24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0806:4313:3717:1520:2221:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | الشباب المغاربة في هولندا.. التخفي في بلاد الحرية

الشباب المغاربة في هولندا.. التخفي في بلاد الحرية

الشباب المغاربة في هولندا.. التخفي في بلاد الحرية

التقيتها بـ"الطرامواي" حيث تبادلنا النظرات، اقتربت منها قليلا.. "أكلمها أم لا؟ لا، بل سأفعل ولن أتراجع. هيا تشجع! لكن كيف وماذا سأقول لها؟ هل أتركها تذهب؟ لا طبعا.." كانت هذه المحادثة تدور بيني وبين نفسي قبل أن أتشجع وأقول لها مرحبا.

انجذابي لها

كانت تبدو على الشكل الذي أحب، شابة مغربية في مقتبل عمرها لا تزيغ بعينيها الجميلتين هنا وهناك.. هادئة تنتظر وصول الطرام إلى المحطة القريبة من مكان توجهها. رأيت فيها صورة الفتاة الجدية المحترمة، التي تصلح للإرتبط بها.. إذ قررت لتوي أن أمتلكها لتكون لي. أجابت مرحبا، ففاتحتها في الموضوع بدعوى أنها أعجبتني وأنني جدي في ما أقول. فترددت بعض الشيء لتنتهي بإعطائي رقم الهاتف.

بعد أيام قليلة فقط من لقائي بها رأيتها مع شخص آخر في وضعية حميمية يتبادلان القبل. مع العلم أنها لم تحب لقائي في الشارع للتعرف عليها بدعوى أن ذلك حرام وغير جائز، وأنه من يريدها فعلا عليه مفاتحة أبيها في الموضوع! فتعجبت لأمرها وتناقض كلامها مع أفعالها.

أفكار مغربية افتراضية

علق الصديق المغربي الأصل الذي يحمل على موقع تويتر اسم "لو سبيسياليست" في دردشة حول هذا الموضوع: "أنا أعرف كثيرا ما يدور هنا بهولندا، لأنني ولدت وترعرعت بها. لدي تجارب كثيرة مع الفتيات "آ البراضا" (يعني بها أخي)، فهناك من تضع الحجاب تلبية لرغبة أبيها وهناك من تضعه للتجمل به، وهناك من تضعه للخروج به من البيت فقط، لكن حينما تبتعد عن البيت بضع أمتار فقط فهي تخلعه لتصير جميلة "زعما" أو مندمجة مع المجتمع." وقال إنه يفضل أن يرتبط بشابة لا ترتدي الحجاب وهي "كوركت" -معقولة- في تصرفاتها على أن يرتبط بتلك التي هي محجبة من الفوق لكنها "سيكسي" من الأسفل أكثر من المتبرجة على حد تعبيره.

المجتمع الهولندي

المجتمع الهولندي هو مجتمع متعدد الثقافات. متسامح ومتحرر إلى أقصى الحدود، حيث يمكنك أن تمارس حريتك بالشكل الذي يبدو لك مناسبا في هذه البلاد. ويعد تبادل القبل بين العشيقين الهولندي والهولندية في الأمكنة العامة مثل الشارع أو المقهى أو في وسيلة من وسائل النقل أمرا عاديا للغاية، الشيء الذي يعتبر موجودا أيضا في حياة المهاجرين لكن بشكل خفي وسري خوفا من أن يلمحهم أحد من العائلة أو الأقارب أو بعض معارفهم.

نسرين: الذكور ليسوا ملائكة

تقول نسرين شابة مغربية مقيمة في هولندا في الأربعة والعشرين من عمرها: "ليس كل البنات يتشابهن، وليس الحجاب معيارا للقياس خصوصا هنا في هولندا. فالمسألة مسألة قناعات ومبادئ ولا علاقة لها بلباس الفتاة." لكن نسرين ترى أن الازدواجية لا تقتصر على الفتيات: "أما عن "لو سبيساليست"، فهو يتحدث فقط عن البنات وكأن الذكور ملائكة! أنا أيضا أعرف الكثير من الشباب الذين يقومون بأعمال مشابهة أو أكثر خطورة مما تفعله البنات.. كتدخين المخدرات والذهاب إلى الحانات ليلا.. دون علم آبائهم. لكنهم في البيت أو بجانب عائلاتهم تراهم غير ذلك تماما".

تقول نسرين إن صديقتها أيضا لديها قصة من هذا النوع حيث كانت مرتبطة بشاب تحبه لدرجة الجنون، لكن هذا الأخير لم يكن يقدر شعورها وكان يقيم عشرات العلاقات الأخرى دون علمها، ولكنه دائما كان يكذب ويمنيها بأمنيات زائفة لتكتشف أنها كانت غبية أو ضحية في هذه العلاقة. وفي مقابل القصص التي يتناقلها الأولاد عن بنات محجبات لا يمنعهن الحجاب من ممارسة حريتهن في الخفاء تسرد نسرين أمثلة عن شباب مغاربة يسدلون اللحية ويترددون على المسجد ولكنهم يفعلون ما يشاؤون بعيداً عن رقابة الأهل.

مشكلة تربوية

يقول رئيس مرصد التواصل والهجرة السيد جمال ريان، أن المشكل بالدرجة الأولى هو مشكل تربوي أسروي في علاقة الآباء مع الأبناء، حيث يمكن أن تكون مسألة تضارب الشخصية عند الأبناء المغاربة هنا بهولندا وراثية أو مرضية أو يمكن أن تكون ثورة وتمرد على عادات وتقاليد لا يريد هذا الطفل أن ينهجها، لأنها تفرض عليهم أموراً تختلف عما يتلقونه في البيت أو الشارع أو في محيط الأصدقاء.. لأنهم يعيشون في بيئة تختلف كل الإختلاف عن وطن أجدادهم وآبائهم. ولكن حينما نتحدث عن الجيل الثالث فهذا يعني أننا نتحدث عن أبوين ازدادا هنا.

ويرى السيد ريان أن مسألة ازدواج الشخصية هي مسألة تربوية كما قلت حيث أن علاقة الأبوين مع أبنائهم يمكن أن تلعب دورا كبيرا في جعلهم لا يفقدون شخصيتهم أو في جعلهم يبحثون عن هويتهم. لأنه لما يتمرد عن الهوية الأصلية وبحثه عن هوية أخرى بديلة معناه أنه يبحث عن هوية لم يجدها لا في بيته ولا في مدرسته فإنه آنذاك يبقى بين بحرين، بحر تتلاطم أمواجه نحو الأصلي ونحو ما هو مسموح وما هو محرم. وبين بحر آخر لا يعرف أية قيود في مجال الحرية.

النموذج التركي

وفقاً لراي السيد جمال ريان فأن الحل لتقليص هذه الظاهرة هو وجوب إعادة النظر في العلاقة ما بين الأبناء والآباء وأنها يجب أن تكون مبنية على الصراحة، وأعطى مثالا بتجربة الجالية التركية التي وصفها بالناجحة، حيث قال بأن نسبة هذه المشاكل هي منخفضة جدا لدى الأتراك مقارنة مع المغاربة. فالمسجد التركي هو عبارة عن مركز اجتماعي ثقافي تواصلي مع كل الأجيال، والشباب التركي يجد متنفسا ليتنفس فيه كما أنه يبقى محافظا على تقاليده وعاداته. بينما نجد العكس لدى المغاربة. حيث نجد المسجد عبارة عن مسجد قروي، للصلاة وجمع الشرط، لا مسجدا متفتحا على هذه الأجيال، وحتى إذا ما أرادوا ذلك كأن يمارس الشباب فيه الأنشطة فإنه يتم طردهم. ولو أننا استفدنا من التجربة التركية لكنا خطونا خطوات من أجل علاج هذه الظاهرة أو لساهمنا على الأقل في التقليل من هذه الإزدواجية الموجودة في شخصية أبنائنا المغاربة ذكورا وإناثا.

