24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | حلول عيد الفطر يخفف محنة المواطنين المغاربة العالقين في تركيا

حلول عيد الفطر يخفف محنة المواطنين المغاربة العالقين في تركيا

حلول عيد الفطر يخفف محنة المواطنين المغاربة العالقين في تركيا

لولا الأعلام التّركية التي ترفرفُ في الخارج لخلتَ نفْسكَ في أحد المساجد المغربية، وهي تستقبلُ أفواجاً من المصلّين لأداء صلاة العيد.

هنا في إسطنبول، وعلى الرغم من ضيقِ الأفق وحسرة البعض على العودة، فإن المغاربة العالقين أبوا إلا أن يؤدّوا صلاة العيد في أجواءٍ روحانية وإيمانية عبقة.

ومع ساعات الصّباح الأولى، تجمّع عشرات المغاربة العالقين في إسطنبول ببهو الفنادق لتبادل التهاني بحلول عيد الفطر، قبل أن تتعالى التّهليلات وسط المصلّين الذين أقبلوا إلى باحات الفنادق لأداء صلاة "الفطر" بعدما أتمّوا شهر "الصّيام" بعيدين عن عائلاتهم ووطنهم.

وصدحت أصواتُ التّكبيرات والدّعوات مخترقةً جدران الفنادق، التي يقيم بها العالقون المغاربة منذ أزيد من شهرين.

وفي أحد الفنادق القريبة من منطقة فاتح، وسط إسطنبول، تجمّع المصلّون وهم يرتدون جلابيب بيضاء نقية لأداء صلاة العيد، حيث لم يكن أشدّ المُتشائمين منهم يتوقّع أن يقضيَ شهر "الصّيام" وأيام العيد بعيداً عن أحبابه ووطنه.

ولم تتوقّع رشيدة الراضي، إطار تعليمي عالقة بتركيا، أن تقضي شهر رمضان والعيد بعيدة عن عائلتها وأبنائها مؤكّدة والدّموع تغالبها: "نناشدك يا صاحب الجلالة تردنا إلى أرض الوطن ديالنا راحنا مراض وتقهرنا (...) بغينا نرجعو لبلادنا".

وأضافت الرّاضي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: "فرضت علينا الجائحة ندوزو رمضان بعاد على بلادنا"، مبرزة "كانطلبوا الله وملكنا نرجعو لبلادنا"، مشددة: "أنا مريضة بالسّكري وكانعني بزاف".

من جانبه، ناشد محمد المنجد، إطار صحّي عالق في تركيا، الملك محمدا السادس ترتيب عودة قريبة إلى أرض الوطن، موكّداً أنّ "غالبية المغاربة العالقين في تركيا غير مصابين بفيروس كورونا".

كما أكّد المنجد، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ "أجواء العيد بعيداً عن الوطن استثنائية وغير عادية"، داعياً الحكومة المغربية إلى تخصيص رحلات استثنائية إلى المملكة.

ويطالب المغاربة العالقون السلطات المغربية ويناشدون الملك محمدا السادس ترتيب رحلات العودة إلى الوطن أسوة بما فعلته عدد من الدّول، بما فيها تركيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، التي قامت بإجلاء مواطنيها من المغرب بتخصيص رحلات استثنائية لنقلهم.

وفي مقرّ القنصلية المغربية بإسطنبول، قبل أسبوع، تظاهر عشرات المغاربة مطالبين بإرجاعهم إلى المغرب، ورفعوا شعارات من قبيل: "بغينا طيارة.. بغينا طيارة".

