24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | هل لتوفيق بوعشرين اليد في الغرامة التي فرضت على المساء؟

هل لتوفيق بوعشرين اليد في الغرامة التي فرضت على المساء؟

هل لتوفيق بوعشرين اليد في الغرامة التي فرضت على المساء؟

خلف "الطلاق" الذي حصل بين توفيق بوعشرين وجريدة "المساء"، العديد من التساؤلات والأسرار وحتى الشظايا التي  بدأت تخرج للعلن وتصيب كبد الحقيقة التي أراد توفيق بوعشرين إخفاءها حينما كتب افتتاحيته الأخيرة  بجريدة "المساء" والتي عنونها بـ "نقطة إلى السطر" إذ حاول جاهدا أن يؤكد على أن سبب الطلاق بينه وبين "المساء" هو خلاف "مهني" مع مدير الجريدة رشيد نيني.

 هذه "الحقيقة" التي حاول أن ينهي بها توفيق بوعشرين كل التأويلات التي قد تتناسل بعد خروجه من رئاسة تحرير أوسع جريدة في المغرب، لم تعد اليوم كافية، حيث بدأ البعض يتحدث عن أشياء أكبر من مجردة استقالة وخلاف مهني إلى خطة مدروسة من أجل جعل سفينة "المساء" تغرق.

هذا الأمر اتضح جليا حينما أسس توفيق بوعشرين جريدة "أخبار اليوم" وجر معه أكثر من نصف الطاقم الصحفي الذي كان يشتغل مع "المساء" بعدما قدم  لهم إغراءات كبيرة من أجل الالتحاق به، هذا الأمر جعل سمير شوقي المدير العام لمؤسسة "المساء ميديا" يخرج في تصريح صحفي ويقول: " أن هذا لعب الدراري".

هذا ولم يكتف توفيق بوعشرين بجلب أغلب صحفيي "المساء"، بل حتى اللباس الذي ترتديه اليوم "أخبار اليوم" هو نفسه اللباس الذي كانت تستعد "المساء" لارتدائه والمتمثل في "الماكيت الجديد" والذي وعدت القراء به  وأشهرته طوال أسابيع، والذي أصبح اليوم في ملك "أخبار اليوم" وذلك بعدما اقنع توفيق بوعشرين المدير الفني لـ "المساء" طارق جبريل بمرافقته إلى المولود الإعلامي الجديد.

الأكبر من كل هذا أن البعض يتحدث عن لعبة كبيرة تورطت فيها "المساء" من حيث لا تدري حينما نشرت الخبر المعلوم عن وكلاء الملك في القصر الكبير، وهو الخبر الذي حوكمت بسببه بدفع غرامة مالية تفوق 600 مليون سنتيم، في هذا السياق ذهب رشيد نيني بعيدا حينما قال على صفحات "المساء" أن "صاحبة الخبر ورئيس التحرير المسؤول عن نشره قد رحلا وأنا مازلت أتحمل مسؤولية ما نشر إلى اليوم"، ومعلوم أن صاحبة الخبر هي حنان بكور التي كانت تعمل بمكتب المساء بالرباط ورئيس التحرير حينها هو توفيق بوعشرين مدير ورئيس تحرير" أخبار اليوم" حاليا.

السؤال الذي بدأ يطرح اليوم هو: هل كلام رشيد نيني هذا يقصد به أن تمرير الخبر المتعلق بوكلاء الملك كان مقصودا لإعدام "المساء" قبل رحيل كل من الصحفية صاحبة الخبر ورئيس التحرير المسؤول عن ما ينشر في الجريدة من مواضيع وأخبار؟ وهل ما قاله أيضا يعد اتهاما غير مباشر  للصحفية حنان بكور وتوفيق بوعشرين؟

الحقيقة بدأت تتعرى بشكل تدريجي خصوصا بعد أن رد رشيد نيني على عمود توفيق بوعشرين المعنون بـ "خيول الأشعري" ودون أن يسميه، حينما قال في عمود "شوف تشوف" أن "البعض الآخر انبرى يدافع عن الوزير الاتحادي السابق، معطيا الدروس لزملائه في المهنة، مصدقا رسالة الوزير بحذافيرها"، هذا الرد اعتبره أحد صحفيي "المساء" في دردشة قصيرة معه انه لن يكون الأخير خصوصا أن رشيد نيني اعتبر توفيق بوعشرين قد طعنه من الخلف حينما فعل كل ما في جهده لجلب كل طاقم "المساء" وحتى ميلود الشلح الذي كان يشتغل في مقهى صغير براتب لا يتعدى 1000 درهم في الشهر ويغسل الأواني في قبو المقهى قبل أن ينتشله رشيد نيني من هذا الوضع وياتي به إلى "المساء" حيت تعلم أصول المهنة وأصبح له راتبا محترما كما ساعده في زواجه، بعد كل هذا خرج للصحافة يقول أن رشيد نيني كان يهضم حقوقه ولا يدفع له تعويضات عن رعايته لموقع الجريدة -ويضيف- صحفي "المساء" من اللباقة والاحترام كانت تفرض على ميلود الشلح إن أراد المغادرة أن يفعل دون أن يفتح فمه بشيء لأن كرم رشيد نيني عليه أكبر من مجرد تعويضات.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - قارئ الاثنين 16 مارس 2009 - 10:42
رشيد نيني صحفي وأستاذ يستحق التقدير والإحترام, وبصراحةفموضوعية تعابيره وإخلاصهللعمل الصحفي جعلاه عدوالمسؤلين وصديف الشعب,كلنامعك يا رشيد وكلنا طاقم المساء
2 - نوفل الاثنين 16 مارس 2009 - 10:44
على نيني أن يدفع فلوس الصحافيين الذين غادروه..
هل عليهم أن ينتظروا إلى يوم القيامة.ز
يكون راجل ويخلص الناس، ياك ولا لاباس عليه،’ولا باغي ياكولهم في حقوقهم، باز وبزيز.. حلان الفم عا في الباطرونا..
3 - houssine الاثنين 16 مارس 2009 - 10:46
لا تنكروا لافضال هذا الرجل رشيد إنه والله تجرأ على فظح ناهبي المال العام و الفاسدين المفسدين لهذا الوطن الجميل كما لا يخاف لومة لائم عند قول كلمة الحق وهذا مقام الأئمة العظام ثم اسمحوا لي أن أبشركم بأن المساء أكبر من أن تكون رهينة برحيل صحفيين أو ثلاثة فالحمد للله يوجد في المغرب أقلام أبية و عصية تزاوج بين الفكرة و المبدأ بارك الله فيها وفينا و فيكم
4 - trobila1984 الاثنين 16 مارس 2009 - 10:48
ميلود الشلح أشرف وأصدق منكم أيها المتحسرفون الجدد(ماسحي الكابة)على الأقل كانت له الجرأة في الافصاح عن سبب استقالته من المساء،أما أنت(كاتب المقال) فليست لديك حتى الجرأة لذكر اسم مصدرك في المساء ،الحسرافة يتقنون النسب الى المجهول،المساء أصبحت رغيفا باردا.
5 - samir-24 الاثنين 16 مارس 2009 - 10:50
للأسف قرأتا تعاليق جيدة وأخرى تافهة وتالثة يبدو أن من كتبها تلقى إيعازا بفعل ذلك.
النقاش يجب أن لا ينحدر إلى مستوى المس بعرض كاتب العمود المقتدر السيد رشيد نيني ولا بالصائغ السيد توفيق بوعشرين الذي يعرفه القراء بأنه يعرف كيف يصنع جريدة مميزة ويقدم أخبار طازجة لقرائه.
أعتقد أن"المساء" او" اخبار اليوم" ليسا في آخر المطاف سوى منتوجين ينضافتن إلى" الصباح " والأحداث" وباقي الصحف التي تعرض في الأكشاك والتي غالبا ما يقبل على اقتنائها عدد مححود من القراء.
لقد تابعت كقارئ تلك الإحصائيات التي كانت تقدمها لنا الجريدة الغراء "المساء" في صفحتها الأخيرة والرسومات البيانية حول ارتفاع مبيعاتها لحد أنها صارت الجريدة الأكثر مبيعا في المغرب.
ولأن الزمن لا يتبث على حال فأعتقد ان الصباح أفضل وأكثر مبيعا هذه الأيام.
هل يمكن أن يشرح مدير المساء لقرائه سبب هذا التراجع ولماذا لا يقدم أرقام مبيعاته كما كان يفعل لمل كان يسيطر عيى السوق.
يقول المغاربة كما تدين تدان. ونيني غادر الصباح ليؤسس"المساء" وهو حقه، وبالرغم من سبه لأولياء نعمته اللذين أجزلوا العطاء له فهو لا يكف عن شتم الجميع قبل ان يتحول إلى شخص مهادن للمخزن والسيد الخباشي مدير"لاماب سابقا" يعرف كيف جاءه هذا المتحذلق تائبا صاغرا يلتمس المعفو عنذ المقدرة.
أما سمير شوقي الذي بدا بنكيا قبل أن يقلب الطاولة على نور الدين مفتاح مدير نشر اسبوعية الايام الذي استقطبه سنة1992 غلى "مغرب اليوم" فقد خان مفتاح وأعتقد انه مستعد لبيع أي شخص مقابل المال.
نحن كقراء لايهمنا هذا التطاحن بين حيات كبيرة تأكل بعضها وفق اقتصاد السوق، من مقنا أن نختار بين"الصباح" أو" المساء" والجريدة الناشئة" أخبار اليوم"... الصحف تعرض في الأكشاك والقارئ هو الملك في اخيار مايريد أن يقرأه لأنه هو من يدفع ثمن الصحيفة وليس من يحاول ان يبيع الوهم باسم الحقيقة للناس.
اتركوا الأحقاد جانبا يا معشر الصحافيين واحتكموا غلى المهنة والبقاء للاصلح وبالمناسبة أحيي المجهود ال>ي يبدله صحافيو "الصباح" لتطوير جريدة أصع قرائها والله الموفق.
6 - البروفيسور الاثنين 16 مارس 2009 - 10:52
عيش نهار تسمع اخبار
شكرا لكم للتنبيه لاني لم اعلم الا هده اللحظة ان بوعشرين قد غادر المساء و الحمد لله انه فعل بحيث لم يسبق لي ان اتممت و لو مقالة واحدة له في المساء حتى اني اصبحت اقفز الصفحة التي يكتب فيها تخربيقاته...اما هدا الميلود الشلح فليعدرني لانه ما على بالي و لن يكون على بالي...
الاستمرارية للمساء و سنستمر في دعمها حتى لو بقي فيها صفحة واحدة و هي الاخيرة طبعا
7 - salem الاثنين 16 مارس 2009 - 10:54
اريد ان اقول ان احمد الدامون هو الصحفي الوحيد في المغرب الذي تنزه عن المال و يبقى في المساء رغم الاغراءات ... اما الرحل فلا عزاء فيهم فالمثل يقول اكلت يوم اكل الثور الابيض..
8 - sam الاثنين 16 مارس 2009 - 10:56
عندما قرات لبوعشرين مقالا عن منتظر الزيدي وانتقاذه العنيف لقذف بوش بالحذاء عوض القاءه الاسئلة وطبعا ضد آراء كل الأحرار في العالم عرفت من يكون الرجل
نحن لسنا اميين ونستطيع ان نميز بين الخبيث والطيب
واصل يا رشيد
9 - أبو نجمة الاثنين 16 مارس 2009 - 10:58
أولا فليكن في علمك أنا لا اكتب في الورد حتى انقله إلى التعليق و ثانيا رشيد نيني صنع مجده وشغل الناس وتقدم على ملكك في استطلاع الرأي الذي أجرته هسبريس أما أنت مدا قدمت في حياتك أو أخرت غير دلك الاسم المستعار ((لأبي در الغفاري)) رضي الله عليه وأرضاه الذي كان يصول ويجول في ساحات المعارك لدود والدفاع عن الحق والمستضعفين أما أنت فتجلس خلف (الخرشاش) لتنتقد أسيادك فقط .
10 - الرحماني الاثنين 16 مارس 2009 - 11:00
الى نيني اقول رغم ان دربتيها لينا بنكرة في جميع المقالات التي تبعت لك من مجينة ابن جرير خصوصا حول فضائح مجلسها البلدي واخيرا الاعتداء على اح الحقوقيين أكد لك اننا مازلنا نتق بك ونشتري يوميتك وتابعناك منذ عرفناك وراقنا اسلوبك واعتبر ان صوتك وقلمك وصرخاتك هو صوتنا وقلمنا وصراخنا الذي نريد ان نسمعه لهم في هذا المغرب حقيقة في الفترة الاخيرة اصبحت اشتري المساءو لااقرئها او بالاحرى لا اقرء عمودك اصبحت اقول لمن تعاود زابورك اداود
11 - ابو ياسين الاثنين 16 مارس 2009 - 11:02
انى دائما اؤكدلكم من خلال هدا المنبر الكريم بان الملقب بودرهم الدى ابى الا ان يصبح بو مليار مجرد مخادع واشلاهبى لا يهمه سوى اللهت وراء المال مثل دلك الكلب العطشان الدى يلهث بحثا عن الماءفىيوم ساخن فلا تستغربوا ان تجرا وعض اليد التى احسنت اليه وحولته من نكرة الى شخص بدا يفتح فاه فى القنوات خسئت يا ناكر المعروف اما عن ميلود الكربوس الدى كان يلوث المساء بكتابة دكرياته الممسوخة والتى اقتبسها من محمد شكرى فى خبزه الحافى فانه يدكرنا بحياة دلك السوسى القديم الدى كان يفتح دكانا ويشتغل فى بيع جافيل تم ينتقل للمتاجرة فى المواد الاخرى بعد تحسين دخله لكن الفارق هو ان نينى فتح له بابا وعمودا للكتابة حتى اصبح يظن بانه ادا ترك الجريدة فانها ستتقوقع فهو ايضا ندل تصغيرى للندل الاعظم بو مليار الدى اغراه بالمال واقنعه كما اقنع باقى الطاقم الاخر فى الخيانة الكبرى وقد حكت لى احدى الموظفات التى ما زالت وفية لولى نعمتها نينى كيف ان بو مليار يتصل بها خلسة بغية تعزيز اخباره ولكنها رفضت لان ما بنى على اساس اصله المكر والخداع فنهايته ستكون بادن الله الهلاك فلا بارك الله فيك ولابارك فى جريدتك ولا فى طموحاتك المتسمة بالدفاع عن سارقى اموال الشعب كما فعل مع دلك الغامل المزلوط الدى دخل الحكومة كما يعلم الجميع بصندالة الميكة وسيارة اونو مهتراة واصبح بقدرة قادر بفضل تطبيقه للاشتراكية الحقيقية التى كان يدافع عنها فى ركنه فى الاتحاد الاشتراكى الى فلاح اقطاعى كبير يملك الخيول والضيعات الشاسعة فلن نستغرب ادا قرانا عن هدا الصحافى المرتزق مقالا يدافع فيه عن فتح الله ولعلو واليازغى وغيرهم
12 - عادل الاثنين 16 مارس 2009 - 11:04
بحكم ممعرفتي ببعض العاملين أو الذين كانوا يعملون بالمساء فقد كان البعض يشتكي من طريقة تسيير نيني و بوعشرين معاو ليس نيني وحده مع اعترافهم بأهليتهما كصحفيين و ليس مسيرين. وعلى كل حال فتوقيت استقالة بوعشرين تفتح الباب أمام تأويلين: إما أن الأمر يعود فعلا إلى خلافات مهنية و شخصية وإن كان الأمر كذلك فالأمر مصيبة حيث أن يتخلى صحفيون ساهموا في بناء جريدة عنها وهي تواجه مصيرا مظلما و هو يعتبر هروبا مذلا لمن يدعي الدفاع عن القيم والحقيقة.أهذا ماسيعلمونه للأجيال التي يتكلمون باسمها:الهرب وقت الشدة شجاعة.و الأدهى من ذلك الهرب وشحدالسكاكين و الاستفادة من سقوط الثور الأسود أيضا. و إما أن الأمر مبيت ومخطط له بحكم تظافر عوامل متعددة و في الحالة هذه فالأمر مصيبة كبيرة. ألا يكرر من ينهبون و يدمرون الوطن كل يوم بأن الجميع بحال بحال و أن الأخلاق و القيم هي كلام الضعفاء. اليوم سيقولون ألم نقل لكم؟ الويل لهذا الشعب كم من مرة سيقتلونه.
13 - هشام الاثنين 16 مارس 2009 - 11:06
والله مند بدات اقرا المساء عنداول ظهورها كنت دائمااحس برتابة كبيرة عندماابدا في قراءة مقال لبوعشرين حتى طريقة كتابته لم تكن في يوم ولن تكون كاسلوب نيني كما ان منطلقاته و تحليلاته تجدها مقتبسة و فضفاضة.وزاد الطين بلة ان ترك شريكه يواجه محنته لوحده رغم انه هو السبب فيهاواخد معه حتى الطاقم التقني ..والله هده فعيل الدراري اللي ممتخلقينش بمرة..
14 - mohammed الاثنين 16 مارس 2009 - 11:08
مابقينا فاهمين والوا - اجى شكون للى قال ننيني ماعاديشي يمشي حتا حو نهاد اخبار اليوم وها الشلح مالين حاغرينو
15 - American king الاثنين 16 مارس 2009 - 11:10
رشيد نيني صحفي مغربي يكتب إنطلاقا من واقع مغربي محض وهذا هو سر تفوقه فهو الذي كسر العديد من النقط الحمراء في الصحافة المغربية والمساء هي التي أحيت الإعلام المغربي المكتوب من يقول رشيد نيني مع المخابرات المغربية يكفي ركوب القضاء المغربي على ظهر المساء ليفند إدعاء البعض ولو كان عبيد بطنه لما خرج من القناة الثانية، وإن لم يكون رجل صلب يعبر عن ما يروج في المغرب ما ترك الصباح...
يكفي أنه صنع مجده بدون بطاقة وطنية في إسبانيا لم ينتظر ملكا ولا حكومة أن توظفه وإن إغتنى بفضل الشعب فهو كذالك من الشعب، من الشعب إلى الشعب ليس هناك مشكل شخصيا إتصلت به في محنته مع 600 مليون أعلنت له أن هناك بعض مغاربة أمريكا مستعدون لتضامن معه ماديا ومعنويا قال لي بالحرف المساء سنحاول إبقائها نحن والقراء إن فشلنا سنغادر السفينة ونشكر كل من تضامن معنا ولو بكلمة من يتكلم هكذا لا يمكن إلا أن يكون مغربيا ليس طماع بل مقدر للظروف ويعتز بالكلمة وليس بالمال فقط الدوام للمساء ولي رشيد نيني.
16 - OUTLINE الاثنين 16 مارس 2009 - 11:12
حتى ولو كان السبب في انفصال بو20 عن المساء هو الخلا ف مع نيني فهذا ليس الوقت المناسب لترك الجريدة ولماذا جر الطاقم معه
اصن ان المسمي بو 20 ومن معه ربما احسوابخطر فقدان مصدر رزقهم فققروا الانتقال الى الضفةالامنة في نضرهم الى جانب المخزن وتركوا رشيد في وجه العاصفة
تحية للاخ رشيييييييييد نيني
17 - سيف المعقول الاثنين 16 مارس 2009 - 11:14
مابقينا فاهمين والو بالعربية تاعرابت؟؟؟؟؟؟؟كل مادكر في المقال أعلاه محتمل.بل اني لن افاجأ ادا ماقيل لي يوما أن خروج جريدة أخبار اليوم للوجود كان مبرمجا وبعلم وبموافقة نيني.لما لا ؟ كلشي ممكن مادام الناس ومنهم أو على رأسهم الصحفيون انفسهم يلهثون وراء المال والشهرة و.................
حسابات في حسابات والقارئ بيدق في الوسط.
18 - ياسين المنصوري الاثنين 16 مارس 2009 - 11:16
لقد بدات خيوط اللعبة القدرة تنكشف وان غدا لناظره لقريب... معا يارشيدحتى ولو بفيت وحدك تسبح ضد ثيار الفساد فقط احترس فالدئاب المتربصة كثيرة فلن استغرب غداان تمكنوا من اختراق حتى اواصر القرابةبعد ان اخترقوا اواصر "الصداقة" طبعا صداقة الكرطون
19 - mosche الاثنين 16 مارس 2009 - 11:18
السلام ياإخوان المساء
الحمد لله الذي كشف الأيادي الأثيمة المتخصصة في إعدام كل الأصوات الحرة في هذا السجن الكبير الذي يسمونه المغرب
أتمنى للمخزن و لأياديه المزيد من الفضائح
20 - طارق زركان مدريد الاثنين 16 مارس 2009 - 11:20
تكلم خالد الشلخ، وعند ملاحظة تعليقه اعتبرته فعلا يستحق القراءة لكن بعد قراءته لم أجد اي شرح فقط كلام فارغ، مما يزكي أنك يا سي هالد نكرت فعلا وطعنت أنت وتوفيق بوخنجر رشيد نيني في الظهر، نحن المغاربة لا نعترف بالخير، سؤال واحد، لماذا لم تقدم استقالتك من المقهى أو قبو المقهى الذي كنت تشتغل فيه، لماذا لم تكن تتكلم عندما كنت نكرة، أما الآن تقدم الاستقالة وتتحدث عن تعويضات أربعة أشهر وعن الإستقالة وصلتي، وليتي بطل، لكن لا تنتسى من ساعدك هو رشيد نيني، وفهلا هو نموذج لشاب ناجح بغا لي بغا وكره لي كره، رغم أعطائه في بعض المقالات وتكراره، إلا أنه عموما شخصية ناجحة وهو من الأشخاص اللذين تركو أوروبا بقناعة وعادو إلى المغرب ونجحو ليس كمن يجلس هنا ويقول قطران بلادي حسن من عسل بلادات الناس,
أما بوشعرين فلن ينجح لا هو ولا جريدته ولا ماله الحرام.
ونعل الله من ينكر الجميل ونعل الله الغدارين ونعل الله المنافقين الغشاشين.
21 - أمزي الاثنين 16 مارس 2009 - 11:22
بخصوص بودرهم لم يسبق أن كتب موضوعا مهما اللهم هذا الذي إمتدح فيه إبن بلدته الوزير الأشعري،ّومن حسنات ذّاك العمودالذي كتبه- في يوميته التي لن أقرأها ولو أعطيت لي مجانا طالما بودرهم هو مديرها- أنه أعطى الدليل القاطع والذي لا ينكره إلا جاحد على أن الخلاف المهني بين بودرهم وبين رشيد نيني هو بالضبط،رغبة بودرهم في مغازلة ذووالنفوذومجاملتهم والتقرب منهم للإستفادة من الدراهم أكثر عوض إنتقادهم كل صباح وتشويه سمعتهم وفضحهم من طرف رشيد نيني، أنا كقارئ للمساء أثق في خطها وطاقمها ,اصدق كثيرا الكلمات البليغة لرشيد نيني وكذلك الصحفي المقتدر الأخ الدامون . شكرا لطاقم المساء ،وليخسأ الحساد و الحاقدون.
22 - ali الاثنين 16 مارس 2009 - 11:24
علي
القضية واضحة وضوح الشمس( راه مايدوم غير المعقول) رد بالك اسي بوعشرين راه مازال مقطعتيش الواد.أما أنا لن و لم أشتري جريدتك
لأنك لا تستحق ذالك .غرقتها أو زدتي.هاذي ماشي فعايل الصحافي النزيه
23 - مواطنة الاثنين 16 مارس 2009 - 11:26
من حق الاستاذ بوعشرين الانفصال عن السيد نيني. اما سب السيد الشلح فهذا ليس من شيم الاخلاق.
24 - أبو ذر الطنجاوي الاثنين 16 مارس 2009 - 11:28
إذا كان ميلود الشلح قد تنكر لرشيد نيني و " فتح فمه " عليه و جحد في حقه، فإن نيني قد تنكر للكثير من الذين كانت لهم فضائل عليه و انتشلوه من الظل الذي كان قابعا فيه، خصوصا في الفترة التي عاد فيها إلى المغرب من هجرته السرية التي جعلته تبعاتها يفكر يوما في الهجرة إلى إسرائيل. هذه الأيادي التي قدمت له الدعم و السند و ساهمت في تسليط الضوء عليه و في إيجاد موقع له في المشهد الإعلامي، كان جزاؤها " العض " و " السب " و " القذف ". ما رأيك أيها " السيد " نيني ، في ما قدمه لك كل من نور الدين الصايل و طلحة جبريل و عبد الجبار السحيمي من خدمات فوق أطباق من ذهب قبل أن تفكر في نعتهم في كقالاتك بأقذع النعوت؟ طاب مساؤك.
25 - أبوذرالغفاري الاثنين 16 مارس 2009 - 11:30
والله أضحكتني ياأخي؛ أضحك الله سنك.ترى أي مدينة مغربية أخرى سيكون لها-غدا-أبوذرها؟
26 - حسن الدمناتي الاثنين 16 مارس 2009 - 11:32
أعتقد أن إتشاء صحيفة أخرى في ألمغرب أمر صحي وإيجابي، حيث يعزز مبدأ التعددية الصحفية.. فلماذا هذا التجني على الأخ بوعشرين؟ أما مسالة توظيف عدد من صحفيي "المساء" في "أخبار اليوم"، فأعتقد أن هؤلاء العاملين أحرار في التنقل من مؤسسة إعلامية إلى آخرى، خصوصاوأن سوق العمل في المغرب حرة. فما علاقة ذلك بالخيانة أو الفساد؟ لقد حان الوقت بأن نقبل فكرة العيش مع الآخر, وأن نكون ديمقراطيين مع أنفسن، وأن لا نقصي الآخر بحجة أننا لا نتفق معه. بخصوص كاتب "المقال"، فيبدو لي أنه صحفي فاشل للغاية، لا آمل في أن يتطور أو يتحسن أداؤه في يوم من الأيام.
27 - LAABIS الاثنين 16 مارس 2009 - 11:34
اخويارشيدماتخممش راْْه واخة الجريدة يبقا فيها غير العمود ديالك راه نبقاو نشريوهامعاحترامي لكل الصحافيين الاخرين.
28 - marouane الاثنين 16 مارس 2009 - 11:36
صراحة المساء تعرضت لنكسة قوية لكنها بادن الله ستبقى صامدة وادعوا جميع قراء الصحافة الكتوبة الا مقاطعة جريدة اخبار اليوم وشكرا
29 - salma الاثنين 16 مارس 2009 - 11:38
تحية لكل الصحافيين المخلصين الذين لم لم يغيروا جلدتهم وذهبوا مع صاحب البي إك دبليو توفيق بو 20، تحة صادقة للدامون وانس مزوار, وجمال وهبي، والكنبوري ، الذين ابانوا عن وفائهم للجريدة، و ما تبدل صاحبك غير بالأسوء منه. المساء جريدتنا والخزي والعار للسخافيين الرحل، من أمثال خليلة بو 20 الحنونة الخائنة، وخسئتم معشر المرتزقين الذين ركبوا التراكتور
30 - جادة محمد - الجديدة - الاثنين 16 مارس 2009 - 11:40
في الحقيقة ما ينبغي ان ندركه جيدا هو انه اختيار نا لجريدة المساء ليس لانها تنتقد كل شيء كما يزعم البعض والصحافة المستقلة كالمساء لها الحق في ان تكتب وتعبر عن اراءها بحرية تامة وينبغي علينا ان نتقبل انتقادتها لنعبر عن روح المواطنة الصادقةونساهم في بناء مجتمع حر تسوده الاخلاق والقيم النبيلة.
اما ان نناقش الاحدات التي تلتها استقالات الصحافيين فهدا ليس بالمهم فكل واحد حر في قراراته ويتحمل مسووليته في دالك ولكل ضمير يحكمه والزمان كفيل بان يرينا دو الحظ العظيم الدي يحكمه ضمير حي يصون به حرمات الناس وينبد به الشر و يرحم به البشر للا ينكر فضل الله عليه ورحمته.
31 - أبو نجمة الاثنين 16 مارس 2009 - 11:42
انا لا يهمني كل هته الاشياء وان كانت صحيحة ما يهمني هو جريدة المساء ان تستمر و انشائلاه ستستمر بدعم الشعب وعلى فكرة اليوم قرأت جريدة (اخبال) اليوم لتوفيق بو( دراهم) فهي سرقت كل شيء من المساء مع تغير عناوين الاعمدة فقط ولكن ما ادحكني هي تلك الابراج و وما قبل الصفحة الاخيرة المليئة بصور فنانات (عريانات) حشاكم اهده جريدة تصتحق ان تقرأ وكدلك انها اليوم مليئة بمواضيع تهاجم قنات الجزيرة واليكم اخواني واسع النظر فحدرو من خط التحريري لهده الجريدة الى مادا ترمي هل لجمع النقود او الى وضع غشاوة على اعيننا بالنتقادها لوسائل اعلامية كانت ولاتزال تزيل هده الغشاوات انتها وشكرا....الى رشيد نيني كل يوم اقرا عمودك وكل يوم ادعو لك (لي نصرك) يا اخي اقولها من كل اعماق قلبي عندما كتبت هده العبارات كاقل جميل لك لو كانت جريدة المساء تباع ب 20 درهم لشتريتها و اليمت الاعداء بكيدهم
32 - محمد التماري الاثنين 16 مارس 2009 - 11:44
فأما الزبد فيذهب جفاء و أما ما ينفع الناس فيمكت في الارض .
الايام وحدها كفيلة بأن تعري الحقيقة وبوعشرين بنيتو يلق الله
33 - tiger famel hisn الاثنين 16 مارس 2009 - 11:46
المساء ستبقى شامخة برئاسة نيني أماتوفيق بوعشرين أوبوربعين فأقول له إن الزمن طويل متفرحش بزاف فكماتدين تدان
34 - مصطفى الاثنين 16 مارس 2009 - 11:48
ومن يفعل المعروف في غير أهله يكن حمدهُ ذماً عليه ويندم .هدا دليل على ان بعض الصحفيين عندنا او اغلبهم مديرين بحال المرتزقة خدمين مع ليدفع كثر.
35 - السعيد الاثنين 16 مارس 2009 - 11:50
إذا كان ما جاء في المقال صحيحاً، فلنصل صلاة الجمازة على ما تبقى من القيم داخل المجتمع ، وإلى حين نفي توفيق بوعشرين لما نسب إليه ،فقد سقطت الصورة والانطباعات الجميلة التي تركتها مقالاته في مخيلتي ، وعاشت جريدة المساء شامخةً رغم كيد الكائدين.
36 - المراكشي الاثنين 16 مارس 2009 - 11:52
ساقول لنيني " اخويا رشيد راه حنا معاك وخا تبقا بوحدك وتكتب العمود ديالك بوحدو راه غانشريو المساء"
للاشارة اول مرة اشتريت جريدة بوعشرين كانت العدد السابع وجدتها فارغة ولاجديد فيها.
شاهدت مرة بوعشرين يتفيك في سيارته BORA سوداء اللون في مدينة مراكش. وقلت في نفسي ه>ا كايتفيك و نيني كيودي.
37 - من الجنوب الاثنين 16 مارس 2009 - 11:54
أتأسف لما يشهده الحقل الإعلامي المكتوب من البلقنة والتفريخ ,في الوقت الذي يجب أن يستوعب فيه أصحاب الميدان الدروس والعبر,من المقالات التي ينشرونها على صفحات جرائدهم.شخصيا بدأ دلك البصيص من التقة الذي استرجعته الصحافة من منظوري يتراجع يوما بعد يوم.
38 - توفيق الاثنين 16 مارس 2009 - 11:56
أولا من كان عليهم توضيح الأمور فهم نيني و بوعشرين و خصوصا أنهم صدعونا بأن الجريدة ملك لنا و أما عن الخطأ الذي أدى إلى تغريم المساء فهو خطأ يمكن أن يقع فيه أي صحفي أو رئيس تحرير و المشكل في الغرامة لا فيمن يتحمل المسؤولية و حثى نيني كم مرة كتب أخبارا مغلوطة عن شخصيات و لكن حساب المخزن جاء في موضوع النائب الشاذ
و فيما يخص الصحفي الذي غادر المساء فهو لم يفعل كبيرة بل يبحث عن مورد أفضل و أن ما قلته باستخفاف أنه كان يشتغل في مقهى فلم أجد عيبا في ذلك بل هذه رجولة و أنه عمل صحافيا في المساء و جعل لنفسه إسما (رغم أني لا أعرف أنه صحافي إلا بعد الإستقالة)
و فيما يخص نيني فلا يختلف عن بوعشرين في البحث عن الإغتناء على حساب القراء و الشيكات المسبقة الدفع سواء في مدح أشخاص أو مهاجمة أشخاص آخرين
و يبقى الضحية القارئ الذي لا يجد بدا عن قراءة هذه الجرائد التي لا فرق بينها و بين الجرائد المخزنية
39 - abdel الاثنين 16 مارس 2009 - 11:58
" وحتى ميلود الشلح الذي كان يشتغل في مقهى صغير براتب لا يتعدى 1000 درهم في الشهر ويغسل الأواني في قبو المقهى قبل أن ينتشله رشيد نيني من هذا الوضع وياتي به إلى "المساء" حيت تعلم أصول المهنة وأصبح له راتبا محترما كما ساعده في زواجه"، أقول للرائع نيني إتق شر من أحسنت إليه.و ما أكثر الناس الذين أحسنا إليهم و بدل الإمتنان عضوا اليد التي مد دنا إليهم
40 - رشيد الاثنين 16 مارس 2009 - 12:00
لم يكتب نيني عشرات المرات ان محاكمة المساء وراءها حسابات سياسية بعد خروج بوعشرين قال ان الخطا خطاه هدا امر مخجل جل المعلقين لا داكرة لهم لمادا لم يرد نيني على افتتاحية بوعشرين في اليوم الموالي ويشرح لقرائه الحقيقة انتضر شهرين ليقول في جبن مكشوف ان بوعشرين هو المسؤول يعني تبعوه وفوتني الم يسب تشافيز مباشرة بعد قطع اامغرب لعلاقته معه في عز مدبحة غزة في الوقت الدي استنكر فيه الراي العام توقيت قطع العلاقات هجا. نيني قال في لوجورنال ان لامشكلة له مع الملك وان مشكلته مع بعض زملائه الصحافيين هل سمعتم صحفي في العالم يقول هدا الكلام ابحثوا هنا عن سبب خروج بوعشرين
41 - ميلود الشلح الاثنين 16 مارس 2009 - 12:02
عجبت من قدرتك على تحليل الأمور بهذا الشكل يا أخي، حتى أنني لم أستطع أن أحبس الضحك عندما قرأت الفقرة الأخيرة التي ذكرتني فيها:
"وحتى ميلود الشلح الذي كان يشتغل في مقهى صغير براتب لا يتعدى 1000 درهم في الشهر ويغسل الأواني في قبو المقهى قبل أن ينتشله رشيد نيني من هذا الوضع وياتي به إلى "المساء" حيت تعلم أصول المهنة وأصبح له راتبا محترما كما ساعده في زواجه، بعد كل هذا خرج للصحافة يقول أن رشيد نيني كان يهضم حقوقه ولا يدفع له تعويضات عن رعايته لموقع الجريدة.."
لابأس، أنت حر في أن تقول وتكتب ما تشاء، لكن على الأقل حاول أن تتحرى الصدق فيما تكتب أولا، وإلا فهل أنتما (أنت ومصدرك) مطلعان على بياناتي الشخصية حتى تجزما بأنني كنت أتلقى "راتبا محترما"؟
أما مسألة الدعم من أجل الزواج فيبدو أن الأمور قد اختلطت عليكما، أنت ومصدرك دائما، إلا إذا كنتما تعتبران المنحة التي يستفيد منها جميع العاملين بالمؤسسة على رأس كل أربعة أشهر "دعما للزواج" فهذا شأنكما، وأعتقد أنني لست مضطرا لأشرح لكما كيف تدبرت مصاريف زواجي.. فقط لأترك المجال مفتوحا لخيالكما الخصب في التحليل والتفسير!
أنا لم ولن أنكر أبدا فضل رشيد نيني علي، وقد أخبرته بذلك شخصيا عقب استقالتي.
وهناك شيء آخر: أنا لم أصرح لأحد بما كتب عني سابقا في هسبريس، كل ما في الأمر أن كاتب المقال أحمد حمدان نقل ما كتبت في مدونتي دون ذكر المصدر (وأعيب عليه ذلك)، فبدا الأمر وكأني قلت له وصرحت له في حين أنني لم أعلم بذلك إلا بعد مرور يومين عن نشره...
ومع ذلك فمن حقي أن "أفتح فمي" متى شئت، ولست في حاجة لمن يعلمني اللباقة والاحترام...
وشكرا على تفهمكم!
42 - Safiote from uk الاثنين 16 مارس 2009 - 12:04
بوعشرين تواطئ مع أعداء المساء لاعدامها مقابل المال الذي اسس به "جريدته"بل انه يغري العاملين لجرهم الي جريدته..انها طعنة الغادرين.
43 - الى ملود الشلح/اداكرمت الكريم الاثنين 16 مارس 2009 - 12:06
انا شخصيا لم اهتم لهدا الشخص توفيق بودراهم لم اكمل في حياتي مقالة واحدة وبعد دلك اصبح لا التفت لهاالاسلوبه الممل ومواصيغه التافهةحتى انني فرحت عندما احتفت مقالاتك من احر صفحة مجلة نجمة وحلة محلها كتاباة الاستاد رشيد نيني التي اصبحت استمتع بها واي وممتتبع لوموضوع المساء سيفهم انها تعرضت للاسقاط من الداخل عن طريقتوفيق بودراهم ومن تبعه اماملود الشرح لن اقول له الا ادا اكرمت الكريم ملكته وان اكرمت اللئم تمردا وهدا حالك
44 - عبدالاله البيضاوي الاثنين 16 مارس 2009 - 12:08
رغم كل ما فعله توفيق بوعشرين ان صح ما جاء في هذا المقال من -نبيز- فهل يعتقد ان جريدته ستبنى على أنقاض جريدة المساء؟
ثم ما هو موقع جريدة أخبار اليوم في الجسم الصحفي المغربي؟ أنا عن نفسي لم أسمع بها سوى مؤخرا وليست لي الرغبة في قرائتها، وأخيرا الذي تغير في المساء هو الطاقم، والقارئ لا يهمه تغيير الطواقم بقدر ما يعطي اهتمامه للخط التحريري للجريدة، وهذا ما يفسر ويبرهن ان المساء مازالت تحتفظ بالصدارة
45 - عمر من تازة الاثنين 16 مارس 2009 - 12:10
اليوم قرأت في اخبار اليوم حوارا مع اللاعب المغربي الدولي "بودربالة" و دار قسط كبير من الحوار حول التحاقه بحزب الأصالة و المعاصرة .. العنوان أشار الى مضمون هذا الحوار بالخط العريض
في نفس هذا العدد تحدثت الجريدة عن تقرير للهمة حول "ضرورة محاربة الرشوة" و الحرص على نزاهة الانتخابات اضافة الى ما يدور في هياكل الحزب الجديد
طبعا تلميع حزب الأصالة و المعاصرة يمكن أن يتم بذكاء.. فمن جانب تقدم هذه الأخبار كأخبار سياسية عادية و لا بأس بقليل من "النقد" المحتشم من حين لأخر
عموما لا زالت كل التكهنات محض "رجم بالغيب" لا أكثر يمكن أن تصيب أو تخطئ لكن هناك شبهات كثيرة حول ارتباط الجريدة الوليدة بشيء أخر وليد بالمغرب و الأيام ستأتينا بالمزيد
46 - عماد الاثنين 16 مارس 2009 - 12:12
ارتحنا من فلسلفة هذا الصحفي المغمور بوعشرين بعدما كان يكتب فلسفته التي لا يفهمها إلا هو و أصبحنا تقرأ لكتاب متميزين جدد على المساء، أمثال عبد الله الدامون هذا الكاتب المتألق الذي يسير على خطى رشيد نيني في إبراز معاناة الشعب و غطرسة الوزراء الذي لا يتحملون أي مسؤولية خاصة بدافعي الضرائب
و جريدته هذه الجديدة المبنية على جهود المساء لن يكتب لها النجاح طويلا إن حصلت عليه لأن الغدر ليس بخلق النبلاء، و إنما الأمم الأخلاق ما بقيت ..
47 - abouachraf الاثنين 16 مارس 2009 - 12:14
و هل هذا امر جديد...نحن هكذ النجاح عندنا ان نفعل ما يفعل جارنا او نغير باب دارنا....واذا لم تعش الصحافة هي الاخرى قي المغرب هاته الحالة مرضية-بفتح لميم- فكاننا لم نفعل شيئا...لقد كانت الصحافة المكتوبة في قاعت الانعاش الى اان احيتها سفينة الدكتور نيني...و كنا نامل كمواطنين ان يكون فريق المساء هو مدرسة الاشياء الجميلة التي يستحقها هذ الوطن الحبيب...كن جرت سفينة المساء بما لا تشتهي سفن....للاستاذ نيني اقول ان التحدي الذي رفعه و هو في عودته الى الوظن هو نفسه الذي يحتاجه الان...الحياة مدرسة مديرها الزمن و معلمها التجارب ....هكذا تعلمنا من شوف تشوف.
48 - wathab الاثنين 16 مارس 2009 - 12:16
سياسة تشتيت العقول (تدمير الثوابت في تعديد الثوابت )
تتخذ الصحافة كخط دفاع اول في الهجوم على الاسلام عسكريا وسياسيا وعقائديا
و التلاعب بمشاعر الشعوب وتوجيهها من قبل الاعلام هو لعبة خطيرة وحقيرة في ان واحد .
49 - عبدالعزيز الاثنين 16 مارس 2009 - 12:18
معك يا نيني حتى الموت.ولعن الله الخونة.لقد نجاك الله منهم.
50 - متتبع الاثنين 16 مارس 2009 - 12:20
أريد فقط تقديم تعقيب بسيط على ما ذهبت إليه، بحيث يبدو لك الطاقم الذي رحل مع بوعشرين وكأنه طاقم صحافي كانت تشق له الأقدام وخلف العديد من "السكوبات" الصحافية ينير بها مساره المهني. لكن الحقيقة هي غر ذلك، فالقارئ العادي لا يذكر شيئا لهؤلاء بدءا بالصحافية المسماة حنان بكور خريجة معهد الدار البيضاء الذي يسلم شواهده لمن يدفع، والتي بدأت بكتابة أخبار وروبورتاجات عادية حول المجتمع، قبل أن تمتلك وأوقول "تمتلك" بعض المصادر التي تهوى التعامل مع العنصر النسوي، فباتت تنشر بعض الأخبار السياسية ولكن في حدود وحجم تلك المصادر الصغيرة صغر تفكيرها الذي لا يكاد يبرح التطلع إلى جسد المرأة. لذلك أنبه الأخ "ريفي مان" عدم استصغار الطاقم الجديد لـ"المساء" والذي يتكون من خريجي الجامعات المغربية وله باع في عدد من المنابر الوطنية، والتحاقهم بـ"المساء" يعتبر قيمة مضافة وضخ لدم جديدة في شرايين هذا المنبر، والزملاء المغادرون يعرفون حق المعرفة الذين ملؤوا أماكنهم التي ارتضوا مغادرتها.
شكرا
51 - عماد الاثنين 16 مارس 2009 - 12:22
اغلب التعليقات هي لشخص واحد ينوب عن نيني وحساباته الصغيرة مع الصحافيين جميعا لانه واهم انه الصحفي اوحيد في المغرب. مع انه كتب اخطاء ومغالطات يندى لها الجبين اخرها انه كتب اسم دولة لم تعد موجودة مند سنوات و هي تشكوسلفكيا.
انا قرات اخبار اليوم ووجدتها عقلانية مهنية وهدا ما يريده القراء في النهاية
52 - أبوذرالغفاري الاثنين 16 مارس 2009 - 12:24
أنهمامثل الفخار الذي يكسر بعضه البعض.يقول المثل(اذا تخاصم اللصوص ظهر المسروق)..و(ماشفوهومش وهما كيسرقو ولكن شافوهم وهما كيفرقو المسروق)هذا هو حال هذا الثنائي الغير المرح.والضحية بالطبع هو(القارئ/الزبون)الذي يبدو لي كالأطرش في الزفة.ولم يحاول أحدهما:(بوعشرين)أو (نيني)أن "ينور" القراء بمايدور وراء كواليسهما.أنهما يقولان أن جرائدهما ملكا للقراء..طيب ؛وهل هؤلاء القراء ليس من حقهم معرفة مايطبح في (طناجر)مطابخهما العفنة؟على سبيل التذكير؛لقد اقتنيت بعض الأعداد من (أخبار اليوم)ولكني وللحقيقة وجدتها تافهة ولاتستحق القراءة وخصوصا أن من بين كتابها شخص سوداني يسمى(طلحة جبريل)(قطر بيه السقف)في المغرب المعاق ذات سنة من بداية السبعينات.وأعرف بحكم اطلاعي أن بوعشرين استنجد به لمنافسة(نيني) في عموده اليومي-وخصوصا أن هناك عدواة مستحكمة بينهما منذ أيام (الصباح)- كما أنه يقيم بأمريكا مراسلا لجريدة الشرق الأوسخ السعودية و(نيني)يستكتب واحدة مقيمة هي الأخرى في أمريكا وتتعامل مع راديو (سوا)أسمها (فدوى مساط).فالصراع على أشده بين الأخوة(كارامازوف)و(مافيش حدا أحسن من حدا )-على رأي أهل الشام-.والآن فاني هجرتها كما هجرت المساء والجرائد المغربية كلها لأنها مجرد نسخ مكرورة من الأعلام الرسمي المخزني.الله يخلي ليناالعنكبوث..يارب
53 - jamal الاثنين 16 مارس 2009 - 12:26
ليس الرحيل هو السبب بل كيف رحلو و متى. اولم يرحل قبلهم الصحفي الرائع الدي اسس الجريدة الاولى دون مشاكل و ابقى على علاقاته طيبة مع المساء .فان مربط الخيل وطبعا ليس من خيول الاشعري هو كيف رحلو و متى
54 - فضولي الاثنين 16 مارس 2009 - 12:28
الحكم للقراء أولا و أخيرا.
اشتريت شخصيا عددين من "أخبار اليوم" و لم أجد قيمة مضافة للصحافة المغربية.
طلحة جبريل؟ و هل المغاربة سادجون لهذه الدرجة؟ كان على الأخ بوعشرين التنفيب جيدا، لا أن يفتخر بأول من "سقط" تحت يده. أما قضية الأخ ميلود الذي لا علاقة له مع "الشلوح" إلا الإسم لا أكثر من تذكيره بالقولة :"أن لم تستحيي ...."
تحية خاصة لآباء الدرر.
55 - houmada الاثنين 16 مارس 2009 - 12:30
جريدة بوعشرين زيدها علي جريدة نيشان الثي اعلنت عن سكريترة الثحرير الجديدة المثقفة-=
56 - أبوذرالغفاري الاثنين 16 مارس 2009 - 12:32
لايمكن أن أناقش شخصا بليدا في النحو والصرف واللغة العربية.حين تتمكن من لغتك وتعبيرك فأنا مستعد لمناقشتك.أني أعرف جيدا زبناء (نيني).لقد فضحت نفسك وفضحت (نيني)من خلال تعليقك.
57 - اعلامي الاثنين 16 مارس 2009 - 12:34
لعل السلوك الصبياني الذي حاول المدعو بوعشرين نهجه بمساهمتةفي العمل الدنيس الذي يسعى أسياده والذين يقفون من ورائه الى الإجهاز على تجربة المساء الإعلامية المتميزة والتي استطاعت وفي فترة وجيزة اكتساب ثقةالرأي العام الوطني وحصولها على المصداقية في أوساط الإعلاميين العرب والدوليين
إن ماقام به بوعشرين من محاولات للتغرير ببعض الصحفيين الشباب الدين كانوا يصنعون اسمهم في منبر إعلامي متميز سينكشف قريبا لأن هؤلاء سيتأكدون أنهم كانواأيضا ضحية مناورة دسيسة للإجهاز على رصيدهم الإعلامي الدي راكموه في جريدة المساء والدي جعل منهم أقلام إعلامية تحضى بإحترام القراء أمابوعشرين فعبر مساره المهني في مختلف المنابر الإعلاميةالتي اشتغل فيهالم يتمكن من تحقيق اسم إعلامي له قراؤه ويحضى بإحترامهم على عكس الزميل أنوزلا الذي قرر في يوم ما انشاء الجريدة الأولى لم يكن في حاجة الى جلب الصحفيين من الجريدة التي غادرها لأن للرجل مكانةلدى القارء عبر جميع الوسائل الإعلامية التي اشتغل فيهاوهو الدي يترفع عن التصرفات الصبيانية في الحقل الإعلامي، إن رشيد نيني استطاع أن يخلق اسم له في الساحة الإعلامية المغربية قبل ظهور جريدة المساء وحصل على جوائز إعلامية في هذا الصدد من خلال برنامج نوستالجيا وركن شوف تشوف الذي أصبح له الاف من القراءعبر جميع شرائح المجتمع والذي بالحق ركن يجهر بالحقيقة التي يحاول البعض تنميطها بأسلوب لايستطيع فك تشفيره الا النخبة السياسية في حين يتوجه رشيد نيني اى عموم أبناء شعبه لذلك كان مستهدفا في ذاته وكذلك الجريدة التي يشرف عليها برفقة شباب كله طموح و حيوية من أجل مغرب متقدم وديمقراطي
فالمزيد من العطاء والإزدهار لمؤسسة المساء ميديا عبر جميع منابرها الإعلامية
58 - مول البيصارة الاثنين 16 مارس 2009 - 12:36
حنا كانعرفو هير نيني واخا ماعنديش معاه.
هو للي كبر ليهم شأن أو دار ليهم الإشهار إيدبر لراسو !
أوما كون دار إمشي واحد أو إيجي واحد بلا صداع كون ما وصل كاع لهاذ المرحلة.
59 - أبو نجمة الاثنين 16 مارس 2009 - 12:38
(زعمة انت هو لي كتفهم فهد الناس كاملين) ان المساء في اعدادها الاولئ جائت بفكر لم يتعودعليه المغاربة فكر نقدي للحالة المزرية التي يعيشها بوزبال امثالك نحن كلنا نعرف ان مداخيلها كانت كبير للاقبال عليها ودلك راجع لمسداقيتها النسبية ولو كانت حريت التعبير حقيقية في هدا البلد المسمى (المخرب ) لكنت قرأت ما يشفي شبقك الاخباري اما بالنسبة لرشيد نيني فالرجل معروف بعصاميته من هجرته الى جريدته وانا متفق معه تماما ادا كان هدفه هو الربح لان هدا الشعب يصلح الا لربح أما المسمى توفيق بو دراهم فدلك النصف مثقف معروف عليه انه براغماتي سوفسطائب لا يهم الا مصلحته وان كانت على الاخرين انتها.
60 - سامى الاثنين 16 مارس 2009 - 12:40
بوعشرين معروف عليه ولد المخزن انا اليوم الاول الدى قرات فيه المساء ووجدت فيه بوعشرين كنت اعرف ان فى الامر شى غامض بوعشرين ليس صحافيا محترفا ولا محترما
61 - الزانداي الزردلاقي الاثنين 16 مارس 2009 - 12:42
حقيقة لا استطيع ان اهضم ان ترحل حنان بكور و رئيس التحرير توفيق بوعشرين الذي اشر على نشر خبرها الملغوم الذي يساوي ستمائة مليون الى الجريدة الوليدة و يترك لنيني ان يتحمل لوحده الغرامة ، ثاني شيء مهم هو ان بوعشرين لا زال يسيطر على خمس راسمال مجموعة المساء و شركة الوسيط .
62 - أبو عمار الاثنين 16 مارس 2009 - 12:44
عيب على المرء أن يهرف بمالا يعرف،ويتطاول على الناس دون دليل،فأغلبكم ليس ممناشتغلوا في المساء منذ التأسيس ولا من الذين خبروا نيني ولا بوعشرين ولا خالطوهما عن قرب. مجرد كلام والسلام. وما خفي أعظم.كفاكم بهتانا، وإن تحدثتم عن شيء أحيطوا بهفلا المدافع عن الحقوق بقي كما كان عندما انتلأت بطنه و"زغللت" عينه الأموال الطائلةولا ابن الشعب بقي منه وإليه بعد أن ذاق طعم السلطة وإن كانت معنوية، ياقوم اتقوا الله ولا تتكلموا إلا بدليل0. وأتحدى أيا من المدافعين عن أخينا أن يأتي بدليل على بقائه في "صباغته". وأنا من خالطه عن قرب منذ سنتين ونيف. تكلموا في ما تعرفون أو اصمتوا. انتهى
63 - abdo الاثنين 16 مارس 2009 - 12:46
حقيقة ما وقع لجر يدة المغاربة الا ولى مؤامرة لا يمكن انكارها . فالسيد بوعشرين وصحفيته بكور (التي تركت المساء أيضا ) ورطا الجريدة بتغر يمها عقو بة خيالية بسبب ما كتبته الصحفية عن عر س الشواذ بالقصر الكبير.
إنها مؤامرة للنيل من المساء . لكن ما يجب أن يعلمه السيد بوعشرين و صحفيوه
هو أننا لن نترك المساء وحيدة وسندعمها بكل ما أ و تينا لكي تجتاز محنتها
وتحية إلى السيدين نيني و شوقي وجميع الصحفيين والعاملين بالجريدة.
64 - تأبط شرا الاثنين 16 مارس 2009 - 12:48
تعجز النساء أن تلدن صحافيا شهما مثل رشيد نيني..واصل أخي رشيد..فأنت معلمنا ومرشدنا..بكل إخلاص
65 - it s me الاثنين 16 مارس 2009 - 12:50
القيمة ديال الدرهم طاحت (عشرين) انا عتعامل بالدولار(نيني) ميرسي ابا رشيد
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

التعليقات مغلقة على هذا المقال