24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | "سوء التّقدير" يُنهي حياة 3 "حراكة مغاربة‎" داخل حاوية بالبارغواي

"سوء التّقدير" يُنهي حياة 3 "حراكة مغاربة‎" داخل حاوية بالبارغواي

"سوء التّقدير" يُنهي حياة 3 "حراكة مغاربة‎" داخل حاوية بالبارغواي

وحدها "عظامُ" الضّحايا قاومت "سطوة" المسافاتِ وظلّت بارزة وعنوان "'فاجعة" جديدة في طرقات الهجرة غير النظامية. يتعلّق الأمر بثلاثة شبّان مغاربة كانوا يُسابقون الرّيح للوصولِ إلى ألمانيا أو النّمسا، عبر الحدود الصّربية السّلوفينية، قبل أن يُعثر عليهم "جثثا" هامدة داخل حاويات للأسمدة بدولة البّارغواي.

يقطعُ المهاجرون غير النظاميين طرقاً مختلفة للوصول إلى أوروبا الغربية من البوابة التّركية اليونانية. من بين هذه الطّرق الاعتماد على مهرّبين غالبيتهم سوريون يخبرون الطّريق المؤدّية إلى بلادِ الأحلام الأوروبية. ولعلّ ما يتّضح من تحقيقات شرطة الباراغواي أنّ هؤلاء المغاربة، ربّما، قد اختاروا الشاحنة "الخطأ" وتاهوا على طريقهم.

ويعتمد هؤلاء المهاجرون في تنقّلاتهم على الشّاحنات الكبيرة التي تنقل السّلع إلى الدّول البعيدة، بحيث يختبؤون داخل الحاويات أو من تحتِ المحرّكات حتّى لا يكتشف أمرهم؛ وهو ما ينطبق على حالة المغاربة الذين تمّ العثور على جثثهم داخل حاويات للأسمدة بدولة البّارغواي.

وتشير التحقيقات الأوّلية إلى وجود بقايا طعام إلى جانب الجثث، وهو ما يؤكّد نيّة المهاجرين قطع الحدود الصّربية المجرية/ الرومانية/ السّلوفينية عبر الشّاحنة، التي كانت تقلّ أسمدة إلى دولة البّارغواي، بينما لم يتأكّد إذا ما كان هؤلاء المهاجرون يعرفون مسبقاً وجهة الشّاحنة أو يجهلونها.

وعثرت سلطات الباراغواي على جثث متحللة بشكل سيئ تعود إلى شبّان مغاربة كانوا مسافرين "خلسة" داخل حاويات تحملُ أسمدة، غادرت صربيا قبل ثلاثة أشهر، ووصلت هذا الأسبوع عبر الأرجنتين في ميناء نهري على مشارف عاصمة باراغواي أسونسيون.

وكانت الحاوية قد غادرت صربيا في 22 يوليوز، وتوقفت في كرواتيا ومصر وإسبانيا والأرجنتين قبل أن تصل أخيرًا إلى أسونسيون في 19 أكتوبر. وقام موظفو شركة زراعية محلية بهذا الاكتشاف المروع وأبلغوا الشرطة.

وتشير التّحقيقات الأولية إلى أنّه من المحتمل أن الضّحايا التي تم العثور عليهم في الحاوية تمّ استغلالهم أو التّغرير من قبل تجّار البشر، الذين ينشطون على الحدود الصّربية. وقال ضابط: "لقد أفرغنا الحاوية بالكامل وهناك سبع جثث". وأوضح: "على ما يبدو، أنهم جميعًا في سن قانونية، ووجدنا وثيقتين للهويتين تشيران إلى أنهم مغاربة الجنسية، ولا نعرف ما إذا كانتا أصليتين".

وأعلنت السّلطات أنه سيتم التحقق من مسار الشحنة، إلى جانب الهواتف المحمولة التي تم العثور عليها مع الجثث، وسيتم الاتصال بالسلطات في المغرب وصربيا لمحاولة تحديد هوية الضحايا.

