24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | 'ميدي 1'.. صوت مغاربي يتجه بثبات نحو المستقبل

'ميدي 1'.. صوت مغاربي يتجه بثبات نحو المستقبل

'ميدي 1'.. صوت مغاربي يتجه بثبات نحو المستقبل

إذاعة "ميدي 1" .. صوت مغاربي يبث من طنجة ويتجه بثبات نحو المستقبل

أطفأت إذاعة البحر الأبيض المتوسط "ميدي 1"، يوم الخميس الماضي ، شمعتها الثلاثين برغبة في تثمين الرصيد المهني للإذاعة الأولى، مغربيا ومغاربيا، وإرادة أكيدة للتوجه نحو المستقبل بثبات، في ظل مستجدات انفتاح المشهد الإعلامي بالمغرب وتفاعلات منطقة المغرب الكبير.

وقد راكمت هذه المحطة، التي شكلت ثمرة التقاء رغبة مغربية فرنسية، على مدى ثلاثين سنة تجربة جعلتها الإذاعة الأولى من حيث عدد المستمعين بمنطقة المغرب الكبير، إذ يقدر عدد المتابعين الأوفياء لبرامج المحطة ومواعيدها الإخبارية بمنطقة المغرب العربي فقط ما بين 22 مليون و23 مليون شخص خلال الأيام العادية، يصل إلى 25 مليون شخص خلال العطل والمناسبات.

وتعتبر "ميدي 1" مثالا حيا لإذاعة أورو-مغاربية ناجحة كما يشهد بذلك عدد المستمعين والمهنية والاحترافية العاليتين اللتين تميزان نشراتها الإخبارية، فضلا عن تنوع برامجها بين الترفيهي والتثقيفي والفني.

صوت واحد .. ولغتان

منذ انطلاق بث إذاعة "ميدي 1" بتاريخ 8 شتنبر 1980، رفعت محطة البحر الأبيض المتوسط شعار "صوت واحد .. ولغتان"، وهو شعار يحمل دلالة على "تجربة فريدة انصهرت فيها إرادتان مغربية وفرنسية"، يقول إبراهيم الغربي، رئيس التحرير بالقسم العربي، مستحضرا اللحظات الأولى لولادة الإذاعة من استديوهاتها بمدينة طنجة، بوابة البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف الغربي أن "ميدي 1" كانت بمثابة الصدمة الإعلامية الأولى في منطقة المغرب العربي آنذاك، لقد جاءت بمصطلحات دقيقة تسمي الأشياء بمسمياتها، وفرضت نفسها في الساحة بفضل خطابها الجديد في محيط كان يعاني فراغا إعلاميا شبه تام".

ويستدرك، بخصوص هذه النقطة، باتريس مراتان، مستشار الإدارة المكلف بالإعلام والمشاريع الاستراتيجية، بأن "ميدي 1" قناة فريدة صنعت مجدها بفضل فريق العمل المتكامل والمكون من جنسيات مختلفة".

بدوره، يرى رئيس التحرير عبد الصادق بني عيسى أن احترام "الحياد وذكاء المستمعين" جعل المحطة تربح رهان التواجد، وتحظى بالقبول لدى مختلف مكونات منطقة المغرب الكبير.

فريق عمل متكامل

وقد راهنت إذاعة البحر الأبيض المتوسط على أن تصبح إذاعة مرجعية لدى المستمعين بمنطقة بثها في الجانب الغربي من حوض البحر الأبيض المتوسط، من خلال تنويع النشرات الإخبارية والتدقيق في المستجدات والاعتماد على اللغتين العربية والفرنسية بشكل متكامل، وهي المهمة التي قام بها، على أكمل وجه، فريق عمل متكامل من حوالي ستين صحفيا من جنسيات مغاربية وفرنسية، بالإضافة إلى مراسلين بمجموعة من البلدان.

ويضيف باتريس مارتان، الذي التحق بالإذاعة 11 سنة بعد تأسيسها، أن فريق العمل الصغير من حيث العدد، لكن الكبير من حيث العطاء والتفاني في العمل، جعل من "ميدي1" واحدة من بين أهم الإذاعات بمنطقة المغرب الكبير.

ويعود إبراهيم الغربي إلى أجواء العمل خلال البدايات الأولى مؤكدا أن "فريق العمل أقبل على ممارسة المهنة بكل مهنية واحترافية وإنصات للآخرين وتعلم ونقد ذاتي، وهي من ميزات روح العمل الجماعي التي سادت وما تزال تسود الإذاعة".

اعتزاز بالماضي واتجاه نحو المستقبل

على قدر ما يفخر فريق العمل ب`"ميدي1" بماضي الإذاعة خلال الثلاثين سنة الماضية وحجم الإنصات إلى برامجها بمنطقة البحر الأبيض المتوسط، تضع الإدارة الجديدة نصب عينيها مجموعة من الرهانات التي يتعين رفعها لمواصلة ريادة المشهد السمعي للإعلام المغاربي والمتوسطي خلال السنوات المقبلة.

ويؤكد مدير الأخبار بإذاعة "ميدي 1" توفيق الدباب أن "إعلام القرب يعتبر رافعة للمستقبل، وأن الاتجاه العالمي للإعلام ينحو إلى الرقمنة، ويتعين أن تكون إذاعة البحر الأبيض المتوسط في الموعد".

وكانت توصيات قمة جنيف 2006 قد أوصت بالتخلي عن البث التناظري في أفق سنة 2015 للاعتماد على البث الرقمي، وهو ما يحث على "استعداد المحطة للحقبة الرقمية بكل عزم"، يضيف توفيق الدباب، "ففي المغرب فقط، هناك أزيد من 88 ألف مدون".

ومن رهانات الاعتماد على البث الرقمي أنه سيتيح للمستمعين مد جسور التفاعل مع برامج "ميدي 1" ومشاركتهم في صناعة الخبر، وهو مفتاح آخر للنجاح مستقبلا.

وبالفعل، خطت محطة البحر الأبيض المتوسط خطوات مهمة في هذا الاتجاه بعد الشروع في البث الحي على شبكة الانترنيت وعبر الأقمار الصناعية، وكان من نتائجه اتساع حوض الاستماع ليشمل العالم بأسره، وشرعت المحطة تجني ثمرات هذا الاختيار بعد تلقيها ردود فعل من مستمعين بالقارات الخمس بمناسبة الذكرى الثلاثين لإطلاق المحطة الإذاعية.

أرشيف إخباري ورصيد موسيقي لا ينضب

بالإضافة إلى المستجدات التي تشكل مادة للمواعيد الإخبارية ال`35 كل يوم، صنعت إذاعة "ميدي 1" أرشيفها الخاص على مدى ثلاثين سنة، يتضمن ملفات وقصاصات إخبارية ومراسلات عن أهم الأحداث التي عاشها العالم خلال هذه الفترة.

ويسهر على تدبير الأرشيف ست صحافيين لتزويد قاعات التحرير بقصاصات قديمة تساعد محرري الأخبار على الإطلاع على خلفية الأحداث وفهم تطورها وصيرورتها في الزمن، كما تساهم في إمداد بعض البرامج الأسبوعية ذات الطابع العلمي أو البيئي أو السياسي بالأخبار.

ولكسر صرامة المواعيد الإخبارية، تعتمد محطة "ميدي 1" على برمجة موسيقية متنوعة تراعي اختلاف الأذواق بين الغناء المغربي والعربي والغربي بكل تلاوينه، إذ تزود الخزانة الوسائطية، الفريدة من نوعها بمنطقة المغرب العربي، قسم البث بما بين 250 إلى 300 أغنية يوميا، بفضل تجهيزاتها المعلوماتية الرقمية التي سهلت تخزين الملفات الصوتية وإعادة استغلالها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - casaoui الأحد 12 شتنبر 2010 - 17:47
est ce qu'on a besoin d'une emission ramadanesque ou chokri Bikri fait un copier coller d'un livre pour nous la vomir direct??est ce que c'est ca la préparation d'une emission?????dommage
2 - youssef الأحد 12 شتنبر 2010 - 17:49
je suis qqn qui aime medi 1 depuis qu'elle était juste une radio avant de créer la chaîne télévisée medi 1 sat , mais la question qui se pose comment des gents qui sont contre notre chère unité territoriale "des algériens plus précisément" qui travail et touchent des salaires importants dans cette chaîne marocaine et appellent a la non appartenance du Sahara au Maroc. y a t il des marocain en Algérie qui occupent comme ces postes avec ces salaires et avec cette liberté de dire ce qu ils veulent , une journaliste algérienne dans la chaîne medi 1 a même commit des gestes violents contre ces collègues"marocains"
3 - مغربي بحال ديما الأحد 12 شتنبر 2010 - 17:51
هل انت معتوه او ناقص للاهلية ؟؟
او ربما تكذب الكذبة و تصدقها.. (الله يرد بك).
4 - شاهد الأحد 12 شتنبر 2010 - 17:53
قناة في المستوى،وستكون أكثر لو كانت مائة في المائة باللغة العربية
5 - Mahraja الأحد 12 شتنبر 2010 - 17:55
الإداعة الفريدة في شمال إفريقيا مند أزيد من 15 سنة وأنا مواظب على الإستماع من أخبار الصباح الباكر الى يوميات الفلاح مرورا بدفئ صوت مقدمة حالة الطقس... DJ jalil وgraffiti و Pierre Bellemare و Les Dossiers extraordinaires ...
ميدي1 هي الرابط بيننا والمغرب في الغربة
6 - soso الأحد 12 شتنبر 2010 - 17:57
mieur chaine ou monde arabe sans montes les fleur c la seule chaine q tu peu regardes avec tes parent sans avoir peur d u image ou une vidoe q el hors nous abitude mersi midi 1
7 - الزاهي [email protected] الأحد 12 شتنبر 2010 - 17:59
احسن اداعةفي العلم
تحياتي عبدالصادق بن عيسى
عبد المنعم الشابري
منتصر
فرحانة
جلال بوزرارة
عبدالحي الفاسي
عبد الحكيم تميم
كل الطاقم متميزون
8 - ayth said kebdani الأحد 12 شتنبر 2010 - 18:01
انا ضد استعمال عبارة المغرب الغربي لانها تعبر عن اقصاء كل ماهو غير عربي في المنطقة خصوصا الامازيغ...سائرون ةفي درب النضال...انشري يا هسبرس
9 - محمدنو الأحد 12 شتنبر 2010 - 18:03
ينقصها الابداع المغربي او المغاربي بالاحرى ،كالاغنية والمسرح، جهود متواصلة وستكون نمبر وان انشاء الله
10 - عبد الكريم الأحد 12 شتنبر 2010 - 18:05
انا والله احب كل صحفيي ميدي 1 وعلى رأسهم عباس العزوزي واشكرهم وانا اعرف ان قناة ميدي 1 هي القناة التي ستوحد بين المغرب العربي ...كل المغاربة تونس والجزائر والمغرب وليبيا وموريطانيا ..وحتى وان اختلف الحكام عن الصحراء الغربية فستبقى الصحراء في المغرب العرب ي.. يعيشو كل المغاربة وشكرا لكل الاخوه هنا وهناك
11 - Amadou, Mamadou الأحد 12 شتنبر 2010 - 18:07
C'est une page publicitaire sans la mention de publicité. D'abord, la station est venue affermir le role de La France au Maroc avec toutes les retombées linguistiques, culturelles et idéologiques.La ligne éditoriale de l'information émanant de cette station montre clairement le peu de respect qu'elle a pour les sensibilités politiques dans cette région du monde.Ce ton conciliant avec l'ennemi sioniste et la prise de position contre toutes les tendances vers l'émancipation dans le monde Arabe ainsi que l'engouement pour la normalisation des relations avec l'occupant israelien mettent cette chaine loin de la confiance du citoyen Maghrebin ou Arabe , surtout ceux et celles dont le niveau d'éducation est moyen.
Les fervents défenseurs d'Israel y trouvent plus d'espace que les défenseurs de la cause Palestinienne.
Quant au mélange de musiques diffusées par chaine, s'il ne sabote pas l'identité culturelle de la région, il ne prépare nullement l'homogénéité de la population déja divisée par tant d'allégeances.
12 - طارق الأحد 12 شتنبر 2010 - 18:09
أطلقوا الفضاء لكفاءات نادرة في وسائل إعلام أخرى.أنا خريج المعهد العالي للإعلام و الاتصال و لا أفهم كيف ان صحافيين أكفاء كماجدولين بنشريف و بلال مرميد لا يمنحون فرصاأكبر .بالله عليكم ماذا ينقصهم بعد المدة التي قضوها في ظل العهد الكازالتي??ألا تخجلون ??
الرؤوس التي اينعت من اللازم قطافهم هناك كثيرون سئمنا من سماع اصواتهم و لغتهم الخشبيةفليغادروا غير مأسوف عليهم و السلام
13 - مغبون الأحد 12 شتنبر 2010 - 18:11
انا شخصيا كنت استيقظ باكرا و استمع الى النشيد الوطني الدي تبته مدي 1 لانني كنت اعتقد بالوطنية و حب الوطن و الولاء له قبل ان اكبر لاستفيق على هول الظلم و الجور في اغلب ما يهم المواطن العادي من عمل و عناية صحية و تعليم جيد و الان الامل الوحيد الدي بقي لي علي احقق احلامي هو مغادرة البلد الى بلدان الناس ولو ان هدا الخيار يشوبه احساس بمرارة الانهزام لان من يغادر البلد تلقاء لقمة العيش فانه بالفعل انهزم في بلده و لم يستطع تحقيق ما صبا اليه
14 - MMM الأحد 12 شتنبر 2010 - 18:13
La réalité que son ex-directeur CASALTA était autocratique dans son administration de la radio, exactement comme le pouvoir au Maroc, Medi 1 a toujours était l'antenne qui diffuse le discours de la légitimité au profit de la monarchie Marocaine .
15 - oussama السبت 31 دجنبر 2011 - 00:23
la meilleure radio dans le monde arabe
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال