24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. فن التأمل: مستوى الممارسة (5.00)

  2. عاصمة النخيل تحتضن "حُزم التحسينات بالطيران" (5.00)

  3. انقلاب سيارة يصرع شابا نواحي ابن أحمد (5.00)

  4. الجمهور السعودي ينبهر بأداء وقتالية أمرابط (5.00)

  5. الدخيل: الساكنة في الصحراء لا تنتظرُ الطّرق والعمارات و"الكريمات" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | تحديد خامس يناير المقبل للنطق بالحكم في ملف رشيد نيني

تحديد خامس يناير المقبل للنطق بالحكم في ملف رشيد نيني

تحديد خامس يناير المقبل للنطق بالحكم في ملف رشيد نيني

قررت الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء ، أمس الثلاثاء ، تحديد يوم 5 يناير المقبل للنطق بالحكم في الملف المتعلق بمدير نشر يومية (المساء) رشيد نيني وسعيد العجل الصحفي باليومية نفسها.

وقد التمس دفاع الضنينين في مرافعته ، في جلسة أمس ، إلغاء الحكم الابتدائي والتصريح ببراءتهما، فيما التمست النيابة العامة تطبيق فصول المتابعة.

وكانت المحكمة الابتدائية قد قضت بثلاثة أشهر حبسا نافذة في حق رشيد نيني وبشهرين حبسا نافذة في حق سعيد لعجل، وأداء غرامة مالية قدرها خمسين ألف درهم بالنسبة لمدير النشر وثلاثين ألف درهم بالنسبة للصحفي.

وقد توبع رشيد نيني بتهمة "نشر ونقل نبأ زائف"، فيما توبع سعيد لعجل بالمشاركة.

وتعود أطوار هذا الملف الذي توبع فيه رشيد نيني وسعيد لعجل بمقتضى الفصل 42 من قانون الصحافة، إلى نشر يومية (المساء) لمقال حول ملف أحد مروجي المخدرات يلقب ب(اطريحة)، أشارت فيه إلى نية هذا الأخير الكشف عن اسم أحد المدراء المركزيين بوزارة العدل له علاقة مع هذا المروج.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - الداودي الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:02
هذا الناس اسيدي بغاو يبقاوغير بوحدهم في المغرب تقول شي رأي يقرقبوا عليك و مازال مشافنا والو بغاو يخليو لينا غير جورنال ديال العام زين الله يسمح ليهم
2 - moussa dakar الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:04
تاتحكرو على الصحافة أو خايفين من خإناتو,سبحان االه ,سلطة كامونية,
3 - tahiyati الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:06
Moi je fais de la politique depuis 1975 plusieurs articles m ont été publiés dans la presse marocaine et etrangères je vous jure que rachid nini est un excellent journaliste sage et intègre il me rapelle les grands journalistes comme le malgach seennen andrimirado et le guinneen siradiou dialou de jeune afrique. laissez nini travailler en paix svp.
4 - balagh sa3id الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:08
أشير إليهما بالضنينين لأن البيان منقول حرفيا من وكالة المغرب العربي للأنباء(و م ع) والوكالة لا تضم صحفيين زملاء بل مجرد براحة للسلطة لذلك لن يحين دور الكاتب لينام على المقصلة نفسها لأنه جزء من المقصلة .
5 - Marocain d'Australie الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:10
Le Bon, la traitre et le truand
Rachid Nini
KhaMinatou
Hassan Yakoubi
les Barons de la drogue
et la Justice
6 - عبدالكريم الرجراجي الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:12
نحن جميعا نتفق على ان الصحافة يجب ان تساند من طرف جميع مكونات المجتمع .ونطالب عن قناعة مبدئية بتوسيع هامش الحرية الاعلامية .ونطالب الجهات المسؤولة ان تعيد النظر في الحكم الصادر في حق نيني والصحافي المشتغل معه .لكن في نفس الان نطلب من نيني ان يعترف لصحافيي جريدته بكافة حقوقهم المشروعة .فعيب عليك ان لاتسجل العاملين معك في الضمان الاجتماعي ويضطرهم سلوكك هذا الى توقيع عريضة استنكارية لمثل هذا العمل الشنيع يطالبون فيها بحقوقهم .كما نطالبك من هذا المنبر ان تعيد النظر في الاجرة الهزيلة التي تسلمها اليهم اختك في اخر الشهر بزز .ستخرج من هذه بسلام لان الحكومة تريد ان تبدا صفحة جديدة لتسجل نقط اضافية تمكنها من تسلق سبورة الترتيب العالمي .
اعلنت عن تضامني المبدئي معك وهو التضامن الذي لم تعلن عنه مع اعضاء الجسم الصحافي في معاناته مع المحاكم ولم تشر اليه ولو بسطر واحد في جريدتك ومثلت فيها دور الثور المتامر على بني جلدته ولم تتاخر توقعاتنا حتى وقعت في المصيدة .لكن الاخرين تضامنوا معك انطلاقا من الضمير والحرفة .
احترم زملاءك ولاتفكر هذه المرة في دبحهم كما فعلت مع اخبار اليوم .فاليوم لك وغذا عليك هذا ما تعلمناه من امثالنا العريقة
7 - elmadaghi LeMarocain الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:14
الحمد لله وبعد انه لمن المؤسف جدا أن نقرأ مثل هذه الأخبار المؤلمة عن الصحافيين الممتازين والذين يكتبون بكل شفافية لفضح المناكر والأخطاء التي يرتكبها المسؤولين الكبار والصغار بالمصالح العمومية و الخصوصي. ان هؤلاء لا يروقهم ذلك و يتدخلون بثقلهم للضغط على جهات معنية بالقضية حتى يعاقب هؤلاء المواطنون الصحافيون الأحرار و ردعهم لكي لا يعودوا لفضحهم مرة أخرى و جعل منهم غبرة لآخرين و تخويفهم و يتركونهم يخوضوا و يلعبوا حتى يزجوا بالمغرب في هاوية لا حدود لها. أليس هم من يجب معاقبتهم من طرف القضاء الذي أضحى لعبة بيدهم و يدعي أن له استقلاليتة. هذه الادعاءات كلها كذب و افترتءات.
ألم يعجبكم من يراقبكم و يكشف عن أفعالكم الدنيئة المشينة لسمعة المغرب الذي لم تبق له سمعة بسبب تصرفاتكم. انكم تريدون أن تحكموا المغرب بقبضة من فلاذ و تجعلون مناصبكم يرثها أبناءكم. انكم لستم ملوكا و لا أمراء حتى تتصرفوا بهذه الكيفية. ان أغلب الوزراء المغاربة استخلفوا أبناءهم اما في نفس الوظائف التي كانوا يشغلونها او في و ظائف أخرى بوزارات ثانية و طبعا بالتدخل لدى زملائهم و هكذا يتداولون بالتلاعب بالوظائف بينهم و أنجالهم و يذيقون الشعب أمر العيش.
اذن من كان لا يحب أن يكتب عنه في الصحف فلا بأس أن يستقيل من منصبه و يذهب ليمارس مهنا و حرفا أخرى و لقد سرق و نهب ما يكفيه و يكفي أحفاده لمدة حوالي ثلاثة قرون واتركوا المسكين الضعيف رشيد نيني الصحافي المثالي الذي يكسب قوته بكل كرامة و بجد و كد متواصلين. ألا ترون أن جريدة المساء الحديثة العهد أخذت مكانا متقدما عن الصحافة التي سبقتها و التي تمجدكم لكي لا تسقط ضحية في قبضتكم. اتقوا ربكم في الذين يدلون بالشهادة الحق و لا تتظلمون عليهم. ألم يكفيكم ما يتعرض له المناضل رشيد نيني من اعتداءات و محاولات قتل متكررة من المخابرات المغربية لاسكات كلمة الحق كفانا ظلما وقهرا.
8 - الساماتي من خنيفرة الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:16
العطار ما يحمل خوه هذه المقولة الشعبية تنطبق حتى على الجسم الصحفي بالمغرب ، في وقت غير بعيد كلما أصيب منبر إعلامي بكدمات المخزن ، إلا وتصابقت جل المنابر بشتى توجهاتها للتضامن ، غير أن هذه المبادئ النبيلة انقرضت بظهرور جريدة المساء أو ببروز إسم رشيد نيني على الواجهة ، بروز امثله كإحدى المقاهي التي فتحت أبوابها ، وتوافدعليها الزبناء من أجل خدمة مميزة معينة، ويغادرونهافي رمشة عين بمجرد إكتشاف أن ذلك المنتوج مزيف ومخدوم، هذا ما حصل وسيحصل للمساء .
نيني معروف بحقده الدفين على كل الزملاء في الصحافة المكتوبة في التيلفزيون والراديو وامتد حقده حتى على من يشتغلون معه في المساء ولوسوار ، وأصبح همه الوحيد هو مراقبة كل ما سينشر حاجبا بكل وضوح الحقيقة على الرأي العام ، واسألوا صحافيي المنبرين المذكورية لتعرفواالحقيقة ، لكن ما يثير الإستغراب هو أنه حول مقر الجريدتين لمخفر للشرطة عبر تطاوله على اختصاصات زملائه.
لأكد بالدارجة " ماكرهج كاع الصحفيين إمشيو للحبس ويبقا بوحدو شاد السوق" شتي احنا فخنيفرة أو بالأطلس نقرأ مابين السطور وهمنا الوحيد في هذه البقعة المهمشة هو القراءة في ظل غياب وسائل للتثقيف الذاتي.
المهم سوف لن تنطلي علينا حيل نيني وأمثاله لأقول أن المساء تراجعت مبيعاتها بشكل مهول هنا بالأطلس حين تبين أن سي رشيد كذب على الرأي العام بكونه من أصول أمازيغية ، وكان قد لجأ إلى هذه الكذبةمنذ أن قرر الهجرة إلى إسبانيا لكي يستعملهاللهروب من المغرب الأمر الذي دفعه إلى إنشاء جريدة "أوال" سنة 1998 وبواسطتها هاجر في الطائرة معززا مكرما عكس ما إدعى به في يومياته، بأنه حرك عبر قوارب الموت ، واسألوا "الدرغني صاحب الفكرة آنذاك".دعوني إخواني رواد هسبريس لأحطكم بالحقيقة المرة لرشيد ، عكس كتاباته التي لا تمس سوى منافسيه أو أعداء أصدقائه أو خصوم ابناء جلدته أو منافسي أصدقائه في السياسة ، وأتحداه أن يجرجر قلمه لقول الحقيقةللرأي العام، مثلا لا يتطيع أن يكتب على مؤسسات الدولة.
9 - khenifri الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:18
لماذا نعت ايها الاخ الفاضل هؤلاء الشرفاء بالظنينين ماشي حشومة عليك.اتقي اله فيما تكتب و انتبه الى ما تكتب و شكرا
10 - adel canada الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:20
انا من عشاق هدا الكاتب العملاق ومن المواضبين على قراة عموده يوميا..لاسلوبه المميزفى تحليل المواضيع وحرسه على احترام الهوية الاسلامية للبلاد وملكها..وفضح كل المفسدين بالدليل القاطع والمقنع ...نحن معك بقلوبنا االله معاك...و نطلب من جلالة الملك التدخل لانه/نينى/ رمز وطني كبير
11 - birnas الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:22
Rachid Ninni n etait pas le seul a ecrire sur ce sujet, le journal de la surete nationale a ecrit la meme chose POURQUOI NE PAS LES JUGER ALORS???? ca me rappelle l histoire de CHAKIB il a dit vrai la facon dont il a ete traite depuis le debut nous montre que la maroc vit encore les annees de plombs. il faut LEGALISER LES MANIERES POLICIERES DE LA DST CEST HORS LA LOI!!!
les slogans de l etat et du mahkzen sont des fantasmes ! l etat du droit et de loi hhhhhh il faut dire etat de police et de prisons secretes ou connues,
etat de familles et tribues, etat de relations clientelles et de corruption, etat qui attend la pluie au lieu de penser des solutions realisablea , etat de discremination de sciences et des capacites jeunes ...
12 - عبدو العرائش الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:24
لماذا تمت الأشارة ألى الصحفيين بالضنينين هل أقترفا جناية كبرى كي يوصفا حبذا لو أشير إليهما بالزميلين في إطار التضامن معهما لأن الكاتب بدوره سيحين دوره لينام على المقصلة نفسها
13 - أبو حاتم الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:26
بعد التحية،
إصلاح القضاء يبدأ من هنا.. كفانا مهازل .. علينا أن نحدد ماذا نريد؟ هل نريد فعلا مغربا ديموقراطيا أم مغرب القرون الوسطى ؟ . أتمنى أن تكون 2010 فأل خير على الأقلام الحرة بالمغرب وأن يعود للقضاء ضميره ويستفيق من غيبوبته ...
14 - طالوت الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:28
بلدنا يشبه إلى حد ما بلاد أليس في بلاد العجائب Alice in the wonderland أو عالم وهمي- خيالي imaginative لكنه واقعي real، حيث المفارقات العجيبة التي لا يمكن أن تكون واقعا إلا في الخيال، و لكن الإشكالية هي وجود هذه المفرقات في واقعنا المغربي .فلا يمكن لأحد أن يتصور أن في بلد كبلدنا يعاقب الوطني بالزج به في السجون بينما الخائن حرا طليقا، و المجرم يحاكم بالبراءة بينما يظل البريء في قفص الإتهام حتى تتبث إدانته، و الأعجب في الأمر أن من يتولى أمورنا هم شرارنا بينما الأخيار فضلوا العزلة بين الديار، الفقير يصارع الزمن من أجل لقمة العيش بينما العيش عند أغنيائنا هو ترفهم بهذه اللقمة و ياليتها كانت لقمة...أنا لا أدري مدى مصداقية رشيد نيني و صحيفته و لكني أدري مدى تطاول يد قضائنا على الأبرياء، و مدى قصرها على الأغنياء و ذوي النفوذ. هل هناك عدل في البلاد؟! و إن كان فلماذا نحن في مصف الدول المتخلفة..؟ ألا يقول الله تعالى أنه يرفع الأمة العادلة و إن كانت كافرة. نحن أمة مسلمة و ندعي العدل في نظامنا فلماذا نحن متخلفين؟!
تحضرني الآن قصة أحد الأمريكين السود من ولاية مسيسبي Missisippi MSالذي لم يتنازل عن قضية مقتل أخيه بعد مرور حوالي أربعين سنة ليجد هذا الأبيض العنصري وهو في عمر الثمانين يقضي بقية عمره في السجن بعد إدانته من طرف المحكمة الفيدرالية The federal court. هذا نموذج من نماذج العدل الذي يجب على قضائنا التحري فيه، البحث عن المجرمين الحقيقيين بدل التحري عن أمور الصحافة. هناك الآلاف من الجرائد اليومية التي تصدر بالولايات المتحدة و لا تكف عن تناول مواضيع ذات صلة ببيت الرئيس و زوجته و لا رأيت أحدا اعتقل لأنه قال السيدة الأولى اشترت فستانا بكذا و كذا...دعوا الصحافة و شأنها و اهتموا بأشغالكم... فالصحافة لها عين تنام بينما عين الله لا تنام فاتقوا الله قبل فوات الأوان و اعلموا أن الله يأمر بالعدل و الإحسان.
15 - elmadaghi LeMarocain الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:30
الحمد لله وبعد انه لمن المؤسف جدا أن نقرأ مثل هذه الأخبار المؤلمة عن الصحافيين الممتازين والذين يكتبون بكل شفافية لفضح المناكر والأخطاء التي يرتكبها المسؤولون الكبار والصغار بالمصالح العمومية و الخصوصية. إن هؤلاء لا يروقهم ذلك و يتدخلون بثقلهم للضغط على جهات معنية بالقضية حتى يعاقب هؤلاء المواطنون الصحافيون الأحرار و يردعون لكي لا يعودون لفضحهم مرة أخرى و جعل منهم غبرة للآخرين و تخويفهم و يتركونهم يخوضوا و يلعبوا حتى يزجوا بالمغرب في هاوية لا حدود لها. أليس هم من يجب معاقبتهم من طرف القضاء الذي أضحى لعبة بيدهم و يدعي أن له استقلاليته. هذه الادعاءات كلها كذب و افتراءات.
ألم يعجبكم من يراقبكم و يكشف عن أفعالكم الدنيئة المشينة لسمعة المغرب الذي لم تبق له سمعة بسبب تصرفاتكم. انكم تريدون أن تحكموا المغرب بقبضة من فلاذ و تجعلون مناصبكم يرثها أبناءكم. انكم لستم ملوكا و لا أمراء حتى تتصرفوا بهذه الكيفية. ان أغلب الوزراء المغاربة استخلفوا أبناءهم إما في نفس الوظائف التي كانوا يشغلونها أو في وظائف أخرى بوزارات ثانية و طبعا بالتدخل لدى زملائهم و هكذا يتداولون التلاعب بالوظائف بينهم و أنجالهم و يذيقون الشعب أمر العيش.
إذن من كان لا يحب أن يكتب عنه في الصحف فلا بأس أن يستقيل من منصبه و يذهب ليمارس مهنا و حرفا أخرى و قد سرق و نهب ما يكفيه و يكفي أحفاده لمدة حوالي ثلاثة قرون واتركوا المسكين الضعيف رشيد نيني الصحافي المثالي الذي يكسب قوته بكل كرامة و بجد و كد متواصلين. ألا ترون أن جريدة المساء الحديثة العهد أخذت مكانا متقدما عن الصحافة التي سبقتها و التي تمجدكم لكي لا تسقط ضحية في قبضتكم. اتقوا ربكم في الذين يدلون بشهادة الحق و لا تتظلمون عليهم. ألم يكفيكم ما يتعرض له المناضل رشيد نيني من اعتداءات و محاولات تصفية جسدية متكررة من المخابرات المغربية.كفانا قهرا و ظلما أيها الظالمون
16 - adil kaka الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:32
لماذا تمت الأشارة ألى الصحفيين بالضنينين هل أقترفا جناية كبرى كي يوصفا حبذا لو أشير إليهما بالزميلين في إطار التضامن معهما لأن الكاتب بدوره سيحين دوره لينام على المقصلة نفسها
17 - كريم التطواني الأربعاء 30 دجنبر 2009 - 14:34
سيسجل التاريخ المغربي بكل اسف وبكل امتعاض للاجيال القادمة عن حمق المسؤوليين وعدم اكثراتهم بالجرح العميق الدي يتسببون فيه الاجيال القادمة التي ستقرا عن هده المهازل القضائية
فتارة يجر الصحفيين الى المحاكمة بتهمة افشاء اسرار الدولة وتارة بالاسائة للملكية وتارة بالاسائة الى اناس مرموقين لم يستسيغو ان يكتب عليهم هدا الصحفي او داك
على الدولة ان تمكن الصحفي بكل انواع الدعم من حماية وحرية في التعبير عما تجود به قريحة الصحفيين من اخبار هي في الواقع تعري الغشاشين والانتهازيين
فدور الصحافة في كل دولة هو الاشارة الى البقع السوداء وكدا مواقع العفن والسلب والنهب
الصحافة بدورها تمارس سلطة المراقبة وسلطة توجيه الراي العام وتعبئته
ان سياسة جلد الصحفيين لن تجدي نفعا بل تزيد في ترسيخ الصورة النمطية التي بتات لصيق بالمغرب فعوض ان نرى المزيد من الانفتاح ومزيد من الحريات في مجال حرية الصحافة وحقوق الانسان نجد بعض المسؤولين يسيؤون للمؤسسة الملكية باسم حفض النظام وبسم الاسائة الى الملك الدي هو براء من ترهاتهم وشعودتهم وشطحاتهم التمويهية
التي يريدون بها تولي ارفع المناصب والتقرب زلفى من ملك البلاد
هؤلاء الملكيون اكثر من الملك عليم ان يعرفو ان زمن الاملاءات وزمن الكدب وعدم قول الحقيقة منهزمون لا محالة وجميع محاولاتهم لتيئييس الاحرار منهدا الشعب لن يجدي نفعا
فالمغاربة قد عرفوا اين يجدو الحقائق المبنية على البراهن المبنية على الثقة المتبادلة
اود ان اشير في الاخير الى ان جل المغاربة لايثيقون في الاخبار التي تديعهااداعتهم التي يعتبرونها مجرداخبار فارغة من الصحة
على الدولة التقرب من مواطنيها باحترام عقولهم وبحترام توجهاتهم الفكرية فلا معنا ان تحجر على جريدة يقرئها المغاربة جميعا يقرؤها الفقير كما يقرؤها الوزير...
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال