24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  3. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  4. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

  5. "كيس بيكر" .. ما سبب انتفاخ وآلام تجاويف الركبة؟ (0)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | ألبير گيگي .. حاخام بروكسيل الأكبر يعترف بفضل مدينة مكناس

ألبير گيگي .. حاخام بروكسيل الأكبر يعترف بفضل مدينة مكناس

ألبير گيگي .. حاخام بروكسيل الأكبر يعترف بفضل مدينة مكناس

استجمع ألبير گيگي أزيد من ثلاثين عاما في منصب الحاخام الأكبر ببروكسيل، وخمسين سنة في المجموع كمستقر على التراب البلجيكي، بينما تفاصيل حياته الأولى في مدينة مكناس المغربية لا تفارق ذاكرته.

يستعيد گيگي ما مر به خلال العقود الماضية، وبينها 40 سنة من التموقع ضمن الالتزامات العقدية اليهودية ببلجيكا، ليبرز نفسه مستفيدا كثيرا من نشأته على التراب المغربي وما أفرزته من مكاسب لشخصيته التي تطورت بأوروبا.

قبل 8 عقود

ولد ألبير گيگي في مدينة مكناس سنة 1944، وفي حيّ "الملاح" بالمدينة العتيقة لـ"العاصمة الإسماعيلية"، وبمدارس هذه الحاضرة التاريخية تدرج تعليميا قبل التوجه نحو باريس للالتحاق بمدرسة الحاخامات في فرنسا.

"الزمن لم يغير شيئا بخصوص نظرتي إلى بلدي المغرب، إذ مازلت أرمقه بعيون عشق ليست له أي حدود.. كيف لا أكون هكذا بعدما تعلمت على أرضه معنى التعايش الحقيقي؟"، يقول ألبير گيگي بحنين كبير.

ويتذكر أگيگي نشأته في مكناس، ويعلّق: "هناك عشت مع أصدقائي المسلمين والمسيحيين، وبمدارسها تعلمت الفرنسية والعربية والعبرية، وما عرفته بها من الانفتاح والتسامح والتعايش وسَم مسار حياتي كلها".

من الملاح إلى "السوربون"

يعترف ألبير گيگي بأن التعليم الذي تلقاه في المغرب كان له "أثر سحريّ" على مستقبله، خاصة أن المحتوى المدرسي كان تعدّديا، إذ يتمكن المنتهي من الطور الابتدائي، مثلا، من مدارك عديدة تمتد حتى معرف عدد كبير من النصوص الدينية.

"كنا ندرس ما يتضمنه المقرر المدرسي المغربي العادي في جميع المستويات، لكن السند الوفير للنجاح سنة بعد أخرى توفره الأسرة. ويمتد التشجيع على البذل إلى ممارسات مجتمعية كثيرة لا تستثنى منها حتى الاحتفالات والمواسم"، يزيد ألبير.

توجه ألبير گيگي، بعدما اشتد عوده، إلى الديار الأوروبية كي يحط الرحال في باريس، حيث ولج إلى مدرسة الحاخامات بفرنسا من أجل نيل دبلوم يخوله صفة "حاخام أكبر"، كما أقبل على دراسة اللغات المشرقية ليظفر بشهادة دكتوراه من جامعة "السوربون".

اشتغالات على التعايش

يشغل ألبير گيگي منصب الحاخام الأكبر لبروكسيل منذ عام 1987، كما يتولى مهمة الناطق الرسمي باسم "مؤتمر الحاخامات الأوروبي" لدى عموم المؤسسات التابعة للاتحاد الأوروبي، مستغلا هذين الموقعين من أجل الدعوة إلى التعايش بين الجميع.

"رجل الدين المكناسي" يشدد على أن ما خبره في صغره بالمغرب دفعه إلى الترافع باستمرار عن السبل المثلى المفضية إلى مستويات عالية من التشارك في البناء بين البشر، مضيفا أن ما خبره في مسقط رأسه أكد له أن التعايش تخدمه معرفة كل فرد بالآخر فعلا.

"المغرب علمني كيف يمكننا أن نعمل جميعا من أجل تحقيق الخير للكل..أبي كان تاجرا له معاملات مع مسلمي المدينة العتيقة في مكناس؛ وبهذا الفضاء لم يلقَ غير التسامح والانفتاح حين كان التعارف بين الناس حاضرا"، يعلق ألبير گيگي.

ويزيد الحاخام الأكبر: "اليوم لا أحد يعرف الآخر حق المعرفة، وللتأكد من ذلك اسألوا الناس عن اليهودية أو الإسلام، فلن تجدوا غير الصور النمطية السلبية، بلا دراية ثقافية وحضارية ومعاملاتية؛ لذلك يفضي الجهل إلى الخوف من الآخرين".

تلاحم للمسلمين واليهود

يرى ألبير گيگي أن مملكة بلجيكا شاهدة على تلاحم إضافي بين المسلمين واليهود بعدما توحدت صفوفهم نتيجة منع ذبح الأضاحي دون تعريضها لصعق كهربائي مسبقا، مؤكدا أن هذه الوحدة ليست جديدة وإن كان ينبغي تعزيزها لتحقيق النفع المأمول.

المتحدث نفسه يواصل: "لدي خوف من تعميم منع الحصول على الذبائح وفقا لما هو معمول به في الديانتين اليهودية والإسلامية، وأن يصير هذا قائما بدول غير بلجيكا، حيث توجد مؤشرات على قرب صدور قوانين من هذا النوع في دول أوروبية مختلفة".

ويثمن گيگي وقوف المسلمين واليهود صفا واحدا في وجه ما يمس ممارساتهم العقدية، ليؤكد بعدها أن هذه اللحمة ينبغي أن تتواصل من خلال اللجوء إلى كل السبل القانونية للدفاع عن الحقوق، تماما مثلما تفعل "لوبيات الرفق بالحيوان" لتمرير ما يناسبها.

المغرب ونقل المعرفة

يعلن "ابن الملّاح" أن "جيل الآباء والأجداد اليهود المغاربة عرف الحياة في المغرب وأحس بحلاوة طعمها، ولا يكتفي هذا الرعيل المستقر في أوروبا بالحفاظ على الارتباط بالمملكة، وإنما يستثمر ما خبِره في العمل مع الجاليات المسلمة والمسيحية لتكريس المعرفة والتثمين".

ويعتبر ألبير گيگي أن اليهود المغاربة لا يلاقون أي نوع من الصعوبة في الارتباط بأصدقائهم المسلمين، وهذا راجع إلى سابق معرفة بالمجتمع المغربي وكونهم جزءا منه، ويقول أيضا: "هذا الحاضر انعكاس لعيشنا وذاكرتنا وماضينا، فحين أتحدث بالعربية مع مستعمليها يتحقق التواصل مع الألفة من البداية".

"المشكل قد يكمن في الجيل الحالي من صغار السن .. هؤلاء لا يدرون ما مررنا به في المغرب والتساكن الذي عرفناه بهذا البلد، كما أن الهوة توسعها منابر إعلامية تخدم أصواتا سلبية .. لذلك علينا تحديث برامج التعليم لتمرير ما شهدناه في طفولتنا وشبابنا بالمغرب؛ بتركيز على التعدد والانفتاح والتسامح"، يضيف حاخام بروكسيل الأكبر.

حياة بلا ندم

يعلن ألبير گيگي أنه ليس نادما على أي خيار اتحذه في حياته، وأنه لو تمكن من الرجوع إلى الماضي لما قام إلا بما عمله؛ وجدد الإيمان بكون العمل لا يكون مفيدا سوى بتحقيق ملاقاة الناس في استجماع منافع الخير.

كما يقدم الناطق الرسمي باسم مؤتمر الحاخامات الأوروبي خلاصات تجربته باعتبار القضاء على الخوف يخدم العلاقات ويساهم في إثمارها طيبا، بينما الجهل يعزز الانطوائية والتهميش، ولا يخلق الفرص إلا للانتهازيين والمتحكمين.

معادي التنميط يشدد على أن "الإسلام لم يطلب قتل الناس، عكس الصور النمطية التي انتشرت في مجتمعات كثيرة، لذلك ينبغي تمكين الأطفال من المعرفة التامة والصحيحة، مرورا بالذاكرة والدين، وهذا لا يتأتى إلا بالعودة إلى الجذور".

التميّز في خطوتين

يطلب ألبير من الشباب المنحدرين من الهجرة ونظرائهم الوافدين على مجتمعات استقرار بديلة، بالأساس، الحرص على التشبث بالأصل رغم مغريات الحياة التي قد تجعلهم يخالون أن ملاقاة التميز تتم بإنكار الهوية الأصلية.

ويعتبر گيگي أن "السكّر يذوب في كأس الماء ولا يبدو له أثر، بينما الكأس نفسها لن تخفي الزيت التي تسكب فيها، لذلك يتوجب على المرء أن يخوض غمار الحياة بوعي؛ لا ينعزل عما يحيط به ولا يذوب فيه بأي شكل".

"ينبغي العيش كالآخرين دون أن نصير مثلهم، وأن نبقى أوفياء لطبيعتنا، أي أن نندمج وندرس ونساهم في الوصول إلى الرفاهية والتناسق بالمجتمع، مع البقاء أوفياء للأصل والأسرة والبلد الذي ننتمي إليه"، يختم ألبير گيگي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - مروان السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:41
شكرا لك سيدي الحاخام، على الأقل ابناؤكم لا يقطعون الرؤوس في أوروبا باسم دينهم والاههم......
2 - rado السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:14
إنه يهودي ويعترف بفضل المغرب عليه، ورموز المقاومة الجزائرية التي احتضنها المغرب والمغاربة وقدموا لهم العون بالغالي والنفيس لا يعترفون بفضله بل يسعون بكل ما أوتوا من قوة لتقسيمه وهكدا حال بعض العرب الدين قال فيهم ديننا أشد كفرا ونفاقا، م ن هيسبريس.
3 - هشام السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:14
انا احترم كل يهود العالم ماعدا الذين تورطو في قتل الفلسطينيين او المسلمين عموما، انا ايضا من مدينة مكناس واتذكر السيد عطية وزوجته زليحة اصدقاء العائلة. كانو يزورونا ونزورهم، ناكل طعامهك ويأكلون طعامنا، ولكن للاسف الشديد وفي سنة 1998 اضطر عطية للهجرة لفلسطين المحتلة بسبب ضغوطات ابنه الذي كان يعيش في الولايات المتحدة الامريكية. حيث ما يهاجر عطية وززوجته واما ابنه لن يتمكن من النجاج في حياته المهنية. هاجر عطية ولن انسى الحزن الذي احسسنا به والذي احس به عطية. فقد كان بين اهله وناسه. وبعد سنة من هجرته وقعت زليخة من على الدرج وتوفيت، وبعدها توفي عطية من شدة الحزن.
4 - ابو انس السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:20
المغرب بلد معطاء . و الاسلام دين التسامح لان الحياة من الله و للجميع الحق فيها و حرية الفرد تنتهي عند المساس بحرية الآخر فلننعم بحياة ملؤها الحب و التسامح و السلام في كل بقاع العالم بعيدا عن الحروب و اراقة الدماء
5 - المحمدي السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:21
حاخام بلجيكا هذا المسمى البير گيگي من مواليد الملاح الجديد بمكناس حيث نشأ وترعرع
له أخ أكبر منه توفي منذ سنين كان يشغل أكبر منصب ديني بمدينة مكناس حيث كان يقوم بذبح أضاحيهم ويؤمهم في صلواتهم
يشبهه كثيرا وكأنه نسخة منه
لازالت صورة محيا حزان يهود مكناس بين عيني
كنا نلاقي بعضنا البعض تقريبا كل فجر
كنت وأنا شاب يافع في مقتبل العمر في منتصف التسعينيات أخرج لصلاة الفجر وبحكم ان بيتنا يقع في اعلى الحي في منازل المسلمين والمسجد في المنتصف بين منازلنا ومنازل اليهود المغادرين
فكنت التقيه وهو قادم من منازلهم ليستقل سيارة الأجرة ليقصد المدينة الجديدة حمرية ليؤم اليهود في بيعتهم هناك وتكررت اللقيا مرار وتكرارا
ولازلت اذكر انه كان يرمقني بنظرات غريبة كلما التقينا وكنت لا ابالي ولا أعلم لما كان يفعل ذلك
وكنت حينها أتأول ذلك انه يستغرب من يافع يخرج لصلاة الفجر في عز البرد والشتاء
6 - مكناسي هنا السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:48
مكناس مدينة التسامح بإمتياز ففي الملاح كان اليهود يعيشون بجانب المسلمين بأمان ولن أنسى حينا كان مملوء باليهود وحمرية بالمسيحيين يالها من ايام جميلة ، لكن الآن اصبحت مكناس مهمولة هده المدينة التاريخية ماثرها كثيرة جدا وجميلة نتمنى أن يعطوها الاهتمام التي تستحقه وان يبتعد عنها الانتهازيون واللصوص وشكرا.
7 - Fahd السبت 17 أكتوبر 2020 - 08:55
مرحبا في بلادك المغرب متى تشاء. المغرب يتسع لجميع أبنائه.
8 - Simo السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:14
مكناس يا مكناس ?
اتاسف الى ما الت به هذه المدينة من انحطاط في جميع المجلات
- المجال الرياضي
- الحال الثقافي : مسرح سينيما الخ
- الحال لموسيقي
-الحال الحضاري . من جوهرة بتصميم حضاري مديري الى عمران فوضوي
-التربية على المواطنة : الكشفية الحسنية والكشفية المغربية
الخ
الله الله عليك يا مكناس
9 - Mustapha Azoum السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:18
هناك جوانب سلبية في الأديان التوحيدية تنحصر في العمل السياسي إذ يستغل علماء الدين أحاسيس المؤمنين ويوجهونهم نحو الكراهية والحروب وهذا ما بينه وبوضوح A.Koestler في كتابه ((تحليل المعجزة)) هذا من جانب العقيدة اليهودية أما من ناحية الإسلام فكتاب هادي العلوي تاريخ التعذيب في الاسلام خير دليل على تجاوزات أصحاب الحل والعقد.
10 - Pikol السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:21
ماذا عن فضل دولة فلسظين؟؟؟؟؟؟
11 - يقظان السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:24
مع كامل الاسف مكناس في الوقت الحاضر هي مجرد شبح و ليس مدينة.. شوارع و احياء متسخة، قلة الاضاءة، انعدام الامن، .. مدينة اهملتها الدولة بكل المقاييس مقارنة بمدن اخرى..
12 - عبد الكريم السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:51
كما يتولى مهمة الناطق الرسمي باسم "مؤتمر الحاخامات الأوروبي" لدى عموم المؤسسات التابعة للاتحاد الأوروبي، مستغلا هذين الموقعين من أجل الدعوة إلى التعايش بين الجميع.
ما أحوجنا إلى مثل هذه الشخصيات ،لامثالهم يجب فتح قنوات الإعلام لأن في خطابهم زرع الأمل و تحفيز الهمم. العاصمة الاسماعلية التراث العالمي وفرساي المغرب و أورشليم الغرب تفتخر بك الدكتور البير كيكي كاحد أبناءها البررة
13 - Bruxellois السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:05
انسان متفتح ، مغربي قح ، انسان لا يدفع الى الفتن ،
C’est un homme ouvert , sympathique, 100%
Marocain
Ouald Lablad
Très présent à Bruxelles , à côté des musulmans
14 - حسن هولندا السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:27
ولكن مع الاسف بعض المنظمات اليهودية في أوروبا وامريكا تحرض علي الكراهيه الاسلام والمسلمين في أوروبا .وتمويل الاحزاب السياسية العنصرية ضدا الاسلام والمسلمين كحزب الحريه في هولندا
15 - ابو انس السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:36
مكناس مدينتي التي احن اليها و اشتاق اليها كلما بعدت عليها اليهود كانوا يعيشون معنا جنب الى جنب دون فوارق او عنصرية اتذكر ذلك طانوا يتجمعون بكثرة في حمرية و بالضبط زنقة باريس قرب سينما كاميرا اما عن الملاح قرب سينما الريف فحدث ولا حرج و كنا نتعامل معهم بشكل عادي جدا و اتذكر اليهودي عطية كان صائغا و تاجرا في سوق الذهب بقبة السوق كان يمارس تجارته بكل حرية بل ويتسيد السوق
16 - المحمدي1 السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:44
تتمة التعليق
وما جعلني اتذكر حزان مكناس الشهير گيگي هو
صورة اخيه هذا الشديد الشبه به فلا يمكن الا ان يكون اخاه علما انه كنا حينها في الحي نعلم ان له اخوة واولادا أثرياء في اوروبا وكان الحزان تاجرا معروفا يملك كوطا خاصة لاحدى المواد الغذائية الاساسية واعتقد السكر او الشاي كما انه كان قيما على ممتلكات يهود مكناس المغادرين
17 - Radia السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:14
الى رادو رقم.2
انه يهودي يعترف بفضل المغرب عليه و الحزايري لا يعترف.
كل ما فعله المغرب كمساعده في حرب التحرير ابطله و الغاه بحرب الرمال. فالامور بخواتهما و خاتمه المغرب مع الجزاير كانت.طعنه في الظهر و غدر. اما النفس و النفيس التي تتكلم.عليه نعطيك دليل واحد ان.كله خرطي و هو ان.الثوره الجزايريه لم تقم بغرب الجزاير بل في الوسط.و الشرق. لم.تقم لان.المغرب لم.يساعد الثوره. حررتو انفسكم باه تحرروا الناس.
18 - souhayb السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:19
مهمولة هده المدينة التاريخية ماثرها كثيرة جدا وجميلة نتمنى أن يعطوها الاهتمام التي تستحقه وان يبتعد عنها الانتهازيون واللصوص وشكرا.
19 - abdou السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:39
شدني الحنين إلى زمن الماضي الجميل هذا. للأسف مع الأيام يمضي ويتلاشى وكان .عشنا وشفنا شيءما هذا الشد. هل سيعود؟
20 - براهيم تنغير/ورزازات السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:40
عندما كان اليهود يدرسون أولادهم و يربونهم على التطور و التحضر و التقدم و التمسك بالعقيدة كان العرب يربون أولادهم على تقديس العروبة و حب العرب و تعظيم اللغة العربية و استنقاص من الاخر الغير عربي و فرض العربية عليه و كره كل ما ليس عربيا !!!
اليوم و ال 30سنة القادمة ستكون اعظم و أفظع سنوات في تاريخ العرب !!!!
سيتم تمزيق العرب و تشتيتهم و تجويعهم و قتلهم قتلا مروعا بكل المقاييس لأن الأمم تقبل كل شيء و لا تنسى اي شيء !!!!!
هذه ليست عنصرية و لا تزوير !!انها الحقيقة المرة !!!!!
استعدوا لها !!!!!!!
ان الله لن ينصر العرب لأنهم لم ينصروه و إنما نصروا لغتهم و شعرهم !!!!
21 - محمد**المغرب السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:47
@Radia
قد تكون طعنة حسب وجه نظرك ولكن لن تسمو الى طعنة بومدين حين طرد الاف المغاربة الجزائريين المعوزين ، الغلابة يوم عيد الاضحى .بومدين طالب الازهر يا ما شحن عقولنا بالخطابات الثورية ومغرب الشعوب. رحمه الله وغفر له
22 - الحلاج مول الدجاج السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:48
17 - Radia
كلام في الصميم، الله يعطيك الصحة.
23 - KIM السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:54
الى التعليق 2 - rado
تونس و المغرب استقلو سنة 1956 و هاذا
بفضل الثورة الجزائرية التي بدأت سنة 1954
24 - مواطن من المهجر السبت 17 أكتوبر 2020 - 11:56
اليهود ليس فقط المغرب من ساعدهم بل كل الدول العربية والإسلامية

اليهود كانوا دائما مضطهدين ، في كل العالم قتلوا وشردوا

لكن في الدول العربية والإسلامية وجدوا الحماية ولم يأذيهم أحد

والغريب أن هنا في أوروبا ما زال نظرة الناس على اليهود مثل زمان

طبعا الأنظمة عندها رأي آخر

إلى يومنا هذا بأوروبا في الخصام يشتمون بعضهم البعض باليهودي

وهنا أتسائل كيف اليهود اليوم يتعاملون مع العرب فقط بالشر

أحسن دليل حي فلسطين المحتلة : احتلوا بلدهم قتلوهم شردوهم

لا ثقة في اليهود ((اليهود هم اليهود))

خيبر خيبر يا يهود إن جيش محمد سيعود
25 - احمد السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:02
Reda 17
المغاربة كشعب نعم ساعدو الجزاءر
عبد الكريم الخطابي ساعد الجزاءر
فرنسا دخلت من العاصمة الجزاءر و هناك بدءت المعركة و الحرب كانت عبر كل شبر في الاراضي الجزاءرية ليس كما ذكرت
من انت حتى تنكر خير شعب ساعدنا انسيت انا الجزار اعطت اسم الشارع محمد الخامس في العاصمة اتعرف لماذا يا أناني
و في الاخير اقول لك بانني جزاءري حر و احب كل العالم
26 - Lym السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:06
الحقيقة ليست كثرة المعتقدات التي تفرق بين البشر اليهود المسلمون البوذيون المسحيون ولكن الانانية الكبرياء وعدم التربية وخصوصا الجهل لان البشر سواسية .كيفما كان لونه او دينه .الدليل ما يقع حاليا في العالم العربي المسلمون يحاربون المسلمون الجزاءر والمغرب .السعودية واليمن .سوريا ولبنان.الايران والعراق .ادن التربية وعدم الاخلاق والجهل هو سبب الحروب وليس الديانة .
27 - meknassiya السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:09
الحمد لله ان هذا الرجل المزداد بمكناس يشهد كيف كانت الحياة بين المسلمين و اليهود...بمكناس هناك حي الملاح المعروف بتواجد اليهود بكثرة فيه بل ان النساء المغربيات كن يشتغلن عند اليهود و يحكين كيف كانت العلافة بينهن من حب و تعامل جيد...حسرة كبيرة ان مدينة مكناس مهمشة لا تطور بهذه المدينة..الاسوار الاسماعيلية مغطاة بالمنازل..باب منصور الاعلج اعرق بوابة بالشمال الافريقي و الذي داع صيته عالميا توجد به كتابات في الاعلى لا يمكن قراءتها بسهولة نظرا للاوساخ العالقة بها..الحديقة المعلقة قرب صهريج السواني اغلقت مند سينن و طالها النسيان..و..و...و..واسفاه وا حسرتاه على ما الت اليه مكناس....
28 - ليهودي كيبقا يهودي السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:20
الحمد لله مكناس ولا فاس حنا عارفينها وراها بلادنا منساينوش يهودي يورينا شناهيا مكناس
29 - التقافة و للغة المنسية السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:21
هداك يهودي مغربي ما عندو حتى علاقة بفلسطين المحتلة يهودي مكناسي او نفكركم كاين واحد ليهودي مكناسي مغني الشعبي ف فلسطين المحتلة كول ما قال شي موال او مقطع ديال الشكوري كايجبد مكناس او كايتنهت الحمد لله بعدا هما ماشي غدارين كاينين شي مغاربة غي كايمشيو لاوروبا كايقلبو الفيستا كاين لي كايبدا يسب او كايخطي ف بلادو انا عمري شفت شي يهودي يا ف اوروبا يا ف فلسطين المحتلة كايسب بلادو المغرب او واحد القاضيا خص لمغاربا ليهود او لمسلمين يقولو لولادهم أن المغرب هي تاني بلاد مقدس عند ليهود او كانتمنى من السلطات ترد الفن اليهودي المغربي التلفازة ك المسرح و الاغاني او بردو الاعتبار لتقافة اليهودية المغربية او يعلمو لوليدات يا مسلمين يا يهود اللغة العبرية او يفهمو ليهم بلي اللغة العبرية كاينا ف التقافة المغربية او للغة التانية ديال اليهود المغاربة باش نزيدو نتميزو على دول المشرق العربي. كيما الامزيغيين دافعو على للغة ديالهم كانتمنى من المسؤولين تكون شي الاتفاتة
30 - مروان الجاهل السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:23
بزاف عليك أيها المعلق مروان،باش تكلم على الإسلام،ومن قال لك أن المسلم يقطع رأس أخيه،بل على العكس اليهود هم من يقطعون الرؤوس والطريق وبطون النساء في فلسطين،أما المسلم فيدعوا دائما إلى السلام
31 - BOSTON. M السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:28
الا اصحاب الاسطوانة الاسلام دين سلام..
كون كام دين سلام كاع ماينتشر بااسيف..
دوك الايات ديال لااكراه في الدين،لكم دينكم ولي دين.
او قاتلوا الذين يقاتلوكم ولاتعتدوا ان الله لايحب المعتدين.
هادشي كامل منسوخ.
اولا راه المسلمين كاع ميهجموا على جدودنا..
باسم جهاد الطلب
سورة التوبة الاية 5
فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ

تفسير ابن كثير قَالَ سُفْيَان بْن عُيَيْنَة قَالَ عَلِيّ بْن أَبِي طَالِب : بُعِثَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِأَرْبَعَةِ أَسْيَاف
وفي تفسير القرطبي قال نَسَخَتْ هَذِهِ كُلَّ آيَة فِي الْقُرْآن فِيهَا ذِكْر الْإِعْرَاض وَالصَّبْر عَلَى أَذَى.
حطوا هاد الاية بين عينكم.
قبل ماتبقاو تخربقوا وكتستلدوا بايات منسوخة اصلا.
الاسلام انتشر بحد السيف والجزية عن يد وهم صاغرون..
اوى علاش بقاوش ليهود فالجزيرة العربية لحقاش قتلوهم كاملين..
32 - احمد السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:29
ليس الشعب المغربي البريء من خدع الثورة الجزاءرية بل هم معرفون من خدعونا و حتى المغاربة يعرفون الحقيقة
و لاكن ما نحطش كل المغاربة في سلة واحدة فيهم رجال من فتحو لنا ابوابهم فلا داعي للكراهية انا جزاءري حر
33 - دمعة على عيني... السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:40
اهلا وسهلاً بك في أرض اباءك واجدادك متى شئت يا اخي، لقد طال الفراق وزاد الاشتياق، نسأل الله ان يجمع الشمل من جديد لبناء هدا الوطن الحبيب، ارض اباءنا واجدادنا جميعا...
34 - المزابي السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:42
1 - مروان
السبت 17 أكتوبر 2020 - 07:41
شكرا لك سيدي الحاخام، على الأقل ابناؤكم لا يقطعون الرؤوس في أوروبا باسم دينهم والاههم.....*****************
***********************************************
رد:
ولكنهم يقطعون رؤوس الفلسطينيين حوامل ورضعا شبابا وكهولا وحتى المعوقين , والمصلين الواقفين بين يدي ربهم
إذا كان هذا الخش مميزا
فغيره من الصهاينة أعدى عدو اليهودية والمسيحية والاسلام
فلا تشكر إلا من كان سليم القلب والنية...
35 - هشام السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:48
فعلا الاسلام عند الله كما ارسل به ابراهيم و موسى ومحمد وكل الانبياء و الرسل صلوات الله عليه ليهم جميعا لم يطلب قتل الناس ولا استبعادهم ولا التنكيل بهم ولا اخراجهم من ديارهم الامنة كما يفعل من هم محسوبون على الدين اليهودي عندما فعلوا كل ذلك في الفلسطينيين. وكما يفعل ايضا بعض من يفهمون الاسلام بشكل خاطىء.
36 - الحكيمة السبت 17 أكتوبر 2020 - 13:21
وا اسفاه على مدينتي مكناس!
في بداية الثمانينات كنت طفلة وفي الربيع كلما خرجت من المنزل الا والعب بماء العيون الكثيرة في حينا او قرب منزلنا. كلما رأيت منبعا للماء الا وركضت لاشرب منه. يا سلام على ماء مكناس!
مكناس الماء العذب، مكناس الهواء النقي، أين هي الآن؟
لماذا كل هذا التهميش لهذه المدينة التاريخية؟
37 - سعيد السبت 17 أكتوبر 2020 - 16:23
سيدي الحاخام المحترم، ماهي إجراءات اعتناق الديانة اليهودية؟
38 - حمزة السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:49
ماأجمل وما أصعب الحيات بمكناس
أبناؤها تاهوا بين هنا وهناك
بين القارات والموت وفي البحار
أرض طيب أعاد الله لها طيب عيشها يوما ما إن شاء الله
39 - ميمون الحزان السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:09
إلى سعيد :
تذهب عند حاخام مدينتك وتسأله عن إجراءات التحول وفقا للطريقة الأرثوذكسية باعتبارها الطريقة الوحيدة الشرعية للتحول إلى اليهودية. سيسألك الحاخام عن أسباب قرارك التحول إلى اليهودية وبمجرد ما إن يقتنع بكلامك ستعرض على المحكمة الدينية "بيت دين" لتقدم طلبك بصفة رسمية وتجري معك مقابلة فإذا تم قبولك من طرف المحكمة الدينية سيتم تحويلك إلى الحاخام المكلف بتدريسك الشؤون الدينية "دراسة اللغة العبرية، دراسة التوراة، تعلم الصلاة وترتيل الكيدوش، دراسة الشريعة والأحكام والتعاليم والطقوس والأعياد إلخ، التعرف عن الأوامر 613 التي يلتزم بها اليهودي، تعلم ترتيل البركات، وسيأخذ منك تعلم الدين اليهودي من 3 سنوات على الأقل إلى 5 سنوات على الأكثر وبعد ذلك تجتاز امتحان كتابي وشفوي تجيب فيه على 300 سؤال، إذا نجحت في الاختبار يتم تحديد يوم الميكفاه أي يوم الغطس في هذا اليوم تتحمم وتختار إسما يهوديا ويتم ختانك ثم بعد ذلك تؤدي مراسيم التغطيس ثم بعد توقع على التزام بأنك ستعيش حياتك كيهودي وتلتزم بالشريعة اليهودية وتنقلها إلى أبنائك بعد ذلك ترسل إليك شهادة اعتناق اليهودية وتصبح جزءا من الشعب اليهودي.
40 - هشام السبت 17 أكتوبر 2020 - 22:23
الى صاحب التعليق 15 - ابو انس
أنا في تعليقي تحدثت عن عطية تاجر الدهب في قيسارية المقري في النجارين

مسكين توفي بعد وفاة زوجته في فلسطين المحتلة
ذهب غصباا عنه هو وزوجته وبعد سنة توفية زليخة زوجته وبعدها بأشهر مات هو أيضا, لقد حزنا كثيرا عنه لقد كان صديق العائلة له فضل كبير على أبي واختي,

حبيبتي مكناس إني بعيد عنكي ولكنكي في قلبي احن الى مياه صهريج السواني والى زقاق المدينة القديمة قبة السوق, درب الخوخ, درب السلاوي , رياض القسطاني , غابة الشباب لالة عودة باب تيزيمي بني محمد الزرهونية وحي الوفاق السكاكين .... اشتقت اليكي حبيبتي مكناس
41 - ' ليبر الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 12:27
العنصرية كانت موجودة فى طفولتنا اتجاه اطفال اليهود كنا بمدينة وجدة. درب المازوزى نجرى على اطغال اليهود باحزمة سراولينا وكانت تلك فى مناسبات رمضان وبعد الفطور شاركت فى هده اللعبة مرة واحدة وكنا قد خرجنا فى جماعة من حي الطوبة الخارجى وكان اطفال اليهود معروفيبن كانوا انيقين قياب انبقةوكانوا حين هروبهم يدخلون الممتاجر لم اكن مشاغب متل اطفال الحي لم اعد مرة اخرى معهم ll
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.