ويوجدُ 4000 مواطن مغربي عالقين في تركيا، وتعمل قنصلية المملكة في إسطنبول، بالتنسيق مع السّفارة وخلية الأزمة في الرباط، من أجل ضمان عودتهم؛ بينما أكد مصدر رسمي أنّ "رحلات استثنائية ستعيد المغاربة العالقين بالخارج إلى أرض الوطن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - مواطن غيور1/الفرج الأحد 24 ماي 2020 - 11:08
السلام عليكم
عيد مبارك للجميع، و بالفرج إن شاء الله للمغاربة أجمعين لي هنا و لي للهيه.
هدا جهدنا معاكم سمحوا لينا
2 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الأحد 24 ماي 2020 - 11:18
وكأن معاناة المغاربة العالقين فقط في تركيا البلد المسلم الذي يأوي 6 ملايين لاجئ و شعبها الذي يحب الكرم والضيافة ويكن كل الحب لشعب المغرب.. فماذا عن العالقين في الخليج وفي اليونان وباقي بلدان أوروبا
3 - اللهم اجمع شملهم بوطنهم الأحد 24 ماي 2020 - 11:26
بالقرب من احد مساجد الدار البيضاء اعتادت احدى السيدات السوريات ان تستجدي المرتادين على ذلك المسجد وكانت تردد دائما بحرقة بلهجته السورية الحزينة * الله لا تغرب حدا عن بلدو * . لم اكن استوعب معنى البعد على الوطن الا عندما رايت عبر مواقع التواصل الاجتماعي معاناة المغاربة بعيدين عن وطنهم .
وكما كتب احد معلقي هسبريس ذات مرة * الوطن بحالو بحال الوالدين ماتعرف بحقهوم تا يغيبو عليك *. صدق معلق موقع هسبريس و صدقت المراة السورية * الله لا تغرب حدا عن بلدو *
4 - الموغريب الأحد 24 ماي 2020 - 11:27
يا ربي قهر سي العثماني كيفما قهر عشرات الالاف من العائلات. نتا عيد معا ولادك و هوما عالقيين في الخارج عار ططط عار
5 - عبير الأحد 24 ماي 2020 - 11:42
والله صعيب تعيش اجواء رمضان والعيد بعيدا عن العائلة والاحباب .ولكن الحمد لله على كل حال تبقى غي الصحة والايمان واخبار الاحباب جيدة وكلشي يفوت .والحمدلله دائما ابدا وتقبل الله منا جميعا.
6 - rachid الأحد 24 ماي 2020 - 11:45
تمرون بمحنة صحيح, لكن فزتم بمنحة صلاة العيد جماعة رغم ابعد عن الاهل والعائلة
7 - Trop tard الأحد 24 ماي 2020 - 11:53
لقد سقط
القناع. كل شيئ أصبح واضحا. ليس هناك أي خطة فقط بيع الأوهام لأن العثماني لا يحكم.
8 - Amiine الأحد 24 ماي 2020 - 12:01
و يبقى العثماني كبش فداء لقرارات من الفوق ....
9 - nana الأحد 24 ماي 2020 - 12:06
السلام عليكم وعيدكم مبارك سعيد علا جميع المغاربة. انا من الناس الي عالقين بتركيا بغيت نفهم علاش الدولة مداتهاش فالناس الي جايين سياحة او لعمل او لعلاج علاش خلطو الأوراق راه فئة كبيرة ممهتماش ترجع للمغرب بحكم الإقامة ديالها وشباب كثير مبغيش ارجع باغيين ارجعو وحنا شنو ذنبنا كنتمناو من الله ومن صاحب الجلالة باش ارجعونا لوالدينا
10 - algoros الأحد 24 ماي 2020 - 12:07
أولا : خوتنا العالقين من حقهم ان هاد الدولة - لي كيخلصوا فيها الضرائب و كيتعتبرو مواطنين فيها ماشي عبيد- توفر ليهم طائرات للعودة شحال هادي و هذا واجب ديال الدولة -ماشي غير الحكومة -. ثانيا: واقيلا بحال الا عيقتو شوية على تركيا باغين تربطو اي حاجة خايبة بيها رغم ان المغاربة عالقين في دول كثيرة اوروبية خليجية... و هذا طبعا خدمة للأجندة الإماراتية و لكن بطريقة احترافية و غير مباشرة. المهم كنظن تعليقي غالبا لن ينشر و لكن الى غير قريتوه اصحاب هسبريس باراكا. على فكرة انا لا انتمي لاي فصيل سياسي باش ما تخرجوش هاديك "L'étiqueteuse" ديالكم و تبداو تشيرو( اخواني، عثماني، اردوغاني...)
11 - عالقة الأحد 24 ماي 2020 - 12:09
الله ياخد الحق في كل مسؤول كان سببا في هذه المحنة والمعاناة النفسية التي عشناها ولازلنا وعلى رأسهم العثماني مانسمحلوا لا دنيا ولا آخرة عندالله نتحاسبوا ونناشد مرة أخرى جلالة الملك محمد السادس ان يتدخل في الموضوع ويوقف هذه المهزلة وهذا الاستهتار بالمواطن المغربي والمهانة التي يتعرض لها شكرا هسبريس وعيد مبارك سعيد
12 - خصوصية مغربية الأحد 24 ماي 2020 - 12:34
من نعم الله علينا ان لنا رئيس حكومة نلصق به كل شيء حتى تاخر سقوط المطر ومن نعم الله علينا ايضا انه حبانا شعبا يصدق - او على الاقل غالبية معلقي هسبريس - ان فعلا العثماني هو سبب تاخر سقوط المطر .
فطوبا لنا بشعبنا وطوبا لنا برئيس حكومتنا وعيدكم سعيد ما لم يقرر العثماني عكس ذلك .
13 - عبدالرحيم إمغارن الأحد 24 ماي 2020 - 12:37
أسعد الله أيامكم وتقبل الله طاعاتكم وجمعنا وإياكم على خير ، عيد فطر سعيد وكل عام وأنتم بخير.
14 - مواطنة غاضبة الأحد 24 ماي 2020 - 13:26
ممكن نفهم كيفاش اطار تعليمي عالقة بتركيا و كيفاش سافرات تدور و تخلي ولاد الشعب ب اجازة مرضية كما العادة كنت كنستغرب ديما مني كنديرو رحلة في وسط سنة و كنلقاهم بلا حشمة بلا حيا
15 - BOUYAOMAR الأحد 24 ماي 2020 - 13:46
Madame rachida arradi se plein de laisser ses enfants et son Mari au MAROC et qu'elle est malade
mais elle n'a pas dit pourquoi elle est aller en TURQUIE
????????

BOU YA OMAR
16 - احمد الأحد 24 ماي 2020 - 14:14
ان شاء الله سوف تعودون للمغرب ويبقى كل شيء دكريات لن تنسى .ارجو من الله ان تعودوا في اقرب وقت لعائلاتكم. على المسؤولين المغاربة اتخاد قرار استرجاع جميع المغاربة العالقين .في العالم كما فعلت اغلب الدول .وعيد مبارك سعيد
17 - متتبع الأحد 24 ماي 2020 - 16:01
حكومة لا تستطيع ان تنطق موعد بداية عودة المغاربة العالقين لا يمكن ان تحضى بالاحترام.. انها جناية ارتكبتها في حق ابنائها العالقين.. واخشى ما اخشاه ان تحولهم ابى لا جئين..
18 - العالقون المغتربون الأحد 24 ماي 2020 - 18:39
لوم كان لنا قانون يحاسب الفساد و المفسدين و يساءل المسؤولين من اين لك هذا لما تأزم الوضع بإخواننا الى هذه المدلة خارج الوطن . لماذا السلطات لازالت تنتظر القرار؟
كثير من الدول ذات مستوى اقتصاد اقل من المغرب لم تتوانى في التكفل برجوع ابناءها إلى أرض الوطن.
19 - Merym الأحد 24 ماي 2020 - 19:41
القهرة والحكرة لي حسينا بيها ليوم عمرنا نساوها تقريبا 3اشهو وحنا ف تركيا عيينا حتا حاجة ماعندها طعم والله تخلاو علينا قتلونا حسن مه هاد العذاب حسبي االله ونعم الوكيل
20 - عبد الله الأحد 24 ماي 2020 - 20:57
شكرا للحكومة على ارجاع العالقين في سبتة والمرجو النضر الى المغاربة في الدول الاخرى والخليج العربي نحن نتق فيكم من اجل ارجاع ابنائنا باسرع وقت شكرا
21 - Hanae الاثنين 25 ماي 2020 - 00:48
إدا كنتي تسمحلي نصححلك ملي كتكون موظف مع الدولة ميمكنلكش تغادر التراب الوطني بدون رخصة المغادرة إلا ف حالة ما إدا كنتي أصلا متقاعد أو عندك إعفاء... يعني هاد الأستاذة مشي سمحات ف المهنة ديالا و لكن هي و بعد أربعين سنة تقريبا من الكفاح و التعليم أشرفت على التقاعد و بهذا فهي لها كامل الحرية في السفر من أجل التنفيس على النفس... لا أجد أي ضرر في ذلك. و لا يجب علينا مهاجمة أحد بدون معرفة التفاصيل. على كل حال نحن ندعو الله أن يفرج علينا و يرفع عنا هذا البلاء . دعواتنا مع الجميع بالعودة سالمين إلينا.
اتقو الله في أساتذة التعليم الذين أفنو عمرهم و صحتهم من أجل تربية أولادكم الذين لم تستطيعو تحملهم و لو لمدة شهرين في التمدرس عن بعد!
22 - soussi الاثنين 25 ماي 2020 - 01:11
ليس هناك عدم مبالات او اهمال لكن عودتهم تحتاج الى الكثير من التحضير و الاحتياط استقبال هذه الالاف ليس بالعمل السهل يجب ان توفر لهم اماكن للحجر و التأكد من خلوهم من الفيروس.
23 - مواطن الاثنين 25 ماي 2020 - 01:18
الاحظ مجموعة من التعاليق دون المستوى تعتمد اساسا على الصاق تهم بالاخر....لاتفيد في اي شيء....على التعليق ان يكون مفيدا وبحمل بين طياته بداءىل....لكي يستفيد منه الجميع وكل من يهمهم هذا الامر.....ان يطرح صاحب التعليق مشاكله وكيف يرى حل هذا المشكل الا.وهو ترحيل العالقين.....لانه يبدو سهلا ولكنه يتطلب تخطيطا دقيقا.....لانه عند اعطاء نتاءىج.الامتحانات يصبح الطلبة عالقون اذا بقيت الحدود مغلقة وخاصة الذين سيتخرجون والذين سيتوقفون عن الدراسة لسبب من الاسباب.....الوضعية تتطلب من الجميع تادية التذمرة والتحاليل.....من اجل مساعدة الدولة .....
24 - réponse au 15ème commentaire الاثنين 25 ماي 2020 - 05:23
M. Bouya Omar, excusez moi pour intervenir mais je vois votre commentaire est un peu déplacé, voire même hors sujet.
Ce n'est pas le sujet principal de chercher les raisons pourquoi Mme Rachida ou autre personne sont partis en voyage que ce soit pour la Turquie ou autres destinations, ni de votre affaire de juger les raisons derrières les voyages des 30 000 marocains et marocaines à rapatrier. c'est une liberté personnelle de vouloir se distraire ou se rendre chez la famille ou pour toute autre
raison quelconque. Au lieu de critiquer et de saisir l'occasion pour pointer le doigt, soyons humains et solidaires pour une seule fois durant cette période difficile et prier pour les gens qui sont loins de leurs familles leurs maisons... qui passent par des moments difficiles .
25 - عالقين وشبه منفيين الاثنين 25 ماي 2020 - 07:39
حنا راه مابقيناش غير عالقين راه ولينا منفيين هادشي كامل ومازال ما تحرك فيهم والو الله يخد الحق والحمد لله على كل حال الله يمهل ولا يهمل
26 - مغربي الاثنين 25 ماي 2020 - 10:47
اتعجب مادا كان يفعل هؤلاء العالقين بتركيا خصوصا وانها ليست دولة مشغلة لليد العاملة
هل كانوا هناك لانقاد السياحة ام للحريك والدخول صحة لدول تكرههم ام لمهمات أخى
ثم كيف يعقل ان يصلوا جماعة دون اتخاد الاحطياطات ودن كمامات
اغرب شعب فالعالم
أفوق داكشي لفهاما 10 لزيرو
لك الله يا مغرب مع هدا الشعب لمسالي قبو
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.