24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

4.30

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | عطوان يدعو الجزائريّين لإنهَاء معاناة الرئيس بوتفليقة

عطوان يدعو الجزائريّين لإنهَاء معاناة الرئيس بوتفليقة

عطوان يدعو الجزائريّين لإنهَاء معاناة الرئيس بوتفليقة

قال الموقع الإخباري "رأي اليوم"، الذي يرأس تحريره الكاتب الصحفي المعروف عبد الباري عطوان، إن مشكلة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفيلقة أنه "مغيب تماما عن تولي شؤون الرئاسة، وأن هناك من يحكمون باسمه ومن خلف ستار مرضه، وفي مرحلة حرجة من تاريخ الجزائر".

وأوردت افتتاحية ذات الموقع أنه لا يمكن تصور أن الجزائر، التي يقترب عدد سكانها من الأربعين مليون نسمة، وتضم كفاءات عالية المستوى في مختلف المجالات العلمية والإدارية، لا يوجد فيها شخص يمكن أن يتولى مهام الرئاسة".

وحذر موقع عطوان من مغبة أن يتحول بوتفليقة إلى "بورقيبة آخر"، مؤكدا أن الرئيس الجزائري يجب أن يرتاح، ويترك كرسي القيادة إلى شخص آخر يختاره الشعب، لأن المؤامرات التي مزقت سورية وليبيا والعراق واليمن تطرق أبواب الجزائر".

وبعد أن أكد المصدر أن المتربصين بالجزائر ووحدته الترابية والديمغرافية كثر ينتظرون اللحظة المناسبة، تساءل بالقول "هل يتحرك الجزائريون، أو النخبة الحاكمة، لوضع حد لمعاناة الرجل والشعب معا، وإيقاف "مسرحية" الحكم من خلف ستار.

وعاد موقع عطوان إلى القول بأن الرؤساء والملوك والأمراء يمرضون مثل الآخرين من البشر، فقراء معدومين أو من علية القوم كانوا لا فرق، ولكن من شروط الحكم أن يكون من يتولاه في صحة جيدة حتى يدير شؤونه..".

وعقد الموقع مقارنة بين الرئيس الجزائري والزعيم الكوبي، فيديل كاسترو، والذي يوصف بالديكتاتور من قبل أعدائه في الغرب، حيث إن هذا الأخير تنازل عن الحكم لأخيه راؤول بعد تدهور أوضاعه الصحية إثر نوبة قلبية، وفضل أن يتراجع إلى المقاعد الخلفية".

أما الرئيس الجزائري، تضيف الافتتاحية، فقد أعيد انتخابه لولاية رابعة قبل بضعة أشهر، ولا يريد التنحي عن الحكم، أو بالأحرى لا يراد له التنحي، وأدلى بصوته في الانتخابات الرئاسية وهو على كرسي متحرك، واختفى بعدها عن الأنظار لأسابيع وأحيانا لأشهر، وإذا ظهر فإن ظهوره يأتي صامتا في معظم الأحيان، وفي استقبالات بروتوكولية.

وتأتي افتتاحية موقع عطوان في سياق المستجد الصحي للرئيس الجزائري، بعد أن حل مساء الخميس المنصرم بعيادة خاصة في مدينة غرونوبل شرق البلاد، متخصصة في أمراض القلب والشرايين، قبل أن يغادرها للعودة إلى بلده، فيما التزمت السلطات الجزائرية الصمت المطبق".

هذا الصمت الرسمي بالجزائر، وغياب أي بيان حكومي حول مغادرة بوتفليقة سلبا أو إيجابيا، ولم يتطرق مطلقا لحالته الصحية، علق عليه المنبر الذي يشرف عليه عطوان بأنه "أثار حالة من البلبلة في الأوساط الإعلامية والشعبية الجزائرية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - ملاحظ الاثنين 17 نونبر 2014 - 03:12
إن مثل هذه العقليات التي تدير الجزائر حاليا هي سبب التخلف و الفقر و التهميش الذي يعاني منه الشعب الجزائري على مر عقود، كان الله في عونكم و الله أشفق عليكم كثيراً
2 - العمر الاثنين 17 نونبر 2014 - 03:15
16 نونبر 2014

بوتفليقة يستقبل السفيرين الجديدين لفلسطين والسودان

استقبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم بالجزائر العاصمة السيد لؤي محمود طه عيسى الذي سلمه أوراق اعتماده سفيرا مفوضا فوق العادة لدولة فلسطين لدى الجزائر

