24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | الـSNRT متهمة بدفع صاحب مطعم لحافة الإفلاس..

الـSNRT متهمة بدفع صاحب مطعم لحافة الإفلاس..

الـSNRT متهمة بدفع صاحب مطعم لحافة الإفلاس..

جاء محمد المجتهد، مالك مطعم "la grillade" بالرباط، يحمل فواتيره و شكواه الى هسبريس و قد سدت في وجهه جميع الأبواب، وفقا لرواية الرجل السبعيني الذي يقف مطعمه على حافة الإفلاس بعدما رفضت الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة تسديد مبالغ تجاوزت قيمتها 180 ألف درهم حسب ما هو موثق في خمس عشرة فاتورة تتوفر هسبريس على نسخ منها.

ربع قرن من التعامل

تعود قصة العلاقة مع "دار البريهي"، حسب المشتكي، لسنة 1987 حيث اختارت الشركة مطعمه المتواجد بأحد الشوارع الرئيسية للعاصمة الرباط قصد تزويد العاملين بالإذاعة و التلفزة بوجبات سريعة في عدد من الأقسام و خلال عدة مناسبات كان مطبخ المطعم يزود فيها الفرق الصحفية و التقنية بوجبات الأكل في المباريات الرياضية و الاستحقاقات الانتخابية وكذلك الفريق المكلف بتغطية الأنشطة الملكية. العقود الماضية مر فيها كل شيء بسلام حيث كان العاملون يتوصلون بوجبات نظيفة و صحية و كان صاحب المطعم يتوصل بمستحقاته بشكل دوري وفق روايته.

غير أن الأمور ستنقلب رأسا على عقب سنة 2011 و ستزداد تعقيدا خلال السنة الماضية عندما اعتقلت الفرقة الوطنية رئيس قسم المالية والحسابات بالتلفزة المغربية والذي سبق و أن أحيل على المحكمة بتهم إختلاس مبلغ 30 مليون و الإفراج عنه من جديد بعدما أدى المبلغ المختلس وفقا لما جاء في جريدة "الاتحاد الاشتراكي" عدد 10.556 المنشور على صدر الصفحة الاولى يومه الخميس 21 نونبر 2013.

هنا بدأ التملص بشكل واضح، حسب رواية صاحب المطعم لهسبريس، حيث طرق باب مدير المديرية المركزية المالية و الإدارية بالشركة الوطنية و الذي أحاله بدوره على المدير المالي بعد الاطلاع عل كل الفواتير و الإنصات لطبيعة المشكل و تبعاته. قضى محمد المجتهد أياما يتنقل بين المديريات و فهم، حسب تعبيره، من المدير المالي "أن لا إرادة داخل الشركة لحل مشكله" قبل أن يعود صوب المدير المركزي والإداري الذي نصحه بالتوجه صوب مديرة مديرية الشؤون القانونية والمنازعات، داخل نفس الدار،حيث نصحته الأخيرة بالتوجه صوب المحكمة.

كرة اللهب

"فهمت أن فواتيري تحولت الى ما يشبه كرة لهب يتقاذفها المسؤولون وأن لا أحد منهم يريد تحمل مسؤولية ملفي أو إيجاد حل لما أعانيه.." يقول الشيخ السبعيني الذي اشتعل رأسه شيبا، في حديثه لهسبريس، بلغة فرنسية سليمة خالية من كل الشوائب.

إختار محمد المجتهد التوجه صوب محمد عياد، المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة و الذي استقبل الرجل و استمع لمظلمته قبل أن يحيله، من جديد، على مدير مديرية الصفقات، الذي استقبل صاحب المطعم استقبالا لائقا لمرات عدة قبل أن يبدأ في التهرب من لقائه من خلال "الأعذار" التي تقدمها المكلفة بالاستقبال لصاحب المطعم والتي تتأرجح بين السفر و المرض و الاجتماعات المارطونية التي لا تنتهي، وفق رواية المشتكي، أو "عجرفة" عناصر الأمن الخاص الذين يقفون سدا منيعا أمام ولوج الرجل للمؤسسة.

فَهِمَ محمد المجتهد انه تحول الى عبء على مسؤولين، "هم في الأصل سبب أعبائي.." يقول، استفاد موظفوهم من وجبات مطعمه السريعة لسنوات طوال قبل أن يرمى هو وفواتيره سريعا، حسب تعبيره، و يضيع في سراديب الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة لثلاث سنوات باحثا عن مسؤول يتحمل المسؤولية في ما وصلت إليه وضعية المطعم و صاحب المطعم.

Droit dans le mur

".. Je vais droit dans le mur" هكذا عبر الشيخ عن ثقل كبير متمثل في مبلغ 200 ألف درهم، عبارة عن مستحقات سنة و نصف لصندوق الضمان الاجتماعي، و التي لا يستطيع أداءها بسبب تأخر مسؤولي الاذاعة و التلفزة في أداء ما بذمتهم و سومة تسعة أشهر من الكراء حيث بدأت شركة الكراء في إرسال إنذارات متتالية الى عنوانه بالإضافة الى مراجعة ضريبة ثقيلة "ستؤدي بمطعمي الى الإفلاس لا محالة.." يقول محمد المجتهد.

Droit dans le mur.. قد يصلح عنوانا أيضا لوضعية الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة، خلال الفترة التي كان يحاول فيها صاحب المطعم إيجاد حل لأزمته، تعيش أزمات حادة تمثلت أساسا في خلافات حادة بين مدراء مديريات رفع بشأنها تقرير للمدير العام و كذلك عمليات تنقيل و تغيير على رأس الأقسام و المديريات بالإضافة الى أزمة مالية حادة أمام الديون المتراكمة للشركة عند المؤسسات البنكية و التعثرات التي يشهدها توقيع العقد البرنامج حيث تم الحفاظ عل الميزانية التي كانت تقدم لدار البريهي و البالغ قيمتها 800 مليون درهم فضلا عن المخصصات التي يتم تحصيلها عبر صندوق النهوض بالمشهد السمعي البصري و الذي تكلفت الدولة بتحمل الفارق المالي في السنتين الماضيتين و الناجم عن تراجع في المداخيل بلغ 50 بالمائة سنة 2013.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - العربي المغربي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 00:19
تكتبون أو يقول" Droit dans le mur.." هذا إفلاس ثقافة إن لم نقل أمة ليس فقط قضية مطعم وفواتير
2 - zouhair الثلاثاء 11 مارس 2014 - 00:37
معاك هسبريس دفع دعوتك المحكمة نشوفو نيت واش هادي دولة الحق و القانون و لا دولة زطم على بوزبال رغم أنني لا أثق في قضاء أغلبه من المرتشيين و التقارير الدولية تأكد ذلك
3 - أمين صادق الثلاثاء 11 مارس 2014 - 01:06
صبرا جميلا !

انتظر حتى يصبح "خريجو" المسابقات الغنائية نجوما ، بعد ذلك سيشاركون في مهرجان "موازين" الموسيقي، ومهرجان "الميزان" الخطابي، وغيرهما من المهرجانات والتظاهرات.. وفي خطوة موالية، ستقوم دار البريهي بتسجيل تلك الأمسيات والسهرات والصباحيات وهلم جرا، وستبثها في مرحلة تالية ليشاهدها المتفرجون ويرسلوا الأجوبة الصحيحة والخاطئة على بعض الأسئلة "الصعبة جدا" المتعلقة بأسماء أغاني أولئك "النجوم"، عبر الرسائل النصية القصيرة.. ومن إيرادات هذه "الإسيميسات" وكذا من عائدات الإشهارات التي ستتخلل تلك الحفلات والاحتفالات، ستتمكن (ربما) الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة من تسديد فواتيرك يا صاحب المطعم المسكين... صبرا جميلا، إذن !

ــ أهم شرطين في المعاملات: الثقة و المصداقية؛ سواء من هذا الجانب أو ذاك.
إذا انتفى هذان الشرطان في المتعاملين الخواص، فتلك مصيبة، وإذا انتفيا في المتعاملين العموميين، فإن المصيبة أعظم !
4 - ابن البلد الثلاثاء 11 مارس 2014 - 01:08
شكرا لطاقم الجريدة لتعاطفها مع صاحب المطعم هذا ، لكن اعتقد بان الرجل السبعيني ، على حد قول المقال ، لم يذكر كل شيء فلربما هناك خبايا لم يكسف عليها و وحدها يعلمها ، شخصيا لا اعتقد بان مبلغ كهذا سيجعل من مؤسسة ضخمة بتاريخها و إنجازاتها و موقعها داخل المنظومة الإعلامية ، تركن و تتهرب من أداء مبلغ زهيد كهذا ، إضافة الى ان كلمة الإفلاس التي يتحدث عنها صاحب المطعم ، إنما هي التوظيف فقط و تحصيل حاصل ! ثم لماذا لم يلتجأ السيد المقاول للقضاء لإنصافه ؟ انا لا ناقة لي و لا جمل في كل هذا و إنما انا قارىء اتتبع الأحداث و احب و طني و اعلم ان مؤسساته قوية و ان مثل هذه الخرجات تطرح أكثر من علامة استفهام خاصة و ان العلاقة بين الطرفين ضاربة جدورها في التاريخ ، الكل اكل و شرب فلا داعي لاستغفال عقول متصفحي و محبي هذه الجريدة التي توجت مرة اخرى كأحسن منبر إعلامي إلكتروني و ذلك بصدق و سبق مقالاتها المطروزة جيدا و أخبارها المتنوعة و الهادفة ، و الله ولي التوفيق و تأكد سيدي السبعيني انك ان كنت كما تقول فسنأخذ مستحقات مطعمك الراقي القابع في اكبر شوارع عاصمة المملكة الشريفة و انك لن تفلس، فقط تريث .. .
5 - Chef الثلاثاء 11 مارس 2014 - 01:09
مرت عدة سنوات والامور علي ما يرام لكن لماذا نفس المطعم هو المزود وهو الذي يفوز بالصفقة بدون منافس ؟والربح علي حساب من؟اجر شاف كم؟او لا يوجد ؟ الإذاعة والتلفزة هل ذكرت يوما عمل الطباخين ؟ودعمتهم معنويا اين الجودة في الصحة والسلامة الغذائية علي كل لازم الادا حسب العقد
6 - Rachid الثلاثاء 11 مارس 2014 - 01:18
بلاد الشفارة هذا هو الوصف الحقيقي للمغرب مع الأسف.
7 - زوكولوكوبامبا الموزمبيقي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 01:19
إذا لم تكن عند علاقات و مصهرات، على مستويات عالية " جدا، جدا "، من الاحسن تفادي التعامل مع المؤسسات العمومية، و الشبه عمومية. هذه هي نصيحتي البسيطة لكل التجار ( المغلوبين على أمرهم ) !!
8 - *abdou الثلاثاء 11 مارس 2014 - 01:22
الملاحظ ان الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة قد خرجت روائحها الزكية منذ مدة الى العلن بعد ان كانت حبيسة الكواليس وهذه ليست المرة الاولى ، شانها شان العديد من المؤسسات الوطنية التي تعرف تجاوزات خطيرة واختلالات مالية ، وقد نبه المستهلكون كثيرا الى رداءة منتوجاتها فطبعا منتوج سئ يعود الى تدبير سئ فكما هو الحال مع برامج التلفزيون نجد نفس الامر مثلا مع الخطوط الملكية المغربية ، فلو قارناه مثلا مع التغيير الجذري الذي وصل اليه المكتب الشريف للفوسفاط من مكانة عالمية اضافة الى تحسين ظروف واجور العاملين ( باستثناء المتقاعدين) نرى كم هو مهم ان نضع الرجل المناسب في المكان المناسب!
9 - yassine الثلاثاء 11 مارس 2014 - 01:24
Without a shadow of doubt this is our society our government mentality to rob the hard working citizens .this kind of behavior make me sick.unfortunately this kind of stories may turn off investors.in our country.we have o lots of cleaning to do in our institutions.
10 - adel الثلاثاء 11 مارس 2014 - 01:38
عليه ان يتحمل مسؤولية افعاله.
سنة ونصف من الديون كان عليه ان يوقف امدادهم بالطعام خلال 3اشهر او5 على الاقل وان لايدع المبلغ يزداد.
11 - corned beef usa الثلاثاء 11 مارس 2014 - 01:52
او الاداعة كلها ما قداتش تدفع للسيد 180000 الف درهم .اشمن اداعة هدي ,مزوق من برا اشخبارك من لداخل ,عطيو للسيد فلوسو بركا من العياقة يا ربعت شفارة
12 - ahmed الثلاثاء 11 مارس 2014 - 02:25
وانا كنقول شكون كان اعلف فيهم.مشيتي كفتة ا عمو .هل يعقل ان يستمر مطعم في اشباع بطون موظفي مرفق عام لكل هذه المدة دون ان ينتبه الى انه لن يحصل منهم على شيء ان تقرضهم عاما هم الاغبياء ان تقرضهم عامين وثلات...لكم واسع النضر.
13 - Mohamed Aboq الثلاثاء 11 مارس 2014 - 03:55
He is a very well educated person as well as his nice wife! He owns a grillade on mly youssef avenue,,& all the customers of cafe francais used to eat there because it is a very clean small grillade. I am really surprised that this gentle man is a victim of the RTM ! Anyway, even haj Omar ness blassa was a victim! Therefore, people should not be greedy with their first baits! After one or two years, they eat you like sharks: the same problem with gas-stations! More vigilance from the part of businessmen, pleeeeeeaaaaaaze!
Mohamed aboq
14 - أمريكي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 04:06
3 اللي خدامين في المغرب 1 محمد السادس ملك المغرب الله يحفظو 2 البورطابل 3 الماكلة والباقي في لائحة الانتضار.
15 - oustad BC الثلاثاء 11 مارس 2014 - 04:44
j ai essaye de me faire un invistissement in morocco 2 times mais j ai fait fayite 2 fois je ramasse mes bagages and go back home le maroc c est pas bon pour les affaire la j ai achte un café et je suis bien
16 - Média الثلاثاء 11 مارس 2014 - 08:04
Il détient les factures impayées ,son dernier recours reste la justice bien que cela nécessite beaucoup de patience et de galère ,mais qu'ils continu à les stigmatiser par tout moyen devant l'opinion public, ce qui permettrai de produire un double effet, d'une part "la chouha" quotidienne à chaque fois que tout le monde regarde la télé , et, de l'autre, influencer la justice et éviter que l'affaire ne passe sous silence.
17 - dodo الثلاثاء 11 مارس 2014 - 08:25
il fait contacter mouhamed abde nour c est un bon person qui peux t aide
18 - عبد العالي ماربيا الثلاثاء 11 مارس 2014 - 08:30
واش هاد السيد اللي راسو شائب هادي 30 سنة وهو كيربح فالفلوس و مانعاودلكش الامتيازات في عهد الحكومات السابقة لان التلفزة هي بوق السلطة ودابا كيقول هو على حافة الافلاس راني ما فهمت والوا شرحوا لي الله يخليكم
19 - عزالدين الثلاثاء 11 مارس 2014 - 09:07
هل صاحب المطعم الكبير يعمل فقط مع الإذاعة والتلفزة المغربية حتى يهدد بالإفلاس ؟ هل إستحقاق الفواتير تكون بعد سنة ونصف أم تكون شهرية ؟ وعندما لم تسدد الفواتير نقول الفاتورة الأولى و الثانية لماذا إستمر في إطعامهم 16 شهرا أخرى ؟ هل من تفسير لذلك ؟؟؟؟؟؟
20 - الحسن الصحراوي المغربي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 09:14
دار البريهي و2M كارثة على المجتمع المغربي
21 - plusieurs cas الثلاثاء 11 مارس 2014 - 09:35
Dans le paragraphe 1 vous parlez de montant de dhs 000 180
concernant les factures impayés
de La SNRT

