24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الحكومة تخلف وعد تعميم المنح .. وطلبة الماستر ينددون بالإقصاء (5.00)

  2. واردات المحروقات تضغط على ميزان الأداء المغربي (5.00)

  3. تثمين وإنتاج الأجبان (5.00)

  4. خيّالة الأمن المغربي تشارك في تنافس عالمي بإسبانيا (5.00)

  5. مئات المستفيدين من قافلة طبية مجانية في تيفروين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | الموسوي يترأس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية

الموسوي يترأس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية

الموسوي يترأس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية

تم انتخاب محمد الموسوي الأحد لترؤس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، المحاور الرئيسي للسلطات بالنسبة لنحو خمسة ملايين مسلم في البلاد، مع وعد بالاستجابة لرغبة الرئيس إيمانويل ماكرون في محاربة التطرف.

وكان الموسوي (55 عاما)، وهو من أصل مغربي، رئيسا للمجلس بين عامي 2008 و2013 والمرشح الوحيد في الانتخابات؛ وتم انتخابه لمدة عامين بحصوله على 60 صوتا من أعضاء مجلس الإدارة البالغ عددهم 87 شخصا.

وبات الموسوي المرشح الوحيد بعد انسحاب شمس الدين حافظ، الذي انتخب السبت مشرفا جديدا على المسجد الكبير في باريس (مقرب من الجزائر)، بعد استقالة دليل بوبكر.

ويشغل الموسوي أيضا رئاسة اتحاد المساجد الفرنسية (مقرب من المغرب)، وهو أحد مكونات المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية.

ويواجه المجلس في كثير من الأحيان انتقادات بسبب افتقاره إلى التمثيل وعدم تحقيق نتائج، وهناك خلافات بين الاتحادات التي يتشكل منها.

وتظل هذه الاتحادات مقربة من البلدان الأم للمجتمعات (المغرب والجزائر وتركيا)؛ ومع ذلك فإن المجلس الذي تم إنشاؤه عام 2003 هو المحاور الرئيسي حول الإسلام، الديانة الثانية في فرنسا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مغترب الأحد 19 يناير 2020 - 21:50
هنيئا لابن مدينة فكيك المجاهدة و بالتوفيق له في مهمته الجسيمة
2 - م المصطفى الأحد 19 يناير 2020 - 22:09
أولًا هنيئا للسيد الموساوي بانتخابه رئيسا لمجلس المسلمين بفرنسا.
إنها مسؤولية ليست باليسيرة بل تتطلب تحركات ولقاءات مع مسؤولي المساجد ومع الأئمة لحثهم على تقديم خطاب يهذب النفوس ويقوم الأخلاق ويغرس في نفوس الناشئة حب الوطن مع احترام بلد الإقامة بالنسبة للمهاجرين والوطن الثاني بالنسبة للأبناء وغيرهم.
فالسيد الموساوي رئيس في نفس الوقت لاتحاد مساجد المسلمين بفرنسا، وبصفتي مقيم بشمال فرنسا لم أحضر لأي لقاء تم عقده لهذا المجلس ، ولم أقرأ أي مقال على الأنتبرنيت لهذا المجلس ، باستثناء بعد الأخبار العابرة أو التنديدات أو التبريكات.
لذا على السيد الموساوي أن يسلك خطة مبنية على منهاجية لخدمة بيوت الله على الوجه الذي يرضي الله ويشرف المغرب الذي ينتمي إليه.
فما أجمل لو تضمنت برامج هذا المجلس أو الاتحاد محاضرات لخدمة الحقل الديني بما يتوافق والمذهب السني المعتدل والحث على تمرير خطاب يحارب الغلو والتطرف ورفض الآخر...
3 - توقيف الاثنين 20 يناير 2020 - 02:41
اضن ان ماكرون يريد ان ينشيء وزير اوقاف جديد من طراز محمد توقيف عفوا توفيق
فرنسا العلمانية من المفروض ان تكون بمسافة واحدة عن الأديان طاززز قلبك العلمانية، بل العميانية
لماذا لم ينشءووا مجلسا للديانة الهندوسية و البودية و اليهودية
انصحهم بإنشاء الزوايا و الطرق الصوفية و تحضر الحشيش و الشيشة لابناء المهاجرين الوشاوش من واش واش، انداك سينعدم التطرف بل يسود الضحك و النشاط
من الأحسن ان يفتي الموسوي بجواز ان يصلي الشاب بجوار الشابة في صالات خاصة مع التوضوء بالويسكي
هزلت
4 - مسؤول سابق الاثنين 20 يناير 2020 - 03:28
المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية كان املنا يوم انشئ لكن مع الاسف يكونه وصوليون وانتهازيون من كل فئة... مع تدخل مخابرات 4 دول من بينها الجزائرية والمغربية والتركية وطبعا الفرنسية. كل دولة تريد أن تصل الى مصالحها على ظهر الاسلام والجاليات المسلمة. زد على ذلك الاسلاميين الذين ادخلوا السلفية الى فرنسا عبر مؤتمرات ودعاة التطرف! واخيرا لتعلموا ان فرنسا لا تريد اتحاد المسلمين والا اصبحوا قوة هائلة في سياسة الدولة وانما ان يبقوا تحت صيطرة الدول الاصلية التي تعرف باسالبها التهديدية ! بمجرد مكالمة هاتفية يتم استخدام العنف ضد كل معارض للخطة الخفية.... السي الموساوي نعرفه طيب لكن مع الاسف لا يمثل الا القليل من المرتزقة الذين ساندوه ولن يحقق شيئا...
5 - مسؤول جهة في فرنسا الاثنين 20 يناير 2020 - 12:25
انت لست بمسؤول سابق بل فقط متطفل واسلوبك متشدد لا يمكنك الوصول بهذه الطريقة والاسلوب واعلم اننا مغاربة نمثل وطننا الام الداعي للوسطية والتعايش. والغريب في الأمر انك تتهم اخوانك المغاربة بالمرتزقة هذا واقعنا نحن المغاربة سوى الطعن فيما بيننا .
6 - محمد اريفي الاثنين 20 يناير 2020 - 16:04
ها مفهوم اين اثجاه تبحر السفينة بالجالية
تاخذهم الامواج فردا فردا الى عمق سياسي لثفثيث مصدر الجالية الى ان
ثفقد السيطرة على قيادة السفينة لكي تصبح خبر كان اسمه فلان
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.