* إذاعة هُـولندَا العالميّة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - صنطيحة السياسة الجمعة 22 فبراير 2013 - 02:44
هل تعلمون أن الشاب أو الشابة بالمغرب ادا تزوجوا من أشخاص من هلندا ولكي تعطيهم السفارة الهلندية الأوراق فانها تقيم لهم امتحان من بين مواده مشاهدة "فيلم جنسي " كي ترى رد فعلهم ...

ادا فمن قبل بهدا للحصول على الأوراق فلن نستغرب سلوكه هناك ولا نعرف مادا يبيع أيضا مقابل عمل وبيت و..
2 - إللى ومازيغ الجمعة 22 فبراير 2013 - 04:28
قضية الحجاب كانشوف وحدة متحررة صريحة مع الذات ديالها كاتكون اكثر ثقة من وحدة من صغرها كاتعلم الحرباءية لانها فاش كاتكون فموقف متحرر كاتكون بحال المشتاق إلى فاق
3 - اسم كاتب التعليق الجمعة 22 فبراير 2013 - 04:48
الفكرة العامة للموضوع معروفة لدى الجميع هناك من تدعي انها بنت الناس قد يكون طمعا في علاقة تؤدي الى الزواج هل هده الفتاة منافقة او لا , لا يهم المهم هو هناك بنات الناس فعلا كما في الظاهر في الباطن واعرف مدى شعورالبنات في مجتمعنا حيت اصبح الجميع منافقات في اعتقاد البعض ( حوتة تخنز شواري ) لاكن المهم هو الايمان بالله وكما يوجد ولاد الناس نفس الشيئ هناك بنات الناس ما اريد قوله بالخصوص الى البنات لا تحسبن من كانت على الطريق الغير الصحيح و تزوجت فانها تعيش حياة سعيدة بعد الزواج قد ترجع داكرة الزوج الى الوراء ومصير هدا الزواح الشك الفشل... نبغي ختي تعيش حدايا حتى تموت ولا تزوج باش مايكولوش عليها بايرة هدرة ديال الكلاخ
الزواج وسيلة لتحقيق السعادة ليس لتفادي نظرة المجتمع الناس ستتكلم سواء قبل الزاوج او بعد لان النميمة او الكلام هو مثل شرب الشاي " اتاي ب شيبة " عند المغاربة خصوصا والعرب عمومـــــا
4 - حسناء الجمعة 22 فبراير 2013 - 05:00
الطيبات للطيبين.. اما ان تعمم هكذا فلا اراه الا نوع من الانتقام بعد تجربة فاشلة .. الزواج توفيق من الله من يبحث عن العفاف يجب ان يسأل نفسه اولا ما موقعه هو اولا من هذه الصفة
5 - عبد العليم الحليم الجمعة 22 فبراير 2013 - 05:49
بسم الله والحمد لله
اظن بالنسبة للجالية المغربية الهولندية مقارنة مع التركية في ما يتعلق بالمحافظة على التقاليد والقيم ودور المسجد وممارسة الشباب لممارسة نشاطاطهم داخله الاختلاف عائد لمفهوم وتصور دور المسجد لدى كل من المغاربة والأتراك
وفيما يتعلق بهولندا قد يكون الامر هو على النحو الذي عليه في فرنسا اذ ما يعتبره المغاربة مسجدا هناك انما هو من الناحية القانونية مجرد مركز ثقافي centre culturel لذلك لا يسمح قانونيا ان يخرج الأذان خارج المسجد ولا أن تكون له صومعة (هذا ما تسمح بالحرية العلمانية هناك!)
ولكن لعلاج هذه المشكلة اذا كان يسمح القانون بأن يكون لنفس الجمعية المغربية مركزين ثقافين فعليها ان يكون لها مركزين احدهما للصلاة والعبادة(مسجد) والآخر لممارسة النشاطات الثقافية المتماشية مع القيم المغربية الإسلامية
او نفس أعضاء الجمعية يؤسس بعضهم جمعية أخرى ويكون مركزها الثقافي ليس مسجدا ويكون هناك تنسيق في الأمر بين المركزين كذلك ينبغي اهتمام الجمعية بمسألة تنشئة ألأبناء على القيم الاسلامية المغربية والعادات الأصيلة (وتحبيبهم زيارة موطنهم الأصل و..) لكون الأباء يكونون مشغولون بأمورالعمل
6 - KADOUR الجمعة 22 فبراير 2013 - 06:14
و كأن صاحب المقال لم يزر المغرب قط...! لماذا هولاندا...!!؟؟ ففي بلادنا لنا كفاية حيث أصبح المغرب بلد الجنس و إنحطاط الأخلاق بإمتياز.،هو ليس مشكل المكان،هو مشكل الزمان،مشكلل المبادئ و الأخلاق.من كانت أخلاقه حميدة ...فسواء في هولاندا أو غيرها سيحافض عليها.و من كانت أخلاقه منحطة ولو في مكة سيتبع هواه..هنيئا لوزارة الثقافة بموازين...وهنيئا لوزارة الإعلام بالمسلسلات و البرامج...الخليعة.و أتعجب لقوم يزعمون أن الشعب لم ينضج بعد للديمقراطية،لكن سرعان ما أعدوه و دربوه للتخلي على مبادئه،ليصبح قوة عظمى في فساد الأخلاق.
7 - ABDELAALI ENNAJI الجمعة 22 فبراير 2013 - 06:24
كانت تبدو على الشكل الذي أحب، شابة مغربية في مقتبل عمرها لا تزيغ بعينيها الجميلتين...... بعد أيام قليلة فقط من لقائي بها رأيتها مع شخص آخر في وضعية حميمية
ايوا جاب الله بعدا مطحتيش شي طيحة نيت
يا اخي كي تعلم شيا مهما جميع من يذهب الى بلد الحرية فاعتقاده المسبق يظن انه يجب ان يصير كمثل هؤلاء الناس يلبس لبسهم وياكل اكلهم ويقلدهم في الصغيرة والكبيرة ضانا انه قد اصبح من المرتقين وهاذا قد ينتج عن فكرة مسبقة تكونت لديه في بلده التي تجعل الانسان الكادح البسيط قد يركع ويقبل ارجل رجل سلطة متسلط يدفع راتبه هذا الانسان الكادح من الضراءب الجباءية وربما حتى ثمن سيارة زوجته فتكون الفكرة ان الكور احسن منا في كل شئ لذا يجب ان نقلدهم في كل ما يفعلون وهذا هو الخطا الكبير الذي يقع فيه معظم شبابنا اليوم فاصبحت الفتيات تدخن في المقاهي واصبحت العذ رية مجرد موضة قديمة فلهذا اقول اذا ذهبت واردت العيش بين هذا المجتمع فخذ منهم فقط ما يجعل اخلاقك اسمى وارقى وعلمك اجدى وحياتك اتقى حينئذ عد الى وطنك لتحارب من اراد منا ان نخنع ونقبل رجليه وندفع فاتورة رفاهية حياته

انشري هسبريس جريدتي في وطن الغربة.
8 - ahmed الجمعة 22 فبراير 2013 - 06:39
ce que t'as écrit existe au Maroc et partout dans le monde des siècles et des siècles on dirait que t'es un extra-terrestre et que t'es déconnecté de la vie sociale. je ne sais pas c'est toi même t'as une bonne éducation islamique. commence par toi même et tes proches et demande à Allah de te lier avec une croyante musulmane. et je te conseille de ne perdre ton temps à écrire ce genre d'article
9 - PROMOROCCAN الجمعة 22 فبراير 2013 - 07:20
الحلقة المفقودة في المجتمع المثالي هي الشخصية المثالية... او " Idol of society " ..
تلك الشخصية في مجتمعنا بعيدة عن المثال بعد الارض عن الفضاء, حيث نجد الشاب "الحداثي", هو من يدخن و يشرب و ينام امام او خلف الفتيات, كي يلقب ب " واعر او Cool.." .
بالمقابل نجد ان الشاب " الرجعي " هو من يهتم بصحته ودراسته و يحرص على العفة... كي يلقب ب " فريا او معندوش.." .
اما الشابة ففلكها يضور حول الشاب " الحداتي او الرجعي " .. هي الفتنة او الحامية..
وان وجد الرجل في طريقه حائطا عريضا طويلا, تسلقه و احترمه
وان وجد الرجل في طريقه حائطا هشا ضعيفا بنفق, اخترقه و احتقره
10 - marrous الجمعة 22 فبراير 2013 - 07:21
لاسف الحجاب اصبح قناع ،بمعنی ليس كل محجبة ملتزمة، الحجاب اصبح وسيلة المراة لتكون في صورة محترمة امام الاهل والمجتمع ولكن مخفي الاعضم ولكن السوال المطروح لمادا الجينز المكياج والفزيون والشيشة والجلابة مقجوجة والمزير مع الحجاب هاته العينات او ما يسمی بالمحجبات اسقطو القدسية علی الحجاب والوقار الدي عرف به مند تشريعيه وهدا يسمی ايضا نفاق اجتماعي والله يعفو عليهم
11 - ب احمد من المانيا الجمعة 22 فبراير 2013 - 07:34
مقال لا يسحق مكان الصدارة على موقعنا المحترم مقال لا يمكننا بحال من الاحوال ان نعمم ولله الحمد يوجد شباب متمسك اناثا وذكورا اكثر مما يتصوره بعض المهتمين بشؤون الجالية الصالح والطالح في كل مكان وارجوا من الاخوان ان يتركوا السلبيات جانبا وينطلقون من جانب الاجابيات
فالحمد لله ان الجالية المغربية يرجع لها الفضل ببناء المساجد والدود على هذا الدين الذي هو عصمة لكل انسان في هذا الكون فنجد عدد كثير ممن اعتنقوا دين الاسلام على يد اخواننا من شباب هولانديين والمان وفرنسيين والحمد لله الاسلام في تزايد مستمر الفضل مرده كما قلت الى الجالية المقيمة هنا في اروبا وهذ لا ينكره احد
كمقيم هنا في هذا البلد العقد الخامس واعرف هذا عن كتب هذه حقائق وليست مجرد خيال
12 - mohamed2mpntpellier الجمعة 22 فبراير 2013 - 07:48
لهدا وخوفا على ابنائي قررت تاخير الزواج حتى الدخول الى المغرب الصيف المقبل و ترك اروبا نهائيا مع ان بنات الناس موجودين في اوروبا ولكن شكون تقبل ليك ترجع المغرب لان احتمال تربية ابنائك بالمغرب اقوى من اوروبا بسبب التيهان مع الدنيا واحتمال السقوط في المال الحرام الذي يعتبر من اقوى اسباب ضياع الابناء -فرنسا تعطيك 2ريال وتحكم فيك ما تقدرش تهدر مع ولادك- الحاصول حب الدنيا وما يدير
13 - Hassan الجمعة 22 فبراير 2013 - 08:28
Salut,
Tu as raison La comunitee Turk est bien organise et loin de problemes des rues, nous tout est boulverse. les mosques des Marocaines sont mediocre et loin d'etre educatif. tous courent deriere l'argent et le gain personnel. chaque Moske est independant des autres ya pas un travail comme les Turk globale.Nous les marocaines ont aiment l'argent trop fort on est pret de faire n'importe quoi pour q.q. euro's. dans des Moskee la plut part fait semblant de croiyer en dieu d'une facon juste, une fois les piers dans la rue, rien que l'argent qui compte.
Un peuple extraordinnaire nous les Marocains. On est Malade.

MRE Holland
14 - FAHD LWARDI الجمعة 22 فبراير 2013 - 08:32
وفقاً لراي السيد جمال ريان فأن الحل لتقليص هذه الظاهرة هو وجوب إعادة النظر في العلاقة ما بين الأبناء والآباء وأنها يجب أن تكون مبنية على الصراحة، وأعطى مثالا بتجربة الجالية التركية التي وصفها بالناجحة، حيث قال بأن نسبة هذه المشاكل هي منخفضة جدا لدى الأتراك مقارنة مع المغاربة. فالمسجد التركي هو عبارة عن مركز اجتماعي ثقافي تواصلي مع كل الأجيال، والشباب التركي يجد متنفسا ليتنفس فيه كما أنه يبقى محافظا على تقاليده وعاداته. بينما نجد العكس لدى المغاربة. حيث نجد المسجد عبارة عن مسجد قروي، للصلاة وجمع الشرط، لا مسجدا متفتحا على هذه الأجيال، وحتى إذا ما أرادوا ذلك كأن يمارس الشباب فيه الأنشطة فإنه يتم طردهم. ولو أننا استفدنا من التجربة التركية لكنا خطونا خطوات من أجل علاج هذه الظاهرة أو لساهمنا على الأقل في التقليل من هذه الإزدواجية الموجودة في شخصية أبنائنا المغاربة ذكورا وإناثا.
15 - أبو محمد / لندن الجمعة 22 فبراير 2013 - 09:00
أهل مكة أدرى بشعابها!!
المغاربة ناس كرماء تقتلهم الغيرة تجري في دمهم المحبة والأخوة ويثيرون على أنفسهم ولو كانت بهم خصاصة
هل سمعت مغربي يتمنى الدمار لبلاده وشرا لشعبه وهل يحسدهم أحدا على وضعهم الحالي
لما كان المغرب يصنع الحدث^أين كانت الصين/هند/تايوان/كوريا/اليابان/ماليزياوإسبانيا..حدث ولاحرج
كانت الدول تبعث الطلاب للعلم ونحن نبعث عبيدا إلى أروبا بتخطيط من الحجاج (البصري)
لماذا خيرنا يأكله إلا غيرنا!! وهل ضاقت البلاد بأهلها -سياسة الهجرة سياسية بليدة ورقعة بالية -ما هو دور القنصلية مساعدة الجالية أم التجسس والتفرقة بأمر من الحجاج(البصري)
الأمي يريد التعليم والمعرفة والقنصلية تخلت عنهم لأن المسؤولية وكلت لقوم لاصلة لهم بالمغاربة ومصلحتهم
كيف يعقل أن بعض موظفي القنصلية أخلاقهم سيئة فنسي سبب وجوده ودوره إتجاه المغاربة
ضاعت فرصة ثمينة للمغرب لو إهتمت بالجالية لكانت مشاكل الاقتصادية مشكل من الماضي -مادام أن الحقد والكراهية والحسد النفاق الكذب الفساد الرشوى-العملاء والخيانة هي سلعة مروجة
ماذا تنتظر من أسرة في البلاد الغربة لا علم والتعليم وهذا خطر على أمن المجتمع فنحن ناكل مازرعه الحجاج
16 - laid الجمعة 22 فبراير 2013 - 09:07
نحن نعاني هنا ايضا باسبانيا البنات ىثقىن بالكذابين و المحتالين والرجال يفعلون ما يريدون وفي الاخير يريدون الملائكة لم اعد افهم شيئا في هذه الدنيا
17 - hassan الجمعة 22 فبراير 2013 - 09:17
هادشي كاين حتى فمغرب (خلوة جلسات حميمية قبلات وتصل حتى الى الجنس) يكفي أن تزور جامعات المغرب لترى العجب العجاب
فمابالك إن كان في بلاد هولندا بلد الحرية والمثلية والاباحية
18 - la réalité الجمعة 22 فبراير 2013 - 09:46
al moutahajibates ne se privent de rien elles se maquillent , des jeans serrés,elles ont des petits amis , MAIS c' est l' instint de la femme elle aime tout cela. par contre je suis contre annqab seoudien noir ca fait peur, les femmes moutanaqibates peuvent mettre jellaba et litham comme nos grand meres
19 - Mohammed الجمعة 22 فبراير 2013 - 10:09
يجب علينا معالجة الأسباب رغم تعددها و ليس الأعراض الظاهرة لينا من هنا و هناك.أرى أن الأهداف و الغايات و وضع الأمل تعتبر من العناصر المهمة جداً كي ينجح الإنسان بالعيش بتوازن بين تطبيقه لدينه وبين العيش بطريقة سليمة،فمثلاً لا صلاة بدون وضع التقة الكاملة و أمل التقبل من الله عز و جل، و لا دراسة إن لم يكن لدينا أمل في وظيفة مستقبلاً يمكن لنا من خلالها العمل ضمن مشروع تكون غايته الأساسية النهوض بحال الأمة، و عدم الخمول، الإتكال و إستهلاك أعمال الغرب.هذه هي الفكرة التي يعمل بها الغرب، و من هنا أقول بأن الكل مسؤول، فإذا أردنا أن نرى جيلاً متشبتا بتعاليم دينه، فعليه أن يفهم اهدافه وغاياته، ثم كيفية العمل على الوصول إليها. شكراً.
20 - المضيق الجمعة 22 فبراير 2013 - 10:13
فــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاقـــــــــــــــــــــــــــد الشيء لا يعطيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
يجب على الكاتب او الباحت الرجوع الى الأصل لوصف سلوكات واخلاق الجيل الأول والثاني قبل النظر الى الجيل الثالت.
مثلا الجيل الأول كان هدفه جمع المال وشراء المنازل بطريقة ربوية
الجيل الثاني هدفه الزواج والطلاق حيث نسبة الطلاق لايمكن وصفها
اما الجيل الثالت فهو نتيجة لأخلاق الجيل الأول والثاتي
21 - marocain الجمعة 22 فبراير 2013 - 10:15
قال تعالى " ومن يبتـــغ غير الإســلام دينا فلــن يقبــل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ""

إنما الأمم الأخلاق ما بقيــت ********** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ.

شرف المرأة حياؤها وعفتها إذا فرطت في واحد منهما فاقرأ عليها السلام وصل عليها صلاة مودع
22 - oumnia الجمعة 22 فبراير 2013 - 10:31
La mosquée en Turquie est un centre social et culturel, a Casa c' est devenu un obstacle pour la circulation les Vendredi, surtout en général c' est vide à l' intérieur et plein à l' exterieur, quelqu' un m' a expliqué que pour pouvoir partir vite à la fin de la priére
23 - نور الجمعة 22 فبراير 2013 - 10:36
راه ماشي كلشي كيف كيف كاينين بنات دايرين الحجاب ديال بصح لا مكياج لا نمص الحاجب لا لباس معيق دايرينو لرضا الله امكيهمهمش نضرة ديال البنت المحتجبة لان اي واحد دابا كيشوف محتجبة كيقول مع راسو هاديك دوز من الواد الهرهوري وخلي السكوتي
24 - RADI الجمعة 22 فبراير 2013 - 10:39
السبب الاول والرئيسي هو ظهور الاعلام الفاسد باعلاناته ومسلسلاته حتى ولو وجدت فتاة ملتزمة بحجابها قد تجد منهن نسبة افكارهن افكار هدا الإعلام المتردي
25 - خوك أنا من Utrecht الجمعة 22 فبراير 2013 - 10:50
باسم الله اولا .
المشكل في التربية وليس في ازدواجية الثقافات.
فالوالدين ليس لهم الوقت الكافي للتربية .فهم مشغولون في جمع الاموال و التباهي في الأملاك داخل المغرب و في الأعراس وفي الاشياء التافهة .
26 - سناء الجمعة 22 فبراير 2013 - 11:04
الحقيقة المرة ان الشباب المغربي في هولندة وبلجيكا لديهم سمعة جد سيئة من مخدرات و اجرام و.و واغلبهم يقبع في السجون
27 - Neerlandais الجمعة 22 فبراير 2013 - 11:09
Je vis aux pays-bas et ma belle soeur est mariée avec un turc et je peux vous assurer que les turcs aiment leur pays et sont plus nationalistes que les marocains..pourquoi alors ? par ce que tout simplement la Turquie est une grande démocratie comparé au Maroc et les turcs sont fiers de réclamer leur nationalité et leurs appartenances culturelles et religieuses ce que malheureusement n'est pas le cas chez nous. A titre d'exemple les turcs voyagent souvent avec un passeport turc alors que nous on se la pète avec le passeport rouge comme on dit chez nous !!
Quand le Maroc sera à la hauteur de nos espérances, on sera fier de se déclarer marocain haut et fort !!
DAG D'ici là mes frères et soeurs
28 - Salma الجمعة 22 فبراير 2013 - 11:10
عفوا اخي لكن من يتقرب من فتاة في الطرامواي لمجرد شكلها هو شخص سطحي و غبي و الاكيد ان بينه و بين الجدية اميال
و لا توجد اي فتاة محترمة تعطي رقم هاتفها لمجهول! و ان ثم و حصل هذا فهو ليس الا دليل على قابلية ما ....
29 - الرشيدية الجمعة 22 فبراير 2013 - 11:23
في هذا الزمن اصبحت الانوثة في خطر ...كل مايحدث نتيجة الانفتاح كما يظنون..فعلا كلام معقول و في الصميم من يظن ان الحجاب في هذا الوقت هو الذي يدل على الحشمة و الستر و العفاف...الحجاب كما قال فقط لارضاء الوالدين اما ارضاء الرب فلا احد للاسف ينظر بهذا المنظور...الله اسمح لينا او صافي.. في هذا الزمان ستصادف جميع انواع الفتيات التي تعطي نفسها قيمة عليا بينما هي اسوء فتاة و اقبح فتاة.لكن لن اقول ان جميع الفتيات هكذا لكن هناك فتيات معقولات تخفن الله لكن لا احد يستطيع التمييز بينهم لهذا اقول اللهم ارزقنا زوجة صالحة مصلحة يا رب
30 - Hakim الجمعة 22 فبراير 2013 - 11:26
integration d'une manière aveugle dans le pays
d'acceil!
plus de viol et de toute sorte dans notre pays d'origine!
Un MRE entre une culture réservée chez soi et un monde multiculturel extern!

ou sont nos sociologues,nos responsables,nos aimmas,nos ambassades....
31 - hom-libre الجمعة 22 فبراير 2013 - 11:49
لما ذا كل هذا الهجوم على مغربيات هولندة ظاهرة اظهار للمجتمع ما يحب ويرضاه وعيش الشخص حياته كما يريد موجودة بين البشر والدليل فضائح
القساوسة المسيح واللباس لايعبر عن نزاهة الشخص سواء الرجال والنساء فالمحجبات في الدوال الاسلامية نامصات يضعن اطنان الاصباغ لاتضعها اللواتي لايضعن مترو من الثوب فوق رؤوسهن ويقمن علاقات جنسية مع نساء او رجال ورجال ملتحون يقيمون الليل ويصلون في وقتها لكنهم يتحرشون بالنساء ويغتصبون الاطفال وافغانستان اول دولة في وباء التحرش بالنساء اللباس ليس معيارا لحسن اخلاق الشخص والمسلمون اكبر الشعوب نفاقا لانفسهم الاسلام ليس دين لباس بل دين صدق ونبذ النفاق والرياء اشخصيا احترم كل صادق مع نفسه ومع محيطه ومع الله سبحانه وتعالى لانه هو من سيحاسبنا وصدق بنكيران عندما ناى بحكومته للتدخل فيما يلبس المغاربة
32 - marocain الجمعة 22 فبراير 2013 - 12:28
salam.

On a le meme probleme ici au canada ,un jour j'etais dans le bus, j'ai vu une jolie marocaine agée de 24 ans au maximum , elle portait le voile et soubhane lahe le voile lui lui donnait un charme fou, quand je l'ai vu je me suis dit j'aimerais bien me marier avec une fille pareille, belle et en plus elle elle met le voile donc une fille pieuse.

Apres deux arrets j'ai vu la fille repondre au telephone en disant qu'elle va descendre et qu'elle est arrivee et la c'etait legrand choc il y avait un jeune homme marocain puisqu'ils ont parle en arabe et qui l'a embrasse sur les levres et puis il a passe sa main autour de sa hanche et ils sont rentres dans un immeuble ou le jeune homme habite puisque par chance moi aussi j'habite le meme coin.
Moralite de l'histoir le voile ne garantit rien et les apprences sont souvent trompeuses.
Je ne generalise jamais mon jugement c'est vraiment cas par cas.
33 - محمد بن باسو الجمعة 22 فبراير 2013 - 12:29
زعما علاش مشيتو بعيد حتى لهولندا، عندنا في المغرب اكثر من ذلك بكثير، يكفي ان تقوم بجولة وتحري بسيط امام الثانويات المغربية لتكتشف العجايب والغرايب ومن فتيان وفتيات ينتمون الى اسر محافظة. التخفي وراء اللباس او العائلة المحترمة من اجل اعطاء صورة بيضاء شيء معروف، وغبي من يعتمد عليه كمعيار للحكم على صدق وعفة شاب او شابة سواء بهولندا أو بمدينتك او حتى بحيك.
34 - أحمد الجمعة 22 فبراير 2013 - 12:34
لماذا لا يتم الحديث عن المؤمنات الصالحات المتحجبات ابتغاء مرضاة الله لإبراز صلاحهن باعتباره مخرجا للمجتمع من وهدة انحرافاته التي لا تنتهي؟
أن توقد شمعة خير من أن تلعن الظلام, فما بالك بمن يصنع الظلام ثم يبكي على ظلمائه؟
35 - Gallouj الجمعة 22 فبراير 2013 - 12:42
بارك الله فيك يا صديقي العزيز على هذا المقال الممتاز و الذي يعد بمثابة نصيحة لكل طرف و كل فرد من مجتمعنا خصوصا الذين يحكمون على الناس من خلال المظاهر و اللباس ، لا يا إخوتي هذا ليس بمقياس و لا بمعيار بل الأخلاق هي التي تحدد طبيعة الإنسان و من خلالها نستطيع التمييز بين الصالح و الطالح . جزاك الله خيرا يا صديقي الوفي أتمنى لك مسيرة موفقة في هذا المجال. نحن دائما في إنتظار جديدك.
36 - التهامي آزرو الجمعة 22 فبراير 2013 - 13:02
مقال جميل،هدفه محاربة الحجاب،كيف؟
صاحب المقال يلمح بقصصه أنه لا يجب الثقة بمرتديات الحجاب، و أنا أقول له الحجاب ضروري و لو كانت زانية،فحياتها الشخصي تهمها،و الحجاب موضوع لحماية المجتمع من الفتن التي نراها ليلا و نهارا.
الكاتب يريد القول للكاسيات العاريات إطمئنوا فإن أخلاقكم هي الأهم،و أنا أقول له،أول الأخلاق عندنا فى الشارع هي ستر العورة،و من كشفت عورتها للعالمين لا يهمني إن كانت لطيفة أو متخلقة أو أو،أين الأخلاق و هي عارية فى الشارع.كمن لا يصلي و يأكر رمضان عمدا و يقول أنا ولي الله.
هذه الألاعيب العلمانية لا تنطلي على أحد، فالحجاب لا يوحي بأخلاق المرأة إن كانت صالحة أو طالحة،أما العري و السيجارة و فقاعات المسكة و أصوات مضغها،و ضربات الطالو فى رجل المرأة قاو قاو قاو قاو،و رائحة العطر تشم من بعد 60 كيلومتر و و و،و تقول أنا إنسانة صالحة،
نعم،صلاح آخر الزمان
37 - Bon retour الجمعة 22 فبراير 2013 - 13:31
Les marocains vivant en hollande et qui n' arrivent pas à s' intégrer , rentrez chez vous pour etre heureux . Vous voulez vivre dans une hollande "marocanisé", il faut choisir. Et les hommes qui cherche une jolie jeune femme, , qui n' a pas tenté l' aventure sont des hommes naifs . Des hommes préférent se mentir que acceper la réalité.
38 - Gallouj Ali الجمعة 22 فبراير 2013 - 14:55
الأخلاق سر سعادة الأمم، كانت الأمم تتفاضل وقت القوة البدنية بالسطوة و السلطان والهيبة فلما إرتقت الأمم تفاضلت بالعلم فلما زاد ارتقاؤها تفاضلت بالأخلاق (انما الامم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا) هل تتفقون معى ان ازمتنا فى مصر أزمة اخلاق ليست ازمة امنية او سياسية او مادية...لا اقلل من شأن هذه الأزمات فهى موجودة ..لكن وراء كل هذه الازمات ازمة الاخلاق ..فالصراع السياسى الذى نراه وراءه ازمة اخلاق ..ما راينا هذه الأنفلات الامنى الا بسبب ازمة الأخلاق ..ما رأينا هذه الأزمة فى الصحة الا بسبب أزمة الاخلاق...إذا فتشت عن السبب الحقيقى وراء كل أزمة تمر بها بلادنا هى أزمة الأخلاق...والحديث عن ازمة الأخلاق طويل بطول ما أصابنا من أمراض..نذكر أن النبى قد إختزل بعثته النبوية كلها فى الأخلاق قال كما فى الحديث الصحيح الذي رواه البخارى فى الأدب المفرد ( إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق) وفى لفظ بسند حسن (مكارم الأخلاق ..فالبعثة النبوية كلها تختزل فى الأخلاق )..ما أحوجنا إلى الأخلاق

شكرا مرة أخرى أخي محمد على هذا المقال
39 - rkia الجمعة 22 فبراير 2013 - 15:02
أوافقك الرأي اخي أحمد تعليق 34، للأسف لا نتحدث إلا على كل ما هو سلبي كما نبدأ بمحاسبة الاخر وننسى انفسنا وكأننا ملائكة، وإن ما يغضبني حقا هو اتهام المرأة دائما واعتبارها العنصر المذنب، كما يمكن صياغة نفس المقال بقلم امرأة تتكلم عن رجل ملتحي إوا اجي تشوف أش غدي تكتب يا صاحب المقال وكيف ستقف مندهشا وغاضبا من هذا النوع من البشر.....وسيكون من الحماقة التعميم، كما أن اللباس ليس معيار لقياس أخلاق انسان سواء رجل أو امرأة
40 - عمر الجمعة 22 فبراير 2013 - 15:08
النفاق تمارسه الدولة بتوجهها العلماني المخالف لتوجهات الغالبية القصوى من الشعب ..
41 - مغربي حر الجمعة 22 فبراير 2013 - 15:21
استغربت كثيرا لكاتب التعليق الأول حول مشاهدة الفيلم الإباحي في القنصلية الهولندية كإجراء في محاولة فهم عقلية الطالب للتأشيرة أيا كان نوعها
وهذا محض افتراء وكذب في محاولة لتشويه سمعة المتزوجين من هولندا
أخي إذا لم يقدر الله لك الذهاب إلى أوربا ليس معنى ذلك أن تتحامل على من قدر له ذلك وتصويره بصورة الذي باع نفسه للشيطان من أجل تأشيرة لا تجعل من الضعيف قويا ولا تزيد أو تنقص من شخصية الإنسان
لقد حصلت على التأشيرة من القنصلية الهولندية في الرباط بنوعيها السياحي والتجمع العائلي ولم ما ذكرته البتة
أرجو في قادمات الأيام أن تترك حقدك وكراهيتك جانبا قبل أن تكتب حرفا واحدا.
42 - mustpha الجمعة 22 فبراير 2013 - 16:01
لذي نره في المغرب من الفساد ليس في أروبا لتلميذ والتلميذات الذين يدروسون والذين يأتون بدون ديراسا شئ عجيب لم أراه في أروبا هناك فتيات محتجبات بمعنى الكلمه لمغرب بلاد لفدياح لكونه بلاد إسلامي هنك فرق كبير بنى أو بن أرربا هناك ولكن ألقليل
43 - tareq_ibnou_zyad الجمعة 22 فبراير 2013 - 16:04
ردا على للتعليق رقم 1 الصنطيحة`
ما كتبته بخصوص الامتحان الدي تزعم بان من بين مواده فلم جنسي.فهدا كدب فكفا من تضليل للمتتبعين ,فهناك امتحان اندماج في المجتمع الهلندي قوانينه و مظاهره الا جتماعية في الشارع التي ليست مئلوفة عندالقادمين الجدد متلا سورة لشاب يقبل فتات
و تجيب هل تدربمهم ام تسبهم ام تتركهم وتغظ النضر ,لكي تعلم ان تترك كل انسان وشئنه وان تزيل منك التحنزيز والتبركيك الفضول
فهل وجد في الامتحان انه يجب عليك تقبل فتات في الشارع بطبع لا ١ففي هولندا لااحد يجبرك على سلوك ولااحد يمنعك من ممارسة سلوك الا ادا كانت خارجة عن القانون كالتحرش الجنسي الدي يعاقب عليه القنون ويطبق حرفيا ورغم دالك الداهرة قليل جدا بالنسبة الى المغرب ,ويجرنا الحديت الى المقال فالحرية ليتست وحدها المسؤلة عن انحراف شباب هولندا فكل واحد حسب عقله وتربية والديه بل الحرية ايظن تساعد عن الطريق الصحيح متلا ادا اردت ان تكون متدينا ان تكون شرطيا ملتحيا او موظفة بحجابهاالى اخره....فادن لاتبررسلوك سيء بالحرية وخد المغرب كمتال انظر سترا عجبا...يتبع
44 - Tareq_ibnou_zyad الجمعة 22 فبراير 2013 - 17:42
تتمة
انا لم افهم لمادا توجه الاصابع دائما لهولندا وجاليتها بالسلبيات هولندا بلد راق جدا وجميل وبلد الحق والقانون الجاليةاالمغربية على احسن ما يرام دينا واخلاقا وتقافة ومستقبلا انشا ءالله تعالى .فادا كانت هناك بعد الحالاة الاستتنائية فهدا لايعني ان الكل فاسد فحسب ما نراه كل يوم في هولندا في الشارع فظاهرة تقبيل شاب لشابة اوتحرش رجل بسيدةاو حتى النظرلبعظهم البعظ فالهلندين مشغولين بالعمل فادا خرجوللاسواق فلتسوق او للعمل لتئدية الواجب ليس لنية `´الزندقة`` انظر الى مغربنا المقاهي مليئة طيلة النهاربالتبركيك في النساء وانضر الىى المدارس والتانويات اافظائح ففي كل درب توجد بيت ياجره االشباب وحتى المتزوجون لممارسة الفساد فاغلب المغاربة يعانون منالتحرش الجنسي او العنف الجسدي فادا خرجت سيدة من بيتها لغرد متلا التسوق فتتعرظ حتما لتحرش والكلام الساقط ولو ارتدت الخمار,فقد سمعناشخص اخرج جتت طفلة مسكينة من القبرليغتصبها كارة اخلقية واضن ان هاداكاف لتشيرالاصابع لاصحابها اولا لالهلندا وجاليتها فهناالحمد ل لله نعيش في امان احترام ل ننعم به في بلدنا الاصل
45 - غبزوووووول الجمعة 22 فبراير 2013 - 18:15
لماذا هولندا بالذات؟ والله تم والله مايقع في المغرب لا يقع في اوروبا بأكملها أنا شاهدت كل شئ باعيني اصبحت العلاقة الحميمية بين الأنثى والذكر في الشوارع والأماكن العامة امر عادي
اكتب لنا عما يقع بالقرب منك لماذا كتبت عن مغاربة هولندا اللذين يبعدون بآلاف الكيلومترات ؟انضر بجانبك سترى المناكر وفي وضح النهار بلا حيا بلا حشمة.
46 - Tareq_ibnou_zyad الجمعة 22 فبراير 2013 - 19:04
والله اني في كل مرة اقرء تتعليق الرقم 1الصنطيحة اغظب اكتر وتاتيني شهية الرد عليه وعلى وقاحته اسمع ايها الصنطيحة فقبل ان تقول على مغاربة هولندا باانهم ;``لانعلم مادا يدفعون مقابل بيت وعمل``نحن ندفع عرق جبيننا ومتابرتتنا نحن احسن بكتير ممن يعيشون في بلدان تقبل فيها ارجل المسؤولين فل تدهب الى الجحيم ايها ``الصنطيحة``معدرة نسيت فانت الان في الجحيم اما مغاببة هولندا فاحسن حال``فالقط ان لم ستطيع ان يصل الى الحم يقول عليه فاسد``
47 - taoufik الجمعة 22 فبراير 2013 - 19:21
pour santi7a s7i7a ,d apres ce ke t as dis j en deduit ke t as jamais mis les pieds ds l ambassade nederlandaise et ce ke t as dis est 100% faux alors arret stp de mentir.merci
48 - محمد موساوي هولاندا الجمعة 22 فبراير 2013 - 19:59
اولا السلام عليكم اما بعد
كل ما جاء في التقرير فيه شئ من الحقيقة كما فيه ايضا عكس ذالك ولاكن صدقو او لا تصدقو وما سأقوله ليس مجرد كلام سمعته ولاكن هذاما شاهدته بأم عيني حيث انني اعيش هنا وأزور بلدي الحبيب باستمرار لا أنكر هفوات بعض المراهقات والمراهقين ولاكن في اغلب الأحيان لا تستطيع ان ترى مثل هذه الأفعال تمارس في العلن اي في الشارع وما خفية يعلمه الله لن أبرأ احد هذا في هولاندا اما في بلدي الحبيب فرأيت فيه اشياء لا أريد ان اصدق ما رأته عيني وخصوصا حين ما ينزل الضلام ولأماكن السياحية كما رأيت كذالك في بلدي الحبيب كما في هولاندا من شباب وفتيات ممن يستحق ان يحمل الجنسية المغربية لأن ذالك شرف لنا
اما السيد جمال ريان الذي اعطى كل هذا الانتقاد للمساجد فعندي له سوالين وارجو ان يجيب عليهما و هما على الشكل التالي ( 1 ) كم من مسجد قمت بزيارته وكم عدد المرات في السنة ( 2 ) ما هو دور المسجد في الاسلام والسلام عليكم الرجاء النشر
49 - Mourad الجمعة 22 فبراير 2013 - 20:46
ا نما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبواااااااااا..........
50 - samilee الجمعة 22 فبراير 2013 - 22:54
23:00
الطيبات للطيبين.. اما ان تعمم هكذا فلا اراه الا نوع من الانتقام بعد تجربة فاشلة .. الزواج توفيق من الله من يبحث عن العفاف يجب ان يسأل نفسه اولا ما موقعه هو اولا من هذه الصفة
51 - الحقيقة السبت 23 فبراير 2013 - 00:17
الحقيقة
ان غالبية الاباء بدويون وجهل اميون, و غالبية البنات مكبوتات و ادا اتيحت لهن ادنى فرصة للخروج يصطادها زنجي او بزناس و يفعل بها مالم تفعله المتزوجة خلال عشربن سنة.وعندما يفوتها قطار الزواج تبحت عن ضحية وتبين له صورة العفيفة او تاتي بابن عمها, واحيانا نادل او درابكي في احد الاعراس
52 - صنطيحة السياسة السبت 23 فبراير 2013 - 00:34
الناس اللي كيقولو لي كدبت ، نقول ليهم كلامكم هو الكبير ، حيث ما عندي حتى علاقة بالسفارة ... ولكن الخبر كان داير ضجة اعلامية في 2006 ونشرتو صحف وطنية ، ثم صحيفو الشرق الأوسط ، وادا كانو كيكدبو هاديك حاجة آخرة..

وكانت تدخلت "مود بريدرو" المتحدثة باسم وزارة الهجرة وقالت «ان فكرة اننا نريد صدم المسلمين امر غير صحيح، ليسوا مضطرين لقبول الشذوذ، لكننا نطلب منهم احترام حقوق الآخرين، هذا بلد حر».

- على هاد الحساب حتى الأخبار اللي كيقولوها على حزب الحرية اليميني المتطرف والزعيم اديالو "خيرت فيردز" بأنه معادي للإسلام والمسلمين نقولو عليها غير كدوب ؟؟؟؟
53 - moslim السبت 23 فبراير 2013 - 02:02
ردا على التعليق 51الحقيقة
يمكن ان يكون الاب البدوي والامي الدي تتحدت عليه والدك والبنت اختك او انت ممكن ان تكون انت ترابكي فلاتعبت بمشاعر الناس فما دمت حيا فل تعرف بمادا سيبتليك الله فاتقي الله وادعي ربك ان ينجيك من بلاءالدنيا وادعي لكل مسلم ابتلا ان يفرج عليه عوظ التشفى
54 - moslih السبت 23 فبراير 2013 - 13:11
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ردا على التعليق ""51الحقيقة""اخي الكريم كم من اباء بدويين واميين نجحو في تربية ابنائهم فمنهم من دكاترة وعلماء وربات بيوت وشباب في اعلا مستوى من الاخلاق والانظباط فلهادا فمن الغلط ان نهين البدويين الاميين بل هم مناظلون وهم من بنا المساجد في اروبا وحافظو على الهوية والارتباط بالوطن اما عن الفتيات المنحرفات التي دكرت فيمكن ان تكون بنت واحد متقف وغير بدوي ومن مختلف الطبقات وفي اي بلد ويمكن ان تكون بن اي واحد من المسلمين حتى انت فهد ابتلاء يبتلا به المسلم لهادا يجب علينا ان لا نستهزئ بعيوب الناس فادع الله ان يحفظ جميع بنات المسلمين فما تصف به اخوك المسلم يمكن توسف به ايظا من يعرف فمادام الانسان في الدنيا فل ينتدر كل شيء ندعو الله ان يحفظ جميع ابناء المسلمين
فكفا من التفنن في ادائة بعظنا لبعظ واكتبو تعليقات مفيدة ومحترمة هادفة
55 - زائر السبت 23 فبراير 2013 - 13:51
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ردا على التعليق ""51الحقيقة""اخي الكريم كم من اباء بدويين واميين نجحو في تربية ابنائهم فمنهم من دكاترة وعلماء وربات بيوت وشباب في اعلا مستوى من الاخلاق والانظباط فلهادا فمن الغلط ان نهين البدويين الاميين بل هم مناظلون وهم من بنا المساجد في اروبا وحافظو على الهوية والارتباط بالوطن اما عن الفتيات المنحرفات التي دكرت فيمكن ان تكون بنت واحد متقف وغير بدوي ومن مختلف الطبقات وفي اي بلد ويمكن ان تكون بن اي واحد من المسلمين حتى انت فهد ابتلاء يبتلا به المسلم لهادا يجب علينا ان لا نستهزئ بعيوب الناس فادع الله ان يحفظ جميع بنات المسلمين فما تصف به اخوك المسلم يمكن توسف به ايظا من يعرف فمادام الانسان في الدنيا فل ينتدر كل شيء ندعو الله ان يحفظ جميع ابناء المسلمين
فكفا من التفنن في ادائة بعظنا لبعظ واكتبو تعليقات مفيدة ومحترمة هادفة
56 - moslih السبت 23 فبراير 2013 - 14:25
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ردا على التعليق ""51الحقيقة""اخي الكريم كم من اباء بدويين واميين نجحو في تربية ابنائهم فمنهم من دكاترة وعلماء وربات بيوت وشباب في اعلا مستوى من الاخلاق والانظباط فلهادا فمن الغلط ان نهين البدويين الاميين بل هم مناظلون وهم من بنا المساجد في اروبا وحافظو على الهوية والارتباط بالوطن اما عن الفتيات المنحرفات التي دكرت فيمكن ان تكون بنت واحد متقف وغير بدوي ومن مختلف الطبقات وفي اي بلد ويمكن ان تكون بن اي واحد من المسلمين حتى انت فهد ابتلاء يبتلا به المسلم لهادا يجب علينا ان لا نستهزئ بعيوب الناس فادع الله ان يحفظ جميع بنات المسلمين فما تصف به اخوك المسلم يمكن توسف به ايظا من يعرف فمادام الانسان في الدنيا فل ينتدر كل شيء ندعو الله ان يحفظ جميع ابناء المسلمين
فكفا من التفنن في ادائة بعظنا لبعظ واكتبو تعليقات مفيدة ومحترمة هادفة
57 - moslih السبت 23 فبراير 2013 - 15:27
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ردا على التعليق ""51الحقيقة""اخي الكريم كم من اباء بدويين واميين نجحو في تربية ابنائهم فمنهم من دكاترة وعلماء وربات بيوت وشباب في اعلا مستوى من الاخلاق والانظباط فلهادا فمن الغلط ان نهين البدويين الاميين بل هم مناظلون وهم من بنا المساجد في اروبا وحافظو على الهوية والارتباط بالوطن اما عن الفتيات المنحرفات التي دكرت فيمكن ان تكون بنت واحد متقف وغير بدوي ومن مختلف الطبقات وفي اي بلد ويمكن ان تكون بن اي واحد من المسلمين حتى انت فهد ابتلاء يبتلا به المسلم لهادا يجب علينا ان لا نستهزئ بعيوب الناس فادع الله ان يحفظ جميع بنات المسلمين فما تصف به اخوك المسلم يمكن توسف به ايظا من يعرف فمادام الانسان في الدنيا فل ينتدر كل شيء ندعو الله ان يحفظ جميع ابناء المسلمين
فكفا من التفنن في ادائة بعظنا لبعظ
58 - صنطيحة السياسة السبت 23 فبراير 2013 - 15:32
اللي كدبني نقول ليه كلامك هو الكبير ، لكن أنا ما جبتش شي حاجة من راسي ، الخبر كان عمل ضجة اعلامية في 2006 . فتشو في أرشيف الجرائد الوطنية والعالمية ،إلا ادا كانو هاد الجرائد كيكدبو
59 - حنضلة السبت 23 فبراير 2013 - 15:40
سبحان الله تتكلمون عن الفتاة كانها مخلوق مثالي انها بشر مثلها مثلكم ايها الرجال لها مشاعر و نزوات تحاسب مثلها مثل الرجل في الدين (الزنا و لاخيانة) عجبت لمجتمعنا الذي يصب غضبه على المراة و يبين مدى اهتمامه بالدين من ناحية المراة و نسيتم وصية الرسول حيث قال اصيكم بالقوارير و انتم لا تفعلون سوى تحطيم القوارير اي النساء....لا ترموو المسؤولية على النساء و ارموو بها على انفسكم.....عندما ترمي المغتصبة اللوم على نفسها وتعتقد انها لا تصلح لشيء و تهم بالانتحار و عائلتها تستعر منها فعلم ان المجتمع فيه خلل وفيه امراض نفسية خطيرة جلها تؤذي المراة ولا تنفعها....وحسرتاه انشري يا هسبرس
60 - moslih السبت 23 فبراير 2013 - 16:00
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
"51الحقيقة""اخي الكريم كم من اباء بدويين واميين نجحو في تربية ابنائهم فمنهم من دكاترة وعلماء وربات بيوت وشباب في اعلا مستوى من الاخلاق والانظباط فلهادا فمن الغلط ان نهين البدويين الاميين بل هم مناظلون وهم من بنا المساجد في اروبا وحافظو على الهوية والارتباط بالوطن اما عن الفتيات المنحرفات التي دكرت فيمكن ان تكون بنت واحد متقف وغير بدوي ومن مختلف الطبقات وفي اي بلد ويمكن ان تكون بن اي واحد من المسلمين حتى انت فهد ابتلاء يبتلا به المسلم لهادا يجب علينا ان لا نستهزئ بعيوب الناس فادع الله ان يحفظ جميع بنات المسلمين فما تصف به اخوك المسلم يمكن توسف به ايظا من يعرف فمادام الانسان في الدنيا فل ينتدر كل شيء ندعو الله ان يحفظ جميع ابناء المسلمين
فكفا من التفنن في ادائة بعظنا لبعظ واكتبو تعليقات مفيدة ومحترمة هادفة
61 - Tareq_ibnou_zyad السبت 23 فبراير 2013 - 17:34
اسمع السي ``السنطيحة``نحن مغاربة هولند من نعيش هده الاحدات ونعرف الصح من الكدب في هدا الموظوع وما قلته انت كدب وقد شرحت من قبل ماهي الحقققة في التعليق رقم 43هد من جهة اما ما يخص الكلام الجارح الدي قلت عن مادا ندفع مقابل عمل او بيت فهدا لن نقبله نحن شرفاء نكد ونتابر من اجل عيشنا وعيش بعد العائلاة في المغرب ونبني المساجد للحفاد عن ديننا اما عن العنصري ويلدرس فالعنصرية في كل مكان في العلم ونحن من تقول علينا كلا م صاقط نحن من تداهرنا ضضه في الشارع حين اسائ للا سلام واامصحف الكريم في فلم فتنة وتطوعنا بمالنا ووقتنا واوقفناه امام القاظي في المحكمة لنجبره عن الغاء الفلم والاعتدارللمسلمين كل هدا الى غيرة عن ديننا وعزة نفسنا .
تاتي الان انت السنطيحة لتتكلم علينا كلام اهانة لناس شرفاء فما الفرق بينك وبين العنصري ويلدرس بل هناك بينكم قاسم مشتركك,فكما قلت لك العنصرية في كل مكان
62 - O3tta الأحد 24 فبراير 2013 - 15:45
أنا أمازيغي مغربي مهاجر منذ سبع سنوات و أنا خارج الوطن أما عن قضية الجالية المغربية في أوربا عامة لا أرى الكثير من الفرق باانسبة لمغاربة الداخل فالفساد عم العالم بأسره و ليس الكل في خندق واحد!!!!!فهناك من الجالية و غير الجالية من يحتفظ على عرضه و شرفه و آخر مع التقدم في المحرمات
63 - mous الاثنين 25 فبراير 2013 - 08:32
محجبات الرأس فقط ...مغربيات هولندا معروفات بالفساد و الخيانة الزوجية و قد سجلت عشرات حالات الإنتحار في صفوف الأزواج المغاربة أما حالات الطلاق فحدت و لا حرج.
64 - moslih الاثنين 25 فبراير 2013 - 14:47
يظهر ان المعلق رقم 63mous كما يقول المتل المغربي`` العطار يشم رائحة حانوته``فلا انصحك بالانتحار فصاحبه في النار وحتى تعميم جميع المسلمات ونعتهم بالفسدات اتم يئدي بصاحبه الى النار فهناك مسلمات في هولندا معروفات ايظا باخلاق طيبة فلا داعي للهجوم عليهم بسبب تجربة شخصية فاشلة
65 - talib السبت 02 مارس 2013 - 01:53
moi je me demande pourquoi vous parlez sur le hidjab c'est comme quelque chose qui fait mal,bien sur que beaucoups de filles au maroc au a l'etrange qui respect pas le hidjab,mais la chose qui fait tres mal c'est les marocainnes qui ce marie avec des cretiens et juif ,moi jai vue beaucoups de femme marocainne qui ce marient avec des hates juste pour vivre a l'etrange jai aussi une remarque sur les europiens il aiment voir ses geure de chose surtout une marocainne qui est contre nature surtout contre l'islam et sont que je parle des jeune homme qui vivant avec des hommes etranger d'ailleurs partout en europe les homosexuelle cherchent que les marocains franchement jai hote meme les europien il font pas ca en nas pas de culture ni de denite
66 - Wald Hollanda الأربعاء 06 مارس 2013 - 17:05
Tu parles de la Hollande comme ce que tu dis et tu ecris est une Exception. Rien de nouveau ou apprendre cher ami.
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

التعليقات مغلقة على هذا المقال