وجرى الاستقبال بحضور وزير الدولة مدير الديوان برئاسة الجمهورية أحمد أويحيى و الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الافريقية

وعقب استقباله صرح السفير الفلسطيني للصحافة "سعدت بلقاء فخامة الرئيس بوتفليقة الذي سألني على كل كبيرة وصغيرة في فلسطين حول غزة والقدس و حول الرئيس أبو مازن وحول الكثير من المسائل

وقال السيد طه عيسى "سعدت بالاسئلة الدقيقة التي طرحها علي رئيس الجمهورية والتفاصيل التي سألني عنها حول ما يجري في فلسطين" مضيفا ان رئيس الدولة "يعيش حالة الشعب الفلسطيني وتصوراته وقضيته

واستقبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أمس بالجزائر العاصمة السيد عصام عوض متولي الذي سلمه أوراق اعتماده سفيرا مفوضا فوق العادة لجمهورية السودان لدى الجزائر

--

العمر في يد الله وعاش الشعب الجزائري وإبنه البار عبد العزيز بوتفليقة

والويل والعار عند الله لاهل النميمة
3 - مصطفى العبدي الاثنين 17 نونبر 2014 - 03:48
نريد للجزائر أن تجد راسها وإرادتها لتقوم من كبوتها...نريد جزائر قوية فإن ضعفت الجزائر ضعف المغرب وإن وهن المغرب تتبعه هي الأخرى لنا مصير مشترك نسجه الجوار والدم والثقافة والماضي والمستقبل المشترك...فالذين يتمنوا الهاوية لكلينا لا يرتبطون بنا وليسوا من بني جلدتنا أو انهم مجانين لا يعرفون لأي منقلب سينقلبون...ليحفظ الله بلدينا من كل سوء...وليسدد خطا كل من يسعى لرفاهية هذين الشعبين ...والويل لمن يمزج بين قضاياه الشخصية والعامة...ومن ياكل الثوم بفم اسياده أو يجري وراء ثمن زهيد مهما غل خدمة لأجندات خارجية تتربص بنا الدوائر لتبنتلعنا أكثر مما نحن مبتلعون
4 - colombo fartass الاثنين 17 نونبر 2014 - 03:50
we have to be cleaver and stop completly talking about Algeria,they know the end is coming soon for them,so they got nothing to lose. the rich arabs like Qatar invest there money in good businesses around the world for the futur,algeria waste all the money on arms .here in England morocco is known by it's Argana oil,nice fruits,the cheap flight with rynair and easyjet to marakech and Agadir and rabat.,Algeria ...well when you say Algeria you say terrorism terrorism
5 - abbassi الاثنين 17 نونبر 2014 - 03:57
Nous marocain on ne doit pas s ' emmêlé des affaires interne de nous voisins et vis versa pour éviter les tensions gratuite
Il y d autres sujets qui peuvent êtres discuter
Exemple
Quelle sont les mécanismes que notre gouvernement doit ce doter pour réduire la corruption?
Comment expliquez à l ' opposition que leur c ' est pas faiblir le gouvernement c ' est proposé des idées ,c'est expliquer les conséquences de certains décisions, et et et et et Proposer
Alors que le président Boutffleka se repose sur ss chaise roulante, à Paris, à côté de Abassi Madani ,où dans son palace , ça ne concerne que nos voisin algérien
AAA +
6 - مواطن الاثنين 17 نونبر 2014 - 03:59
هاد خالد كدار عفريت كاريكاتور خطير تبارك الله عليك أسي كدار معرفت منين كيجيوك هاد الافكار، والله يعفو على السي عبد العزيز بوتفليقة بالشفاء العاجل
