24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. هذه قصة تبديد 115 مليار درهم من "صندوق الضمان الاجتماعي" (5.00)

  4. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  5. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | فرنسا تدعو إلى "التضامن الأوروبي" لحل ملف القاصرين المغاربة

فرنسا تدعو إلى "التضامن الأوروبي" لحل ملف القاصرين المغاربة

فرنسا تدعو إلى "التضامن الأوروبي" لحل ملف القاصرين المغاربة

دعت فرنسا الاتحاد الأوروبي إلى "التضامن" من أجل بحث سبل حل ملف القاصرين المشردين في شوارعها، وعددهم 16 ألفا غير مصحوبين بذويهم.

وأوضح وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، في تصريحات إعلامية اليوم الأربعاء، أن عدد القاصرين في شوارع فرنسا هو 16.000 وليس 40.000 كما يروج، مشيرا إلى أن هذا الإشكال يحتاج إلى "التضامن الأوروبي".

وأضاف وزير الداخلية الفرنسي، في مقابلة على راديو "فرانس أنتر"، أن معظم القاصرين المشردين في شوارع باريس وبوردو وفي كبريات المدن الفرنسية يأتون من الجزائر والمغرب، مقراً بصعوبة حلحلة هذا الملف، لا سيما على مستوى القاصرين المغاربة غير المصحوبين بذويهم في باريس.

وكشف وزير الداخلية الفرنسي أن الرئيس إيمانويل ماكرون سبق له أن تطرق في مناسبات عدة، في إطار علاقات الصداقة الدبلوماسية مع المغرب والجزائر، إلى هذا الموضوع، مضيفا أنه سيقوم بزيارة إلى البلدين لمواصلة البحث عن حلول.

وشدد وزير الداخلية الفرنسي، في المقابلة الإذاعية ذاتها، على أن مسألة القاصرين تتعلق بالأمن وحماية الطفولة، وأيضا بالدبلوماسية، مؤكدا أن حل هذه المشكلة ينبغي أن يمر عبر قنوات الاتحاد الأوروبي، لأن قضية الهجرة، على حد تعبيره، "لا يمكن حلها إلا على المستوى الأوروبي"، مضيفا: "نريد دائماً التضامن الأوروبي. لا يوجد سبب لتكون فقط إيطاليا وفرنسا وألمانيا واليونان هي التي تشارك هذا التضامن".

ومنذ سنوات، يوجد تعاون وثيق بين السلطات المغربية ونظيرتها الفرنسية بخصوص الأطفال القاصرين؛ إذ سبق أن تم توقيع اتفاقية بين البلدين تسمح للشرطة المغربية بالتنقل إلى العاصمة الفرنسية للتعرف على القاصرين المغاربة.

الاتفاقية المعروفة باسم "الترتيبات الإدارية لتعزيز التعاون في الاشتغال الأمني"، تهدف إلى مكافحة الهجرة غير القانونية والجريمة المنظمة، وتشمل تبادل الخبرات الفنية والعمل الميداني.

وتشير الاتفاقية الموقعة سابقاً إلى أن فريق الشرطة الفرنسي المغربي "سيتكلف بمهمة اختبار قاصرين مغاربة غير مصحوبين، وجمع معلومات لإطلاق تحقيقات لتحديد هويتهم وإرجاعهم إلى المغرب".

