24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

  3. شقير يرصد نجاح الدولة في التوقيت الديني وفشل "الزمن الدنيوي" (5.00)

  4. هيئات حقوقية تنتقد "تصْفية الأصوات المُعارضة‬" (5.00)

  5. احتجاج موظفي التعاضدية (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | العوني: أطرافٌ دوليَّة فرضتْ "قانون المعلومة" على المغرب

العوني: أطرافٌ دوليَّة فرضتْ "قانون المعلومة" على المغرب

العوني: أطرافٌ دوليَّة فرضتْ "قانون المعلومة" على المغرب

قال رئيسُ منظمَة حريات الإعلام والتعبير، محمد العوني، إنَّ إبداء القلق إزاء حريَّة الصحافة في المغربِ ليسَ جاحدًا ولا عدميًّا، لأنَّ الواقع هُو الجاحد، وأنَّ مشروع قانون الحصول على المعلومة أظهر غيابًا للجديَّة في اتجاه الحريَّة، لكونه فُرضَ فرضًا من لدن أطرافٍ دوليَّة تتعاملُ اقتصاديًّا مع المغرب، يورد المتحدث.

واستغرب رئيسُ منظمَة حريات الإعلام والتعبير، الذي كان يتحدث مساء السبت بالرباط، في الندوة التناظرية التي نظمتها هسبريس و"هنا صوتك" كيفَ أنهُ وبالرغم من مضيِّ أزيد من سنتين على إقرار المغرب دستورًا جديدًا، لمْ يدُرْ نقاشٌ حيقيقيٌّ بعد حول الورقَة.

العونِي زادَ في ذات الندوة حول "الممارسة الصحفية وسؤال الحرية بالمغرب" أنَّ المشروع الجديد قدمَ في سرية، وأنَّ النتائج التي جرى التوصل إليها وضعت في الرف، على اعتبار أنَّ ثلاثة أشهر مضتْ دون الإعلان عنها، فيما كان يفترضُ أنْ تعطي اللجنة الوزاريَّة النتائج في شهر من الزمن. العونِي افترعَ مصطلحًا جديدًا لتوصيف الإصلاح في المغرب بحديثه عنْ "التقطَار"، الزاهد في الوقت الذي يتوقُ المغاربة إلى إصلاحاتٍ أعمق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - أمين صادق الأحد 11 ماي 2014 - 05:14
أيَا إعلامُ ، أيتها السلطة الرابعَهْ !
أنتِ لستِ "المشير" ولا "رابعَهْ"
بل إنكِ مرآة الأحداث الواقـعَهْ
فالتزِمي الحياد وَ ذرِي الشائعَهْ..
انقلِي الأخبار بمهنـيّة طالِـعَهْ
واربئِي بنفسكِ عن الإثارة المائعَهْ
أدّي دوْركِ قدر الإمكان بارِعَهْ
واحذري أن تمْسي لضميرك بائعَهْ..
تَعلمين أنكِ للرأي العام صانعَهْ
تُدركين أن أفكاركِ قد تصير ذائعَهْ
فكُوني خيْر ناشر للتوعية النافـعَهْ
لا تبدِّدي جهدكِ في المعارك الضائعَهْ...

مهنة المتاعـب ، أيتها الصحافـَهْ !
إنْ كنتِ صوْت المجتمع حقا لا خُرافـَهْ
لا تجعلي بينك وبين الناس مسافـَهْ
ابقيْ قريبة منهم صادقة شفـّافـَهْ..
اجتهدي و شقي طريقك دون سخافـَهْ
مهما صعُبت المشاق وانحدرت الحافـَهْ
لن تسقطي طالما تخدُمين ثقافـَهْ
تَرعى الحوار و الرأي وخلافـَهْ..
وتجهر بالحق مِن غـيْر صلافـَهْ
عنقاء لا يضِيرها الشوك مِثل زرافـَهْ
لا نعامة تدفن رأسها في الرمل مخافـَهْ
أو طائرا قـمّاما يعتاش على الحُسافـَهْ...

أيتها السلطة الرابعَهْ .. أيتها الصحافـَهْ !!
2 - هنا صوتك وهنا قمعك الأحد 11 ماي 2014 - 11:04
أتفق مع الأخ العوني في كلامه،أكتر من الأخرين الدين أدرجتموهم في هنا صوتك الدي تحتضنه جريدتكم المحترمة.
ياإخواني في العروبة أو الدين أو البلد والله إن كل شيئ مخطط من الصهاينة والغرب على أن تبقى هكدا في التكميم والقمع والجهل والإستبداد والعبودية حتى يوم يبعتون،خوفا على مصالحهم وترواتهم التي ينهبونها من الدول العربية والإسلامية،تخيلو لوتحررنا من الدل والعار وصار العدل هو سيد الموقف سيقدع جدور العملاء والخونة والإستبدادين وناهبي التروات وسيقسم خيرات البلدان على شعبها لكي يأكلو ويشربو ويسكنو ويعيشو عيشا كريما وفي نفس الوقت سيقرئون أولادهم في المدارس بدل إخراهم منها،وبعد مرور السنين سيصبح للدول المتخلفة شعبا متقفا وواعي بشؤن بلدانهم متحدين متفقين في كلام واحد وقرار واحد للمطالبة بحقوقهم من الغرب والصهاينة وغيرهم،هدا لن يقبله الغرب ولا الصهاينة ولاأمريكا حقوقنا وحياتنا معلقة بهم فرق تسود جوع تربح همش تفشل،ولاكن أحمل الشعوب كل مايصير بها لأنها جاهلة وجبانة وإن الحق ينزع ولايعطى سواء الغرب أو الحكام الموالين لنضامهم،بإدن الله كل شيئ سيتحقق بإدنه من دل إلى عز ومن ضعف إلى قوة إقتصاديا وإمانيا.
3 - rach الأحد 11 ماي 2014 - 12:10
c'est beau de parler de la liberté de la presse . Les journalistes peuvent faire leur travail correctement au maroc , c'est à eux de conquérir de nouveaux espaces de liberté et de ne pas attendre qu'on leur offrent tout . On ne peut pas avoir le beurre et l'argent du beurre !!
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال