24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  3. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  4. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

  5. ارتفاع أسعار تذاكر الرحلات الجوية يكوي جيوب العائدين إلى المغرب (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | "مجلس الجالية" يرصد أشكال التمييز ضد الشباب المغربي بأوروبا

"مجلس الجالية" يرصد أشكال التمييز ضد الشباب المغربي بأوروبا

"مجلس الجالية" يرصد أشكال التمييز ضد الشباب المغربي بأوروبا

نشر مجلس الجالية المغربية بالخارج دراسة تبرز مختلف أشكال التمييز التي عبر عنها شباب من أصول مغربية في ستة من أهم دول الهجرة المغربية في أوروبا، معتبرا أنها تساهم من خلال أرقام ومعطيات في رسم السياسات العمومية الموجهة إلى مغاربة العالم.

وأورد المجلس أن النقاشات التي تعرفها عدد من الدول الأوروبية وباقي دول العالم حول إشكالية التمييز فرضت إصدار هذا الجزء المتعلق بالتمييز الموجه ضد الشباب من أصل مغربي، قبل الإعلان الرسمي عن الدراسة في صيغتها الكاملة.

وفي تصريح لهسبريس، قال عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، إن هذه الخطوة "بمثابة مساهمة في هذا النقاش العالمي من خلال الإنصات إلى آراء عينة من الشباب المنحدرين من الهجرة المغربية حول بعض مشاعر التمييز التي يواجهونها في حياتهم اليومية داخل بلدان الاستقبال".

وأضاف المتحدث أن نتائج هذه الدراسة، التي أنجزتها مؤسسة استطلاعات معروفة على الصعيد الأوروبي، "أبانت عن مجموعة من الصعوبات غير المرئية التي تعترض الشباب من أصل مغربي في أوروبا، خاصة في مجال الولوج إلى سوق الشغل وإيجاد مسكن أو طلب قرض بنكي".

وأخذا بعين الاعتبار نتائج الدراسة التي تعكس مواقف الشباب المغربي في أوروبا من مختلف أشكال التمييز، دعا مجلس الجالية المغربية بالخارج الحكومة إلى إثارة انتباه الدول الأوروبية حول مختلف أشكال التمييز الموجه ضد الشباب من أصل مغربي في إطار نقاشاتها ومفاوضاتها مع الدول الأوروبية، والتعامل الجدي مع الأفعال التمييزية التي يكون ضحايا من الجالية المغربية.

وشدد المجلس على ضرورة تقوية الحكومة للدبلوماسية الثقافية على مستوى بلدان إقامة المغاربة عبر أنشطة تثقيفية تبرز تنوع الهوية المغربية وأهمية قيم التسامح والعيش المشترك واحترام الآخر، بهدف تعزيز فكرة الانتماء إلى تاريخ وحضارة عريقة تجعل من الإنسان المغربي عامل سلم وازدهار داخل مجتمع إقامته.

كما دعا "CCME" مغاربة العالم إلى تشكيل نسيج جمعوي متجانس يقوي حضور المغاربة في المجتمع المدني والمنظمات الأوروبية المدافعة عن حقوق الأقليات وحقوق المهاجرين، والمشاركة المواطنة والانخراط السياسي في مختلف هيئات دول الإقامة من أجل تكوين كتلة متماسكة ومؤثرة في صناعة القرارات العمومية على مختلف المستويات.

وطلب مجلس الجالية المغربية بالخارج من دول الاستقبال تطبيق البنود القانونية المتعلقة بالمساواة وبحماية الأقليات واحترام مبدأ تكافؤ الفرص لجميع مكونات المجتمع، ومواجهة الخطابات السياسية والإعلامية التي تزرع مشاعر الخوف من الآخر ورفض الأشخاص المنحدرين من التعددية، وتقوية دور المدرسة في تعزيز قيم التنوع والعيش المشترك وتصحيح الصور النمطية الواردة في بعض المقررات المدرسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - مهاجر الجمعة 26 يونيو 2020 - 07:22
التمييز و الحكرة التي نتعرض لها في بلادنا ما تكلم عنها عندما نسجن لازيد من تلاتة أشهر بعيدا عن اولادنا و فقدنا اعمالنا بسبب قرار غبي لم يراعي ابسط شروط الانسانية و ما زال الكتير من افراد الجالية المغربية العالقة بالمغرب لحد الان حسبنا الله و نعم الوكيل
2 - Ali الجمعة 26 يونيو 2020 - 07:44
كمهاجر مغربي في فرنسا أضن أنه لا يوجد مشاكل في إيجاد عمل حتى بدون ديپلوم فقط الرغبة والكيفية في إيجاد العمل هي الفاصل، والسكن فهناك شروط منها أن يكون المواطن يشتغل، أما القرض البنكي فإذا لم يكن هناك ضمانات منها أيضا الشعل فلن يوافقو على الطلب حتى للمواطنين الفرنسيين ليس فقط المهاجرين. ليس هناك تمييز أو عنصرية، نحن فقط من نفرض الاحترام على الكل، احترم تحترم. من لا يحترم نفسه فلن يحترمه الآخرون سواء في أوروبا أو في المغرب.
3 - Hollandddddsdss الجمعة 26 يونيو 2020 - 08:55
اذا كان التمييز يمارس في الداخل ( الباك صاحبي)) فلماذا تعاتبون الغربي علي أفعاله واقواله؟ إصلاح النفوس شيء صعب.
4 - Anversois الجمعة 26 يونيو 2020 - 08:55
موضوع هام واساسي تطرقت له وزارة الجالية. هته مواضيع لا تقل اهمية عن عملية مرحبا و غيرها. الديبلوماسية التقافية عليها ان تكون كدالك مرادفة للدبلماسية السياسية و سياسة التعامل بالمتل.. عزها تعزك. شكرا
5 - داز من هنا الجمعة 26 يونيو 2020 - 09:05
وسيطلب مجلس الجالية المغربية بالخارج إحترام قوانين ودساتير دول الاستقبال من طرف الجالية المغربية بالخارج ????؟
الإحترام والتعايش مع الٱخر من الإيمان
6 - Akram الجمعة 26 يونيو 2020 - 09:21
انا شاب مغربي أعيش في المانيا منذ أن أتيت اليها كطالب في الجامعه واليوم اشتغل هنا واستقريت في هده البلاد العزيزة ولم احس يوميا ما بالتميز او العنصرية.مادام أنه رحب بي هنا ومدى المساعدة التي تقدم للطالب في مواصلات النقل مثلا والسكن....والحق في الشغل....وبعد إتمام الدراسة حصلت على عمل قار بجهدي و قدوراتي،وليس ب" باك صاحبي" . اين هو التميز الذي يتحدث عنه هذا المجلس الابكم . والله لم يسبق لي ان رأيت او سمعت عن هذا المجلس طلة اقامتي في المانيا منذ 18 عاما. اعتقد انه مجلس للمهاجرين داخل المغرب.
7 - سمير الجمعة 26 يونيو 2020 - 09:27
المطلوب هو اصلاح البلاد و القضاء على الإقطاع والاقطاعيين. إنشاء دوله ديموقراطية حقيقيه بمعايير دوليه والنهوض بالاقتصاد الوطني لكي لا يجد الشباب المغربي نفسه مضطرا مغادره بلاده ليكون عاله على الشعوب الاخرى وخاصه الغربيه منها كما هو الحال الآن.
الدول الغربيه لا يمكن ان تتحمل مشاكل الملايين من المغاربه وبدون نهايه. هذا ما يجب فهمه . اما "التمييز العنصري" :الذي تتحدثون عنه ليس في الحقيقه تمييزا عنصريا بل هو في الغالب تعبير عن نفاذ صبر نتيجه عدم احترام قوانين تلك الدول ونمط عيش شعوبها .
8 - ندى الجمعة 26 يونيو 2020 - 09:55
لو ان الشباب وجدوا الخير في بلادهم ووجدو الشغل حسب الكفاءة وليس حسب المعرفة والوساطات ما هربو ولجاو الى دول اخرى وتشربو مرارة الغربة وان كانو وجدو عملا لائقا بكفاءاتهم التي تتسابق عليها الول الغربية.وخير مثال ماكرون عندما سال اطباء الفيروسات المتخصصين في البحث عن كوفيد كانو كلهم من دول الجنوب التي لاتهتم سوى بجلب الضرائب ونسيان ابنائهاوالعمل بباك صاحبي
9 - Haron الجمعة 26 يونيو 2020 - 10:15
سأعطيكم بعض الأسماء من أصول مغربية في فرنسا
وزيرة شؤون المرأة نجاة فالو بلقاسم
منير محجوبي وزير الإتصال
رشيدة داتي وزيرة العدل ومرشحة لعمدة باريس
بن على الحارس الشخصي لرئيس ماكرون
وكلهم من عائلة فقيرة أعطني وزير مغربي من عائلة فقيرة أو بشرة سوداء 0 لا يوجد إذن أين هو تمييز هل عندنا أو عندكم
10 - Aynaou الجمعة 26 يونيو 2020 - 10:37
كمهاجر مغربي في هولندا منذ أكثر من خمسين سنة لاحظت أنه لا يوجد مشاكل في إيجاد عمل لمن تخرج من مدارسهم بشهادة عمل (ديپلوم) ندا لهم وبقي بدون عمل أبدا لمن له الرغبة في العمل ! والعمل لمن لا يملك ديبلوم فقليل من يجد ذلك فقد ولى عصره.
أما السكن فهناك شروط تطبق على كل الساكنة لا عنصرية فيها فهي بأقدمية الطلب والأحوال الشخصية والعائلية . أما العنصرية أقولها وبكل أسف فنحن أهلها ومنبعها في الوطن وخارجه وليست وليدة اليوم بل هي متحجرة فينا تستعمل بكثرة بيننا وداخل العائلة.
أما هذا الذي سمى نفسه بالأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج ما هو إلا احتكار وركوب على ضهور الجالية لم ترى منه ولا من أي مؤسسة تدعي الدفاع عنهم خيرا أبدا شاء من شاء وابى من أبى .... فهذه هي الحقيقة والكل يعلمها فحبذا لو تركوا الجالية وشأنها
فكفانا ما يقوم به ملكنا محمد السادس أدامه الله ونصره داخل البلد وخارجها .
11 - طالب عالق بأوكرانيا الجمعة 26 يونيو 2020 - 11:03
انا طالب عالق بأوكرانيا آتية لدراسة لكن قررت العودة للمغرب ودراسة هناك و شائت الأقدار أن أبقى عالقا هنا منذ مارس.
نرجوكم انظروا لحالنا و أعيدونا الى ارض الوطن لكي لا نضيع في مستقبلنا و لكي لا نبدأ في الانتحار هنا .
فأنا لم أعد قادرا على الصبر لم أعد أستطيع أن أتكلم مع امي لكي لا ترى حالتي و تتألم.
نرجوكم أعيدونا نرجوكم أو افتحوا الحدود للجالية و طلبة فقط .
12 - محمد رضا الجمعة 26 يونيو 2020 - 11:42
أتمنى من هدا المجلس الدي يقول أنه يمثل الجالية ويتقصى أخبارها وأن قلبه معها أرجو أن يبتعد عليها ويوقرها إن كان أنه سمع بها فنحن لا نسمع عنها ولا نعرف عنها أي شئ. أما تقاريرها فهدا كله وهم في وهم فتقريره فقد كتبه في إحدى مكاتبه في الرباط ولا يعرف عن الجالية المغربية إلا الإسم فالتمييز الدي تتكلمون عليه فهو في عقولكم أما الحقيقة تعكس دلك ...
13 - ههاجرة بالديار الاسبانية الجمعة 26 يونيو 2020 - 12:31
كمهاجرة بأسبانيا مند اول يوم لم اتلقى اي نوع من العنصرية او ما يشابه دالك الحمدالله يعاملوننا احسن من بلدنا الام للاسف احب المغرب حتى النخاع ولكن نتعرف للعنصرية فيه من طرف البعض انا لا اعمم
14 - مساواة في الحقوق الجمعة 26 يونيو 2020 - 13:02
منذ اليوم الاول في اسبانيا ذهبت الى المستعجلات ةتم نقلي الى مستشفى جامعي وتم فحصي لمدة ثلالثة ايام ولاقيت عناية كاي مواطن اسباني..
وتقرر ان تحرى لي عملية ازالة المرارة بعد فحوصات شاملة وتمت بنجاح عن طريق الجراحة الباطنية بالمنظار ولن تبق الا اثر ثقب فقط ةخرحت في نفس يوم العملية وبقيت ادارة المستشفى تتصل بي للاطلاع على حالي وتنظم مواعيد الزيارة بالهاتف..والحمد لله نجحت العملية وتشافيت تماما ..كل هذا مجانا.
لم المس اية عنصرية علما اني جىئت كسائح
15 - مهاجرة بالديار الاسبانية الجمعة 26 يونيو 2020 - 13:03
توفي زوجي بالديار الاسبانية فوجدت نفسي وحيدة اتكلم عن ما يقارب 20 سنة مضت، الحمدالله وجدت الخير في اناس اسبان لا تربطها بهم اي صلة بفصل الله وبفضل هم الحمدلله تغلبت على الوضع رغم صغر سني والله هناك بعض المغاربة يقومون باشياء
غير مشرفة لنا كمغاربة من السرقة و الشغب حيت انهم لا يخشون لا شرطة ولا اي شي
16 - ADIL الجمعة 26 يونيو 2020 - 13:42
هذا المجلس يتكلم عن العنصرية بالمغرب و لكن لا يريد ذكر المغرب فكتب أروبا. أنا شخصيا أقول إن هذا المجلس لا يمثلني و لست بحاجة إليه بتاتا.
17 - Taza haut الجمعة 26 يونيو 2020 - 13:46
حقيقة قد نلمس مجموعة من التصرفات التي توحي لنا بالتمييز و العنصرية و لكن أن ظهر السبب بطل العجب فاروبا اليوم ليست هي نفسها بالامس فاووبا تتوفر على مناطق أخرى لليد العاملة امريكا اللاتينية و أوروبا الشرقية و كل هذا أمام استفحال ظاهرة السرقة و المخدرات و الاغتصاب و الإرهاب اشياء تعطي للبلد المضيف ألف عذر في اعتقادي أن الجيل الجديد الذي باوروبا يتحمل النسبة الكبيرة في هذه المعاملة و هذا دليل على أن الدولة المغربية فاشلة و أنتجت حتالة لا ينفع معها لا التوعية و لا النصيحة شوارع أوروبا ممتلئة بالقاصرين يحملون السليسيون و عقلية اقل ما يقال عليها ازبال ناهيك عن ما يقومون به من سرقة .....
18 - لطيفة الجمعة 26 يونيو 2020 - 14:11
تدفق تحماق معاكم ايها المغاربة في اي موضوع نهدرو معاكم تقلبو فيستا في ساع، اللي يقول انه ليست هناك عنصرية باوروبا كذاب لكن ممكن يكون يمتلك خصلة تمكنه من عدم اعطاء اعتبار العنصرية التي يتعرض لها المسلمين وكحل الرأس وهاذه الخصلة هي قلة النفس يعني مذلول يحب الاهانات اذا صفعو الاوروبي يمد ليه الجهة الأخرى باش يصرفقو فيها...اما باش تقولو ما كايناش العنصرية وانا ما عانيتش والمغلق لي يسرد اسماء عربية وصلت للسياسة كالذاتي وغيرها هاذوك فسخو الجلدة ديالهم خاص تبيع روحك للابليس باش يرضاو علينا النصارى حتى واحد فيهم ما بال انا افتخر بكيني واصولي ومغربيتي العديد العرب وصلو اه لكن اولا تنصرو اصبحو مسيح
19 - Karim الجمعة 26 يونيو 2020 - 14:12
Moi je suis discriminé au Maroc pas en Europe. Au Maroc corruption. La dignité humaine et le respect font défaut. L'administration est pourrie chacun fait ce qu'il veut pour intimider le citoyen pour un simple acte de naissance.
20 - مجهول الجمعة 26 يونيو 2020 - 15:14
نصيحة لوجه الخالق لمن يقرأ هذا التعليق من أبناء الطبقة المتوسطة أو ما فوق ذلك. استفسر جيدا واسأل من سبقوك في مشوارهم الجامعي خارج البلد قبل خوض تجربة الدراسة الجامعية في الغرب.
كاذب من يقول بأن العنصرية غير موجودة في الغرب، وكاتب هذه الأسطر مر عبر مؤسسات تعليمية مختلفة في أوروبا. هناك أساتذة محايدون يحترمون رسالتهم الأكاديمية ويستحقون كل التقدير والاحترام، وهناك فئة أخرى ممن حق فيهم القول: في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا. إذا كنت قد نشأت في وسط سليم وذو تربية حسنة، فإنك قد تصدم بمواقف دنيئة من أناس يكنون لك البغضاء ويكيدون لك المكائد، واحذر فإن ظروف العالم قد تغيرت. تعجبني شخصيا تجربة أهل الصين واليابان والهند لأنهم أخذوا المعارف التقنية دون الانسلاخ عن هويتهم. وختاما، لا تنس أنك تمثل بلدك وأهلك لدى الآخرين. بالتوفيق لكم في مساركم التعليمي سواء كنتم داخل البلد أو خارجه.
21 - Rachid holland الجمعة 26 يونيو 2020 - 15:34
التميز الدي نتعرض اليه في بلادنا اكثر بكثير منتعرض به في اوربا .
التميز الاوربي احلى من العسل .
هل يعقل تدفن الجاليى في المقبرى النصارى والوزير والا المجلس لم يحرك ساكنا هدا هو التميز لم اننسى مادمنا حيا.
22 - الى الاخت لطيفة الجمعة 26 يونيو 2020 - 15:54
عفوا اختي كل ما كتبته فيه معيار للناس لي عطاو ريهم في مسيرتهم في الديار الاسبانية انا بحكم لي كتبت لست بي المدلولة اعمل كمساعدة محامية اسبانية لم ارى لى منها ولى من غيرها العنصرية من يعامل بالعنصرية هم مغاربة وسخة اروبا للاسف مني تشوفي راجل بعتلو اسرق امراة مسنة ويضر بها، مني تشوفي مغربي خارج للسنة في اروبا لابس بانطوفة ديال مرتو ماشي غادي اخدمو معاه العنصرية
23 - AMIR الجمعة 26 يونيو 2020 - 16:02
العنصريه هو ان يرفضك احد تلقائيا دون ان يعرفك فقط بسبب اختلاف عرقك لونك . جنسيتك . دينك . وما يحدث في الغرب ليس كذالك وانما رفض ضد من لا يحترمون قوانين بلدانهم . ونمط حياه عيشهم . وضد من يحاول فرض عليهم عاداتهم وثقافتهم وأحيانا عقيدتهم عموما من يأكل غلتهم ويسب ملتهم وما اكثرهم بالرغم من انهم احسنو اليهم اشد احسان وقدمو اليهم كل شيئ ممكن واكرموهم بجنسياتهم وجعلو منهم اناسا يشعرون بانفسهم احرارا مكرمين معززين وكل ذالك عندما اسودت حالتهم في بلدانهم الاصليه.
24 - مسلم الجمعة 26 يونيو 2020 - 16:07
إن كانت هذه الدول الكافرة ظالمة وعنصرية ضد المسلمين بصفة خاصة لهذا الحد فلما لا يعود هؤلاء المهاجرين المسلمون لبلادهم -المغرب- حيت سيعاملون بكل كرامة وإنسانية ؟
25 - مهاجر الجمعة 26 يونيو 2020 - 16:37
هذا المجلس لا يمثل الجالية رغم انه غير مجلس استشاري لا مصداقية له لم يعقد تجمعه العام منذ أن رى النور 2008 في الحقيقة نحن مغاربة هنا بفرنسا اندمجنا جدا داخل المجتمع واصبحنا مواطنين من هذا البلد نشتغل ندرس أولادنا نمارس السياسة نؤسس الجمعيات وووو فعلا هنا في بعض الأحيان تمييز لكن ضئيل جدا ، التمييز الكبير هو الذي عرفناه بالوطن الأم تحس به من بداية دخولك الى المغرب الجمارك الشرطة المحاكم حتى المواطنين لهم حقهم، الغش ،الاحتيال على الجالية، التماطل في الإدارات المغربي٦، لنا عدة مشاكل حتى مع وزارة الجالية ولم تقضى مند مدة، مشكل التمثيلية الحقيقية الجالية في مختلف المجالس، مشكل الجمعيات والمنح المقدمة على حسب التمييز لا ينالها الا المخابرين مع المخابرات مشكل المساجد المغربي٦هنا ومنحها والتي تصرف بدون رقابة تعطى للمخابرات فقط والبركاكة وووووو. الجيل الجديد لا يضيع نفسه مع ما كل ماهو مغربي هذه هي الحقيقة.
26 - محمد العربي الامازيغي الجمعة 26 يونيو 2020 - 16:42
كمهاجر مغربي يقيم في فرنسا (عمري ستون سنة): اقول احمد الله الف الف مرة على الهجرة الى فرنسا التي وبرغم انتقاداتي اللاذعة لها على ماضيها الاستعماري وضلوعها في الكثير الكثير من ماسي البلاد العربية الى اليوم وبعض عنصريتها..اقول احمد الله لان فرنسا اعادت لي الاعتبار كمواطن له حقوق وعليه واجبات..اما في بلدي.." فظلم ذوي القربى اشد مضاضة من وقع الحسام المهند " كما قال الشاعر العربي..في كل مرة اعود فيها اليه اقول انها الاخيرة..ظلام وظلم ومحسوبية وزبونية وضياع وقت وتبدير مال ورشاوي. ونصب واحتيال..و..و..و..اي بلد هذا..اي بلد..??
27 - خالد الجمعة 26 يونيو 2020 - 20:28
ما لقيناش السلاك مع المواطنين المغاربة في المغرب والمخزن المغربي....!!
حاجة اخرى ما خاصنا لا مجلس جالية لا وزير جالية...
اعطيونا غي التيساع....
28 - HMIDA الجمعة 26 يونيو 2020 - 20:39
حينما يتعرض المغربي بالحكرة من ببلده فماذا سيكون في وجه الاجنبي وبكل صراحة الاءنسان المغربي يخجل امام الاءخر
29 - مغترب الجمعة 26 يونيو 2020 - 21:44
نحاسب الغرب على التمييز بين الشباب ،كان الناس في المغرب كلهم سواسية ولهم نفس الحقوق هذا وهم من الراوي ،الجالية في أوروبا لها نفس الحقوق ويعيشون باحسن بكثير من اخوانهم في المغرب اقصد ذووا الدخل الضعيف والمحدود ،المعوقون هنا يعيشون أحسن من الأصحاء ولهم العديد من الامتيازات ،فما هي الامتيازات التي يتمتع بها المعوقون في المغرب وكيف هي ظروفهم؟
30 - احمد المانيا السبت 27 يونيو 2020 - 11:08
علينا اعادة النظر في معاملتنا مع الدول التي استظافتنا وما زالت تعمل ما بوسعها للعناية باسرناولم تبخل علينا يوما ما ان كنت ترغب في المساعدة المادية والمعنوية وهذا بتجربتي مع الادارات المختصة
الاسباب التي جعلت هذا التمييز يضهر الى الوجود اخلاقنا وتصرفات ابنائنا وعزوفهم عن الدراسة فلربما نجد فقط من يحملون شهادة البكالويا النسبة المائوية 10 او15 في المائة ارجوا ان اكون مخطئا في تكهناتي فاللوم يقع على عاتقنا قبل ان نتهم الطرف الاخر
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.