ووفقًا لبعض المنظمات غير الحكومية في صربيا، يتزايد عدد المهاجرين المتجمعين على الحدود الصربية على أمل الوصول إلى أوروبا الغربية.

وصدرت أوامر في السابق بترحيل مواطنين أجانب؛ من بينهم مغاربة ظلوا تحت الحجز في مركز الهجرة. وأبلغت المنظمات عن تزايد أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى صربيا، على أمل عبور الحدود، ولكن غالبًا ما يتم منعهم من القيام بذلك.

ويتعرّض المهاجرون على الحدود الصّربية المجرية إلى أبشع أنواع التّعذيب. ووفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منذ نهاية شهر غشت، هناك حوالي 16210 لاجئين وطالبي لجوء ونازحين في البلقان في الوقت الحالي.

وفي صربيا، قُدرت الأعداد في نهاية غشت بحوالي 5449. وفي البوسنة والهرسك، تضاعف هذا الرقم تقريبًا عند 10075. حوالي 21٪ من المهاجرين في المنطقة هم من أفغانستان، وحوالي 14٪ من باكستان. وأكثر من 36 ٪ من مزيج من البلدان؛ بينما يشكّل المغاربة أكثر من 3٪.

ولا يزال معظم المهاجرين المرابطين عند الحدود يأملون في عبور الحدود إلى المجر، على الرغم من الضوابط المشددة على الحدود. البعض الآخر يخطط للذهاب عبر رومانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - فارس بلا جواد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:25
الله يرحمهم ويغفر لهم ويصبر أهلهم ويخد الحق في المسؤولين الفاسدين د البلاد الي دفعو الشباب للهروب و مصرعة الموت من أجل الحصول على لقمة العيش الكريم
2 - عدمي و افتخر الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:26
و سوء التسيير و الفساد و المحسوبية و سيطرة نفس الوجوه على الحكم في المغرب و فساد المسيرين الاساسيين ....و الثانويين (المحكومة) و سيطرة القلة هلى الثروات وو...... قتل اغلب الشعب ميت وهو حي
3 - شاب الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:27
لا حول ولا قوة الا بالله
الله يكون مع الشباب لي تسدو الابواب ف وجهم غياب الافاق و عدم إكترات أغلب المسؤولين و غياب حلول عاجلة هو السبب
الله يدير شي تاويل
4 - محمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:27
اللهم قطران بلادي ولا عسل البلدان
5 - mehdi الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:28
ليس سوء التقدير كما جاء في العنوان بل سوء رعات هده البلاد ،هم من أوصل هاؤلاء الشباب الي هده النهاية المؤلمة ...عار عليكم
6 - Anversois الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:33
هاجرت بلدي المغرب قانونيا وتعرضت لمشاكل و عراقيل و اكراهات في دولة الاستقبال.ناهيكم عن من يهاجر بشكل غير قانوني.الهجرة صعبة .اله يرحم الموتى .
7 - المذغري الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:34
ذنوب هؤلاء رحمة الله عليهم على كل مسؤول في هذه البلاد مهما كانت درجته لا يقدر ولا يعرف معنى المسؤولية التي هي تكليف وليست تشريف وامتيازات وحوافز كما تدار الامور اليوم في بلادنا،كيف يعقل ان الصين التي هي على عتبة مليارين من البشر لا تحصل فيها هاته الكوارث ونحن 40مليون نسمة ،تقريبا قرية في الصين،ومسؤولوا البلاد عاجزين عن توفير الحد الادنى العيش الكريم،وهم يتمتعون بالصور والبرتوكلات الفارغة التي ماانزل الله بها من سلطان،وحين يقول المرء باذن هادشي خاصوا اتوقف تتهم بالعمالة والاءنفصال،ولربما تتهم باءنك ارهابي،او المتاجرة بالبشر،ولاحول ولاقوة ءالا بالله.
8 - ولد زايو الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:34
هذا هو حالنا مع الهجرة من أجل لقمة العيش منذ عقود. الآن يا خوتي وخاصة عندنا في الشمال الشرقي الدعوة خْلَاتْ من الرجال والشباب لي باقي في لبلاد راه يستنى فوقاش يحرق والضّامّة الكبرى راه كاين واحد الظاهرة الواحد كيحرق ويضحي به بولادو وبزوجته في قوارب الموت. والحكومة اديالنا عاجبها راسها فالحين غير في الأرقام والمؤشرات الاقتصادية التي يقدمونها للإعلام. وحنا مشفنا من هذ الشيء والو.
9 - ben lebsir ahmed الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:35
هدا مرض نفساني يمر به الشباب لانه ينضر الى اروبا بعاطفة وامل ليس بالعقل بل هناك اخوانهم من يزرع في وسهم هده الفكرة لان لايريدون يتحدثوا عن حقيقة المهااجرين الدين بعيشون الاسواء هناك من ازمات نفسية وامراض واكتئاب ومشاكل عائلية واولاد وزواج ومشكل قلة العل والعيشة اليومية القاسية ادا هنا الشباب ينضر للمهجرجنة وهدا خاءلانهناك مهاجري بدون اوراق يطلبون ويتسولون من اجل العيش والنوم وكان في المغرب لا يرضى لاي احد ان يهينه
10 - Qarfaoui Genova الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:37
هؤلاء الضحايا هم أبناء وطن فيه كل الخيرات بل أنعم الله عليه بأشياء لا توجد في دول أخرى و لكن شعبها يعيش أحسن منا . للأسف يموتون العشرات و المئات بين أمواج البحر و الآخرون يعيشون في نعيم و رغد دون أدنى حركة أو تفكير لإنقاذ هؤلاء و ايجاد حل لهذه الأزمة أو المصيبة سموها كما شئتم .
11 - بيضاوي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:37
الله يرحمهم
أينك يا ميسيو بيليكي؟؟؟
12 - مواطن غيور1 الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:38
السلام عليكم
أولا الرحمة للشهداء و هم نحسبهم شهداء عند الله، و الصبر لدويهم و إنا لله و إنا إليه راجعون
السؤال الدي وجب طرحه: لمادا شبابنا و شباب العرب يغامرون بأنفسهم و عوائلهم و أطفالهم للهروب من البلاد و الترامي في المجهول، و لمادا لم توفر لهم الدولة ظروف الحياة و العيش؟
للمسؤولين عن البلاد، أنكم محاسبون، فأحسنوا الحساب.
لا حول و لا قوة إلا بالله،
13 - aziz aziz الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:39
وحتى القطران مخلاوهش لينا، اصاحبي
14 - مواطن غاضب الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:39
اللهم انتقم ممن كان سببا في تفقير الشعوب و جعل أبناءها يفضلون المخاطرة بحياتهم للوصول إلى المهجر على المكوث أذلاء غرباء في أوطانهم
15 - Momid الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:39
ما دنب هوالاء شباب ؟ انا الله وانا اليه راجعون اللهم ارحمهم برحمتك يا رب العالمين نحمل سلطات لمغربية كل المسولية اين حقوق الانسان والعيش الكريم ؟؟؟
16 - HBM الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:40
الحمد لله البطاقة الوطنية لم تتحلل مما يدل على متانتها. و هده فقط النسخة القديمة فما بالك بالنسخة الإلكترونية cnie.
17 - yaaaaaaaaaaaadris الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:45
ليس تجار البشر هم المسؤولون، تجار الوطن هم السبب في هذه المأساة و هذا العار الذي سيتبع كل مسؤول في هذه الرقعة الجغرافية البئيسة مهما علا شأنه أو صَغُر.
إنا لله وإنا إليه راجعون
18 - شاب مهاجر الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:45
هجرتي من المغرب بطريقة سرية لأسباب اقتصادية وبلدي بحاجة للعملة الصعبة أكثر من أي وقت مضى.
شعارنا الله الوطن الملك وشعارنا كذلك: "عشت في الأوطان"
19 - غازي القصيبي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:46
المغاربة هم أكثر الجنسيات طلبا للهجرة أينما ذهبت في دول العالم ستجد نسبة مهمة منهم وهذا راجع لإنسداد الآفاق في المغرب و انعدام فرص العمل إلا من رحم ربي اما الارقام الرسمية عن البطالة في المغرب فهي غير صحيحة بل انهم يقولون في بعض الأحيان انها لا تتجاوز 9 % او ربما هم يقصدون 90 %
20 - تعليق الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:49
افغان,صومال,عراقيون,سودانيون,باكستان بنغال,سوريون,فلسطينيون,سنغاليون وماليون وجزائريون,مغاربة وتونسيون هاربون من نعمة الاسلام والى الغرب "الكافر" متجهون
21 - محمد الكازاوي الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:51
ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم اهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا

إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ ۖ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ ۚ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا ۚ فَأُولَٰئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا
22 - rachida الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:53
السلام عليكم.أولا الله يرحمهم ويصبر ذويهم الصبر والسلوان ثانيا فهم تسطا. المغاربة يقولون أنهم يكرهون الغرب كره العمى وفي نفس الوقت يعملون المستحيل للوصول إليه ولو على حساب حياتهم.منهم من يظل يوميا أمام قنصلياتهم تحت الشمس والمطر والرياح لعل وعسى المسؤولين فيها يرضون عنهم ويعطوهم أوراق الفيزا وهناك من يستعمل طرق غير شرعية عديدة وملتوية للظفر به كذلك وهناك من يمتطي حتى قوارب الموت ولو على حساب حياته ليصل إليه.يوميا نسمع عن المئات يحاولون ويحاولون دون كلل أو ملل من أجل هدفهم المنشود أوروبا ويقولون أنهم يكرهون الغرب.أليس هذا هو النفاق عينه
23 - ريفي في البرازيل الأحد 25 أكتوبر 2020 - 20:55
إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلابد القيد أن ينكسر....

(ما ضاع حق وراءه طالب )...
24 - خريبگي في اسبانيا الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:02
الشباب ينظر إلى أوروبا كأنها جنة... والله لن تاخذ أورو واحد من الاوروبيين حتى يمتصوا دمك... انا اعيش في اسبانيا منذ 10 سنوات لقد تعبنا ومللنا من هاذه العيشة ولكن إلى أين سنعود لا يوجد عمل في المغرب...
الغالب الله... ما كرهناش....
25 - V for vendetta الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:04
اباطرة الفساد في المغرب هم سبب الفقر والزنى والمخدرات والهجرة السرية والعهر والبطالة وانهيار القيم والانتحار والجرائم والعنوسة والموت قهرا واتساخ المستشفياة والهدر المدرسي.
26 - Mohamed الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:10
سبعة مليون مغربي مشتتون في أكثر مئة من دولة حول العالم هل نحن في حالة حرب... لقد قال فرانسوا ميتران يوما : " المغرب بلد غني يعيش فيه الفقراء" هذه المقولة التي انطبقت و ما زالت تنطبق على واقع الحال. حيث أن الشعب المغربي أيضا له القابلية بان يكون فقيرا، فهو راض بالواقع..
27 - med الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:13
المسؤولين بالمغرب والبورجوازيون سيندمون أمام الله وربما في حياتهم ،لأنهم يأكلون السحت ،الشباب يريد استثمار الثروات في الأشغال لكي يشتغلون ولا يطلبون الصدقة من أحد ،الذي يأخد أجر أكثر من عشرون الف درهم في الشهر من هذا المسؤولين فاعلم انه كافر ، المال سينتهي والمناصب ستنتهي ولم يبقى لهم إلا الندم فالمغرب يتسع للجميع ولضيوفنا من طنجة حتى الكويرة حرام عليكم اولادنا يموتون في البحار والحاويات،كأنكم صم بكم لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
28 - غرباوي مهاجر الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:21
اذا فكر لتنبأ بطريقة حمله على حسب ما يظهر في صورة.
الهجرة مؤخرا رجعت صعبة ويجب ان تكون بدون نفس حتى تستطيع الصبر من اجل العمل، اما العمل فله قصص اخرى. _مثل سماع رفيق -صديق- يقول: يمزح ان هذا الحزب سوف يطردكم وفقط انتم!
اظن مثل احد استدعاك لحفل ثم تبعك اخرون من المقربين بدون دعوة اذا قال لك شيء منظم الحفل سوف يقلقك بطريقة كلامه او تعبيره وان تكلمت مع الأقرباء سوف يهاجمونك بأنك فقط تريد ان تكون في الحفل لوحدك.
وكذلك ممكن تسمع كلام من المستدعين، رغم حتى هم تبعوهم اقربائهم مثلك ويقولون فقط تبعهم القليل او الكل مستدعي ومرحب به معاد...
اما الحاويات لا احد يستطيع المكوث فيها 30 تانية صيفا لأني احيانا افرغ السلع واعلم الحرارة التي توجد فيها واذا كانت مغلقة لا اظن يمر الأكسجين
29 - عاءشة الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:28
مسؤولون عديموا الضمير لا يحركون ساكنًا تجاه هولاء الشباب الذي يموت في البحار ولا للمرضى الذين لا يجدوا دواء ولهم ابناء عاطلين عن العمل لهذا يضطروا للخروج من بلد ظالم مسؤولوه همهم الوحيد تحسي وضعيتهم من سيارات وفلل وريع فعله تركوا لكم الوطنبما فيه فانعموا وأسعدوا برفاهيتهم الغير القانونية ولا أحد يحاسبكم عليها
30 - aziz aziz الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:29
الى المعلق"تعليق"الغرب الكافر.بلادهم نظيفة وشوارعهم كذلك،، ولا يرمون الازبال من الاسطح، ووووو.وحتى الامطار موجودة بغزارة..اما في بلادنا، بلاد المسلمين،، كيف هي حالة الشوارع والازقة..وكمل من عندك
31 - عقبة بن نافع الفهري الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:14
بسم الله الرحمان الرحيم تغمد الله روحهم ونرجوا لاهلهم الصبر والسلوان انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله كما سبق ان قلت سابقا يجب التحقيق في سبب وجود هؤلاء الشباب داخل حاوية للحبوب متجهة الى امريكا للاتينية من قام بخداعهم من العصابات الصربية المجرمة الذين يكرهون الاجانب وخصوصا منهم المسلمون يجب اجراء البحث وتقديم المذنبين الى العدالة تحت مراقبة دولية لان الصرب ببساطة يكرهون الاجانب وبالخصوص المسلمون
32 - Mazguiti الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:18
ذكرتني مأساة هؤلاء الشباب برواية "رجال في الشمس" لغسان كنفاني و النهاية المفجعة للفلسطينيين الثلاث الذين ماتوا اختناقا داخل حاوية المياه.
رحم الله الجميع.
33 - بنادم الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:33
وما ربك بظلام للعبيد ولكن أنفسهم يظلمون...لو آمن أي مسلم بيقين أن الرزاق هو الله مع أخذ الأسباب لفتح له الله أبوابا ...الرزاق هو الله ...الغني هو الله ...الرجاء في الله ولا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة...كل واحد منا يملك كنزا عظيما قد يعرفه البعض وقد بجهله البعض هذا الكنز هو الإسلام
34 - Xfiles الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:54
يجب أخد الموضوع بعقلانية ولا يمكن لوم البلاد على ما يقوم به بعض الشباب من تهور وحرق للمسافات من أجل الآستغناء السهل ( في نظرهم )

الشخص المغربي الذي تم تعرف عليه يبلغ من السن 20 سنة ، يعني انسان في هذا السن كان عليه أن يتواجد في الثانوية أو الجامعة وليس الحاوية

وإنسان في هذا السن لا يمكنه العمل في أي عمل محترم لانه شاب كان عليه أن يركز على دراسته وليس الحريك

بجانب الشاب المغربي تم التعرف على شاب مصري ، يعني أن مشكل الهجرة هو مشكل كل الدول المتخلفة وليس مشكل المغرب لوحده

فكفى من جلد الذات .. الحمد لله في المغرب الشباب الذي يجتهد يجد عملا, أما من لا مستوى له فهو من يلوم كل شئء .
35 - nassim الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:45
juste une info
لقد شاهدت في قناة جزائرية اليوم شريط إخباري يفيد بأن شاب جزائري ' كتبوا اسمه " انه عثروا عليه في حاوية بالبراغواي ايضا مع مواطن جزائري ٱخر و مهاجرين من جنسيات اخرى .. و كان قد حرق الى تركيا اولا ثم الى اليونان على ما اضن وانه و الاخرون دخلوا الحاوية الغلط ظانين انها كتوجهة الى دولة باوروبا. الله يرحم الجميع.
36 - Ahmed الأحد 25 أكتوبر 2020 - 23:51
نصيحة، عافاكم متحركوش وماتخاطروش بحياتكم واذا اضطريتو تحركوا بهذه الطريقة ديو معاكم فجيبك صفارة راه تقدر تعتقكم.
37 - مواطن الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 08:34
رقم34
راهم قراوا حتى شابوا وگالسين كيشوميوا في الزناقي الله يهديك... الوجهيات والمحسوبية والزبونية جعلت الشباب ييأس من هاذه البلاد... راه كيخدم غير لي عندو معرفة صحيحة ولا الرشوة إلى لقيتي لمن تعطيها حيت تاهيا بالمعرفة... انتوما دابا عارفين هاد المشاكل وكتهدروا بحال شي واحد ما في راسو ما يتعاود... الله يهديكم... والله يحسن عوان الشباب المسكين...
38 - بائع القصص الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 11:25
لدينا مشكلة، إلا وهي اننا نكذب الحقائق المرة
وفاة الشبان في حاوية لتصدير الأسمدة لا تقل عن وفاة شاب طحنا في حاوية الأزبال دفاعا عن قوت يومه
المواطن المغربي أصبح أقل قيمتا من الحشرة، حتى اي مسؤول يستقيل بسبب فشله في خلق فرص الشغل بل العكس هو الصحيح
كل هذا تحت مسؤولية الملك ومخططه التنموي الفاشل...
باي لغة علينا أن نتكلم حتى تسمع الأصوات
لقد مللنا الخطابات الرنانة ونريد جدية ونية خالصة في تسيير البلاد. الأحزاب تغرد خارج السرب وخطابات الملك فقط وعود تعود عليها الناس ولا تعدو إلى الواقع
أطلقوا على الأقل سراح المعتقلين السياسيين.
انشروا من فضلكم!
39 - Omar silver الاثنين 26 أكتوبر 2020 - 18:46
الاخوان واحد من هاد المغاربة كان معايا فاليونان المهم بشاعة الصور كاتوضح العذاب التفسي لي دازو منو هاد الاخوان المهم فهادشي الله ياخد الحق فلي طرق عليهم وصيفطهم فهاد الحاوية وهو راه كان عارف لأنهم كانو معولين على ايطاليا وهاد الحاوية كاتمشي من صربيا حتى ميناء كرواثيا والمهم منزهادشي الله يرحمهم ويصبر واليديهم
40 - محمد الخميس 05 نونبر 2020 - 23:27
ارى أن توحيد الله هو الأهم واقامة الصلاة في هده الحياة الدنيا ولاكن عجبا ترى اناس خائفين من الفقر ويتنافسون الدنيا علما ان الله هو الضامن لأرزاق العباد سبحان الله خلق الانسان عجولا ومن ضعف والدليل من كلامي هو
دعاء سيدنا ابراهيم " رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ "
وحديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فوالله ما الفقرَ أخشى عليكم، ولكني أخشى أن تُبسط الدنيا عليكم كما بُسطت على من كان قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها، فتهلككم كما أهلكتهم,
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.