إن شاء الله ونتمناو منو يمشي يرتاح ويريح راسو ويخلي عليه الكرسي والسياسة ، السيد عيان وكبير ، والله يهدي اللي دايرين به ؟
7 - أغروض الاثنين 17 نونبر 2014 - 04:05
سيأتي تقسيم الجزائر عاجلا أو آجلا ! إنها مسألة وقت فقط!! وسيندم الجزائريون يوما خاصة الشباب منهم حيث لا ينفع الندم! لأن السياسة و الخطاب الرديآن مآلهم السقوط في كل الأحوال ..!
دولة تسير بدون فرامل نحو القمة المزعومة و لكن النزول منها ستكون عاقبته كعاقبة جارتهم ليبيا القدافي!
أتأسف كثيرا للشعب الجزائري الشقيق و أكن لهم محبة فريدة من نوعها و لا يستحقون هذه الأوهام و الأكاذيب المصنعة من داخل الثكنات ..
8 - جزائري شاوي الاثنين 17 نونبر 2014 - 04:12
والله انا كجزائري سئمت من هذا الوضع بوتفليقة مرغ انوف الجزائريين في اﻷرض.والله اصببحت اكره هذا اﻹسم.هو اصلا لم بكن يوما رئيسا شرعيا للبلاد ولم تتوفر فيه يوما شروط الرئاسة التي ينص عليها الدستور.منذ مجيء بوتفليقة كثرت مشاكل الجزائر من الرشوة الجهوية الى آخره.بوتفليقة رجل اﻹقصاء في البلاد 99% من الوزراء ومن الضباط السامين من تلمسان وضواحيها و لتعطية جهويته اتى بعبد المالك سلال وزيرا اولا والكل يعلم ان لا كلمة له فقط ينفذ اوامر اسياده او باﻷحرى هو كالحمار يحمل اسفارا.
9 - maghribi hatta nougha3 الاثنين 17 نونبر 2014 - 04:42
Algerian brothers need a new revolution. This is a joke. You need new faces to run a country with many challenges ahead. Give a chance to youth.
10 - اللهم لا شماتة الاثنين 17 نونبر 2014 - 04:47
جنرالات الجزائر يتحكمون في دواليب الحكم فيالجزائر بمآمرة مع الغرب الذي يستنزف خيرات البلاد.فعلى شعب الجزائر ان يفيق من غفلته وعلى علماء ومفكري الجزائر ان يضغظوا بما لدهم من قوة لتمرير الحكم الى من يستحقه حتى تخرج اابلاد من دوامة الاستنزاف وتآمر العسكر على شعب الجزائر المقهور.
11 - fadwa الاثنين 17 نونبر 2014 - 04:54
بالرغم من المرض الا ان التنحي عن السلطة صعب للغاية بالنسبة لحكامنا العرب ,كما لو اننا في بلدان لا تقتصر فيه الكفاأة الا على اشخاص محدودين فقط فان انعدمو خربت الدنيا بدونهم رغم ان العكس هو الصحيح
12 - مراد القنيطري الاثنين 17 نونبر 2014 - 04:59
الجنرالات الحاكمون فعليا جعلوا الشعب الجزائري أميا وغير واعي بأمور البلاد لكي لا يطالبوا بحقوقهم ، فهذه سابقة في تاريخ البشرية أن يكون رئيس الدولة غير قادر على الحركة أو الكلام ولايقوى على القيام بأمور الدولة ، وهذا إن دل على شيئ فيدل على أن الجنرالات الذين يختبئون وراء بوتفليقة مطمئنين أن الشعب الجزائري لن يحرك ساكنا ولن يحاسبهم على أموال النفط والغاز وصفقات الأسلحة الخردة الروسية التي يجنون ورائها الملايير ويضحكون على الشعب المسكين بأن قواتهم المسلحة قوية وذات عتاد متطور
13 - محلل اجتماعي ص.م الاثنين 17 نونبر 2014 - 05:59
بوتفليقة الملقب بالزعر ذوي الاصول الوجدية المغربية مثله كمثل بومدين، انصح الشعب الجزائري بان يضعن في الدستور الجزائري هدا البند :
" يترشح للرئاسة الجزائري دوي الاصول الجزائرية ابا عن جد "
لهده الاسباب انصح الاخوة الجزائر بوضع دلك البند :
1 : جزائري ابا عن جد سيجعل المترشح يركز على قضايا وطنه بدل شراء الاسلحة و دعم المنظمة الارهابية البولساريوا.
2 : ادا كان المرشح الجديد من اصل وجدي سيستمر الوضع في الجزائر اكثر سوءا.
3 : ويجب ان يكون مدنيا لا عسكريا حتى يكون مسالما و يهتم بشؤةن و طنه.
4 : ان يكون مسلما وله شهادة على الاقل في الاجازة
5 : ان لا تكون له خلافات ايديولوجية مثل تبنيه للنظام الاشتراكي لان هدا النظام اثبت فشله ونظام يجلب الجوع و النقص الغدائي كما حصل في الدول الاشتراكية سابقا مثل روسيا و الجزائر.
6 : يجب معرفة خلفية المترشح قبل التصويت عليه، ونحن بدورنا ننصحكم بالمترشح وهو رجل اعمال جزائري مسلم ناجح فرديا و سيستطيع تحسين الوضع بالجزائر اقتصاديا اسمه : رشيد نكاز
14 - وتلك الأيام نداولها بين الناس الاثنين 17 نونبر 2014 - 06:21
اتذكر بوتفليقة و قدومه للمغرب حضور جنازة الحسن الثاني رحمه الله ومشيه في جنازته ، رغم عدائه للمغرب الا انه لبق على كل حال الله يشفيه فمهما كان فهو بشر لا ندري أهو من يحمل الدغينة ام مفعول به من الجنرالات بيادق فرنسا
15 - صفات الحاكم الاثنين 17 نونبر 2014 - 06:36
عطوان من أكبر المحللين السياسيين ،، لكن الله تعالي إنزل كتابا فيه تبيان لكل شيء و تاريخ لحكام منذ البديء و وضح صفاتهم من خلال بعث ملك لبني اسراءءيل حيث جاء في قوله تعالي،،، "وقال لهم نبيءهم ان الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا انا يكون له الملك علينا و نحن أحق بالملك منه و لم يؤتي سعة من المال قال ان الله اصطفاه عليكم و زاده بسطة في العلم و الجسم و الله يؤتي ملكه من يشاء و الله واسع عليم،،" و أوضح بعض المفسرين ان من شروط الحكم و الملك رئيساً كان او ملكا ان يتصف ببنية جسدية قوية و علم واسع ،،، بسطة في العلم و الجسم،،،، فما لهؤلاء القوم لا يفقهون قولا
16 - اضرموش الاثنين 17 نونبر 2014 - 07:06
يجب التفكير في صناعة كراسي الحكم العربية بمادة " تيفال " المانعة من الالتصاق حتى يسهل التخلص منها في الوقت المناسب .
17 - صحراوي منيعي الاثنين 17 نونبر 2014 - 07:23
أرجو من الجنرالات المتعصبين أن يخلوا سبيل الرجل المريض، ويتركوا الشعب الجزائري يختار ويدلي بصوته لإبدال الرئيس المناسب وللسير بالشعب الى الأمام لنيل ضياع السير الذي كان عليه أن ياخذه منذ مجيئ حكام العسكر الذين همهم هو خدمة أجندة الغرب وعلى رأسها فرنسا وملئ جيبهم بأموال الشعب المسكين. اللهم هذا منكر
18 - طبائع الإستبداد الاثنين 17 نونبر 2014 - 07:26
لا ننس أن حكام الجزائر كانوا من حكام جبهة الصمود والتصدي مثلهم مثل حكام العراق وسوريا وليبيا. ألم يكشف التاريخ حمقهم وجهالتهم؟ ألم يدمروا بلدانهم؟ ألم يشردوا شعوبهم؟
هيهاتَ لا تخفى علاماتُ الهوى = كاد المريبُ بأن يقولَ : خذوني
إنها علامات الإستبداد. فسبب استمرار بوتفليقية يرجع إلى عدم اتفاق الجنرالات على من يخلفه "تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى" لفقدانهم الشرعية واغتصابهم الحكم. إنقلب كبيرهم بومدين على الشرعية الثورية سنة 1965 وانقلبوا هم على الشرعية الديموقراطية سنة 1992. لما كانوا مختبئين في الجبال أثناء حرب التحرير كانوا يسمون (الفلاقة) بمعنى قطاع الطرق ومع الأسف فإن الأيام أثبتت أنهم فعلا كذلك. تعنتهم تسبب في التضحية بمليون ونصف من الشهداء قبل الإستقلال وبعده في العشرية السوداء بمليون من الأيتام والأرامل.
إنهم أثخنوا في الشعب الجزائري.ألم يستولوا على ثروة البلاد وبددوها وحرموا الشعب من منافعها؟ ألم يشتتوا شمل البلدان المغاربية بسبب منازعتهم المغرب وحدته الترابية؟ ألم يفضلوا التحالف مع الإستعمار الإسباني لإضعاف المغرب؟ وهل إتعظوا بسقوط جدار برلين لمراجعة أخطائهم والمصالحة معه؟
19 - Roudani in Arizona الاثنين 17 نونبر 2014 - 07:46
لقد أسمعت لو ناديت حيا، و لكن...
20 - abdelkbir الاثنين 17 نونبر 2014 - 07:47
متى يفطن الشعب الجزائري من الائبتزاز الممنهج من طرف شردمة من حكام النظام اللذين يسرقون خيرات البترول و الغاز---يايها الشعب الجزائري : ان لك مشاكل كثيرة و سياتي اليوم الذي ستزكون كلام ملك المغرب و نصائحه و تندمون على ما فاتكم --المغرب و الحمد لله يتقدم خطوة خطوة --هل يعقل ان تكون دولة لها شا ن كبير مثل الجزائر مسيرة من طر ف شخص فاقد الوعي ( شفاه الله و اطال عمره ) --فحكامكم يرون فيكم الغباء --متى كان الشعب الجزائري مدلولا و مهانا من طرف عشرة من الحكام ذو كفاءة في اللصوصية .اللهم فرج هم المظلومين و وحد الجيران للنهوض بالتقدم.
21 - Maskharah الاثنين 17 نونبر 2014 - 07:48
إه المسخرة دي !!!
عطوان عندو حق ... الراجل لازم يرتاح ... تعبان أوي ... هو مفيش حد في الجزائر ولا إييييييييه...
يارب استر .... العرب فعلا صاروا أضحوكة على جميع المستويات !!!
22 - مغربي أصلي الاثنين 17 نونبر 2014 - 07:50
بوتفليقة مجبر على لعب دور الكراكيزالمتحركة بخيط من الأعلى
وكلما تعطلت اللعبة أرسلت لصانعها الفرنسي ليصلح العطب
ولو مات بوتفليقة والأعمار بيد الله لأبقي حيا اصطناعيا خلف الزجاج.
ولظل مقتسمو غنائم الجزائر ماسكين بالحبال...
الجزائر في حاجة إلى ترتيب أوراقها والنهوض بشعبها والرقي به .
فلينه الجزائريون ما تبقى من الاستعمار و لينظروا إلى الأمام والله ولي التوفيق.
23 - amazigh zi paris... الاثنين 17 نونبر 2014 - 08:11
ا كبردليل على ان الجزايريين اغبى شعب فالعالم واش اعباد الله كيف يعقل اغنى دولة فالعالم يحكمها واحد من الاموات ...اللهم ان هدا منكررررررررررررررررر.....................................................................................................................................................
24 - fafa الاثنين 17 نونبر 2014 - 08:15
فيديل كاسترو حيث إن هذا الأخير تنازل عن الحكم لأخيه راؤول !! "أخــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه"
25 - foxi الاثنين 17 نونبر 2014 - 08:15
الحقيقة اني لا اتاسف على هذا الرجل لانه و هو في ريعان شبابه و كامل صحته البدنية و العقلية باع نفسه لمن لا يرحم و لا يشفع و هذا بالظبط ما يقاسيه من العداب و هو المسؤل على ما يعيشه
26 - messmo الاثنين 17 نونبر 2014 - 08:16
C’est dans nos gènes. Nous, ceux qui sont compté parmi les arabes, on aime ça. Même si aucun monstre ou dictateur ne se proclame de lui-même, on va le créer et le pousser à le devenir. On ne peut pas vivre si on n’est pas humilier.
27 - براهيم الجن الاثنين 17 نونبر 2014 - 08:20
الله يشافيه و يطول عمرو حتي يشوف الامم المتحدة تفض مخيمات تندوف لاطلاق سراح المغاربة المحتجزين بها. اللهم امين
28 - sbiaa hamid الاثنين 17 نونبر 2014 - 08:29
ليس بمقدوره التنحي وليس بمقدور اي اخر حتى الشعب ان يقرر تنحيته لان الجزاءر هي ليست الا مقاطعة فرنسية .
هل تضنون ان الجزاءر بمقدورها ان تقرر
هل تصدقون ان الجزاءر دولة مستقلة من 1962,.
ما حصل وقتها هو تنصيب فرنسا لجبهة عميلة لها سميت جبهة التحرير لوقف الكفاح الوطني الحقيقي الذي قدم مءات الالاف من الشهداى .،و هذه الجبهة هي من تسير حكم فرنسا في البلاد الى الان ،
في فترة الثمانينات اختلطت الاوراق فتدخلت فرنسا واقرت التعددية ليتسنى لها تثبيت الحكم مرة اخرى بحكامة وما كان الا ذلك ،
فنظمت انتخابات دمقراطية اخذت النتيجة الى ادارة العمليات في باريز و تركت الفوضى في الجزاءر ،
بزغ الارهاب فبدات بتصفية الخونة و القيادات
اتت ببوضياف فصفته من ثمة عبد الحق بن حمودة فقاصدي مرباح الى حشانى الى الطاهر جاووت الى الوناس معطوب الى قيادات في الجيش .
اتت ببوتفليقة واسست للمصالحة
الان تريد خلفا لكن من الداخل وربما و على الارجح لمافيا اليمين اليمين الفرنسي على غير العادة .
29 - قاسمي الاثنين 17 نونبر 2014 - 08:58
حالة الجزأئر باختصار
رئيس عاجز وجنرالات تعقد صفقات الاسلحة من اجل سرقت مأل الشعب الجزأئري ويكفي إلقاء نظرة على التقرير الدولية المختصة في التسلح العسكري لتظهر لك الجزأئرمن بين اوائل الدول التي تهتم بشراء المعدات لعسكرية ولا تهنم للرفع من كفاءة جيشهأ عكس المغرب الذي يعتمد على عقد صفقات شفافة والرفع من كفاءة الجيش
30 - hafid الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:02
بوتفليقة إنه يتعذب في حياته من قبل الجنيرالات عذابا شديدا..إنه الآن كالصبي لا يدري شيئا..وإن أدرك شيئا لم يعجبه واحتج فإنه يأكل صفعة نهر وغضب وتهديد بالتصفية بالمرة لكن,بوتفليقة طوال حياته لم يفعل الخير في بلاده الأول المغرب..لقد أكل خبز وجدة وترعرع في تلك المدينة الذين ولد فيها وشرب حليبها وهو صبيا ..درس في ثناويتها ولعب وتفسح في حدائقها..وفي كل يوم بعد دخوله القسم أو الثانوية يقوم بتحية العلم الوطني كباقي زملائه في الدراسة..والتحية مثل القسم... وقد أخلف قسمه مع مرور الأيام وساهم في قطع صلة الرحم بين الأشقاء وكاد للمغرب كيدا لا يكيدون الاسرائليون للبلدان الذي ترعرعوا فيها بل يزورونها كل مرة ..بوتفليقة يتعذب عذابا شديدا الله أعلم به ولا حول ولا قوة إلا بالله..
31 - Amadou Mamadou الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:06
لو كان عطوان مغربيا،لقيل ان النظام المغربي يتآمر على الشعب الجزائري،لا نظام العسكر في الجزائر. والسؤال الذي يفرض نفسه بحدة،إلى جانب اسئلة اخرى كثيرة،بعد اكثر من نصف قرن من الإستقلال ورغم وجود كليات الطب وكفاءات طبية،لماذا يذهب السيد الرئيس للخارج للعلاج؟ ولماذا كثير من الزعماء الجزائريين يلزمون الصمت حيال ما يقع؟ هل المخابرات تتحكم في رقاب البشر والحجر؟ هل تنتظر الجزائر زعيما جزائريا آخر يعيش في المغرب أو المهجر؟
32 - الصحراوي الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:06
لا خوف على النظام الجزاءري ان العسكر يعرف كيف يساير الأمور بالاعتماد على كرة القدم وخلق عدو دائم الا وهو المغرب وصديق حميم وفي القلب الا وهي فرنسا.
33 - mowaten الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:08
بوتفليقة لم يكن مستعد لرئاسة الجزائر,ولكن سياسة الامر الواقع التي فرضت عليه,جعلته يستجيب لجنرالات الذين يحكمون باءسمه,,,,
للاءشارة فا لجينرالات في الجزائر تستمد وجودها في السلطة من خلال الاءعلام الموجه بوجود ارهاب داخلي مستمر وهو ما جعل الشعب الجزائري يؤدي ارواحا برئة بماءات الالاف ,او من خلال خلق اعداء وهميون من خارج الحدود,كالصراع الاءيديلوجي مع المغرب,,,
اذن استمرار العسكر على الحكم في الجزائر لا يمكن ان يستمر اءلى الابد دون ان يستمر النزاع مع المغرب,او بدون ارهاب كوجبة داسمة لكل حكم غير شرعي,ولعل مصر بحكم السيسي تستفيد من تجربة الجزائر في قتل مواطنيها بدواع الارهاب التي تزرع بذوره وتحصد الاءرواح,,,
34 - جثة الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:15
نتمنى للرئيس الصحة و العافية .‏‎ ‎
35 - NAEL الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:19
Que veut L'Algerie? que veut son peuple? Que veut ceux qui gouvernent? Point d'interogtion a tous les étages.
Fierté mal placée? Et après moi le deluge???
Sagesse dans leur façon de voir les choses?
Gestion du pays par procuration???
Suicide collectif télé guidé ??
Suicide collectif voulu ????
clairvoyance ; intelligence et compétence des décideurs ???
Seul le temps nous le dira . Time will tell.
36 - عبدو الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:35
السلطة مرض لا علاج له..الا الموت
37 - الفضولي الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:49
ان الشعب يريد بوتفليقة ولو طريح الفراش انا معجب ب عبد الباري عطوان وارائه المحترمة لكن اسفرت اﻻستنتاجات واراء الشريحة الشعبية بجميع طبقاتها ان بوتفليقة هو رمز اﻻسقرار ورمز الحرية بالنسبة للشعب ولو انه خاطئ في نظر الحاكمين والمسؤولين الكبار الذين يفضلون بقاء الحال كماهو عليه اﻻن وﻻ يغربن عن بالك يا سيد عطوان ان المسيرين الحقيقيين هم الماسكين بالحكم وليس بوتفليقة او غيره ﻻن هناك برلمان ووزراء وموظفين سامين ورؤساء يحكمون البﻻد فالرئيس ليست له الجراة للتعبير عن رايه اذالم يكن بموافقة ااﻻخرين واعني بهم الحكام والمسيرين للبﻻد سطوب
38 - العربي الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:51
حقا أنها مهزلة القرن تجلي بوضوح تعنت و غطرسة و استبداد العسكر الحاكم في البلاد و الذي حسب نظري جعل الرئيس بوتفليقة رهينة في يد العصابة الحاكمة في الجزائر من الجنرالات و عبيدهم من بعض الوزراء ، أسأل الله أن يفك أسره و أسر الشعب الجزائري
39 - mohamed الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:55
الجزائرالتي يقترب عدد سكانها من الأربعين مليون نسمة، وتضم كفاءات عالية المستوى في مختلف المجالات العلمية والإدارية، ويحكمها رجل مشلول لاقوة له أليست هده مهزلة ؟
استيقظ أيها الشعب الجزائري من سباتك ألا ترى أن بلدكم من أغنى الدول في العالم .إن عائدات البترول والغاز تدهب إلى جيوب الجنرالات وتسليح البوليزاريو والرشاوي لكبار المسؤولين في الأمم والمتحدة والجمعيات والمنظمات التي تساند البوليزاريو.
40 - تجار الحياة والموت الاثنين 17 نونبر 2014 - 09:57
انهم يريدون استغلاله ميتا أيضا .ودلك لإقامة جنازة القرن .وإعطاء مصداقية لمرشح جبهة التحرير .ولكن الرجل فعلا لا يريد أن يموت ، فهل تريد أن ندفنه حيا .إنها السياسة أو التجارة بالأشخاص وهي مربحة اكتر من تجارة الأعضاء .بغض النظر عن نوعية الأشخاص
41 - صحراوية الاثنين 17 نونبر 2014 - 10:34
صراحة لا يهمني الوضع الداخلي للجزائر بل ما اتمناه ان يبخوا سمهم بعيدا عن بلدنا
42 - krimou الاثنين 17 نونبر 2014 - 10:47
استيقظ يا جزائري.اليس فيكم رجل ﻻيخاف ان يقول كفى ذﻻ.و الله انكم اذللتم نفوسكم و نفوس جيرانكم.
