24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5806:3713:3917:1720:3121:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. خبراء يدعون إلى الحيطة والحذر في مواجهة ذروة تفشي الفيروس (5.00)

  2. مغربيتان ضمن قائمة "فوربس" للسيدات الرائدات (5.00)

  3. نقوش و"أهرامات" الطاوس .. كنوز إنسانية تئن تحت وطأة الإهمال (5.00)

  4. الاستهتار بتدابير الوقاية من "كورونا" يفاقم الخطر بـ"دار الضمانة" (5.00)

  5. "الاشتراكي الموحد" ينادي بإطلاق سراح معتقلين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | ضعف التّنسيق بين المغرب وإسبانيا يؤزّم وضعية "عاملات الفراولة"

ضعف التّنسيق بين المغرب وإسبانيا يؤزّم وضعية "عاملات الفراولة"

ضعف التّنسيق بين المغرب وإسبانيا يؤزّم وضعية "عاملات الفراولة"

تنتظرُ الحكومة الإسبانية ردّاً مفصّلاً من نظيرتها المغربية بشأنِ أزمة "عاملات الفراولة العالقات" في حقول الفراولة بالجنوب الإسباني، إذ يتعلّق الأمر بأكثر من 7 آلاف عاملة يعشن في ظلّ ظروفٍ صعبة بسبب جائحة "كورونا" التي حالت دون عودتهنّ إلى أرض الوطن.

ويبدو أنّ غياب التّنسيق ما بين حكومة الرّباط ونظيرتها في مدريد ساهمَ في تعقيد وضع العاملات المغربيات اللّواتي يشتغلن في حقول الفراولة بإقليم "هويلبا" الإسباني، وهو ما دفع مندوبة الحكومة المركزية في إقليم الأندلس، ساندرا غارسيا، إلى مراسلة الجانب المغربي "للبحث عن الصّيغ الممكنة لهذه المشكلة الإنسانية"، وفق تعبيرها.

ورغم انتهاء الموسم الزّراعي في الجنوب الإسباني، فإنّ آلاف المغربيات العاملات في حقول الفراولة مازلن "محاصرات" في إقليم الأندلس، بسبب إغلاق المغرب حدوده البحرية والجوّية، وهو ما يحول دون عودتهنّ إلى أرض الوطن.

واستبعدت مندوبة الحكومة المركزية في الأندلس افتتاح ممر بحري يسمح لهؤلاء العاملات المغربيات بالمغادرة صوب بلادهنّ، مبرزة: "لن تتمكن هؤلاء النساء من العودة إلى بلادهن حتى يفتح المغرب حدوده، وسيكون ذلك على مراحل".

ويطالبُ نقابيون في مدريد بدعم المزارعات وتقديم الرّعاية النفسية والمادية لهن رغم انتهاء الموسم الفلاحي في الجنوب الإسباني، وحماية حقوقهنّ الاجتماعية والاقتصادية. ووصلت أزيد من 10 آلاف مغربية إلى إقليم الأندلس خلال شهرين يناير وفبراير، أي مع بداية أزمة "كورونا".

ويُنتج إقليم "هويلبا" لوحده 99.7 في المائة من الفراولة بالجارة الإسبانية، التي حقّق تسويقها ما يزيد عن 994 مليون أورو في الأسواق الخارجية خلال الفترة المتراوحة بين يناير وأكتوبر 2019؛ بينما حصدت الضيعات إلى حد الآن 20 في المائة فقط من المنتوج الفلاحي.

جدير بالذكر أن عدد النساء المغربيات اللائي يهاجرن إلى إقليم "هويلبا" للعمل في حقول الفراولة يرتفع سنة تلو الأخرى، إذ انتقل من 2000 عاملة سنة 2016 إلى 19179 في 2019، على أساس أن القطاع الفلاحي يُشغِّل تقريبا 90 ألف شخص خلال السنة الواحدة، موزعين بين الأجانب والعمال الإسبان.

ويتركز العمل في حقول جني الفراولة خلال الفترة الممتدة من فبراير إلى يونيو كل سنة، إذ ارتفعت المساحة الزراعية المخصصة للفواكه الحمراء في منطقة "هويلبا" هذه السنة إلى 11700 هكتار؛ أي بزيادة قدرها اثنين في المائة بالمقارنة مع الموسم المنصرم، بينما ارتفعت مساحة الفراولة إلى 6095 هكتارا سنة 2020.

وقامت السلطات الإسبانية، بمعية الحكومة المغربية، بتكثيف الإجراءات القانونية التي من شأنها تحصين العاملات المغربيات من أي تحرش جنسي أو اعتداء تفاديًا لما وقع في المواسم المنصرمة، إذ تعرضن لمختلف صنوف الابتزاز والإرغام على العمل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - بن عمي الجمعة 03 يوليوز 2020 - 00:09
ما ابقيت فاهم والوا أشنوا هوا الفرق الى حلليتي دبا او الى حلليتي انهار 11 فالشهر الجاري. مع العلم ان المغرب حال حال لان احتياطي العملة الصعبة يكفي فقط لأربعة اشهر قادمة.المهم دبا غير وجدوا راسكم راه انهار 11 غادي يمكن ليكم اتجيو .
2 - Omar الجمعة 03 يوليوز 2020 - 00:20
يجب ان تتحرك الدولة على عجل بارجاع عاملات الفراولة لان غالبيتهن لديهن أطفال و هم في حاجة الى رعاية. بالاضافة الى أجواء العيد التي بدأت بوادرها و التي يجب ان تكون الام بجانب اطفالها.
بالاضافة الى انهن ذهبن لجلب بعض الاموال لاصلاح منازلهن و كسوة اولادهن و ربما لمعالجة من كان لديها مريض من طفل او أم او أخت.
3 - Karim الجمعة 03 يوليوز 2020 - 00:23
فتحوا لخوتنا الحدود .....إسبانيا شغلتهم ودفعت مستحقاتهم على الاقل هم كانوا بعيدين عن طلب اعانتكم في الدعم وهم الان لا يطالبون سوى الرجوع الى ذويهم واسرهم ووطنهم شوهتونا ( طلع تاكول الكرموس ...هوود اشكون قالهالك)
4 - عبدو 23 الجمعة 03 يوليوز 2020 - 00:23
آش دخل سبانيا.. هاذا مشكل العثماني.. راه هدوك عرضنا وحرمتنا يا عباد الله..فين هي الدبلوماسية.. فين هوما الوزراء..
5 - nabil الجمعة 03 يوليوز 2020 - 00:23
ا لمشكل ليس في اسبانيا ,المشكل يبقى في المغرب الذي يعتبر شعبه كالبهائم, جميع الدول العالم تهتم بشعبها اولا واخيرا , الا المغرب بلد اناني لا يفكر الا في العملة الصعبة , جميع الدول العالم ستمنع المغااربة دخول الى ارراضيها بسبب تكبركم وعنتريتكم,
6 - ولد حميدو الجمعة 03 يوليوز 2020 - 00:24
ليس هناك لا تحرش و لا اي شيء من هدا القبيل فمن هو هدا الاحمق الدي سيتحرش وسط الالاف من العاملات من مختلف الجنسيات فحتى و ان فعل سيتم تسجيله و تصويره
كنا نسمع في السنة الماضية بان اغلبيتهن لا يرغبن في الرجوع و الان كلهن ينتظرن فتح الحدود للعودة للمغرب
7 - Rachid_espagnol الجمعة 03 يوليوز 2020 - 01:11
L Espagne a envoyé 11 bateaux pour rapatrier les ressortissants européens et les résidents marocains séquestrés au Maroc , ces navires sont partis vide, parceque le Maroc, n a pas voulu de ses citoyens. Alors arrêter de mentir, l Espagne, au contraire a fait tout pour que ces pauvres femmes, passent ces mois dans la dignité.
8 - مهاجر من امريكا الجمعة 03 يوليوز 2020 - 01:35
لا اعرف لماذا المغرب لازال مغلقا للحدود والمساجد على حد سواء. هنا في امريكا الحياة جد عادية بل المساجد فتحت ابوابها منتصف رمضان. يسود نوع من التناقض في المغرب الاسواق مكتظة وبيوت الله مغلقة..... هذه نقطة يجب على كل عاقل ان يفكر فيها. والنقطة الثانية لن نصل الى 0 حالة مستحيل. امريكا الارقام بالاف يوميا والرئيس ترامب قال يجب علينا ان نتعايش مع كرورنا والوضع فكرونا اوهن من الانفلوزة وقال انه لن يرتدي الكمامة ولاينصح بها. كلها مؤشرات تدل ان كورونا ليست بالفيروس الخطير لكن الاعلام زرع نوع من الرعب على سكان الارض..... والايام القادمة ستتضح الاهداف من وراء كورونا. تدعو من هذا المنبر الملك محمد السادس ان ينظر من حال ابنائه المشردين والعالقين في بلدان المهجر .تحية لطاقم هسبريس
9 - سيمو الجمعة 03 يوليوز 2020 - 01:55
المغرب لدية جالية كبيرة تعيش في اوروبا اغلق عليها الباب وتسبب في ماسي في المقابل اوروبا لا تملك جالية تعمل في المغرب او عالقة فيه و مع ذلك فتحت الحدود.من ناحية اخرى المغرب الان يسجل اصابات اكثر من بعض الدول الاوروبية والمغرب قد رفع الحجر و اختلط الناس وكثرت البؤر ،الفيروس باق معنا لسنوات ،الاصابات لم تتغير ولم تنزل السؤال الان :ما الفائدة من منعنا من الذهاب الى اشغالنا في اوروبا!؟
10 - مواطن الجمعة 03 يوليوز 2020 - 04:31
كانت بالامس تقوم الحروب وتفتح دول بسب المراة. اما الان المغرب يضرب المثل بكل أنواعه في الامبالات. هل تعرف معنى ان يقول كافر تعالى خد نساءك افتح لهن الحدود. هو يشفق عليهم من منا. اللهم ربي اغفرلي اللهم اغفر لي. كل شيئ يباع فالمغرب
11 - ح س الجمعة 03 يوليوز 2020 - 06:06
هناك فرق بين الغرب والمغرب البلد الاسلامي الذي له تقاليده وثقافته وقيمه الاصيلة التي تستمد قوتها من الاسلام والتي تنص على الاحسان للوالدين والكبار في السن ، والخفاظ على تكتل افراد الاسرة حسب نسق بحمي حقوق كل مكوناتها ؛ بخلاف الغرب حيث الاسرة تشتت مع وجود الاطفال الطبيعيين بدون زواج وكذلك بفقدان قيمة واحترام الشخص بعد تقاعده حيث يصبح عالة على صناديق التقاعد وعلى الدولة . العديد من كبار السن من يعمرون المساحد ويخافظون على مواقيت الصلاة والاغلبية من هؤلاء تعاني من امراض مزمنة كالسكري والقلب والشرايين وارتفاغ الضغط الدموي وقصور الكلتين وداء اامفاصل وهولاء بحكم ضعف وهزالة جسمهم هم اقرب الى تداعيات المريضية لكوفيد عند الاصابة وقد جاء اغلاق المساجد رحمة وعطفا عليهم .
المغرب ابونا وامنا ومن العار ان نذم الوالدان ونمدح دولة اخرى الا ان نكون ابناء غير بارين . الاوروبي يبخث عن مصلحته وينظر البنا من فوق ونظرة دونية allez au travail ارفع همة بلادك لترفع هامتك .
12 - فريد الجمعة 03 يوليوز 2020 - 06:25
(ضعف التّنسيق بين المغرب وإسبانيا يؤزّم وضعية "عاملات الفراولة")،ليس هناك ضعف في التنسيق، هناك رفض من المغرب إعادة العاملات رغم أن إسبانيا كانت قد إقترحت فتح ممر إنساني لنقلهن بواسطة الحافلات إلى بلدهن، ولكن وزير خارجية الأعتاب الشريفة رفض ذلك بحجة أن الأمر يتعلق كالعادة بأمر سيادي (سيادة على ضعفاء المغرب).
13 - سمير الجمعة 03 يوليوز 2020 - 06:43
مع كل هذا ما زال هناك من يتحدث عن الكرامه وعزه النفس وامجاد .وخير امه الخ....
يالها من وقاحه.
14 - رشيد الجمعة 03 يوليوز 2020 - 14:14
الا طبقت الديمقراطية بالمغرب فلن تحتاج هاته النساء الانتقال إلى الضفة الأخرى للعمل. الحل سهل جدا وهو طرد جميع المهاجرين الذين يحتلون فرص شغل المغربيات. كم من المطاعم تشغل أفارقة بأمور جيدة. وكم من أرباب العمل المغاربة الذين يطردون المغاربة ويعوضونهم بالافارقة مقابل اجور بخسة. أرباب العمل المغاربة جد مستفيدين من الوضع وكذالك الأفارقة. أما الخاسر من المهاجرين فهو الشعب المغربي. لم تعد لنا كرامة. لنشغل المغاربة والمغربيآت ونطرد الأفارقة و في احسن الاحوال ليرحلوا إلى اوربا
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.