24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | تعيين ترامب السلاوي مستشاراً يسائل هجرة كفاءات المغرب بالخارج

تعيين ترامب السلاوي مستشاراً يسائل هجرة كفاءات المغرب بالخارج

تعيين ترامب السلاوي مستشاراً يسائل هجرة كفاءات المغرب بالخارج

دون التمكن من إيقافه، يستمر نزيف الكفاءات المغربية في البروز من كل بلدان العالم، فأمام مجهودات دولية لإيجاد لقاح فعال لكورونا، تظهر أسماء مغربية تتولى المسؤولية العلمية، دون أن يستفيد منها الوطن، بعد سلكها خيار الهجرة.

آخر الأسماء هي منصف السلاوي، الذي عينه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مستشاراً رفيعاً لقيادة جهود الحكومة الأمريكية لتطوير لقاح فيروس "كورونا" في البلاد، لكن قبله بأيام عرفت سارة بلالي، عضوة فريق الطبيب الفرنسي، ديدي راوول.

ومنصف السلاوي خبير مغربي في الصناعات الدوائية يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية والرئيس السابق لقسم اللقاحات في شركة "جلاكسو سميث كلاين"، وسيعمل مستشارا رئيسيا للعملية وسيتولى الجنرال الأمريكي جوستاف بيرنا منصب رئيس العمليات.

وفي نظر عزيز إدامين، ناشط حقوقي مقيم بالعاصمة الفرنسية باريس، فهجرة الكفاءات من المغرب ترجع لأسباب كثيرة، بداية بضعف الإمكانات العلمية في بعض التخصاصات العلمية مثل الطب والهندسة والكمياء وغيرها.

ويضيف إدامين، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن المهجر يوفر إمكانيات لوجستيكية مهمة للباحثين، بالنظر للميزانية المخصصة للبحث العلمي، مؤكدا أن الظروف الاجتماعية لا تسمح بدورها للجمع بين البحث العلمي والمعيش اليومي.

ويؤكد المتحدث، أنه من الصعب التوفيق بين الأمرين، ويؤثر كثيرا على الأجندة البحثية، مسجلا أن الكفاءات ترى كذلك استئساد منطق الزبونية داخل بلدها، وبالتالي تفضل الرحيل صوب فضاءات أوسع تضمن لها فرصا أكبر.

ولا يخفي المصرح لجريدة هسبريس، أن الوضع السياسي كذلك يلعب دورا في الأمر، فالباحثون يفتشون عن من منسوب حرية أكبر، وهذا الأمر ينطبق على التخصصات العلمية بدورها، فهي الأخرى لها أبعاد سياسية.

ويردف إدامين، أن القيام بجرد شامل لأوروبا على سبيل المثال، سيكشف أن عديد المغاربة يقودون بلديات مدن مهمة في هولندا وبلجيكا وفرنسا، مشيرا إلى أن دول المهجر تحتضن طاقات كبيرة، بعد أن انسد الأفق أمامها بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (112)

1 - خصو وسام الخميس 14 ماي 2020 - 21:27
هذا اللي خصو وسام ماشي عطيني صاكي
2 - عبدو من الرباط الخميس 14 ماي 2020 - 21:29
‏البروفيسور المغربي ... باش مغربي ؟
واش عاش فالمغرب ، لا
واش قرا فالمغرب ، لا
واش تخرج من المغرب ، لا
واش خدم فالمغرب شي وقت لا
واش دعموا المغرب ملي كان برا ، لا
واش واش واش واش ... السيد امريكي و مفخرة لامريكا بوحديتها حيت هي لي صنعاتوا ماشي المغرب
3 - حتى قط مكيهرب من دار العرس الخميس 14 ماي 2020 - 21:31
جميع الكفاءات والادمغة والعباقرة لي اصولهم من دول العالم الرابع تيفضلو يهاجرو للدول المتقدمة وحتى حكام دول العالم الرابع كلهم عندهم جوج جنسيات وكيتعالجو عند اسيادهم الاروبيين والكنديين والامريكيين.
4 - الحل هو الديمقراطية الخميس 14 ماي 2020 - 21:32
والله العظيم لن يقع اصلاح في البلاد ...لن تعود الكفاءات المهجرة ...لن تتحقق تنمية لا اقتصادية ولا اجتماعية ...لن يقع اصلاح لا القضاء ولا التعليم ولا الصحة ولا هم يحزنون ...دون اصلاح سياسي ...فالمغرب لن يتقدم بدون ديمقراطية حقيقية خلوينا من التخربيق ديال دستور 2011...الباقي غي تفاصيل ...لأنه اية مبادرة للتقدم سيقع اجهاضها من طرف فئة متنفدة
5 - %%%% الخميس 14 ماي 2020 - 21:32
si mr slawi etait restait au maroc tout les marocains savent ou es qu il finirait. alors arreter de nous baratiner avec l immigration de la matière grise . il n y a pas que lui . vous vous des tete vides tetes de moineau . qui disent ok. sans savoir pourquoi . donc si les gens partent ces normal ils veulent s épanouir et ici nada. on est 40 millions d ames et ne me dites pas que nous somme des incapables vous voulez des bras cassés et celui sui sème le vent récolte la tempête.
6 - تمويل الجهل . الخميس 14 ماي 2020 - 21:33
نحن لم نستطع حتى تكوين منتخب رياضي داخل مجالنا الحدودي ونستعين بأبناء الجالية المقيمة في دول الغرب فكيف نستطيع توفير شروط العمل للكفاءلت العلمية ونحن لا نخصص للبحث العلمي حتى عشر ما نصرف ببذخ على زوايا الدجل والدروشة .
7 - لحسن مدوش الخميس 14 ماي 2020 - 21:33
حنا راه خلاو لينا سوحليفة و مشيتي فيها و برامج التفاهة ....
8 - سلام صويري الخميس 14 ماي 2020 - 21:35
هجرة الكفاءات ظاهرة معروفة ولها أسباب واقعية هي غياب التحفيزات وغياب المنافسة الشرعية وغياب منظومة ديمقراطية مؤسساتية وقانونية غياب منظومة عدالة انسداد الأفق غياب عوامل للحفاظ على الكرامة !!
مع الاسف هكذا تهدر الملايير في التكوين وتذهب لتفيد الدول الأجنبية كل ذلك بسبب انعدام اجواء موضوعية للعمل والتقدم التي خلقتها منظومة السيطرة والتحكم !؟
والسبب الاهم هو غياب الديمقراطية
9 - mohamed الخميس 14 ماي 2020 - 21:36
البيئة الفاسدة لا تقبل وجود أدمغة ناجحة . نقطة الى السطر
10 - نور الخميس 14 ماي 2020 - 21:37
هذا هو مشكل بلادنا يصدر الكفاءات و يستورد أو ينتج العاهرات، الكفاءات و الأطر اللي مهمة و يحتاجها المغرب في عز الأزمات كنلقاوها منقرضين في البلاد و لكن بلدان أجنبية تستفيد منهم، عوض نصرفو على سهرات العاهرات و الحفلات الماجنة، نشوفو الأطر المهمة ناخذو بايدهم و نزيدو بهم للامام باش نهار نوقفوا عليهم نلقاوهم ، ماشي نعطيوو قيمة الشيخات و نهار الجد يغبرو و كلها يقول راسي يا راسي
11 - روكا الخميس 14 ماي 2020 - 21:37
لنكون صادقين مع بعضنا ، ان كان السيد السلاوي قد هاجر من المغرب بعد اكتمال تكوينه ودراسته فهذا يندرج تحت هجرة الكفاءات ، اما ان كان هاجر صغيرا وتعلم وتكون في امريكا فمثله مثل مهاجر هاجر الى هولندا واستخدم قدراته في الجريمة وتجارة المخدرات ، الا ان السيد السلاوي كان له طموح وقدرات استخدمها في الطريق الصحيح فتعلم وابدع فهو في هذه الحالة لا يندرج تحت ما يسمى بهجرة الكفاءات .هجرة الكفاءات هي مثل ان يسافر طبيب مغربي مبدع متخصص في جراحة الاعصاب الى بلد آخر ليقيم فيه
12 - هو خريج جامعة هارفارد الخميس 14 ماي 2020 - 21:37
لا يعتبر من الأدمغة المهاجرة لأن تكوينه و دراسته كانت ببلجيكا و بعدها بأمريكا بالجامعة المرموقة هارفارد أحسن جامعة بالعالم. بعض رؤساء أمريكا هم خريجي جامعة هارفارد و كذلك بعض قادة العالم
13 - Canada الخميس 14 ماي 2020 - 21:37
فبلدي الحبيبة متزالت تفضل ولد فلان انا حاصل على ماستر بكندا و لدي تجربة في الحكومة الكندية و مع دلك لم احصل على عمل في بلدي و ا جتمع مع عائلتي و الله بعد 100 cv لم احصل على مقابلة
14 - ضاعت البلاد الخميس 14 ماي 2020 - 21:38
كل ما جاء في المقال صحيح وزيد عليه أن الزبونية في المغرب قتلت كل الفرص من أجل تنمية شاملة للبلاد وآخر هده المحسوبية توزيع مواد غذائيه الثي هيا مخصصة للفقراء في رمضان بين هولاء الانتهازيين وأصدقاءهم والله على ما اقول شهيد.ولامن.يحاسب.ولا ضمير حي عندهم يفكرون في انفسهم فقط لكم الله ياافقراء المغاربة
15 - ali الخميس 14 ماي 2020 - 21:38
Le monde est assez large. Chacun pourra choisir où il va vivre si il a le choix. La créativité et la science n'ont pas de limites géographiques.
16 - marmadi الخميس 14 ماي 2020 - 21:39
السيد بغا ادير غير محاضرة فالرباط بالمجان اومخلاوهش اشغيدير بالمغرب
17 - سعيد الرباطي الخميس 14 ماي 2020 - 21:39
ببساطة حينما يطلب الناس حقوقهم في وطنهم يقولون لهم :"لي ما عجبو حال يخوي لبلاد"، واليوم نبكي على الأطلال، لن تتوقف هجرة الأدمغة إذا بقيت الدولة راعية للفساد ومزكية للموالين لها على رأس المؤسسات مقابل تهميش الكفاءات لمواقفها.
18 - Mouatene الخميس 14 ماي 2020 - 21:39
je me rappelle j'étais étudiant scientifiques ,je faisais une démonstration mathématique que mon professeur n'avais pas pu le faire .enfin le professeur ( dar m3aya ded) il m'avait traité comme son ennemi ,ce qui m'avait pousser a changer la branche et le domaine.
19 - مشاهد الخميس 14 ماي 2020 - 21:39
المغرب باقي متاخر بزاف فيما يخص البحت العلمي.و هاد السيد لوكان بقا فبلادو ماغادي يدير والو البلاد لي كتفضل باطما و الفنانين على عالم اشنو كتسناو منها. الادمغة كاتمشي عند لي تقدرها و يوفرو ليهوم الامكانيات. اتمنى من بعد هاد الازمة تبدل العقلية و الدولة تهتم شوية بالبحت العلمي و تنقص من الشيخات. و شكرا
20 - مغربي حر الخميس 14 ماي 2020 - 21:40
اعتقد آن اﻷوان للاستفادة من العلماء المغاربة ورجوع الكفاءات من الخارج واعطاءهم حقهم فازمة كورونا ابانت عن ان الاستثمار الحقيقي في العلم ليس في العفن استسمح الفن والرقص والحفلات وتكليخ الشعب وتبذير المال قال تعالى الم يان للذبن آمنو ان تخشع قلوبهم لذكر الله ومانل من الحق.بمعنى الم يصل الوقت لتراجعو انفسكم ربما كفى فقد ان الاوان لنراجع حساباتنا فكورونا فقط جاءت للتنبيه واخد العبر لمن عنده عقل يفكربه
21 - مالك الحزين الخميس 14 ماي 2020 - 21:40
هنا في المغرب نعتني بالتفاهات والشخصيات الطفيلية التي تشجع عل السخافة والتفاهات.
واهملنا العلماء و المبتكرين والخبراء .
وتخلينا على البحث العلمي والكفاءات واعتنينا ب السخافات .
اصبحنا لا نعرف اسما لعلمائنا واهملناهم حتى هاجروا وهربوا عنا. وشجعنا الراقصات والمغنواتية ورفعناهم ااى اعلى المراتب غاغنيناهم بحيوبنا وافقرنا الاخرين بجهلنا.
اذا لم نتعلم الدرس من هذه الجائحة و كرمنا مثققفينا وعلمناءنا ورفعنا شانهم واعدناهم الى ارض الوطن معززبن مكرمين واعتنينا بهم اشد اعتناء و رفعنا من شان البحث العلمي والبحوث الجامعية و اعتنينا بالكفاءات العلمية. اذا لم نقم بكل هذا فاننا لن نتعلم الدروس ابدا ولن تقوم لنا قائمة و سوف نندم من حيث لا ينفعنا الندم.
22 - [email protected] الخميس 14 ماي 2020 - 21:40
فين كتكونو قبل ما يهزو بيهم في الخارج عاد كتنوض الصحافة تطرح السؤال عن هجرة الادمغة. الدولة نعم سمحات فيهم ونتوما لي خاصكم تكونو سباقين لسؤال. كتبقاو ناعسين حتى كطلع لكتابة عاد كتبان الوطنية ديال شحال تعطي
23 - noreddine الخميس 14 ماي 2020 - 21:41
اولا قبل اي شيء فالدكتور البروفيسور منصف كبر و درس في بلجيكا ليس في المغرب و مع ذلك فهو لم ينسى انتماءه. ولد الناس.
و في الحديث عن هجرة الادمغة و السواعد و الاموال فذلك راجع لاسباب سياسية حيث تنعدم فيها النزاهة و الدبلوماسية الحقة و خضوعها للمخزن. ثم غياب العدالة بسبب خضوع القضاء للمخزن، غياب برنامج للدولة يهدف الى تكوين المواطن و جعله عنصرا بناءا لتطوير الوطن على جميع المستويات و تهجير العقول و تجهيل المجتمع من اهداف المخزن. ثم استقبال و تقوية عضلات الدين الخليجي اللذي يعارض الدين الاسلامي و يحرم العلم الذي امر به الله و يحارب العلماء كذلك و هذا ما يريده المخزن.
مصيبتنا يا اخوان هي المخزن. شرذمة من الانتهازيين و الخونة و الجبناء تحيط بالقصر تمنع عنه الحقائق و تمده بالاكاذيب و الزور. اعلم ان هيسبريس لن تنشر هذا.
24 - الجالية الخميس 14 ماي 2020 - 21:41
تسألون لماذا يهاجر المغاربة و كانكم تعيشون في المريخ الوطن عبارة عن مزرعة خاصة للبلاط الملكي و المخزن اسألوا الملك من اعطاه الحق ان يغلق الحدود في وجه المواطنين المغاربة دون حق؟؟؟ كفا خوفا المغرب للمغاربة كلهم
25 - رأي الخميس 14 ماي 2020 - 21:41
لو بقي في المغرب فلن يحلم بهذا المنصب، نقطة أخرى كاينين حتى الان كفاءات في جميع المجالات، لكن مع الاسف لا تعطى لهم الفرصة. يجب اعتماد مبدأ الكفاءة والتخصص والمباريات. في تحمل المسؤولية
26 - khalid الخميس 14 ماي 2020 - 21:42
علاه المغرب فيه شي بحت علمي، المغرب فيه في البحت ديال المقدم ،كضحكو علئ الوقت اشمن تعليم عندكم بعدا باش تهدرو على البحت العلمي. البحت خليوه لمالبه للناس لي كيقدروا العلما، كون كان هاد السيد في المغرب كون رآه عاطل عن العمل أو خدام كيطبع التنابر في المقاطعة .وكياخد الرشوة باش يكمل الشهر
27 - ملاحظ الخميس 14 ماي 2020 - 21:43
باش نزيدو في الكفاءات المغربية, لازم إعادة النظر في لغة التدريس. نقولها ونكرارها, مغربة التعليم مع الإنفتاح على اللغات الأجنبية لا مفرمنه إذا بغينا نمشيوْ بعيد في شتى المجالات بدل نمادو يدينا إلى الشرق والغرب. مغربة التعليم واجب وطني خدمة لنا جميعا ولأجيال المستقبل.
28 - فواد الحضري الخميس 14 ماي 2020 - 21:44
حال البلاد في ايادي غير امينة و لا كفاءات في التسيير و القرارات السياسية بين التماسيح و العفارين و البطرونا الدينصورات، لا مناهج ناجعة بنية خدمة الوطن و دفع العجلة التنمية و الاصلاحات الفعلية، البيروقراطية طغت على الطاقات و الادمغة الفذة النكوسة في الفقير و التهميش، رغم ما تختزله من كفاءات و طاقات حتى القدر لم ينصفهم لاستكمال مسارهم الدارسي و التكويني، شروط تعجيزية و بروتوكولات لا فائدة منها الا لقطع الطريق على الدويش..الكثير ما يقال، اختم اننا نفتخر بمغاربة رفعوا رؤوسنا في المهجر، نتمنى لو تسند لهذه الشخصيات مسوولية الحكومة و التسيير بدلا من الكراكيز السياسيين الطامعين دون شبع .. تحية عظيمة لكم يا فخر البلاد
29 - Roco الخميس 14 ماي 2020 - 21:45
شخصيا لم أستوعب بعد التفريط في الأدمغة المغربية، هل هو خوف منهم؟هل الصناعة والبحث العلمي ليست من الأولويات؟
30 - التعليم والصحة أولا الخميس 14 ماي 2020 - 21:47
المسوالين المغاربة هم ميرات الشعب.اي لو كان الشعب المغربي متظامن ويريد مستقبل الأبناءه لتم له دلك أما أننا جميعا مدمنين على الكلام دون أفعال فهدا هو جزاءؤنا الكل يبحث عن المال بغظ النظر عن أي وسيلة جاء
31 - نبيل ولد الكادية الخميس 14 ماي 2020 - 21:48
اعطو للناس حقوقهم وقدروهم وتهلاو فيهم وحتا واحد ما غايهاجر احنا اجبرنا علي دلك لان البلد اللذي نحبه خذلنا
32 - مورو الخميس 14 ماي 2020 - 21:48
العدل هو القيمة الغائبة
والانصاف هو المرتكز
33 - caprice الخميس 14 ماي 2020 - 21:49
روكا شكرا نقصتي عليا بزاف دلكتابة كتبتي دكشي لي فكرت فيه
34 - Scientifique et lcharlatant الخميس 14 ماي 2020 - 21:51
La pandémie de Coronavirus a permis aux marocains de connaitre qu’il existe des compatriotes qui ont des compétences à l’international. Coronavirus nous a permis de faire la distinction entre le scientifique et le charlatan. Nos médias officiels sont aussi responsables, car ils donnent de leur tribune aux charlatans plutôt qu’aux vrais scientifiques. Il suffit de voir comment les medias marocains ont fait du « le docteur » El Faid une stra….. N’oublions pas qu’il a été sur tous le plateau des chaines marocaines… 2m, Al Oulla, Medi1 Tv…
35 - ابو يحيى الخميس 14 ماي 2020 - 21:51
السلام عليكم ورحمة الله
كون بقى في المغرب كون راه كابران او لمجور
36 - À ou adnane الخميس 14 ماي 2020 - 21:54
هذا مغربي الازدياد فقط ولكن سيد خدم راسو علا برا
برك من لكدوب
37 - Said الخميس 14 ماي 2020 - 21:56
ظاهرة الهجرة ظاهرة عالمية لا تستثني مجتمعاً معيناً، حتى الدول الصناعية تعرف الظاهرة، إيطاليا ،ألمانيا ،فرنسا، إسبانيا، لهذا وجود علماء مغاربة في دول مختلفة شيء عادي جداً، في أمريكا هناك علماء من اوروبا ومن أفريقيا كذلك
38 - خبز الدار يديه البراني الخميس 14 ماي 2020 - 21:59
وهدا خطأ المسؤولين الدين لا يعطون آي اهتمام للا دمغة المغربية
39 - عرمان الخميس 14 ماي 2020 - 22:02
مثل منهم الآلاف بالمغرب .خاصة الفقراء الدين لا تقدر اسرهم ارسالهم للخارج.لقد كان محظوظا لان أسرته تملك الأموال لتدريسه بالخارج
40 - Moha الخميس 14 ماي 2020 - 22:04
Je suis ingénieur en France et je ne regrette pas le choix
Mais mon cœur est au maroc

Alors :
Mettez nous un régime de santé
Mettez nous un enseignement de qualité

Une justice indépendante

Et on y va à oujda en 1er lieu
41 - RALEUR الخميس 14 ماي 2020 - 22:05
واحد السيد نسيبنا في كندا قاري بزاف، عطاوه منصب كبير في شركة بمدينة برشيد وطمعوه بالفلوس٠ جا للمغرب ما كملش 3 شهر رجع لكندا، مللي سولتو علاش مشيتي، قال ذاك الشي للي في كندا ملقاهش في المغرب، وما قدرش يعيش في بلادو حيت كاين بزاف العراقيل٠
42 - محمد مداني الخميس 14 ماي 2020 - 22:06
الأدمغة إذا حلت بالمغرب تفرشخهم قاءدة المقاطعة الثالثة باليوسفية
43 - سوسي (العمدة)غيور على مغربيته الخميس 14 ماي 2020 - 22:06
السلام عليكم...كم من عقل هاجر من وطنه الام وسرعان ما وجد صدور رحبة تضمه لانه وجد آذان صاغية تستمع له وهو يتحدث وتفتح له ابواب البحث العلمي واسثتمار افكاره ومن ورائه دعم كامل من حاضنه حتى الى رئيس حاضنه،مما يساعده على بلورة افكاره وتفجيرها في اختراع يبهر محتضنيه.بما أنني من اناس الهجرة وعشت تجربة في بلجيكا صادفتني الظروف بإطار مغربي وهو الذي يبلور ويقرر ميزانية جميع اجهزة وزارات المملكة البلجيكية في بداية كل سنة.إنه من ابناء تفراوت في الجنوب المغربي..ولما قلت له ذات يوم يا ليت كنت في المغرب هل ستكون عندك هذه المسؤولية وانت راض عن منصبك؟فرد قائلا دون تفكير
من قال لك اني سأحضى بهذا المنصب مسبقا وكأنك لا تعرف بلادنا..ما دمت لست ابن فلان أو صهر فلان فلا مجال للحديث ولو كنت نابغة...
44 - Slaoui الخميس 14 ماي 2020 - 22:07
إنه حقا عالم جليل في ميدان علم المناعة و له كفائة عالية في التسيير وفي إنتاج الأدوية و خاصة الخاصة بالتلقيح منها، مما يعتبر حقا مفخرة للمغرب و مثال يقتضى به بالنسبة لشبابنا الذي هو في حاجة ماسة لقدوات وكفاآت تنير طريقه.
ولكن الشيء الذي وبما لا يعلمه الجميع هو أنه هناك حقا آلاف المغاربة، يعملون في المختبرات والمأسات المختصة في البحت العلمي و الشركات المختصة في الصناعات الكيماوية و البيولوجية و الإلكترونية ...، حيث لايمكنك أن الدخول مختبرا أو جامعة في فرنسا على سبيل المثال، إلا و تجد داخلها على الأقل مغربيا أو إثنين، يعملون بكل انسجام مع الجميع، ويتمتعون بسمعة حسنة، و يمثلون المغرب خير تمتيل ، بما في ذلك عاداته و تقاليده. فهم حقا سفراء ، يعملون في الظل ، و جب الإهتمام بهم، على غرار اهتمامنا بالرياضيين أو الفنانين و ، و ، و
45 - ابو سارة الخميس 14 ماي 2020 - 22:10
أن التعليق يفرض أن تكون لنا دراية بالشيء المراد نقده أو أن نعلق عليه.ان المدرسة العمومية أنجبت اطرا مهمة وفي مختلف التخصصات والتاريخ شاهد على ذلك. إذن لا داعي لان نطلق الكلام على عواهنه .البروفسور السلاوي درس بالمدرسة المغربية العمومية إلى أن حصل على شهادة البكالوريا ثم استكمل دراسته بفرنسا وبلجيكا وعمل مدة زمنية بها ثم هاجر إلى كندا بعدها اشتغل بالتدريس بجامعة هارفارد مدة 13 سنة.المهم منشأ التكوين هو المغرب ومنبع التعليم والنهل من حياض المعرفة هو المدرسة العمومية. من فضلكم لا تكونوا ناكري الجميل وتديروا ظهوركم لمؤسساتنا التعليمية واساتذتها الأجلاء الذين ضحوا بالغالي والنفيس في سبيل تعليمنا وتربيتنا احسن تربية.
46 - المهاجر الخميس 14 ماي 2020 - 22:10
البرفسور مشى يتابع دراسته الى فرنسا وعمره انداك 17 سنة ومن بعد التحق بامريكا انا كمهاجر شفت عدد ديال الأدمغة من المغرب يسيرون شركات كبرى وأطباء.
47 - Aladin الخميس 14 ماي 2020 - 22:11
حنا مشكلتنا مع خلاص البرلمانيين و التقاعد ديالهم ، و عدد الوزراء و التقاعد ديالهم، و باك صاحبي ف كولشي، و الزبونية و عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة. أما المشكل ديال هجرة الأدمغة فحنا مازالين بعاد عليه. خاصنا سنوات ضوءية.
48 - الأمر الواقع الخميس 14 ماي 2020 - 22:12
لو بقي المهندسون و الأطباء و علماء الفيزياء و الكيمياء ... المغاربة في بلدهم المغرب ، هل سينافس بهم المغرب كل دول العالم المتقدم ؟؟
لا شك أن جل تك الكفاءات و الطاقات درست في التعليم العمومي بالمغرب .
و الجامعات المغربية و المعاهد و المدارس العليا للمهندسين و الباحثين لها في أرشيفاتها أسماء ألئك الذين تخرجوا منها ، و يمكن إحصاء عددهم و تخصصاتهم ، وفإن تحقق هذا الإحصاء سيظهر جليا أن الحكومات التي تعاقبت في بلدنا كانت هي السبب في هجرة الأدمغة نحو بلدان الغرب المتقدم ...
49 - Said الخميس 14 ماي 2020 - 22:14
هم لم يختارو الهجرة طواعيا بل مرغمين راجعو نفسكم وشوفو سبب استنزاف هذه العقول وفئة كثيرة من اامجتمع استنزفت ماشي غير العقول كل من يعمل بجد وكد وفيه المعقول يريد الرحيل للأسف يوم الحساب سيحاسب من كان السبب اعرف انك لن تنشري هسبريس .
50 - تنغيري الخميس 14 ماي 2020 - 22:15
سيأتي يوم لن تجد فيه العالم والجاهل في هذا البلد،لقد بلغ السيل الزبى في هذه البلاد،ال عدل لا مساواة لا حقوق،ابسط الحقوق منعدمة في هذا البلد،استغرب حينما يقولون ان كوادر ومتعلمين هم من يسير شؤون المواطن،الجاهل والامي سيكون احسن بكثير إذا قام بتسييرها،لازلنا نعيش حياة الاستعمار والاستحمار الطغيان.
سوف يهاجر من استطاع الهجرة وسيموت حسرتا على حاله،وسيبقى الطغاة
51 - adil الخميس 14 ماي 2020 - 22:17
بكل تاكيد الكفاءات المغربية موجودة في الحارج وقد كان احسن للمغرب الاستفادة منها اما فيما يخص هدا الباحث فقد كان مسؤولا على تطوير اللقاحات في شركة غلاكسو العالمية ولم يكن باحثا منتجا او عالما فدوره يمكن ان يقوم به شخصا من خارج نطاق العلماء .هناك ملاحظة في وساءل الاعلام امريكية عن علاقته بلوبي شركات الادوية قد يكون سلبيا
52 - القط الخميس 14 ماي 2020 - 22:20
لو كان الخير في المغرب لما غادره هؤلاء الناس. القط لا يهرب من دار العرس. بلد الشطاحة في القمة والعلماء غير مرغوب فيهم
53 - أحرار الخميس 14 ماي 2020 - 22:23
الإنسان الحور لا يمكنه أن يعيش في وطنه الذي ينخره الريع والفساد والفود غير ذلك، إلا إذا كان مغلوب على أمره، لا حول ولا قوة إلا بالله.
54 - Mohammed El Assouri الخميس 14 ماي 2020 - 22:28
Avant de critiquer et de donner son avis on doit faire des recherches commentaire n 2 le professeur slawi a fait ces études au Maroc et il a obtenu son bac au Maroc puis il est parti dans un premier temps en France puis la Belgique et il a terminé par s'installe au USA voilà donc le Maroc est présent dans son CV dommage que ce dernier ne profite pas de ses services
55 - يوسف سامي الخميس 14 ماي 2020 - 22:35
مسلم مغربي الدم مغربي السلام عليكم
56 - مجرد رأي الخميس 14 ماي 2020 - 22:38
فعلا المغرب يسد الافق أمام الطاقات الواعدة مما يضطرها إلى الهجرة للخارج لاتمام مشوار البحث العلمي الذي يبدأ في الوطن ويتوقف عند نيل شهادة الدكتوراه حيث ينتهي هذا المشوار الشاق بالبطاقة في وطني الحبيب وابنتي تكتوي من نارها ( البطالة)
57 - من تخوم الجنوب الفرنسي الخميس 14 ماي 2020 - 22:41
باسم الله الرحمن الرحيم
سوف احكي لكم عن تجربتي في الهجرة والإقامة في فرنسا.حصلت على الإجازة سنة ١٩٩٠ تخصص لغة انجليزية لسانيات وكنت الاول .بعدها بدأ مشوار اجتياز المباراة بكل أنواعها :تعليم ، مدرسة ادارية،وشرطة.اقسم بالله كنت اجتاز مبارات مع حاملي شهادة البكالوريا ولم أوفق لاجتيازها.مرت اربع سنوات بطالة ،لم أكن اجد حتى مبلغ الذهاب الى الحمام.وذات يوم راسلت احدى الجامعات في فرنسا فقبل ملفي ووفقت في القدوم الى فرنسا .بعدها بدأت الدراسة في الجامعة في السلك الثالث الى ان حصلت على الدوكتوراه بميزة حسن جدا.عملت أستاذا في الجامعة لمدة ١٥ عشرة سنة.انا الان والحمد لله لي منزل لم أكن احلم به حتى في المغرب الذي هو بلدي الام.ولدي أسرة والحمد لله.واجزم انه لا ينقصني شيء بفضل الله.ولما ادخل الى المغرب اثناء العطل لزيارة اصدقاءي وعائلتي اقسم بالله هناك من درس معي وكان من الأوائل ويعيش الفقر المدقع لا عمل ،لا زواج،لا أسرة وقد اقتربوا من الستين.
58 - مكلخ الخميس 14 ماي 2020 - 22:42
لنفرض ان هؤلاء الباحثين مكثوا في المغرب فهل يعني هذا أننا سنكون السباقين إلى صنع لقاح او دواء ضد الكورونا، قبل الامريكيين و الإنجليز و الصين و أوروبا، و اليابان، و كوريا الجنوبية و سنغافورة؟ من جهة أخرى من قال لكم انهم يريدون العمل في المغرب؟ و لماذا لا يكون نجاحهم في الخارج مفيدا لهم و لبلدهم الأصلي؟
59 - مرتن بري دو كيس الخميس 14 ماي 2020 - 22:45
اولادنا فالخارج يقراوا الحمد لله....واش تظن غادي يرجعوا للمغرب بعد التخرج وهناك منهم الحمد لله تخرج...بفلوسنا الخاصة واخة موظف بسيط ولكن كابرت بفلوسي والله الدولة معمرو خذيت منها فرنك....لما أرى أن طلبة من دول أفريقيا لهم منح ثلاثة..من بلادهم
.من المغرب ومن اليونسكو...وأبنائنا.. نجوع أنفسنا لمستقبل أبناءنا...فكل من تخرج هناك يجد عمل وأوراق الاقامة لن يرجع للبد سوى في العطل ويا ترى...لان حكومتنا لا تساعد الطلبة أبناء الفقراء..بل تساعد أبناءهم ...فكل أبناءهم يدرسون في الخارج على حساب الدولة...ونحن من قوت يومنا نساعد ابناءنا...واابناءنا ينظرون ومستقبلهم هم ...وهو في البلاد التى اعانتهم على الوصول...
60 - ALHAK الخميس 14 ماي 2020 - 22:47
المغرب لا يشجع البحث العلمي ولا يهتم بالعلماء بل يصرف الاموال

الطائلة على البرلمانيين والوزراء والحفلات كموازين ووو

والذين لم يستطيعوا ان يقدموا المغرب الى الدول المتقدمة لانهم

لايفكرون الا في مصالحهم المادية ولا يهمهم التقدم والرفاهية لهذا الشعب
61 - موسى الرغيوي الخميس 14 ماي 2020 - 22:48
رمضان مبارك
ما فائدة هذا الشخص من بقائه في المغرب إذا كان سيهاجر ويبحث وينفع العالم
زد على ذلك هناك تخصصات لا تدرس بالمغرب إذا أراد دراستها ينبغي عليه الهجرة إلا بلاد آخر
62 - محمد الأمين الخميس 14 ماي 2020 - 22:51
من الأجدر تسمية دعوة طرامب البروفيسور المغربي بالتعاون بين الدول أكثر من تسميته هجرة للأدمغة.
إذ أن السياسة الدولية تفرض ذلك . بل أكثر من ذلك أن المغرب حليف الولايات المتحدة الأمريكية نظرا للعديد من المصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين .
63 - عبدالمولى الخميس 14 ماي 2020 - 22:52
أولا تحية طيبة وبعد قبل إدراج هذا التعليق كان يجب التأكد من بعض خبايا مسار هذه الكفاءة وعلى سبيل الذكر هل ازداد بالمغرب والجواب نعم، ها استهل مشواره التعليمي هنا : نعم، هل ترعرع وتنفس وتدرج بهذه الأرض: نعم، هل استفاد في مسلكه التكويني من أي إمكانات ترجع لهذه البلاد: نعم. ونعمآت عديدة تخص مشواره.
لكن أنفق معك إن كان رأيك يصب في اتجاه أنه حان الوقت لنوقفهذا النزيف ونستثمر في البحث العلمي والفكر والتربية والتكوين، كما أظن أن من بين خلاصات جائحة كوفيد-19 هو حاجة ألبلاد إلى النظر والاستثمار أكثر في البحث العلمي والتقني، وخير دليل على الرأسمال المتوفر في هذا المجال هو قدرة بعض الشركات والأفراد من الشباب في التأقلم والابتكار في عز أزمة تلجائحة. ولتكن هذه التجربة عبرة المستقبل.
64 - Reyath الخميس 14 ماي 2020 - 23:02
..... ترجع لأسباب كثيرة، بداية بضعف الإمكانات العلمية في بعض التخصاصات العلمية مثل الطب والهندسة والكمياء وغيرها
اللي بغا يخدم بلادوا يصبر في بلادو
.
65 - عالق بالخارج الخميس 14 ماي 2020 - 23:08
من يسائل الأدمغة المغربية عن بحثها عن موطأ قدم خارج الوطن ....عليه أن يسائل المسؤولين المغاربة عن كيفية تعاملهم مع المغاربة و خير مثال ما وقع مؤخرا في قضية العالقين بالخارج .الدولة المغربية أغلقت الحدود في وجوههم و عرضت حياتهم للخطر .... اما الفقراء العالقين في الداخل فحدث و لا حرج ....المغرب يا اخواني كريم كل الكرم مع المشاهير و المدربين و أعداء الوحدة الترابية و ربما مع العالم أجمع لكنه بخيل أمام مواطنيه ....
66 - Brahim الخميس 14 ماي 2020 - 23:11
Monsieur Slaoui est un Belge marie avec une fame Belge ,elle aussi est une savante dans son domaine.Apres une longue experience en Belgique se sont tout les deux emigres aux etat- unie.
67 - البطون المنتفخة الخميس 14 ماي 2020 - 23:18
نصيحة: إستقروا في بلدان الإقامة ولا تسثمروا فلسا واحدا في المغرب لأنكم ستندمون كما وقع لي. من قبل كنت أنوي الرجوع إلى المغرب عند حصولي على التقاعد ولكني الآن ونظرا لسني بدلت رأيي لكون المغرب لا يتوفر على مستشفيات في المستوى وكذلك سوف أفقد التأمين الصحي وسأعيش بعيدا عن أولادي علاوة على العنف المتواجد في المغرب والزبونية والرشوة وإنعدام القانون وخير دليل ما وقع للمهاجرين مع باب دارنا وكلك التعسف الذي منعهم من الرجوع إلى أهلهم في المهجر.
اهجروا المغرب واتركوه لأصحاب البطون المنتفخة. الجنسية المغربية تضر ولا تنفع ولا فائدة للإنتساب إلى بلد يحتقر مواطنيه.
68 - Benhouze الخميس 14 ماي 2020 - 23:19
Laissez Pr. Slaoui là où il est il bosse pour son pays où il a fait ses études jusqu’à obtenir son Bac en faisant la diplomatie parallèle. Pourquoi Israël domine le monde c’est par sa diaspora qui tient les postes clés ds chaque grand pays. Alors j’espère qu’il va réussir sa mission inchalah
69 - عبد. العزيز الخميس 14 ماي 2020 - 23:24
كما اقول دائما ان اردنا التقدم والحداثة كلينا بالعلم والعلوم والرقي وهذا يحتاج الى جهد وعمل وليس الكلام في المنابر وضرب كل من يساهم في الهدر المدرسي وتقوية المختبراة والصناعات الكبرى حتى يلقى علماؤنا مثل البروفيسور السلاوي ارض خصبة للعمل وانا اتساءل لماذا مثل عصيد العلماني لا يهاجر والعلماء الاجلاء والخبراء يهاجرون والله سؤال العلماء يهاجرون والمتطفلين يتحسرفون في الفراغ وياليت كانو ينفعوا الامة
70 - mounir الخميس 14 ماي 2020 - 23:26
لنكن واقعيين; من يدرس للحصول على وظيفة والقيام بمهام ادارية مكتبية فيمكنه ايجاد ما يريد بالمغرب(عمل روتيني+سيارة الخدمةراتب سمين) لكن من يريد أن يكون عالما أو خبيرا اقتصاديا فلا يمكن للمغرب تمويل أبحاث بمئات ملايين الدولارات وقد تفشل هذه الابحاث وتظطر للعودة لنقطة الصفر.
71 - rachid الخميس 14 ماي 2020 - 23:41
لك الله يا وطني الحبيب.......... الله أكبر. مرحبا خير ما يقال
72 - Amin الخميس 14 ماي 2020 - 23:44
فاقد الشيء لا يعطيه. المخزن المغربي و سلطة الظل حاربت تعليم و تنوير الشعب منذ ما يسمي بعهد الاستقلال لانه ببساطة شعب متعلم سيشكل خطرا علا النظام. سياسة تتجويع و تكليخ المغاربة اتت اكلها واحسن مثال هو كيفية تعامل المغاربة مع Covid19، معظم الشعب لا يفهم معني الحجر الصحي. علا اي بحث علمي تتحدثون و انتم تدرون مستوي التعليم في بلادنا العزيزة؟ لن يتيغير اي شيء ولا يمكن ان يتغير لان السبب معروف فكفانا مراوغات.
73 - مغرب الغد الخميس 14 ماي 2020 - 23:46
و هل يعقل بىوفسور كهذا يبقى في دولة ما زالت تعيش بإيقاع مقدم و شيخ القبيلة لا يفقه بين الواو و عصا الطبال و برلماني و رئيس جماعة أمي يتمشخر بأميته بالملايين من السنتيمات في الشهر واش بغيتي يخرج ليه العقل ....هناك على الأقل سيجد مع من يستنشق لغة و عبق العلم ....فقط ترك أبواب المغرب مفتوحة اتجاه أوروبا مدة يوم واحد و ستدرك أين تعيش ...
74 - وطني الخميس 14 ماي 2020 - 23:53
دول العالم الثالت مثل المغرب لا يعطون الاهتمام للنوابغ و الكفآت العلمية مثل ما يعطوها للسياسيين اللدين يروجون الاوهام للشعب و يزيدوا من صلاحية تكليخ المواطن و الاستمرار في النوم
75 - رشيد الخميس 14 ماي 2020 - 23:56
نعم تحية للعقول المغربية حتى و ان كانت متحت علومها و تكوينها من الغرب ،لان المهم ان هذه العقول كافحت و سهرت و شقت و تعبت من اجل الوصول الى مبتغاها، لم تيأس لم تضع ايديها على خدودها و جلست تلعن حظها العاثر،لم تركن الى ركن مقهى قبالة رصيف بائس فوق منضتها فناجين قهوة رديئة و يقايا سجائر من النوع الردئ مكتفية بان دورها انتهى بنزع شواهد لا تغني و لا تسمن من جوع،بل هم رجال هن نساء علموا ان الشهادات ما هي الا وسائل عبور لتحقيق امانيهم للجلوس في المختبرات و البحث و الكد ،لا تسول و ظيفة سهلة مقابل دراهم معدودة بعد سنين من الاحتجاج امام البرلمان. اليوم نحن بحاجة لرجال سياسة عقلاء يؤمنون بهذا البلد همهم الصالح العام ، اليوم نحن بحاجة الى اصحاب قرار يؤمنون بالبحث العلمي و في كافة المجالات ،الاستحقاق و الاستحقاق وحده ما يوصل الى المكانة المسنحقة و ليس الاسم العائلي او المظلة السياسية.نحن بحاجة الى ان تعود لجامعاتنا اشعاعها بحاجة ان نلتفت الى اساتذتنا و نحسن من مستواهم المعيشي و نهيئ لهم ظروف الاشتغال .اخيرا لا عيب في ان نفتخر بكل عقل مغربي شعشع اسمه في المحافل الدولية.
76 - hamid الخميس 14 ماي 2020 - 23:57
خيرا فعل حينما هاجر حيث العلم والفرص والحرية والديمقراطية التي تفجر الابداع عند الفرد كيفما كان أصله ولونه. لو بقي في المغرب لدارت به الأيام وأصبح مدمنا على روتيني اليومي. مع بزوغ الألفية الحالية تفاءلنا خيرا وحلمنا بمغرب يحتضن الشباب و يخرجهم من عنق الزجاجة لكن الصدمة كانت قوية الصدمة كانت قوية وأصبحنا تائهين بين بن كيران واخنوش أيهما يصلح لحكم المغرب رغم أن الكل يعرف أن لا أحد فيهما يصلح وخليني نمشي نشوف شي روتيني....
77 - علي الخميس 14 ماي 2020 - 23:59
من الضروري أن تهاجر الأدمغة لان البرلمان والحكومة همها الوحيد الكراسي والتصادمات فيما بينها في مجلس النواب أو النوم وليس التفكير في وضع سياسات تخدم الصالح العام للوطن والمواطن بقدر ما هي سياسات لخدمة المحيط العالي أو لحسابات حزبية ضيقة
78 - محمد المانيا الجمعة 15 ماي 2020 - 00:00
الغرب ليسو عباقرة و نحن لسنا اغبياء .هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح و نحن نحارب الناجح حتى يفشل. نتدكر الوقفات الاحتجاجية لحاملي الشهادات العليا أطلقت عليهم السلطات القوات المساعدة كان مصيرهم الضرب و الجرح.و دنيا باطما وشحت بميداليتين.
79 - شهادة الدكتور كمال المسعودي الجمعة 15 ماي 2020 - 00:18
شهادة الدكتور كمال المسعودي حول البروفيسور منصف السلاوي حين كانا معا ببلجيكا، وحين رفضت كليتا الطب بالرباط والدار البيضاء أن يقدم محاضرات تطوعية مجانية بهما حين عودته للمغرب، ليقرر الاستقرار نهائيا بالمهجر، الشهادة عنونها ب "على مسؤوليتي" :
في أكتوبر 1986 التحقت بجامعة بروكسيل، لأتم دراستي في البيولوجيا الجزئية Biologie moléculaire، وكانت كل الأشغال التطبيقية تقام بمركز لمختبرات البيولوجيا الجزئية الموجود على بعد حوالي 25 km خارج مدينة بروكسيل.
كنت أجد صعوبة في التنقل خصوصا في المساء وقت العودة.
وفي اليوم الثالث، عند خروجي من المختبر بمعية بعض الزملاء، منهم صديقي الدكتور محمد الشكري الأستاذ بكلية الطب بفاس حاليا... وجدنا شابا في الثلاثينات من عمره آنذاك ينتظرنا عند الباب، اقترح علينا ان يوصلنا على متن سيارته للحي الجامعي، ومنذ ذللك اليوم كان يتكلف بإيصالنا إلى الحي الجامعي الموجود ببلدية Ixelles.welcome in morocco☝
80 - Maldi الجمعة 15 ماي 2020 - 00:24
المغاربة ديما خاصنا نهبطوا براسنا كون كانوا شي وحدين اخرين اللي على بالكم كون راهم صدعونا راسنا بلا دنا هي المخيرة. هذا السيد خدا الباك ديالو فالمغرب و كمل في بلجيكا كما كتير دالمغاربة و من بعد ذهب الى امريكا. لو بقي في بلجيكا لما كان بامكانه ان يصبح نجما في العلوم و يصل الى ما وصل اليه الان،
لان امريكا لها وساءل هاءلة حتى بالنسبة الى اوروبا فما بالك المغرب. اذا علينا ان نكون فخورين به كمغربي و لا نجرده من جنسيته كما فعل البعص و نقول نحن المغاربة ايضا نشارك الانسانية في تقدم العلم.
81 - هذا النوع من ... الجمعة 15 ماي 2020 - 00:25
...الهجرة مفيد للمغرب .
ان يكون مغربي قريب من مركز القرار في دولة عظمى تؤثر في السياسة الدولية ، ربح للمغرب لانه سيفيد بلده بالدفاع عنها ، وكذلك باخبار بلده بمستجدات السياسة الدولية.
هذا المغربي سيوسع معارفه في دائرة القرار وسيكون صلة وصل بين صناع القرار في امريكا والمغرب.
فهو سفير المغرب داخل الادارة الأمريكية .
فمثلا وجود رشيدة ذاتي ونجاة بلقاسم في حكومة فرنسا ، كان جد مفيد للدفاع عن مصالح المغرب.
وكما استفاد المغرب من التحويلات المالية للعمال المهاجرين ، يستفيد من الكفاءات المتعلمة بالشكل السابق الذكر .
82 - الناصح الجمعة 15 ماي 2020 - 00:27
الى س عبدوا شباب كملوا دراستهم في المغرب بحيت هما نوابغ فغتيه يمشى يعمل في البلدية اعطيوه مكتب ونعس راهم كايمشو الى البلدان فين يفجرو طاقتهم كمثل امريكا لعندا ميزانية البحت العلمي يساوي الناتج القومي المغربي . منهم منصف السلالوي اعمل في المغرب، في فرنسا ثم اعمل واستقر في امريكا...
83 - اسماعيل الجمعة 15 ماي 2020 - 00:48
الادمغة تهاجر وتتقلد مناصب عالية، وحنا خلاونا الفايد وتجار الدين والمشعوذين يلهيو الشعب
84 - شهادة الدكتور كمال المسعودي الجمعة 15 ماي 2020 - 01:04
بعد تعرفنا، أخبرنا أن اسمه منصف السلاوي، وأنه أنهى أطروحته في البيولوجيا الجزئية، تخصص المناعة، وكان يقدم لنا النصائح والتشجيعات ..حيث كنا نحن في بداية مسارنا لتحضير الدكتوراه...وكان ذا حماس كبير....وتعززت علاقتنا عندما علمنا أنه كذلك مناضل أوطمي، ومنشغل بحال الوطن.
وأتذكر جيدا لما حكى لنا ما حدث له حين عاد للمغرب حاملا دكتوراه، وهو متحمس لخدمته، فتوجه نحو كلية الطب بالرباط، ليقترح عليهم أن يقدم محاضرة في اختصاصه بشكل تطوعي...وفي البداية استحسنت المسؤولة على الشعبة الفكرة، فحددت له تاريخ المحاضرة...غير أنه يوما بعدها سيخبر منصف أن المحاضرة ألغيت، بدون أن يقدم له أي مبرر...
كرر منصف نفس العرض لكلية الطب بالبيضاء وكان الصمت المطبق هو الجواب،،،
وهذه الحادثة أردت أن أرويها اليوم لأني أتذكر الحسرة والأسف اللذين كان عليهما، وأتذكره يكرر:"لا أريد منهم المال، ولا أي شيء، أريد فقط أن أفيد بلدي، والبيولوجيا الجزئية علم حديث ومهم للصحة العمومية، ويمكنني أن أقدم الكثير".سنوات بعدها ركن منصف السلاوي للعمل في المهجر، بعدما تبخرت كل أحلام العودة، كما تبخرت عند العديد من الذين تتبعوا مسارا مشابها.
85 - لطيفة لحرش الجمعة 15 ماي 2020 - 01:27
بعض المعلقين يظنون ان السيد السلاوي هو متزمت او متشدد في فكره .العكس تماما . فهو في الولايات المتحدة الامريكية يعيش كامريكي وكمغربي متفتح وتنويري . ولكي يعلم هؤلاء ان السيد منصف السلاوي كان يساريا وتنويريا من جماعة الى الامام الشبه المحضورة خلال سنوات الرصاص وكان بعيد كل البعد عن تجمعات غالبية العرب في الخارج والتي تقتصر على المقاهي والمساجد والنميمة والبحث عن الالتفاف على القانون ببلاد الغربة للبقاء بدون شغل والتوصل بالمساعدات . بالعكس هو اختار طريق الانصهار مع المجتمع الامريكي مما ادى الى نجاحه
86 - Brzouk الجمعة 15 ماي 2020 - 01:29
Ceux qui pensent qu'il faut empêcher les compétences d'émigrer n'ont rien compris . Si ce chercheur était resté chez nous jamais il n'aurait atteint ce niveau. Soyez sérieux . Les indiens , les pakistanais et d'autres peuplent les laboratoires de recherche dans le monde . Israël ou le Liban sont forts grâce à leurs diasporas . Un peu de sérieux
87 - للأسف الجمعة 15 ماي 2020 - 01:50
نحن من نعطي قيمة لمن لا قيمة له و نغفل الكفاءات التي تستحق التقدير والتشجيع فعلا (واقع مرير)
88 - Abdou الجمعة 15 ماي 2020 - 02:20
لامكان للكفائة في المغرب. المواقع داخل الادارة يسطو عليها المقربون ومناضلو الاحزاب حتى ولو كانو فارغين. اما داخل القطاع الخاص فيجب ان تكون لديك اساليب وممارسات لاعلاقة لها بالكفائة. وبالتالي فلا يبقى سوى الهروب نحو بلدان تقدر الكفاءات. لا أحد في المسؤولين يكترث ببقاء أو رحيل الكفاءات
89 - مهيدو الجمعة 15 ماي 2020 - 02:33
حنى مزال الدولة مدابزا غي مع إلى نشرتي فالفيسبوك نشدوك فالحبس.. اودي مكتاب لينا نكونو ضحية خطأ جيني ونتولدو فهاد البلاد
90 - حسام الجمعة 15 ماي 2020 - 02:36
لصاحب التعليق رقم 2
نهار تايمشي يجيب عقد ازدياد تيجيبو من مريكان
91 - مواطن الجمعة 15 ماي 2020 - 02:37
لامقارنة واش هذا الاستاذ الباحث كن ماكانتش أروبا وامريكا غاد يوصل إلى هذه المرتبة
هناك فرق اكثر من 100 سنة بين هذه الدول وعالم 3 َو 4
92 - Mohammed الجمعة 15 ماي 2020 - 03:53
صحيح أنا أيضا لو وجدت فرصة للهجرة الى أمريكا فلن أتركها ، انا لست بعالم أو حامل لشهادات عليا ، لاكن لدي امكانيات لا يمكنني استغلالها هنا بالمغرب . الحمد لله لوجود الانترنات ، التي تسمح لي بالعمل عن بعد مع الأجانب خارج المغرب ، لاكن لو كنت ببلد الحلم الأمريكي لكان أفضل بكثير من هنا .
93 - حسام علوي الجمعة 15 ماي 2020 - 04:36
تفكروا ديما هادوك المناضلين اللي فالسجون ليومنا هذا حيت حلمو بمغرب أكثر عدلا
94 - مواطن الجمعة 15 ماي 2020 - 04:49
الدكتور منصف محمد من مواليد حي السلاوي شارع بءرانزاران الدشيرة انزكان حاصل على البكالوريا بثانوية بن ياسين مناضل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
95 - Immigre الجمعة 15 ماي 2020 - 07:24
Les
Pays où il y’a toujours la corruption ne seront jamais démocratique la loi du plus fort no more comment
96 - MRE Germany الجمعة 15 ماي 2020 - 08:18
Ce Mr. des etat unis, il n´aurai jamais eu une chance au Maroc, pour etre claire.
97 - إطار في المهجر الجمعة 15 ماي 2020 - 08:34
لو أن بلادنا تهتم بطلبتها اللذين يقررون الدراسة ببلدان متقدمة و في مجالات علمية و تتكفل بنفقاتهم حتى إتمام دراساتهم لكان اليوم كل المغاربة اللذين توجهو للدراسة ذات يوم يحتلون أرقى المناصب في الشركات العالمية الكبرى و بالتالي كنز للوطن و لابد من الإستفادة منه و من علمه و نزاهته. إلا أنه للأسف جل من يتوجهون للدراسة في الدول المتقدمة علميا غالبا ما ينتهي بهم المسار في غسيل الطباسل و الخدمة فلقهاوي نظرا لأن الدراسة و الحياة تحتاج لأموال بالإظافة للصبر. كثيرون مستعدون للصبر و طموحهم كبير و لكني رأيتهم و هم يتساقطون من مدرجات الجامعات كأوراق شجر الخريف نظرا لعدم توفرهم على المال اللازم للحياة و الدراسة في بلدان لا ترحم و تقول من أراد تكاليف الدراسة فليطلبها من بلده! و للأسف بلادنا لا تمنح منحا دراسية إلا لمن لا يستحقها و هم من أبناء الأثرياء و في غنى عنها و مع ذلك يلهثون وراءها و بواسطاتهم يحصلون عليها تاركين الأذكياء أبناء الفقراء و الطبقة المتوسطة بدونها. و للأسف رأيت طلبة كثر أذكياء لكن قررو مغادرة الجامعات و الزواج بأجنبيات أو أجانب و العمل في أعمال بسيطة دون مستوياتهم للحصول على الإقامة
98 - مواطن2 الجمعة 15 ماي 2020 - 08:45
تعاليق كثيرة تفي بالغرض.وما ورد في التعليق رقم 2 - عبدو من الربط - وغيره يكفي عن كل تعليق.وكاضافة بسيطة فقط . كيف لاية دولة ان تتقدم بوجوه تعمر طويلا في مراكز القرار. والحالة ان الكثير من مؤسساتنا تعرف وجوها ابدية.هناك من عمر عقودا طويلة في مراكز مهمة دون ان يظهر على البلاد اي تقدم.الوجوه التي برزت خارج المغرب وجدت المناخ الملائم للاشتغال وحققت المعجزات. ومن باب الانصاف يقال عن الخبير موضوع المقال = امريكي من اصل مغربي = وذلك اصح تعبير.
99 - مواطن حر الجمعة 15 ماي 2020 - 08:54
يجب على الشعب الجزاءري الشقيق والذي خرج في الحراك ضد نظام الكبرنات الفاسد.أن سوا الشعب الجزاءري الحر وكذلك المغرب عدوهم الوحيد هو نظام العسكر الديكتاتوري والذي اوصل الجزاءر إلى الانهيار والأزمآت الخانقة. هذا النظام الذي قتل مئات الجزاءريين خلال العشرية السوداء وسجن واختطف الآلاف من الناس والى حد الساعة. ويعلم الشعب الجزاءري أن عدو هذا النظام هم الجزاءريين أنفسهم
لهذا لا يجب ان تنطلي عليكم حيل هذا النظام ومكاءذه للتفرقة وزرع العداء بين الشعبين الجزاءري والمغربي لكي يخلو له الجو حتى ينهب خيرات الجزاءر. أما المغرب فله بالمرصاد داءما
وهذه هي الحقيقة.
100 - مغربي في برلين الألمانية الجمعة 15 ماي 2020 - 09:55
فكروا شويا بالعقل ، كيف لعالم أو باحث أن يعيش وسط بلد ، شعبا وحكومة 95% يسيرون حياتهم بأن شاء الله ، 70% يرون أن المرأه التي هي نصف المجتمع مكانها المنزل ، 90% يرون أنه من أجل تشجيع العلم يجب هدم الفن وصناعة الترفيه وزيد وزيد ، لا تضحكوا على أنفسكم ، بينكم وبين المجتمعات التي تحكم العالم سنوات ضوئية ولا يمكنكم أبدا أن تلتحقون بهم ، هم سوف يغزون المجرات وأنتم سوف تعيشون الكوارث التي ستحل بالكرة الأرضية لما عدد سكان الأرض سيفوق الطاقة الإستيعابية للأرض ، هذ الأمر آت لا محالة فقط البليد الذي لا يستطيع أن يرى ، ولعلمكم أنا درست في المغرب وهجرت وإشتغل في مجال ابحث العلمي والروبوت في برلين الألمانية حيث الحرية و- لا توجد قيود على ملكات تفكير الإنسان .
101 - حسن الجمعة 15 ماي 2020 - 10:08
اسباب نجاح الادمغة المغربية خارج الوطن يعود الى عاملين اساسيين اولهما الاهمال الممنهج للكفاءة في كل القطاعات المغربية وفسح المجال امام المقربين من اسر وعائلات واصدقاء الخ
والثاني هو رعاية واهتمام الدول المضيفة بالكفاءات دون اعتبار للجنس او اللون اوالدين اوالقرابة والعلاقة
102 - ابن مقاوم الجمعة 15 ماي 2020 - 10:21
إلى صاحب الرقم 2
أنا بغي منك تجاوبني على سؤال واحد لا غير : أستحلفك بالله كيدرتي عرفتي أنت هادشي كل على هذا العالم ، مع العلم ان الموضوع تنشر حوالي الساعة 21h20و انت تسألتي مع 21h29، واش فهاد الظرف ديال 9 دقائق درتي البحث ديالك ، انا عرف إلى بغي تمشي غير الى سلا خاصك 30 دقيقة ، الطريق خاوية الان و البحث بحال هذا خاصوا على الاقل اسبوع ؟؟؟ ارجوك هيسبريس انشري هذا
103 - ملاحظ الجمعة 15 ماي 2020 - 10:26
اخر حاجةةيفكر فيها المغرب هي هجرة الادمغة لانه لايهمه البحث العلمي ما يهمه هو النشاط ديال الشيخات والشيوخ العيطة وزيد وزيد
104 - مغربية الجمعة 15 ماي 2020 - 10:44
عندنا أدمغة ولكن مهجورين في بلادنا مرميين في مناطق نائية
يبحثون عن لقمة العيش في المدارس الابتداءية لا أحد يهتم لحالهم .
بالله عليكم هل دكتور صيدلة او مهندس دولة أو دكتور بيولوجيا يدرس في الابتداءي وأين بالبوادي .
أو في المناطق النائية البعيدة عن مراكز الأبحاث الموجودة بالجامعات .
زيادة على افتقار مراكز الأبحاث للوسائل الحديثة مثلا المختبرات العلمية لا تتوفر على مواد كيميائية صالحة وعلى أجهزة حديثة للقيام بالبحث
105 - مغربي في برلين الألمانية الجمعة 15 ماي 2020 - 10:57
فكروا شويا بالعقل ، كيف لعالم أو باحث أن يعيش وسط بلد ، شعبا وحكومة 95% يسيرون حياتهم بأن شاء الله ، 70% يرون أن المرأه التي هي نصف المجتمع مكانها المنزل ، 90% يرون أنه من أجل تشجيع العلم يجب هدم الفن وصناعة الترفيه وزيد وزيد ، لا تضحكوا على أنفسكم ، بينكم وبين المجتمعات التي تحكم العالم سنوات ضوئية ولا يمكنكم أبدا أن تلتحقون بهم ، هم سوف يغزون المجرات وأنتم سوف تعيشون الكوارث التي ستحل بالكرة الأرضية لما عدد سكان الأرض سيفوق الطاقة الإستيعابية للأرض ، هذ الأمر آت لا محالة فقط البليد الذي لا يستطيع أن يرى ، ولعلمكم أنا درست في المغرب وهجرت وإشتغل في مجال ابحث العلمي والروبوت في برلين الألمانية حيث الحرية و- لا توجد قيود على ملكات تفكير الإنسان .
106 - كريم الجمعة 15 ماي 2020 - 11:37
راه تزاد فالمغرب وقرا فالمغرب حتى للباك
107 - Albatros الجمعة 15 ماي 2020 - 12:48
منصف تجاهله النظام حين عاد الى بلاده من بروكسيل حاملا معه دكتوراته واراد أن يلقي محاضرة بكلية الطب بالرباط ثم بالدار البيضاء ولم يكن ينتظر منهم لا جزاء ولا شكورا ولكن حسب شهادة صديقه وزميله في الدراسة كمال المسعودي طلبه قوبل بالرفض لكونه كان ينتمي ل اوطيم فتصوروا معي كيف كانت ستكون حسرته أنذاك. أضن أن السياسات الحكومية ببلادنا هي التي اوصلتنا الى ما نحن عليه وهي بالدرجة الاولى وراء هجرة الادمغة، فالمسؤولون لا يردةن لا علما ولا تنويرا ولا تقدما لهذه البلاد لأن اللصوص تحبذ الظلام الدامس.
108 - مازغ الجمعة 15 ماي 2020 - 12:58
Dans tous les domaines ce sont surtout les incompétents qui poussent les brillants à quitter.
109 - مواطن الجمعة 15 ماي 2020 - 13:25
الرجل عندما غادر المغرب منذ 43 سنة كان طالبا عاديا، فهو ليس كفاءة مغربية اطلاقا، هو امريكي باحث كباقي الباحثين الامريكيين ......كلمة ادمغة كلمة فضفاضة ...لا يوجد شيء اسمه دماغ او عبقري ......البحث هو تراكم مجهود يومي في موضوع معين.....كفى من الضحك على الناس بهكذا فرقعات اعلامية فارغة
110 - مغربية الجمعة 15 ماي 2020 - 20:37
العدو كورونا رغم ضرباته القوية فهو استاددذ كبير لتعليم الفرق في الاجنحة السياسية والدبلوماسية والاقاصادية والاجتماعية، فهيا يامسؤولين المغرب اعادة تظيم الاوراق من جديد واعادة النظر والقراءة في بعض القرارات وهيا لنعتمد على انفسنا ونحقق الاكتفاء الذاتي في كل المجالات والحمد لله ان هرم المغرب شباب
111 - الغربا ولادل السبت 16 ماي 2020 - 01:53
الدولة لاتهتم بالعلم ولاخترعات ولاصنعات ولا تطور وكيف تنظر للعلماء ميهمها الدولة المغربية هي تكليخ الشعب ودعم المغنين التافهين لكي ينسو هموم الشعب
112 - مهندس من المانيا السبت 16 ماي 2020 - 12:25
انا اتفهم حسرة الباحث المغربي الاصل.انا كنت في نفس الموقف لما دخلت الى المغرب بعد حصولي على الدكتوراه في الهندسة الكميائية سنة 1993بعد دراسة في فرنسا و المانيا. لقد طلبت معادلة الديبلوم في الرباط في تلك السنة لاني كنت اول مغربي يدخل الى المغرب من المانيا انذاك حسب قول الوزارة لكن لم احصل على المعادلة لعدم وجود اساتدة متخصصين يفهمون اللغة الالمانية . فدهبت الى كلية العلوم و تلقيت مع طلبة باحثين وحاولت ربط علاقة ابحاث علمية بين المغرب و المانيا لكن المسؤولون لم يهمهم الامرفرجعت الى المانيا لتكملة الابحاث بعد الدكتورة واشتغلة في الجامعة. فقدمة طلب جديد للمعادلة سنة 2004 وقد عززت الملف بمنشورات علمية دولية جديدة فلم احصل على رد حتى الان. نستخلص من القصة ان المغرب بلد احتكار من الدرجة الاولى فى كل المجالات . المنافسة الشريفة ممنوعة في بلدنا العزيز وما دامت سيطرة هذه الاقلية فلن يكون تطور ملموس. نحن مغاربة الخارج دائما باالمرصاد حتى نغير بلدنا من حسن الى احسن.
المجموع: 112 | عرض: 1 - 112

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.