24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لندن تدعو باريس إلى "اعتراض قوارب المهاجرين" (5.00)

  2. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  3. "التزوير وانتحال هويّة" يورّطان شخصين في برشيد (5.00)

  4. أفلام العالم في زمن منصة "نتفليكس".. متعة الناقد ومحنة الرقيب (3.33)

  5. إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب (2.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | نائب الأمين العام للعدل والإحسان لقناة المهاجر : لن نشارك في مؤسسات مغشوشة

نائب الأمين العام للعدل والإحسان لقناة المهاجر : لن نشارك في مؤسسات مغشوشة

نائب الأمين العام للعدل والإحسان لقناة المهاجر : لن نشارك في مؤسسات مغشوشة

تتابع قناة المهاجر الملف الخاص بنتائج الانتخابات الجماعية المغربية وهو الملف  الذي فتحته على شكل حوارات مع الفرقاء والفاعلين السياسيين في الساحة الوطنية المغربية وذلك باستضافة الأستاذ عمر أمكاسو عضو مجلس الإرشاد في جماعة العدل والإحسان ونائب الأمين العام للدائرة السياسية بها.

فبعد تصريحات الأمين العام لحزب العدالة والتنمية جاءت تصريحات السيد عمر أمكاسو لتجدد رفض جماعة العدل والإحسان لأية مشاركة سياسية رسمية في المغرب مشددا على عدم مصداقية ما أسماه بالمؤسسات المغشوشة ومشككا في أصول اللعبة السياسية المغربية التي قال أن خيوطها تحركها يد واحدة.

وحول إمكانية وجود حوار سري بين جماعة العدل والإحسان وأطراف سياسية مغربية أخرى أكد المسؤول في العدل والإحسان أن الأمر عار عن الصحة وأن ثوابت الجماعة قائمة لم تتغير حيال مسألة الانخراط السياسي الرسمي، رغم تأكيده على مواصلة الجماعة عملها في الساحة الاجتماعية والتصاقها على حد قوله بقضايا الشعب المغربي.

كما لم يبدي المسؤول المذكور أي ليونة في رسمه للحياة السياسية المغربية مؤكدا أن انتصار حزب الأصالة والمعاصرة إنما جاء بسبب صداقة مؤسس الحزب مع الملك في حين تجنب وبشكل واضح الخوض في مناوشات مع حزب العدالة والتنمية عكس ما كانت قد أقدمت عليه من قبل السيدة ندية ياسين ابنة المرشد العام للجماعة، مما ترك بعض الانطباع بأن جماعة العدل والإحسان لربما تبحث عن مصالحة مع تيارات سياسية مغربية تلتقي معها نسبيا في بعض الطروحات والأهداف.

ورغم إصرار الإعلامي المغربي محمد سعيد الوافي في سؤاله حول مدى ما قد تحصل عليه الجماعة من أصوات في حال مشاركتها . لم يقدم السيد أمكاسو على طرح اي تخمين لربما تحاشيا منه أن يفهم ذلك كرغبة أو تمهيد من الجماعة للمشاركة السياسية في المستقبل.

وافتتحت قناة المهاجر التي يقع مقرها بالعاصمة الأميركية واشنطن هذا اللقاء بنبذة من تصريح للوزير الأول المغربي عباس الفاسي حيث أكد على حيادية الملك وتعامله المتساوي مع جميع الفرقاء السياسيين في البلاد دون تمييز.

كما أكد بيان للقناة أن الحوار المطروح على شاشتها هو منبر مفتوح لجميع التيارات السياسية المغربية للمشاركة فيه دون استثناء رغم عزوف بعضها عن تلبية دعوات القناة لها للمشاركة فيه.

إضط على هذا الرابط لمشاهدة الحوارات

http://www.elmuhajer.com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - s.o.s الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:14
أي منطق هذاالذي يتحدث به هؤلاء..؟؟يريدون إقامة مشروعهم بشروطهم"المغرقة في الخيال والطوباوية"..لماذا لايصنعون هم هذه الشروط؟؟يقولون :"لن نشارك في مؤسسات مغشوشة" وهذا أشبه بقول بني إسرائيل لموسى"لن ندخلها أبدا ماداموا فيها"...إذن فستكون محرمة عليهم مليون سنة...لأن الذي يريد أكل العصيدة لاينبغي له التراجع بدعوى أنها ساخنة..الأنبياء والرسل والدعاة المصلحون لم يكونوا"انتظاريين"يقولون:"عندما تتوفر الشروط ويتهيأ المناخ وتفرش الأرض بالورود..سنبدأ عملنا؟"إذاانتظرت"جماعة العدل والإحسان" - رغم تحفظاتنا الكثيرة على منهجها وعقيدتها- حتى يصفو الجووتعتدل الحرارة وتزقزق العصافير وتطير الفراشات وتمتليء الأرضورودا ..لتنفيد مشروعهافقل"انتظروا إنا معكم منتظرون" واحلموا ماطاب لكم الحلم...(وانشروا تؤجروا)
2 - abou ali wa rayane الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:16
العدل و الإ حسان لن تشارك في أي إ نتخبات لإ نها و بكل صراحة تستفيد من و ضع الحالي في تأ زيم الأواضاع لكي تضهر في الأ خير أنها الملاذ الوحيد لشعب والمنقذ الحقيقي له وبعبارة أصح انتظار القومة التي لم تقم إلا عند الشيخ فلقد رأ ينا جميعا تلك الفيلا الفاخرة التي إقتنتها الجماعة لشيخ وسط أرقى أ حياء العا صمة أي و سط من أكل أموال الشعب و كدالك تستفيد من أ خطاء العدالة والتنمية لأنها تلتقي معه من حيت الإيديولوجية متصورة أن العمل من خارج السيا سة متله مثل داخلها و نسيت أن المسلم يؤتر ويتأتر طبقا لسنن التدافع الكوني وأن الحياة قصيرة فرسول صلىااله عليه وسلم لم ينتظرحتى تتغيرالاوضاع بل قام وغير و سط مجتمع الشرك والضلالة الشيء الدي اكده العلماء أ نه تغير من الداخل و على ال جميع أن ينتظر سؤال االه غدا يوم القيامة ما دا أعددتم لشعبكم فنجيب جميعا كنا ننتظر ـ ا لقومةـ
3 - مغربي أبي الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:18
الوضع الحالي في المغرب وضع يسير من سيء إلى أسوأ وآخر بارقة الأمل وهي المنتخب المغربي انطفأت
لذا يبقى لنا الأمل
ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل
4 - albadilalhadari.com الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:20
نداء الى الاخوة في العدل و الاحسان دعم اخوانهم المعتقلين في البديل الحضاري والامة و لو بالتوقيع على عريضة المطالبة بإطلاق سراحهم
5 - عبدو الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:22
الله يعاونكم على المخزن وأدنابه وعلى أحزاب أصبحت مسخرة وأتفه من التفاهة..تتنافس في نيل رضى منبع الفساد وأصله ومنتجه وراعيه..ألله يعونكم على فئة من الناس استحمرت حتى ما عادت تتطاول عليكم بكلام تافه بليد تردده دون كلل أو ملل، لأنها تحسب لفرط بلادتهاأنها تقول شيئا..الله يعاونكم لأنكم تكادون تكونوا الأمل الوحيد لنا بعدما دجن المخزن الكل حتى أصبح مشروعهم الوحيد هو التفاني في تنفيد مشروع العبقري الأول والمفكر الأول والعايق الأول والفاهم الأول الدي يقول ولا يرد قوله ويأمر ولا يرد له أمر ويشير فإدا القوم ركعا وسجدا من أجل التنفيد وينفد كل ما أراد وكيف ومتى دون حسيب أو رقيب ولو كانت مشاريع أكثر من فاشلة..ومع داك وقبله وبعد يتاجر في ثروات الشعب وممتلكاته فيربح مليارا في سنة بينما الملايين لا يجدون حتى لقمة عيش كريمة..يملك قصورا ينفق عليها الملايير يوميا من مال الشعب بينما الألاف المألفة يسكنون القصدير أو منازل أشبه بالسجون أو الكهوف..وهكدا دواليك...الله يعاونكم ونحن معكم فأمامنا جميعا عمل شاق وطويل ما دام الطغاة يجدون الدعم عن طريق سياسيي التطبيل والتزمير..يعتبروننا قاصرون أو بلداء فيصمون أسماعنا بخطاب ردئ يصور لنا الدئب راع والثعلب حملا وديعا...لك الله يا "أجمل بلد في العالم"...
6 - عبد الله الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:24
لا تضح من أجل أحد إلا إذا كنت متأكدا من أن الذي تقاوم من أجله يستحق التضحية. فالذين ضحى الجميع من أجلهم اتضح أنهم لا يفكرون سوى بأنفسهم، والذين أخلص الجميع في محبتهم اتضح أنهم لم يكونوا يحبون أحدا سواهم، والذين أوشك الجميع أن يموت من أجلهم اتضح أنهم غير مستعدين للموت من أجل أحد.
حتى من أجل أنفسهم لن يموتوا.. هؤلاء الجبناء.
7 - s.o.s الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:26
أخي الكريم عبد الله...يبدو من كلاملك أنك ظننت أنني أحد المنتمين أو المتعاطفين مع "حزب العدالة والتنمية" وأنا والله لست منتميا ولامتعاطفا مع هذا الحزب,ولي عليه مؤاخذات وتخفظات ..فأنا لست "حزبيا"ولا"ياسينيا" ولا"حركيا"وأكره التحزب أيما كراهية.."ولكن حنيفا مسلما " ,ولو أنني أكره أيضا تصنيف نفسي إلا أنني أجدني "سلفيا" بالفطرة..على أنني من أشد أعداء "أدعياء السلفية" ممن قطبوا الجبين , وخالفوا أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله :"ألق السلام على من عرفت ومن لم تعرف" واشتغلوا بالجرح دون التعديل..وتتبعوا السوآت والعورات وفتشوا عن دخيلة قلوب الناس..
أنا ياأخي لاأقبل على أمر حتى أرى حكم الله ورسوله فيه..وأتحرى أقوال علمائنا الأعلام قديما وحديثا في أي نازلة..وقد يطول الكلام لو بسطنا المناقشة فيه عن حكم الشرع في "هكذا" انتخابات,,وفي الولوج إلى قبة البرلمان وفي تنفيذ "رغبة الأغلبية" باسم "الديموقراطية" حتى ولو خالفت ركنا معلوما بالضرورة من الدين ..وأتت لنا بالشواذ والمخانيث يستحكمون في نواصينا,ويجروننا إلى المخالفات تحت مسمى الحداثة ..
فلا ترجم بالغيب أيها الأخ الكريم, واعلم أن بهذا البلد أناسا لايرضيهم إلا حكم الله ورسولة..ولايقر لهم قرارأو يغمض لهم جفن حتى يتفيئوا تحت ظل راية التوحيد والسنة..ويتنسمون عدل الإسلام..
أما تحفظاتي على جماعة "العدل والإحسان" فهي ليست نابعة من تعصب أو هوى..كلا والله ,وإنما لأشياء تخالف مقتضى التوحيد والسنة ,ولكن المنتمين للجماعة لايرونها لأنه كما قيل :"حبك الشيء يعمي ويصم"..وقد أشرت مرارا إلى ضرورة إجراء "مراجعات" على غرار الكثير من الجماعات..وكم سترضي هذه الجماعة ربها لو فعلت ذلك .وستعلو في أعين الناس إن هي تخلصت من "العائد الصوفية ..والشطحات التي انحرفت بها عن الجادة"واتباع صحيح السنة أولى.. والحق أحق أن يتبع..(وانشروا للأهمية تؤجروا فقد أحصيت عليكم أزيد من أربع تعاليق لم تنشر..)
8 - عبد الله الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:28
راه رسول الله ص عرضوا عليه باش يكون ملك عليهم ~ماشي غي بيدق في يد ملك~ عفوا كرسي في برلمان تافه~ ورفض لأنه يعرف أنه سم وتغيير وهمي بدون مرتكز وأساس...إيوا بقا كتحلم بتغيير المخزن من الداخل..وقد بدأت علامات تغيركم أنتم من الداخل ظاهرة للعيان...ويبدو أن السيد بنكيران عمل ويعمل جهده من أجل جيل جديد من صحاب "الله يطول فعمر سيدي"...هدا رأيي ولكم واسع النظر...
وأما قولك:أي منطق هذاالذي يتحدث به هؤلاء..؟؟ فمادا تعني بهؤلاء؟ المعلقين؟ أم العدليين؟ أراكم تحشرون كل من يعارض تفاهاتكم أو يتفق فكريا مع غيركم في تنظيم معين؟ إدا كان يعز عليكم انحياز العدل والإحسان لغالبية الشعب أجيو حتى نتوما..مرحبا بكم..وإلا فلن يرحمكم هدا الشعب..ولا تنسو أنكم حصلتم على حوالي 500000 صوت في التشريعية لا غير..فلا داعي بأن توهموا أنفسكم بالانتصارات والمراتب الأولى..
9 - الحسين من مكناس الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:30
بسم الله الرحمن الرحيم
فقد طالعتنا الصحف ومواقع الإنترنت لجماعة العدل والإحسان في الشهور الأخيرة لعام 1425هـ بسيل من الرؤى والمنامات يزعم الشيخ عبد السلام ياسين وأتباعه أنها مبشرات من الله بها عليهم، وأنها تدل دلالة واضحة على صدقهم، وأفضلية جماعتهم، وضرورة إتباع منهجهم.
وذلك لما تضمنته من دعاوى تجلي النبي صلى الله عليه وسلم لهم في اليقظة والمنام، وثنائه عليهم وعلى طريقتهم، ودعوى مدح لكتاب "المنهاج النبوي" الذين زعموا أن البخاري قال فيه في المنام : (إنه أصح كتاب بعد كتاب الله)!!
وما روجوه من منامات عقب أحداث مسيرة التضامن مع فلسطين والعراق زعموا فيها أن جبريل كان يظللهم بجناحه يقظة لا مناما، وأن الملائكة كانت تحفهم في الطريق، وأنها مرابطة في خيمة فوق بيت الشيخ ياسين تحرسه من تدبير النظام, وأن النبي صلى الله عليه وسلم يحضر معهم في غالب الأحوال، فيوزع التمر على مريدات العدل والإحسان تارة، ويخرج من اللافتات تارة، ويبشرهم بأنه قد حان موعد النصر فما عليهم إلا أن يستعدوا له.
ثم انتهوا إلى أن المستقبل السياسي للمغرب آيل لهم لا محالة!! وأن الخلافة على منهاج النبوة قاب قوسين أو أدنى!! ستقوم على أيديهم بعد سنين معدودة، عام 2006 أو 2010 في أرجح الروايات!! (1)
اتعتقدون انكم باكاديبكم هده تستطيعون كسب قلوب و عقول ملايين من المغاربة ;حتى نوضح لكم الصورة اكثر يا جماعة الادعاءات:: ان المغرب ملكا و شعبا لن يرضى يوما و ابدا بامثالكم في دولة الحق و القانون و الانفتاح وتخليق الحريات الغامة ;وادا كان مرشدكم على صواب كما تدعون فليتقدم امام الشعب ويعترف من اين له تلك الثروة التي حصدها......علما انه كان ممتهنا للتعليم;اما كان اجدر بكم يا جماعة استغلال السياسة لصالح الدين بدل القيام بالعكس;فتوبوا الى ربنا قبل فوات الاوان.
10 - wald al cha3b الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:32
الكل يعلم ان هده الا نتخابات مجرد مهزلة فلمادا المشاركة النصر و العزة للأ سلاميين و الأندثار و الدلة للسارقين و الطامعين . فمتي نصر الله ?
11 - المبشر الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:34
أود أن اقول للذين يتهمون جماعة العدل والغحسان بأنها انتظارية أو طوباوية !
ليكن في علمكم أنه الآن في المغرب تقريبا كل عاائلة في فرد من العائلة أو فردين مع جماعة العدل والإحسان ,ورغم ذلك لم ترد أن تخدع الشعب وتغشه لتشارك في مسرحية مفبركة يسيرها القصر بقبضة من حديد !
ثم أننا لسنا مستعجلين ولسنا نائمين كما يروج البعض لكي نسقط معه في مزبلته !
نحن نعمل للمستقبل البعيد .نربي جيل بعد جيل حتى يأتي الجيل الذي يستحق الخلافة وحتى ينضج الشعب ويعرف من هو عدوه وحتي يتبرأ الشعب من كل الإنتهازيين والوصوليين أصحاب المصالح حتى ولو كانوا يدعون أنهم إسلاميين أو غيرهم .
نحن مع الشعب المقهور المظلوم المكلوم .الذي استعبده المخزن بقيادة ملكه .
وليس ضروري العمل السياسي هو أن تقول الله إبارك في عمر سيدي!
فنحن نمثل اليوم المعارضة الوحيدة للنظام المخزني .
نحنة نريد الضربة ةالقاضية للمخزن ولنظامه لا نريد أن نلعب معه !
يوم تدخل بشروط الدمقراطية الحقيقية التي يحاسب فيها الحاكم والمحكوم إذا أخل بالقانون وتكون حرية للشعب في أن يختار من يمثله يومئذ سنتقدم للإنتخابات .أما قبل ذلك فلا .فقط سنزيد في عمر الإستبداد وسنعطي تزكية لنظام ظالم جائر يحار بالله ودينه دهارا ويفسد البلاد والعباد .
لا نريد ان نشهد شهادة الزور كما فعل غيرنا باسم الحكمة والإصلاح من الداخل وغير ذلك من المبررات الخاوية !
نحن رسالتنا ودعوتنا ستبقى بإذن الله مستمرة جيل بعد جيل إلى يوم القيامةبإذن الله .وسنعمل حتى يأتي الجيل الفريد الذي يأخذ مشعل الحرية كاملة ويرجع للشعب كرامته وحقوقه كاملة .
نحن لا نقبل أنصاف أو أرباع الحلول .
لأن الحاكم يكذب يقول أنا أمير المؤمنين وتوجد الدمقراطية في المغرب .فعدم مشاركتنا تقول له لا إنك كاذب وظالم وطاغوت وأنت سبب الفساد !
مقاطعة جماعة العدل والإحسان تربي الشعب على الرجولة الإيمانية .
ثم نحن ليس همنا هو الجلوس على كرسي البرلمانم أو المجالس الجماعية .فنحن نجاهد لإقامة العدل وتحكيم شرع الله الذي أمرنا به (إن الله يأمر بالعدل والإحسان)
نحن ننفذ أمر ربنا مهما كان الثمن مرحبا به .ولو تطلب الأمر 200سنة أخرى لسنا مستعجلين ,نحن نعمل لمستقبل الإسلام وتحرير المساجد ليعبد الله ونريد أن نحرر العباد من عبادة الملك إلى عبادة ملك الملوك .
وهذا الجهاد يتطلب صبرا ووقتا وتوئدة وصدقا ورجالا صادقين قلوبهم معلقة بالعرش في السماء لا بعرش محمد6 في القصر !
وشتان بين العرشين !!
أما الذين يشوشون ويروجون الاباطيل بأن الأستاذ ياسين له فيلا ضخمة وغير ذلك .فأقول لهم أن الأستاذ فقط لو باع كتاب واحد من مؤلفاته يستطيع أن يشتري قصر الملك ياأحمق !!
وهو لذيه أكثر من 30 كتاب والكثير لم يطبع .وله أجرته الشهرية حيث كان يمثل المغرب في التربية والتعليم داخل الوطن وخارجه .ورغم ذلك كل ماله ينفق في الدعوة في سبيل الله .
ثم ان الإسلام لم يحرم على العبد أن يكون غنيا بل يجب أنم يؤدي حق الله من زكاة وصدقة .والمرشد يقوم بهذا .فذلك رزقه حلالا كسب بعرق جبينه .
وماذا تريدون منه أن يسكون كوخا !!
من أولى بالمسكن الجميا الصالحون المجاهدون أو المجرمون الذين يسكنون القصور !
والصحابة رضي الله عنهم كان فيهم الغني والفقير .
قيل لم أرادوا أن يسبوا الورد .قالوا له ياأحمر الخد !
جماعة العدل والإحسان هي شوكة في حلق المخزن لن تفترق معه حتى تخنقه وتهلكه بإذن الله .إلا إن تاب فله ما لنا وله ما علينا .
والله ولي المتقين ولا عدوان إلا على الظالمين .
وعند ربكم تختصمون .
12 - ر.ش الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:36
العدل و الاحسان تريد ان تطرح نفسها كبديل لهدا النظام الدي تصفه بالمغشوش ودلك من خلال نهج سياسة الكرسي الفارغ وهي سياسة جبانة ينتهجها من لا يملك رؤيا مستقبلية واضحة و برنامج عملي يمكن ان يصلح شيئا من هدا الخراب السياسي الدي يعيشه المغرب
13 - أبو كميل الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:38
1/للذين يبادرون بالتعاليق الخارجة عن السياق :ارتاحوا فالبقاء للأصلح ( الذين ءامنوا وعملوا الصالحات).فما بقدحكم ولا بمدح غيركم تسير العدل والإحسان.إنما تسير بتأييد الله ثم بتشمير أهلها ودعاء الصالحين والبسطاء والمقهورين والله وليهم .زيدوا أو انقصوا من تشويهكم فوالله لا يضر العدل والإحسان في شيء ، والله .
2/الشعب يرفض المشاركة ويلعن ويوكل الله على كل من ساهم من قريب أو بعيد في جوقة السماسرة الهاجمة على أرزاق العباد مستعملة كل أنواع الألحان الخادعة :ألحان الديموقراطية ،اللبرالية ،الحداثة ، الدين...وها قد انحاز الشعب إلى العدل والإحسان في المقاطعة بعدما تبين له الحق .فما ذنب الجماعة ؟
3/الجماعة لا تنتظر القومة بل تصنعها وتربي الناس عليها ، وأول خطوات القومة معرفة الصادقين من المنافقين ، الرفيق قبل الطريق ، والقومة ليست الثورة :القومة إيقاظ الأمة وتربيتها لتقوم لله مطالبة بحقها هي لا تنتظر من يفعل بها بعدما علموها أن الخلاص في مجرد وضع وريقة في صندوق زجاجي .القومة إحياء أمة وصناعة أجيال ، ومن استعجل الأمر ديس تحت أقام القدر ذلا (بالمنافقين) وقهرابالصادقين إن أخلوا بسنة الله. ولن تجد لسنة الله تبديلا.
4/أقول للذي ضرب المثل بالرسول الكريم وخيرا فعل جزاه الله خيرا :الرسول ربى الرجال الذين حملوا المشروع . والجماعة تتأسى به في ذلك ،فهي تربي الرجال على حمل الأمانة حتى لا يخدع فيهم الشعب كما فعل بمن قبلهم ، دخلوا الميدان بلا زاد تربوي يمنعهم من الذوبان في الوحل .
14 - متـــفـــا ئـــل الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:40
من يريد أن يغير فلينهض لبغير بيده و لا حاجة لمطالبة العدل والإحسان بذالك لأنها تعمل بجد و سيأتي يوم تظهر حصيلتها إلى الشعب. كل واحد عليه أن يعمل و ليس العدل والإحسان فقط .للأسف انتشرت العقلية الإتكاليةبيننا
15 - عادل و محسن الاثنين 22 يونيو 2009 - 17:42
بالأمس قالوا كلاما و اليوم آخر,,, بالأمس رأوا رؤية و ليس رؤيا... لكن استيقظوا بل لم يستيقظوا بعد ... لن يشاركوا لأنهم لا يملكون إلى الأحلام و حاشا أن يملكوا غير ذلك ... و الذي يحلم لا يرى إلا وهو نائم فناموا و استرسلوا في سباتكم ... أما الرسول صلى الله عليه و سلم و من خلفه من خلف بفتح اللام لن يشبههه هؤلاء الخلف بسكون اللام و لا غيرهم فلا عدل و إحسان إذا اعدلوا عن تفاهاتكم و ترهاتكم و أحسنوا التزام الصمت لأن السياسة كذب و نفاق و هذا شيء تقومون به و لكن لا تحسنونه
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال