24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. من أين لك هذا؟ (5.00)

  2. عمالة اليوسفية تمدد أوقات إغلاق المحالّ التجارية (5.00)

  3. العلمي يُقدم تفاصيل مخطط الإنعاش الصناعي في أفق سنة 2023 (5.00)

  4. اللقاح المضاد الـ11 لـ"كورونا" يدخل المرحلة النهائية (5.00)

  5. الوداد البيضاوي يخطف اللافي من الترجي التونسي‎ (5.00)

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: مؤنسون و"حلايقيَّة" داخل قصور الحسن الثاني

رصيف الصحافة: مؤنسون و"حلايقيَّة" داخل قصور الحسن الثاني

رصيف الصحافة: مؤنسون و"حلايقيَّة" داخل قصور الحسن الثاني

نبدأ قراءتنا في أبرز ما تناولتهُ الصحفُ الأسبوعيَّة من "الأيَّام" التِي أفردتْ ملفًّا لليالِي الأنس في قصور الحسن الثانِي، وحرصهِ على إدخال "حلايقيَّة" إلى القصور، واتخاذ مؤنسٍ لهُ من حفظةٍ الشعر، حيث أنشدَ الملك الراحل بعض الأبيات التِي نظمهَا تغزلًا بفتاةٍ في فترة شبابه. كما تغوضُ الأيَّام في سير مؤنسي و"حلايقيَّة" البلاط، الذين دئبَ على اختيارهم من جامع الفنا، ليؤمنُوا سبل التسليَة للملك، كبَّا جلول والفقيه "بيه بيه".

"الأيَّام" كتبتْ أنَّ بلدَة "كرامَة" الواقعة ضواحي الريش، في إقليم ميدلت تجتازُ وضعًا حذرًا، في أعقاب تعرضِ شابٍّ في عامه العشرين للضرب على يد دركِي كان في حالة سكر، ممَا جعلَ مسئولِي المنطقَة يخشونَ أنْ تأخذ الحادثَة أبعادًا أكبر، وتطور إلى غضبةٍ من السكان تفضِي إلى انزلاق، سيمَا أنَّ تداعياتِ التعسف في السلطة، نواحي بنسليمان، مع حلق القائد حجار رأس شاب أقدم على الانتحار، لا تزالُ موضعَ نقاشٍ.

وإلى "المشعل" نقرأُ عن محاولةٍ لاختطافِ الملك الراحل الحسن الثاني، في الفترة الفاصلة بين انقلابي الصخيرات والطائرة الملكيَّة، حيث خطط كلٌّ من عبد الرحيم بوعبيد وعبد الرحمن اليوسفي والفقيه البصري، كما توردُ الصحيفة، للانقلاب على الملك، مضيفةً أنَّ عبد الرحيم بوعبيد سافر في فبراير 1972 إلى فرنسا وأخبر الفقيه البصري وعبد الرحمن اليوسفي والمهدي العلوي بخطة، واستدعى الحبابي قبل يوم من التنفيذ لإخبار الدائرة السياسيَّة للحزب بأنَّ الملكَ سيبعدُ إلى فرنسا ليعيشَ هناك إلى الأبد.

"المشعل" نشرت حوارًا مع النائب عن حزب العدالة والتنمية، المقرئ أبو زيد الإدريسي، على خلفيَّة ما أثيرَ مؤخرًا حول طلبِ المحامِي إسحاق شارية، إلى حزب المصباح، باعتباره يهوديًّا، فيمَا هُو مسلم، يقول فيه أبُو زيد إنَّ لا مشكل لدى الإسلاميين مع اليهود، وإنما مع الصهاينة الذين احتلُّوا فلسطين، موضحًا أنَّ مساطر الحزب وقوانينه وشروطه في العضويَّة لا تشترطُ الدين للأمانة العامة، وإنَّ لا مانع لديه من تولِي شخصٍ يهودِي الأمانة العام لحزبه، إنْ هُو انتخبَ ديقمراطيًّا، وما دام مؤمنًا بأنَّ الإسلام هو مصدر التشريعات الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة.

وإلى "الأسبوع الصحفي" نقرأ عن استفادة أغلب الأحزاب المغربيَّة من اقتراح المعهد الديمقراطي الوطني الأمريكي تحمل نفقات إقامة مكاتب تواصل لفائدة نواب الأمة في إطار برنامج المعهد لدعم الديمقراطيات الفتيَّة، بالرغم من تعارض الدعم الذي يقدمه المعهد مع القانون التنظيمي رقم 29.11 المتصل بالأحزاب السياسية في مواده من 30 إلى 49؛ المضمنة في الباب الرابع، والمادة الـ39 منه.

"الأسبوع الصحفي" ذكرت أنَّ مجموعةً من القياديِّين داخل حزب الحركة الشعبيَّة يشنُّون حربًا ضروسًا ضدَّ الوزير المنتدب في التكوين المهنِي، عبد العظيم الكروج، الذؤي لا زالتْ تلاحقهُ فضيحة "الشوكولاطة"، وذلك بغرضِ إبعادهِ مستقبلًا عن الحزب، وكشف صبغه وإلحاقه بالحركة الشعبيَّة عشية تشكل حكومة بنكيران، ودفعه اليوم إلى الإمساك بزمام الأمانة العام لحزب السنبلة، في مؤتمره القادم المزمع بعد أشهر.

ونختمُ جولتنا من "الوطن الآن" التِي نشرتْ حوارًا مع مديرة المكتب الوطني للهيدرو كاربورات والمعادن، أمينة بنخضرا، أفادت فيه أن المغرب لن يتأخر من الإعلان عن أيَّة نتيجة يجري الوصول إليها، موضحةً أنَّ ما يتداول حول اكتشاف حقول البترول بالمغرب، في الوقت الراهن، فهوَ تقييمٌ أدلى به شركاء المكتب في أطار تقييمهم المرحلِي للتنقيب ببعض المناطق التي يستكشفونها، بمقتضى العقود الموقعة.

"الوطن الآن" تطرقت إلى خيبة الأمل التي مني بها الصناع التقليديون في مكناس بعد تعثر مشروع قرية الرميكة، التي علقت عليها آمالٌ لتحسين جودة المنتوج التقليدي وتخفيض كلفة الإنتاج، مع حماية وادي بوفكران من المواد الملوثة، وذلك بالرغم من صرف مليار و600 مليُون عليها، لمْ تكن كفيلةً بإخراجهَا إلى حيز الوجود.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - salman towa السبت 26 أبريل 2014 - 22:13
عاش الحسن الثاني في أفخم القصور والإقامات ويوم وفاته قال الإمام : صلاة الجنازة على رجل [ولم يقل جنازة ملك ] الملك لله
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام.
رسالة لكل ملوك وأثرياء العالم : كلنا سنسكن قبرا بنفس المساحة. الله يرزقنا الصحة والسلامة وطاعة الله
2 - ولد الشعب السبت 26 أبريل 2014 - 22:34
أوضح المقرئ أبو زيد النائب عن حزب العدالة والتنمية أنَّ مساطر الحزب وقوانينه وشروطه في العضويَّة لا تشترطُ الدين للأمانة العامة، وأنَّ لا مانع لديه من تولِي شخصٍ يهودِي الأمانة العام لحزبه، إنْ هُو انتخبَ ديمقراطيًّا، وما دام مؤمنًا بأنَّ الإسلام هو مصدر التشريعات الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة...؟؟؟
لم أفهم... حزب يدعي أن الاسلام هو مرجعيته ولا مشكلة لدية في تولي أي يهودي لأمانته العامة...ومن هو هذا اليهودي الذي سيؤمن أن الإسلام هو مصدر التشريعات الاقتصاديَّة والاجتماعية
3 - Omar السبت 26 أبريل 2014 - 22:37
أسبوعية الأيام سرقت هذا المقطع من قصة الحلايقي باجلول التي ذكرها الأمير مولاي هشام في كتابه الأخير
4 - أمينة وكيلي السبت 26 أبريل 2014 - 22:50
إلى صاحب التعليق رقم 1 salman
الله يعطيك الصحة على كلامك.
5 - محمد السبت 26 أبريل 2014 - 23:13
اشاطر المعلق الاول في ما قاله وعلى اصحاب الاقلام ان يذكروا موتاهم يالخير وليعلموا ان لا فائدة في ذكر سيرة الملك الراحل وهو في حاجة الى من يترحم عليه
6 - موحـــ أطلس ـــــى الأحد 27 أبريل 2014 - 00:03
هل ستلقي الورد على من يريد قتلك ؟

الآن عرفنا بان الحسن الثاني كان مجبرا على انتهاج سياسة قاسية مع أعدائه لأنهم بكل بساطة كانوا يريدون قتله، وسمي ما كان يقوم به للدفاع عن نفسه (سنوات الرصاص).

دون أن يستشيروا الشعب وفي الظلام الدامس كالخفافيش، مئات الرجال من اليسار ومن العسكر الذين تربوا في بيئات إجرامية (العسكر الفرنسي ومدارس الشيوعية) حبكوا عشرات المآمرات لقتل الحسن الثاني للاستهتار بالحكم وتأسيس نظام حكم ديكتاتوري شبيه بحكم القذافي وعبد الناصر وبومدين والذي كان سينتهي بنا بما انتهى به حكم هؤلاء الانقلابيين المجرميين
إلا أنه رحمه الله كان يتعشى بهم قبل أن يتغدوا به.

كانوا يتآمرون لقتل الرجل ولا احد انصفه حتى بمقال كما انصف خصومه المتآمرين الذين تلقوا تعويضات بملايين من الدراهم من أموال دافعي الضرائب، يعقدون الندوات ويتباكون فيها على سنوات الرصاص ونسوا بأنهم كانوا يريدون قتله وان ما قام به ضدهم ليس سوى دفاع عن النفس، وأنهم لو تمكنوا منه لما فعلوا به ما لم يفعله به.

لكن الله غلبه عليهم وفي نهاية حياتهم كلهم دقوا أبواب قصوره راكعين صاغرين ومقبليين يداه بعد أن أجلس غالبيتهم على القرعة.
7 - الحاحي الأحد 27 أبريل 2014 - 00:34
الفقيه يسمى ''بين بين'' وقد كان ابنه مشاركا في أعمال دموية فنكره أبوه ''الفقيه بين بين '' عندما سأله الحسن الثاني شفتي فعايل ولدك !! فأجاب "بين بين " ماشي ولدي ما نا باه ... قرأت عنه في إحدى الجرائد.
8 - الطوفان قادم الأحد 27 أبريل 2014 - 01:20
في ذلك الزمان كان يتم جلب الحلايقية من جامع الفنا للقصر الملكي ليضحكوا الملك وحده ، و في زماننا هذا يتم جلب الحلايقية من الأحزاب السياسية لتشكيل الحكومة و إضحاك العالم برمته علينا .
9 - حمزة الأحد 27 أبريل 2014 - 06:26
لاشك ان التاريخ سيعيد نفسه بعد نشر ان حزب الاستقلال كان بعض حكمائه يلجؤون الى تصفية معارضيهم امثال ( الصنهاجي بالرباط المساعدي بفاس ....) ينشر بكل وضوح ان من يدعون النضال كانو وراء الانقلابات وظهور سنوات الرصاص ولو افلحو في ذلك لقسم المغرب الى كانتونات ( عرب امازيغ .) ومع فعلتهم الشنيعة تلقوا تعويضات والادهى والامر مناصب عليا الحمد لله على سلامة هذه الامة لتخرج الي شاطئء النجاة وقومو رحمكم الله الى بناء اقتصادي واجتماعي متماسك وكفو من خرجات شباط ولشكر وغيرهم
10 - من الشعب وإلى الشعب الأحد 27 أبريل 2014 - 06:46
كما وضع الحسن الثاني أسس تنمية المغرب وضع اسس تقوية الملكية ماديا و معنويا. إنه عاش في عهد تضييق ادارة الحماية على السلطان كما ذاق الإحتقار والحاجة ايام المنفى خارج الوطن.
أضفى ابهة الملك على القصور وزينها وأحيا بالمقابل فنون المعمار الأندلسي فانتعش واستفاد الصناع التقليديون. أقام الحفلات ليروح على أهله و الخدم و الحشم من أبناء الشعب فرد الإعتبار للفنون الشعبية ولقد شهد كل الفنانين المغاربة بسخائه وإكرامه لهم.
ولقد شهد ابن اخيه في كتابه الاخير أنه كان قوي العزيمة محافظا على الصلاة
وبقدر ما كان مثقفا عصريا واسع الإطلاع كان متواضعا محافظا على التقاليد
المغربية.
ولما امر خلفه محمد السادس بجبر ضرر من كان ضحية التجاوزات في عهده لم يكن عدد الملفات بالقدر الذي تصوره البعض.
ولنقارن بعدد الذين تضرروا بسبب سياسة العسكر في الجزائر وليبيا وسوريا والعراق ومصر إلخ.؟
وها هو الشعب الليبي تمنى لو أن القذافي الذي موه عليه بخيمته وتواضعه المزور الذي ادى به إلى تتويج نفسه ملك ملوك إفريفيا ،عاش في القصور وجنب شعبه مآسي الفجور.
ومن باب الإنصاف يجب المقارنة بين ربح شعوب الملكيات وخسارة شعوب الجمهوريات.
11 - a.karim الأحد 27 أبريل 2014 - 07:46
ان ما يقوم به شارية هومناورة لزعزعة ثقة المواطنين في حزب العدالة والتنمية فالانتماء للحزب هولكل المغاربة اما الا مانة العامة فشريطة ان يكون مسلما.واضيف علىالحكومة المغربية ان تسن قوانين لمنع كل يهودي هاجر الى فلسطين مناسترجاع اوبيع ممتلكاته بالمغرب واقامة الحجز عليها لانه استعمرارضا وهحرشعبا وسلب املاكا من اصحابها.
جز عليهالانه استعمر بلدا ووهجرشعبا واغتصب ارضا ليست له.
12 - simo الأحد 27 أبريل 2014 - 09:15
moulay hicham a donné une occasion aux ennemis de la nation pour dire n'importe quoi sur la famille du père de la nation et héritier de mohammed V. Nous savons que ceux qui parlent aujourdhui étaient hier des traitres liés aux services secrets de gaddafi et compagnie. Hassan II voulait que sa petite famille(proche) et sa grande famille(le Maroc) soit un exemple dans tous les domaines. Hassan II aimait son frère feu my abdellah et faisait tout pour de proteger contre les coups bas des hipocrites. C'est Hassan II qui a ordonné son enterrement à coté de Mohammed V.
13 - ahmed الأحد 27 أبريل 2014 - 09:33
بعض المنافقين الذين يتشدقون الآن بالديمقراطية و بتأسيس المجتمع الحداثي () ما كانو سوى حفنة من الانتهازيين المتربصين والمغتنين على حساب الشعب المغربي ما كان يهمهم لا ديمقراطية ولا حب الملوك وإنما مآربهم الشخصية وخدمة إديولوجيات خرفة . وهاهم قد تلقوا التعويضات السمينة وبعضهم عين في مناصب كبيرة بعد أن كان يسعى إلى قلب النظام.
لكن المغاربة يعرفونكم جيدا وذاكرته ليست قصيرة
14 - فؤاد / الحسيمة الأحد 27 أبريل 2014 - 09:43
ورافق تاريخ الأحزاب اليسارية بسفك الدماء وضد الإسلام واللغة العربية.

والأحزاب اليسارية تشجع الفساد والرشوة دائما.
وأضعفت الأحزاب اليسارية موقف بلدنا.


الأحزاب اليسارية جعلت من المغرب بلدا ضعيفة ومتخلفة.
15 - المهدي الأحد 27 أبريل 2014 - 09:54
الى رقم 6 ، انت تقرأ في المقال ان بوعبيد ورفاقه خططوا لإبعاد الملك الراحل الى فرنسا ، وشتان بين الأبعاد والقتل فسمي الأشياء كما هي من فضلك ، لم ترد كلمة قتل في اعترافات الحبابي ، و بلا زيادات .
16 - Moi الأحد 27 أبريل 2014 - 09:54
اتفق معك لولا حنكت الملك الحسن الثاني لكنا اكتر قهرا من ليبيا والجزائر ولكن الحمد لله
17 - مهاجر الأحد 27 أبريل 2014 - 10:56
اناواحد من ابناء هاؤلاء الحليقة على حد تعبيركم
هم لم يسعدو الملك بل اسعدو حتى الجمهور المغربي والان يموتون في صمت
18 - ossama الأحد 27 أبريل 2014 - 11:30
هذه اجرائذ تتكلم عن اشياء لاتهمنا ولمذا لم نتكلم عن انفسنا كشعب وكيف ينظرون الينا السفرات الاجنبية الموجوذة عندنا وما التقرير التي يحضرونها والفساد المتدول بينانا وما مكنتنا بين الشعوب الاخرى. من العار ان نشير الى انسان تحت الثرى بذون النظرالينا نحن عليه .
19 - moulay slmani الأحد 27 أبريل 2014 - 13:52
Combien sont ceux qui avaient la chance d avoir mis les pieds dans les palais royaux.Il y avait ces hlaykias.Adire vrai ils meritaient leurs recompenses.Mais les autres hlaykias ou en sont il? ou est hrimla?ou est saroukh?ou est mikhi?et autres les vrais hlaykias ils sont tombes dans l oubli.Qui pense a ces pauvres qui ont sacrifie pour le spectacle?Cest une honte unexcusable pour les responsables
20 - majus الأحد 27 أبريل 2014 - 15:05
hassan 2 que dIEU AI SON AME aimait repetait ces passages de shakespeare: souffle;souffle veut du nord tu ne seras pas aussi cruel quel ingratitude des hommes !!!sommes nous si ingrat pout tjrs fouiller sur la vie antecedante de ce glorieux roi?franchement la presse doit etre plus attentive a ses grandes realisations que tout le monde connait que de mettre en exergue les qelques frasques plus ou moins vrais de ce grand roi.adkouro ammoitakoums bigheyr.a bon entendeur salut.
21 - moulay slmani الأحد 27 أبريل 2014 - 15:26
Se divertir en versant des milliards pour des futilites.Ces aberrant.alors que certains n attendent que des miettes du pain.Notre DIEU nous interdit le gaspillage meme pour l eau.Cest vraiment insoutenable
22 - عبد الله القنيطرة الأحد 27 أبريل 2014 - 17:07
كنا في السابق نسافر لى مراكش وبالخصوص جامع الفناء لنشاهد ونتفرجوا في الحلاقي .القرود .الحناش .الغياطة ....اما اليوم فقد اكرمتنا التلفزة المغربية // اثم // بمشاهدة الحلاقي و الفراجات داخل منازلنا في جلسات / / الغرفة الثانية الزائدة // و هم يضحكون علينا
23 - أبو رضوان الأحد 27 أبريل 2014 - 19:33
بسم الله الرحمن الرحيم
أما بعد ، أقول للأحزاب سواء كانوا يساريين أو يمينيين وللحكومة وللناس جميعهم صغيرهم وكبيرهم ما قاله الله تعالى في محكم آياته . (وما تعمى الأبصار بل تعمى القلوب التي في الصدور) ، وقال تعالى (واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله فتوفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون) . كان الناس قديما لا يرغبون في تولي المناصب خوفا على أنفسهم من عقاب الله ، أما اليوم يتسارعون ويتصارعون على الكراسي ، ان هذا هو الزمن الذي قال فيه رسول الله صلى اللع عليه وسلم (اذا أسندت الأمور لغير أهلها فانتظر الساعة) . فلعل الساعة قريب .
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال