24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

2.44

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | تهديد "أزواج" بهجمات إرهابية يخلقُ استنفاراً في بلجيكَا

تهديد "أزواج" بهجمات إرهابية يخلقُ استنفاراً في بلجيكَا

تهديد "أزواج" بهجمات إرهابية يخلقُ استنفاراً في بلجيكَا

استنفرَ الداعيَة المغربيٌّ، إلياس أزواج، المقيم في بلجيكا، مصالح البلد المضيف له، على إثر مشاركتهِ منشورًا في موقع التواصل الاجتماعِي، فيسبوك، يهددُ فيه بلجيكا وفرنسا بهجماتٍ إرهابيَّة قادمة، على غرار ما حصل يومَيْ الأحد والإثنين الماضيين، فِي روسيا، الأمر الذِي حدَا بالسلطات البلجيكيَّة إلَى فتحٍ تحقيقٍ في التهديد، وخصِّه بتغطية مباشرة على التلفزيُون البلجيكي.

فتحُ بلجيكا تحقيقًا بعد ذهاب الداعية المغربِي، الذِي لا يزالُ في ربيعه الرابع والعشرين، يأتِي بعد تصريحه بأَنَّ ما حصل في فولكُوفراد بروسيا، ليس سوى مقدمة لسلسة من كوابيس ستعيشها "الدول الكافرة" "الجائرة" نظيرَ ما عاثتْ به من جور. على أنَّ دور بلجيكا وفرنسا باتَ قريبًا، وفقَ ما ورد في المنشور ذاته، الذِي أردفَ أنَّ المؤمن لا يخلفُ وعدهُ أبدًا.

الداعيَة المغربيَّ، الذِي يحظَى بمتابعةِ على "فيسبوك"، خاطب الدولتين الأوربيتين بالقول إنَّ عجزهُمَا سيتضحُ للعالم، مقابل علو أمر الله، مردفًا أَنَّ ثمة من يتبعُ شرع الله، ولا يحيدُ عنه، منوهًا نظراءَهُ في القوقاز. فيما كان قدْ توجه في أبريل الماضي إلى سوريا للانضمام إلى الجماعات الدينيَّة وقتال نظام بشار الأسد، قبل أن يعاود الظهور على الشبكات الاجتماعية ويجددَ دعوتهُ في نوفمبر المنصرم، إلى الجهاد في سورية.

ورغم أنَّ الكثيرينَ لا يرجحُون أنْ يكون السلفِيِّ المغربِيِّ، وراء التهديد بتفجيراتٍ فِي بلجيكا وفرنسا، في البيان النارِي الذِي أذكَى المخاوف ليلة رأس السنة، على اعتبار أنهُ غائبٌ عن بلجيكا، إلَّا أنَّ دعوته لم تمر بشكلٍ عابر، وتمَّ أخذها بعين الاعتبار، وفقَ ما نقل عن النيابة العامة الفيدراليَّة، التِي فتحتْ تحقيقًا، في تهديداتٍ ليست هيَ الأولَى من نوعها، إذْ إنَّ عدة تهديداتٍ أطلقها متطرفون، سبقَ أنْ هددُوا بتفجيراتٍ مروعة، كمَا أنَّ هيئة التحرير في صحيفة "هيتْ لاتستْ"، تلقتْ رسالةً تقول إنَّ بروكسيل و"أنفيرسْ" ستكونان الهدفَ القادم للإرهاب.

إلى ذلك، كانتْ منابر إعلاميَّة قدْ تناقلتْ خبرَ وقوعِ إلياس أزواج، في قبضة جماعَة جهاديَّة فِي سوريَا، ظنًّا منها أنَّهُ جاء ليحث شبابًا قصدُوا سوريا "للجهاد"، إلى العودة، قبل أنْ تدعو عائلته "الجهاديِّين" إلى التريث، على اعتبار أنَّ ما نسبَ إليه محظُ افتراء من المخابرات البلجيكيَّة الراغبة في التخلص منه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - رشيد - usa الأربعاء 01 يناير 2014 - 08:23
الدول الأوروبية فتحت لكم أحضانها ورحبت بكم و وفّرت لكم آلمسكن وآلمأكل وآلأمن وآلعمل وآلحرية، بعدما سُدّت آلافاق في وجوهكم وحُرمتم من كل شيء في أوطانكم آلعربية .. وآلآن تهددون أمنهم وآستقرارهم، يآ له من تنآقض غريب ..!!
2 - keazy الأربعاء 01 يناير 2014 - 09:04
الداعيَة المغربيَّ،
تسميتة بالداعية مجرد إفتراء إذا لا يمكن ان نطلق على الإرهابيين دعات ،فليس كل من حفظ بضع احاديث تكفيرية بالداعي اظف إلى ذلك ان الداعي يدعوا إلى الخير وليس إلى الشر والقتل وإلا فباذ نطلق على الدعات الحقيقيين الذين امضوا حياتهم في طلب العلم اما هذا المغفل الذي لم يتجاوز بعض حياة اللهو فليس سوى ضعيف الإيمان مريض الشخصية يبحث عن الشهرة كغيره من الظلاميين الذين كانوا إلى يوم قريب يبعون القرقوبي ثم اصبح مسلم بين عشية وضحاها بعد ما تبين له انه باستطاعته ان يحقق ذاته في الدين
3 - احمد فرنسا الأربعاء 01 يناير 2014 - 09:36
السلام عليكم
ها من يأكل الثمار ويقلع الأشجار بلجيكا وفرت له العيش الكريم ولي عائلته كل ما يحتاج له الانسان من قبل ملاده وها هو اصبح رجلا يهدد ليس بلجيكا او فرنسا وإنما يهدد الأبرياء بنوا ادام لا ذنب لهم إ لا انهم ولدوا في بلد دينهم ليس الاسلام سبحان الله كيف يعقل شاب مثل هادا همه الكبير التحريض على العنف لماذا لم تكن طبيبا وتذهب لعلاج الناس الفقراء والمساكين في بلادك المغرب ولماذا لم تكن مهندسا تساعد بلدك على نمو لإخراج الناس من الفقر او جبرتها ساهله طلق اللحية ودير ليها قشبيا و قولهم الجهاد نعلمك الله أجمعين انتم ومن ولاكم يا أعداء الاسلام من اين لكم هاته الأفكار التي وسخت الاسلام والمسلمين ومن كلفكم بذالك
من هنا اقول الله يرحمك يا الحسن الثاني لي كان غادي المغرب بشي لحية كان ايحسنها في الطريق
4 - khadija belgique الأربعاء 01 يناير 2014 - 09:38
bonjour, je n'ai jamais compris la logique de ses djihadistes, ils vivent dans des pays européens, profitent du chômage et autre et qui considèrent comme mécréants, ils n'ont qu'allaient vivre dans un beau pays musulman à leur gout parce qu'on a marre du tort qui font aux autres musulmans qui n'ont rien demandé
5 - Bop35 الأربعاء 01 يناير 2014 - 09:52
اذا كان هذا التهديد من طرف الشخص بالفعل صحيح, فهذا لايستحق ان يلقب بالداعية وانما بدموي ومجرم...
6 - handala الأربعاء 01 يناير 2014 - 09:56
لاحول ولا قوة إلا بالله .
مادا يفعل هدا النمودج من البشرفوق تراب بلجيكا أوأي دولة مقيمة؟
إن أراد أن تطبيق الإسلام وتغيرالمنكركما يدعي فل يقم به في وطنه الدي هاجرمنه...
هدا هومشكل بعض المهاجرين يعيشون في دول الإقامة التي هم إختاروها بعقلية بلدانهم الأصلية...
بلدان الإقامة تمنح هؤلاء المهاجرين حقوقا لم ينعموا بها حثى في بلدانهم الأصلية.والنتيجة أمامكم
تشجيع قثل الآخرين عبرالمواقع الإجتماعية...مادا سيربح هؤلاء عندما يقتل الأبرياء؟
شخصيا أتمنى من سلطات بلدان الإقامة الأوربية تشديد الخناق على مثل هؤلاء البشرالمرضى نفسانيا
وإرجاعهم لبلدانهم الأصلية ليستمتعوا بتطبيق دينهم الدي يخالف كل الدينات السماوية وعدم السماح
لهم بدخول أي بلد أوروبي.
7 - علي الأربعاء 01 يناير 2014 - 10:14
لعبة، تستهدف الإسلام والمسلمين، تلبيس الحق بالباطل وتلفيق كل ما هو عنف ولا أخلاقي بشخص المسلم كي يوقفوا دخول الناس في دين الله أفواجا، حيث استفاقوا على مناسبة "النويل" ليدركوا أن كنائسهم صارت مجرد مآثر نسجت عليها العناكب بيوتها. لم يعد الكثير يكترث لخطابات التوريع السخيفة التي تجعلون بها دين الإسلام بعبع تنفر منه قلوب الناس.
8 - BEN ALLAL الأربعاء 01 يناير 2014 - 10:15
ان هذا الداعية الذي البسوه اسم الداعية هو وامثاله بعيد كل البعد عن ان يكون عارفا لدينه اعيش في بريكسل بكل حرية جميع المسلمين هنا يمارسون حرياتهم كما يحلوا لهم بدون اي شكل من اشكا المضايقة ولكن للاسف الشديد مثل هؤلائك الطفيليات تسبب لنا متاعب لا تعد ولا تحصى وخصوصا في هذه الدائقة الاقتصادية حيث اصبحنا في غالب الاوقات نفقد تقة الاخر فينا مما يصعب علينا وعلا ابنائنا الاستفادة من فرص العمل او الدراسة بمستواها المعروف والمتعامل به في هذا البلد هل كل من دب وهب ثم اسدل لحيته وتنكرة للباس المغربي الاصيل فجعل من ردائه بناتشي فيه من الشرقي والافغاني خليط لا يليق بهندام المسلم الذي يفترض ان يعطي نضرة جميلة يستحسنها الاجنبي
9 - عبد الحكيم الأربعاء 01 يناير 2014 - 10:19
أمثال هؤلاء من شوهوا قيم الإسلام المبنية على الوسطية والإعتدال، وأنا كمسلم سني لا يمثلني هؤلاء..
عاشرت العديد من الأجانب والله دخلوا الإسلام والآن ينشرونه في محيطة ولا يحصى لهم عدد، بكل بساطة عرفوا القيم الدينية الحقيقية و تذوقوها فما بقي أمامهم إلا أن يذوقوا غيرهم..
أما الإرهاب الذي يقوم به هؤلاء لا علاقة له بالدين..
10 - رضا دزيري الأربعاء 01 يناير 2014 - 10:36
جاهد و ادعدوا للجهاد في بلدك أولى لك.
الفساد و الظلم و الاستبداد موجود في بلدك و سائر البلاد العربية الاسلامية، فتفضل بالعودة إلى المغرب و حارب كل ما يغضب الله. بعدها حارب اسرائيل و جاهدهم لتحرير القدس. أما الدعوة للقتال في سوريا فعامة الناس ليست على دراية لما يحصل هناك من الظالم و من المظلوم..
و عن الغرب صح هم ضدنا لكن يخدمون بلدهم و سمحوا لك و لي و لكل مضطهد في بلده بالهجرة و الاستقرار عندهم!
عيب على انسان اجنبي مقيم في بلد غير بلده أن يطلب تغييرا و شروطا من دولة سمحت لك بالبقاء على اراضيها.
لازم كل مهاجر على احترام مبادئ و رموز و ثقافة الدولة المستضيفة حتى يتمكن من الاندماج في المجتمع. تكلمت باختصار شديد و عن تجربة لما أراه عندقدوم الاجانب هنا (اشتغل في OFII).
11 - marocain الأربعاء 01 يناير 2014 - 11:56
ces gens avec leurs idées terroristes et d'obscurité, menacent toute l'humanité et toutes les religions, et aussi ils donnent une très mauvaise image sur l'islam
12 - jamal de france الأربعاء 01 يناير 2014 - 12:02
المتضرر الأول والأخير هو الإسلام والجالية المسلمة من عبت المتأسلمين دين الله لا يحتاج لترهيب فإنما لترغيب ..( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ( 125 ) ) .. يقول تعالى آمرا رسوله محمدا ء صلى الله عليه وسلم ء أن يدعو الخلق إلى الله ) بالحكمة ) .... قوله :(( اذهبا إلى فرعون إنه طغى فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى )) أليس أفصح وأوضح من قول الله لنشر رسالته بالموعظة وحسن اللسان ، العيب ليس في ديننا بل فينا نحن ؛ نحن الجالية من أعطينا صورة قاتمة ومخيبة للإسلام تصرفاتنا لا تعكس حقيقة دين الله جل الجالية أمية جاهلة لأبسط قواعد شريعة الله وفاقد الشيء لا يعطيه؛ الجهاد يجب أن يبدأ بنا وفينا أولاً التعليم التنوير ومعرفة الإسلام نحن لا نعرفه جيداً فكيف سنعرفه للغير ؟؟؟؟؟ أغلب شباب وشابات الجالية لا يتكلمون ولا يجيدون قرأة لغة القرأن ففي حذ ذاتها مشكلة كبيرة. والله المستعان
13 - الدين وسيلة وليس غاية الأربعاء 01 يناير 2014 - 12:24
قال ابن تيمية: إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة.
الآية التي تقول: {وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ} [هود:117]
ليس كل من هو غير مسلم فوضوي... والدليل كرامة العيش في الدول التي لم يصلها الإسلام و لم يصبها أذى الفقهاء و المتطرفين الذين اجتاح وباءهم دول العلم و الإتقان.
مئات الدول لا تعرف الدين و هي أكثر عدالة و تقدما وازدهارا و أهلها كرماء سعداء. أما نحن، فبماذا نفعنا الدين؟ وماذا أنجزنا على كل المستويات غير الانحطاط و التخلف و الكبت القهري.
نحن العرب المسلمون نتراء ونتشبث بالوسيلة التي هي الصوم والسجود... و لم و لن نصل أبدا إلى الغاية التي من أجلها وجد الدين. الغاية التي وصلت إليها دول تخلصت من قيود التطرف والخرافة المكبلة للعقل و الجسد.
نحن في الحضيض وفي الحفر و لا نقوى إلا على العويل و الصياح.
لا دنيا لنا و لا آخرة.
14 - فوءاد ش. الأربعاء 01 يناير 2014 - 12:32
الجالية المسلمة هي الوحيدة التي تجلب معها كل اشكال التطرف و التخلف و السطحية في كل شيء. يتدخلون في طريقة عيش الاوروبيون بالنقد و التهديد و هم في اغلبهم عالة على صناديق التضامن الاجتماعي .. لو عادو لبلدانهم لكان مصير كثير منهم التشرد او المعتقلات .. هل هناك "طنز" اكثر من هذا؟
الصراحة ان الاسلام اصبح مشكلة تواجه الانسانية عامة لكننا نصر على العيش في حالة الانكار و نتشبت بالاوهام البدوية القديمة التي لا تناسب الوقت و المكان.
15 - ben allal الأربعاء 01 يناير 2014 - 12:50
الى صاحب التعليق 1 - رشيد - من العيب ان تخاطب بلهجة الجمع ' هناك اقلية هية التي تتصنع مثل هذه الاشياء اما مدفوعة الاجر من طرق احزاب يمينية تسعى الى كسب مؤيدين لحملاتهاالمعادية للاجانب وتضيق الخناق عليهم اكتر مما هو عليه الحال او مدفوعة بجهالة للدين وحب التمظهر
16 - رشيد الأربعاء 01 يناير 2014 - 13:53
الاسلام ضد الارهاب كيفما كان نوعه أو شكله أو مكانه.كما أود أن أقول لصاحب العليق رقم2 أرى أنك تنكر يوم البعث والحساب حسب قولك.فانظر لما تضمنته سطورك ان كنت لا تدري ما تكتب
17 - Gha dayz mel hna الأربعاء 01 يناير 2014 - 14:07
اوروبا اسقبلتنا و تحترم حقوقنا، و قدمت لنا المساعدة، مع العلم انهم كفار لكنهم عادلون، نحن هنا لفترة مؤقتة و يجب علينا العودة إلى بلداننا إن شاء الله، لذلك وجب علينا العمل بجد وًإحترام أصحاب الأرض و ثقافتهم، مع التشبت بهويتنا الإسلامية و التمسك بدين الله ، و أن نكون خير سفراء للإسلام بالتعامل، للتذكير فقط، جزء كبير من اسيا اسلم لثأثره باخلاق و معاملات التجار المسلمين
18 - abou mousaab الأربعاء 01 يناير 2014 - 14:38
عجبا عجبا لأمة تصدق كل ما تسمع ، مفهوم الارهاب شمعة تضيء في كل مكان وزمان ،والهدف منه تشويه صورة الاسلام لدى الرأي العام ،وان الراسملية وما يسمى بالديمقراطية والحريات المنبثقة عنها اشرفت عن النهاية واغلب العمليات الاجرامية والتفجيرات في العالم هي من صناعة المخابرات المحلية والدولية، والمخابرات اخترقت التنضيمات بدون علمهما ، بعض الدول تشترط عن كل مواطن يريد ان يكون عضو في الشرطة او المخابرات ان يكون له نصيب من اللغة العربية وذراية من افكار الجماعات الاسلامية حتى تتم عملية التجسس والاحتواء وتوجيه عمليات اجرامية لخدمة مصالحهم وتشويه صورة الاسلام
19 - ben allal الأربعاء 01 يناير 2014 - 14:43
بحكم اقامتي الطويلة في هذا البلد اسمح لنفسي باعطائكم رؤية مصتصغرة عن الواقع الذي اذا بهؤلائك الشباب الى الانطواء والتغريد حارجة السرب واكتر من يتبنا الاطروحات الظالة من جمعات تكفيرية هم من ابناء الجيل الاول والتاني الدين يعيشون تناقض مرير بين ما هو انتماء للهوية الدينية والتاريخة التي تتسم بفراغ يغلب علية الجهل معدا من مفاهم ظالة من عادات وتقاليد تناقله اباؤهم الذين هم في غالبيتهم اميون والحيات الاوربية التي لاتنصفهم في تقريب الهوة بين الاعتراف بالجميل لماضي حضارتهم او حتى بالاحرا ما قام به اباؤهم من تضحيات سواء تعلق الامر بمحاربته للنازيين في الحرب العالمية التانية او او حتى في مساعدتهم في بناء ما دمرته الحرب والحق يقال رغم البعتات التعليمية المحتشمة من طرف الدولة التي بوصولها عين المكان صرعانة ماتوجه بضم التاء الى اغناء ارباب المدارس الحرة ذات الهدف الغير النبيل المتمثل في الربح السريع من وارء العائلات بمقررات ترجيلية تزيد لي الطين بلة
20 - bourit said الأربعاء 01 يناير 2014 - 14:45
كيف تحكمون على شخص لم يدان ولم يحاكم بعد ولم نسمع منه كل التهم التي نسبت اليه ?,ياللعجب من قوم يصدقون كل شيء دون التبين بالخبر خصوصا ادا كان اتيا من المخابرات البلجيكية التي نعرفها نحن المقيمون هنا ببلجيكا وعدائها للاسلام والمسلمين,كيف تحكمون على شخص مسلم وانتم جاهلين كل الجهل عن الموضوع?.بالله عليكم يا مسلمون متى تستيقضون من سباتكم ?ام على قلوبكم اقفالها وعلى سمعكم وقر وعلى عيونكم حجاب ,متى تاخدون الدرس من ان الارهاب هو حدوثة ونكتة صهيونية التي تحارب الاسلام والمسلمين الاحياء ,لا الاموات الدين تولوا الاعداء واصبح المسلم الملتزم هو العدو كيف تحكمون?,الم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم :"انصروا اخاكم المسلم ضالما او مضلوما";فادا كان مضلوما علينا بنصرته وادا كان ضالما علينا ان ننصحه بعد ان نتبين.فانتم لا تعملون لا بالقران ولا بحكمة نبينا اي السنة.الله تعالى يقول:ادا جاء احدكم بنبئ فتبينوا .."اتقوا الله في اخوانكم انه عصر الفتن حيث القتل والكدب اوالهرج هما سيدا الموقف,واعلم يا من يعلق على عرض ودم اخيه ان النبي قال:ان دمائكم واموالكم واعراضكم عليكم حرام الا ان بلغت اللهم فاشهد..
21 - nordin الأربعاء 01 يناير 2014 - 15:00
Nous devons condamner les propos de ce jeune Imam si elles sont vraies. Mais il y a du flou dans cette histoire surtout que ce jeune comme on le connait prône la paix et j'ai vu des photos de lui avec le grand talentueux chanteur STROMAE; avec l'ex gardien de but Pfaff. Sachant que les journaux Dernière heure et sont équivalent flamand Het laatste neuws sont connus pour leurs propos hostiles aux marocains
22 - sami الأربعاء 01 يناير 2014 - 15:17
يقال الكريم اذا اكرمته ملكته واللئيم اذا اكرمته تمردا
ويقال اتق شر من احسنت اليه
ويقال الكرش ملي تشبغ اتقول للراس غني
هذا خصوا علاج وعلاجه زيارة سجن عكاشة ولا اي سجن من سجون مغربنا العزيز للتاهيل واعادت الادماج والا ندماج والتحيين والى اقتضى الامر الفورمتاج ,,,حتى يخرج يطلب السلة بلا عنب ويصبح بدل ايقول كل شي احرام ايقول كل شي احلال ,,,
23 - adel الأربعاء 01 يناير 2014 - 15:22
هذا النوع من البشر يستحق الاعدام لانه ناكر للجميل.اي داعية هذا .هل دور الداعية يكمن في قتل النفس التي حرم الله الا بالحق.اذا كان هؤلاء الناس كفارا فما هو سبب ذهابك عندهم.اكيد انه الفقر..فلما شبعت اردت ان تقطع اليد التي اطعمتك.لا وفقك الله في ذلك.
24 - auguet الأربعاء 01 يناير 2014 - 15:28
les démocraties occidentales donnent la liberté totale aux obscurantistes islamistes pour semer la terreur dans le monde ,c'est l'occident qui ne fait rien pour les arreter et les traduire devant la justice ,
ces terroristes ont une haine contre toute l'humanité ,alors arretez- les !
25 - Mohajir الأربعاء 01 يناير 2014 - 16:20
الى المتدخل الاول رشيد بدون تعميم لان اكبرفيئة مسلمة ضحية الارهابيين والتكفريين في الغرب.
26 - bars. الأربعاء 01 يناير 2014 - 16:44
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي إن الاسلام يشوه من خلال دعواتكم وطريقة تفكيركم وهو بعيد كل البعد عن ماتطلقونه من دعوات باسمه وهو برئ منكم واطلب ليس فقط من الاخ وكل الاخوة المدعين للسلفية الجهادية خاصة في أوربا اولا عليهم التعلم والتمكن أصلا من اللغة العربية فأغلبهم مزداد في أوربا والمستوى الضعيف في اللغة العربية لدراسة الكتب وفهمها ويختلط عليهم الامر في مقاصد التشريع ومعاني الكلمات والمغزى والظرفية لذلك أقول لهم كما يقال في المغرب بالدارجة (غير سكتونا الله يرحم والديكم) أنا أتعجب عندما أسمع مثل هذه الدعوة .سؤال فقط ماهو مصدر دخل الاخ وكل الاخوة المقيمين في بلجيكا يعرفون كيف يعيشون مثل هؤلاء وطرقهم للحصول على المساعدة الاجتماعية أو تعويض البطالة. إفهموا روح الاسلام أولا واستعيذوا بالله ولنا في خير الخلق إسوة حسنة صلى الله عليه وسلم المصطفى أخر المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم الله إجعلنا خير خلف لخير سلف بالتي هي أحسن وبالرحمة والمودة ندعوا لديننا الحنيف .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
27 - النرويجي الأسمر الأربعاء 01 يناير 2014 - 16:47
سبب كل مشاكل التطرف الإسلامي في العالم، هما السعودية و إيران، الأولى تنشر الفكر الوهابي التكفيري، و الثانية تنشر سموم المذهب الشيعي...
28 - المغربي الحر الأربعاء 01 يناير 2014 - 17:24
ستخرج علينا مرة أخرى بعض الابواق وتتهم الاعلام بالانحياز وتعتبر الامر مؤامرة صهيونية امريكية ماسونية ضد المسلمين المساكين،
على الدول الاوروبية التي تستضيف مثل هذه الاشكال أن تسحب منهم جنسياتها وتعيدهم لبلدانهم ليعيشو معنى الكرامة الحقيقي مادامت كرامة وحقوق أوروبا لاتكفيهم، إن مثل هؤلاء الجهال هم اول من يسيئ الى الاسلام وفي الاخير يشتكون من الاسلاموفوبيا ، تصورو معي أن قسا مسيحيا يعيش بيننا وينشر أويدعو إلى قتل ابناء البلد والخروج ضد حكومته باعتبارها حكومة كافرة، ماذا سيكون ردكم؟؟؟
كونو تحشمو شوية ولي دار فيكم الخير ماترضوهش ليه بالشر، خلو المغاربة والمسلمين المساليمن اعيشو ترانكيل يا خوارج العصر.
29 - ababou الأربعاء 01 يناير 2014 - 17:53
السيد الياس اعرفه شخصيا وهو شخص متدين ومسالم .جريدة هيسبريس تنقل اخبارا ملفقة وانتم قراؤها كالقطيع تطلقون الاحكام عليىه وتنعتوه بالارهابي.. الحقيقة هو انه موجود في الدوحة كاستاذ لمادة علم الحديث ..هيسبريس جريدة تمارس الدعارة الاخبارية ولا تنشر الا تعبير البعير
30 - اركون وحيد الأربعاء 01 يناير 2014 - 18:20
**********
جوليا جيلارد - رئيسة وزراء أستراليا مخاطبة أحد المتشددين الإسلاميين فى استراليا في تظاهره مؤيده لمرسي :
((لماذا أنت متعصب هكذا ؟ لماذا لا تسكن في السعودية... أو إيران؟؟؟ ولماذا غادرت دولتك الإسلامية أصلاً ؟ انتم تتركون دولاً تقولون عنها ان الله باركها بنعمة الإسلام وتهاجرون إلى دولٍ تقولون ان الله أخزاها بالكفر , من أجل الحرية.. العدل.. الترف... الضمان الصحي... الحماية الإجتماعية...المساواة أمام القانون... فرص العمل عادلة ... مستقبل أطفالكم... حرية التعبير،إذن لا تتحدثوا معنا بتعصب وكره .... فقد اعطيناكم ما تفتقدونه...احترمونا وا حترموا ارادتنا أو غادروا !!! )).
=============================================
31 - صائد الجبناء الأربعاء 01 يناير 2014 - 18:29
الطاهر التجكاني رئيس المجلس الإسلامي الأوروبي الأعلى الذي عينه الملك رئيسا لهذا المجلس سنة 2009 يقطن بأنفرس (بلجيكا) فبعد النعمة الملكية, الرجل لم يعد يرى له أثر منذ تعيينه والبلاد غارقة في الطائفية و المذهبية , هذا الرجل المنتمي لقبيلة غمارة عدا اللغة العربية فهو لا يتقن أية لغة أخرى و آخر ماسُمِع عنه أنه بذر خلال حفل عشاء واحد ما يناهز 15000 euro وهذا ما جره لمتابعة القضاء البلجيكي الذي يدقق في تفاصيل الأمور المالية خاصة في ظل الأزمة الإقتصادية الحالية ثم تبين بعد البحث الساري حتى اللحظة أنها أموال وزارة الأوقاف تم جلبها بطرق سرية إلى بلجيكا من صناديق سوداء في حين يعيش مغاربة هناك تحت وطء الفقر بالمغرب.المخابرات الإيرانية ذكية جدا فبتمويلها السخي استطاعت تشييع العديد من المغاربة بينما لازال الرجل متخفيا في جبنه و منشغلا بتنظيم الولائم.واأسفاه!

يتبع..
أكتب على غوغل:
بروكسل: فضائح مالية بالمجلس العلمي الأروبي تمس بسمعة المغرب
32 - يوسف الأربعاء 01 يناير 2014 - 18:29
ما هذا الزمان الغادر فيه أصبح الكاذب صادقا و الفاسق قدوة لما تصدقون كل ما يقول إعلام الغرب المتحكم في جميع طرق التواصل فلتعلموا أن أغلب الاعلام في قبضة ربرت مردوخ و هو صهيوني ! ألا تعلمون أن الارهاب الحقيقي هو قتل أمريكا و حلفاؤها لملايين الابرياء في فيتنام،أفغانستان، العراق بحجة الأمن القومي لأمريكا و أسلحة الدمار الشامل إلخ.. و ما خفي أعظم، حقا أتأسف لكون الناس يأخذون كل ما يقال لهم بدون أي تفكر أو تساؤل
33 - الارهاب من صنع الغرب الأربعاء 01 يناير 2014 - 19:36
الارهاب صنع من طرف الغرب والصهاينة من اجل تشويه صورة الاسلام اللدي ينتشر بشكل صاروخي في اوروبا وامريكا الكل يعلم ان القاعدة صنعت من طرف امريكا كي تتوغل في العراق من اجل البترول وافغانيستان من اجل الافيول لما لها من عائدات مالية اكبر من الصناعة لانهم احسو بالمزاحمة من طرف المارد الصيني لدا تخلو عن الصناعة واخترعو القاعدة كي يتوغلو في تلك البلدان لنهب التروات اما متل هؤولاء اللدين يحرضون على القتل فانهم ليسو مسليمن لان الاسلام حرم قتل الابرياء بلا سبب والقرءان اسكت اعداءه بهده الاية من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا
اما من يقول انا فرنسا اعطت للمهاجرين كل شيء فانه لا يعرف التاريخ نسي ان فرنسا بنيت نفسها عبر نهب تروات المستعمرات وقتلت ابناءها ووضعت ضغاة ليحكمو تلك البلدان ويستبد فيها من اجل خدمتهم على حساب ابناء المستعمرات
من يريد ان يعرف الاسلام فل يدرسه لان اللدي يتحدت العربي ليس له عدر في يوم الحساب نطلب الهداية من الله اللهم انصر الاسلام والمسلمين ودمر اعداءه
34 - JAMAL/BELGIQUE الأربعاء 01 يناير 2014 - 20:31
هذا الشخص يبحث فقط عن الشهرة وجلب الانتباه فكيف يُطلق عليه اسم داعية؟ الداعية يدعو إلى الإسلام لغير المسلمين وإلى كل شيء فيه مصلحة وخير للمسلمين وجمع كلمتهم وشملهم،أما هذا فهو داعية للإرهاب والتدميروقتل الأبرياء فهذا مُجرم إرهابي بمعنى الكلمة ويخلق بما ينشره لدى الناس الخوف والفزع من كل المسلمين فحين تقرأ الصحف الإلكترونية البلجيكية تجد تعليقات لغير المسلمين السب والشتم في العرب والمسلمين والأجانب ويُنادون بغلق المساجد.كمثل أحد المعلقين هنا في الصفحة .فالمساجد مراقبة من طرف المسلمين أنفسهم ويُمنع على أي شخص أن يأخد الكلمة بدون ترخيص من المسؤولين على المسجد الذين تقوم الجماعة بتغييرهم عند الحاجة أوبطلب من المسؤولين أنفسم . وأصبحت أغلبية المساجد تُترجم فيها الخُطَب إلى لغة البلد ولم يعد يُخفى شيء.وكل مايجري داخل المساجد على عِلم لدى السلطات البلجيكية فهم على عِلم بأسماء المسؤولين على المسجد..وغير ذلك..لكن حين يتحدث هذا الرُّويبضة ويبصق بل يقطع اليد التي مُدت له لإطعامه..فإنه بذلك يتسبب في الكثير من الأذى للمسلمين في هذا البلد من جهة وفي زعزعة إستقرارهذا البلد مِن جِهة أُخرى
35 - المامون الناظوري الأربعاء 01 يناير 2014 - 21:08
الدول الأوروبية فتحت لكم أحضانها ورحبت بكم و وفّرت لكم آلمسكن وآلمأكل وآلأمن وآلعمل وآلحرية، بعدما سُدّت آلافاق في وجوهكم وحُرمتم من كل شيء في أوطانكم آلعربية .. وآلآن تهددون أمنهم وآستقرارهم، يآ لها من تنآقض غريب ..!!
36 - hamid 45 الأربعاء 01 يناير 2014 - 21:41
السلام عليكم اخي اتقي الله في نفسك انت تخرب اسلام اولان الجهاد لهو شوريط الثاني انت موقيم في بلجيكا تخريب كل شئ احنا عيشين في هولندا تعرف بان بعض ماسجد يتمتعن بلمحاضرات ياتو علماء من مصر والسعودين ومن المغرب ومن لبيا الي اخره ونتمتع بدروس نستفيد من كل وانت توريد تخرب هد ا كنز انت ما تعرف حتي فرائض وضوء وصلاة وتتكلم عن حهاد في بلجيكا انت اولان كيف حالك مع الله ومادا قدمت الي الله اصمت احسلك سوف يعتقونك ويرموك فيسجن في المغرب انت تهلك نفسك بيدك انت خصك تعلم علم وطلب علم انت تعرف بعض احاديث وتتكلم في امور ليس لك انت تخرب بيوت مسلمون في الغرب اولا جهاد نفسك قويا امانك خالكي من هدا امر العلماء هم الدي يفتون في امر سفي ربيتي لحية وقصرتي قميص اكلتي صافي صبحتي دعاية حتنا عدي لحية هي سنة موكد وقميص كدالك انت كجيب سداع علي راسك اكجيب صداع اخوانك في اروبا الله يحفضك دها في راسك وتعلم علم حسلك وسلام عليكم شكرا لي جريدة هسبرس تحياتي لكم
37 - un musulman الأربعاء 01 يناير 2014 - 22:11
L'Islam n'est que lumiére,tolerance et respect pour des milliards de musulmans à travers le monde. Malheureusement, il ne suffit que de quelques brebis galeuses pour ternir cette image. Cet homme qui se prétend "guide" n'est en réalité qu'un faussaire,un manipulateur et un menteur en mal de reconnaissance qui participe à la diabolisation de cette religion. Si le modéle européene ne vous convient pas,quittez le et laissez nous vivre en paix.
38 - النرويجي الأسمر الأربعاء 01 يناير 2014 - 22:43
يجب على الدول الغربية الغنية و المتقدمة، أن تشترط في الحصول على تأشيراتها أن يكون المترشح للهجرة غير متدين..


أعز الله النرويج بلد الحرية و الكرامة.
39 - جمال الفتحي الأربعاء 01 يناير 2014 - 23:38
المشكلة العويصة ان المقيمين على الشان الديني يزرعون
في قلوب المؤمنين الكراهية والحقد تجاه الكافر بعقائدهم
اما فيما بين الاتباع تهيمن لغة عدم الثقة .
40 - somebody الأربعاء 01 يناير 2014 - 23:59
يا امريكا يا سرائيل يا اوروبا اضربونا بالنووي نحن لا نستحق الحياة ابيدونا حتى تعيش بسلام والله ستقدمون لهذه البشرية خيرا لا ينسى اذا ابدتم الانجاس العرب حافظو على استمرارية الكوكب وبيدونا اننا جراثيم فحتى سورية الاسد التي كانت تدافع عن شرف الامة خانها العرب والله ان العرب اعلى بدرجات من الكفار
41 - المتزن الخميس 02 يناير 2014 - 00:17
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان امرؤ ليقول قولا فيه خير لا يلقي له بال فيصعد في الجنة درجة و ان امرؤ ليقول قولا فيه شر لايلقي له بال فيهوي في النار سبعون دراعا,معظم التعليقات وكأنها سكاكين تسيء الى الاسلام وهذا الداعية والمسلمين هل قرأتم حقا هذا المنشور وهل سمعتم الداعية تكلم بهذا سبحان الله الذي اود ان تعرفون وهو ان المسلمين في تزايد كبير بل اسلمة بالجملة بفضل الله و فضل هؤلاء الدعاة والذي لايروق لسلطات هذين البلدين,مما يجعل المخابرات تلجأ لكل شيء للتخلص منهم
42 - مهاجر الى الابد الخميس 02 يناير 2014 - 01:01
الدين هو عصب الحياة حيث ان كل قوانين الارض اخذت من الاديان وكتبها السماوية التي تدعو الى المحبة والتسامح وبناء الانفس والاوطان لكن العلة فيما حدث من تشرذم وتباعد عن هذه القيم عندما سيطرت النفس الشريرة على مراكز القرار الديني حيث ابتعد الكثير عن الله الواحد الاحد وصاروا يقومون بدور الاله الشرير الذي يقتل ويستبيح الحرمات انا اتسال هنا اي اله هذا الذي تقومون بدوره هل هو العزي وهبل ام اله النار ام من؟؟؟؟
43 - mohammadine الخميس 02 يناير 2014 - 01:52
en france ils ont feté la liberation du pretre chretien qui prechait au nigeria
en france à l aveil du fin d année ils ont augmenté la prime de noel pour les pauvres et le smig
en france les musulmans sont comme deja au paradis
ne vous en faites pas la justice belge ne le ratera pas
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

التعليقات مغلقة على هذا المقال