24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | "مغاربة إيطاليا" يخشون تكرار السيناريو الصيني بعد تفشي "كورونا"

"مغاربة إيطاليا" يخشون تكرار السيناريو الصيني بعد تفشي "كورونا"

"مغاربة إيطاليا" يخشون تكرار السيناريو الصيني بعد تفشي "كورونا"

حالة من الخوف والهلع تسود وسط المواطنين الإيطاليين على العموم، وبين أفراد الجالية المغربية بإيطاليا خاصة، وذلك خشية أن يتكرر السيناريو الصيني مع انتشار فيروس "كورونا" وتتم محاصرتهم ويسقط منهم مزيد من الضحايا.

هلع وترقب

وحسب ما أكدته حفيظة المكي، مغربية مقيمة بمدينة تورينو، فإن هناك حالة هلع وترقب وسط المواطنين عموما، سواء تعلق الأمر بالإيطاليين أو المغاربة، قائلة ضمن تصريح لهسبريس: "الناس يلزمون البقاء في بيوتهم ويتخذون الاحتياطات اللازمة".

وأضافت: "نتمنى أن لا ينتشر الفيروس بالشكل الذي حدث في الصين"، مؤكدة أنه "في الوقت الحالي، يجري إغلاق المدارس والجامعات وحتى المساجد، فيما يلجأ الناس إلى شراء المواد الضرورية من الأسواق وتخزينها، كما يقومون بوضع الكمامات في أماكن الاكتظاظ".

وتابعت المتحدثة قائلة: "أيضا يتم الاعتماد على أئمة المساجد لتحذير المواطنين، وإرسال رسائل صوتية عبر واتساب تتضمن الإجراءات الوقائية التي يجب الالتزام بها، من قبيل تفادي التقبيل عند السلام، والتزام مسافة من الآخرين، وتجنب الاكتظاظ".

وأعربت حفيظة عن أملها في ألا يتم استغلال الوضع سياسيا، خاصة أن الحديث يجري عن كون المهاجرين هم سبب نقل الأمراض، وأبدت تخوفها من تكررا السيناريو الصيني وتعريض البلاد للعزلة، مشيرة إلى أن وزارة الصحة والأمن الوطني بألمانيا مجندان للحد من تفاقم الأوضاع.

توجسّ فرنسي وخلية مغربية

في الإطار نفسه، قررت بعض المدارس الفرنسية بباريس مراسلة أولياء أمور تلامذتها للتأكد إن كان أطفالهم أمضوا العطلة الأخيرة بإيطاليا، وشددت في هذه الحالة على ضرورة بقائهم بالبيت حتى مرور 14 يوما والتأكد من سلامتهم الصحية.

وأعلن روبرتو سبيرانتسا، وزير الصحة الإيطالي، تعطيل المدارس والمكاتب والأنشطة الرياضية في المناطق التي ينتشر فيها فيروس "كورونا" في البلاد.

من جهتها، أعلنت سفارة المغرب في إيطاليا، أمس الاثنين، أنه في إطار مواكبة التطورات المرتبطة بانتشار فيروس "كورونا" ببعض المناطق الإيطالية، تم إحداث خلية تتبع على مستوى السفارة والمراكز المعنية، قصد متابعة الوضع الصحي لأفراد الجالية المغربية المقيمة بهذا البلد والتواصل معهم بهذا الشأن.

وأهابت السفارة بكافة أفراد الجالية المغربية التقيد بالتوجيهات والنصائح الصادرة عن السلطات الإيطالية المختصة، والاتصال الفوري بالرقم (1500) عند تسجيل أعراض لهذا الداء أو أي حالة مرضية طارئة.

إغلاق الحدود

وفي سياق متصل، أكد وزراء الصحة في دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، أن حدود إيطاليا مع جيرانها ليست على وشك الإغلاق بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا القادم من الصين.

وقال وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، خلال اجتماع أزمة مع عدد من نظرائه في العاصمة الإيطالية روما: "نريد الآن توضيح حقيقة أنه لا توجد أي عملية لإغلاق الحدود بين بلادنا... سيكون هذا غير متناسب وغير فعال".

بدوره، أشار ينس شبان، وزير الصحة الألماني، إلى أن "فرض قيود على الرحلات أو حتى إغلاق الحدود لن يكون إجراء مناسبا في الوقت الراهن".

وارتفعت وفيات فيروس كورونا في إيطاليا إلى 11 حالة، وفقا لما أعلن عنه انجيلو بوريلي، رئيس هيئة الدفاع المدني في روما، اليوم الثلاثاء، بينما وصل عدد الأشخاص الذين أُصِيبوا بالفيروس في الوقت الراهن إلى 322 شخصا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - الورداني من ايطاليا الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:12
حفظ الله ايطاليا والمغاربة
في إيطاليا وحفض الله الامة الإسلامية
من كل سو
2 - Redy الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:17
يا اخوتي ارجوكم ان تتفاءلوا خيرا. لان الفزع هو اكثر شراسة من المرض نفسه. وإذا عمت هانت كما قال الأسلاف.
المرجو التحلي بالإيمان و شروط النظافة ثم الدعاء والاستغفار.
باسم الله الرحمان الرحيم:قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا. هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون. صدق الله العظيم.
3 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:19
إيطاليا بلد الطب والأطباء لا يُخشى على المغاربة هناك.فلا داعي لاعادة الكرَّة كما حصل مع مغاربة الصين....
4 - معلق الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:27
يجب فرض التاشرة على الايطاليين وتعقيد مساطر الحصول عليها اولا. اما اخواننا المغاربة فمرحبا بهم مع ضرورة الحجر الصحي لكي لا ينقلو العدوى .
5 - جلال الحلبي ايطاليا الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:31
أقيم ببريشيا اعمل كسايق هذا اليوم قبل خروجي بالحمولة من شركة مقرها ببريشيا ملات استمارة البيانات ومعلومة عن مكان تواجدي قبل أسبوعين وحتى زرت الصين واي مكان بالصين هل لدي أقارب بالصين .هل تناولت الطعام خلال الأسبوع الماضي بمطعم صيني ثم سلمت لي أربعة كمامات لمسافة 500كلم فقط
6 - kamal الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:37
نتمنى محاصرة هذا الوباء اللعين في هذا البلد الذي استقبل وانقد العديد من المغاربة منة الفقر والتهميش وضمن لهم مستقبلا أحسن لهم وعائلاتهم...
7 - hansne الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 23:47
يحب عدم العودة الى المغرب ليس الحل المناسب نحن هنا في المهجر سنحصل على الرعاية صحية اما ان نقلنا المرض الى اهلنا فالمغرب سنهلك اهلنا فالمغرب غير مؤهل لحتواء المرض لنخدم عقولنا
8 - Life is one الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:04
.ايطاليا بلد الإنسانية والرحمة تكون بدون اوراق اول شيء العلاج فمستشفيات متخصصة قمة الإنسانية..والله العضيم الى صديق مغربي عندو مرض خطير لازمو عملية الدكتور المشرف على المستشفى اجل العطلة ديالو أوقام خصيصا بالمراقبة المستمرة على المريض اوساعدهوم باش اجيو والديه من المغرب وشوفو ولدهوم..ايطاليا عشت فيها شحال هدي ولكن كتبقى من احسن البلدان..الله احفض خوتنا المغاربة في اي مكان وحفض جميع البلدان بشما كان الحال كلنا بشر
9 - Taza haut الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:12
من المرجح ان هذا الداء هو ناتج عن عاملين الأول عقاب للصين على ما فعلوه بمسلمي الصين هناك و هذا من العاطفة و الثاني الأقرب للصواب هو تركيبة جرثومية بأحد مختبرات الدول المتقدمة التي لها مصلحة في غلق حدود الدول و إلهاء العالم عن امر دبر بليل و الأيام القادمة سيتضح المستور و نقل الأزمة الإرانية و الصينية مع usa إلى مرحلة ما بعد الانتخابات هذا الداء كالفرامل بالنسبة للعالم و الدول المساندة للداء كلها تملك المصل
10 - Karim الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:19
المرجو من الاخوان المغاربة من المناطق الموبؤة في إيطاليا عدم العودة إلى المغرب في الوقت راهن من أجل عدم نقل الفيروس نظرا البنية طبية ضعيفة، إيطاليا بلد متقدم و سيعمل على احتواء الفيروس، كذالك على المغرب عزل اي شخص قادم من دول المتاثرة بالفيروس لمدة محددة، تعليق جميع رحلات من و إلى هذه دول المتاثرة حتى يصبح الوضع جيد،. الصين تسببت في مشاكل للعديد من دول و كدى عنصرية اتجاه مواطنينها نتيجة تصرفاتهم الغير المسؤولة
11 - meryem الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:21
المشكل لا يكمن في أن المغرب غير قادر على احتواء المرض بل السرعة التي ينتشر بها الفيروس وعدم إيجاد دواء أو لقاح للحد من هذا الوباء.الصين استطاعت تشييد مستشفى في ظرف وجيز هل تمكنت من القضاء على الفيروس فوضعية المغرب كجميع دول العالم.لا يسعنا إلا الدعاء اللهم احفظنا من هذا الوباء اللعين. قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
