24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. من أين لك هذا؟ (5.00)

  2. عمالة اليوسفية تمدد أوقات إغلاق المحالّ التجارية (5.00)

  3. العلمي يُقدم تفاصيل مخطط الإنعاش الصناعي في أفق سنة 2023 (5.00)

  4. اللقاح المضاد الـ11 لـ"كورونا" يدخل المرحلة النهائية (5.00)

  5. الوداد البيضاوي يخطف اللافي من الترجي التونسي‎ (5.00)

قيم هذا المقال

2.64

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | إيطاليا تأمر ببيع باخرة مغربية لسداد رواتب الملاّحين فيها

إيطاليا تأمر ببيع باخرة مغربية لسداد رواتب الملاّحين فيها

إيطاليا تأمر ببيع باخرة مغربية لسداد رواتب الملاّحين فيها

قررت السلطات القضائية بمدينة "كاغلياري"، الواقعة بجزيرة سردينيا الإيطالية في بداية الأسبوع الجاري، حجز باخرة "كنزة" التابعة للشركة الدولية للملاحة البحرية المغربية (إيميتك)، وعرضها للبيع لاستخلاص حقوق الملاحين الذين يشتغلون على متن هذه الباخرة المتخصصة في حمل الحاويات.

وكان طاقم الباخرة، الذي يتكون من 15 فردا كلهم مغاربة، قد قرروا في بداية شهر ماي الماضي أثناء تواجدهم بميناء "كاغلياري" الإعتصام على متن الباخرة، والتوقف عن الإبحار إلى حين تسوية وضعيتهم المادية بعد أن لم يتوصلوا برواتبهم منذ شهر دجنبر الماضي.

وأمام الانسداد الذي وصلت إليه المفاوضات، التي أشرفت عليها المصالح النقابية الإيطالية وقطع إدارة الشركة لجميع وسائل الإتصال عن الباخرة، قرر طاقم الباخرة اللجوء إلى القضاء المحلي خاصة بعد أن رفضت النقابات المغربية تبني قضيتهم حسب المنسق النقابي لقطاع الملاحة البحرية "فرانشيسكو ديفيوري"، وذلك راجع حسب نفس المسؤول إلى المشاكل التي يتخبط فيها القطاع النقابي المغربي للمشتغلين في الملاحة البحرية بعد اعتقال بعض قيادييه.

وبالرغم من أن حكم المحكمة جاء لصالح طاقم الباخرة، إلا أن تفعيله قد يحتاج إلى شهور أو سنوات حسب المسؤول المحلي للميناء، وهو "ما يعني أن معاناة أفراد طاقم الباخرة ستتواصل"، داعيا المحكمة إلى تسريع مسطرة تنفيذ الحكم، خاصة أن رسو الباخرة بهذا الميناء يعرقل الحركة العادية للميناء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - صحراوي لمتوني السبت 06 يوليوز 2013 - 01:38
الآن سيقول اليسار بانه وجبت محاسبة الحكومة على كل هذا...متناسين بالطبع ان الملكية تعود لشركة خاصة...
وبذلك وجب طرد بنكيران من رئاسة الحكومة، لانه لم يفلح في إقناع الباطرونا المالكة لهذه السفينة بتسوية وضعية العمال...
وفي الأخير اود ان أتطرق لأمر يتعلق بمبدأ قانوني مغربي مشهور يتمثل في مبدأ شخصية القوانين والمرتبط بالسفن والطائرات المغربية أينما حلت وارتحلت...
فأين نحن من تطبيقه؟ ولماذا تم تحييد العمل به وترك المجال لتدويل قضية اجتماعية وطنية؟
كفاكم ضحكا على الأذقان...
2 - العباس السبت 06 يوليوز 2013 - 02:28
لم أعد أفهم شيئا
من أين حل بنا هذا الأخطبوط الذي يلتهم كل شيء ؟؟؟
في البر والجو والبحر؟
إفلاس في المطارات.....في الجماعات...في شركات النقل البحري...في شركات النقل الحضري...إ!!!
نشتري السردين ب20 ده والمغرب أكبر مصد ر له.
نشتري الرمال بثمن الروز والمقالع تنهب ليل نهار في البر والبحر.
نشتري السماد بأغلى ثمن والمغرب أول مصدر له.
يوجد خلل ما في مكان ما وعلى السيد بنكيران أن يبحث عنه بين التماسيح والعفاريت حتى لو تطلب الأمر الاستعانة بالعرافين والشوافين.
3 - مواطن من تلوات السبت 06 يوليوز 2013 - 09:10
خاصة بعد أن رفضت النقابات المغربية تبني قضيتهم حسب المنسق النقابي لقطاع الملاحة البحرية "فرانشيسكو ديفيوري"، وذلك راجع حسب نفس المسؤول إلى المشاكل التي يتخبط فيها القطاع النقابي المغربي
شكرا السيد ديفيوري لقد اختزلت بجملتك هذه واقع النقابات الشكلية عندنا التي ليست سوى واجهات لتلميع صورة مستنقع او بلاد يسيطر فيه التماسيح في البر والعفاريت في الجو والجنون لملاحقة المواطنين في الخارج و كذلك الشياطين على باطن الارض وهاهي الحيثان خرجت لنا من حيث لا ندري لتؤكد لنا سيطرتها على البحار والحيطات
4 - yassine السبت 06 يوليوز 2013 - 11:33
هاذو هوما المغاربة الشركة ليشدوها إفلسوها !!!
5 - Brahim.M السبت 06 يوليوز 2013 - 11:34
Ah si on peut changer de nom de navires et vendre le Navire MV Tinghir aulieu du "KENZA"
6 - Abdou السبت 06 يوليوز 2013 - 12:25
Heureusement que les pauvres navigateurs ont fait cette greve et le sit ing en Europe ,dans un pays de droits ,si ils étaitent au Maroc ,les autorités marocaines les a mis en prison avec des motifs qui n'ont pas fait .parce que le capitalisme au Maroc qui commande .
7 - Mo-Mo السبت 06 يوليوز 2013 - 12:29
اتمنى لكل مهظوم حقه التوجه للمحكمة الايطالية لا خد حقه. فكم من مليون سيشدون الرحال? حجز الباخرة درس لكل مستبد ظنا منه انه يستطيع ان يعلو على الحق والقانون. كم منهم يملؤن بطونهم بالحرام غير اخدين العبرة ممن سبقوهم في امتصاص دم الشغيلة ظانين انهم راس حربة المراوغين للسطو على مستحقات العملين. كيف يحلو لهؤلاء النوم بعد ان سلبوا البحارة رزقهم غير مكترثين للكيفية التي سيواجهون بها تسديد الفواتير وامشتريات لمدة تفوق ثمانية اشهر على الاقل. لا استطيع تصور هاته الحياة المزرية لهؤلاء العمال. من سيغطي المصاريف الضرورية لا الكمالية كالكراء والماء والكهرباء والغاز والاكل والشرب والتنقل والالبسة? انها الفوضى وانعدام الايمان. هلا وضع الظالم نفسه ولو ساعة واحدة في موقف عامله ليعيش عن قرب حالة هذا العبد الظعيف. هاته الصفات لا يتمتع بها المديرون مادامت لهم يد طويلة يحصلون بها على طريقة مرسومة مسبقة لتسيير شؤون ادارتهم, ناسون ان الاعمدة و الركائز لنجاح اعمالهم وتجارتهم هي الطبقة الشغيلة. بدون هاته الطبقة سيتوقف اي عمل, وسينهار بين عشية وضحاها ركائز الشغل لتنقلب الاية على ارباب العمل فيتحطمون للابد.
8 - مهاجر يائس السبت 06 يوليوز 2013 - 12:35
سبحان الله، بواخرنا أصبحت تحتجز وتباع في كل مكان، بسبب العجز عن أذاء واجبات المستخدمين وسلطات الدول المستقبلة لهده البواخر، ولا من يحرك ساكنا، الخطوط البحرية الإستراتيجة التي توصلنا إلى مغربنا الحبيب فوضت لشركات إيطالية لتجني أرباحا طائلة ولتفرض على المغاربة الأثمنة التي تريد.لكم الله يا مغاربة المهجر.
9 - Majelan14 السبت 06 يوليوز 2013 - 13:00
مغرب الألفية الثالثة أنا بعدا ماعرفتش كيفاش ديك البلاد مازالا ماشيا
النهب، النصب، الاحتيال، الغش، الرشوه، المحسوبيه، أزيدوها عاد تاكلو عرق عباد الله اللهم ان هذا منكر اللهم أني بلغت اللهم فاشهد
10 - محمد سالم السبت 06 يوليوز 2013 - 14:12
الي بغا حق يتسنى حتى ايكون في بلاد الحق أما في المغرب دولة الظلم والا قانون فما عليه سوى بالطم واصبر
11 - naim oussama السبت 06 يوليوز 2013 - 14:34
يالها من نقابة لم تستطيع الدفاع عن اناس في الغربة خارج وطنهم الحبيببببببببببببببببببببب"""
12 - SAHRAOUI السبت 06 يوليوز 2013 - 14:36
قررت السلطات القضائية بمدينة "كاغلياري"، الواقعة بجزيرة سردينيا الإيطالية في حجز باخرة "كنزة" التابعة للشركة الدولية للملاحة البحرية المغربية (إيميتك)، وعرضها للبيع لاستخلاص حقوق الملاحين الذي يتكون من 15 فردا كلهم مغاربة، الذين يشتغلون على متن هذه الباخرة المتخصصة في حمل الحاويات.
غياب الحكامة الجيدة، في غياب الشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة....
13 - salim norvege السبت 06 يوليوز 2013 - 16:23
assalamo alaikom
voila un aure exemple qui montre que l'anarchie totale est tjrs presente dans notre pays, des ouvriers marocains qui s'adressent aux autorités italiennes pr leur venir au sauvetage et les faire payer leurs mois impayés
14 - هشام السبت 06 يوليوز 2013 - 19:35
هذا سوي %0  FRANCISCO FATO BENNE CHI MOSTRATO CHI LE SITUSIONE MAROCHINA E SINDACATO NON FAN DA ANNI NOULA PER CITADINE GRAZIE FRANCISCO
15 - marocain السبت 06 يوليوز 2013 - 21:35
لما تجد شركة يسيرها اشخاص بعيدون عن الميدان و يتقاضون اجور خيالية من المدير الى اعوانه,يستفيدون من فيلات و سيارات و سائقين و خدم,اما العاملون الذين يكدون بعرقهم لا يصلهم الا الفتات,و نقول الشركة في ازمة,يجب مراجعة الاجور لانها تاتي على الميزانيات بطرق خطيرة,كما هو الشان في عدة قطاعات مثل الفوسفاط لما نجد مسؤولا يتقاضى شهريا ما يناهز حمولة باخرة من هذه المادة او اكثر,او الخطوط الجوية لما مسؤول يتقاضى شهريا ماءات السفريات كان هذه المؤسسات ملك لهم,لمل انسان يتقاضى 20او40 مليون وتنتظر من المؤسسة ان تكون على خير,ما يقع لا يبشر بخير و لن يؤدي الى نتائج جيدة,لان هذه المؤسسات ليست في ملكية اشخاص لا يحسنون الا السطو على المناصب.
16 - مواطن السبت 06 يوليوز 2013 - 22:30
لماذا هؤلاء العمال المغاربة التجاوا الى القضاء الاجنبي...قد يكون انهم اغتنموا فرصة انهم بحارة...لكن من هو ليس بحار فكيف يمكن انصافه من ظلم المشغل...و من الظروف التي تجعل من الباترون اقوى من العامل...حتى دفاع المشغل لدى المحاكم يتجاهل ضعف المحكور و من دلك يبني اغراق هذا العامل الى الدرك الاسفل من الظلم...
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال