24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  2. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

  3. "أوبر" تكشف عن 6 آلاف اعتداء جنسي في عامين (5.00)

  4. نشطاء يُودعون عريضة لدى البرلمان لإلغاء تجريم الحريات الفردية (5.00)

  5. نزاع جيران يفضي إلى جريمة قتل بسيدي حجاج (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | حديث ساخن عن "حصار" الخطابي في ليالي هولندا الباردة

حديث ساخن عن "حصار" الخطابي في ليالي هولندا الباردة

حديث ساخن عن "حصار" الخطابي في ليالي هولندا الباردة

حول "براد" شاي مغربي بأحد مقاهي مدينة "روزندال" الهولندية، تقاسم عدد من المهاجرين من أصول ريفية النقاش، مساء الثلاثاء، حول رفات عبد الكريم الخطابي، زعيم المقاومة الراقد على أرض مصر. هل يعود الرفات أو لا يعود؟ و إن عاد، فما هي الشروط و الظروف الضامنة لكرامة مقاوم عاش المنفى في حياته و مماته؟

"واصلوا حصاركم"

قبل النقاش الدائر حول "البراد المغربي"، احتضن مسرح بمدينة "أوترخت"، نهاية الأسبوع الماضي، حفلا نظمته شبكة من الجمعيات والفعاليات لتخليد الذكرى الخمسينية لرحيل عبد الكريم الخطابي أو الرئيس، كما تصفه ورقة المنظمين في إشارة لمشروع جمهوريته الموؤد بجبال الريف.

غصت كراسي القاعة بجمهور قادم من داخل هولندا و خارجها. نساء، رجال و أطفال. تجار، فنانون، صحفيون و غيرهم. في كلمته الافتتاحية باسم المنظمين، طالب مصطفى أعراب و هو دكتور فلسفة و مترجم كتاب "التاريخ المعاصر" إلى اللغة الهولندية، (طالب) الدولة المغربية و دولتي الاستعمار، اسبانيا و فرنسا، بالاعتذار الرسمي لأهل الريف وتعويض الأضرار التي ألحقوها بهذه المنطقة "التي ما يزال أبناؤها يسقطون واحداً بعد الآخر بسبب مرض السرطان الذي حبلت به أرض الريف من جراء غازات 1926" وإسترجاع أرشيف الريف والثورة الريفية الذي يعد بمثابة الذاكرة الجماعية للمنطقة. أعراب كان أشبه بمن يقول أن عودة رفات الخطابي هي آخر حلقات المصالحة بعد تحقيق هذه الشروط وغيرها.

http://t1.hespress.com/files/ameziane_914331526.jpg

محمد أمزيان، الصحفي بإذاعة هولندا العالمية و نجل محمد نسلام أمزيان، قائد انتفاضة الريف، نهاية الخمسينيات، ألقى كلمة حماسية تحت عنوان "عبد الكريم مستقبلنا و لا مستقبل لكم". الصحفي بالديار الهولندية تحدث عن حصار عاناه الخطابي حيا كما عاناه ميتا رمزا وذاكرة. في كلمته الملقاة على مسامع الحاضرين قال أمزيان " واصلوا حصاركم .. واصلوا غباءكم ... ولكن تأكدوا أنكم مهما فعلتم فلن يكون بمقدوركم وقف انتقام التاريخ منكم. عبد الكريم انتصر عليكم يوم كشف زيفكم وعرى تخاذلكم أمام شعوبكم. ها أنتم الآن عراة فما ذا أنتم فاعلون؟".

رافضون لعودة الرفات

داخل مسرح "أوتريخت" و أمام أنظار محمد الرباع، أول برلماني هولندي من أصل مغربي، زعيم اليسار الاخضر السابق، المعروف باهتمامه بقضايا المهاجرين و المساندة الصريحة للحراك الاجتماعي والسياسي بالمغرب. رفض عبد الله البارودي، المعارض المغربي المقيم بفرنسا، عودة رفات عبد الكريم الخطابي إلى المغرب. البارودي يعتبر أن جنود الحماية مازالوا موجودين بشكل أو بآخر على التراب المغربي و أن عودة رفات من حارب الاستعمار في ظل هذا الوضع خيانة لفكره و ما ناضل لأجله.

في المقهى و حول "البراد المغربي" دائما، برودة الطقس في هولندا تكسرها سخونة النقاش و دفئ اللقاء بين أبناء المنطقة الواحدة. "لا يجب أن يعود الرفات و يتحول الى ضريح (أمرابظ) أو مزار تذبح من حوله الأضاحي" يقول مجيد، المقيم على الحدود الهولندية البلجيكية منذ عشرات السينين.. ". "هناك فكرة مفادها أن يعود الرفات ليدفن وسط مؤسسة تحتضن تاريخ عبد الكريم و أرشيفه" يقول فكري وهو شاب قادم من الناظور لحضور الاحتفالية الخمسينية. بينما يرى أمزيان أن عودة الرفات إلى الريف مسألة مهمة و هي الفكرة التي لا تتوافق مع رأي أحمد المرابط ، رفيق الخطابي في آخر أيامه، الذي صرح أن "المغرب في حاجة لفكر عبد الكريم و ليس جثمانه" في لقاء سابق بالحسيمة جمعه بهسبريس بحضور محمد أمزيان.

http://t1.hespress.com/files/gourpeholland_216807458.jpg

عبد الكريم، القصيدة واللحن

الشاعر الريفي أحمد الصادقي، الذي نشط فقرات الحفل صحبة رشيدة بوخيزو، ألقى قصيدة عن "مولاي محند" ألهبت حماس الحاضرين التواقين إلى لقاء تراثهم، قبل أن يظهر تحت أضواء الخشبة فنانون حفروا أسماءهم في ذاكرة الريفيين من خلال تناول الآم النفي والهجرة و الشوق لجبال الشمال. غنى با رشيد على قيثارته صحبة ابنته نوميديا، فتلاه الطنجاوي القادم من الدنمارك و المحب للعزف على آلة وترية تركية، ولما صعد مالك بويزيضن و جمال حميد، آخر أعضاء مجموعة "أنوال" الغنائية، تمايل الجميع على إيقاع "بندير" مالك و "بانجو" جمال الذي كان يربط بين أغانيه بتوطئة لا تخلو من النكتة. جمال باكو، بسحنته الأوروبية والقادم من ألمانيا كان يحمل ا"لبندير" للتفاعل مع هذه الفرقة أو تلك، إلى أن جاء دور محمد شاشا الذي غنى على عوده مقاطعا غنائية أرجعت الحاضرين إلى محطات من تاريخ الريف و صوره الموشومة بالحنين.

الاحتفاء بالقائد، احتفال بالآخرين

استحدث المنظمون "جائزة عبد الكريم الخطابي للحرية ومناهضة الاستبداد"، منحت في سنتها الأولى للعقيد الهاشمي الطود، رفيق درب المحتفى به، الذي خانته صحته و أقعده المرض ولم تخنه العزيمة في كلمته الموجهة للحضور عبر الفيديو. الهاشمي الطود تلقى تكوينا في العراق و حمل السلاح في حرب فلسطين، و كان من مؤسسي خلايا جيش التحرير كما درس بالكلية العسكرية بمكناس قبل تقاعده.

موقع هسبريس الالكتروني، كان من المحتفى بهم حيث تسلم الموقع شهادة تقديرية وميدالية الحفل إلى جانب موقع "لكم". كما تم الاحتفاء بعدد كبير من الفاعلين السياسيين والاجتماعيين والنشطاء القابضين على جمرة الذاكرة، تغيب منهم "قناص تركيست" الذي لم يتمكن من الحصول على تأشيرة سفر لأسباب غير معلومة.

http://t1.hespress.com/files/belghiti_635209305.jpg

خارج قاعة المسرح و بين لوحات الفنان محمد أبطيوي التي تحمل بورتريهات من صباغة ورمل لزعيم الريف، استمر النقاش حول عبد الكريم و رفاته بأوتريخت، كما تواصل في ليلة باردة في وسط مدينة "روزندال" دون توحيد الرؤى حول الموضوع، غير أن الثابت هو أن الخطابي حاضر كرمز في وجدان جميع الحاضرين وإن غاب الرجل عن تراب الريف وكتب التزييف.

برنامج سنة عبد الكريم الخطابي:

- مؤتمر دولي حول المشروع الخطابي السياسي و المجتمعي بروتردام
- زيارة لمرقد الخطابي منتصف أبريل القادم بمصر.
- خيمة الخطابي بحفل الانسانية بباريس (شتنبر القادم)
- خلق لجنة دولية بأروبا لمتابعة اشكالات التنمية بالريف.
- طرح ملف أمام أنظار الامم المتحدة حول الجرائم الاستعمارية بالريف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - زكرياء من تيفلت الخميس 21 فبراير 2013 - 00:46
مند بداية الحراك الإجتماعي في الدول العربية لم يتغيير أي شيء لكن أصبحت مرادفات تغني القاموس اللغوي والسياسي مثل كلمات بلطجية ,خوانجية أي من يخالفك الرأي تتهمه وتتهكم عليه.
2 - Taleb Allmagne الخميس 21 فبراير 2013 - 00:49
باحث مصري : الخطابي رفض عرضا من هتلر لتهريبه من جزيرة لارينيون.

واضاف الدكتور حسن البدوي الحاصل على ماجستر "الأمير محمد عبد الكريم الخطابي: حياته وكفاحه ضد الاستعمار (1947 - 1963)، في شريط مسجل نشره على اليوتوب بمناسبة الذكرى الخمسينية لرحيل الخطابي ان الزعيم الريفي رفض عرض هتلر لاعتقاده ان هذا العرض لا يخدم مصلحته و مصلحة وطنه، كما اكد البدوي ان الخطابي رفض عرضا اخر من ايطاليا ينصب في نفس الاتجاه سنة 1936 لنفس السبب وقال حينها الخطابي " إننا نريد ان نكون أحرارا في بلادنا وإن انتقالنا من قبضة ديكتاتور لآخر لن يفيد وطننا في شيء" حسب رواية الباحث المصري.
3 - اخوة الخميس 21 فبراير 2013 - 00:50
الابطال لا يموتون والاسود اسود
اراده اعداءه ان يختفي عن المغرب و عن التاريخ فاصبح في كل قلب وبيت مغربي
هكذا هي الدنيا
ارجوا ان لا تهمش اي فئة من المجتمع المغربي لان ذالك يولد اشياء تضر بالوطن
كلنا اخوة مسلمين
فنعمل جميعا من اجل هذا البلد العزيز علينا امازيغا و عربا
4 - kimkim الخميس 21 فبراير 2013 - 00:57
نعاهدك أن لاننساك أبدا،ولن نستطيع ولو شئنا لانك معجزة العصر.والمعجزة لايمكن لاحد مسحها أوتزوير تاريخها مهما حاول المزورون والمحرفون للتاريخ ويدعون أنهم يريدون المصالحة مع الريف.فأنتةأيها الشامخ اللذي لايقهر حيا أوميتا.فأنتةالذي أخفتهم حيا .،وأقهرتهم بل أرعبتهم ميتا .بالاحرى أنت لن تموت أبداوسبقى رمزا وأملا للريف وللاحرارإلى تتحرر أرض الريف من الطغاة والمستبدين الذين يرعبهم مجرد ذكر إسمك يا أكبر مجاهد عرفه التاريخ.رحمك الله ياقائد الامة ومحبوب الجماهير.دمت رمزا للريفيين.عاشت جمهورية الريف رغم كيد الكائدين.شكرا هسبريس
5 - آمال . الخميسات الخميس 21 فبراير 2013 - 01:13
أظن أن إسم عبدالكريم الخطابي تم إستغلاله و إستهلاكه بطرق بشعة دهبت إلى حد تشويه صورة الرجل لمصالح جد ضيقة و الغريب أن البعض يريد من عائلة الخطابي أن تزور الحقائق بل ذهبوا إلى حد إدعاء أنهم يعرفون عبدالكريم أكثر من عائلته ولو أنهم لو يروه قط . فلا تبحثوا عن عداوة مع عائلة الخطابي لأنهم يستطيعون أن يسكتوكم للأبد بإخراج مراسلة أو مذكرة واحدة من ما تركه الراحل لعائلته . من له أهداف ملتوية أو دسائس لا يجب أن يختفي وراء صورة عبد الكريم و يطلق سمومه من خلفها .
6 - LE RIF EST EN COLÈRE الخميس 21 فبراير 2013 - 01:17
La conscience collective,La mémoire collective,l'histoire commune,le réalisme et sa doctrine enracinée solidement dans cette partie du Maroc qui est LE RIF

Nous avons été bombardé,meurtri,brisé,exclu politiquement et économiquement,exploité,malmené,méprisé,humilié...,mais debout,Nous avons rebondi,courageux,dynamiques et énergiques..c'est le sentiment général qui domine chez la plupart des Rifains

Nous avons adhéré à une devise dans cette partie du Royaume Du Maroc est celle qui a été présenté comme projet de la société Marocaine toute entière par L’ÉMIR Mohamed Ben Abdelkarim Al Khattabi:►JUSTICE►LIBERTÉ►DIGNITÉ,nous avons accusé le concept d'un Maroc basé sur la SOLIDARITÉ NATIONALE,qui lutte contre l'exclusion économique et politique et sociale,...etc

LE RIF EST EN COLÈRE,et Sa Puissante DIASPORA suit attentivement la moindre Information ou actualité provenant de Cette Région qui a souffert durant des décennies et il nous semble que le changement n'est pas pour demain Helas
7 - الشريف الخميس 21 فبراير 2013 - 01:33
عجزت النساء ان تلدن مثل المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي رافع راية الجهاد ومجسد الوطنية الصادقة ذي الطموح الكبير والامل العريض الذائذ عن الحمى في زمن تقاعس فيه من تقاعس ونكص فيه من نكص وتخاذل فيه من تخاذل
8 - FERAZ MRE الخميس 21 فبراير 2013 - 01:43
Au N°5 - آمال . الخميسات

Moulay Mohand disait à sa famille,«je suis ici"en Égypte"mais toute ma pensée va vers LE RIF»la famille de Mohamed Ben Abdelkarim Al Khattabi sait parfaitement qu'elle ne peut provoquer les Rifains de cette manière que tu nous décris,c'est un risque considérable qu'elle ne peut absolument pas se permettre,car LE SYMBOLE et L’EMBLÈME de cette personnalité historique ne se résume pas à une famille biologique ou naturelle,mais à une ETHNIE AMAZIGHE RIFAINE et à UNE NATION MAROCAINE et à une RÉGION MAGHRÉBINE...et d'une dimension mondiale et internationale,c'est bien d'imaginer des tentatives singulières comme celles que vous n'exposez,mais c'est mieux de penser aux retombées et aux réactions,Puisque c'est des milliers de Rifains qui sont morts en MARTYRES dans une GUERRE DU RIF qui a marqué les esprits en occident comme au Maghreb,et ne soyez pas naif(ve)s,ABDELKARIM ALKHATTABI n'est pas une personnalité ordinaire,mais un HÉROS NATIONAL MAROCAIN-MAGHREBIN
9 - hoceimy rifi maghribi الخميس 21 فبراير 2013 - 02:10
أسطورة المقاومة العالمية, أسد الريف, بطل المغرب,أمير الأمازيغ...
كيفما لقبناه لن نستطيع أن نصف قيمته
كانت شخصيته قوية جدا يتخذ القرارات بسرعة ويرسم الخطط الحربية بسهولة رغم دقتها وصعوبة التفكير فيها لحد الأن لازالت خططه تطبق من طرف أمريكا فرنسا روسيا ألمانيا بريطانيا... لذالك أصبحوا أقوى القوى بتغيير الخيول بالدبابات...
مولاي موحند كان يتمنى أن يحقق المغرب إستقلالا كاملا لذلك سماه إحتقلال ورفض العودة إلى المغرب
قصص هذا البطل لا تنتهي...
أود أن أشكرهسبريس التي ردت الإعتبار لهذا البطل أفضل من الحكومة والمسؤولين. و أريد أن أرى صورة الخطابي على مجلة هسبريس في عدد ما, طلب بسيط
10 - Abdelkarim الخميس 21 فبراير 2013 - 06:19
الابطال لا يموتون والاسود اسود , فانه قد صدق من قال:
لا تأسفن على غدر الزمان لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب
تموت الأسد في الغابات جوعا... ولحم الضأن تأكله الكــلاب
وعبد قد ينام على حريـــر...وذو نسب مفارشه التــراب
11 - taziri belguim الخميس 21 فبراير 2013 - 06:36
نحن الريفيون لن نقبل بعودة رفاة جدنا مولاي موحند ما دام المخزن يعيث فسادا و قمعا في أرضنا نحن محاصرون منذ 60 سنة لسبب اننا لا نقبل بالذل و لا نركع لبشر او نقبل الايادي لاننا واقعيون في أفكارنا و اقوالنا و افعالنا كما لم ولن ننسا الجرائم اللتي أرتكبت ضدنا سواء من الاحتلال الاسباني الفرنسي زائد المانيا أو من طرف المخزن الجبان و حزب الاستقلال اللذين تحالفوا من أجل القضاء على هويتنا و تعريبنا مولاي موحند في قلوبنا و على درب كفاحه ماضون مهما طال الزمن و في يوم ما سيتحقق حلمنا .المجد لكم أيها الريفيون.. أرجوا النشر و شكرا لكم.
12 - ولد الريف. رائحة الإنفصال الخميس 21 فبراير 2013 - 09:21
لو كان عبد الكريم الخطابي على قيد الحياة لتبرأ من الكثير منكم ولوصفه الكثير منكم بالإرهابي والمتزمت. هل كان عبد الكريم الخطابي ليحضر هاذ "الزدحة" بالبندير والقيتار مع نساء متبرجات. بقاو تكذبو على راسكم و على الناس. رائحة الإنفصال من بنوعلمان عطات هنذ مدة. المغاربة الريفين الإحرار هم حفظة القرآن وأهل السنة والجماعة وليس أهل الفرقة وهم الذين قاومو الإستعمار إلى جانب عبد الكريم الخطابي ماشي بالشطيح والرديح. أنشري ياهسبريس الرأي الآخر من فضلكي
13 - Fatih الخميس 21 فبراير 2013 - 09:58
FERAZ MRE
Le grand héros A.Khatabi ne s'est jamais considéré comme faisant partie d'une ethnie spécifique, il s'est toujours considéré comme une personne appartenant à la Oumma Islamique, et il n'a jamais caché ses origines arabe ou amazigh

- نحن من أجذيرْ وننتمي إلى آيث وارْيغر [بني ورياغل]، إحدى قبائل الريف. ويعود نسبُنا إلى آل السّيد محمد بن عبد الكريم، المنحدرين من الحجاز، من ينبُعْ تحديداً، على شواطئ البحر الأحمر. جَدنا الأكبر كان يُسمى زارع الينبعي. وقد جاءت أسرتي إلى المغرب في القرن الهجري الثالث (القرن الميلادي التاسع تقريباً) واستقرت في قبيلة بني ورياغل. ومنذئذ، أي لأكثر من ألف سنة، وهذه البلدة الممتدة من خليج الحسيمة إلى ثاركيست هي مَوطننا.
14 - tazi الخميس 21 فبراير 2013 - 10:10
عجبا هل الخطابي نبي أو رسول ؟ لماذا لا تدكرون أخطاءه مثلا أنه كان يعمل للمخابرات الأسبانية ..أنه كان راضيا على الوجود الأستعماري فقط حادثة قيل أنها أثرت فيه...هل هو أتى من عامة الشعب أم من طبقة ارستقراطية كانت مصالحها مع المستعمر؟ لنرى مثلا حكومة جهورية الريف لمادا كل عائلته أو قبيلته تستولي على المناصب ...الدول المتقدمة تتكلم عن أبطالها بكل انتقادية كل ما أريد قوله أن الخطابي مقاوم وبطل لكن ارتكب كدلك أخطاء قاتلة
15 - مصطفى أزعوم الخميس 21 فبراير 2013 - 10:42
من الواجب قبل أن نتجه لحل مشاكلنا المعاصرة أن نرسم
نقط الإلتقاء والإختلاف بينا وبين أسلافنا . بالجملة زماننا مخالف
للقائد محمد بن عبد الكريم ،وقته جثمت الامبريالية على نفوس
مغربنا اما في حقبتنا يبدو وبجلاء أن أعداء الأمة هم من أبناء
جلدتنا .
16 - مواطن من وجدة الخميس 21 فبراير 2013 - 10:48
المهاجرين من أصول مغربية (ريفية)
كفانا تقسيم العالم كل يتجمع ويتلحم ونحن ما زلنا في هم التفرقة
الكل يمدح ويفتخر بهذا الرجل..... ولكن معظم الناس لا تعرف أن هذا الرجل البطل لم يكن عنصري وكان يكره التفرقة بين المسلمين وحتى في منفاه فضل أن يعيش في دولة عربية.....
ولكن شباب اليوم لو كانوا مكانه سيفضلون منفى في دول الغرب

اللهم ثبتنا ونور بصيرتنا
17 - أحمد السوسي الخميس 21 فبراير 2013 - 13:00
إن المناضل الكبير عبدالكريم الخطابي يظل مغربيا قبل أن يكون ريفيا و أفق عمله الميداني و السياسي كان أفقا وطنيا بل مغاربيا و عربيا و لا يمكن حصره في مناطقية زائفة أو انعزالية عرقية مقيتة. و هؤلاء المتعصبين الإنعزاليين يستعملون إرث الرجل السياسي و يشوهون بعض معالمه و يستغلون المظالم التاريخية التي وقعت في المنطقة لغايات انفصالية دنيئة تدل عليها راياتهم و ألويتهم التي أخرجوها من سياقاتها الثقافية و التاريخية و أسقطوها على واقعنا المعاصر الذي لا يعترف إلا بالكيانات القوية بوحدتها و الغنية بتنوعها و القائد الخطابي لم يكن يوما انعزاليا أو متعصبا للغة أو عرق بل كان زعيما مسلما يدرك مقاصد الدين في درء مفاسد التعصب العرقي و جلب مصالح الأمة في الوحدة و نبذ الشتات الذي يخدم أولا و أخيرا مصالح الأجنبي الذي لا يريد خيرا لهذا البلد الأمين. و يجب أن تمتد أيادي أبناء الريف البررة نحو دولتهم و وطنهم المغرب لبناء جسور المصالحة و بناء وطن يتسع للجميع.
18 - إبراهيم jumilla-murcia الخميس 21 فبراير 2013 - 14:03
أنا من مواليد ألسمارة أحب ألمغرب أعشق الشمال أموت على الشرق أنادي بالغرب لكنني أحس بأن سكان الشمال وبالخصوص رياففففففة يكرهون مغاربة الداخل نعاني من التهميش البطالة الحق في العيش الكريم وما الى ذلك. سؤالي إلى إخواني وأخواتي ألمنحدرين من من منطقة الشمال العزيزة علينا جميعا بدون شك. لما كل هذا الكره تجاه سكان الداخل ؟ نعلم كيف تم إقصاء الريف من جميع أشكال التنمية البشرية لكنها تبقى مسألة نظام وحكومات وحاليا الريف يتقدم بخطى إيجابية مع كل هذه الإنجازات لملك المغرب أشعر أنكم كقنبلة موقوتة على وشك الإنفجار في أية فترة شكرا لهسبريس أخوكم إبراهيم من الغربة المرة
19 - انير الخميس 21 فبراير 2013 - 14:18
الى امال الخميسات
العز لريافة الامازيغ الاحرار عانوا الكثير زمن الحرب وزادت معاناتهم بعد الاستقلال من خلال نهج سياسة التهميش لمنطقتهم التى هي سارية المفعول الى حد الان ويطالبون بالانصاف لا بالانفصال هذا ما يجب ان تفهميه يا امال يا بنت الخميسات عاصمة الاقليم الزموري الذى يعانى بدوره نفس التهميش والاقصاء
20 - mouha الخميس 21 فبراير 2013 - 15:34
الخطابي له تاريخ و يحترم و هو من المناضلون الاياء
انا اسكن بهولندا اكثر من 25سنة و اغلبية المغاربة من الريف لا يرحمون من لا يتكلم الريفية هاذوا ليسوا مناضلون و انما انانيون انا ادافع عن الاقلية و احارب العنصرية كيفما كانت
21 - gayour الخميس 21 فبراير 2013 - 15:52
abdelkarim leo de rif . te llevaremos en el corazon alla donde no vallamos
abdelkarim nunca jamas te olbidaremos
abdelkarim ha sido un heroe, eres unheroe y seras un heroe
viva abdelkarim viva
te echamos mucho de menos
viva abdelkarim
viva IZM NA RIF.......................
22 - Anir Ayaw الخميس 21 فبراير 2013 - 16:08
نحن حينما نتحدث عن عبد الكريم الخطابي ،لا نتحدث عنه بانعزالية أبدا ،فاللذين يحسون بأننا انعزاليين يحسون بذلك لأننا الوحيدين اللذين يدافع عن هذا البطل فلو قام الشعب المغربي كله ليدافع عنه وعن فكره ما أحسوا بأننا انعزاليين وانفصاليين، ولكن ما داموا صامتين ويروننا نتحدث عنه نحن فقط فمن البديهي أن يحسوا بريفيته بطريقة غير مباشرة ،إذا أردتم أن تكونوا أحرارا فدافعوا عن الأحرار فمحمد عبد الكريم لم يدافع عن الريف وحده.
23 - مصطفى الخميس 21 فبراير 2013 - 16:13
اولا تحية لزميلنا رشيد البلغيتي الذي عودنا دائما على النبش في ذاكرة المغرب العميق.
تكريم الشهيد مرتبط بتفيذ توصياته.................،و ليس فقط عودة الرفات ، محمد بن عبد الكريم الخطابي كان له حس وطني و غيرة منقطعة النظير
24 - Arifi الخميس 21 فبراير 2013 - 16:29
نحن الريفيون لن نقبل بعودة رفاة جدنا مولاي موحند ما دام المخزن يعيث فسادا و قمعا في أرضنا نحن محاصرون منذ 60 سنة لسبب اننا لا نقبل بالذل و لا نركع لبشر او نقبل الايادي لاننا واقعيون في أفكارنا و اقوالنا و افعالنا كما لم ولن ننسا الجرائم اللتي أرتكبت ضدنا سواء من الاحتلال الاسباني الفرنسي زائد المانيا أو من طرف المخزن الجبان و حزب الاستقلال اللذين تحالفوا من أجل القضاء على هويتنا و تعريبنا مولاي موحند في قلوبنا و على درب كفاحه ماضون مهما طال الزمن و في يوم ما سيتحقق حلمنا .المجد لكم أيها الريفيون.. أرجوا النشر و شكرا لكم.
25 - مهاجر ريفي أصيل اقليم الناظور الخميس 21 فبراير 2013 - 19:10
باسم الله الرحمان الرحيم
لكل واحد له الحق أن يدعي بانه مأرخ. الجميع يعرف أن حقيقة التاريخ ماهي الى نسبة قليلة جدا.
عبد الكريم الخطابي جاهد في وقي محدد. قبل ذلك ارتكب أخطاء في حق زعماء ريفيين كانوا أقوى منه في كل شيء وحاول الغدر بهاؤلاء الابطال. لولا تراجعه بعدما قتل عشرات من رجاله, لكانت حياته هي المقبلة. بعد تراجعه واعترف بأخطائه, تراجع على الظن بانه قائد الريف, واسترجع الثقة من بعض الأبطال. ‘عبد الكريم الخطابي ظل مدة طويلة ينتظر ماذا يقع لأبطل ريفيين في معركتهم ضد الاستعمار. عند تبين له أن هؤلاء الأبطال الريفيين مستمرين في معركتهم ضد الاستعمار تحرك عبد الكريم الخطابي لمساندة الأبطال المذكورين.
لكن مع الأسف أغلبية هاؤلاء الأبطال توفوا وفات طبيعي. عبد الكريم الخطابي بعدما سمغ الخبر, قيل أنه جهة غمته الفرحة ومن جهة أخرى يئس وندم . يءس على فقدان أبطال. وفرح ليس هناك من يعارضه. ألغريب أن التاريخ لا يعترف بالكل. بل الا بالقليل. لذلك أن أغلبية الأبطال الريفيين مجهولين عند المغاربة. مثال ليس بعيد. البيع العربي في تونس أو مصرز :م من واد جاهد وقتل هناك رجل واحد الذي تخلد ذكرى موته اما
26 - مواطن قح الخميس 21 فبراير 2013 - 19:22
بسم الله الرحمن الرحيم. أرجوكم دعوا عنكم الرجل , الدي جاهد في سبيل الله , و لم يجاهد من أجل أن تركبوا أنتم معشر بني علمان على داكرته , وو الله لو كان حيا بينكم لأتهمتموه بالرجعية و الظلامية كما اتهمتم غيره من الصالحين , و لألصقتم به تهمتكم الجاهزة ألا و هي الإرهاب.فالرجل كان فدائيا و مقاوما و مجاهدا دفاعا عن العقيدة و دودا عن الإسلام الدي تربى عليه هو و أسرته و عائلته و كل المقاومين الشرفاء, و ليس دفاعا عن مبادئ غربية و شرقية مستوردة عفا عنها الزمان .العالم يجتمع و أنتم تدعون إلى الفرقة و العنصرية .نسأل الله أن يقي المسلمين شروركم.
27 - عمر حفيد الخطابي الخميس 21 فبراير 2013 - 19:54
نحن الريفيون لن نقبل بعودة رفاة جدنا مولاي موحند ما دام المخزن يعيث فسادا و قمعا في أرضنا نحن محاصرون منذ 60 سنة لسبب اننا لا نقبل بالذل و لا نركع لبشر او نقبل الايادي لاننا واقعيون في أفكارنا و اقوالنا و افعالنا كما لم ولن ننسا الجرائم اللتي أرتكبت ضدنا سواء من الاحتلال الاسباني الفرنسي زائد المانيا أو من طرف المخزن الجبان و حزب الاستقلال اللذين تحالفوا من أجل القضاء على هويتنا و تعريبنا مولاي موحند في قلوبنا و على درب كفاحه ماضون مهما طال الزمن و في يوم ما سيتحقق حلمنا .المجد لكم أيها الريفيون.. أرجوا النشر و شكرا لكم.
28 - ريفي الخميس 21 فبراير 2013 - 20:22
تحية نضالية للاخ احمد السوسي (تعليق رقم 17) كلام موزون يقبله العقل لمن له عقل وضمير شكرا مرة اخرى.
29 - واحد من الناس الخميس 21 فبراير 2013 - 21:49
قضيت عشرين سنة في الصحراء العيون طانطان نقطة انطلاق فكرة الانفصال ولي علاقات صداقة مع متشبعين بفكر انفصالي لكن لم اشعر بالعنصرية كما شعرت بها في مدينة الحسيمة مع ما يسمونهم اهل الداخل وتذكرني حادثة وقعت لماسح احذية عرفت بعهدها انه من مدينة وادي زم فقد اشبعوه ضربا ورفسا وسب عنصري دون ان يتحرك احد لانقاذه بعدما عرفوا بانه مغربي
لماذا الدول المتقدمة نسيت احقادها وتركتها وراءها واتجهت نحو بناء المستقبل قصة هيروشيما ونكازاكي بين USA END JAP المانيا وفرنسا الحرب الاهلية في اسبانيا معاناة السود في جنوب افرقيا .....الشعوب المتخلفة هي التي ترى الى الوراء فالجزائر مثلا يدغدغ جينرالاتها مشاعر الناس ببطولات FLN وربط المصالحة مع فرنسا بالعتذار عن الجرائم وهم يعرفون انه وهم كبير وهي نفسها مطالب بعض اهل الريف المظلمة عند الشيعة بعد استشهاد الامام الحسين وليس مستغربا ان غالبية معتنقي المذهب هم مغاربة PAYS-BATS اذا كان غالبية شعب الريف مع الانفصال فانا ليس لدي اي مانع لان هذه المنطقة مضرة بالمغرب التهريب القنب الهندي الجرائم العنصرية مثلها مثل صحراء النقب في اسرئيل لا ما ولا نعمة
30 - choukri الجمعة 22 فبراير 2013 - 00:44
'' إذا كنت قد ارتكبت أخطاءا ، فأنا آسف على ذلك ، من منا لا يندم على أخطائه . لكنني مقتنع أنه لو كان لدينا الوقت، لكنا أصبحنا أمة عظيمة من الرجال الأحرار. و لا أعطى نضالنا للريفيين الفخر و الأمل و الثقة بالنفس التي لا يمكن أن تمحوها أية هزيمة. إن التطلع إلى الحرية ،و إرادة شعبنا سوف تستمر لتتفوق على قوة المستعمر ، بالرغم من أنني استعجلت الأمور الا أنني مقتنع أن أمالنا سوف تتحقق يوما.. هذه الحرب أقحمنا فيها الأجنبي.. ، لقد هزمنا ,ولكن أنتم أيضا هزمتم...''
الشهيد محمد بن عبد الكريم الخطاب
31 - سيمان ز اريف الجمعة 22 فبراير 2013 - 01:39
أتمنى ان تقرأو ولم القليل عن حياة مولاي موحند ولماذا تواطئ مع الاسبان من اجل مصلحة شعبه فهو ضحى بنفسه وعائلته من اجل أن أن يوقف الاستعمار ضربنا بغاز اللوست القاتل الذي قتل كل عائلتي بالمرض الخبيث السرطان ،اضعف الايمان سافرو الى الدارالبيضاء وإلتقوا مع اخر عنقود لمولاي موحند عيشة ولن تبخل عنكم ستخبركم القصة الحقيقية عن الامير نحن اهل الريف الى من يكتب اننا عنصريين بالعكس اكثر ناس عنصريين هم إغابيين ش الشلوح ذيسوسيين كلهم في مناصب عليا و ابناء الريف يكافحون ولكن حمدا لله في الصيف نأتي معنا بالعملة الصعبة والمغرب يفرح كثيرا، مولاي موحند لن يدخل الى المغرب
32 - miloud الجمعة 22 فبراير 2013 - 01:42
من حقهم الانفصال ماذا فعل بهم المخزن غير تقتيل وتهجير.ثم يدعي الكل يحب عبد الكريم ماذا فعلتم باحفاده وسيرته لا يدل عليه.نعم عبد الكريم ليس انفصاليا لكن المخزن وعملائه من بدا الانفصال عن هويتم ودينهم قبل ذلك احبوا الذل والاستعمار وعادو الحق واهله.فلهم دينهم ولكم دينكم
33 - Amin الجمعة 22 فبراير 2013 - 09:06
Avec tout le respect que je dois a Monsieur Mohamed Benabdelkrim el Khatabi et tout ce que je pourrai dire a son histoire et tout ce qu'il a fait d'abor pour tout le maroc .Je demanderai a ses descendants et aux gens du Rif qu'est ce que vous faites en europe en Allemagne ou tout Gramme de Hachich est vendu par un Rifeen et tout Gramme de Cocaine ou Heroine est vendu par un Rifeen ....alors je dis majoritairement a tout les Rifeens arretez d'empoisonner tout le monde par vos posions et soyez a la hauteure du maitre si Mohand - Ou est votre dignite et votre honneur a empisonner et tuer des innoscents partout ua monde il est temps que vous ayez des vrais job et que le monde vous respecte de votre combat revolutionaire- car vous etes devenus des moins que rien et des assasins .
34 - L'observateur الأحد 24 فبراير 2013 - 22:31
تصريح عاجل:

قال عبد الكريم الخطابي، حفيد الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي وابن سعيد الخطابي، ضمن تصريح خصّ به هسبريس، إن عائلة الزعيم الريفي وقائد مقاومته ضدّ المدّ الكولونيالي الإسباني، و بعد اتفاق أغلب أفرادها، "ترفض أي محاولة للمساس بقبر الأمير الخطابي المدفون في مقابر الشهداء بالعباسية وسط دولة مصر".

وزاد الخطابي ضمن ذات التصريح لهسبريس: "لقد أوصى جدّي بعدم نقل رفاته إلى المغرب طالما هو مدفون في أرض مسلمة".. كما أردف: "الوصية شفاهية تناقلتها الأسرة.. لقد قالها لي والدي، و أكدتها عمتي رقية في مصر، وأيضا عمتي مريم في المغرب."
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال