24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3406:2113:3817:1820:4522:17
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. إنهاء الكلاب الضالة بالقنيطرة .. صفقة مشبوهة أم استغلال سياسي؟ (5.00)

  2. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  3. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  4. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  5. الشرطة تتصدى للاتجار في المخدرات ببنسليمان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | "تنسيقية جديدة" تجمع مغاربة فارين من سوريا

"تنسيقية جديدة" تجمع مغاربة فارين من سوريا

"تنسيقية جديدة" تجمع مغاربة فارين من سوريا

أسّس عدد من المغاربة، الذين سبق أن هاجروا للقتال في سوريا قبل أن يتراجعوا للهروب إلى تركيا وظلوا عالقين هناك، "التنسيقية المغربية للعالقين بتركيا"، لتكون حلقة وصل بينهم وبين الدولة المغربية ورفع مطالبهم إلى الحكومة.

وقال مؤسسو التنسيقية سالفة الذكر إنه "بعد مراجعة ومدارسة بين الشباب الذين اقتنعوا بجدوى هذا المسار، قررنا فتح قناة تواصل مع الجهات المعنية في الداخل الوطني سعيا في حلحلة ملفنا على عدة مستويات".

وذكرت وثيقة تأسيس التنسيقية أنه إداريا: فغالبية المقيمين في تركيا بصفة غير قانونية بسبب فقدانهم للوثائق الرسمية والثبوتية، كما أن بعضهم متزوجون من سوريات ولهم منهن أطفال، "وعليه فالأصل معاملتهم على غرار الجالية المغربية في دول العالم، إذ يتزوجون من أجنبيات وينجبون الأطفال ثم تقوم الجهات الإدارية الرسمية بتسوية وضع الأسر بما يكفل حقهم القانوني، بصفتهم مغاربة" تقول الوثيقة.

قضائيا، تؤكد التنسيقية أنها تسعى إلى الحصول على التسوية فيما يتعلق بمدد السجن للمنخرطين فيها، والذين عبروا عن نيّات صادقة في تبني هذا المسار الواعي بقضايا التطرف الديني والتوظيف السياسي له".

ويتابع المتحدثون: "يمكن أن تقرأ مبادرتنا في سياق نقدي وإصلاحي للعمل الإسلامي المتشبع بفكر الغلو والتطرف، حيث نعتبر شاهدا على مساره وتداعياته في التجربة السورية؛ نعتبر أنفسنا نسير في نفس الطريق الذي اتخذته المملكة المغربية في معالجة هذه القضية عن طريق الجانب التوعوي (مراكز تفكيك خطاب التطرف) وإعطاء فرصة وفتح الباب أمام الراغبين في تغيير طريقة تفكيرهم ومناهجهم (مشروع المصالحة)".

ويؤكد المنخرطون في المبادرة أنهم لم "يعبروا من خلال مساعدتهم للشعب السوري عن أية إيديولوجية أو توجه من شأنه أن يصطدم مع وطننا الأم ومصالحه؛ فلقد كنا نعتبر أنفسنا من نسيج مجتمعنا المغربي هوية وتاريخا، ونرفض كل ما يمكن أن يلحق الضرر به أو تقسيمه؛ لدرجة أننا تعرضنا في سبيل ما نعتقده من انتقادات ومصادرة الرأي ومحاولات اعتقال في الداخل".

