24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

3.48

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | جمال بن عمر.. مغربي جعل اليمن سعيدا حقا

جمال بن عمر.. مغربي جعل اليمن سعيدا حقا

جمال بن عمر.. مغربي جعل اليمن سعيدا حقا

ضاقت به الأرض بما رحبت، فجمع حقائبه وخرج من المغرب سرا بحثا عن "أرض الله الواسعة". قال من تحدثنا إليه إن جمال بن عمر "رجل ريفي" صلب لا يقبل الظلم، وإنه غادر المغرب على مضض بعدما ناله ضيم لم يقدر على التساكن معه.

خرج ولم يعد للمغرب إلا بعد 20 سنة، خبِر خلالها أسرار الدبلوماسية العالمية وكواليس صناعة القرار في الأمم المتحدة، وعمل إلى جانب جيمي كارتر وبطرس غالي والعديد من الشخصيات. المغربي جمال بن عمر، موفد العالم إلى اليمن، قصة نجاح كبير تعيد "مغرب اليوم" تجميع تفاصيله.

كان اليمن قبل أن يحط جمال بن عمر به الرحال غير اليمن اليوم. رجل واحد قيل إنه أخذ زمام المبادرة وأجبر الجميع على الاستماع إليه، وأنه أخضع عبد الله صالح لشروطه بعدما يئس أهل الثورة من جدوى ثورتهم. يوم تداولت القنوات العالمية اسمه قيل إنه مغربي، وبعد حين تبين أن من يعنيه الكلام ابن عائلة مناضلة قاومت الاستعمار، وأنه ولد في الناظور وترعرع في تطوان.

الحكاية من البداية

أطلق صرخته الأولى في 11 أبريل 1957 بالناظور، فكان رابع إخوته، أكبرهم نزيهة، الفنانة التشكيلية، تليها نبيلة بن عمر، البرلمانية عن الأصالة والمعاصرة، والمهندس نور السعيد. "صراحة لا أتذكر ميلاده، ما أتذكره هو أنه كان طفلا متميزا على الدوام، لقد كان عميقا في طرح الأسئلة ويذهب بعيدا إلى أقصى الحدود"، تقول أخته نبيلة بن عمر، النائبة البرلمانية. "جمال كان متأملا ومشغولا بطرح الأسئلة العميقة منذ صغره"، قال كثيرون. وأضافوا أنه "طفل ذكي ينهي موسمه الدراسي ضمن الأوائل دائما"، قبل أن تستدرك شقيقته نبيلة: "قراءة شخصية جمال لا تستقيم دون استحضار محيطه الأسري، فهو ابن عائلة مناضلة، إذ إن جدّه من جهته أمه هو القاضي العمراني، الذي كان أمين مال المجاهد عبد الكريم الخطابي، وهو من القضاة المعروفين في زمانه، وقد مات مسموما خلال إحدى المفاوضات التي كانت تجمعه بالقبائل التي لم تلتحق بالثورة الريفية حينها". "وماذا بعد؟"، تسأل "مغرب اليوم". "والده كان من مؤسسي جيش التحرير، أما والدته فهي مقاومة في حزب الإصلاح الوطني، وقد نفذّت عمليات كبيرة ومهمة في مقاومة المستعمر"، تشدد نبيلة. "إذن جمال ورث النضال عن عائلته"، يقول أحد معارفه القدامى، الذي أضاف أن "والده كان مناضلا في الاتحاد المغربي للشغل كذلك".

وبرزت الميولات السياسية لجمال وهو ابن الخامسة عشرة، "لقد ظهرت لديه نزوعات نحو إعطاء تحاليل عميقة لمجريات الأمور السياسية في البلد، وهناك بدأت تنضج ميولاته السياسية أكثر"، يقول مصدر مقرب. "البداية كانت مع "إلى الأمام" في إطار السرية، وكان يسعى على الدوام إلى التقرب من طبقات العمال، إذ يعمد خلال العطلة الصيفية إلى الاشتغال لحساب الفنادق في تطوان حتى يبقى قريبا منهم"، لينتهي كل ذلك بقضية اعتقاله.

اعتقلوه.. أطلقوا سراحه

"كان اعتقاله أمرا قاسيا جدا"، تقول النائبة بن عمر. "لماذا؟"، تجيب: "كان صغيرا جدا حينها، وقد اعتقل في يناير من سنة 1976 ضمن مجموعة السرفاتي، وشكل اعتقاله صدمة لدى العائلة". عائلته كانت تعتبر نفسها عائلة مناضلة ومقاومة ضد الاستعمار، وكانت تحلم بمغرب يكون الوضع فيه مريحا.. "هذا الأمر غيّر كل شيء" بالنسبة لنبيلة.

"والداه تلقّيا الحكم عليه بعشر سنوات بذهول كبير، وكان وقع الصدمة كبيرا للغاية". جمال لم يكمل مدة محكوميته، البالغة عشر سنوات، بالإضافة إلى سنتين أضافهما القاضي بتهمة عدم احترام المحكمة، إذ تناول قضيته "الصليب الأحمر الدولي" و"أمنيستي أنترناسيونال" وغيرهما، "لكن من توسط ليخرج من السجن هو الدكتور "أندري آدام"، فجمال كان يدرس في السنة الأولى من الجامعة حين اعتقل، وحصل على الإجازة، ثم تسجل في السلك الثالت بجامعة "السوربون"، وكان "أندري هو أستاذه المؤطر". "لكن ما علاقة "أندري آدام" بكل هذا؟"، تجيب النائبة بن عمر: "أندري كان أستاذا في كلية الحقوق ببوردو، وسبق له أن درّس الملك الراحل الحسن الثاني، وهو من أسس المدرسة الإدارية بالرباط، وكانت تربطه علاقة طيبة بالمرحوم محمد الخامس، فكتب للحسن الثاني متأسفا على حبس جمال، فاستجاب له الملك وأطلق سراحه لوحده بعد أن قضى ثماني سنوات".

"لكن لماذا غادر المغرب سرا؟"، يقول مصدر صديق: "بعد أن خرج من السجن وقعت أحداث سياسية في يناير من سنة 1984، فتم اعتقاله مرة أخرى رغم أنه لا يد له فيها. حبس لمدة 13 يوما بالكوميسارية تعرض خلالها لمعاناة أثرت فيه عميقا".

"مرة أخرى تدخل أستاذه "آدام" لدى الملك الراحل الحسن الثاني، فجرى إطلاق سراحه"، تقول شقيقته نبيلة، ليقرر مغادرة المغرب، فطلب جواز سفر، غير أن ادريس البصري، وزير الداخلية الأسبق، شخصيا قال له: "انس"، ليخرج بطريقة غير شرعية نحو إسبانيا.

تزوج سيدة أمريكية أنجب منها أربعة أبناء. تقول نبيلة: "أبناؤه يعشقون المغرب.. يصرون على زيارته كل عام، ويرفضون استعمال الجواز الأمريكي ويفضلون عليه جواز السفر المغربي. هذا الحب للمغرب يسكن جمال كذلك، وهو يحس بفخر الانتساب إليه".

بداية جديدة

تقول أخته إنه أخفى أمر مغادرته للمغرب عن أسرته الصغيرة مخافة أن تتعرض للمضايقات، وفي إسبانيا تكلفت به "أمنيستي أنترناسيونال" والصليب الأحمر، فقد أخذاه عبر طائرة خاصة إلى لندن.. في بريطانيا كان يعمل لصالح منظمة العفو الدولية، بعدها أخذه معه الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر ليشتغل إلى جانبه مستشارا شخصيا له في "معهد جيمي كارتر"، إذ التقاه في أمريكا حين كان جمال يلقي محاضرة فأعجب به غاية الإعجاب.

"جمال تكلف بملفات كبيرة عبر "معهد كارتر"، منها ملفا هايتي والسلفادور، وساهم في إعادة صياغة دساتير العديد من الدول التي كانت تعيش مراحل الانتقال الديمقراطي، خاصة في إفريقيا، وساهم في بعثات مراقبة الانتخابات في العديد من البلدان، واكتسب خبرة عالمية خولته ولوج أروقة الأمم المتحدة"، تقول أخته باعتزاز.

في مؤتمر جنيف لحقوق الإنسان سنة 1993 ألقى محاضرة باسم "معهد جيمي كارتر"، فأعجب به بطرس غالي، الأمين العام الأمم المتحدة حينها، فطلب من كارتر أن يسمح له بالاشتغال ضمن فريقه الأممي، فأجابه كارتر بقوله: "السيد غالي، أعتقد أنني لا يمكن أن أعثر على شخص مثله إن سمحت له بالاشتغال معك، وأنت كذلك لن تجد أفضل منه ليكون إلى جانبك في الأمم المتحدة"، وفي الأخير تنازل عنه كارتر بصعوبة لصالح بطرس غالي، تقول نبيلة بن عمر، وأضافت: "إلى الآن تربطه علاقة صداقة قوية جدا بكارتر".
التحق بن عمر بالأمم المتحدة في يناير 1994، ولا يزال بها إلى اليوم، وكان مدير برنامج إعادة إعمار الدول التي تعاني من الأزمات، إلى أن عينه بان كيمون، الأمين العام للأمم المتحدة الحالي، مبعوثا شخصيا له إلى اليمن.

يقول من يعرفه إنه يدرس القضايا التي يشتغل عليها بتريث كبير، وأنه يجيد الاستماع، وبفضل ذلك نجح في كل المهام الموكولة إليه. حين التقاه علي عبد الله صالح، الرئيس اليمني، سرت إشاعة تقول إنه حاول إرشاءه ليطيل عمر نظامه، لكن الأكيد أنه بعد وصول بن عمر بدأ العد العكسي لرحيل الرجل الذي حكم "اليمن السعيد" بالولاء للقبيلة والنار والتفرقة.

كما لم يتردد جمال في توجيه الاتهام إلى المعارضة بتهديد المصالحة والسعي إلى نسف المبادرة حين استشعر بأنها تهدد خطته لمصالحة اليمن مع ذاته. "حاسم في قراراته إلى أبعد الحدود.. ولا يتردد إن اعتقد أن موقفه سليم".

تصالح

غادر جمال المغرب ولم يعد إلا بعد 20 سنة. ماتت الوالدة فكان لابد أن يعود ليحضر دفنها. استقبله المرحوم ادريس بنزكري، رئيس هيئة الإنصاف والمصالحة حينها، شخصيا في المطار، وحضر تشييع والدته العديد من رجالات الدولة، بينهم الشرقي اضريص، والي تطوان وقتئذ.

خلال التشييع جرت مياه التصالح بين بن عمر ووطنه، يقول مصدر مقرب: "بعد هذا التشييع تحسنت علاقته بالمغرب كثيرا"، ليضيف أنه اليوم يتوفر على جواز سفر مغربي ديبلوماسي. "هو اعتراف لربما وإشارة إيجابية؟"، تسأل "مغرب اليوم"، ويجيب المصدر: "هو كذلك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (57)

1 - طارق بن زياد الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:30
تبارك الله بحال هاد الناس هما ليخا سين لمغرب .........للاسف
2 - عبدو الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:43
الغرب يساعد الفاشل حتى ينجح و هؤلاء يتبعون الناجح حتى يفشل
3 - frito الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:59
منذ متى كانت الامم المتحدة تنشر السعادة.,؟ الله يعطيني وجهكم انه يخدم أجندة مدروسة و بكل تأكيد ليست لصالح الشعب اليمني . لأن الامم المتحدة تخدم مصالح الشركات النتعددة الجنسية و لا تخدم الشعوب.
4 - zxz الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:15
سبحان الله لخرج من هاد البلاد تيدير شي مزية
5 - marocain d'ici الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:29
! un parcours exceptionnel , chapeau
6 - مغربي ريفي من طنجة الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:34
يا سلام على ابن منطقتي الريف
يا سلام على ابن منطقتي وصل الى العالمية بعقله وحنكته
وصل الى الدبلوماسية العالمية من لا شيء فقط بعزيمته وكرهه للظلم
أفتخر بك جمال بن عمر وأفتخر بمنطقتي التي تلد الرجال عبر مختلف الازمنة
7 - ali الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:05
la question qu'il faut poser c'est pour quelle vrai raison il est entrer en prison au Maroc? et pourqoui on met quel qu'un d'aussi douer en prison?
8 - noran الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:33
this is an inspiring story .thanks to this family who chares Jamal's story with us
9 - islah الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:03
je suis vraiment touche par cette histoire c'est pas facil de quitter la famille 20ANS ESSAYEZ D oublier l e mauvais passe et faire du bien au maroc car vous etes 'l'home a suivre'
10 - مغربي اصيل وافتخر الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:26
يا عباد الله هادشي لمكنحملش في بعض المتدخلين وهي ها التفرقة فيقولون هذا ريفي وهذا شلح وصحراوي و .و.و...وينسبون الناس الى مناطق او الى المدن اخوتنا رحنا كلنا مغاربة شمالا وجنوبا شرقا وغربا انا والله الى انني افرح عندما اسمع بان مغربي عمل صالح او وصل مرتبة عالية في اي دولة من دول العالم الا دولة الصهاينة فلا احب ان اسمع ان مغربي استتمر او وصل الى مرتبة ما في هذا الكيان الغاصب عاش المغرب ودامت مقدساته الثلات ( الله الوطن الملك) هذه المقدسات تجري مجرى الدم في عروقنا فنحن مستعدون للدفاع عنها بالنفس والنفيس فالمغرب هو منبت الاحرار ..والسلام عليكم
11 - MAROCAINE الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:37
Les marocains sont intelligents et brillants mais ils sont souvent cassés à leur pays parce que notre pays n'encourage que les voleurs, savez vous pourquoi????
12 - ibnou al arabi الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:40
Mer benomar,en tant que marocain je suis très fier de toi,tu es un self-made-man.bravo et mille bravo,mais est ce que tu as pensé un jour a aider ton pays dans le dossier du Sahara? ça sera magnifique d'user de ton savoir faire pour résoudre ce problème,n'est ce pas?le Maroc te sera reconnaissant jusqu’à la fin des temps.merci bien.
13 - TAHER de Londres الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:03
DEPUIS QUAND AVEZ-VOUS APPRIS QUE LES YEMENIS ONT EU ASSEZ DE LEUR REVOLUTION ? VOUS ECRIVEZ N'IMPORTE QUOI. CE SONT LES MILLES ET UNE DIABOLIQUES ET IGNOMINIEUSES ASTUCES DE L'OCCIDENT ET SES LAQUAIS QUI ONT TISSE ET DEJOUE VOIRE FOULE AUX PIEDS LE SANG VALEUREX DES VICTIMES DE LA REVOLUTION ET LES ASPIRATIONS LEGITIMES DES YEMENIS POUR PERPETUER APRES MOI LE DELUGE, CE SOUS HOMME DE SALAH ET SES CRONIES.
14 - tanjawi الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:59
تحياتي الى كل المغاربة الاحرار تحياتي الى عضماء الريف والشمال
الشعب المغربي يحتاج ابنائه في الخارج لدفاع عن وحدته وامنه واستقرار ضد الشردمة الشيوعية الملحدة شردمة البوليساريو المدعومة من الدول العضمى والامم المتحدة في الخفاء ومن الجزائر وجنوب افريقيا واسبانيا في العلن.

بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام
15 - slawi الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:15
هاد الروافا ما خلو والو كلشي غزاو وخداو كل المناصب النافذة والمؤثرة ف الدول المتطورة
كهولندة ،بلجيكا ،ألمانيا ،فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.....
16 - رشيد الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:22
أولا أحيي صديق الطفولة جمال الدين الذي درسنا معا بثانويتي القاضي عياض و التقنية الجديدة بتطوان رفقة أخيه أيضا نور السعيد، ولهذا رغم أن السيد جمال الدين ريفي المولد إلا أنه وأخوانه ابناء تطوان بامتياز حيث قضى طفولته وأهم أيام شبابه إلى أن تم اعتقاله، وحين أطلق سراحه عاد إلى بيت أبيه في تطوان حيث ماتزال تقيم عائلته.
17 - مغربية الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:39
مشاء الله، تصورو بان كي مون يحيد روس و يصيفط جمال كمبعوته الخاص لفظ نزاع الصحراء!! اليس موظفا للامم المتحدة بغض النظر انو مغربي
18 - مغربي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:50
في الحقيقة نحن في حلجة لمثل هدا الرجل في الوقت الراهن.والله المستعان
19 - Dr Bouabid LBIDA الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:03
ل بغ إطفرو لازم ما يخرج من هاد البلاد
20 - said الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:09
c'est le monde à l'envers, le lâche est devenu un homme aux yeux de tous et l'inverse ,en quoi l'histoire de cet homme est extraordinaire, travailler pour les interets des charognards contre ses propres freres est devenu une marque de fabrique d'intelligence.cet homme par son travail est ordure qui finira bien dans les poubelles de l'histoire.
21 - maroc love الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:38
التعليق3 انت ريفي ودرت راسك دكالي باش تبين زعما راكم واعرين.... لي طلع فهاد لبلاد طلع غي بتسير الله ..ما كاين لا ريفي لا سوسي لا عبو الريح
22 - jamil matar الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:56
Cette histoire est trop exageree surtout quant au recrutement de mr Benomar par la fondation Carter ou l ONU on en a fait une histoire comme un film egyptien. Jamal Benomar a la citoyennete americaine et celui qui l a aide est Malock Brown l ancien ministre britannique pour quitter le PNUD pour le Secretariat General.
Biensur cet article aete ecrit en fonction des temoignages de ces soeurs qui ne peuvent voir en lui qu un heros hors normes.
quant au yemen , le pauvre pays n est toujours pas sorti de son agonie et qui a permis le relatif denouement est bien l initiative du golf et non les visites de mr Benomar
23 - nabil الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:14
On va pas sortir de ce bled (le maroc)pour le laisser aux pilleurs et corrompus et l'oligarchie .On va rester et on réglera les choses et les changer sur place sans fuite vers l'avant.Et à mon avis ceux qui sony à l'étranger surtout les étudiants et les chomeurs ( oui il y'a des chomeurs) doivent rentrer ou revenir et demander leur part du pib qui est avalé par l'oligarchie et les arrogants de ce bled.Et constituer une opposition forte et efficace
24 - سفيان: إبن منطقته الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:17
لا أعرف لماذا ضرفة عيناي بالدموع أ لإحساسي بالمعانات التي عاشها بالمغرب قبل أن يصيرا على ماهو عليه الأن أم أنه حنين الدم لإنه إبن منطقتي
25 - safir الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:24
Rien à dire que dieu l'aide à établir la paix là où il y a des conflits dans le monde !!!
26 - driss الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:55
الى رقم ثلاثة دكالي
هاذا الى كان ريفي بعدا جاب العز مشي بحال داك الغزيوي ديالكم اللي كيقلب على الحرية الجنسية
هاد الجواب ماشي لكل المغاربة ولكن الى بعظ منهم سواء كان ريفي او عربي او جبلي او سوسي الى اخره اللي باغيين الفتنة بين الشعب المغربي
وشكرا لهسبريس
27 - Mabrouka الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 19:19
Pour soufiane N° 26 : vous êtes pur comme l'eau qui coule de la source comme ce Marocain... qui n'a aucune haine pour personne, il sait, qu'au fond de lui même, que le destin fasse des choses...moi j'ai les larmes aux yeux : celles d'un bonheur et de fiéreté... puisque sans ces épreuves qui vous paressent amères et dures celles-ci façonnent des grands hommes... nous sommes tous marocains: Amazighs, Sahraouis et arbes la bonté est humaine sans rancune ni haine merci ce marocain qui nous a donné ce brun de bonheur
28 - استادكم الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 19:22
المسالة هي مسالة شجاعة وليس السكوت على المنكر مثلكم يا قوم بطاطا
29 - chrif الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 19:28
نهنئ الأستاذ بنعمر كمغربي و كمناضل ذاق السجون وعانى من أيام الجمر و الرصاص ،
30 - البوهالي محمد الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 19:42
قال تعالى : ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )
(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)
(صدق الواحد الأحد الفرد الصمد)
31 - titouani-rifi الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:04
جمال بن عمر، مغربي الجنسية، من مدينة تطوان، ويتحدر من أسرة ريفية وجبلية. وهو اليوم يعتبر إلى جانب المختار لماني، سفير الجامعة العربية السابق لدى العراق، من المع الدبلوماسيين الدوليين المغاربة اللذين لا نسمع عنهم في وسائل الإعلام المغربية. وهما معا يعتبران دبلوماسيان عصاميان مستقلان، صنعا مجدهما الدبلوماسي باستقلال تام عن الدبلوماسية والدولة المغربية.
32 - بفراحي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:28
الاخت نبيلة تحية اليك والى اخوانك والى عائلتك الصغيرة والكبيرة وعلى راسهم المناضل الكبير جمال عبد السلام بن عمر باقوح اقول باقوح لانه الاسم العائلي الحقيقي لجمال اما بن عمر فهو اسم جده وحتى لا ينسب الى كل من يحمل اسمه العائلي بن عمر وهم كثيرون اوضح هذا الامر لاقول ان الاسم العائلي لجمال هو باقوح نسبة الى جده الاكبر باقوح وهو من مواليد بني بوفراح ناحية الحسيمة
33 - arsad الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:01
بما انه كان في مجموعة السرفاتي باين البلان ؤكان ضروري ان يصل لان الدعم كما جاء في هدا المقال هو دعم يهودي والمعرف في زمننا هدا انه من اراد ان يصير مشهورا او ناجحا بين قوسين لابد له ان يوالي الصهيونية وكما قال احد المعلقين لن نجد اشرف من الدكتور والاستاد المهدي المنجرة الدي تبت عنه رفضه لكل الاغرءات ونال بدالك الاحترام ..
34 - مغربي قح الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 22:01
أولا لا يسعنا إلا أن نحيي هذا المغربي على مجهوداته التي أوصلته إلى ما هو عليه...
الغرب يعرف كيف يصطاد المتميزين والمغرب بارع في وأدها في المهد...
من خلال سيرته و المناصب التي تقلدها يبدو انه تحركه أجندات الدول الإمبريالية و له خلفية سياسية متواطئة مكنته من ربح ثقة هذه القوى الغير شريفة... لكن هذا يبقى تخمين من غير دليل يدخل في باب الإستنتاج المبني على معطيات غير دقيقة و الله أعلم.
35 - hakimko الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 22:18
بيدق للميريكان كيف جميع البيادق بالعالم الماسونية او العلمانية او القرية الصغيرة كل يصب في كلمة البيدق إن ولاة زمام الأمور بهذا الزمان يلهون ويلعبون بأنفسهم قبل الغير . باسم الله الرحمان الرحيم وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ " سورة الأنفال " الأية 44 .
باسم الله الرحمان الرحيم وَإِن يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ "سورة فاطر" الأية 4
...
وما الملك والأمر والقضاء إلا لله وبالله وما لبشر فضل أو خير أو شكورا بغير الله ولغير الله . كفانا إطراءا وتبيديقا ومواثيق دولية فارغة فاشلة من غير شرع الله .
36 - Hafssa الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 22:19
j'ai eu la chaire de poule en lisant cet article et j'ai eu une forte envie de pleurer!!!!!!!!! pleurer pour ce qui se passe dans ce merveilleux pays qui est le nôtre...et ça continue on chasse les gens vrais sincères honnetes intègres et on laisse la place pour les escros; les menteurs; les corompus ; les arnaqueurs; les mauvais; les sales pour décider de la vie du tout les jours d'un peuple "meskine"
37 - رشيد الخميس 05 يوليوز 2012 - 01:20
بسم الله
انا ريفي وهذا الابله الخادم لاجندة الماسونية العالمية ولصالح الصليبة الغربية لا يشرفني ولا يشرف اهل الريف المناهض لكل انواع الاستعمار وان شاء الله ستحشر يا بن عمر مع كارتر وبان كي مون وبطرس غالي الارثودوكسي الذي كان الغطاء السياسي الذي اعان اخوانه الصرب على ابادة المسلمين في كوسوفا. كاين شي ناس ماخصهاش تخرج من الحبس حتى تاكولها الجرذان.
واقول لك يا بن عمر ان مدد اليمن قادم كما بشر به محمد صلى الله عليه وسلم وكل ما ستمكرونه سينقلب ويعود في نحوركم باذن الله والله ولي التوفيق.
38 - المرابط الخميس 05 يوليوز 2012 - 01:32
عجيب أمر هذا البلد...لا يقدر قيمة أبنائه إلا بعد أن يفقدهم
39 - مغربي الخميس 05 يوليوز 2012 - 02:52
إن المغاربة مشهود لهم ـــ عالميا ـــ بالذكاء والعبقرية ، لكن للأسف نجد أغلب عباقرتنا يعيشون في بلدان غير بلدانهم ، ويستغلون من طرف غيرنا ، ونحن وبلادنا في أمس الحاجة إلى خدماههم وعبقريتهم ,
لماذا هجرة العقول والأدمغة ؟؟؟؟؟؟؟
40 - moslim الخميس 05 يوليوز 2012 - 03:48
ce qui m as vraiment touché dans cette histoire est le fait de rentrer a son propre pays dont il a subit le mepris,la torture et l injustice d un regime aveugle qui ne destingue pas entre les personnes intellictuelles et les ignorants car dans notre pays rien ne se resoudre tout continue
41 - سناء الخميس 05 يوليوز 2012 - 05:17
ادلوك وفي الاخير اشتروك.نحن هكذ اننسى الماضي ليضل الاستبداد و الطغيان.نستاهل مايفعله النضام فينا.من سيغير هذا الضلم في المغرب?
42 - Anir Ayaw الخميس 05 يوليوز 2012 - 11:35
لست أدري لماذا يتألق الريفيون لمجرد خروجهم من المغرب ؟؟
الم تتفطن الدولة الى هاته المنطقة بعد ؟؟ الا تريد أن تصلح التعليم وظروف العيش ؟؟ أم أن هذا يهددها.
قال ملك اسبانيا في حديثه عن عبد الكريم الخطابي :"لقد علمنا فردا واحدا من الريفيين، وانظروا ماذا صنع بنا ،تصوروا معي لو علمنا كل الريفيين"
تفقير وتجهيل الريفيين والمغاربة ككل لا ينتج الا فئات أمية لا تنتج......
43 - بيحيا الخميس 05 يوليوز 2012 - 12:20
الرجل ما زال حاقدا على الوطن وقد حضرت له مؤتمرا صحفيا بعد عودته
44 - Benaini الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:15
Je n arrive pas a comprendre les commentaires de certaines personnes malades de jalousie. Moi je suis fier et honore. Un marocains qui réussit est pour moi la réussite de tous les marocains.
Quand on a pas le courage d admettre qu il y a des marocains qui ont réussi leur parcours, on doit saluer leur ressuer et s incliner devant leur succès. Dommage, certains marocains n ont pas évolue et n évolueront jamais. C est une insulte pour notre très cher Maroc . 
45 - karima الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:36
آه يا سنوات الرصاص آه يا وطن كان جرحك غائرا تطلب علاجه عشرين عاما وكان غادرا بعت على إثره نفسي للعدو .
فعلا بات الوطن محتاجا إلى أبنائه الغيورين عليه وليس للخونة والديوث و خردة الإستعمار................................................................................
46 - hassan الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:44
ا بحتو على السيرة الداتية للعالم khalil amine مدير Argon national Laboratory حاصل على الباكالوريا في مدينة ابن احمد
47 - HICHAM الخميس 05 يوليوز 2012 - 21:08
VRAIMENT DOMMAGE LES VRAI HOMMES QUITTENT CE PAYS TANDIS QU'IL NE RESTENT QUE CEUX QUI CHERCHENT LEUR PROPRE INTÉRÊT VRAIMENT ÇA ME FAIT DE LA PEINE (on a besoin de ce type de gens qui n'ont peur de rien, qui trouve des solutions mais surtout pas sur le compte ds pauvres)
48 - mohamed moatassem+ الجمعة 06 يوليوز 2012 - 02:40
L' ancien envoye special en Irak, Mokhtar Lamani et qui reside au Canada semble avoir ouvert le chemin a d'autres marocains pour une diplomatie integre, honnete et aux services des pauvres et marginalises.
Jamal Benomar, aurait ils le courage de faire une dimension de protestation a l'instar de Mr Lamani
49 - خديجة بنعمر الجمعة 06 يوليوز 2012 - 14:08
المقال نشر بدون علم وأذن المعني بالامرالذي لم يفوض لأحد التحدث باسمه والخوض في خصوصياته ، الشيء الذي يخالف اخلاقيات مهنة الصحافة. كما أن المقال مذيل ببعض التعليقات المسمومة والبذيئة فسمح بذلك لمن هب ودب بالاساءة الى شخص المعني. وجب التنبيه لاجل وقف نشره مع تقديم الاعتذار.
50 - ذاريفي ذاحوري السبت 07 يوليوز 2012 - 10:38
إلى أصحاب الذل و الهوان إلى أصحاب الذهنيات الرعوية إلى الحاقدين على الريف و أبنائه، نحن رجال و أبناء الرجال و لا نرضى بالذل الذي رضيتم به يا أرخص الناس على وجه الأرض. فأبناء الريف دافعوا عن الوطن بأرواحهم و جاهدوا في سبيله مضحين بالغالي و النفيس. و بعد كل ما قدموه للوطن أصبحوا أعداءه على حد وصف الخونة بائعي الوطن. وأذاقوهم شر العذاب فمنهم من ذبح ومنهم من اختفي و منهم من قضى نحبه في غياهب الزنازين و منهم من رمي بالرصاص، أما الأخرون فمعظمهم ودع البلاد التي قدموا لها الكثير من التضحيات لأجل أن تكون عزيزة و قادرة مقتدرة إلا أن بائعي الضمائر و الوطن أرادوا لهذا الأخير مصيرا غير المصير الذي اريقت في سبيله الكثير من دماء الشرفاء، ولما أصبحت البلادعلى هذه الحالة، فما كان على الشرفاء إلا الرحيل لأن الشريف المناضل و الخائن الجبان لا يمكنهم السكن في بلد واحد. فولجوا بلاد الحرية التي سرعان ما اكتشفت قدراتهم الجبارة و شخصياتهم القوية فأخذ بأيديهم، فتمكنوا بذلك من الرقي إلى الدرجات العلى..والآن يأتي كل من هب و دب يضرب كل تلك الشخصيات والقدرات و المؤهلات بعرض الحائط دون أدنى علم بسيرورة الأحداث!!!
51 - ighil_media السبت 07 يوليوز 2012 - 12:21
تيقول مثل مغربي ان الدمدومة اكسب و العايق احسب ديوها فروسكم شويا خليو عليكم سيد بتيقار لا تخرجو عليه
52 - ابو عبد الحميد الأحد 08 يوليوز 2012 - 00:24
لم يضهر لي شيء كبير في هذه القصة ، انسان عانى كما عانا الكل في ذلك الدمان والى اليوم ، لكنه فر ولم يلتفت لبلده ، ومن بعد اشتغل هنا وارسل هناك وهو معفر على البلاد ، السؤال هو مذا قدم صاحبنا لهذا البلد المسكين ؟ لا شيء . كما ان قصة منضمة الى الامام اشعلت جهاز انذار لدي وجعلتني اضع سؤالا كبيرا لهذا الدبلوماسي الاممي الثقيل حول الصحراء وما رأيه في الوحدة الترابية انسجاما مع طرح منضمة الى الامام واشتغال في دهاليز الامم المتحدة وروس و غير روس .
53 - moroccan الأحد 08 يوليوز 2012 - 20:27
عنوان جعل كل عارف بما يحاك تحت قبة الامم المتحدة أتعس.
جماعة من الماسونيين يلعبون بالعالم وننظر إليهم كأبطال
والله يحز في النفس ما تؤسسون له أنتم كذلك يا أنصاف الصحفيين
54 - samih الأحد 08 يوليوز 2012 - 23:03
هذا الريفي الذي تتكلمون عنه ماذا قدم للمغرب؟لا شيئ.
نحن مع الانفع لبلده اما مثل هوؤلاء فلا حاجة لنا فيهم.
اتركوه لبلده الحقيقي امريكا.فلا ننتظر منه نفعا
و ليشمر المواطنون الاحرار عن سواعدهم لخدمة بلدهم المغرب.
و عاشت الملكية
55 - said الاثنين 09 يوليوز 2012 - 15:56
عاش المغرب من الشمال الى الجنوب ولا للتفرقة
56 - نجيب محمد عبده الجمعة 31 غشت 2012 - 08:48
نحن اليمنيون لن ننسى فضل جمال والأخوة في الخليج ... فوالله لولا جهودهم لسال الدم للركب وأكثر ... لأن المشهد اليمني كان يميل عسكريا لصالح قتلة الشباب اللذين لارادع لهم ... والى الله المشتكى
57 - يمني الأحد 11 نونبر 2012 - 00:28
أنا احترم الأخ جمال بن عمر ولم نسمع عنه إلا كل خير فبارك الله فيه واكثر الرجال من أمثاله
المجموع: 57 | عرض: 1 - 57

التعليقات مغلقة على هذا المقال