24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

2.79

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | بنكيران والعلاقة مع الصحافة.. منطق المؤامرة و"العين الحمرا"

بنكيران والعلاقة مع الصحافة.. منطق المؤامرة و"العين الحمرا"

بنكيران والعلاقة مع الصحافة.. منطق المؤامرة و"العين الحمرا"

ساعات قليلة بعد مرور اليوم العالمي للصحافة الذي يصادف الثالث من ماي من كل سنة، اختار رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، توجيه رسائل قاسية للإعلام المغربي، واصفاً بعض المؤسسات الإعلامية بـ"باعت الطرح"، ومنها جريدة هسبريس الإلكترونية، ومنابر إعلامية أخرى، فضلاً عن مهاجمته لبعض الأشخاص قائلاً إنهم يتآمرون عليه، يوجدون بالقناة الأولى، القناة الثانية، وجريدة لوماتان.

ولم تتوقف اتهامات بنكيران لجريدة "هسبريس" الإلكترونية، بـ"بيع الطرح"، والتي تعني أنها تخلّت عن مبادئها الصحفية وصارت جريدة مأجورة يحرّكها البعض كما يشاؤون، بل وصف تغطيته الصحفية بـ"الحقارة"، عندما أشار إلى أن هناك من اتصل بالنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، عبد الصمد الإدريسي، في قضية اتهامات وجهتها له طالبة سابقة بالاعتداء عليها، إبّان سنوات دراستها الجامعية نهاية التسعينيات، مردداً بعد ذلك مباشرة "يا للحقارة".

وكانت هسبريس هي الجريدة الوحيدة التي اتصلت بالإدريسي من أجل أن يبدي رأيه في الاتهامات، في وقت اختارت فيه جرائد أخرى، نشر الاتهامات لوحدها دون وجهة نظر المعني بالأمر.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتهم فيها بنكيران هسبريس، فقد سبق له أن وصف صحافيي الموقع بأنهم "ماشي رجال"، في واقعة تم توثيقها بالصوت والصورة خلال شهر شتنبر من السنة الماضية، باللقاء التواصلي الخاص بميثاق إصلاح منظومة العدالة.

وتُعزز تصريحات بنكيران ليوم الأحد، علاقته المتوترة مع رجال ونساء وسائل الإعلام غير الموالية لحزبه، فقد سبق له أن ردّ بكثير من العصبية على صحافي حاوره في لقاء خاص بالقناة الأولى، وأجابه على سؤال له بـ:" شكون أنت أصلاً لي غادي تحاسبني" عندما طالبه الصحافي ذاته بالحديث عن تفاصيل ونتائج تتعلق بالعمل الحكومي، كما سبق له أن انتقد، فيما نقلته مجموعة من المواقع الإخبارية، الطريقة التي تغطي بها بعض القنوات العمومية أنشطته.

ولا يتوقف الأمر على عدائية واضحة من رئيس الحكومة للصحافيين، فقد سبق للنائب البرلماني، أبو زيد الإدريسي، أن طلب من وزير الاتصال، مصطفى الخلفي، في أكتوبر 2012، التدخل بمنطق "الردع والصرامة والعين الحمراء" في وجه بعض الجهات الإعلامية، كما قام الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، خلال أبريل الماضي، بتوجيه ملاحظات قاسية لصحافية من "العاصمة بوست" بسبب لباسها حسب أقوالها، دون أن يرِد عنه ما ينفي هذا الخبر.

ومن الوقائع الأخرى التي كشفت عن سوء علاقة حزب العدالة والتنمية مع الصحافة، ما وقع في لقاء وطني بين وزراء الحزب ومسؤوليه المحليين في ماي 2012، عندما تم حجز آلة تسجيل وهاتف صحافي من "أخبار اليوم المغربية" في اللقاء، ثم توجه الوزير الحبيب الشوباني بالقول له إنه ممنوع أخلاقياً من كتابة تدخلاته، قبل أن يتم طرد الصحافي من هذا الموعد السياسي.

اتهامات بنكيران لبعض المؤسسات الإعلامية بالمغرب، التي رددها في لقاء تواصلي جمعه يوم الأحد مع مسؤولي حزبه الجهويين والإقليميين والمحليين، أتت بعد ساعات قليلة من تخليد ذكرى اليوم العالمي للصحافة، حيثُ لا زال المغرب يقبع، حسب تقارير المنظمات غير الحكومية الدولية، في آخر المراتب المتعلقة بحرية الصحافة، ومنها التقرير الذي صدر الأسبوع الماضي عن "فريدوم هاوس"، صنفت فيه المغرب في الرتبة 147 من أصل 197 دولة، كبلد "غير حر" في مجال الصحافة، فضلاً عن تقرير سابق لمنظمة "مراسلون بلا حدود"، صدر خلال سنة 2014، وضعت فيه المغرب في الرتبة 136 من أصل 180 دولة.

وقد عرفت الصحافة في فترة تواجد بنكيران على رأس الحكومة المغربية، حدثاً خطيراً، يكمن في متابعة صحافيين بقانون الإرهاب، وهما مصطفى الحسناوي المحكوم بثلاث سنوات سجنا نافذة، وعلي أنوزلا، الذي يتابع في حالة سراح في إطار القانون ذاته.

وفي عهد حكومة بنكيران، تمّ الاعتداء على عدد من الصحافيين أثناء تأديتهم لمهامهم، ومن بينهم عمر بروكسي الذي تمّ تعنيفه عندما كان بصدد تغطية حفل "الولاء للحرية والكرامة" في غشت 2012، وعدد آخر من الصحافيين خلال تغطية اعتصام ممثلين نقابيين عن هيئة كتاب الضبط في باحة محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء في أكتوبر 2012، وكذا الوقفة المنددة بالعفو الملكي على "دانيال"، فضلا عن وقفات أخرى لحركة 20 فبراير وللمعطلين، نال خلالها الصحافيون نصيبهم من التعنيف.

كما تشهد الصحافة في فترة الحكومة الحالية، تأخراً كبيرا في إصدار قانون ينظمها، بعد حديث وزير الاتصال عن مدونة خالية من العقوبات السالبة للحرية، فضلاً عن إصدار مشروع مدونة رقمية، وصفه نشطاء الانترنت بالخطير على حرية التعبير، قبل أن تقوم وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة بسحبه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - khalid lmaghribi الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:46
ليس دفاعا عن بنكيران وﻻغيره فالصحافة حقيقة لم تعد تحترم ضوابطها فهناك من ينشر اي خبر دون التأكد من صحته وهناك من يكتب اي شئ يخدم جهة معينة دون ان يكلف نفسه عناء الضمير والتقق من الخبر وهناك من يبيع العناوين الكبرى دات المضمون الفارغ .ان اخﻻقيات المهنة تقتضي العفة والعزة دون بيع الضمير مقابل دراهيم معدودة .لقد استغل هامش الحرية في التعبير فمييع الحقل بالمتطفلين عليه حتى اختلط الحابل بالنابل فليعلم الجميع ان مصلحة الوطن فوق كل اعتبار.....
2 - الفكر العدمي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:50
المشكلة في الفكر الإقصائي الذي (يجرم,يخون,يكفر...)لا يقبل ثقافة الاختلاف و المعارضة.
مع الأسف السيد رئيس الحكومة و موريديه يعتبرون أنفسهم ملائكة و لديهم تفويض إلهي و بقية الشعب شياطين .
3 - المامون الناظوري الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:51
نعم ان مع رئيس الحكومة الحق ان يهاجم من يهاجمه, وذالك لخدمةاجندة داخلية وخارجية ربما. ولذالك على الصحافة والاعلام في المغرب ان يخدم الوطن والمواطن وليس اجندة باطنة دسيسة. ان حرية الاعلام في المغرب كان مقيد ,ولما أطلقت قيوده اراد ان يلتهم الأخضر واليابس وكأنه حيوان كان في الاسطابل ثم خرج عنيفا ضد كل ما عرض طريقه نسأل الله السلامة.
4 - abdouabdou الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:57
من مبادئ الديمقراطية قبول الرأي الاخر والرد بالحجة والبرهان ماشي التقليقة والتهديد والطرد والاقصاء.
5 - عبد المنعم الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:57
على الصحفيين أن يلوموا أنفسهم أولا وقبل كل شيء , لماذا ؟ لأنهم ينتهجون إستراتيجية " اتفوتني واتجي فيمن ما بغات " .

عندما يكون أحد الصحفيين في ورطة ترى قلة من يكتب أو يشير لقضيته, لذلك يستفردون بالصحافة.

لقاء بنكيران مع أحمد منصور " الجزيرة " في برنامج " بلا حدود " الذي يشاهده ملايين العرب وغير العرب وغضبة السيد الوزير على مقدم البرنامج ـ بحسب رأيي ـ غطت على كل الحالات المذكورة.

المسؤول ـ كيفما كان نوع مسؤوليته ـ ينتقذ بصورة مغايرة عن المواطن العادي, يجب معرفة ذلك. أليست هناك كتب يقرأها السياسيون لمعرفة عقلية الصحافة وطريقة التسلل من أجوبتها الحرجة بدون غضب ؟ كثيرة هذه الكتب في دول أوروبا مثلا.
6 - moha الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:02
باعت الطرح .البيع عند البقال حلال اما رئيس الحكومة باع المواد المدعمة كلها وباع جيوب الفقراء ليها .واش هاد المستوى السي بن كيران
7 - محمد رضى الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:10
عندما تمارس الصحافة السياسة... الديمقراطية في خطر! لا يخفى على أحد موت المعارضة, فلا تأخذوا مقامها و إن فعلتم, ناقشوا الأفكار و لا تتخندقوا في حديث الأحداث و ألأشخاص...
رحم الله المفكر و المتحري و إن لله و إن إليه راجعون
8 - أبو مريم الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:15
ابن يشتغل حسب اديلوجته ومرجعيته الفكرية التي لاتقبل الاختلاف و الحق في ابدأء الرأي ومن مرتكزأتهأ الاساسية وجوب ط اعة أولي الامر فالنقد والاختلاف معهم كفر والكافر في عقيدة اصحاب ابن كيران يحل دمه
9 - abdou الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:16
En fait dans leur idéologie , ces gens là ne croient qu'à l'unanimité "Ijma3". Ils réfutent tout propos, tout argument allant à l'encontre de leurs aspirations consistant à imposer leur hégémonie obscurantiste. Merci Hespress
10 - عادل الطنجاوي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:17
بنكيران هو أكبر "بائع للطرح" كان يقول حفل الولاء يجب أن يعاد النظر فيه و عندما ترأس هذه الحكومة صرح أن هذا الحفل تنبني على أساسه علاقة الملك بالشعب. كذلك هذا الحزب يدعي أنه حزب إسلامي و عندما وصلوا للحكومة لم يحكموا بشرع الله زد على ذلك خيانته لسعد الدين العثماني و استبداله ب"عدو الحملة الإنتخابية و صديق المصلحة" صلاح الدين مزوار إضافة إلى تناقض بعض خطباته أيام المعارضة مع ما يقوله الآن. أما بخصوص هجومه على الصحافة فلا يحق له ذلك لأنه كرئيس حكومة عليه أن يدعم استقلالية و نزاهة العمل الصحفي عوضا عن نعتهم بعبارات لا يجدر به كوزير أول أن يقولها
11 - كلونجا الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:17
سمجو لي اهسبريس انمتا للي ديرتو ليه دعاية مجانية وفتحتم صفحاتكم لكل من يوالونه ، كان نكرة واعيتموه اكثر مما يستحلق ، طيب هل يريد ان يخضع كل المغاربة لمنطقه ، هل انت معي او ضدي؟ لا يا ريئس الحكومة ، لو كنت تستمع الى نبض الصحافة لتفاديت كثيرا من الهفوات ، الناس تنتقد لانها تحب بلدها وامنه ولا يمكن ان يتنازلوا عنها ، هناك هفوات في هذه الحكومة نتمنى الرد عليها بكل هدوء وموضوعية ، ام تنتقد رشيد نيني او غيره حينما يقول لك هناك توضيفات مشبوهة وفيها محسوبية نتمنى ان ترد عليهم بالاحجة والبرهان اما التهرب والاجوبة التي لا تقنع فهذا يدل انك اخطئت اللحظة
12 - abou ben الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:19
هذا الشخص يريد أن يصبح كل المغاربة عبيدا له تجاوزاته فاقت كل الحدود وتعسفاته لا مثيل لها لم يكفه تجويع الشعب ولم تشف غليله الزرواطة بل تعدى ذلك إلى لسانه السليط على كل من قال لا لسياسته
بشرى أخرى سيزفها للمغاربة وهي رفع الدعم عن الدقيق وزيادة 80سنتيم في الدقيق ومع ذلك لازم على المغاربة يخرجوا يزغردوا ويفرحو بهذ الزيادة وإلا بن نكران يتعصب ويغضب ويقول التماسيح ما بغاوش الإصلاح واش مفهوم الإصلاح عندو هو ياخذ للشعب فلوسهم؟؟
اللهم إن هذا لمنكر
13 - عبدالله الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:23
كل المتتبعين لاحظوا أن هذه الحكومة تعرضت لانتقادات و هجومات منقطعة النظير وخاصة وزراء العدالة والتنمية و أكثرها كان تحاملا بل و بمقالات مدفوعة الأجر وانتقلنا الآن الى مشكلة أخرى أكبر و هي أن بعض الصحافيين أصبحوا دكتاتوريين لا يقبلون الانتقاد فقواعد الدمقراطية تقتضي أن أنتقد الآخر كما ينتقدني الآخر فالحكومة تقبل الانتقاد ولكن الصحافة تثور ثائرتها حين ينتقدها الآخرون فقوموا بوزن ما قيل عن الحكومة و ما قيل عن الصحافة و ستجدون الفرق ، أنظروا الى الغرب الكل ينتقد : الصحافة ،الحكومة ، البرلمان ، المجتمع ,,, هذه هي الديموقراطية و المغرب في البداية و لا نخاف عليه ,,,
14 - محمدو الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:23
بنكيران اخطأ عندنا اقحم هسبريس ضمن الصحافة المأجورة ، فقد يظهر من بعض المقالات نوع من التحامل لكن الخط العام لهسبريس وفي للتوازن المطلوب والحياد، لكن بالمقابل وكما ان الصحافة تنتقد عليها ان تكون مستعدة لتلقي الانتقاد ، الصحافة ليس سيفا مسلطا على رقاب الناس وعلى الجميع ان يمتثل لمشرحتها دون بكاء ولا تألم ...
صحيح بنكيران انسان بسيط ويحتاج الى كوتشينغ في التواصل ، لكنه انسان صادق وبغا الخير للبلاد، وعلى كل من يريد الخير للبلد من صحافة وغيره ان لا يعين لوبيات الفساد على دحره ، واول الطريق الى ذلك التزام الموضوعية ، ونشر الخبر الصحيح الموثق لا التخمينات كما يفعل نيني، ونشرالتعقيب والتصحيح عند الخطأ ... وتحية لمنبرنا هسبريس
15 - رفض منطق التعميم. الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:24
الله يهدي بنكيران على ما "كال". ما كانش عليه "يكول" داكشي و يتهم هسبريس و نيني لانهم و ان تحاملوا عليه فلمصلحة البلد

و الله يهدي هسبريس باش ما تنزلقش فمنطق التعميم و لصق الاحداث و نسبتها الى تكميم الصحافة.

اتفهم ان بنكيران فمو سابقو... و في لحظات الارتجال تنقصه الدقة ...و هو مطالب بالاعتذار ولو سرا لهسبريس...الرجل عندو عيوب ولكن عندو مناقب...ارجو من جريدتنا العزيزة الصفح و التعالي عن التهجم و المحافظة على مهنيتها كما عهدناها..وهذا خير رد على اتهامات بنكيران الجوفاء .و شكرا.
المرجو النشر.
16 - مواطن مغربي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:25
ولا يتوقف الأمر على عدائية واضحة من رئيس الحكومة للصحافيين، فقد سبق للنائب البرلماني، أبو زيد الإدريسي، أن طلب من وزير الاتصال، مصطفى الخلفي، في أكتوبر 2012، التدخل بمنطق "الردع والصرامة والعين الحمراء" في وجه بعض الجهات الإعلامية، كما قام الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، خلال أبريل الماضي، بتوجيه ملاحظات قاسية لصحافية من "العاصمة بوست" بسبب لباسها حسب أقوالها، دون أن يرِد عنه ما ينفي هذا الخبر
من خلال الجملة أعلاه الأمر واضح لان الاستهداف لم يقتصر على رئيس الحكومة بل تجاوزه الى حزب العدالة والتنمية والصحافة النزيهة تقف مع الحكومة لا ضدها خصوصا إذا كانت الحكومة عازمة على التغيير وخصوصا اذا كان جل أعضائها جدد في تسيير دواليب الدولة . بطبيعة الحال الإنتقاد ضروري لانه يعتبر موجا لعمل الحكومة لكن البحث عن الزلات والدخول في الخصوصيات الحياتية والأسرية من أجل صناعة الحدث يعتبر أمرا لا أخلاقيا ويستحق تصريحات رئيس الحكومة وكافة المغاربة وما دون ذلك فالصحافة الحق في نشر ما يشوب عمل الحكومة من نقائص وسوء التدبير لكن مع ابداء النصح والنصيحة
المرجو النشر وشكرا
17 - اتابع الاثين معا واحترمهم الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:27
لا اعرف اين اتجه هل مع بنكيران اوهسبريس كلاهما مثلي الاعلى واحترمهم لكن يبقى مايدور في الكواليس القضية فيها ان والغموض يلف ويبقى لكل واحد رايه انا اتابع الاثين معا واحترمهم الله ينعل شيطان اوصافي
18 - للمواطن راي يحترم الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:48
لصاحب التعليق رقم1
اقول هذا رايك انت ولا يعنيني ولا يلزمني.نعم للحرية والديموقراطية ولا للرجعية والرجعيين
19 - ابو انس الودنوني الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:55
لم سبق للمغرب أن عرف مثل هذه الحكومة التي لمتجل بالا الويل للشعب المغرب من تقهقر في الإعلام والتضييق على الحريات الفردية و التنكيل بأبناء الشعب في الأزقة والشوارع . والزيادة في قوة الشعب المغربي . والرجوع بالمغرب الى عهود الحديد والنار .
أما أسلوب الخطاب السياسي المتداول حاليا سواء أثناء الجلسات البرلمانية واللقاءات الجماهيرية وخاصة عندما يترأسها رئيس الحكومة آو احد اعضاء حزبه اصبح هذا الخطاب منحط و لا يرقى إلى الأسلوب الدبلوماسي كما هو متعارف عليه في بعض الاحزاب الوطنية كحزب الاستقلال مثلا باستثناء طبعا شخص معروف بأسلوبه المتزن وهو السيد سعد الدين العثماني أصبحت في الحضيض .
ومن الواجب على كل ان يتحمل مسؤوليته سواء أحزاب وطنية او نقابات عمالية او مجتمع مدني من اجل التصدي لهذه القوى الظلامية .
20 - بان. كرم الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:13
أولا يجب ان نطرح السؤال عن أي صحافة نتكلم فالصحافة فيها او فيها هناك النزيهة المحايدة و هناك المأجورة و هناك النمامة و هناك الفوضوية و هناك الصفراء الخ. يعني سبق و ان قلت ان الشعب المغربي شعب غماس إلا القليل لذا حين تستعمل الفور شاة تنتقي ما تأكل كذلك الصحافة تنتقي منها الأحسن حين تلجأ الصحافة مثلا الي رد فعل سيء من سب و شتم و تعرية العورات من اجل النيل من شخص و تنيه و إسكاته هل هذا مستوي صحفي ها نحن نري ردات الفعل بخصوص تطاحن بعض الشخصيات السياسية و الله ثم والله ما كان افضل قاهر و افضل محاور وافضل مدير حوار أكبر من الحسن الثاني رحمه الله كان يعجبني حين كان يخاطب صاحبة العيون الزرقاء في ت ف ٥ حين مثلت المغرب بدون جناحين مع الجزاءر فرد عليها بجمال الطاووس و كثير من المواقف الحرجة و كيف كان يعطي الكلمة للصحافيين الأجانب راءع و لو ان له عيوبه لكن نفتقد لهذا الحوار آت المتألقة
21 - ابن الريف الورداني الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:18
نعم ليس المغاربة أغبياء ولا أيضاً قراء هسبرس كذالك أغبياء لا ن المتتبع للحقل السياسي والصحفي في المغرب يعلم جليا أن هناك حملة هوجاء اتجاه هذه الحكومة وخصوصا وزراء العدالة والتنمية ، وأقسم أنني لم أضع صوتي لأي من أفراد هذا الحزب (العدالة والتنمية) ولكنني الآن بإذن الله ساكون جندا من جنودهم في عالم السياسة ومحاربة الفساد بشتى ألوانه واطيافه ، سياسيا كان أو إعلاميا (لانه حقيقة هناك اعلام فاسد رخيص ومبيوع ، وان اتجهت هسبرس هذا المنحى فييعلم الكل من تكون ، وان اختارت الرذالة والنقد الرخيص الذي لا يستند إلى دلائل حقيقية ،فإنها حتما ستصغر في أعين قرائها ، أما إن أرادت أن تكبر وتحترم وتحب فيجب عليها أن تكون مع الحق وان تتحرى الصدق وان تنتقد من اجل المصلحة الوطنية ..والخ نكون من محبيها وقرائها ، فوالله وأنا أعيش في الهجر وما عدت اقرأ من العربية إلا ما يكتب في هذه الجريدة لذالك لا تخوني احبائك وتخوني وطنك.
22 - ابو عصام الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:33
تختلف اراء الصحافيين ونظرتهم إلى مستقبل حرية الإعلام في المغرب في ضوء حكومة عبد الاله بن كيران، ففي الوقت الذي وجد فيه البعض أن السلطة الرابعة تعيش أسوأ فتراتها، وهو ما لم يشهده المغرب من قبل ،يختلف معهم آخرون و يرون أن حرية الصحافة تمضي قدما في ظل هذة الحكومة لكن ببطء شديد.
و بصفة عامة يمكن القول انه لا توجد حرية صحافة بدون استقلالية العدالة فالعلاقة بينهما متكاملة، و هنا يكمن بيت القصيد نظرا لعدم وصول السلطة الرابعة في المغرب إلى المستوى المطلوب و ذلك لغياب السلطات الثلاث والتي لا تؤدي دورها كما ينبغي مع غياب آليات الديمقراطية، ، فالسلطة أوصدت الأبواب أمام الصحافة الاحترافية والمهنية وجعلت من وسائل الإعلام مرادفا لـ "الولاء"، فالصحافة الناقدة أصبحت بمثابة عدو يجب القضاء عليه وترويضه.
وعلى هذا الاساس يجب التاكيد على ان حرية الإعلام لا تمنح بل على وسائل الإعلام افتكاكها بالموضوعية وبالالتزام بالأخلاق والأهداف المنوطة بها، كما أنه لا يمكن حصر حرية الصحافة في حكومة معينة بل هي نتاج سلسلة من النضالات خاضها رجال المهنة حول العالم وفي المغرب أيضا.
23 - Lalla aicha bent sidi الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:48
الى رقم 9
الا تخجل؟ اتظن ان الناس جميعا متفقون مثلك لبيع وشراء الذمم؟
تقول. وين وين وأقول لك ويل ويل.
24 - brahim الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:00
Je pense que les commentaires des visiteurs de ce site et les mentions j'aime montrent très bien l'avis de la plupart des marocains!!
25 - SALWA الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:03
المغاربة مكلخين كيشدو غي فلخوا خاوي. الحكومة خدامة غي لي بغى ادخل الشكلي فلعكلي. شئ عادي ان يدهب الى جنازة ايا شاء راه مواطن قبل ان يكون رئيس حكومة. الحكومة خاصنا نحاسبوها على الحصيلة ديالها وبلعقل. هذه الحكومة على الاقل لا تنهب اموال الشعب وهذآ شئ اجابي للوطن.
26 - adil الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:03
الكل في المغرب يعمل لاجندته السياسيون والصحافة وما يسمى بالفنانين كلهم في واد لا احد يعمل للصالح العام اتحدى اي واحد في العالم عندو اعلام غير موجه الفساد في المغرب يزكم الانوف ولا احد يجرؤ على فضحه لا صحافة ولا سياسيين
27 - MOURAD الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:12
انا ارى ان بنكيران كثرت عليه الانتقادات الخاطئة.وحاول تنبيه الاعلام بدلك.وفعلا ان هناك جيهات تسعى لجعل العصا فى العجلة.وحاول طلب النجدة من الشرفاء ومن بينهم هسيريس ولم تستوعبوا الاشارة.ارجوك هسبريس ان لاتنساقى وراء كل هده التعاليق والتى جلها يصب فى تعطيل الاصلاحات الى تقوم بها الحكومة .للاشارة انا لست مع اى حزب...نعم هناك تقصير فى حقه.واعطاء اكثر من اللازم لاعداء الاصلاح.فلو وصل شباط الى الحكومة ولن يصل لمحى اسم الصحافة ولن يسمح لغيره بانتقاده ولما جاء بنكيران هاهى الطبول تدق من كل جهة.فحرام على كل شخص منا ان ياكل لحم اخيه.اثركوا الشخص يعمل فمن الخاسر ان اتى غيره.ارجو من الشرفاء التريس واستعاب الخطاب.حدارى المغاربة ادكياء يعرفون من هو صالح ومنهو دون دلك..
28 - مواطن عادي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:22
حكومة عاجزة عن حل المشاكل الحقيقية للبلد لدى تصرف النظر عنها بافتعال صدامات جديدة سياسة صهيونية بامتياز
29 - Lila الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:22
A tous ceux qui compare le comportement de la presse avec le passé, je leur rappelle que les temps ont changé. M. BENKIRANE a bradé la fonction de chef de gouvernement. Il a cherché à parler un langage de la rue pour s'adresser aux marocains comme s'ils étaient des imbéciles. On peut parler Darija, mais choisir les termes. M. BENKIRANE n'a de faciliter ni pour parler l'arabe, ni le français, les langues que tout marocain est sensé maîtriser puisqu'elles sont enseignées à l'école. On n'a que ce que mérite dans la vie
30 - رشيد الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:53
الخلفي هو المسؤول عن تدهور أوضاع الصحافة في المغرب
31 - Jalal الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:00
ما قام به بنكيران هو تحريض على هسبريس
32 - مغربية الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:10
جائز شرعا ان تتعرض حكومة ما بعد الثورة لكل انواع الانتقادات. اولا، هي من اختار ان يرفع السقف ف الانتخابات. هل حين كانت ترفع السقف كانت تقصد بدلك الطنز على الشعب و الاحتيال عليهم؟؟؟ ادن ما يحصل الان هو جزاء سنمار تاخد ما تستحق
ثانيا، جائز ان تتعرض للانتقادات لانها ليست حكومة عادية هي حكومة العهد الجديد. الدستور الجديد. الصلاحيات الاوسع. هدا كله لم يكن متاحا لغيرهم ممن سبقهم.
ثالثا قارنو ف تاريخ المغرب من هي الحكومة التي اقترضت اكبر عدد من القروض.
ايوا باقيلها ليها شي عدر لهاد الحكومة؟؟؟
علاش ادن ناعسة و ف نفس الوقت ضجيجها كثير. سباب تخوين، تكفير، تبخيس و حط من كرامة الناس شي وصفوه فكرون. شي تمساح شي عفاريت شي قمار شي مخار، شي بخيل، شي مخلخل دماغيا ....
سالاو مع قاموس السب و التشهير!
الحكومات السابقة وان لم تسعفنا الداكرة لتدكر انجازاتهم. على الاقل لم يمر على مسامعنا انهم شتمو او سبو احدا.
33 - وطني الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:13
رايس الحكومة المغربية هو بيروقراطي وسلطوي منذ نشا في هذا البلد الامين فهو يقوم دااما بقمع الاخر حتي اقرب المقربين في حزبه عفوا في مملكته ولكم ان تتمعنوا فيما حصل مع السيد العتماني عندما طرده من الحكومة التانية.ان ها الشخص ورط الشعب المغربي وجعله ينح ر نحو الهاوية ويتسلق مراتب الدل والهوان علي الصعيد لدولي والقاري لولي يقضة الملك الشاب
34 - Mohammed Fatih الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:15
La presse et les médias sont plutôt une chasse gardée de l'établissement royal,même le gouvernement a le devoir de fonctionner en respectant cette donne.Certes il y a une liberté de presse mais avec beaucoup de limites.Les journalistes connaissent bien ces limites et quand ils les dépassent ils le payent quelquefois trés cher.Beaucoup de journalistes se focalisent sur des sujets ou des personnes pour le seul but de semer de la zyzanie.
35 - الجيلالي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:26
( وأجابه على سؤال له بـ:" شكون أنت أصلاً لي غادي تحاسبني" عندما طالبه الصحافي ذاته بالحديث عن تفاصيل ونتائج تتعلق بالعمل الحكومي،)
قمة الاستعلاء و الغرور
و الله الحق في هييسبريس الي عطاتك الشأن و المقام و التي كانت عن قصد او غير قصد تحجب تعليقاتي المنتقدة لحزب العدالة و التنمية الى درجة ان اقتنعت ان هييسبريس اللسان الناطق لحزبكم
36 - أبـــــو محمـــــــــد الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:27
إذا دققنا النظر يتضح لنا أن السيد رئيس الحكومة لم ينتقد الصحافة كلها ولم يشير إلى هفوات البعض منها أو مميزات البعض الاخر من باب اللوم أو التنويه ، وحتى إن قام بهذا يكون من حقه وذلك من باب حرية التعبير .
ولكن أن يغمض رئيس الحكومة عينيه على الوضع غير السوي الذي توجد عليه الصحافة الوطنية ، و يطلق النارفقط على المنابر الاعلامية و الصحفيين العاملين فيها ، و ذكرهم بالاسم و وصفهم بنعوت ربما تندرج في باب السب و القذف توقف صاحبها أمام القضاء، بمجرد أن هذه المنابر انتقدته أو سألته عمن مول نفقات الطائرة او نشر الخبر شيىء يثير التساءل و بالخصوص إذا عرفنا الزمن و المكان و المناسبة الذي تم فيه هذا الحدث .
خلاصة يبدو أن رئيس الحكومة يعتقد أنه فوق النقد و أن كل ما يقوم به لا يأتيه الباطل من .... و أنه معصوم من الخطأ ، وهذا الاعتقاد أول خطوة نحو الأفول . " صباح الخير ًصح النوم "
37 - مدني الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:32
يوم سقط مرسي كانت البداية هي معاداة الصحافة ثم معاداة القضاة ثم معاداة الفنانين ثم معاداة رجال الاعمال ثم معاداة المعطلين والمحتجين ثم معاداة الكل ثم الضرب في كل الاتجاهات ثم السقوط النهائي حين خرج الشعب عن بكرة ابيه ونكس الاخوان المفسدين من فوق تراب مصر فلا تغتر يا بنكيران فالشعب يمكنه ان يعيد نفس ما فعله الشعب المصري
38 - HAFID الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:57
بعيدا عن بنكيران و زبانيته.
مايسمى بالصحافة بالمغرب لا علاقة له بالأدوار الطلائعية للصحافة كما عرفناها في منابعها،بحيث كانت صوت الشعب و صوت الضمير المتيقظ،و ليس (بوقا)صوت للكراء،أو صحافة الغش و الخداع التي تظهر للعالم أن لها مستوى راق بل هو في الحقيقة سرقة لأفكار الغير و تبنيها بكل فجاجة...كما يفعل الغشاشون في هاته الأرض السعيدة.
بإختصار الصحافة في المغرب خبزية أولا و أخيرا و لاتؤمن بأي شئ آخر غير الخبز كهدف أول و أخير...فدعونا من التشدق بمصطلحات قمع الصحافة و اضطهادها ووو...
39 - المنصف بين الكر والفر الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:59
ا لمقال تجاوزبنكيران وتتبع وزراءالعدالة والتنمية, وكان الحكومات السابقة لم تعرف توقيف صحافي,ولامحاكمته ولاسجنه من قبل.الصحافي مواطن كالمواطنين.فلماذا نتهم الامن والجمارك بالارتشاء,ولانتهم الصحافي,اليس بشرا?ام انه اذاوضع البادج على صدره اصبح ملاكا?.ام انها كماتسمونها صاحبة الجلالة,لاتنتقد ?.الكل يمكن ان يخطئ فلماذا لاتقبلون بالنقد?الاتستهزئون بالوزراء والبرلمانيين,وترسمون رسومات كاريكاتيرية لرئيس الحكومة ولوزرائه, فلماذا الصحافة تعتبرمن المقدسات?طز,في القلم وفي الكاميرا,اذا كانتا ستراقبان كل من نبس بكلمة, ينتقد فيها من ينتقده.وغيرمعقول ان يكون بنكيران مخطئا طول24ساعة على24ساعة, ويتركه الملك يصول ويجول.ومن غيرالمنطقي كذلك ان يكون جميع الصحفيين محقين وكانهم حواسيب .ان الساعة الواقفة تكون على صواب مرتين في اليوم.وكل البشر خطاءون .لكن الاعمال بالنيات .ومادام الانسان يعرف ان الله يراقبه-وحتى البشر يحسب خطواته, ويتحين زلاته, ويتهمه بالفعل دون التثبت-فلن نخاف عليه ولانخاف منه ,وستبقى يده نظيفة.وارجعوا الى خطابه الذي لم تظهر لكم فيه الاهيسبريس.كلنا نحبها ونقضي معها اكثرالوقت ولكن لكل جواد كبوة.
40 - صقر البربر الثلاثاء 06 ماي 2014 - 13:04
بنكيران ينتقد قنوات ما يسمى بالإعلام العمومي، وهذا يدل على "خلل في الدماغ". إن الكل يعرف بأن هذا الإعلام مخزني، عبارة عن بوق للنظام ولحكومته المحكومة، هذا الإعلام هو الذي يطبل ويزمر للسياسة الحاكمة التي تصرفها الكومة الإسلاموية المحكومة. وقد هاجم بنكيران بعض المواقع الإلكترونية، على الرغم من التملق الذي تبديه للنظام ولحكومته المناهضة للطبقات الشعبية المغربية.
41 - جسار الثلاثاء 06 ماي 2014 - 13:07
السيد مستواه الثقافي والعقلي على قد الحال
ماذا تنتظرون من شخص لم يترك احد الا و اطلق عليه لسانه السليط
والمصيبة لا احد من حاشيته ينصحه بل يزينون له سوء عمله
لم يرى الشعب من هذه الحكومة الا الزيادات الويلات والسب والقطف
لقد نزل بالمستوى المريض الى الحضيض
قالو خالك طاح قلت من الخيمة خرج مايل
بداياتك كلها خاطئة
محضر 20 يوليوز
الزيادات
التشغيل
انفراط عقد الحكومة
مزوار
خطاب حربائي
مهزلة مجلس المستشارين
اتهامات حزب الاستقلال
الاخطاء البروتكول
الحاصول بزاف عليه رئيس حكومة
42 - Hammouda الثلاثاء 06 ماي 2014 - 13:08
"Ben Karyane" a perdu" sa raison. On est malheureusement devant le chef de la bande de Bono. Ses interventions ne font plus rire. Le mec n'a pas su s'adapter avec son poste. Il tire sur tout ce qui bouge. Son langage n'est pas soigné, ses gestes, ...bref il est indigne d'avoir un chef de l'Exécutif débile. Où est l'intelligence collective, ou sont nos intellectuels...Benki est une honte. lakhor
43 - موحـــى أطلس الثلاثاء 06 ماي 2014 - 14:14
صحافة تافهة تصنع رأي عام تافه إليك 12 طريقة مختلفة تخدعك بها الصحافة ووسائل الإعلام لتوقعك في براثين التضليل والخداع، لأن الصحافة اليوم لم يعد هدفها هو فقط إيصال الخبر، وإنما هدفها هو التأثير فيك وصناعة رأيك وتوجيهك. 1- فبركة الخبر والكذب على المصدر 2- نسب الخبر إلى مصادر “مجهولة” 3- نسب إلى "قالت مصادر مختلقة" أو الكذب بلسان الصحف الأجنبية مثل قول (ورد في جريدة كذا النمساوية أو السعودية أو..) 4- الترجمة المغلوطة والمحرفة في الكثير من الأحيان عن قصد، لأن الترجمة تتيح هامش الخطأ. 5- التباين والاختلاف بين عنوان الخبر ونصه المقال. 6- الاختزال والاقتطاع 7- التلاعب في الأزمان والتواريخ 8- نشر صورة مزيفة مع مقال والقول (صورة من الأرشيف) 9- فبركة الصورة كليًّا 10- التلاعب في الزيارات والمشاركات بل والتعليقات أحيانًا 11- تداول الخبر من جريدة إلى جريدة بمتون متشابهة 12- النقل عن مواقع التواصل الاجتماعي. هذه هي الطرق التي يستعملها بعض أشباه الصحفيين الذين تنعدم فيهم المهنية ويشبهون الكتاب العموميين يسرقون الأخبار من هنا وهناك ويعيدون استبدال عناوينها وعجن صياغتها لتمرير الكذب والخداع
44 - Ajram الثلاثاء 06 ماي 2014 - 14:25
بنكيران اصبح عضوا رئيسيا والمتحدث الرئيسي المخزن. التاريخ أثبت أن المخزن لا يقبل الآراء التي لا تنسجم مع آرائه. بنكيران أخذ دور المهدد لكل من يحاول انتقاد أولئك الذين يملكون السلطة والتعسف في استعمال السلطة (التماسيح والشياطين). عار عليك.
45 - jalil الثلاثاء 06 ماي 2014 - 15:43
Très belle analyse de hespress.Benkirane attaque les journalistes car c'est les seuls à avoir compris son jeu quand de pauvres citoyens naifs se sont laissés bernés par son populisme à trois sous
46 - البؤس الثلاثاء 06 ماي 2014 - 16:08
تصرفات وأقوال بن كيران وصحبه تعبر بجلاء عن بؤس سياسي وثقافي بل بؤس إنساني طافح.
هؤلاء بتصرفاتهم وأقوالهم يعملون على إرجاع المغرب إلى سنوات الرصاص عن طريق منع الصحافة وتكميم أفواهها والتحرش بالمجتمع المدني والسياسي ومتابعة الناشطين السياسيين والإعلاميين ومحاولة إدخال كل المغاربة لبيت طاعة الباجدة
لكن لحسن حضنا هؤلاء لا يملكون من السطة إلا ما يمكنهم من ممارسة مسرحياتهم لا أقل ولا أكثر.
47 - SAMIRA الثلاثاء 06 ماي 2014 - 16:57
المغاربة مكلخين كيشدو غي فلخوا خاوي. الحكومة خدامة غي لي بغى ادخل الشكلي فلعكلي. شئ عادي ان يدهب الى جنازة ايا شاء راه مواطن قبل ان يكون رئيس حكومة. الحكومة خاصنا نحاسبوها على الحصيلة ديالها وبلعقل. هذه الحكومة على الاقل لا تنهب اموال الشعب وهذآ شئ اجابي للوطن.
48 - مغربي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 19:10
الغريب في الأمر أنني لمل قرأت جميع التعليقات التي تسبق تعليقي هذا إزدادت نسبة عدم ثقتي في حزب المصباح الذي تأملنا فيه خيرا فإذا بجل المغاربة الحالمين بتحسن معيشي يترحمون على العهد السابق و بعد تحليلي لهذه التعليقات إستنتجت ما يلي اولا أن من يسبحون بحمد بنكيران فهم من أتباع هذا الحزب الذي يلجون إلى الأنترنت و أذكر هنا أن نسبة 60 في المئة من المغاربة أميون أنا هنا لا أدافع عن نيني أو غيره أنا هنا شاب مغربي يقاطع الإنتخابات و لا أنضم لأي حزب و هذه الشريحة من المغاربة تمثل الجزء الأكبر من المجتمع المغربي
49 - taoufik bruxelle الثلاثاء 06 ماي 2014 - 19:32
Bonjour a Tous nous sommes tous derrière vous monsieur le chef de Gouvernemen
50 - [email protected] الثلاثاء 06 ماي 2014 - 20:58
لمادا كل هدا لغط نحن بالمغرب ليس لدينى صحافة مستقلة ولانزيهة كلها تابع لجهة عليا ولوبي متحكم فكرة واحدة وسياسات واحدة وفكر الواحد رغم كترتها فهي تصب في تجاه واحد العلمنة والصهينة والالحدة في قالب واحد(المسونية) اي اعلام تتحدتون تطبيل والبوق وهرج والمرج لامسؤلية ولا اخلاق ولا متاق شرف ،سؤال مطروح الوزير المعني لمادا لم يرخص لقنوات اسلامية دينية وتعليمية وقرءانية اكانت قنوات او اداعات خاصة او عامة تابعة لدولة ،لقد ملننى من(الشطيح والرديح وعري والإختلاط) تحرك ياسيد الوزير في هدا الإتجاه.وشكرا
51 - malika الثلاثاء 06 ماي 2014 - 22:08
أنا أشاطر الرأي مع السيد بنكيران وأساند الحكومة الحالية وأعتز بكل الجهود التي يبذلونها من أجل وضع المغرب على الطريق الصحيح وأرى بأن الصحافة تنهج دور المعارضة وغالبا ما تكون غير منصفة، ولا أظن بأنها كانت تجرؤ على ذلك على عهد الحكومات السابقة وخير دليل "كاريكاتير المساء" أنا كمواطنة أتتبع ما يجري وأقرأ ما يكتب بعين نقدية والحق بأن جميع المغاربة أذكياء ويعرفون الصح من الخطأ فكفى استبلادا للشعب المغربي ولنعمل جميعا من أجل الدفع قدما بهذا البلد الذي نعشقه حتى النخاع وسنظل ندافع عن حزب العدالة والتنمية لأننا نؤمن بمبادئه وتوجهاته وشكرا هسبريس
52 - hamid الثلاثاء 06 ماي 2014 - 22:48
Bonsoir.
J'invite Hespress a verifier le mode de scoring car parfois on appuie sur like' mais il est comptabilise sur 'dislike' et inversement. Ce qui risque de fausser le resultat du scoring d'un commentaire.'
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

التعليقات مغلقة على هذا المقال