24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | "كورونا" يغلق قنصلية المغرب بروتردام الهولندية

"كورونا" يغلق قنصلية المغرب بروتردام الهولندية

"كورونا" يغلق قنصلية المغرب بروتردام الهولندية

أقدمت السلطات الصحية الهولندية على إغلاق مقر القنصلية المغربية بمدينة روتردام، مساء أمس الإثنين، بعد اكتشاف إصابة بعض موظفي القنصلية بفيروس كورونا المستجد.

المعلومات التي حصلت عليها هسبريس من مصادر موثوقة تفيد بأن أحد موظفي القنصلية المغربية بروتردام أصيب بمرض "كوفيد-19" في الأسبوع الماضي.

واستمرت القنصلية المغربية بروتردام في عملها قبل أن يخضع جميع مسؤوليها وموظفيها للفحص للتأكد من سلامتهم، قبل أن يتم اتخاذ قرار إغلاقها.

قرار إغلاق القنصلية المغربية بروتردام بعد اختراق "كوفيد-19" لصفوف موظفيها، اتخذته مصلحة "GGD"، وهي مصلحة تابعة لوزارة الصحة الهولندية تعنى بخدمة صحة المجتمع.

وفي اتصال هاتفي مع القنصل العام المغربي بهولندا، عمر الخياري، قال إن القنصلية المغربية بروتردام، التزاما منها باحترام الإجراءات والتدابير التي تتخذها السلطات الهولندية وتفاديا للاختلاط، طلبت من موظفيها الالتزام بالحجر الصحي لمدة خمسة عشر يوما.

وأكد القنصل العام المغربي، في تصريح لهسبريس، أنه يتواجد حاليا في مقر القنصلية المغربية بروتردام من أجل ضمان معالجة ملفات الجالية المغربية المقيمة بالمدينة ذات الطبيعية الاستعجالية، مثل ملفات الوفيات، مضيفا أنه يسهر شخصيا على معالجة هذه الملفات.

وعلمت هسبريس أن قرار إغلاق القنصلية المغربية بروتردام اتخذته السلطات الصحية الهولندية يوم الجمعة الماضي وتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع، ما أجل تنفيذه إلى يوم أمس الإثنين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - موظف بقنصلية مغربية الثلاثاء 11 غشت 2020 - 14:58
جرت العادة على استغاثة الجالية المغربية بجلالة الملك لفضح ما يدور بالقنصليات المغربية عبر العالم، و هو ما اكده جلالته في احدى خطاباته، و بالفعل هناك تصرفات لا اخلاقية لفئة قليلة من موظفي بعض القنصليات، اليوم نود ان نوجه نداء الى جلالة الملك لفضح ضروف العمل الغير الصحية ماديا و لا صحيا و لا اجتماعيا و خير دليل هو قنصلية روطردام نفسها موضوع تفشي كورونا فهذه القنصلية اقل ما يمكن القول عليها انها اقرب الى اسطبل منها الى مكاتب ادارية.
نود التفاتة مليكة لهادا الجيش الذي يعمل في ضروف لا انسانية و معرضين للخطر الصحي في هذه الضروف العصيبة، إسوة بالثمتيليات القنصلية الدولية، دون اهمال الاجور الزهيدة التي لا تغطي حتى مصاريف الكراء و العيش الكريم خاصة الاعوان المحليين.
2 - مهاجرة الثلاثاء 11 غشت 2020 - 17:05
وما اهميتها فلتغلق للأبد ترها فقط في الاحتفلات والاخبار التلفزيون الرسمي في المغرب
3 - بركاني ابن الشرق الثلاثاء 18 غشت 2020 - 06:43
من الملاحظ ان افضل قنصلية لحد الان هي قنصلية انفيرس التي اتخذت نظام في التسيير والاحتراز وهذا بفضل قنصلها السيد ابراهيم رزقي الذي ومنذ توليه منصبه بقنصلية انفيرس اصبح شغله الشاغل اعطاء الصورة الحقيقية لتجاوز كل الصعاب في ظروف هذه الجائحة فحين ترى القنصل العام هو اول من يفتح باب القنصلية ويضع كمامته ليستقبل الوافدين وتحسيسهم بما يجري فهذا امر لا بد من الاشادة بهذا العمل ونحن هنا لا نجامل اي شخص لكن نشيد بالعمل الجاد لامثال هذا الشخص دون ان ننقص من مجهودات كل موظفي ونواب القنصلية الساهرين على التنظيم والواقفين وقفة كرجل واحد ولا يسعنا الا ان نزكي هذه المجهودات التي نلمسها بالعين المجردة وكل من يشك في ما نثيره حول هذا الموضوع فما عليه الا ان يقف على واقعها بزيارة هذه اقنصلية حتى لا نكون قد جاوبنا الصواب في حق باقي القنصليات المعتمدة .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.