24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  3. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  4. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  5. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: الحمى القلاعية تهدد أضاحي "العيد الكبير" للمغاربة

رصيف الصحافة: الحمى القلاعية تهدد أضاحي "العيد الكبير" للمغاربة

رصيف الصحافة: الحمى القلاعية تهدد أضاحي "العيد الكبير" للمغاربة

نستهل قراءتنا في أبرزما تناولته صحف الجمعة من"المساء" التي تطرقت لحالة الإستنفار التي تم إعلانها في جميع المنافذ الحدودية للبلاد خوفا من وصول مرض الحمى القلاعية إلى قطيع الخرفان المغربي إذ ما عجز هذا الأخير عن أداء المغاربة لفريضة عيد الأضحى القادم.. مضيفة أن المنظمة العالمية للصحة الحيوانية أعلنت عن اكتشاف حالات وبائية من هذا المرض بتونس، وأن المكتب الوطني للسلامة الصحية وجه مذكرة داخلية إلى جميع مديري فروعه الجهوية والمديرين الجهويين للتحاليل والبحوث ومديري مراقبة الجودة والهيئة الوطنية للأطباء البياطرة ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة من أجل تكثيف الجهود والرفع من حالة اليقظة على المنافذ الحدودية للتصدي لأي تسرب محتمل للوباء إلى المملكة. مشيرة إلى أن ظهور المرض في تونس يشكل خطرا على القطيع الوطني وتهديدا للإنتاج الحيواني وجميع المنتجات الفلاحية الموجهة للتصدير.

تضيف"المساء" أن السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة قال إن المغرب لا يحتاج إلى فرنسا للدفاع عن مصالحه وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية دون الحاجة إلى أي دولة بما فيها فرنسا، مذكرا بأن القرار الأممي الأخير جاء بناء على مشروع قرار تقدمت به ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية. وذلك في أول رد على منتقدي الدعم الفرنسي للمغرب في مجلس الأمن بعد تبني القرار الأممي الأخير.

نقرأ في "الصباح" أن الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات رفعت توصيات إلى محمد حصاد، وفريق عمله المكلف بملف القوانين الانتخابية، أبرزها توصية تقليص عدد الجماعات القروية التي أنشئت بناء على تقسيم إداري ظالم كان من صنع الراحل إدريس البصري، الذي قاد وزارة الداخلية لفترة طويلة وظهرت في عهده عشرات الجماعات القروية الصغيرة دون موارد مالية باستثناء اعتمادها على عائدات الضريبة المضافة على القيمة ومن خلالها تؤدي أجور الموظفين وتعويضات الرئيس ونوابه دون أن تكون لها أي مداخيل من أجل التنمية.

من جهة أخرى نقلت الجريدة ذاتها أن مغربية بالأمم المتحدة، عائشة البصري، سربت وثائق سرية عن "دارفور"إذ اتهمت البعثة الأممية "مينود" بالمناورة لإخفاء الجرائم المرتكبة عن "بان كي مون" مهددة بتسريب المزيد من الوثائق الداخلية التي تؤكد ذلك.

وإلى "أخبار اليوم المغربية" التي قالت إن أسعار المحروقات المهربة من الجزائر إلى الجهة الشرقية قد انخفضت بشكل مثير،إذ انتقلت أسعار البنزين الذي تستعمله جل العربات بمدن وجدة وبركان وأحفير إلى 210 دراهم لصفيحة 30 لتر بدل من 350 درهما، فيما انخفظت أسعار الغازوال من 250 درهما إلى 170درهما .. مضيفة أن إنخفاض أسعار الوقود ناتج عن توفره بكميات كافية عكس الفترة السابقة، وأن السلطات الجزائرية خففت الحصار على المهربين لمساهمتهم في إعادة انتخاب الرئيس بوتفليقة.

وفي خبر آخر نشرت ذات اليومية أن إدارة مركز الأنكولوجيا وأمراض الدم التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة مراكش أصدرت قرارا بوقف استقبال مرضى السرطان الحاملين لـ"راميد" واستفادتهم من حصص العلاج الكيميائي التي تكلف أكثر من 35 ألف درهم للحصة الواحدة ،ما بين مصاريف الأدوية المستعملة في العلاج وأجهزة التصوير بالموجات فوق الصوتية والمسح الضوئي.

"أخبار اليوم" كتبت أيضا أن الفوسفاط والسمك وحتى النفط كلها ملفات تزيد من تعقيد قضية الصحراء خاصة وأن جبهة البوليساريو تحاول دائما طرح هذه الملفات وتطالب السلطات المغربية بالتوقف عن استغلال ثروات المنطقة، وذلك إلى حين التوصل إلى حل للنزاع.. مشيرة إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة ،بان كي مون، قال في تقريره الأخير حول الوضع في الصحراء، إنه نظرا إلى المصلحة المتزايدة للموارد الطبيعية في الصحراء فمن المناسب دعوة الأطراف إلى الاعتراف بأن مصالح المواطنين تعلو على أي اعتبار آخر.

نختم من"الخبر" التي أدرجت ضمن موادها أن مصالح الأمن بولاية أمن طنجة تمكنت من فك لغز سرقة الأسلاك الكهربائية والهاتفية التي تضررت على إثرها عدد من الإقامات الخاصة بحي الجبل الكبير غرب المدينة ومن بينها الإقامة الخاصة للملك محمد السادس التي عاشت قبل أشهر حالة استنفار بعد انقطاع الخط الهاتفي، وذلك بسبب عملية تخريب متعمد للسلك الهاتفي على مستوى حي كاليفورنيا بطنجة.

وعلى صعيد أخر أشارت "الخبر" أيضا للسراح المؤقت لتسعة متهمين بالتشرميل بمدينة طنجة بعد أن وجهت لهم تهم تتعلق بحيازة أسلحة دون سبب مشروع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - عبد الرحمان الخميس 01 ماي 2014 - 23:10
إذ ما عجز هذا الأخير عن أداء المغاربة لفريضة عيد الأضحى القادم

ولات دابا فريضة؟ ... كان فخباري غير سنة!
2 - khalid lmaghribi الخميس 01 ماي 2014 - 23:14
هدو ناويين يغليو ثمان الحوﻻ وبداو كيوجدونا نستعدو نفسانيا باش ملي يجي العيد يقولو لينا راه الحمى القﻻعية قضات على الحوﻻ داكشي عﻻش الثمان طالع.نويو الخير تلقاو الخير راه ربي يسلط عليكم شي مرض ديال بص مايبقا ليكم حتى راس.خافوا الله وتمناو الخير
3 - salman towa الخميس 01 ماي 2014 - 23:20
انخفضت بشكل مثير،إذ انتقلت أسعار البنزين الذي تستعمله جل العربات بمدن وجدة وبركان وأحفير إلى 210 دراهم لصفيحة 30 لتر بدل من 350 درهما، فيما انخفظت أسعار الغازوال من 250 درهما إلى 170درهم

أما باقي المغرب فيعيش تحت رحمة زيادات بنكيران الصاروخية
4 - mabrouk الخميس 01 ماي 2014 - 23:39
دبح خروف يوم العيد و في شروط غير صحية فقط من اجل التهام كميات غير صحية عادة متخلفة اما السنة فيمكن تعويضها بالتصدق بمال الخروف.وكفانا الله شر الاوساخ و الامراض و التبذير.والله اعلم.
5 - hafida tanger الخميس 01 ماي 2014 - 23:40
مزيااااان ... علاه بن كيران خلى للمغاربة باش يشريو الحولي ؟
6 - anti-nifaq الخميس 01 ماي 2014 - 23:50
اللهم نجينا منه يارب و ناجي كل العالم الإسلامي من هذا المرض
7 - ahmadoullah الخميس 01 ماي 2014 - 23:58
عيدالاضحى ليس فريضة. اتقواالله ايها الصحفيون الجهال
8 - صحراوي لمتوني الجمعة 02 ماي 2014 - 00:53
سيكون من الأفضل بالنسبة للدولة والشعب معا الامتناع عن القيام بسنة عيد الأضحى لسنة أو سنتين، مما سيزيد من الثروة الحيوانية ويخفف من اثمان أنواع اللحم الأحمر مستقبلا، بل وبذلك سيتمكن المغرب من تصدير اللحوم واستغلال الأرباح فيما يعود بالنفع على الجميع...
9 - المرابطين الجمعة 02 ماي 2014 - 02:37
إلى من قال بأن الأضحية سنة و ليس فرض:
اختلف العلماء حول الأضحية هل هي سنة مؤكدة ، أو واجبة لا يجوز تركها ؟
فذهب جمهور العلماء إلى أنها سنة مؤكدة ، وهو مذهب الشافعي ، ومالك وأحمد في المشهور عنهما .
وذهب آخرون إلى أنها واجبة ، وهو مذهب أبي حنيفة وإحدى الروايتين عن أحمد ، واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية وقال : هو أحد القولين في مذهب مالك ، أو ظاهر مذهب
مالك ." انتهى من رسالة أحكام الأضحية والذكاة لابن عثيمين رحمه الله .
قال الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله : " الأضحية سنة مؤكدة للقادر عليها ، فيُضحي الإنسان عن نفسه وأهل بيته " فتاوى ابن عثيمين 2/661
10 - khalid rabat الجمعة 02 ماي 2014 - 08:20
و اين هي ONSSA من هذه الامراض اين هو الطبيب البيطري. همهم شيئ اخر. الله يحفض المغاربة و ينصر جلالة الملك.
11 - محمد الجمعة 02 ماي 2014 - 09:00
بنادم غير كايهضر بلا مايدقق في الامور
اولا عيد الاضحى سنة
ثانيا بنكيران ما عندو دخل في اسعار الحولي
ثالثا شحال من مرة ما عيدناش فعهد الحسن الثاني فين كان بنكيران
المهم لا حول ولاقوة الا بالله
12 - متتبع الجمعة 02 ماي 2014 - 12:40
طاح فالدروج وتهرس.....
السبب هو بن كيران وحكومته الملتحية....
تكولا ليه المحرك...
السبب بن كيران....
مرض ليه الولد ...
السبب بن كيران.....
الله يستر
13 - oujda الجمعة 02 ماي 2014 - 12:52
لماذا لا يضعون للفلاحين نقابات تدافع عنهم كما هم المدرسون الذين يضهر أن كروشهم لم تشبع الزيادات ...انهم فى مستوى الخلصة الاروبية و أكثر ....
14 - brahim الجمعة 02 ماي 2014 - 14:05
إلى صاحب التعليق13 الخبر يتعلق بمرض الأضاحي وليس براتب المدرسين.ربما لك موقف سلبي تجاه رجال ونساء التعليم.أعد قراءة الموضوع لتفهم.
15 - ص, ب الجمعة 02 ماي 2014 - 19:40
هناك خلط في المقال ما بين مفهوم مرض الحمى القلاعية ومرض الجدري. مرض الحمى القلاعية يصيب الأبقار دون الأغنام أما مرض الجدري فيصيب الأغنام دون الأبقار.وما دام كاتب المقال يتكلم عن الأغنام فالمقصود هو مرض الجدري.
16 - bilbal السبت 03 ماي 2014 - 23:11
هذا لمرض من صنع جنرالات الجزائر كيد
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال