24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4006:2513:3917:1920:4322:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. "طنجة المتوسط 2" .. مشروع ملكي يعزز التعاون المغربي الأوروبي (5.00)

  2. مطالبة بمساءلة "تجزئة سرّية" في جماعة بلفاع‬ (5.00)

  3. جمعية: قطع الطريق يُفسد الأفراح في أمسمرير (5.00)

  4. الزفزافي يهنئ "محاربي الصّحراء" بالنصر في رسالة من سجن فاس (5.00)

  5. تكريم تلميذات متفوقات بـ"دار الفتاة" في ابن أحمد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | فعاليات مدافعة عن حقوق المستهلكين تستغرب الزيادة في أثمنة الصحف المغربية

فعاليات مدافعة عن حقوق المستهلكين تستغرب الزيادة في أثمنة الصحف المغربية

فعاليات مدافعة عن حقوق المستهلكين تستغرب الزيادة في أثمنة الصحف المغربية

فعاليات مدافعة عن حقوق المستهلكين تستغرب قرار الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بزيادة0.50 درهم

المغاربة يتقاتلون مع غلاء المواد الغذائية الأساسية بعد أن استغنوا عن تلك التي يعتبرونها "ترفا غذائيا" لم يعد بإمكانهم تحمل الزيادة في الصحف اليومية .

استغربت العديد من الفعاليات النشيطة في الدفاع عن حقوق المستهلكين إقرار الفيدرالية المغربية لناشري الصحف زيادة 0.50 درهم في ثمن الصحف الوطنية المسعرة ب2.50 درهم.

واعتبرت قرار الفيدرالية المغربية لناشري الصحف المغربية، الذي أصبح ساريا منذ فاتح فبراير الجاري، يتناقض كليا مع التوجه المعبر عنه ضمن الخط التحريري لكل الصحف التي لا تكف عن توجيه الانتقاد للحكومة بشأن الزيادات المفروضة على المواد الاستهلاكية ومختلف الخدمات الأساسية وتلقي باللوم على السياسات المتعاقبة التي ظلت تتجاهل حق المواطن في الوصول إلى الخبر والمعلومة وقال ـ المصدر ذاته ـ إن الدفاع عن حقوق المستهلك، أكسب الجسم الصحفي قوة ومصداقية في مجال التعبير عن معاناة المواطنين ومحنتهم الناتجة عن تأزم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، خاصة بعد أن أصبحت قضايا الاستهلاك والاقتصاد إحدى النقط المحورية لاهتمامات الصحف التي تخصص لها ملحقات منتظمة .

ومن جهتها، قالت رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين(جهة طنجةـ تطوان)، إنه في الوقت الذي كان الكل ينتظر حدوث تغيير في سياسة الحكومة، من خلال الإعلان عن التراجع عن الزيادات، وإقرار أسعار معقولة بشأن المواد الاستهلاكية والخدمات الأساسية، تتناسب مع القدرة الشرائية المتدنية للمواطنين، تقدم الفيدرالية ابتداء من فاتح فبراير الجاري على تطبيق زيادة، وصفتها ب "غير معقولة بالمرة" بالنسبة لشريحة واسعة من القراء الذين ما فتئت تتراجع معدلاتهم باطراد مع ارتفاع وتيرة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالمغرب.

والتمست الرابطة من الفيدرالية، إلغاء قرار فرض هذه الزيادة التي لا تخدم مصلحة المستهلك ولا مهنيي القطاع، لما سيترتب عنها من تراجع في معدل الإقبال على الصحافة المكتوبة وبالتالي تراجع نسبة المبيعات، مضيفة أن جل المغاربة الذين بالكاد يتقاتلون مع موجات الغلاء المتكررة التي تمس المواد الغذائية الأساسية ،بعد أن استغنوا عن العديد منها خاصة تلك التي يعتبرونها "ترفا غذائيا"، لم يعد بإمكانهم تحمل الزيادة في الصحف اليومية.

وبخصوص، المبرر الذي استندت عليه الفيدرالية والمتمثل في ارتفاع سعر الورق الذي استندت إليه الفيدرالية ، أكد المحتجون على أن الوزارة المعنية يجب أن تتحمل المسؤولية لتحقيق الموازنة، والتخفيف من العوائق المادية التي تقف في طريق تقدم الصحافة المكتوبة بالمغرب ، بالتدخل من أجل مضاعفة الدعم المالي لقطاع الصحافة عموما و المكتوبة بشكل خاصة ، وذلك لحماية الحق في الولوج إلى الخبر والاطلاع على الحقيقة باعتبارها من الحقوق الأساسية للمواطنين في مجتمع المعرفة والإعلام
ولم يفت رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين أن تذكر أيضا المسؤولين بجريدة "المساء" التي أقرت مؤخرا زيادة تضامنية على خلفية مواجهة التضييق الناتج عن تداعيات تنفيذ الحكم القضائي الملزم لها بأداء غرامة 600 مليون سنتم ، قائلة إن الحكم أثار موجة من التعاطف القوي مع الصحيفة من قبل الرأي العام الذي عبر في حينه عن تضامنه وتشبثه بحق جريدة" المساء" في الحياة والتميز المهني الحر والمستقل.

لكن بالنظر لتراجع حدة الأزمة التي كانت تهدد الصحيفة ـ يضيف المصدر ذاته ـ الذي التمس من إدارة الجريدة ، أن تعلن بجرأة عن إسقاط تلك الزيادة حتى لا تتخذ ذريعة من طرف باقي الصحف للمطالبة بالمساواة.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - مواطن الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 01:40
اعتقد باننا لا يجب ان نكون متشائمين من قرار فدرالية الناشرين بزيادة 0,5 ده في تسعيرة الصحف اليومية بمبرر كلفة الورق الذي عرف زيادة - لم نسمع بها- فالامر سيحل من تلقاء نفسه لان القضية ليست في الثمن بل في قانون المنافسة فلكي تسوق منتوجا يجب ان تحتكم الى قاعدة السعر الافضل والجودة المميزة.فاذا كانت حسابات الفدرالية مبنية على نموذج المساء التي لقيت دعما وتضامنا غير مسبوق من طرف القراء لمساندتها في تجاوز محنتها و بالتالي زيد في ثمنها فأن الامر يختلف كليا مع باقي الصحف وتكون الفدرالية قد طبقت القاعدة المعمول بها في التجارة و الفلاحة لدى عموم المغاربة وهي : فلان عمل تيلبوتيك اجي نفتحو كلنا تلبوتيك -فلان زرع مطيشة اجي كلنا نزرعومطيشة وووووهكذا فلا يربح احد.ثم ان المساء تتميز بالجودة وبالقبول لدى القراء فحتى اذا رجعت الى السعر الاسبق تبقى سلعة مسوقة بامتياز و كما يقول التجار مول لمليح باع وراح .فلا تهنوا و لا تحزنوا على تجارة كاسدة لن تكلفكم سنتيما واحدا.
2 - Point-Present الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 01:42
الحل بسيط....اللي ماقادش اشري الجورنال بلا ميشريه.....وخلو الصحف الوطنية تلقا اللي اشريها...مازال خاصنا واحد الحاجا فالمغرب..الا معندكش باش..بلا ماتشري..وخلي اللي بغا ابيع القا اللي اشري عندو...هادا هو السلاح اللي ينفع مع اللي تيرفع الاسعار...اوا ديك الساعة خليهم يرفعو الاسعار للسما...اسبوع واحد ديال المقاطعة كافي باش المواطن يفرض الشروط ديالو
3 - reda الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 01:44
Point-Present
je suis pour cette dicision
الحل بسيط....اللي ماقادش اشري الجورنال بلا ميشريه.....وخلو الصحف الوطنية تلقا اللي اشريها...مازال خاصنا واحد الحاجا فالمغرب..الا معندكش باش..بلا ماتشري..وخلي اللي بغا ابيع القا اللي اشري عندو...هادا هو السلاح اللي ينفع مع اللي تيرفع الاسعار...اوا ديك الساعة خليهم يرفعو الاسعار للسما...اسبوع واحد ديال المقاطعة كافي باش المواطن يفرض الشروط ديالو
4 - agadir الثلاثاء 03 فبراير 2009 - 01:46
انا استغرب من خرجات هاته الجمعيات كان المغاربة لما يصبحون هم مجبرون على شراء الجرائد لكي يبدؤوا نهارهم ونسيت هاته الجمعيات التي تدافع عن المستهلك ان الزيادة طالت بعض المواد الثانوية!!! مثل الدقيق الدي يباع لحد الان ب 150 رغم كل الاشهارات .والزيت والحليب وو....و.و....وووو
لا حول ولا قوة الا بالله هد الناس بان لهم غير الجورنال.
ادا لم تستحيي فقل ما شئت
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال