24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | محكمة لاهايْ تعيّن خبيرا مغربيا لفكّ شفرات الجرائم المعلوماتية

محكمة لاهايْ تعيّن خبيرا مغربيا لفكّ شفرات الجرائم المعلوماتية

محكمة لاهايْ تعيّن خبيرا مغربيا لفكّ شفرات الجرائم المعلوماتية

أُولى معالم النجاح الباهر في مساره العلميّ ستظهر منذ حصوله على الدكتوراه من جامعة "Paris 13" في العاصمة الفرنسية باريس، سنة 1981، بميزة مُشرّف جدا. بعد أكثر من ثلاثين سنة على هذا التاريخ، سيتمّ تعيينه قبل أيام خبيرا رفيعا لدى المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي، من أجل فكّ شفرات وألغاز ملفات الإجرام المعلوماتي المُعقّدة الموضوعة أمام أنظار أكبر محكمة جنائية في العالم.

إنه الخبير المغربي في علم الإجرام المعلوماتي إدريس رواح، الذي وضعت محكمة الجنايات الدولية بلاهاي ملفاتها المعقدة المتعلقة بالإجرام المعلوماتي تحت مجهر خبرته الطويلة في هذا المجال، من أجل تحليلها، وفكّ شفراتها، إلى جانب أربعة خبراء غربيين، ليكون الإفريقي، والعربي والمغاربي الوحيد ضمن فريق محكمة الجنايات الدولية.

قبل أن يصل إلى هذا المنصب الرفيع، راكم الدكتور إدريس رواح، الذي تنحدر أصول عائلته من قبائل هوارة بإقليم تارودانت، تجربة وخبرة كبيرة في مجال تحليل ملفات الإجرام المعلوماتي في فرنسا، وقبل ذلك اجتاز مسارا دراسيّا موفّقا؛ مسارٌ دراسيّ انطلق من مدرسة ابتدائية كانت تسمّى "مدرسة الأعيان" بمدينة سلا القديمة، حيث ازداد وترعرع.

من "مدرسة الأعيان" التي تخرّجت منها النخبة السلاوية، يومئذ، إلى التعليم الإعدادي، ثم التعليم الثانوني بـ"Lycée Plateau" بمدينة سلا دائما؛ في هذه الثانوية سيفشل التلميذ إدريس رواح في نيل شهادة البكالوريا، غير أنّ هذا الفشل هو الذي سيكون بالنسبة إليه فيما بعدُ بوّابة واسعة نحو النجاح الكبير.

فبعد الفشل في الحصول على شهادة البكالوريا من "Lycée Plateau" بمدينة سلا، نهض التلميذ إدريس رواح من "كبوته" بسرعة، وجمَعَ حقائبه ورحل إلى فرنسا؛ وهناك تدارك ما فات، وحصل على شهادة البكالوريا بسرعة، بعدما فشل في الحصول عليها بمدينة سلا؛ يقول الدكتور إدريس رواح ضاحكا: "أنا من الناس اللي خسروا في امتحان البكالوريا في المغرب وخْداوْها في فرنسا".

بعد نيْل شهادة البكالوريا، كانت الوجهة نحو جامعة "Paris 13" بالعاصمة الفرنسية باريس، هناك سيدرس الطالب إدريس رواح في أحد معاهد الجامعة تخصّص "الصورة والتواصل" (Image et Communication)، وسيختم مساره الدراسيّ الناجح في سلك الدراسات العليا بنيْل شهادة الدكتوراه من جامعة "Paris 13" بأعلى ميزة للتنقيط: "مشرّف جدّا"، ونالها في تخصّص الصوت والصورة ومعلوميات التواصل.

سيضع الدكتور إدريس رواح قبّعة الطالب المجتهد، ويرتدي وزْرة الأستاذ الجامعي، في جامعة "البونتيون"، وسيخلق تخصّصا لم يكن وقتذاك يُدرّس في أيّ جامعة أوربية، وهو تخصص عِلم الإجرام المعلوماتي، هذه المرّة لن يكون أوّل إفريقي وعربي ومغاربيّ يدرّس هذا التخصّص بأوربا، بل أوّل مُدرّس في القارّة الأوربية بأكملها.

من هذا التخصّص الذي يحصل المتخرّجون منه على دبلوم في "مناهج الخبرة والمصالحة التقنية في التقنيات الحديثة"، سيتخّرّج أغلب الخبراء الذين يمارسون في هذا الميدان في فرنسا، والخبراء المتخصصون في ميدان البحث المعلوماتي، وخيرة خبراء رجال الشرطة والدرك، العاملين في المختبرات المتخصصة في تكنولوجيا الشريحة (Technologie puce) بفرنسا.

ورغم أنّ تكوين الخبير رواح هو تكوين تقنيّ محْض، إلا أنّ شغفه بالبحث جعله ينهل من مَعين التكوين القانوني، في مكاتب الخبرة بفرنسا، وهو ما مكّنه من مراكمة رصيد في ميدان الخبرة القانونية، وعلى الرغم من أنّه قّضى جزءً مهمّا من حياته بفرنسا، إلاّ أنّ لسانه يتحدث العربية بشكل سلسل، ولا يلجأ إلى اللغة الفرنسية إلا عندما يستعصي عليه إيجاد مرادف لبعض المصطلحات التقنية المحْضة باللغة العربية، ويعتذر عن ذلك.

سنة 1992، سيستقيل الخبير إدريس رواح من منصبه في إحدى المؤسسات الكبرى في فرنسا، وسينشئ مكتبه الخاصّ في مجال الخبرة والاستشارة في مجال المعلوميات، بالعاصمة الفرنسية باريس، وتحديدا في (Paris 17ème)، ولاحقا سينشئ مكتبا آخر في إحدى الضواحي الفرنسية، ثم مكتبا آخر للاستشارة والخبرة القضائية في حيّ حسان بمدينة الرباط، حيث يعيش حاليا، ويتنقّل بينها وبين فرنسا، حيث يوجد مكتباه الآخران.

تجربة وخبْرة الخبير إدريس رواح الكبيرة في مجال حلّ ملفات الإجرام المعلوماتي، وفكّ شفراتها، جعلت اسمه حاضرا على الدوام في المحاضرات التي تُلقى بهذا الخصوص، كما أنّ محكمة الاستئناف فرساي بفرنسا عيّنته خبيرا لديها في الإعلاميات، منذ 1993، وما زال يشغل هذا المنصب إلى حدود الآن.

وقبل ذلك عيّنته محكمة الاستئناف بالرباط خبيرا لديها في الاختصاص ذاته، كما أنّه اشتغل مستشارا لدى لجنة المعالجة الجمركية بفرنسا، وخبيرا لدى المنظمة الدولية للحقوق الدهنية بجنيف، ويرأس المجلس الوطني لخبراء العدل في المغرب، الذي أنشيء قبل سنة، ويضّمّ 3200 خبير على مستوى الخبرة القضائية، وهو المجال الذي يرى الخبير إدريس رواح أنه يحتاج إلى العناية والاهتمام، لما لأهّميته الكبرى.

تعيين الخبير المغربي إدريس رواح من طرف المحكمة الجنائية الدوليّة لم يأتِ صُدفة، فأكبر معيار تمّ اعتماده، هو المهنيّة، والتجربة والخبرة الطوية في مجال الإجرام المعلوماتي؛ فبالإضافة إلى كل المناصب التي تولاّها، فإنّ أغلب الملفات المتعلقة بالإرهاب في فرنسان، مرّت بين يديْه، وساعده على ذلك تحدّثه باللغة العربية، حيث كان إلى جانب خبيرين فرنسيين آخرين، تمّ تعيينهم لفكّ شفرات ملفات الإرهاب في 25 ملفا، كان آخرها ملف ما يعرف بـ"الخلية الإيرانية".

وسيكون وراح بعد تعيينه لدى المحكمة الجنائية الدولية أمام مهامَّ متعدّدة، وملفات شائكة، يأتي على رأسها ملف الحروب، التي قال إنها لم تعد تُدار بالجيوش والأسلة التقليدية، بل صارت حروبا معلوماتية بالدرجة الأولى، تُدار بوسائل التكنولوجيا الحديثة.

أمّا الملف الشائك الثاني، فيتعلق بالجرائم المالية، بما فيها جرائم اختلاس الأموال وتهريبها من طرف حُكّام الدول، حيث سيعمل الخبير رواح، إلى جانب زملائه الأربعة المُعيّنين من طرف المحكمة الجنائية الدولية على تتبّع مسار الأموال المختلسة والمهرّبة، وكشف الأشخاص الواقفين وراءها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - moraleja الخميس 02 يناير 2014 - 12:30
amazigh son de los pueblos mas listos del mundo
viva imazighen
2 - abdelaziz الخميس 02 يناير 2014 - 12:50
salam
nous felicitons pour cet honneur
les marocains prouvent et confirment toujours leur présence mais cela n'est pas d'une façon continue .de temps en temps une personne parait sur le toit .tout ce la revient aux responsable comment voit l'avenir et comment ils planifient et je pense qu'il y a une politique de plan depuis longtemps on se contente d'une loi de finance et même cette loi on l’a refaite 2 fois il y a
quelques années
3 - شيئ غريب و رهيب الخميس 02 يناير 2014 - 13:03
عندما أقرأ عن أمثال هؤولاء العمالقة و النبغاء أعتز بأنني أنتمي إلى هذا الشعب شعب المعجزات و التميز و لكن في نفس الوقت أصاب بحزن شديد عندما أنظر إلى نفسي و إلى شريحة كبيرة من أبناء هذا الوطن و أرى أننا لم نقدم لا لأنفسنا و لا لوطن و لأمة أي مجهود يذكر و نطالب الدولة بأن توفر لنا كل ما نحتاج يعني أن نكون شعب مستهلك و ليس منتج و بعدها نقارن نفسنا باليابان بدون إستحياء
4 - kamal nederland الخميس 02 يناير 2014 - 13:22
اليك تحية تقدير وحب من اخيك كمال بلاهاي٠ السياسة التعليمية المغربية تنتج الفاشلين فقط٠ اما الادكياء فلا يستطيعون التعامل مع نظام تعليمي ركيكوالدليل رسوبك في الباكلوريا ٠٠٠لا اريد التحدث هنا عن نفسي حتى لا اكون متكبرا او مرائيا٠على اي اتمنى اعادة النضر في السياسات التعليمية في بلادنا ومرحبا بك في هولندا التي لاتعترف لا بلون ولا اصل ولا٠٠٠انماتعترف بمن يعطي وينتج٠ مرحبا بك في لاهاي
5 - سلاوي الخميس 02 يناير 2014 - 13:37
مدينة سلا انتجت كفاءات عالية في عدة ميادين فرغم ما تعانيه من بعض المشاكل مرتبطة اساسا بالهجرة القروية التي اترت فيها كتيرة لكن تبقى مدينة سلا عريقة في تخريج عدة اطر عليا.
6 - Driss الخميس 02 يناير 2014 - 13:51
هذا هو النوع من المغاربة الذين يعطونك نفحة من الفخر أن تكون مغربي. هناك العديد من المغاربة تتألق خارج المغرب وجب التحدث عنهم. قد حان الوقت لاسترجاع هذه الأدمغة الذين فروا من tkhalouide و الدكتاتورية، والعيش السيئ في بلادهم لفترة. لحسن الحظ، فإن التقدم في بلادنا في العديد من المجالات، حتى لو كان لا يزال خجولا بسبب بعض escrots ، وpheneants و Mokhalouidines سيسهل هذه المهمة.

C est ce genre de personnes qui me donnent un
bouffée de fiereté d être Marocain. Il y a beaucoup de Marocains qui brillent à l'exterieur du Maroc et dont on ne parle pas. Il est temps d attirer ces cerveaux qui ont fuit la dictature, tkhalouide, et le mal etre dans leur pays natal pour un bon moment. Heureusement, le progres que connait notre pays dans plusieurs domaines, meme si c est encore un peu timide a cause de certains escrots, Mokhalouidines et pheneants, pourrait faciliter la tache.

BONNE ANNEE A TOUS LES MAROCAINS !!r
7 - abdoh الخميس 02 يناير 2014 - 14:14
الدكتور ادريس رواح نموذج مغربي اصيل يحق للمغاربة ان يفتخروا به لانه ناضل وسهر الليالى طلبا للعلم حتى استحق هذا المنصب .فهنيء لك ولتكن خير سفير لهذا البلد...عكس بعض "الحتالات " التي هاجرت البلد في وقت مات بسبب سلوكات لا وطنية متوسلة "اللجوءالسياسي" والسياسة منها براء، فكان المغرب غفورا رحيما ان عفا عنها ،فعادت الى الوطن ولكن"بفكر عنصري،اقصائي وفتنوي ،لكن المغاربة اكتشفوهم كما اكتشفوا ش1 وش2 وسش3 منظر البام وفقرهاالعمودي.
8 - slimane elbakkari الخميس 02 يناير 2014 - 14:21
Notre cher pays,le maroc possede de fabuleuse personne comme cette titanesque personnalite dont je suis fier.vive le maroc et un grand salut aux marocains
9 - ملاحظ الخميس 02 يناير 2014 - 14:32
تحية اجلال و تقدير الى كل المغاربة الدين يرفعون راية بلدناالمغرب عاليا في كل الميادين.ما لم يعجبني في المقال هي عبارة تتكرر كل مرة لا في اعلامنا المكتوب و لا السمعي البصري و تحمل الكثير من الاقصاء ان لم اقلها صراحة "عنصرية و اضحة" مع كامل الاسف و هي عبارة : اول مغربي اافريقي عربي مسلم .و كان المغرب لا يسكنه غير العرب في اقصاء واضح للامازيغ الدين يكونون اغلبية سكان المغرب .و هنا ادعوا صاحب المقال ليبحت عن ساكنة منطقة هوارة من يكونون .و الى اية جهة ينتمون .سيدي الكريم انها منطقة سوس التي غالبية سكانها شلوح سوسيون اي امازيغ .اولم نعتبر مما يقع في الجزائر المجاورة لنا و لها نفس خصائصنا ام انه لا بد من حروب عرقية (الله يحفضنا منها) لكي يعترف بنا نحن الامازيغ .ان عبارة " اول مغربي " فيها الكفاية اما ان نختصر المغرب في العرب فهدا خطأ جسيم ارجوا من الاخوة الصحفيين تجنب الوقوع فيه مع احترامي للجميع.
10 - Hassan الخميس 02 يناير 2014 - 14:37
Je vous félicite cher monsieur pour cette nomination méritée à juste titre et vous souhaite plein de succès dans vos missions.
11 - Aziz الخميس 02 يناير 2014 - 14:56
Quand je lis qu'il a aidé à résoudre les problèmes de terreurisme et qu'il parle bien l'Arabe je me demande quelle est la difinition du terreurisme?
12 - Said الخميس 02 يناير 2014 - 15:06
Je suis très fière d être marocain
13 - HANANE الخميس 02 يناير 2014 - 15:17
tbaraka alkhali9, tabaraka allah, je suis ingenieur d etat marocaine et j aurai tant souhaiter aller encore plus loin, je suis emue aux larmes quand je vois de si grandioses exploits, bravo tonton, vivement fiere de toi et de ceux qui te ressemblent, puisses tu etre reconnaissant à Allah, puisses tu l adorer pour toute ta réussite...
14 - ahmed الخميس 02 يناير 2014 - 15:45
au commentaire 9
de mon point de vu, l'expression qur tu as cité n'a pas de connotation raciste parce que là on est entrain de citer plusieurs appartenances et groupes dont rien ne prouve leur inclusion: c'est la premier marocain et c'est le premier africain et c'est le premier arabe et c'est le premier musulman. Si on se confie à ton raisonnement l'afrique aussi serait arbe, ce qui n'est pas logique
15 - jerimy الخميس 02 يناير 2014 - 15:46
les gents de sud comm taroudante rachidia ourzazate sont des cerveaux . ont a besoin de ce personne pour travailler a l'office de change ou banque central pour mettre la main sur les voleurs de maroc qui y font des transfers d'agent chaque jour de facon illegal . en plus ce personne a trouver ca place dans un paye de democratie pas comme le maroc ou les grand poste comme tribunes et banques et haute poste sont reserves juste pour les familles de sekali , ben jaloun , alaoui , beniss .............
16 - abdull الخميس 02 يناير 2014 - 16:13
Goud lake and very well dane and all the bestselling
17 - moha الخميس 02 يناير 2014 - 18:07
Il a echoue a sale au maroc et il a reussi a paris en france. Moralite, le maroc est plus avance que la france !!!!!!!
18 - باسو الخميس 02 يناير 2014 - 18:35
مغربي يعتز به يشرف المغاربة المخلصين لوطنهم.
19 - ابو سهيل الخميس 02 يناير 2014 - 20:10
لن أفتخر برجل يجب على فرنسا ان تفتخر به لأنها من صنعته وأذكركم بقول جدة أوباما هو أمريكي من أنتخبه أمريكيون وسيخدم مصالحهم وكذاك أقول عن الدكتور ليس سبة بل احقاقا للحق
20 - الخلطي الخميس 02 يناير 2014 - 22:55
بكل احترام وتقدير وتحية وفخر واعتزاز بك وبأمتالك الذين رفعوا راية المغرب ويستحقون أن يكونوا مغاربة حقيقيين هنيأ لك ولكل المغاربة بهذا المنصب السامي.
الخلطي من مدينة سلا.
21 - عبدو الخميس 02 يناير 2014 - 23:53
تحية اجلال و تقدير ﻷخينا ادريس هذا نمودج يقتدى به.وفقك الله للخير.علينا تربية ابنائنا على الصلاح و الاخلاق و التحصيل الدراسي الجيد مع الهوية الاسلامية.فقد تعبنا من رؤية الشباب المغربي الفاشل و عديم الاخلاق بكلماته النابية يتسكح في الشوارع وراء الفتيات اﻷواتي يبحتن عمن معه المال بدورهن .....نحتاج الى امثال سي ادريس رواح في هذه البلاد العزيزة.انشري هسبريس
22 - aziza الجمعة 03 يناير 2014 - 12:08
les marocains ne manquent pas d'intelligence, ils souffrent par contre de négligence. bravo Dr, tu nous a honoré
23 - يحيى السبت 04 يناير 2014 - 07:19
تجد في الغرب دكاترة كبار ومهندسين وخبراء عرب ومسلمين ولكن لم نجد لحد الآن في الوطن العربي من يفك شفرات الرشوى وتزوير الانتخابات والكذب والغش والربا والامية
24 - lakhouch hassan السبت 04 يناير 2014 - 17:43
تحية لابن خالي ابراهيم د .ادريس رواح
25 - عبدالرحيم السبت 04 يناير 2014 - 23:47
الى صاحب التعليق رقم 9
اول مغربي تعني أول شخص من المغرب.
أول افريقي تعني أول شخص من القارة الافريقية.
أول عربي تعني أول شخص من المنطقة المتعارف عليها عالميا بالعالم العربي و يحمل جنسية احدى دولها دون ذكر أصوله الاثنية.
أول مسلم تعني أول شخص ديانته اسلامية يصل الى هذا المنصب و شكرا.
26 - ingénieur universitaire الاثنين 06 يناير 2014 - 16:31
C' est le moment de créer le statut d' ingénieur chercheur dans l' université marocaine et les instituts de recherche au Maroc ( CNRST, INRA, INRH, CNESTEN, IMIST...) et aussi aux écoles d' ingénieurs marocains (EMI, ENIM, EHTP, ENAM,ENSAM, ENFI, IAV, les ENSA...) pour encourager les ingénieur vers le monde de la recherche appliquée, la recherche dévellopement et le transfert de technologie , que tous les ingénieurs avec leurs associations (UNIM, AIENIM, AIEM, AIEHTP...) et aussi leurs syndicats SNIM soient focalisés pour organiser la profession d' ingénieur au Maroc, et le considérer comme poste scientifique au lieu d' un poste administratif, et enfin créer un ordre national des ingénieurs marocains , en s' inspirant de l' éxpériences des architectes marocains et les ingénieurs topographes marocains et bonne chance et bon courage aux ingénieurs marocains !!!
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال