24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مغاربة العالم | شهادتَان لنَاشطَتَين ترسمَان صورة سودَاء عن وضع مغربيّات الغَابُون

شهادتَان لنَاشطَتَين ترسمَان صورة سودَاء عن وضع مغربيّات الغَابُون

شهادتَان لنَاشطَتَين ترسمَان صورة سودَاء عن وضع مغربيّات الغَابُون

كشفت ناشطتان جمعويتان، تنتميان لـ "جمعية للاّخديجة" بجمهورية الغابون، أن أبناء مغربيات قد أصبحوا مسيحيين بفعل "تحايل".. وضمن تصريح خاص بهسبريس قالت الاثنتان، بتطابق، إن غابونيّين "يدخلون الإسلام زورا من أجل الزواج بمغربيات"، وأردفتَا: "فور الالتحاق ببلدانهم يعودون لديانتهم الأصلية، ما يجعل الأبناء على ديانة أبائهم.. وما يزيد الأمر تعقيدا هو أنّ قانون الطلاق و الحضانة بالغابون يمنح للآباء حق تربية الأبناء البالغين من العمر 6 سنوات فما فوق".

ذات الناشطتين، وهما الممتنعتان عن نشر هويتَيهما لحساسية الموضوع ودقّة موقعهما بالدولة الكائنة جنوب الصحراء الإفريقيّة الكبرى، طالبتا من الوزارة المنتدبة في الجالية، ضمن التصريح لهسبريس، بـ "زيارة الغابون وباقي الدول الإفريقية من أجل لقاء المغاربة دون وساطات، والاستماع لمختلف الإشكالات بغرض حلها، مع التركيز على مشاكل المغربيّات".

المتحدثتان لهسبريس، وفي عزّ التنويهات الرسمية بمستوى العلاقات بين الرباط ولِيبرُوفِيل، قدّمتا شهادتين عن أوضاع المرأة المغربية بإفريقيا جنوب الصحراء، وكذا مدى مساهمة الدولة في التخفيف من حدة الصعوبات التي تعانيها الأنثى المغربية المهاجرة جنوبا، وكذا ما يقدمه المسؤولون المفترضون عن شؤون الجالية الحكومة وعلاقة المغاربة بالتمثيليات الإدارية المغربية بالقارة السمراء.. كل هذا بورشة في إطار الملتقى الإقليمي الثالث المنعقد بالعاصمة السينغالية دكار تحت شعار "مغربيات هنا وهناك، مسارات وتحديات"، والمنظم من طرف مجموعة العمل لـ"مقاربة النوع والأجيال الجديدة" بمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

الناشطتان الجمعويتان، كشفتا عن الوضع المآساوي لمغاربة العمق الإفريقي واشتكتا من الصعوبات التي تتم ملاقاتها حين العمد إلى التحرك صوب الوطن، وتحديدا غلاء تذاكر رحلات شركة الخطوط الملكية المغربية الرابطة بين الغابون والمغرب، معتبرتين أن التسعيرة المعمول بها جعلت عددا كبيرا من المغاربة يتوقفون عن زيارة المملكة منذ سنوات، فيما يصعب نقل الأموات من أجل الدفن بالتراب المغربيّ.

الانتقادات لم تستن وضعية اشتغال المغربيات بدولة الغابون وبقاء غالبيتهنّ دون تغطية من الضمان الاجتماعي، زيادة على عدم استفادتهنّ من حقوق التشغيل وأبرزعا عدم تلقي المستحقات عن الصرف من الخدمة أو نهايتها، وكذا صعوبة التعاطي الإداري بوجود عراقيل في الحصول على شواهد الإقامة التي تكلف غير المتزوجات 15 ألف درهم للحصول عليها.. زيادة على تدني الأجور وارتفاع كلفة العيش ببلد الرئيس علي بانغُو أوندِمْبَا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - maghribiyy الأحد 22 شتنبر 2013 - 02:10
vous avez choisis de vous marier avec des africain , ceci est votre affaire! pourqoui vous voulez nous impliquer? ?
2 - PureMinded الأحد 22 شتنبر 2013 - 02:16
و ما مسؤولية الدولة في اختيار المغربيات لازواجهن الغابونيين؟ الغابون به اغلبية مسيحية بالرغم من ان الحاج الراحل عمر بانغو و ابنه الرئيس الحالي علي بانغو مسلمون فهم بالاصل مسيحيون اعتنقوا الاسلام بعد التقاء الرئيس الراحل بملك السعودية و الحسن الثاني رحمهما الله.

اما عن مشاكل لارام فمغاربة العالم بدون استثناء يشتكون منها، وكيلك ربي آدريس بنهيمة.
3 - حمزة الأحد 22 شتنبر 2013 - 02:31
وماذا بعد؟... تريدون أن تتزوجوا بأجانب شرط أن يكون الأبناء على ديانتكم! لماذا لا يكون الأبناء على ديانة الآخر؟ ماهذه العقلية المتحكمة والديكتاتورية في نفس الوقت التي تريد إفتراس كل شيئ؟

قهرتونا والله... كات تدافعوا على الإسلام في الغابون اللي فيها أغلبية مسيحية... عيب وحشومة هادشي.
ماكرهتش نكون فبلاصت بانكيمون نمنع عليكوم تمشيو لشي قنت آخور، باغيين تسافرو للخاريج وتصدروا معاكوم التخلف ديالكوم!
4 - Free Thinker الأحد 22 شتنبر 2013 - 02:35
C'est ça le problème? Qu'ils se marient avec des chrétiens? Elles sont libres de se marier avec qui elles veulent! Le problème est dans vos têtes pourries qui veulent contrôler la vie des autres. L'autre jour queluq'un se plaint que les marocaines se marient avec des chiites au sénégal, aujourd'hui on se plaint qu'elles se marient avec des chrétiens et que leurs enfants sont chrétiens. Eh bien ça me fait plaisir qu'il y a des marocains chrétiens, et le nombre augmentera avec le temps, que vous le voulez ou non
5 - يوسف كوريا الأحد 22 شتنبر 2013 - 02:45
السلام عليكم
نصيحة لكل مغترب ومغتربة في بلاد الكفر .
عندما يصل أبنك او بنتك سبع سنوات يجب ان تذهب معه او ترسله الى المغرب لكي يتعلم الاسلام العربية والدرجة المغربية .
وإلا فأنت تتحمل مسؤوليتك امام الله على جميع الدرية المولود في
بلاد الكفر من الابن الاول والى اخر الدرية ربما يصيروا اكثر من مليون من الان الى قيام الساعة .
اما اذا كان هناك اعترض الى السفر الى بلاد الاسلام من الام اوالاب الكافر فما عليك اخي وأختي إلا خيار واحد ألا وهو أخد أولادك والهروب من بلاد الكفر حتى بدون موافقة الزوج او الزوجة الكافرة .
والرزق عند الله يرزق من يشاء أينما كان .
نصيحة من مجرب
يوسف كوريا
6 - رشيد الأحد 22 شتنبر 2013 - 02:46
اللي دارها بيديه يفكها بسنيه وحنا مالنا في هاد الحريرة
7 - أبو سفيان الأحد 22 شتنبر 2013 - 02:46
و الغريب في الأمر ؟ الأدهى و الأمر اننا نشاهد مغاربة مسلمين أبا عن جد و متزوجون بأروبيات و أبائهم متنصرين أي على ملة أمهاتهم .
8 - Maghribi الأحد 22 شتنبر 2013 - 02:54
عوض شغل وقتنا بما هو إيديولوجي علينا الإهتمام بامتدادنا الإقتصادي في إفريقيا. و الإهتمام بما هو إيديولوجي وديني قد يفقدنا مكانتنا في هذه القارة
فنحن لسنا غزاة بل باحثين عن شراكات للرفع من مستوى عيش المغاربة...و الله أعلم.
9 - صادق الأحد 22 شتنبر 2013 - 04:26
شكرا الجميع المغاربا شرفاء المخليسين
و بعد: فما يخص الجالية المغربية
المساكين كل وحدة ممكين عندهة ظرو
و ارجو من الله العلي القدير ان يحفظنا
و يحفظ اولادنا و اولاد المسليمن و الله يهدي
الجميع يا اخواني و اخواتي الأعزاء وشكرا
و سلام عليكم و رحمت الله و بركاته !....
10 - Triniti الأحد 22 شتنبر 2013 - 04:46
franchement ce n est pas notre probleme tout ce que je souhaite qu elles restes au gabon, car si elles debarquent ici c la societe marocaine qui va payer pour elles.
,
11 - aziz الأحد 22 شتنبر 2013 - 04:49
إلى صاحب التعليق رقم٦ بلاد الكفر كما تقول هي التي تعيش فيها أنت يا سيدي يوسف كوريا ٠٠٠وإذا كنت مستعدا للمناقشة يمكن لي ان أشرح لك لماذا نقطة بنقطة٠٠٠٠
12 - sdqu الأحد 22 شتنبر 2013 - 05:45
vous voulez islamiser le gabon ou quoi? c est ca le terrorisme
13 - فيصل الأحد 22 شتنبر 2013 - 05:49
مشاكل المغاربة المساكين. لا تنتهي في المغرب وخارجه. ذلك لان المغربي. الخائف من الفقر في وطنه قد يسافر. الى أقاصي الأرض. للبحث. عن. الرفاهية لانه. محروم منها في وطنه. بعدما. استأثر الأغنياء بالسكن. اللائق. والسيارات الفاخرة والتسوق. في المحلات. الراقية وتعليم الأولاد. في المدارس والجامعات الخاصة. وقد. ضاق العيش. بالفقراء. وهم يركبون. طاكسيات وحافلات مكتظة. ويلبسون. ملابس الصين. الرخيصة. وحشروهم في السكن الاقتصادي. او العشوائي. فكيف بهؤلاء البؤساء. ان يفكروا. في الدين او الثقافة ان من مظاهر التخلف. ان. يتخلى الإنسان عن. هويته. وانتمائه. ليحصل على. عيش. كريم. ولو. ان المغربيات. وجدن. من. يسترهن. داخل. وطنهن. لما ارتمين. في أحضان. الغير. هذا. ما. نحذر منه دايما. ان يكون. لنا. وطن دون مواطن يحمي. هويته. الشعب الفقير. لا يفكر في الثقافة او الدين. بل. في الاستقرار. أولا. وضمان. قوت يومه وزواجه وسكنه وتطبيبه. وتنقله اما الديانة. فيمارسها. وهو. مرتاح في سلم مع ذاته لا يشغل باله. منغصات الحياة إذا. حققنا. للمغاربة العيش الكريم. فلن. يغادروا. وطنهم. وسيمارسون. بدينهم. وثقافتهم.
14 - hafsa الأحد 22 شتنبر 2013 - 06:19
طبعا نعم هدا لايعدو انيكون مستبعدا اوهم واقع بالفعل المشكل الاساسي هو دور التمثيليات في الدول هل تحافظ على هوية ومستقبل ابناء المغاربة ؟ كثيرا مانتساءل من اين ياتينا المد التنصيري والتشييعي وقد نسمع عن البودي واليهودي مع احترامي للمعتقادي كل البشر .. فالله هو الهادي ..مادامت الدولة المغربية من الدول الاسلامية التي تصدر الى كل البلدان بناتها بدون شروط وتزويجهم بدون شروط مثلا الباكستان البنكلاديش الهند والخليج العربي من الدول التي تمنع السفر على البنات فرادى قصد العمل كخادمات اومربيات ويشددون عند رغبتهمن الزواج بالاجانب حفاظا على نسلهم وهويتهم
15 - سعيد مونتريال الأحد 22 شتنبر 2013 - 06:41
كل من تتزوج غابونيا بغرض الانتقال الى بلاده فهي تتحمل النتائج
كونه قد كدب في زعمه انه اسلم وجب عليك الطلاق منه
وان تقومي بما تستطيعين لتربيتهم على أصول الدين
الدولة لا تستطيع القيام بكل شيء
16 - Pétchi الأحد 22 شتنبر 2013 - 08:21
Certains sujets ne méritent pas d'etre traités...Vous avez pris l'exemple des Gabonais qui se marient avec nos Marocaines sous pretexte qu'ils se convertissent à l'islam.Une fois chez eux,ils changent d'avis.Pourquoi alors nos compatriotes ne font pas demi-tour ??? D'autre part ,pourquoi vous avez parlé du cas des Gabonnais alors que tout le monde sait qu'il existe des Marocaines qui vivent,mariées ou en concubinage((encore très grave=prostitution chez nous les musulmans)) avec des Français,des Espagnols ,des Allemands etc etc etc et qui sont des chrétiens et ce dans le but d'avoir la nationalité de leurs maris ou concubins "non musulmants"ou tout simplement la fameuse carte de séjour n'ayant aucune valeur en 2013
17 - 3ayeq الأحد 22 شتنبر 2013 - 08:35
ما الذي دفع ومازال يضطر المغاربة الى ترك بلدهم وعائلاتهم واللجوء الى الهجرة?من السبب في معاناة الكثير منهم في بلاد الغربة وتسلط الغرباء عليهم? فهذا مهاجر يمارس مهنا حاطة من كرامته, وهذه مهاجرة غرر بها ففقدت ابناءها الى الابد; حيث سيترعرعون في احظان دين غير دين امهم واجدادهم, واخرى خذعت بعقد عمل من دون ضمانات لتجد نفسها ترقص في ملاهي الماجنين وتقترف كبائر اخرى, هناك من هاجر عن طيب خاطر و ضمن حياة كريمة له ولاسرته, لكن الشائع هو الماسي و الاحزان في صفوف المهاجرين المغاربة, فمن المسؤول عن تركهم لبلدهم المغرب? الجواب في رايي هو من ابتلينا به من ناهبي ثروات واموال هذا البلد الكريم, فكل من ولي امور هذا الشعب من القمة الى اسفل السلاليم الوظيفية الا وينهب, وان لم يكن ينهب فانه يرتشي او يزور او يبذر او يمارس المحسوبية, تصوروا معي كم ضاعت على بلدنا من فرص الازدهار الاقتصادي والاجتماعي بسبب هؤلاء, وكم من ماسي واحزان وفقر وحرمان تسبب فيه هؤلاء الملاعين لاجيال من
المغاربة سواء الذين هاجروا او لم يستطيعوا الهجرة, فاللهم إنتقم لنا من كل فاسد و مفسد و من كل من نهب ثروات وأموال شعبنا،قولوا آمين !
18 - Weld chaab الأحد 22 شتنبر 2013 - 08:57
المشكل يكمن في طريقة الزواج فيتم التعارف بين مغربية و بين اجنبي عبر الانترنيت او اي طريقة اخرى فيأتي و يطلبها للزواح و أثناء العقد يطلب منه الشهادة حتى يتم الزواج لأنه يحرم على المسلمة الزواج من غير المسلم دون أن يعلم ما هو قائل و دون أن يعلم أنه يدخل الاسلام ظنا منه أنه طقس من طقوس الزواج فقط فيعود الى بلده و يقوم بشعائر دينه ! أي أن المشكل يكمن في بناتنا اللواتي يخترنهن دون انتباه الى ما يقوله الدين في هذا الشأن
19 - سلمى الأحد 22 شتنبر 2013 - 09:05
عوض البكاء والنحيب عن وضع المغربيات في مختلف الاقطار، ندعو الدولة الى المساعدة في تربية اولياء الامور وخصوصا الاباء وكل ذكر مسؤول عن اي فتاة مغربية، التربية الصالحة تبدأ من البيت والاسرة، فمن غير المقبول ان تكون البنت المغربية الوحيدة من بين العربيات التي تمارس الذعارة في اوروبا وامريكا والخليج وافريقيا، اين تربيتها ودينها واين هم اهلها، الذين يفتخرون بها ويخافون عليها من اعين الحساد، ما زلت اقول واكرر، الرجل المغربي مسؤول امام الله ثم المجتمع عن نتاج تربيته.في مصر مثلا توجد ملايين الفتيات الفقيرات، وسوريا، وفلسطين والعراق، واليمن، لماذا لانراهم في بلدانهن اولا ثم بالخارج يمارسون اقدم مهنة في التاريخ، الا اذا وجدت بعض الحالات الاستثنائية، اقولها مرة اخرى لكل رجل مغربي غير غيور على بنات جلدته، اتقي الله في بناتك واحسنوا تربيتهن جزاكم الله.
20 - أبو زهير الأحد 22 شتنبر 2013 - 09:33
أن الدين الإسلامي هو دين الاستقامة والأخلاق النبيلة هو دين الرقي والعلم والازدهار لا كما تزعم انت أن امتالك هم من اساءو للإسلام بأفكارهم الهدامة المستوردة من وسخ الغرب.
21 - إلياس المغربي الأحد 22 شتنبر 2013 - 09:35
ياهؤلاء،المشكل هو أن البعض من المسلمين الذين يشكلون الأكثرية هم لايفهمون،ياهؤلاء لا أحد اختار دينه في الطفولة،استيقظوا يا ناس،أيعقل أن تؤمنوا بأشياء تتضح يوم بعد يوم أنها مسرحية من مسرحيات ألف ليلة وليلة..أما أولئك الأفارقة المصننين سوف يستعمروننا في وقت ما إذا ظل الأمر هكذا،بناتنا اتبعوا الطمع فقط ..هل نسيتم أنكم كنتم تقولون على هؤلاء الأفارقة: عزاوة + لقرودة + لمصننين + الخانزين ووو...؟
22 - محمد الأحد 22 شتنبر 2013 - 09:51
اينما توجه المغاربة و المغربيات الا وتقطر السموم على اناس بدافع .ياك بغيتو حقوق الانسان بغيتو الديموقراطية اوا كل واحد يهتم براسو اوخليو الناس في همهم او شغالهم.سبحان الله الجزائريون و الجزائريات والتونسيون و التونسيات والمصريون و المصريات اديرو العجب اوما تسمع والو , المغاربة و المغربيات حاطين عليهم غير بالشينة اما الزينة ماشي ديال المغاربة.لعنة الله على من يريد الشر و الفتنة لهذا البلد .كل مظاهر التسيب ستزال بالعقل و الحكمة بهذا الشعب الاصيل و لن نخرب ممتلكاتنا و ثرواتنا بايدينا كما يفعلونبعض العرب
23 - Hamid الأحد 22 شتنبر 2013 - 10:01
Sale raciste
Va au diable
Nous sommes tous des africains
A ma connaissance le Maroc se trouve en Afrique et non pas en Arabie
Ayez honte de vous .
24 - isamine الأحد 22 شتنبر 2013 - 10:09
في سنة 1975 ألقى الحسن الثاني خطابا في باريز إلى المغاربة المقيمين بفرنسا قال فيه " أناشدكم وأناشد الله أن تأتوا إلى المغرب بأبناء مغاربة حسا و معنى "
ولكن منذ لك الوقت إلى اليوم إختلط الحابل بالنابل

Aujourd'hui Si nos jeunes filles ont un travail et un revenu dans leur pays elles ne commettront jamais de telle agissement mais comme on dit " la faim chasse le loup de son trou.
25 - Capitain Taha الأحد 22 شتنبر 2013 - 10:12
بسم الله
En lisant ton article j'ai compris que tu es quelqu'un de libre esprit et pensée , et que tu crois que chacun peut croire à la religion qui veut tant que ça touche personne .
Excuse moi de te decrire d'hypocrite. Vue que tu sais très bien que le Maroc est un pays à majorité musulmanes et que l'Islam en lui même est un concept pratquable et que si on nierait ça partie pratique . C'est comme si on l'annule .
Concernant le sujet en question , ce sont des musulmans qui demandes a un état d'apparence musulmanes (mais à l'intérieur comme toi) de les aider
Donc tu n'as rien à ajouter ici (affaire intérieure)
و الله المستعان
26 - سيلو الأحد 22 شتنبر 2013 - 11:07
اخواني كلنا مسؤولين.فالتنصير ظاهرة خطيرة يجب التصدي لها بالنقاش البناءوالمناظرات.
27 - محماد الأحد 22 شتنبر 2013 - 12:03
الطمع طاعون

المشكل ليس في الغابونيين ولا الفرنسيين أو البلجيكيين؛ المشكل في المغاربة والمغربيات الذين أصبح كل همهم الحصول على وضعية أفضل ولو في الوهم؛ مما يسهل على كل من هب ودب أن يوهمهم بالجنة ويأخذهم إلى النار.
ما معنى أن يبيع الشاب كل ما تملك أمه ليحصل على خمسة ملايين يرشي بها من يبلغه إلى الضفة الأخرى سِرًّا؛ ثم تتم إعادته إلى بلده فيعاود الكرة؛ بينما كان في إمكانه استثمار ما دفعه إلى الوسيط في أي مشروع تجاري صغير؛ ثم يعمل على تنميته في بلده؟
ليست فقط بناتنا في الغابون؛ بل هناك أمثالهن من الطماعات في جميع دول العالم؛ لقد أصبحنا "شوهة".
28 - brahim الأحد 22 شتنبر 2013 - 12:23
غريب امر المغربيات بديار المهجر فواحدة تحت ستار(.... ) فنانة واخرى وراء
سراب العمل بافريقيا(والأفارقة بيننا يتسولون) تائهة في مجاهل التيه والضياع....
..... وقديما قيل :( تموت الحرة ولاتأكل من تدييها) اذالم تجد الحرة ببلدها مايشبع رغباتها بطرق شرعية فأحسن لها ان تموت شهيدة الوفاء والكرامة.....
من ان تبيع سمعة بلدها بأبخس الأثمان وتتسول تذكرة الطائرة ممن؟ ؟؟؟؟؟؟
29 - باركة الأحد 22 شتنبر 2013 - 12:32
اللي دارها بيديه يفكها بسنيه وحنا مالنا في هاد الحريرة و ما مسؤولية الدولة في اختيار المغربيات لازواجهن الغابونيين؟.
30 - Rien الأحد 22 شتنبر 2013 - 12:57
Facile a résoudre il suffit de donner au femmes marocaines á l'étranger des facilitées au Maroc créer des biens (terrain, entreprise services etc..) ainsi leurs mari Marocain ou pas sera obliger a cooperer avec sa femme. qui a les clées de la réusite.
31 - newhorizon الأحد 22 شتنبر 2013 - 13:41
@Free Thinker

Apparemment, vous avez mal compris le sujet de l'article.

Le problème est que certains africains se convertissent à l'islam dans le but de se marier avec des Marocaines et avoir quelques avantages, et quand ils rentrent chez eux ils redeviennent des chrétiens. Si vous appelez ça du christianisme et ben détrompez-vous , on n'appelle ça de l'arnaque au nom de la religion.

Il est connu que les missionnaires chrétiens exploitent la pauvreté, la misère et l'analphabétisme des gens pour les pousser à se convertir et croyez moi, ce n'est pas comme ça qu'on peut convaincre les gens à embrasser une religion surtout quand il s'agit de convaincre les gens qui connaissent bien ces magouilles.

Le nombre de musulmans augmente, jour après jour, surtout dans le monde occidental et l'islam n'a pas besoin d'exploiter le besoin des gens pour les attirer, comme font certains, mais il suffit de lire sur cette belle religion pour être convaincu.
32 - غربي الأحد 22 شتنبر 2013 - 13:45
كل مغربي ومغربية اينما كان يعنينا امره،قد يخطئون لسبب ما يبرر او لا يبرر ولكن لانفرط فيهم لانهم ابناء الوطن. حتى وان عقوه.وزارة الجالية مطالبة بالبث في شكاوى المغربيات بدون وساطة والتنسيق مع زارة الاوقاف لتحصين ابنائنا من استهدافات التنصير فاذا كنا والحمد لله نؤطر ائمة مالى فمن باب اولى ان نحمي المغاربة من تحريف عقائدهم وسلوكهم.وتحية لكل المغاربة اينما كانوا وليكن شعارنا: بلادي وان جارت علي عزيزة. ...واهلي وان ضنوا علي كرام
33 - مغترب الأحد 22 شتنبر 2013 - 13:52
من يتتبع احوال المراة المغربية في الداخل والخارج سينتهي الى ان احوالها مأساوية نظرا لما وصلت اليه من تفسخ ديني وإنحطاط
اخلاقي وهذا كله تحت شعار تحقيق الذات.
فالوازع الديني والاخلاقي لم يعد لهما اي تاثير في المجتمع لذلك فالارتباط بمسيحي او يهودي اوحتى بودي لايعني شيئا مادام يحقق الهدف المنشود ؛فاينما حللت وارتحلت في القارات الخمس ستقابلك نماذج من مغربيات اقل ما يمكن ان يقال عن هن رخيصات وضحايا مجتمع ظاهره الاسلام وباطنه علماني.
34 - bohr الأحد 22 شتنبر 2013 - 14:51
au commentaire N° 6
Faux et archie faux ce vous dites: J'ai vu de mes propres yeux un marocain marié avec une française converti à l'Islam, elle ne parle pas un seul mot d'Arabe, Ils partent rarement au Maroc 1 fois tous les 3 ou 4 ans, Ces enfants(3), recitent Al Fati7a et lisent l'Alphabet mieux que n'importe quel responsable Politique Marocain, Ils ont à Peine 12 ans.Le dialect Darija , ils n'ont rien à faire avec encore moins les coutumes Marocaines.Ils font leurs prieres et vont tous les dimanches à ... l'eglise...non...l'ecole Coranique.Alhamdoulilah. pour ton infos ce sont mes enfants.
35 - sez الأحد 22 شتنبر 2013 - 15:18
I am an Austealain woman married to a Moroccan man, and I am appalled by some of the comments on here. To the racist who wants to remove Black people from 'his country' I would like to remind you that in Islam there is no superiority of race...I am ashamed that you are part of the human race!! And the man who thinks the rights of a woman to travel or marry without the governments permission...what century do you live in?? Next thing you will tell me I am only useful for baring children and cooking your lunch! Regards of whether you think these women have made the right life choices...they are indeed hers to make. If she is the vicitm of domestic abuse then she should have the right to be protected by someone. Regardless if her life style meets your approval. As a culture Moroccan people seem far to caught up in judging and pointing the finger at others rather than actually fixing social issues with practical solutions. My husband and I agree however that it must begin with education
36 - ahmed الأحد 22 شتنبر 2013 - 15:22
'' ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آياته للناس لعلهم يتذكرون ''

لم يَقل الله سبحانه وتعالى: '' حتى يُسْلمنِ أو حتى يسْلِموا''
سبحان الله القرآن جد دقيق: أي حتى يَدخُل الإيمان في قلوبهم !!!وليس فقط الإسلام كما يَعتقِد بعض الجُهاّل....
فتبينوا أيها الناس لأن هذا إسمه الزواج ماشي اللعب وهو ميثاق غليظ كما سماه الله في القرآن!!!!!

لأن الشخص قد ينطق بالشهادة فقط زورا وقَلبُه يُبطن الكفر..

فكثير من المغربيات وأصحاب زواج المصلحة نكحوا فروج المغربيات بالباطل بمجرد كلمة تقولها أفواههم داخل القنصلية ...والخطأ هنا يَقع على الشخص الذي أراد الزواج من هؤلاء دون التحقق من ،إيمانهم..
إذن فتحملوا مسؤوليتكم وحدكم ...أنتم من قذفتم بأنفسكم في هذا!!!!رغم تحذير الله لكم!!
37 - isamine الأحد 22 شتنبر 2013 - 18:28
Bonjour SEZ 43
Bizar Bizar comme dit Louis Jouvet.....!!!x
Vous êtes australienne et vous avez tout compris le texte traitant ce sujet en arabe classique...!!!x
Bizar Bizar
38 - abouyahya الأحد 22 شتنبر 2013 - 21:30
الناشطتان الجمعويتان، كشفتا عن الوضع المآساوي لمغاربة العمق الإفريقي واشتكتا من الصعوبات التي تتم ملاقاتها حين العمد إلى التحرك صوب الوطن، وتحديدا غلاء تذاكر رحلات شركة الخطوط الملكية المغربية الرابطة بين الغابون والمغرب، معتبرتين أن التسعيرة المعمول بها جعلت عددا كبيرا من المغاربة يتوقفون عن زيارة المملكة منذ سنوات، فيما يصعب نقل الأموات من أجل الدفن بالتراب المغربيّ. تذكرة سفر نيويورك البيضاء ذهابا وايابا اكثر من تذكرة سفر نيويورك اسلاماباد باكثر من 15%, ولكم كامل التامل في هذا الفرق
39 - علي الاثنين 23 شتنبر 2013 - 00:13
لو كانت فينا أخلاق الإسلام لا قتدى بنا الناس، ولكن انفصال العقيدة عن السلوك الذي أصبح منتشرا بيننا كمسلمين غير ملتزمين،جعل الناس يفهمون الإسلام فهما مغلوظا...وبالتالي فعوض أن نتهم الآباء الذين اعتنقوا الإسلام ثم ارتدوا عنه ،يجب أن نتهم أنفسنا لأن الغالبية منا -وللأسف الشديد- لا تحمل من الإسلام إلا الإسم...لذلك فإن نصيحتي لكل زوجة مسلمة وقعت في شباك زوج غير مسلم هي أن تتمسك هي بالدين ،وأن تتذلل إلى الله بأن يقلب قلب زوجها،وأن تتصل بأصحاب الدعوة إلى الله في المساجد والمراكز الإسلامية ليساعدوها على إرشاد زوجها إلى الطريق المستقيم...وإلا فلتفارقه ،لأن مابني على باطل لا يباركه الله...كما أتوجه بالنداء إلى المسؤولين بأن ييسروا السبل للدعاة إلى الله لكي ينشروا الإسلام دين الرحمة والهداية في هذه الأقطار التي لاتعرف من هذا الدين الحنيف إلا ما تقدمه وسائل الإعلام الحاقدة .
40 - Odades Mrocain est fiere الثلاثاء 24 شتنبر 2013 - 18:59
Je me rappel quand meme un commentaire d ' une marocaine sur sur blog d'hispress,qui avait agi quand meme,qui avait alors on discutait le probleme de mariage des marocaines avec des etudiants africains pour quitter le maroc avec ,alors la femme avait lu les commentaires des hommes - les jeunes - alors elle rependait pourquoi etre contre ce mariage avec une feroceté incroyable,quand j'ai lu cette articl ,je dis que Dieu le tt puissant nous preserve parceque la femme marocaine ,pas toutes, est tres tres faible.
41 - إوا عيق أشفيق السبت 28 شتنبر 2013 - 09:36
إتق الله في ما تقول، عمر بونغو وإبنه من غلاة الماسونيين، هاذا الأمر سهل التحقق منه على اليوتوب. يا رب إرفع الجهل عنا فقد كاد أن يهلكنا
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال