24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3906:2413:3817:1820:4322:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان (5.00)

  2. "طنجة المتوسط 2" .. مشروع ملكي يعزز التعاون المغربي الأوروبي (5.00)

  3. ترامب يكثف تغريدات الكراهية قبل انتخابات 2020 (5.00)

  4. مطالبة بمساءلة "تجزئة سرّية" في جماعة بلفاع‬ (5.00)

  5. القانون الإطار للتعليم .. الأغلبية تمرّر تدريس العلوم باللغة الفرنسية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | قانون مغربي يمنع استطلاع الرأي حول الملك

قانون مغربي يمنع استطلاع الرأي حول الملك

قانون مغربي يمنع استطلاع الرأي حول الملك

في الصورة أحد المواقع الإخبارية العربية يتوج الملك محمد السادس "الشخصية السياسية للعام 2007"

يجمع مهنيو استطلاعات الرأي والصحافة والحقوقيون على التهديد الذي تشكله مقتضيات مشروع قانون ينص على إحداث لجنة أخلاقية لاستطلاعات الرأي.

وقالت مصادر حقوقية إن هذا المشروع يعرقل الحريات باسم الدفاع عن المقدسات، من خلال عدد من الشروط التي يفرضها على الراغبين في إنجاز استطلاع للرأي أو الراغبين في نشرها.

ووصف أحمد رضا بنشمسي مدير نشر مجلة "نيشان" و "تيل كيل" هذا المشروع بـ"الفضيحة"، مضيفا إن هذا المشروع "احتقار للشعب المغربي إذ يمنح للدولة وحدها الحق في إنجاز استطلاعات للرأي من خلال وزارة الداخلية، ومن يدعي أنه يرسي أسس الديمقراطية فإنه يكذب على نفسه".

كما اعتبر بنشمسي في وقت سابق تضمن مشروع القانون لعقوبات سالبة للحرية بـ"فضيحة الفضائح"، منتقدا تنصيص القانون على ضرورة أن يكون الاستطلاع ذو "منفعة مشروعة" وهو الوصف الذي يبقى هلاميا وفضفاضا على حد تعليق بنشمسي.

وفي انسجام مع هذه الملاحظة، انتقد حفيظ برادة المهنيين العاملين في مجال استطلاعات الرأي ، أن يتضمن القانون لعقوبات سالبة للحرية إذ اعتبر ذلك رسالة إلى المهنيين للتوقف عن إنجاز استطلاعات الرأي.

وأضاف برادة أن لائحة المواضيع المحرمة التي تتضمن الملكية والوحدة الترابية والدين طويلة "فماذا سيتبقى لنا كي نستطلع آراء الناس حوله".

وأوضح برادة أن مشروع القانون "لا يواكب الجو الديمقراطي والمنفتح الذي دخله المغرب ويريد أن يفرض واقعا مغايرا، علما أن المغرب كان من بين الدول العربية والإفريقية التي دخلت مجال استطلاعات الرأي.

واعتبر برادة أن شرط "المنفعة المشروعة" الذي يريد القانون أن يقيد به استطلاعات الرأي "لا معنى له إذ من حق منجز استطلاع الرأي أن يستكشف الآراء حول جميع المواضيع وكيفما كانت"، مستغربا في الوقت اقتراح هذا القانون من طرف الأمانة العامة للحكومة بدل وزارة الاتصال أو وزارة الثقافة مثلا.

كما انتقد برادة تنصيص مشروع القانون على ضرورة الحصول على ترخيص سنوي لإنجاز استطلاعات الرأي، موضحا في الوقت ذاته أن الحكومة لم تتشاور خلال إعدادها للمقترح مع مهنيي استطلاعات الرأي.

وبحسب مشروع القانون الذي مايزال حبيس رفوف الأمانة العامة للحكومة منذ ثلاث سنوات عندما تقدمت به حكومة إدريس جطو ، يُمنع إنجاز استطلاعات للرأي 15 يوما قبل إجراء الاقتراع ، كما ينص على ضرورة الحصول على ترخيص سنوي لإنجاز استطلاعات الرأي.

ويستنسخ مشروع القانون النظام الجاري به العمل في فرنسا، حيث يتضمن عقوبات حبسية شديدة ضد كل من ينجز استطلاعات الرأي المخالفة للقانون.

وكذلك يمنع القانون إجراء استطلاعات حول شخص الملك أو المؤسسة الملكية وحول الدين الإسلامي والوحدة الترابية ، وهذا ما لا يوجد في القانون الفرنسي الذي اقتبس منه مشروع القانون المغربي جل بنوده.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - sfaiw 33 الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:13
الملك ديالنا عندو الحق مالكوم خليوه فترونكيل ما تهدروش عليه راه حرام و كيحشم.
هاد المغرب داير بحال هاديك الطيارة ديال لارام لي طاح ليها واحد لجناح فالميريكان.
مغرب العجائب و الغرائب بامتياز
واش الدول كتدقدم و لا كترجع لور؟
عوض ان يكون الملك اكثر شفافية مع الشعب في كل اموره ها هو يخرج بقانون مانعرف منين جابو وقيلا من مدونة حمو رابي.
2 - said CHA الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:15
une autre autre fois on revient milles pas en arriére. aprrés qu'on a fait seulement demi pas en avant. donc c 'est normal de voir comme ces lois dans un pays governé par la mentalité du moyen age.
3 - انور المغربي الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:17
عندهم الحق من العيب ان تقارنوا ملك المغرب بشخصية عادية خصوصا ادا كان صحفي لاغراض خبيثة...الصحافة المغربية اصبحت متل العاهرة التي تريد الحرية المطلقة .انشري يا هيسبريس شفتكوم هاد الايام ما كتنشروليش التعاليق دياولي شنو زعمة ما عجبتكمش اولا خاصكم حتى انا نبكي معاكم المغرب ما فيه والو هاد البلاد منحوسة الحكومة استغلالية هاد الكلام اللي كيعجبكم باش تنشروه بحال السي كريط اللي دائما تعاليقه كتكون هي الاولى سبحان الله يمكن غير صدفة
4 - عبداللطيف زبن العابدين الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:19
المغرب لاحاجة له باستطلاعات الرايو بالاحرى قانون ينظم هدا النشاط فكل ما يمكن ان يستطلع حوله اراء المغرب فجوابهم معروف حوله ويجمغون على جواب واحد هو لاشيء يسير في المغرب كما يجب والفساد سيد الموقف والانتهازية شعار التخب السياسية والبرقراطيةولا يمكن ان يصلح امر هاته الامة الا الجهر بلااته ولا يصمت حتى يحقق مايريد مهما سيكون الثمن.اد الحقوق تنزع والحرية لم تكن يوما اما منحة حاكم لشعبه بل تاخد منه قسرا وعنوة
5 - أبوبكر الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:21
استطلاعات الرأي ما هي إلا وسيلة لمعرفة نظر الناس ورأيهم حول القضايا والمسائل المتعلقة بالحياة اليومية أو بالشخصية الفلانية. ولكل شيء إيجابيته وسلبيته من خلال تصرف الإنسان واستغلاله لهذا الشيء, لكن الأصل في الأشياء الإباحة والأصل الخير, لهذا وجب كتابة نص قانون يجرم من يعمل استطلاعات رأي قصد الفتنة بين الناس وإثارة المشاكل. أما غير هذا فالإستطلاع افتراضيا يكون شاملا لكل القضايا حتى السياسية, بل ويعم كل الشخصيات, ومن يكون محمد السادس حتى لا يًدمج ضمن الإستطلاع؟ لا أظنه أحسن من خير الخلق أجمعين بل هو بشر في ذمته رعاية شعبه العزيز كما يزعم في خطاباته وشوف أحوال الشعب تحكي لك القصة.
أقول استطلاعات الرأي هي وسيلة وهي شاملة لكل شيء يصب لخير البشر وإلا ما فائدتها؟ لكن بعض إخوان أبي جهل في هذا الزمان يبغون تسييس استطلاعات الرأي لما يصب في مصلحتهم فهم أسمى بفسادهم را العرب عاقو وفاقو زعما
6 - meknes الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:23
استطلاعات الراي اليوم لها توضيف ماكر بداية طبيعة السؤال ثم طريقة طرحه ثم المستهدف واخيرا المقصود من الراى
الجهة المكلفة بعملية اي استطلاع يمدنافقط بالنتيجة ادن هناك فرصة تلاعب
نعم تقنين عمليات استطلاع الاراء سيحد من سوء الفهم لكن النزاهة ستبقى غائبة كما الاجوبة تكون نتيجة حالة شخصية يعني الاجابة تكون انطلاقا من مشاكل او امتيازات شخصية الجواب لا يراعي المصلحة العامة كما بعض الاستطلاعات تكون غير الواقع
7 - ابن الحرة الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:25
سبق لرشيد نيني أن تألق في استطلاع هذا المنبر ، ثم تَفَلَّقَ ، حين عنه الجمع تفرق ، و كل من صوت لصالحه تَدَفَقَ ، فليس النجم من للأضواء سرق ، و إنما الخير في من اتقى ، و بالحسنى أمر و صَدَّقَ ، فأبعد الناس مجلسا من رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و على آله و صحبه ، و أبْغَضِهِمْ إليه يوم القيامة ( من ثَرْثَرَ و تَشَدَّقَ وَ تفَيْهَقَ )
و من الواجب علي القول تعبيرا عن رأيي كما أنت حر أيها الإنسان ، و من كنت و في كل مكان : إنما استطلاع الرأي في كثير من الأمور تُدْخِلُ إلى الشرك بالله عن طريق غواية الشيطان لعدوه الإنسان ....نمت إنت فالآخر سهران ... صُمْ أنت فهو جوعان ، سبح بحمد ربك ... فَكُلٌّ من حبه سكران ... خلقنا الله ألوانا و الاستطلاع يميز دون تقدير لما قَدَّرَ الله و ما شاء فعل ... هل نية المُسْتَطْلِعِ تغيير إرادة الله ؟؟؟؟ أن يَسْتَعِين بآراء المُسْتَطْلَعِينَ ...أية ديمقراجية هذه التي تضحم الأمور ، و لصالح من ، و من يدبر ؟؟؟؟ إذا كان استطلاع الرأي لا يؤخذ من نصف عدد السكان على الأقل .... استطلاع الرأي حول منفعة نتحد من أجل تحقيقها لأكثرية المواطنين ...في تنمية حياتهم القروية و الريفية ....َما هو همُّهم قبل أن يقرر استطلاع الرأي تحقيق المصالح غير المعلنة ، من مكاتب العمارات الفخمة و هم يكسبون العيش من اتقان مهارتهم ...
استطلاع الدم = آيت و بن و بو و آل و بني و أولاد و بــــلا السِّـي .......الديمقراطية ليس لها مقياس محدد ، ما عدا ... فقد أستعير بلغة( حذاء ) أمي أو ابني أوابنتي ، فأمشي به بين الناس ، يصل بي لا إلى حيث أريد ... و لكنني لا أستطيع أن أستعير شيئا من ثيابهم ، ثم أظهر بها أمام الملأ .... احتراما لكل الآراء الحرة ، تقديري للجميع مع اعترافي بالغير و حريته في التعبير
8 - moslim+ الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:27
والله أخي عندما أقرأ تعليقك أعجز عن الكتابة لقد أوفيت أخي كما أتمنى أن لا تنقطع عن التعليق لأنني أصبحت من المدمنين على ردودك الرائعة وتحية للأحرار
9 - Ahmed Dmini الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:29

إن الذي يدعي بالديمقراطية في المغرب إما واهم يعيش في الخيال وإما جاهل يتنعم في الذل والإهان تحث حكم فرعوني ملكي متسلط على الشعب المغرب بنهب خيراته وممتلكاته وأمواله يستغلها لمصالحه بالمسك بالحكم بعصى من حديد ونارلكي يقمع بها الشعب المغربي تحث حماية المقسات, وأي مقدسات هي فعلا موجودة في هذا النظام الفاسد والهالك لكل المقومات الدينية والخلقية التي يتمسك بها المجتمع المغربي؟ أما الكلام عن حرية التعبير والديمقراطية فهما مجرد أصوات الكذب والنفاق والخداع ورمي الرماد على العيون والضحك على ذقون الناس لكي يضلل بها النظام الملكي على فضائحه في القمع والإعتقالات التي تمارس ضد أصحاب الرأي الحر كمواطني سكان أيت با عمران الشجعان والصحافة الحرة التي لا ترضى بالتمديح والتمجيد للحاكم الطاغوت المتعجرف وتنتقذه هو ونظامه الوسخ والمرتشي أمام الرأي العالمي الغربي لكسب المزيد من الدعم والمصالح من الدول الكبرى مثل أمريكا وفرنسا.
أحمد دميني
10 - راعي مغربي من دلاس الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:31
هذه الاشياء أصبحت متجاوزة ، أصحاب التلفزات يحتاجون لتراخيص ، أصحاب الإذاعات كذلك....يا عباد الله راه الفضاء حر وخا تعياو ماتديرو في القوانين والتراخيص ن غادي يخرجو ليكم تلفزة مغربية عبر الأنترنت ، وراديو أيضا كما هو الحال مع الجرائد الإلكترونية ....اما الدولة فهي تريد التحكم في كل شيئ بحجة الضبط وإعطاء التراخيص ولكنها في الخفاء تشرع القانون وتمسك بخيوطه لتحرك جميع وسائل الإعلام حسب هواها ، ولتُخرج نتائج استطلاعات على مقاسها..تراخيص قراقوش!
11 - عبده ربه من السعودية الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:33
انتم اسي محمد كلكم الي كدافع باسم الحرية راه مكاين لا حرية ولا والو عند العرب ومكيعرفوش اش نهيا الحرية كيتسحاب ليهم الحرية هي العرا في الزناقي وتقواديت وسب عباد الله بغير وجه حق والنصب والنهب هادي هي الحرية عند المغاربة والعرب بصفة عامة الله يسترنا وطول اللسان شبعضين مبقينا كنفهمو والو ولا قد القب قد الصطل
ومبقت حشمة ولا الكبير خصو يحشم
من الصغير وقلت العراض وكل هدا تحت ما يسمى الحرية الفردية
او حرية التعبير لان اليهود نعلهم الله بغاو يخلقو الفتنة
فلامة الاسلامية بهاد المعتقدات
ونجحو في دالك لان الاغبية والاغلبية الساحقة تبعتهم وفرحت لهدا الشيء الجديد عن مجتمعنا
المحافظ حتى اصبحنا نسمع عن الاغتصاب والشدود والسرقة عيني عينك والزنا بالمحارم والاهل
وعم ضاجع ابنت اخيه واخ نام مع اخته او امه واب اغتصب ابنه او بنته ووووووالخ الائحة طويلة
الله يرحمالحسن الثاني كانت الحرية قليلة ونادرا ما تسمع
عن احد قام بعمليت فساد قليل
عن ايامنا هاته الله يسترنا اركضو
وراء الحرية المزعومة ووراء اليهود لكي يرضو عنكم
12 - آمال المغرب الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:35
مسبقين العصا قبل الغنم ، و أين هي بعدا استطلاعات الرأي التي تستحق فعلا هذه التسمية ؟
ما يتم عبر الجرائد من استطلاعات لا يتوفر على الشروط العلمية والهدف من ورائها تجاري محض
مع ذلك الإجهاز على حرية البحث والاستطلاع هو قمع ممنهج
من يثق في نفسه لا يلجأ إلى هكذا إجراءات
حاذكين غير في هاذ القوانين التافهة والتي لن تؤتي أكلها
زعما باغيين تقولو للملك راكم ملكيين +منه
إيوا ديروا شي حاجة مهمة باش توقفوا إحدى الآفات التي تصيب البلد مثل الرشوة مثلا ،فينكم يا فقهاء القانون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولا حادقين غير في التملق
خسئا لكم
13 - مخلص الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:37
الملك هو الملك حنا كشعب خسنا نعاونو في التنمية ديال البلاد مشي كنلاحضو ونعلقو على الملك حشوما شويا ديال الاحترام ملكنا خدم بزاف البلاد ونماها حسن مكان في عهد الحسن الثاني خسكوم متنساوشي المشاريع لي دار في بزاف ديال المدن فكت العزلة عليها البلاد ديالنا كلنا الله يحسن عاونو والله يحفضو.
14 - Med الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:39
نظام مفروض عن الشعب = حكومة فاسدة مفروضة عن الشعب=سياسةالريع=قوانين مجحفة في حق الصحافة وفي حق شعب اعزل امي جاهل .والبقية جاية ومنها تقديس الوزراء ......انشريا هيسبريس فقط لكي اخفف عن قلبي من احوال ومصاءب ارض الله سبحانه وتعالى وليست ملكية .
15 - السي كوريط الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:41
الخبر أو الفضيحة؟ لقد فطس بطني من الضحك, و يؤكد الملك مرة أخرى أننا هنا بصدد مفهوم الحظيرة و ليس الدولة أو المملكة أو البلد أو الأمة, و لعشاق الكلامات الرنانة, الزاوية العلوية أو الحظيرة المولوية أو الضيعة الملكية أو ما يُصطلح عليه مجازا ب"المغرب" شر البلية ما يضحك, لكي تكمل "الباهية" أتوقع أن يخرج وزير الإتصال بوخنونة يترنح و يهز كتفيه منشدا على إيقاع الركادة: "كاليكم المليك هداااااو.... و كاليكم المليك هداو هداو هداو", فعلا, الحاجة اللي ما تشبه مولاها حرام, سأغتنم الفرصة قبل تمرير القانون الأخرق و المصادقة عليه لألقي للقراء على الهواء الإستطلاع الآتي:
من تظنه يسقط من سدة الحكم قبل نهاية 2009؟
البقرة الضاحكة حسني مبارك؟ موسطاش الكلب عبد العزيز بوتفليقة؟
صاحب الجهالة محمد السادس؟
إستجحاش أمة
16 - الشريف إدريس الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:43
بعد كذبت تالسينت وبعد كذبت تقسيم الثروة وبعد كذبت حرية التعبير والديموقراطية هاهي الحقيقة تفرض نفسها مرة أخرى حيث يريد الملك وحاشيته فرض الوصاية حتى على أراء الناس في سياسة خرقاء واضح أن هدفها هو تكميم أفواه الناس، فحتى الأراء لايريدونها أليست هذه معاملة حيوانات وليسشعب واعي ومتحضر، ثم في نظري لمتواضع الشعب المغربي يستحق أكثر من معاملة الحيوانات لنه راض بالذل وصامت الله يزيد حتى يفيق ولامافاقش الله يزيد كثر وكثر. إذا أراد الشعب يوم الحياة، فلابد أن يستجيب القدر ولابد ليل أن ينجلي وللقيد أن ينكسر.
17 - الأخ البيضاوي الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:45
ما عليهم غير يتصلو بنسيمة الحر في الخيط البيض هي تشوف كتدير تصالحهم
18 - Karim الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:47
ففي إطار تعزيز ديموقراطية المخزن و ما تمتع به من ميزات و قصور و تحكم في جميع الأمور نعلن بأنه يمنع منعا باتا أن تبدو رأيكم في السدة العالية بالله و لا يجب إبداء الرأي لأن رأيكم معشر بنو زبال لا يهمنا فنحن من يقرر في مصيركم و عليكم فقط بإطاعة أوامر الجهات العليا و إلا سوف تجدون أنفسكم في تزمامرت العهد الجديد
19 - simophone الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:49
نظام مفروض عن الشعب = حكومة فاسدة مفروضة عن الشعب=سياسةالريع=قوانين مجحفة في حق الصحافة وفي حق شعب اعزل امي جاهل .والبقية جاية ومنها تقديس الوزراء ......انشريا هيسبريس فقط لكي اخفف عن قلبي من احوال ومصاءب ارض الله سبحانه وتعالى وليست ملكية .
20 - hassan الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:51
في ارايي انا محمد السادس من الشخصية القوية ولاكان يحكوم شعب فقد هويت وشخصيت شعب لم يعرف من يحكوم في البلد حتي الضالمين اخدو اسم الملك يحكومن بها في المحكمة
21 - Mou G الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:53
استطلاع الراى هى تقنيه غير مؤكده و قبل كل شىء هى مهنه مقننه فيما يخص دراستها, تطبيقها و احترام قوانينها, و نتائجها يمكن ان تستعمل بطريقه ابداعيه و استغلاليه و مابالك بتمويهيه
ارايت استطلاعا للراى حول عدد الولايات فى امريكا اختر بين 25 و 29
ليس هناك الرقم 50
و اخر يقول عل الشعب الفرنسى استرالى او كينى و لا دكر لفرنسى
فكدالك بالنسبه لاستطلاع الراى فى المغرب و انه المملكه و ملكها هو امير المؤمنين و الصحراء مغربيه
فاستطلع كما تشاء ادا كنت مؤهلا و مرخصا و دكرت لنا هدفك من الاستطلاع فحض سعيد
ما هو غير معقول هو سن قانون يمنعنا من استطلاع الراء على الوزير او الحكومه او قانون يراد منه تعليه الوزير, الحكومه و ما يفعلون كما هو شان مقدسات بلدنا لان المشكله تكمن هنا
و شكرا ادا اعطيتم لكل دى حق حقه
22 - عصبني هدا القانون الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:55
اين نحن واين هده الديمقراطية وهده الحرية فقط نحسن كتابتها و نطقها و نرددها كلما حلت مناسبة الانتخابات اما باش نطبقها فبزاف علينا لان الدي يحسن تطبيقها هي الاجهزة العليا و كما تريد و المواطن عليه ان يطيع و العصا فوقه انها بالفعل قيود تفرض علينا انها رخص وقوانين ملعونة ستعيدنا الى عهد تزمامرت.الجرائد المغربية سيصبها الفلس
الله اجعل الباركة في الصينين ابتكروا لينا اجهزة نعبرو فيها كما يحلوا لنا
23 - عابر سبيل الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:57
مسكين حال المغرب. البلدان تتقدم و نحن نعود الى القرون الوسطى.
الى ربان السفينة ان كان لازال في السفينة: فين غادي بنا أخويا.
بالنسبة لاستطلاع السي كوريط: أتمنى ان يسقطوا جميعا. لكن لن يسقطوا حتى يسقطهم الموت. او حتى نثور كما ثارت امم قبلنا.
24 - حميد الزين الأربعاء 29 أبريل 2009 - 23:59
وما لو قام مثلا معهد غالوب المعروف باستطلاع رأي حول هذه المقدسات عبر الهاتف والانترنت من دون الحصول على ترخيص منكم...هل ستقومون بمتابعته؟
25 - جليل الفلوس - مونتريال الخميس 30 أبريل 2009 - 00:01
الملك محمد السادس باعتباره قائد البلاد وممثلها الأسمى حاضر باستمرار بهذه الصفة في الحياة الوطنية، وإليه يعود فضل إحداث هيئة الانصاف والمصالحة وتسمية رئيسها وأعضائها، والإعلان عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مثلما كان وراء جل الإشارات القوية التي شهدها العهد الجديد في كثير من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومن هذا المنطلق فإن شخص جلالة الملك لا يحق أن يكون ضمن المقحمين في التباري على شخصية السنة. فالملك، بحكم الدستور، أمير المؤمنين والممثل الأسمى للأمة ورمز وحدتها وضامن دوام الدولة واستمرارها، وشخصه مقدس لا تنتهك حرمته.. وهو بذلك أسمى من أن يكون موضوع أي استطلاع.
إن الطريقة التي تجرى بها بعض استطلاعات الرأي في بلادنا تبرز بكل تأكيد الحاجة الملحة إلى إطار قانوني ينظم عملية إجراء استطلاعات الرأي، بما تتطلبه من ضوابط علمية ومقاييس موضوعية، وبما تقتضيه من آليات دقيقة في تحليل المعطيات وقراءة النتائج.
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال