24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | سفارة المغرب بإيطاليا ترفض "عنصرية" استبيان

سفارة المغرب بإيطاليا ترفض "عنصرية" استبيان

سفارة المغرب بإيطاليا ترفض "عنصرية" استبيان

عبرت سفارة المغرب في إيطاليا، اليوم الأربعاء، عن "رفضها الشديد" لاستبيان طرحته إحدى مؤسسات التعليم الثانوي في مدينة بيرغامي على الطلبة، يتضمن تأكيدات وصورا نمطية مغرضة عن المواطنين المغاربة المقيمين في إيطاليا.

وقالت السفارة المغربية، في بيان صحافي، إنها "علمت باستغراب المبادرة المؤسفة" المتمثلة في الاستبيان الذي طرحته مؤسسة التعليم الثانوي (أندريا فانتوني دي كلوزوني) في مدينة بيرغامي على الطلبة، وتعبر عن "رفضها الشديد لهذ الفعل الغريب عن المجتمع الإيطالي الذي تشكل قيم التسامح والعيش المشترك مبادئه الأساسية".

وجاء في البيان أن سفارة المملكة المغربية "على يقين بأن السلطات الإيطالية المختصة لن تتسامح مع عمل من هذا القبيل ولن تتوانى عن القيام بالرد المناسب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - mmm الأربعاء 26 فبراير 2020 - 21:16
c,est la veriter il faut aller voir comment vivent la plus part des marocains en Italy.
2 - القنيطري الأربعاء 26 فبراير 2020 - 21:27
يا سعادة السفير لو كانت عدالة إجتماعية في المغرب لكانوا كل المغاربة يعشون معززين مكرمين !!!! لكن من المسؤول ؟؟؟ هل الإيطاليين هم الدين ينهبوا ثروات المغرب ؟؟؟
3 - توفيق الأربعاء 26 فبراير 2020 - 21:28
الشعب الإيطالي هو شعب ورث من الفاشية ليس بالقليل،الكثير منهم يعطي الوجه الآخر، أنا عشت تلاتين سنة أعرفهم جيدا،مأخرا تغيرت كثير من الأمور بشكل جدري كما يقال la guerra tra poveri الحرب بين الفقراء، ،مع صعود اليمين زاد الطين بلة ،
4 - مرتن بري دو كيس الأربعاء 26 فبراير 2020 - 21:33
نحن نندد بشدة ..دائما في كل شيء وظرف...ولا نزيد اكثر من التنديد..نقف وننتظر..وننسى ونتناسى..حتى تمر القافلة...لم لا ندافع عن حقوقنا بشدة وحزم ..ونضع من اهاننا امام الأمر الواقع ..ونستدعي من هو مسؤول..ونوبخ بدورنا وفي بلدنا من اساء إلينا في بلاده...فلماذا هذا الخوف السنا دولة بدستورها.وقوانينها....وحكومتها...ام أن حكومتنا تعرف تصفق لما يمسحون على شعرها كالقط ...وتروي قصاصاتها المزيفة باننا اكثر الناس شجاعة وثقتنا بالنفس فاقت كل شيء.....
5 - أيوب الأربعاء 26 فبراير 2020 - 22:28
وأهم ما يجب أن يكون حاضر في هذا الخبر — الذي هو مضمون البيان الصادر عن المؤسسة الإيطالية — غير مذكور، الخبر ناقص .
6 - ابو يوسف الأربعاء 26 فبراير 2020 - 22:33
دابا بالله عليكم كن داروا هذ الإستبيان على الأفارقة لي كاينين فالمغرب باش عادي يجاوبوا لمغاربة؟

خليونا من سباغة ديال والو....
واش فراسكوم واحد الحاجة مني تيموت شي مغريبي هنا فطليان اومتيكونش عندو التأمين على نقل جثمانه تيبقاوا الناس يجمعوليه فجوامع شهر كامل!!!
الدولة تتبان غير فهذ لخوى لخاوي
لكن فلحوايج ديال المعقول منعدمة تماما.
7 - حسن بنلحسن الأربعاء 26 فبراير 2020 - 22:41
مشكلتنا اننا لا نعرف تحديد الاهداف والوسائل و الأخطار.
السفارة تعتبر ان التنديد هدف و إعلانه هي الوسيلة.
ما قامت به الثانوية لا يستدعي التنديد ولكن يستدعي البحث و التقصي والإجابة على كثير من الأسئلة ثم بعد ذلك تحديد الأهداف الحقيقية و غالبا لن يكون التنديد هدفا وانما اجراء هامشيا. و يكون من بين الأهداف تغيير نظرة الآخر الى الاتجاه الاحسن وقد تكون من بين الوسائل مساعدة و مواكبة المغاربة على الإندماج الحضاري دون التخلي عن المبادئ الثقافية...
...
8 - مغترب الخميس 27 فبراير 2020 - 01:08
المهاجرون المغاربة الوافدون على بلد دافينشي القادمون من الفقيه بن صالح وبني ملال وسطات و خريبكة و واد زم و القباب وزيد وزيد زعما هادو قمة الأخلاق؟؟
9 - مروان الخميس 27 فبراير 2020 - 11:02
اقيم في ايطاليا مند 33 سنة ،يمكنني ان اقول لاخواني المغاربة أن ايطاليا دولة فاشية و عنصرية ،شعب منعدم التربية و الاخلاق،المنضمات الصليبية لن تغير أبدا نضرتها تجاه الاخرين.مهنتي تقني علا المستوى الرفيع و مع دلك لا يمكنني ان اصف لكم ما اتعرض له يوميا من طرف زملائي في العمل.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.