جدير بالذكر أن هؤلاء القاصرين ينطلقون أساسا من ثغري سبتة ومليلية، ويمرون عبر إسبانيا ودول شمال أوروبا، ويستهدفون الوصول إلى إنجلترا أو الدول الإسكندنافية لاحقا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - خالد الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:19
16 الف من جميع الدول فلا تحاولوا التغليط فادا كانوا كلهم مغاربة فهدا احتلال لفرنسا
2 - salomy الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:27
ايوى فين هي لي مسؤولة عن الاسرة والتظامن وذوي الاحتياجات وزيد وزيد للاسف كثرة الوزاراة وكيثخلسو على اكثر من وظيفة ههههه وهذ الفئات المتشردة لا لي فالخارج ولا لي فداخل شكون لي فكر لهم فعلاج واعادة ادماجهم وتأهليهم ولا تعلمهم حرفة ولكن ماكاين غير تكون حملة شدوهم وبعد برهة طلقوهم وهذا ليس حلا ناجحا حيث خصهوم الرعاية بعدف تأطيرهم ومساعدتهم باش يبعدو على تلك المثلوتات لاوزارة ولا جمعيات كلها كيلغي بلغاه
3 - دادا بيهي المغترب الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:39
السلام عليكم
فرنسا تريد اثارة المواطنين وخلق البوليميك في انتظار الانتخابات الرئاسية والتشريعية
فرنسا تدعي الديموقراطية وحماية القاصرين ووووو
يالله ورينا حنت يديك اللا فرنسا
زعما كثروا عليك المغاربة
فرنسا تنشر اخبارا زائفة وتريد احراج الدول المغاربية وخلق بلبلة في مجتمعها
اتحداك ايها الوزير ان تقول لنا كم عدد الافارقة الذين يسكنون في فرنسا يدعون انهم قاصرين وهم في الحقيقة اكبر سنا مما يدعون
في شمال فرنسا هناك الاف الافارقة يعيشون في مساكن الدولة ولهم اوراق اقامة وتتحمل الدولة قسطا كبيرا من مستحقاتهم
انا شخصيا لدي ثلاتة افارقة يشتغلون في متجري وكلهم يدعون انهم قاصرون . والله لو رايتهم لانبهرت من بنيتهم ومن طول حداءهم
والغريب ان المغاربة متهمون بشتى المشاكل
في شمال فرنسا حسب المعطيات هناك اكثر من عشرة الاف افريقي يدعي انه قاصر
يالله بانو لكم غير المغاربة
اودي الله افرجها علينا وصافي
ادعو جميع شباب المغرب الى الهجرة والالتزام بالاحترام وعدم ازعاج النصارى والاعتماد على التمدرس حتى نكون اكثر من عشرين مليون في المستقبل ونقلب عليهم الموازين
4 - ولد حميدو الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:42
ادا كان الدي في الصورة اعلاه قاصرا فحتى البرلمانيون عندنا كلهم شباب
5 - عبدالله الحلاوات الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:42
على الساهرين على سياسة الدولة مساءلة أنفسهم أولا.لماذا يغادر الطفل القاصر أرض أجمل بلد في العالم؟
ماذا لو لم يكن البحر عائقا؟ سنسمع و بصوت عال ...آخر من يخرج يغلق الباب!...رجاء اهتموا بالداخل، بالإنسان و حقوقه الدستورية...الصحة ،الشغل،التعليم،حرية التعبير،الكرامة...
6 - Oclahoma الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:43
درنا الشوها فالعالم أصبحوا يتكلمون على المغرب بشكل سيء . مند تولي العادلة و التنمية قيادة الحكومة أصبحنا نرى عجبا إرهاب إغتصاب فقر جفاف قاصرين . كانت أمور تسبر بشكل جيدا . نعم كانت مشاكيل و لاكن ليست كالتي نعيشها الآن. جاؤو بمهرح هرج و أضحك علينا العالم ثم تلاه طبيب نفسي لم يخرك ساكنا. يجب أن تسند الأمور الى رجل قوي دو شخصية قوية و السلام
7 - مواطن الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:45
أحسست بالخجل من هذا المقال شوهة للمغاربة قاطبة أكيفاش يحترمونا أيحترموا المواطن المغربي شباب متسكعين وطاقات مهدورة مستقبل بلادنا لا يعلمه إلا الله ولا حول ولا قوة الا بالله.
8 - Kamal الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:46
شوهه من العيار الثقيل وفضيحة عابره للقارات.
لكن ما العمل مع الذين وجوههم تبدو مصنوعه من الاسمنت المسلح لا يخجلون ابدا . ينجبون الاطفال بالجمله ويقذفون بهم لكي يطعمهم الجيران .
9 - Taza haut الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:51
بئس القوم الذين يتركون ابنائهم للمغامرة و تشريدهم وثم البكاء و النواح اذا اغتصبوا او قتلوا فأين التربية و التوكل على الله و بئس الدولة التي اجبرتهم على هكذا عمل و يأتينا الجواهري ليحدثنا عن التعامل بالهاتف و من صلاحياته خلق اقتصاد جيد و سيولة لذلك و ليس البكاء على البنك الدولي لمزيد من الدعم و القروض نحن امام مؤسسات تعمل من اجل الباطرونا لا غير و للشعب محفظات دراسية و مؤسسات حقوقية تبتز الشارع في قيمه و اصالته و دينه مقابل حلم مسلسل تركي
10 - Mouna الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:58
على الإتحاد الأوروبي أن يدعو المغرب إلى إسترجاع أبنائه القاصرين والقاصرات ويوفر لأبنائه التمدرس والتكوين والشغل والعلاج والعيش الكريم،ويدعوه إلى أن ينهي النهب والظلم وأن يوزع الثروات بالمساواة على الشعب،هذا هو الحل للجميع.
11 - عباس علي الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 13:58
اجمل بلد في العالم اصبح أطفاله مشردين عبر العالم وتبحث الدولة كيفية انقاذهم في حين مسؤولي البلد مامسوقينش لهذه الفضيحة كأن الامر لا يهمهم رغم ان المشكل هو دليل على فشل دولة وانهيارها
12 - Laila الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:03
لمذا نحن هكذا من دون الشعوب؟ لم تنفع لا دكتاتورية، لا تيار إسلامي، لا ملحد، لا اشتراكي، لا لا ...
أين الخلل ؟؟ هناك دول أفقر منّا ولا تعيش هذا الذّل!!!!
13 - ملاحظة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:05
اروبا تشتكي منهم رغم ان نسبة الشيخوخة مرتفعة عندها فبالاحرى المغرب غير و اولد و اطلق
لو كانوا سيفيدون فرنسا فستجد لهم حلا و لكن يدهبون من اجل التسكع و العيش بالمجان فانا اعرف متشردا بالمغرب عاءلته ميسورة و لكنه تعود على التشمكير و يرفض الرجوع لعاءلته لانهم لم يطردوه بالاضافة اناس طيبون ياتون داءما للبحث عنه و عندما ياخدونه يهرب لهم من جديد
14 - صطوف الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:10
واقع مؤسف رأيته بنفسي في برشلونة وفرنسا . أغلب القاصرين مغاربة ، يتسكعون في الشوارع مهنتهم السرقة ومستوى أخلاقي منحط حتى أن أغلب الساكنة تتفادى مناطق وجودهم خوفا من تعرضها للسرقة والضرب
15 - بائع القصص الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:15
الغريب في الأمر كما أن هذه القضية تمس بالسيادة الوطنية تجد جميع الوزارات تخرس ولا تعتبر ان هذا يعنيها، لا يهم عدد القاصرين المغاربة من بين أولائك المتشردين في المدن الأوروبية، هنا تعمل الجمعيات والخيريات التي تهتم بالمهاجرين القاصرين في صمت لتوفير ادنى ضروف المعيشة لهذه الفئة وادماجهم في المجتمع، ولكن حين يخرج أي تقرير حقوقي تصطدم ببوريطة بصدر منفوخ يستعرض العضلات
واستدعاء السفير والتحذير وكثير من الفرقعات
والله أصبحتم اضحوكة للعالم
16 - ملاحظ الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:18
سبق لفرنسا أن نهبت بلدانهم أثناء الاستعمار وحين خروجها منحت بلدانهم لعملائها لكي يستمر النهب الى الابد. وهؤلاء أطفال التحقوا بأموالهم المنهوبة.
17 - malikakech الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:28
16 الف قاصر . مادور حكومة المغرب ماهي مسؤولية الدولة المغربية اتجاه مواطنيها. ادا نظرت تجد مسؤولين اثرياء ومنتخبين يتحصلون على ثروات من ولايتهم الانتخابية تقاعدات عادية واسثتنائية وجيش من الوزراء والبرلمانيين وموظفين غير معروفي الصفة مند الاستقلال حتى اليوم يمصون دم دافعي الضرائب ويسلبون حقوق كثيرة حتى اضحى المواطن مثقل بالواجبات ولا يجصل الا على البؤس واحلى صفة يمكن ان تلصق به بعد مواطن هو مواطن لاجىء في وطنه او مهاجر غير شرعي في اوطان غيره. الله ياخد فيكم الحق كما ينبغي ويجب. فسدتم حتى حق عليكم القول. اللهم عجل لنا بالفرج
18 - محمد الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:28
هجرة القاصرين المغاربة إلى أوروبا أصبحت إشكالية تأرق ليس فقط السلطات المحلية بل حتى المهاجرين المغاربة كأفراد، وذلك بسبب عنف وإجرام هؤلاء، وفشل كل محاولات السلطات والمجتمع المدني في إدماجهم وتكوينهم وتعليمهم.
19 - ichtghak ichtghasn الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:28
هؤلاء الشباب هربوا من وطنهم خلسة للبحث عن مستقبلهم الضائع في بلادهم. ان امسكوا بهم قبل وصولهم الى الضفة الاخرى يحاكمونهم؛ و ان نجحوا و استقروا في الضفة الاخرى تبدأ حكومة وطنهم الاصلي التي نبذتهم في الاول باعتماد سياسات الاغراء للدخول الى المغرب و جلب العملة الصعبة معهم. في كلتا الحالتين يعتبرونهم دائما مجرد ارقام. اليس هذا نفاق مفضوح؟ ان افلح و وصل الى الضفة الاخرى و جلب معه العملة الصعبة، فانه مواطن صالح؛ و ان لم يفلح فانه مجرم!!!!!
20 - M.ESSETTE الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:30
هذه احصائيات تخص القاصرين الغير المرفوقين الذين يهاجرون بطريقة غير شرعية مع اضافة القاصرين المرفوقين الذين تم نزعهم من اسرهم بدول المهجر و السبب واحد و لا يوجد غيره وهو غياب الاسرة و عدم قدرتها على تربية الابن و متابعة نموه الى غاية الرشد سواء كانت الاسرة تقيم في المغرب او في دول المهجر.
فالجهة المسؤولة مباشرة على الاطفال في جميع انحاء العالم و في مختلف المنظومات الاجتماعية هي الاسرة تم الاسرة ثم الاسرة و كل شيء يتعلق بالطفال يعود الى الاسرة..
21 - جميل الأمزون الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:33
أما المغرب فلا حاجة له بهم.تأكدت أن المغرب أحسن من فرنسا بكثير.
22 - محسن الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 14:35
لماذا تسكت الحكومة و لا تلتزم بإرجاع القاصرين المغاربة إلى البلد؟ أم أنها سياسة ممنهجة لإخلاء المغرب من مواطنيه و الدفع بهم إلى المهجر ليتكلف بهم الاوروبيون؟ مسئولين فاشلين في بلد فقير لا يمكن له أو لا يريد أن يتكلف بمواطنيه. انها الحقيقة المرة و لاحول و لا قوة الا بالله
23 - Hakim الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 15:28
لو فرضنا أن المغرب دولة الحق والقانون وتتكون من ثلاثة مؤسسات توزع الصلاحيات فيما بينها وهي المؤسسات الملكية والمؤسسات الحكومية و مؤسسات المنتخبين ناههيك على المنظمات الغير الحكومية والجمعيات المدنية فلماذا كل هذا الفوضى منذ بداية الألفية الثانية ؟تم تهجير الأدمغة وخيرت شباب المغرب الاصيل واسندت الأمور إلى المرتشين والفاسدين أخلاقيا و قانونيا حتى أصبح اطفالنا في شوارع العالم تتسكع وتتسول ونساؤنا تستغل وتستعبد في حقول الاندلس وفي نوادي الخليجي العربي فأين نخوتنا المغربية
24 - الحاجة حليمة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 15:38
المغرب أفضل من فرنسا العثماني

أين الثروة و هل يستفيد منها جميع المغاربة
25 - عبدالله الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 15:59
الخلل في سبتة و مليلية المحتلتين
فعليهم ان يحتجوا على اسبانيا فهي التي ترسلهم لاروبا حتى تعطي المصداقية لاسبانية الثغرين لانها مجرد نقطة عبور لدول اخرى
26 - Hicham الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:07
La honte. Ca met a nue toute la propagande qu on voit et qu on lit partout que le Maroc a changé etc,...Peut etre qu il a changé mais en pire.
27 - محكومة الريع و قضم الكعكة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:42
حكومتنا تتصارع للتحضير لكعكة الانتخابات المقبلة و أيهم يقضم القضمة الكبيرة من كراسي البرلمان للفوز بالغلبية و لا تعير اهتماما لأبنائها القُصَّر التائهون في اوروبا . هزلت باللحي التي لا تستحي .
28 - ولد حميدو الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:53
ادا بحثنا و لا واحد منهم اصيب بكورونا
ما زالوا سالمين غانمين

و لكن اروبا لا تشتكي من الغجر فهم اخطر من المغاربيين حتى ان بعض الاوربيين يقولون
100 افريقي و لا واحد غجري
عدد كثير من المهاجرين اصبحوا ياتون على متن الطاءرات بسبب الغجر الدين يسرقونهم عندما ياتون بسياراتهم فعاءلة اعرفها تمت سرقتها في بهو الاستراحة و اخدوا لهم الملايين و المجوهرات عندما كانوا قادمين لحضور عرس بالمغرب فعندهم عدة حيل في السرقة
29 - lama الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:19
Je souhaite apporter mon témoignage concernant les enfants "al moucharadines" ici en France notamment les marocains. Ici sont désigné par la loi : les MNA Mineurs Non Accompagnés. la loi en France est claire les concernant à savoir qu'ils ont les mêmes droits que les mineurs français (ordonnance de 2 février 1942). Cependant, il est très difficile de définir leurs âges et une majorité, malheureusement se donnent à des passages à l'acte délictueux. je vous parle de ma propore expérience. en effet, j'intérviens au tribunal avant leur passage devant un Juge pour Enfants. croyez moi, on essaie de leur trouver la meilleure solution. généralement, on propose une prise en charge par l'ASE (Aide Sociale à l'Enfance) himayate al atfal. gârce à ce service, ils peuvent être hébergé en centre d'accueil ou en famille d'accueil + une équipe éducative pour les aider à s'en sortir. Mais malheureusement je peux dire que 95% d'entre eux, ils ne restent pas mais préférent retourner à la rue.
30 - أين الثروة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 19:05
نحن في المغرب ننفق اموال تكفي لبناء مدارس وكافة المتلازمات أطفالنا ننفقها في مهرجانات موزين وغيرها لآ لشيء سواء لترضى عنا الصهيونية العالمية ونترك اطفال المغرب للمجهول ومن حقنا كاموطينين أن نسأل أين الثروة. من على ماذا يتم اهضار أموال الشعب وكيف.
31 - epicier du coin Paris 18eme الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 19:19
je connais un Jeune de 17 ans qui est venu avec ces parents pour des vacances et il s,est sauver le probleme c,est qu,il est d,une famille aiser ,,,2 ans plus tard il en trouver dans les rues de Bordeaux, et il en envoyer au maroc. ,,,,,,,
32 - azzoz الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 19:31
اقول لفرنسا تفضلي بضاعتكي ردت إليكي... أولائك ألمشردين نتاج لسياساتكي فالمستعمرات... نريد مزيد من أبناء ألمستعمرات في فرنسا... لي بغا لعسل اصبر على قريص النحل... خبر مفرح
33 - Mohammed الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 20:55
Ils sont très dangereux comme ils ont trouvé la liberté alors ils ont plongé dans les alcools et comme ils ont tous eu affaire à la police Aucun papier aucun domicil ou plutôt le domicile. BARBÉS GARE DU NORD de toute façon ils vont être expulsés ça va être un autre problème au Maroc c’est des délinquants dangereux,
34 - ولد حميدو الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 22:52
بعض المغاربة ما تعرف منين تشدهم فعندما يكون موضوع عن الهجرة السرية يقولون بانهم يدهبون من اجل تحسين وضعيتهم في بلد الحقوق هربا من البلاد الكحلة و عندما تشتكي منهم اروبا يقولون بانهم شوهوا سمعة المغرب
الان اصبحوا لا حياة كريمة و لا اي شيء
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.