24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. احتجاج ضد محل لبيع الخمور (5.00)

  2. تصنيف لأفضل الجامعات يساوي المغرب بالعراق الغارق في الإرهاب (5.00)

  3. طلبة يشتكون تأخّر المنح بدار الحديث الحسنية (5.00)

  4. مديرية الضرائب تشجع تسوية وضعية المخالفين (5.00)

  5. ناشطون ينددون باقتحام المسجد الأقصى وهدم قرية "خان الأحمر" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | الصحافة المغربية إلى أين؟

الصحافة المغربية إلى أين؟

الصحافة المغربية إلى أين؟

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - حسن من المانيا الخميس 01 أبريل 2010 - 03:44
كما هو معلوم,فالثقافة الوحيدة التي تسود وتحكم في المغرب هي ثقافة المخزن,ونحن نعلم جيدا ان المخزن كقوة اقتصادية وسياسية ودينية تخترق باعلامها السيار كل شرائح المجتمع المغربي من مختلف التيارات والمشارب لتضعها امام حقيقة واحدة,هو النفوذ القوي والسائد للمخزن كدولة قائمة بذاتها تتمتع بجميع السلطات وتتقمص بشكل شمولي كل الارادة الشعبية سواء في الاعلام او القضاء او في عملية تاسيس احزاب او جمعيات المجتمع المدني.
والصحافة في المغرب بشقيها الحزبي او المستقل هي خاضعة بالاساس الى مجموعة من الترسانات القانونية والتشريعية مملاة من طرف وزارة الداخلية التي هي مؤسسة مخزنية بامتياز باعتبارها العمود الفقري للنظام الملكي المغربي القائم اساسا على المقاربات الامنية في معالجة مشاكل المواطنين,وخير مثال ما يقع يوميا من انزال مكثف للهراوات والعصي من قبل رجال المخزن والبوليس لتفريق مسيرات سلمية وحضارية للشباب المعطل الذي يجوب شوارع المملكة بحثا عن حقه المشروع في الشغل المفقود الذي يهين كرامته كمواطن ويقيد من حريته كانسان.
ان الصحافة تستلزم وجود مناخ من الديموقراطية وحرية التعبير والوصول الى منبع الخبر بدون قيد او شرط او وصاية حتى تكمل مهمتها النبيلة المتمثلة اساسا في ايصال الخبر الى المتلقي بكل مصداقية يسودها روح النقد البناء ونشر اسس الديموقراطية في الحوار والمساءلة.
ام في ما يخص الخطوط الحمراء التي توضع كقيود حول معصم الصحافة التي اما ان تكون سلطة رابعة تتمتع بجميع الصلاحيات التي يخولها لها دستور ديموقراطي طبعا كما نرى ذلك في الدول المتقدمة ديموقراطيا او لا تكون اصلا لان وجودها في الحالة هاته يصبح عبئا اعلاميا على المتلقي بما تكرسه من ثقافة التعتيم والنميمة يدور في فلك الخوف من نبش الحقيقة والاطاحة برموز الفساد شعبيا.
ان المس بالمقدسات بمفهومه المخزني الخاطئ يضع الصحافة امام امرين,اماان تظل تغازل الثقافة المخزنية السائدة كملحقة اعلامية لوزارة الداخلية,واما ان تعلنها ثورة اعلامية حقيقية وتسلط الضوء عن بشاعة النظام السائد والمختفي في اكثر من قناع وتنحاز الى الحقيقة القائلة ان الكرامة والحرية والعدالة لكل مواطن هو مطلبنا المقدس.
2 - hassia الخميس 01 أبريل 2010 - 03:46
notre maroc est un pays des clans,le seul acteur active dans la scene politique reste le ROI; representant tous les citoyens fideles ou pas,de ce site je fais appel a mes freres marocains,de ne pas croire un mot des invites des medias,quels soit prof d,uni,economistes ou theologues,ne sont que des pions et propagandistes des minis partis marocains sans exces de poid,nommez moi un seul parti qui depassent la barre de 15%,sans evoquer la majrite absolue qui reste un reve,nos partis sont diriges par des faux guevara,ne pensent qu,au pouvoir,leurs plans revolutionnaires ont echoues devant une monarchie d,ont le support ,l,ami est le peuple marocain dans sa majorite,ces clans ont reconnu leur defaite vis a vis du systeme et courent apres les postes ministerielles ou de decisions economique sans merite,et si un de leurs membres n,aura pas sa part il forme un autre parti,resultat nous sommes diriges par de clans de mafia qui ne representent que sa clientele,les problemes de pays et son developpement leurs servent de s,enrichir sans se saucier des besoins de la majorite marginalise qui est dupe en votant pour de tel parti sachant d,avance qu,il ne peut rien changer,le role des medias reste d,eclairer les citoyens de ces theories et manipulation,un docteur sujet doit aussi servir de demasquer cette mafiaqui ne prend pour des analphabetes,leurs theories et discours ne sont que des mensonges,ex: NOTRE CONSTITUTIONdans l,artcle tous les marocains sont egaux devant la loi,article69,70le parlement peut refuser les propositions du ROI,ce dernier peut appeler au referendum,d,ont son resultat s,impose a tous,on a vecu ca dans le regne du feu HASSAN2.le ROI n,est pour rien,les ministres sont respensables devant le parlement de ce que le MONARQUE dit et fait,
3 - لبنى من العرائش الخميس 01 أبريل 2010 - 03:48
صراحة الصحافة انواع صحافة الصفراء وصحافة الرصيف وصحافة المخزن وصحافةالسوداء
ويبقى المواطن في حيرة من امره لمن سيقراء
اما برنامج ملف لنقاش فهو ناجح بامتياز وتحية لمقدمته جوهرة لكحل
4 - بوغانم رشيد الخميس 01 أبريل 2010 - 03:50
الصحافة هي أخر شيئ كنا نتوقع فسادها بعد العدل و الصحة, لكننا شاهدنا ذلك, فهناك صحافيون "و هم كثر" يشترون الذمم, و يكتبون بأقلام ليست لهم, و يقولون ما لا يشاهدون, و حتى لو كانت هناك صحافة عادلة, فإن الصحافي الذي يكتب الحق لا يجد أذنا صاغيا و لا مغيرا للتاريخ, فهو مثل ذلك الطائر الذي ينذر الحيوانات بإقتراب الأسد, فيصبح العدو الأول للأسد,
أما فيما يخص الخطوط الحمراء, فلم أرى خطا أحمر كالذي يرسم على جلد المعطلين, فلقد يئسنا من الصحافة كما يئس الكفار من أصحاب القبور, لأن همها الوحيد هو البيع, حتى لو قامت بتعرية النساء عوض الواقع, و الإتيان بخلاصة الكذب عوض الكتب, لأن الولوج إلى الخبر كما قالوا كولوج عرين الأسد أو أصعب, فكيف ستكتب عن سارق و أنت لا تعرف عنه شيئا, أو تتحدث عن مشكلة دون رؤيتها مباشرة, فعلى الصحافي أن يكون"ولد الشعب" يلبس ما يلبسون و يحس بما يحسون,دون التحدث عن تصرفات الغير اللائقة من الشرطة أو الحرس...
أما صحافي البلاط فلا علاقة له بالصحافة, فهو لا يفقه سوى الحضور إلى الحفلات و المؤتمرات و ترجمة ما قاله المدعون حرفيا دون تفكير,
فمشكلة "أمة إقرأ" أنها لا تقرأ, إذن فهي لا تفهم, و همها الوحيد هو توفير المأكل و المشرب, ولتذهب الأمور الأخرى إلى الجحيم,
قال بأننا في "قرية" صغيرة, لكن الأمر الصحيح هو إستبدال القاف خاءا, لأننا لا نؤثر فيهم كما يؤثرون فينا, فالقرية كما أعرف فيها أناس متسامحون متضامنون, يتبادلون الخبرات بينهم, لا أن يبيعك شيئا و يسلب منك أشياءا,
5 - hassia الخميس 01 أبريل 2010 - 03:52
aux antis monarchiste,on respecte votre opinion mais vous devez aussi respecter notre constitution,l,article 23la personne du roi est inviolable,comme dans toutes les monarchies du monde,le MONARQUE est chef suprme de l,armee,cette derniere doit preter serment d,allegeance pour proteger le systeme ce qui est normal ca va aussi pour les republiques,c,est claire ,adresser vos critiques au gouvernement et parlement qui sont vos representants,eux seuls a votre place peuvent critiquer ou s,opposer au ROI;une chose est sure vous n,allez pas nous impressionner avec vos expressions qui sont loin de la realite et service honnete de notre pays,respectons la constitution pour prouver notre democratie qui reste notre but,nous avons besoin des representants de bonne volonte pour servir les marocains,progresser,innover,developper toutes nos regions pour attirer les investissements et garantir un minimum de vie digne a nos citoyens
6 - الجبلي الخميس 01 أبريل 2010 - 03:54
لا لغة سليمة, لا عمق في الأفكار. لا جديد في مغربنا الحبيب.
مستوانا اللغوي و الفكري في المغرب هزيل! الرجل يتكلم عن الديمقراطية, العصرنة, الشفافية, الدولية وكلام كبير...الخ. وهو عاجز عن تركيب جملة مفيدة.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال