24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | عبد الإله شاطر .. مستثمر يطلق "البزنس" من بلجيكا إلى بقية العالم

عبد الإله شاطر .. مستثمر يطلق "البزنس" من بلجيكا إلى بقية العالم

عبد الإله شاطر .. مستثمر يطلق "البزنس" من بلجيكا إلى بقية العالم

أضحى اسم عبد الإله شاطر أشهر من نار على علم في ميدان التجارة ببلجيكا، ليس فقط في أوساط الجالية المغربية المستقرة بهذه البلاد الأوروبية، بل صار رمزا يحيل على المغرب بين مختلف الفاعلين الاستثماريين المحليين والدوليين.

استجمع رجل الأعمال نفسه، رغم تكوينه العصامي في الميدان، ثقة كبيرة في المنتجات التي اختار ربطها بكنيته "الشاطر"، مرجعا ما حققه حتى الآن إلى ما مر به خلال عقود طويلة بدأ عدها في مدينة بركان ويبقى مستمرا في بلدان كثيرة اليوم.

في مدينة الليمون

برنة حنين في صوته يتحدث عبد الإله شاطر عن أيام الطفولة والشباب في حارات مدينة بركان، المشتهرة بلقب "مدينة الليمون"، مؤكدا أن ما عاشه في مسقط رأسه يكتسب حلاوة وله ذكريات لا يمكنه أن ينساها عن اللحمة التي كانت تسود بين الناس.

يقول شاطر: "احتضنتني بركان منذ حلولي ضيفا على الدنيا، وفي أقسام دراسية بها تلقيت التعليم خلال الطورين الابتدائي والثانوي..ومازلت أتردد على هذه المدينة كلما تواجدت في المغرب، لكنها لا تفارق بالي أينما كنت".

عبد الإله لازم فضاء نشأته الأصلي حتى سبعينيات القرن الماضي، وعاش وسط أخبار الهجرة في بركان بعدما سبقه إخوانه إلى هذا الخيار بسنوات؛ لكن خوضه تجربة الرحيل الخاصة به كان بلمسة خاصة نقلته من جهة الشرق إلى أنفيرس البلجيكية.

طفرة في طنجة

"سبقني إخواني إلى أوروبا منذ ستينيات القرن الماضي، لذلك تعرفت على أجواء العيش في بلجيكا من خلال الرسائل البريدية والتسجيلات الصوتية على الأشرطة التي كنا نتوصل بها، ما أذكى لدي الاشتياق إلى مجاورتهم يوما ما"، يستحضر عبد الإله شاطر.

في إحدى سنوات السبعينيات عمد "ابن بركان" إلى حزم حقيبته والقيام بجولة في عدد من المدن المغربية، لكن وصوله إلى مدينة طنجة اقترن بطفرة غيرت حياته بكاملها، إذ أغمض عينيه في "مدينة البوغاز" ليفتحهما وسط المنطقة الفلامانية في مملكة بلجيكا.

يلخص شاطر ما جرى بقوله: "كنت حاملا جواز سفري حين سألني شخص عن رغبتي في عبور المياه المتوسطية، وبعد موافقتي قدّمني لمستخدم في وكالة للنقل البحري قال إنه يعرف إخوتي بمجرد النظر إلى اسمي العائلي..وبعد أيام كنت معهم في أنفيرس".

حياة جديدة

يشدد عبد الإله على أن مخططه كان يرتبط باستكمال الدراسة من خلال ضمان ولوج إحدى الجامعات في فرنسا، بعد قضائه فترة من الزمن مع الأسرة بالمنطقة البلجيكية الناطقة باللغة الهولندية، وقد حرص على مراسلة مجموعة من المؤسسات قبل أن يحدث ما أعاد توجيهه.

أقبل شاطر، خلال الفترة التي كان خلالها ينتظر منحه فرصة للتكوين الأكاديمي بالديار الفرنسية، على مساعدة إخوته ضمن أعمالهم التجارية القائمة بمدينة أنفيرس، بارتكاز على المعاملات المختصة في توفير "اللحوم الحلال"، لكنّ توالي الأيام وحملها توالي الرواج جعل عبد الإله موقنا بفعاليته ضمن عالم "البيزنس".

"فترة قصيرة مرت بين حدثين غيرا حياتي جذريا، إذ ابتغيت التجوال للتعرف على مناطق مغربية عديدة ثم صرت في بلجيكا، بعيدا عن مدينة بركان التي أعشقها، وبعدها انغمست في الأنشطة التجارية حتى عدلت عن تخصصات التعليم العالي التي كنت أبتغيها"، يعلق عبد الإله شاطر.

انطلاقة من اللحوم

ارتبط النشاط التجاري لـ"آل شاطر" باللحوم الحلال، المذكّاة على الطريقة الإسلامية، إذ إن الانطلاقة أتت بمحض الصدفة قبل كشفها عن خصاص تمويني في هذا الميدان. وكان أحد إخوة عبد الإله يقصد البوادي لتوفير ما يلزم من ذبائح قبل أن يمرر بعضا منها على معارفه؛ ثم تنامى الطلب على ذلك بشكل كبير.

يقول شاطر: "أخي المبادر إلى هذه الخطوة أخذ يقتني أكباشا كي يقوم بذبحها وفقا للشريعة، ويفرّقها مقسّطة على معارفنا الراغبين في هذا الخدمة، كما طور التعامل إلى تموين عمال كانوا يشتغلون معه في مؤسسة تعدينية، ثم جاء وقت افتتاح محل جزارة هو الأول من نوعه في بلجيكا وعدد من الدول المجاورة لها".

النجاح في "الحلال" أفضى إلى إقامة سلسلة "محلات شاطر لبيع اللحوم" في بلجيكا، حيث تموقع عبد الإله في محور هذه التجارة المستجدة أوروبيا وقتها، ثم توسع النشاط المهني إلى إقامة فرن ومطحنة تجنب إضافة دهون خنازير إلى المنتجات الخاصة بها، وتم الفلاح في توفير لحوم مصبّرة "Charcuterie" استجابة للطلب على وجبات الإطعام المدرسي أولا.

مجموعة شركات شاطر

يتموقع عبد الإله شاطر اليوم على رأس مجموعة شركات شاطر المتخصصة أساسا في المنتجات الحلال انطلاقا من مدينة أنفيرس البلجيكية، ويرد انفتاح معاملاتها على دول أوروبية وآسيوية وأمريكية لاتينية إلى المراهنة على الجودة منذ البداية، مؤكدا أن هذا أفضى إلى كسب الثقة في المنتجات جميعها.

"لا ننسى دعم الجالية المغربية في بلجيكا الذي أوصل عطاءنا إلى ما نحن عليها في الوقت الحالي، كما أن هذا السند الثمين وقف وراء مراعاتنا الدائمة لسبل الاشتغال الرفيعة، جاعلين التوسع في الأسواق نتيجة لا أولوية، ولذلك تم ربط اسم العائلة بالمنتجات حتى لا يتم إغفال هذه المسألة"، يعلق شاطر.

ويؤكد عبد الإله، في السياق نفسه، أن استكمال 50 سنة في ريادة تجارة اللحوم الحلال من أوروبا ليس أمرا هينا، خصوصا أن ذلك توج بالدخول إلى أسواق كبرى معروفة رغم ما لاقى هذا الإنجاز من ضغوط مارستها لوبيات مختلفة وحساسيات سياسية عديدة.

حضور بالمغرب

رغم أن "منتجات شاطر" حاضرة في السوق المغربية إلا أن "ابن بركان" يرى أن ما يمكن تحقيقه يبقى أكبر مما هو كائن، خصوصا على مستوى خلق فرص الشغل في الوطن الأم من خلال مشاريع تعود بالنفع، من جهة أخرى، على الدينامية الاقتصادية التي تبتغيها سلطات المملكة.

ويسترسل عبد الإله شاطر: "حاولنا دخول السوق المغربية في ثمانينيات القرن العشرين لكن سعر ترويج منتجاتنا كان مرتفعا بسبب رسوم الجمركة، وقد تحققت هذه الخطوة وفق ما ابتغيناه لاحقا.. لكننا اليوم نريد الدخول إلى الأسواق الإفريقية انطلاقا من بلدنا المغرب، ونعمل على تحقيق هذا المسعى قريبا".

"أبقى مغربيا حتى النخاع أينما تواجدت، وتحركي نحو المملكة المغربية استثماريا ليس منّة على الإطلاق، بل من الواجب أن أقوم بدعم بلدي من موقع تواجدي؛ وأبتغي صادقا أن أساند المساعي الإستراتيجية لتعزيز تموقعه كبوابة للقارة الإفريقية"، يضيف رجل الأعمال عينه.

السرّ في الهوية

يعتبر عبد الإله شاطر أن حضور النجاح لازم البشرية منذ بروزها على وجه البسيطة، وسيبقى البصم على التميز ممكنا ما دام الجنس الآدمي متواجدا، مؤكدا أن كل من يطلع على مساره بين بركان وأنفيرس بمقدوره التيقن من هذا المعطى بجلاء.

لكن شاطر يذكر، من ناحية أخرى، أن النجاح بالصدفة يبقى احتمالا ضئيلا، لذلك ينبغي التحلي بالثقة في النفس والحرص على اكتساب المصداقية لدى الناس، مع الابتعاد عن الأوضاع المشبوهة وتجاهل المغريات الظرفية، والحذر عند كل خطوة باعتماد برنامج عمل مدروس.

"سرّ النجاح بارز في هويتنا بالرجوع إلى الدين الإسلامي والمعاملات في السيرة النبوية، إذ يجب التوكل على الله والتعلم من الأخطاء.. أما ممارسو التجارة ففلاحهم متصل بالكسب الحلال، بينما كل الميادين يستفاد فيها من نصائح المجربين والرفقة الحسنة"، يختم عبد الإله شاطر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - أمين الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 09:16
في الأيام الأخيرة بان على صفحات هذه الجريدة أسماء كثيرة و هم من أصل مدينة بركان,و هذه الأسماء الناجحة هي بداية لائحة طويلة ,نبدأها من المغرب م ووسطها أوروبا و آخرها لا أعرف.
هم كثيرون و لو أننا جمعنا كل المغاربة في الخارج و كل أموالهم و ثقافتهم و مهارتهم (السياسيون-رجال الأعمال- التجار-أطباء-مهندسون-إعلاميون-......إلخ) اعني هنا دولة كلها..... ورجعوا إلى المغرب و أُعطيت لهم الفُرصة,قد يصبح المغرب بلاد يُضرب به المثل في الصناعة و التجارة و أيضا السياسة و لكن مع الأسف
2 - Fethi الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 09:34
رجل عصامي ابتدا من الصفر و اصبح من رجال الاعمال الكبار...يجب ان يكون مثل اعلى لجميع المغاربة في الخارج
3 - مهاجر مغربي الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 10:13
رغم تكوينه العصامي..!
للإشارة أن النسبة الساحقة من أصحاب الشهادات العليا تشتغل موظفة عند العصاميين أو عند من يكملو تعليمهم العالي وذالك لكفائتهم في التسيير وخبرتهم العالية....عكس أصحاب الشهادات العليا يعتمدون على شهاداتهم مع إحترامي ، للإشارة أنا مجاز في البيولوجيا.....
تحياتي لعائلة شاطر بالتوفيق بإذن الله
4 - ايت علي امريكا الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 10:17
الف مبروك سيدي.
اعتقد ستكتسح السوق الامريكي بدون شك.
5 - مواطن الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 11:17
تبارك الله عليك
6 - لوجيك الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 12:17
السيد شاطر معروف جدا في بلجيكا خاصة و في أوروبا عامة، معروف بعمل الخير وبالمعقول والجد وكذا بالتواضع التام وبتشبته بدينه الإسلام ولغته العربية والأمازيغية وبثقافته وتاريخه،ما شاء الله وبارك الله فيك ورفع من قدرك أكثر ثم أكثر، رسالة إلي كل الذين لا يرضون بدينهم ولا بلغتهم ولا بثقافتهم وتجدهم مفرنسين أكثر من الفرنسيين أنفسهم بل وتجدهم يحاولون الإنسلاخ من أصلهم وتجدهم تائهين بدون تاريخ ولا دين ولا ملّة، أقول لكم خذو العبرة من السيد شاطر وإقض حياتك ومت بعدها وأنت راجل بمعنى الكلمة وللنساء إقض حياتك ومتي بعدها وأنت إمرأة بشخصيتك كما أنت وأحب من أحب و كره من كره، والسلام عليكم ورحمت الله
7 - Mustapha الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 13:01
ماشاء الله الله يبارك بالتوفيق إن شاء الله ولجميع جاليتنا بالخارج ....هؤلاء يستحقون النشر ليكونوا قدوة لاخوانهم وماشاء الله على ناس بركان أبانوا عن جدارتهم وجدهم بجميع الميادين وفق الله الجميع ...
8 - mohammed azzouni الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 17:12
je me souviens de vous mon chère amis et frère abdell ilah que dieu soit avec toi vraiment vous aviez réussit dans votre avenir, je me souviens toujours de vous pare ce que j'ai une photo avec toi dans le boucherie dans les années1979. e
9 - moumen الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 02:59
تحياتى سي عبد الإله فعلا رجل صادق ونزيه شهادة الله ومتمنياتى التوفيق للجميع كلامه عن المغرب وحبه للوطن دائما فى حواته وادكره بي آخر كلام بيتى وبينه بمطار محمد الخامس .وقالى لم يعد يحب أن يغادر المغرب لولا أعماله بالخارج .والله مستعان وكدلك الحاج الراشدى بي بلجيكا ومن المستتمريين الأوائل بالمغرب .الله يرحمو
10 - Nada الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 07:47
الله معاك سي شاطر ولد مدينتي
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.