Dans le paragraphe 8 jusqt à coté des termes "droit au mur" vous parlez de 200 000 dhs que vous devrez à la CNSS

Il parait que c'est une mauvaise gestion de votre part car vous avez du retard ça fait longtemp à payer la CNSS avant même 2011

Concernant les ventes de poulets : un polet de 2 kg coute 30 dhs ----Alors que vous le vendez à 100 dhs

Soit profit= 100%

Si vous avez faillite c'est qu'il y a plusieurs causes

Aussi je rappelle que votre cas n'est qu'un parmi d'autres qui ne sont pas payés par le meilleur garant qu'est l'Etat via son SIGMA RTM

Vous allez travailler sur deux railles
1-amiable
2-tribunal trop long
3-Mr lem inistre KHALFI

Conclusion
nous rappelons à l'Etat marocain qu'ils y a plusieurs entrepreneurs qui ont fait faillite à cause des impayés
L'Etat en la personne prmier ministre doit revoir la gestion de la paie de s
22 - محمد الثلاثاء 11 مارس 2014 - 10:12
اسال المشتكي بسؤال بسيط ...هل الثمن المسجل في الفاتورات هو ثمن حقيقي للوجبات المقدمة ....ادا كان كدلك فمن حقك متابعة المعنيين قضائيا ..
23 - Nasser الثلاثاء 11 مارس 2014 - 10:54
أعتقد ان هنالك خلل في الطريقة التي أسندت بها الصفقة، الامر الذي جعل المسؤولين يتخوفون من التوقيع على أي تحويل مالي لصاحب المطعم، ومن يوقع سيجد نفسه متهما بخرق القانون بدوره. لقد طلبوا من صاحب المطبخ اللجوء الى القضاء ليكون التعويض تنفيذ لقرار من المحكمة، الامر الذي يحمي المسؤول أمام لجان افتحاص محتملة.
24 - ضاع العمر الثلاثاء 11 مارس 2014 - 11:03
كان الله في عونك وحده القادر على تعويضك ،حاول أخي أن تجد كيفية إنقاذ ما يمكن إنقاذه ولا تضيع وقتك وجهدك فيضيع مورد رزقك، حكايتك تذكرني بمقاول بنى ملحق للوزارة وضاعت أيامه وسنين من عمره يشتكي ويتنقل بين المدينة والعاصمة،والبناء والمنذوبية ،حتى أنه صار مدمن الحظور إلى المنذوبية ،بعد أن لفظته كل الإدارات من مالية ومنازعات إلخ،،بقي المنذوب الإقليمي ينوب عن الجميع وذلك لمهارته في المراوغة والإقناع ،ومرت أشهر على تواجده بيننا يذخل معنا ويذهب إلي غرفته في الفندق لما يخرج كل الموظفين ،كان يقول والله لو كنت إستثمرت أموالي في بيع البيض ماتبهدلت وما وقعت في فخ الشلاهبية،إني لما عشت تلك القصة هربت من الوظيفة العمومية .
25 - تطواني الثلاثاء 11 مارس 2014 - 11:08
نحن المغاربة عقليتنا كلها تخرويط وغش وكذوب ولا نقول الحقيقة كما هي ....؟؟؟ مادام أن هناك فاتورات غير مسددة فعلى صاحب المطعم أن يرفع دعوى قضائية ضد الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقضاء سيقول كلمته الأخيرة في هذا الملف..ولكن لماذا صاحب المطعم كان يطرق الأبواب لأنها كانت مضيعة للوقت ...؟؟ نقول هذا والله أعلم ماذا كان يجري في الخفاء.....؟
26 - abe hassane الثلاثاء 11 مارس 2014 - 11:56
I am sorry to say this RESTAURATEUR left it too late to ask for his money normal businesses will stop credit facilities for unpaid accounts after 30 days max.What's happened to this poor seventy years old should be a lesson to all of us not to trust the anything to do with AL MAKHZEN.Shame shame on you RTM.
27 - aziz الثلاثاء 11 مارس 2014 - 12:01
je connais tres bien ce restaurant, il marche tres bien, il est bien placé au centre de l'agdal, mais ce que je ne comprends pas c'est quand le monsieur se dit qu'il va declarer faillite à cause de ces impayes qui est la somme de 180.000 dh!!!!
je vous demande monsieur d'arreter de se plaindre car vous pouvez depenser plus que cette somme juste dans une soirée et là vous vous moquez des lecteurs!!!!
soyez honete monsieur car ce n'est pas cette somme qui va vous detruire, sachant que ce restaurent marche tres bien!!!!
28 - MAJIDO الثلاثاء 11 مارس 2014 - 12:37
non ..pas agdal mais c à coté de Rabat ville en face de la sgmb
29 - موحى أطلــــــــس الثلاثاء 11 مارس 2014 - 14:39


هل صاحب المطعم كان يزود التلفزة بطرق قانونية ومن خلال مناقصة أم انه كان يزودها بفضل الزبونية الرشوة ؟؟

إذا كان يحصل على صفقة تزويد الإذاعة بالمأكولات بشكل قانوني ووفق مناقصة رست عليه بشكل قانوني فلماذا لم يلجأ إلى القضاء ؟؟؟
30 - Média الثلاثاء 11 مارس 2014 - 15:39
Aziz n°15, bonjour, je connaît très bien ce restaurant je suis du coin, ne croit pas qu'il fait des recettes quotidiennes substantielles, non, le centre ville. Place pietrie et alentour regroupe des administrations et des banques, et l'ensemble des fonctionnaires et employés , vu leur pouvoir d'achat ont prédilection pour des petits restaurants non classés dont le repas n'excède pas 20 ou 25dhs, le soir il y a pas un chat, alors n'en rajouter pas svp déjà ce qui lui est arrivé suffit.fin
31 - abc الثلاثاء 11 مارس 2014 - 16:21
En réponse à Média numéro 31
On est des lecteurs avertis et pas travestis
On lit l'information et on analyse

La SNRT te doit dh 180 000

Tu dois à la CNSS sur une année et demi dh 200 000
c'est à dire combien as tu d'employés

Donc il y a une mauvaise gestion

Ensuite la loi des marchés publics est truquée au maroc le plus offrant sous la table et le plus gonflant des factures Je suis un homme de terrain Tu ne peux avoir un marché si tu réponds pas aux exigences ci dessus

En bref C'est pas à cause des 18 millions de dhs Et il ne peut faire faillite car il s'agit d'un restaurant avec un fond de commerce Il s'agit de service et pas une entreprise industrielle Le mr vend des poulets qu'il achète en gros à 12 dhs /kg
et les vend avec du frite à 60 dh/kg

Mais il y a un constat ou la situation peut entrainer une faillite comme les grands impayés des grands chantiers

NB C'est une annalyse basée sur l'article de hespress
32 - ق.م الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:11
فليطرق أبواب الوزارة الوصية وإذا لم تتحمل مسؤوليتها في المساهمة بحل المشكل (لأن لها دور في ذلك بقوة القانون وإذا تملصت من مسؤوليتها إتجاه مشاكل قطاع تعتبر مسؤولة عنه ) ما عليه إلا الإلتجاء للمحكمة الإدارية أو المحكمة التجارية رغم طول المسطرة أما الإلتزامات الموجودة بعاتقه يجب أن يجد لها حلول ويتحمل مسؤوليته حتى لايكرر الخطأ هو ومن مثله مع أي مؤسسة عمومية علما بأن أغلب هذه المؤسسات بدأ يفقد مصداقياته تدريجيا بسبب الفساد الذي ينخر ها والسياسة الرشيدة والحكامة المنشودة للحكومة ........
33 - jamal lazaret الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:39
on dis :je vais droit vers le mur et non pas droit dans le mur. et merci
34 - أمازيغي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:51
المشكل هو أنك ماغاديش تخلص وخا ضرب حتا تعيا تقدر كاع تمشي للمحكمة وتحكم ليك باش تخلص ومتخلصش المهم الفلوس متشدهومش فيديك حيت نتا معندكش العقل نتا كتعطي لبنادم ياكل فابور واش عمرك شفتي شي واحد كلا شي حاجة وعقل عليها المهم شوف نتا واش ستافتي من شي كريمة ولا شي حاجة من عندهم هداك هو الرباح والفضل أما داكشي لي كلاو بلا متقلب عليه راش كلاه الغول ومول الغول والعفاريت بسم الله الرحمان الرحيم
35 - الحق الثلاثاء 11 مارس 2014 - 19:18
كا ما في الامر هو انه ليس علينا ان نحكم بدون علم او بمجرد قراءة المقال يكفيه ما هو عليه. اذا كان لم يلتجأ الي القضاء فهاذا لسيعه لاستخلاص فواتيره دون محاكم والغلبة للاقوى الي اخره فهذه بلادنا ونعرف كيف تجري بها الامور.
36 - حائر الثلاثاء 11 مارس 2014 - 19:37
هناك سر في هذه القضية، الرجل سبعيني، أليس له الحق في التقاعد؟ ولماذا يؤدي المبلغ الى صندوق الضمان الاجتماعي، لماذا لم يذهب إلى القضاء مباشرة؟
37 - مهني بالشركة الثلاثاء 11 مارس 2014 - 21:27
انني استغرب من كون صاحب المطعم له ديون على الشركة.واستغرب اكثر لكون الوجبات التي يقدمها مطعمه لا يستفيد منها الا المحظوظون وهم المدراء ومن حولهم في الكتابة.وكانهم وحدهم من يسهر على اداء الواجب بالشركة.علما بان الوجبات يجب ان تعمم على الجميع.اما ان يكون هناك انتقاء فهذا غير مقبول البتة.ولكي يفهم المتتبعون ان دار لقمان ما تزال على حالها.فنجد الموظفين السامين ومن يدور في فلكهم في خانة والفئات الاخرى الفاعلة حقيقة فهي على الهامش بل ترتب في الدرجات السفلى للانسانية.وانا اتضامن كليا رغم المعادلة الغير المتكافئة مع صاحب المطعم وغيره من الذين يتعاملون مع الشركة ويجدون صعوبات جمة للحصول على مستحقاتهم"التماطل ......
38 - DASSARI Mohamed الأربعاء 12 مارس 2014 - 16:35
Je reviens à la charge du différend opposant un restaurateur de Rabat nommé Monsieur Mohamed MOUJTAHID initié: "la Grillade", et la diréction-Générale de l'audiovisuel Marocain(SNRT) à propos de factures impayés et s'élevant à une (probable) somme de: 18 millions de centimes, fournie en plats de repas légers, aus agents qui pourraient être en service parmanent à l'immeuble El-Brihi à Rabat.
Cette somme due s'est accumulée durant des années, sans qu'il ait jamais parvenu à se faire rembourser, selon ses propos recueillis par la rédaction d'HESPRESSE et publiés le mardi 11/03/2014 ce à quoi, j'avais réagi en éxprimant mon "point-de-vue personnel" sur une telle affaire et selon l'éxposé des détails.
Or, malheureusement ma réaction bien que publiée le même jour (N° 19), elle n'a duré en "apparence" qu'environ 14 heures, avant d'être supprimée par un lecteur indélicat et immoral; ou bien que peut être cela pourrait être dû à un changement de vision de la part de la rédaction d'HESPRESSE?
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال