24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رفع جزئي للحَجر في المدن يُعيد إنعاش الحركة الاقتصادية‬ بالمغرب (5.00)

  2. فضل الله: وزير الصحة لم يقل الحقيقة حول إعفائي (5.00)

  3. النيل من المقدسات المغربية (5.00)

  4. تأخر تعديل المسطرة الجنائية يعرقل جهود حماية الطفولة المغربية (5.00)

  5. حجز آلاف المشروبات الكحولية غير المرخصة بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | مهندس مغربي يطلق منصة مجانية للتعلم عن بعد

مهندس مغربي يطلق منصة مجانية للتعلم عن بعد

مهندس مغربي يطلق منصة مجانية للتعلم عن بعد

أنهى محمد دريوش، المهندس المغربي المقيم بفرنسا والمتخصص في الإستراتيجية الرقمية وتأمين السلامة المعلوماتية، أشغال إعداد أول منصة رقمية تفاعلية (www.laclasse.ma) مخصصة للتعليم عن بعد، موجهة للفاعلين في القطاع التعليمي الوطني.

وقال درويش، الذي يشتغل ضمن مجموعة عالمية متخصصة في المجال المعلوماتي والرقمي في فرنسا، إن هذه المنصة الرقمية للتعليم التفاعلي عن بعد متوفرة مجانا رهن إشارة الأساتذة والتلاميذ المغاربة مدى الحياة، مؤكدا أنها توفر مجموعة من الخصائص التي تضمن تفاعلا حقيقيا وآنيا بين الأساتذة وتلاميذهم.

وأوضح المهندس المغربي في تصريح لهسبريس: "أشرفت على فريق عمل مغربي من الخبراء في مجال تصميم الحلول الرقمية، من أجل إخراج هذه المنصة إلى حيز الوجود في وقت قياسي، وهو عمل تم بالكامل عبر تقنية الاشتغال عن بعد، بمساهمة مهندسين مغاربة مقيمين في الخارج أيضا".

وأضاف المتحدث في التصريح ذاته: "قمنا بتوظيف مجموعة من الحلول التي اشتغلنا عليها في مشاريع سابقة، تهم حلولا للعمل عن بعد، وقمنا بإعادة ملاءمتها مع خاصيات الدراسة عن بعد، وطورنا مجموعة من الأدوات التي تسهل مأمورية التلقين للأساتذة الراغبين في إنشاء أقسام تعليمية افتراضية، وكذا تيسير أمر التعلم ومتابعة الدروس على التلاميذ في الوقت نفسه".

وأشار المهندس المغربي المقيم بفرنسا، المتخصص في تصميم الحلول الرقمية وتأمين السلامة المعلوماتية، في التصريح الذي أدلى به لهسبريس، إلى أن هذه المنصة المجانية وضعت كمساهمة حقيقية من أطر مغربية مهاجرة في الخارج، للمساعدة على توفير حل رقمي مغربي آمن يضمن سلاسة التعلم وفق ما تقتضيه الضرورة الراهنة من بقاء في البيت، وكذا وضع آلية تتيح مواصلة العمل بهذه التقنية في المستقبل.