وتحدثت المبادرة عن أسباب مغادرة عدد من المغاربة للأراضي السورية قائلة: "في ظل هذا المناخ الإيديولوجي الذي بات يتعارض مع ما نحن بصدد تأسيسه، قررنا الخروج إلى تركيا حاملين معنا هموم وتبعات خروجنا من المغرب الذي بدوره صادق على قانون يتم بموجبه الزج في السجن ومقاضاة كل العائدين من مناطق النزاع تحت دوافع معقولة، كبروز جماعات متطرفة وعدائية للمحيط العربي تحت جملة من المقولات الدينية وعلى رأسها داعش وشبيهاتها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - rahal الجمعة 29 ماي 2020 - 13:56
بصراحة أتساءل اش من تنسيقية هذي التي تدافع عن المجرمين والقتلة .هاذو خاصهم الحبس ديال جهنم. خربوا سوريا وذبحوا شعبها ودابا كتقول تنسيقية .على من كتكدبوا
2 - زين العابدين الجمعة 29 ماي 2020 - 14:46
حلات الدوله بعدا المشكل انتاع الجاليه ديالها عاد تحل لمشكيل ديال هادو
3 - ملاحظ الجمعة 29 ماي 2020 - 15:15
المرجوا من السلطات المغربية عدم استقبال هؤلاء المجرمين القتلة الارهابيين ، وأي شخص يعود مباشرة الى التحقيق المعمق والسجن ... لا ثقة في الظلاميين وتجار الدين .
4 - مواطن غيور1/ العفو عند المقدرة الجمعة 29 ماي 2020 - 15:50
السلام عليكم
هؤلاء رجال و نساء و حتى أطفال مغاربة، يحملون الدم و الجنسية المغربية، غرر بهم في وقت من الأوقات إما لصغر سنهم أو لطيش الشباب أو انساقوا مع الحملات الإعلامية التي كانت تروج لها معظم القنوات العالمية و العربية بما فيهم الجزيرة، و دهبوا لنصرة إخوانهم السنة ضد بطش آل الأسد.
هؤلاء وقع لهم نفس قصة العرب الدين ساعدوا إخوانهم المجاهدين الأفغان، و بقدرة قادر كانوا أبطالا لما دحروا الشيوعيين و الروس، فأصبحوا إرهابيين!
من منكم لم يتدكر الفظائع و القنابل الكيماوية التي كانت ترمى على المدنيين السنة العزل الأبرياء في سوريا خصوصا السنة منهم؟
الممثل سمحتو ليه، و حتى أطفال و زوجات هؤلاء ما دنبهم؟!
5 - العبدي الجمعة 29 ماي 2020 - 16:13
عليكم ان تعلموا أن النظام السوري حليف للنظام الجزائري في عداوته للمغرب رغم دفاعنا عليه في حرب الجولان رحم الله شهداءنا هناك.ومن دهب متسائلا الى سوريا نعرف عنهم الكثير و لا مجال لهم للمناورة و المراوغة و القاعدة المغربية تقول كن مواطنا صالحا أو خاءنا وبما أنكم فضلتم الطرح التاني فعليكم أن تعطونا التيساع وارض الله واسعة أن كنتم فعلا كما ادعيتم من قبل أثناء تسللكم.في نظري لا وجود لمكان لكم بيننا.
6 - مرتن بري دو كيس الجمعة 29 ماي 2020 - 17:36
المغرب راه حاصل غي مع المغاربة ديال بصح اللي يخلصوا الضرائب..وعندهم مشارع في بلادهم وعمرو خانو بلادهم وخرجوا لقتال المسلمين بحالهم ناس مغاربه حرين عالقين هذي مدة طويلة بالخارج مزال مجبروا لهم الحل...عاد يفكروا فرباعة نتاع المجرمين قتلوا وذبحو آ و عذبوا مسلمين واغتاصبوا مسلمات ابناء داعش لا نريدهم وكل من قتل مسلما بغير حق لا نريده ولن نقبل به كمغربي..
7 - مغربي حر الجمعة 29 ماي 2020 - 18:03
أرجو من السلطات المغربية ألا تثق في هؤلاء الإرهابيين لأنهم لم يتوبوا من أفعالهم ولكنهم فقط في مرحلة استضعاف وحينما تكون الفرصة سانحة فسيعيدون الكرة وقد يكون ذلك في بلدنا الحبيب لا سمح الله.هذا الفكر السلفي الجهادي سرطان يجب اقتلاعه من جذوره
8 - خالد الجمعة 29 ماي 2020 - 18:20
لا لعودة الارهابيين للمغرب
يجب سحب الجنسية من كل حاملي الفكر الداعشي
9 - عبدالعزيز الجمعة 29 ماي 2020 - 22:18
هل عرفتم من هؤلاء حتى تسبوهم وتتهموهم بالإرهاببين انهم أبناء هذا الوطن والغيورين على المسلمين خرجوا من الحدود بطريقة قانونية وفي ظروف معينة كان النظام السوري يقصف المدنيين بالغازات السامة والأسلحة الكيماوية وكان المغرب يستقبل مؤثمر في مراكش حول أصدقاء سوريا وكان علماء المغرب مشاركون في مؤثمرات القاهرة الذي خرج بيانه الختامي بوجوب الجهاد في سوريا ومنهم من كان يعمل في الإغاثة ومنهم من كان يعمل في المجال المدني كالتدريس وما شابه ذالك والناس فيهم شباب ونساء وأطفال وعندما راو ما وقع في سوريا خرجو لم يرضو لا بارهاب ولا تطرف والمغرب يجب التعامل معهم انطلاقا من المعلومات المتوفر لدى الأجهزة الأمنية لكل فرد والمغرب لكل المغاربة
10 - عزالدين ابريك الجمعة 29 ماي 2020 - 23:29
رأيت بعض التعليقات الغريبة والمتسرعة في إطلاق الأحكام من دون تروي ولا تثبت وانا اعذركم في ذلك كل العذر فأنا معكم فيما تقولنه كون التطرف والإرهاب هو سرطان وجب استئصاله وكذا الجماعات المتطرفة وخوفكم على المغرب منهم وحرصكم على أمنه واستقراره لا يقل عن خوفنا وحرصنا عليه ونحن درع له أمام كل من أراد أو يريد المس بأمنه واستقراره حتى ولو كان من دمنا وإن من نعتموهم بهذه النعوت ليسوا كذلك البتة بل هم منها براء وهم في صفكم وصف الوطن بالعكس تماما ولم يكونوا يوما متطرفين أو إرهابيين أو يشكلون خطراً على وطنهم بل بالعكس هم الذين سيكونون في طليعة المدافعين عن الوطن ومقدساته اذا لا قدر الله تطاول عليه أحد وخروجهم من المغرب كان بدافع انساني بحت وفي سياق دولي معين وتحت أنظار الجميع جهارا نهارا وكانوا في الأشهر التي قضوها هناك دوما في صف الشعب السوري إنسانيا واغاثيا ولم يحملوا سلاحا حتى ضد أحد وهم حوربوا من المنظمات الإرهابية كونهم عملاء لمخابرات بلدهم كونهم لم يمتثلوا لأجنداتهم وخططهم الهدامة والظلامية بل وقفوا ضدهم وفضحوا أهدافهم في كل محفل فوجب التفريق بيننا وبين من هم فعلا متطرفين وإرهابيين وشكرا لكم
11 - ZAKARIAE الاثنين 01 يونيو 2020 - 13:57
أتصور أن الشباب المغربي الذي يمر من تجارب علمية وأخرى فكرية وسياسية هو أفضل من يمثل بلده فكرا وسلوكا.. والتوبة تجب ماقبلها.. نشد على يد أصحابها ونفتح لهم باب الرحمة والتعاون الإيجابي لولا صدق توجههم وحسن نيّاتهم لما تصدوا للاعلام واعلنوا مبادرتهم.. وفقهم الله ويسر لهم سبل التسوية مع بلادهم عاجلا غير آجل...مودتي هسبريس
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.