12 - الخوف عدو الشفاء الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:45
Il ne faut pas paniquer face au virus باذن الله سيتم محاصرته والقضاء عليه
13 - علاء الأربعاء 26 فبراير 2020 - 00:53
مكيقتل غير الأجل. يا لطيف بنادم شحال خايف تقول غادي يخلد في هاد الدنيا . ومحمد بن عبد الله ومات صلى الله عليه وسلم. صافي دير احتياط عادي ويلا كان مكتوب عند الله الوفاة بكورونا راك ميت جمع وطوي . مكين لا ايطاليا بلد الأطباء ولا شي تكون كثر من الصين ههههه .
خربنا الآخرة عليها كنخافو حتى من لاگريب كورونا راها فحال لاگريب إلا كانت مناعتك مافيها حتى مرض تشافا كتقضي على اللي مناعتوم مضعضعة مساكن.
والله يفعل ما يشاء
14 - اعصيم سمير الأربعاء 26 فبراير 2020 - 01:06
رغم مغادتي للديار الايطالية منذ 2004.لازلت احن لهدا البلد الاوربي الرائع.لقد اشتغلت به منذ 1989م.قدموا لنا كل المساعدة.اسكنونا في ديارهم.وشغلونا في معاملهم وكانوا يعاملوننا مثل أبناءهم الايطاليين.نتقاضى نفس الاجرة ونتمتع بنفس الحقوق .نسكن باحسن الإقامات.وبعد سنتين من العمل اشترينا سيارة المرسيديس 190.وحصلنا على حساب في البنك الفيروني.كانوا الايطاليون يحبوننا لاننا فرضنا وجودنا بالشغل.لاننا طبقنا البند الاول الذي تعتمده ايطاليا في دستورها هو الشغل الذي يعتمد الدستور الايطالي.شعب جميل شعب ذكي شعب يعرف معنى التكافل الاجتماعي.شعب يحترم الاخر.والله الا دمعت عيناي لما قرات خبر اصابة بعض الإيطاليين بمرض كورونا.نسال الله العلي القدير ان يبعد اي مكروه عن هذا الشعب الكريم.وان يحفظهم من كل مرض.ياربي تشافيهم وتعافيهم انه شعب كريم وحنون.والله يحفظ كل الشعوب العربية والإسلامية والشعوب الاوربية وكل المة من خذا المرض الفتاك.سلام حار الى الجالية المغربية المقيمة بالديار الإيطالية.وعاشت المملكة المغربية .
15 - عبدالله الأربعاء 26 فبراير 2020 - 01:53
التغطية الصحية لا تنفع في هده الحالات
16 - تعليق على الموضوع الأربعاء 26 فبراير 2020 - 01:59
الوقاية ضرورية للجميع لكن لايجب الاستهانة بمناعة الانسان لانها تبقى في عصرنا افضل حماية فعالة ضد خطر الفيروسات فقط يجب تنبيه المسنين و الحوامل واصحاب الامراض المزمنة لرفع درجة الحذر. فتغيير بسيط في سلوكهم يمكنهم من اجتناب التقاط العدوى اما المعلق المعلق رقم 4 فأعتقد ان طريقة تفكيره ونشرها على المواقع هي اخطر من الفيروس نفسه حاول ان تقول خيرا اوتكون نافعا بنصيحة او اسكت.
17 - ماجد واويزغت الأربعاء 26 فبراير 2020 - 03:59
أنا متفق مع صاحب التعليق رقم 8
18 - غير على سبة الأربعاء 26 فبراير 2020 - 05:24
تعليق 8,,بركا من العياقة,,,كولي لله يستر اشمن رعاية طبية,,,ايطاليا حتى هي بلاد,,,% 90 دلمغاربة دايطاليا خدامين غير فالفرشات,,,بلا ماتبقاو تكدبو على الناس لي فالمغرب احنا لي برا لي عارفين اش كاين.
19 - سرمدالخق الأربعاء 26 فبراير 2020 - 06:29
أيها المغاربة الكرام استعدوا و أعدوا و تزودوا فإن خير الزاد التقوى.
خزنوا طعام و شراب 6 اشهر أبدأو من الآن الامر جلل.
20 - Yassine الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:31
الامور ليست كما تنقلونها ليس هناك فزع وخوف ، بل عدم تقبل ان نكون في يسمى الحجر الصحي ، على العموم لدينا تقة كبيرة في السلطات الايطالية ، التي قامت بمنع المواطنين من الولوج الى المستشفيات حفاظا على ارواحهم فقط اتصل و سيحضر فريق طبي على الفور ، ليس هناك هلع نحن بخير هنا ، و نتمنى شيئا واحد هو ان نكون على الاقل على استعداد و التفكير في كيفية حصر الناس في منازلهم الامر ليس بالسهل .
21 - كمال الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:56
اين هم الخرافيون الذين قالو في بدايه ضهور هذا الفايروس انه عقاب من الله للصين "لاضطهادها" للمسلمين الايغور الصينيين؟؟؟
وكما نرى هذا المرض كباقي الامراض تطال جميع البشريه وبدون إستثناء بغض النظر عن معتقدهم وعرقهم ومكان تواجدهم
من الجهل ما قتل.
22 - sarah الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:11
Il faut garder la tête froide sans panique tout en prenant des mesures malgré tout. Il y aussi un risque de mutation et la transmission se fait par les enzymes ACE II.
عليك أن تبقي رئيس بارد دون ذعر أثناء اتخاذ التدابير على أي حال. هناك أيضًا خطر حدوث طفرة وانتقال العدوى عن طريق الإنزيمات ACE II.


Turquie: Aucun cas suspect en Turquie. Une centaine de Turcs qui sont revenus d'Iran sont en quarantaine après le rapatriement. Ils ne présentent aucun symptôme.
تركيا: لا توجد حالات مشتبه بها في تركيا. مئات الأتراك الذين عادوا من إيران في الحجر الصحي بعد الإعادة إلى الوطن. ليس لديهم أعراض.

Confirmation du 1er cas en Algérie. Il s'agit d'un touriste Italien arrivé le 17 février 2020 à Alger.
تأكيد الحالة الأولى في الجزائر. إنه سائح إيطالي وصل في 17 فبراير 2020 في الجزائر العاصمة.
23 - مرسل الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:33
لا لجوء إلا لله وحده لا شريك له. الغرب لا يقدر على علاج مرضاه. لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون...
سمعت باحث ألماني من جامعة ديسلدورف، يتحدث عن تحدي ليس بالحسبان...ان كورونا لما تنتشر في أوروبا، لكن ان انتشر يصعب تحديده وبذلك ايقاف انتشاره...
الله ولي الذين آمنوا...
24 - مغربي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:48
مرحباباخواننا المغاربة باستتناء الئك الدين يسبون الوطن ليل نهار ويطلبون منهم عدم الاستثمار فيه او حتى امضاء العطلة فيه
الانسان مهما جال فلن يبقى له في الاخير الا وطنه
25 - الحسين المغربي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:10
الإجراءات الإحترازية الصارمة التي قامت بها إيطاليا،ستكون كفيلة بالتغلب على وباء الكورونا.و الإيطاليون كشعب يميل إلى العناية بالنفس والجسد سيساهم بدوره في تجاوز هذا التحدي الصعب،أي وصاية وزارة الصحة للمواطنين بالغسل والتنظيف والتعقيم وكلها هذه الأمور ملتزم بها الإنسان الإيطالي قبل ظهور لكورونا.
26 - sarah الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:54
recommandations ou avis. Suivez les recommandations des autorités sanitaires de vos pays
  توصيات أو نصيحة. اتبع توصيات السلطات الصحية في بلادك.

Confirmation, le virus COV19 a été détecté chez le porte-parole du gouvernement iranien Ali Rabii. Il est malade officiellement.

Tout l'appareil d'état Iranien tombera malade?
تأكيد ، تم اكتشاف فيروس COV19 في المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيع. انه مريض رسميا.

جهاز الدولة الإيراني كله سوف يمرض؟
27 - Truth الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:56
Le coronavirus est connus depuis longtemps ils suffit de lire les étiquettes du produit anios distribué dans les hôpitaux Ce ni pas ça qui inquiètent, mais ses grands labos qui tardent la recherche en attendant une catastrophe à l échelle mondiale on obligent des pays acheter une grande quantité de vaccin dans la folie .
28 - ادريس الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:44
مدير منظمة الصحة العالمية تأخر ،ربما تحت الضغط، في إعلان خطورة الوباء في الصين. وأحسن حل للدول الضعيفة هو إغلاق الحدود إلا الضروريات. نتذكر كيف تعاملت جل للدول مع إيبولا إذ منعوا الرحلات الجوية إلى البلد الإفريقي الضعيف وقد كان قرارا سليما حد من انتشار الوباء .
29 - marocaine الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:47
Assalamou alaikom
ici à Marrakech, plusieurs avions provenant de Milan et de l'Italie attérisse chaque jour,et la seule précaution prise et la détection par infra rouge si les passagers ont de la fièvre ou pas!! On sait tous que ce n'est pas suffisant, que le virus corona19 a une période d'incubation de 14 jours pour que ses symptomes apparaissent, la chine a insisté que sans radio pulmonaire il est difficile de détecter si une personne est infectée ou non !! Il faut stopper les départ et les arrivées de l'Italie au niveau des aéroports. Si le virus se propage dans notre pays, ça sera une catastrophe humaine! nos moyens sont très limités. quoiqu'il arrive, il faut rester calme garder un très bon moral pour que notre système immunitaire soit efficace. Nous devons compter sur notre défense immunitaire et sur notre GRAND DIEU vers qui nous retournons, on est des croyant Alhamdoulillah. Wassalatou 3ala Mohamed.
30 - خدوج خنيفرة عاجل الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:19
ههههه أمر مضحك السفارة المغربية با إيطاليا تعلن خلية أزمة للمهاجرين المغاربة


واش لقينا فيكم الخير حتى على الوثائق عاد فيروس كورونا كفى من النفاق و التشلهيب

نحن في إيطاليا دولة الحق والقانون و الصحة كل شي للجميع و مجانا و ساوسية

راقبو غير مواطنيكم بالمغرب و ياترى
31 - معربي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 16:43
الهم احفظنا و احفظ جميع كل عبادك من هذا الداء
إنك ولي ذلك و القادر عليه
32 - تحليل الأربعاء 26 فبراير 2020 - 19:45
( وأعربت حفيظة عن أملها في ألا يتم استغلال الوضع سياسيا، خاصة أن الحديث يجري عن كون المهاجرين هم سبب نقل الأمراض )
و كيف سينقل المهاجرون الامراض إذا لم يكن هنالك مرض أصلا ببلادهم الاصلية ؟! كل دول المغرب العربي و الدول الافريقية بصفة عامة لم يصب مواطنوها بأي شيء و احنا بخير الحمد لله. حالة واحدة موجودة في الجارة الجزائر و هي حالة سائح ايطالي.
بالعكس را حنا لي خايفين من الاوروبيين و الاسيويين يجلبو لنا الامراض.
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.