وقال محمد درويش إن التعليم عن بعد أصبح واقعا عمليا في مجموعة من دول العالم، والمغرب يواكب هذا التطور، ومن شأن مثل هذه الحلول أن تسرع وتيرة انتشار هذه التقنية التي أثبتت فعاليتها ونجاعتها في العديد من دول العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - badre الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 10:30
amazing work! thank you very much
2 - قولوا العام زين الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 10:33
كورونا ابانت لنا عن كفائات تستطيع التطوع دون شروط وهده الفئة يجب دعمها مابعد كورونا
3 - opti الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 10:33
صدقة جارية.. ‏وفقك الله لما فيه خير هذه البلاد والعباد
4 - حمادي كوهيم الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 10:41
مبادرة جيدة يمكن الترويج لها و يبيعها في فرنسا اولا و قبل كل شيئ لانها انتجت في فرنسا - خصوصا في هذا الوقت العصيب حيث هي في حاجة لذلك اكثر من المغرب - ثم علينا عدم عكس سياسة "من لحيتو لقيم ليه" اي ان لا نكون في خدمة الاخرين و ان لا نتخذ لمغاربة فئران تجارب و هميزة - لم لا نقوم نحن المهندسين لمغاربة في فرنسا بنشر و بيع منتوجنا في فرنسا مثل ما يقوم به المهندسون المغاربة في المانيا و امريكا اي يبقى الامر في اطار تلك الدول-و من هنا تتضخ خطورة التبعية التي تؤدي الى العجز و الفشل و شل الارادة و المبادرة و التوجه نحو العالم الواسع الرحب الخ
5 - المخلوف الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 10:49
الشكر موصول لكل من ساهم من قرب او من بعد من اجل الارتقاء بالمنضومة التعليمية والتربوية
لكن الاشكال يكمن في غياب ادوات ووسائل واجهزة الاطلاع والمواكبة عند مجموعة من المتعلمين كالوسائل الرقمية،وضعف الصبيب وربما انعدامه ..... خاصة في العالمين القروي والبدوي.
الارادة موجودة لكن الله غالب
6 - Myhafid lbrini الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 10:53
تبارك الله ما شاء الله نرجو ان تكون اقل تعقيد....المشكل يااخي ليس في المنصات ولكن للامور المحيطة بها متلا مشكل ااتنسيق بين الاساتدة وووضع برنامج زمني للعمل مع التلاميد على المباشر..مشكل التلاميد وعدم الالتزام فهناك من يريد النوم...وهناك من يريد الاستحمام ......مشكل توفر اللوحات والكمبيوتر عند الاستاد والتلاميد......مشكل التوفر على الانترنيت بصبيب كافي.....هده القليل من المشاكل التي واجهناها عند استعمال منصةTeams....الى جانب التكوين الضعيف في المعلوميات سواء عند النلاميد والاساتدة....واقولها بدون حرج خصوصا نحن الاساتدة القدامى ...وارجو عند انتقاء الاساتدة الجدد التاكيد على المستوى في الاعلاميات
7 - abdou الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 10:54
merci bp de votre citoyenneté ,de votre excellent travail informatique pour tous les élevés marocains ,
excellent travail
8 - الابداع فكرة تخرج للواقع الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:03
فكرة جيدة على الاباء ان يدعموها لانه الساعات الاضافية اصبحت عبئ مادي ومعنوي بمعنى دهاب واياب ومايتطلب من وقت
فهذه المنصة يجب ان تدخل في التعليم العمومي ليبقى التلميذ والطالب في تواصل مع الاستاذ وان كانت تمكن من التواصل بين طلبة او تلاميذ من نفس المستوى يكون احسن
الحاجة ابانت على اجبارية رقمنة التعليم وتمكين الاباء من تتبع ابنائهم عبر حساب مدرسي مرقمن يشمل ملاحضات الاساتذة التنقيط الغيابات... بتفاعل اني
كما تمكين الاباء الذين لايتوفرون على حاسوب التتبع بواسطة هواتفهم
9 - OUJDA CYTIZEN الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:16
بادرة حسنة للاسف لم اجد اي درس بالموقع . هل من اساتذة متطوعين ... فبذل العلم زكاة ... لا تكتموا العلم خصوصا من يحسن التعامل مع الوسائط الرقمية مساهمة في انجاح البادرة
10 - Amal Frijou الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:19
il faut aller de l'avant et vendre ce concept en France, puis en Europe et dans le monde et gagner de l'argent et ne peut rester collé juste France/Maroc, ce qui est trop limité et verse dans l'intérêt uniquement de la France, car on divulgue des contenus français trop dépassés mondialement- En tant qu'ingénieurs on doit viser plus grand l'Asie, l'Amérique, sinon, c'est quoi l'utilité de copier des contenus faits par d'autres pour eux-mêmes, etc
11 - مروى من القنيطرة الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:20
فعلا إنها بادرة محمودة و الشكر موصول لأولاد بلادي

لقد قمت بإدخال كل البيانات و لم أستطع الولوج لمحتويات الدروس
12 - مواطن الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:21
ما أحوجنا لمثل هذه الطاقات الشابة في وطننا الحبيب و أشكر هذا الشاب الغيور على وطنه على هذه البادرة الرائعة التي قد تساعد الكثيرين من آباء وأولياء التلاميذ في توفير مصاريف الدروس الخصوصية التي تعد هاجسا وإشكالا لذى الكثير.بما أن هذه المنصة مجانية وستستمر بعد الجائحة أطلب من الأساتذة الشرفاء في إغناء محتوياتها
13 - cadi الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:25
كل الشكر والامتنان إلى كوادرنا المواطنة العاملة بالخارج. في المحن يظهر معدن الإنسان. شكرا مرة أخرى
14 - gala الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:33
si j ete le minister de l education au maroc,je donne un contra a ce jeune,de faire ce projet au maroc et oblige les prof qui son contre la technologie de s adapte ou changer le métier,
faire une loi chaque prof travaille pour l etat n a pas le droit a faire un autre business de cours supplimentaire ou autre samsara ct s il travaille avec l etat.si no il doit allez au prive,chaque prof n a pas le taux de 95% de resulta ds le travaille doit changer le métier
il ne faut pas oublier que la plus part des enfant des marocain quite l Ecole a cause des prof et leur agressivite vers les eleves et meme le harassement sexuelle
les prof doivent etre remplace par la tecknologie
15 - طالب الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:47
شخص واحد قام بما عجزت عنه كلية كاملة بتمويلها و أساتذتها و أطرها ، كلية القانون بالسويسي تركت طلبتها بدون أي بديل عن المحاضرات ، معظم الأساتذة غير مهتمين بالطلبة ما عدا البعض الذين أشكرهم.
16 - يغيد الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 12:00
حاولت التسجيل، دون جدوى في كل مرة يواجهني votre compte n'est pas actif واذهب للضغط على الرابط في الإميل ثم أعود ونفس الحكاية
17 - 'التدوير @ الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 12:14
جزاكم الله بخير المحسنين من عنده بورتابل او حاسوب زائد او يحتاج لصيانة ان نجمعها في منصة ونرسلها بوسطة السلطات الى البوادي الله اجعلها في ميزان حسناتكم ومن عنده مقترح افضل فليتفضل به مشكورا
18 - ETAMINE الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 12:34
Très bonne initiative. Mais pour les enseignants qui souhaitent utiliser des outils numériques, voici quelques un qui fonctionnent parfaitement (je les ai testés) :i
1) DISCORD
2) Big Blue Botton
3) Teams

Par contre j'ai une idée pour tous les développeurs d'applications, c'est de développer une qui peut vous alerter sur toutes les personnes infectées par le covid-19 et qui se trouvent dans votre environnement (cela peut fonctionner par le bluetooth), il faut juste que le ministère de la santé donne les coordonnées des personnes infectées. Cette application existe en Corrée du Sud mais peut être développée et adaptée ua Maroc serait une fierté pour tous nos ingénieurs
19 - نور الله الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 12:51
يا ربي يولي عندنا صفر أمي من هنا 12 عام
20 - منصف الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 13:11
االمشكل ماشي فمنصات التعلم عن بعد.. موجودين عطاهم الله و ممكن نصاوبو منهم المئات.. المشكل فالطابليت و الانترنت لي الاغلبية ماعندهاش
21 - prof الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 13:25
on ne peut qu'encourager de telle initiative et garder l'espoir d'avoir d'autres d'origine Marocaines bien sûr. Je viens d'ouvrir le lien et j'e vous assure que c'est beaucoup moins compliqué que les autres plateformes. En réalité il faut être heureux de voir des marocains qui se hâtent pour aider leur pays au lieu de les inciter à servir d'autres systèmes. c'est le moment ou jamais pour mettre les pieds sur les railles et conduire le Maroc vers les bonnes voies de développement loin de toutes idéologies au autres.
MERCI BEAUCOUP nos chers ingénieurs et bonne continuation
22 - laaroussi said الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 13:53
شكرا جزيلا سي محمد دريوش على هاته المساعده لابناء الشعب المغربي نحن فخورين بك ونتمنى ان يحذوجميع الشباب حذوك شكرا جزيلا
23 - khalid الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 14:00
C'est tres genereux d'avoir pense aux autres les plus demunis. J'ai consulte la platforme, vraimen tres simple a utiliser. Ca prend des profs pour en mettre le contenu pourque les eleves puissent suivre les cours. N'hesitez pas a communique ca au ROI< SVP pas au gouvernement qui est inexistant. Merci de votre altruism. Salam
24 - كمال // الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 14:35
على كل حال هناك حقيقة اكيدة هو ان المدارسة الرقمية ستنتشرُ و تتكاثر في كل انحاء العالم و ستصبح واقعا تفرضه ضروف عالم ما بعد كورونا
و التعليم في طريقه الى التحرر كما تحرر قطاع الاعلام و سيصبح في مقدورِ اي مواطن في هذا العالم ان يتعلم ما يريد و باللغة التي يُريد فرنسية امازيغية انجليزية كورية ... و باقل التكاليف و بجودة عالية .
جيل ما بعد كورونا سيكون محظوضا لانه نسبيا لديه الاختيار ان يكون كما يريد ان يكون .
25 - مغربية الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 14:53
السلام عليكم، هذه منصة مغربية. مشكورين عليها. لكن لماذا هي باللغة الفرنسية وليست العربية ؟؟
26 - منعيم الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 15:12
جزاكم الله خير. عمل حيد وفكرة ممتازة
27 - brahim الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 20:02
الشكر موصول لكل من ساهم من قرب او من بعد من اجل الارتقاء بالمنضومة التعليمية والتربوية
28 - Youssef Benalla الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 21:55
هل مجاني أم غير مجاني يعني هل باﻹنترنيت أم غير بالنترنيت
29 - Sahbi ZRAMDA الأحد 19 أبريل 2020 - 15:36
Bravo mon cher encadrant et frère :D
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.