠ هناك من قطعوا تماما علاقتهم مع أحبابهم وبلدهم وهذا يضرهم هم أولا فيصبحون كشجرة اقتلعت من الجدور، طبعا ستموت٠نعم للانفتاح لكن لا للتفريط في القيم والأصالة المغربية٠صحيح هناك صعوبات اقتصادية في المغرب ولكنها بسببنا نحن ولا يلام فيها المغرب٠المهم إذا تعلمنا كيف نسير بلدنا وتحلينا بقيمنا والصبر نصل بإدن الله، خاصنا المعقول وندربو تمارا ونحيدو لقوالب نوليو لابس وبلا هاد الشئ ماكاين والو٠وتوتا توتا سالات الحدوتة، يالاه جمعو النوضة وتوكلو على الله٠ خليت ليكم السلامة والهناء٠
4 - معزوز الجمعة 17 يناير 2020 - 20:12
يجب عل الدولة المغربية أن تستفيد من هده الطاقات التي تعكس الوجه الحقيقي لمغاربة الخارج. نمودج من النرويج وما أدراك ما النرويج الحضارة والديمقراطية وان تكون برلمانيا ولو احتياطيا بهده الدولة يجب أن تتوفر فيك النزاهة والشفافية ولديك سيرة داتية مهمة وتكوين سياسي واجتماعي متكامل
فهنيأ لهدا المغربي الدي اعطى الصورة الإيجابية عن المغاربة والمسلمين بجميع طوائفهم بهدا البلد الاسكندنافي
5 - mounir السبت 18 يناير 2020 - 01:16
نعم الاخوة والتواضع لصديق بشوش, لن ينس هويته واصدقائه,لك كل التقدير والاحترام . اك عاون ربي ,
6 - Mohajjer السبت 18 يناير 2020 - 08:11
أدعو جميع القراء للبحث على النث في سياسة الحزب المحافظ النرويجي لترو. فيما يساهم اخونا النائب الاحتياطي
7 - Ruti السبت 18 يناير 2020 - 20:14
هذا الحزب يتحيز كثيرا لإسرائيل وضد عودة الفلسطينيين إلى ارضهم
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.