43 - الذبابة البيضاء الاثنين 17 نونبر 2014 - 11:03
إن الجزائريين منشغلين بمشاكل المغاربة وهفواتهم،لدرجة انهم نسوا همومهم ومشاكلهم وهدا قمة الإيثار من إخواننا الجزائريين،تأجيل المغرب للكان الإفريقي، طريقة كتابة بيان الإعتذار،المعز المغربي الأعرج...،هم مشغولون عن التفرغ لأمر تافه من قبيل أن يحكمهم رئيس مقعد.
44 - البهتنان العظيم الاثنين 17 نونبر 2014 - 11:09
في كوريا الشمالية جاء نظام الحزب الواحد بعكس أهداف الأيديولوجية الشيوعية،حيث كان من المفروض أن تؤدي الملكية الجماعية إلى مساواة الناس في الرفاه والغنى فتساووا في الشقاء والفقر.وأن يكون الحكم شورى بين الناس فورث الإبن أباه.وأن تتوحد الشعوب في مواجهة الأمبريالية فاستحكم العداء بين الكوريتين وانقطعت صلة الرحم بين الأسر.وفي كوبا ورث الأخ أخاه. في سوريا عاصمة العروبة لم يجدوا من بين جهابذة القومية العربية من يخلف القائد إلا ابنه.
في تونس إنقلب المجاهد الأكبر على الملكية مدعيا تأسيس جمهورية عصرية فتربع على عرشها إلى أن شاخ في الكرسي وصارت النسوة (وسيلة وسعيدة) يخضن في دسائس الوزراء. وكان له موقف شاذ من الوحدة المغاربية حيث كان هو الوحيد بين العرب الذي ساند الإنفصالي ولد دادة متحالفا مع فرنسا رغم أن جل أهل شنقيط وعلى راسهم فال ولد عمير، لكونهم أخوال الملوك العلويين أحفاد خناتة بنت بكار، كانوا يرغبون في العودة إلى عائلتهم الكبيرة.
في الجزائر سلوك الحزب الواحد الذي استولى عليه العسكر لما انقلبوا على الشرعية الثورية سنة 1965، دمرالجزائر وشتت شمل البلدان المغاربية.
وعجز عن أستبدال الرئيس.
45 - abd da3if الاثنين 17 نونبر 2014 - 11:39
الى رقم 2
اجترت قصاصة اخبار حتى تكذب على نفسك و مثلك من الجزايريين كثير
هل رايت صور هذا الاستقبال طبعا لا
نسيت الوكالة حتى التوضيح بين السودانين و الارجح انه ااجنوب لانها صفقة جزايرية " ناجحة"
انتم تعتبرون ان الحديث عن ثحة بوتفليقة نميمة و هذا قمة التعصب
الرجل شخصية عمومية او بارزة لذا فالحديث عنها عادي و ماذا تقول عن صحافة المشاهير في الغرب
المهم انكم لا تريدون رؤية وجهكم في المراة
طيب لماذا لن نعلم الا عن طريق شرطة غرونوبل سفر بوتفليقة خارج الوطن
و هل رايتم صور رجوعه طبعا لا كذلك
كلام المجاملة للسفير الفلسطيني هو محرج لقوله لكونه دبلوماسي هذا امر معروف
ثم لم تقول القصاصة ماذا قال السفير الاخر
نحب ان تكون ااجزاير قوية الجزاير حرة الجزاير تحمل حلمها و مستقبلها بين ايديها و تمثل قمة السلطة الشعب الجزايري التواق الى الحرية و التقدم و الرفاهية
لا تظنوا ان مرض بوتفلبقة يسعدنا
لا تظنوا عن عدم استقرار الجزاير يفرحنا
لا تظنوا ان تعاسة الشعب ااجزايري تسرنا
نحن اعضاء امة الاسلام و العروبة و الجوار و المصير المشترك و المصاهرة و القرابة
اذن عليك و على امثالك تغيير طريقة التغكير حول للمغرب
46 - غانم الاثنين 17 نونبر 2014 - 11:49
وبعد أن أكد المصدر أن المتربصين بالجزائر ووحدته الترابية والديمغرافية كثر ينتظرون اللحظة المناسبة،
وستفوت عليهم الفصة انشاء الله كما فوتت عليهم في العشرية السوداء حينما ظن الذئاب أنهم سيرقصون على جثة الأسد
47 - BENSAAD m الاثنين 17 نونبر 2014 - 11:51
منذ متى كان بوتفليقة هو الحاكم الفعلي في الجزائر ؟لهذا اطلب من جميع المتدخلين ان يرحموا هذا الرجل الذي وضح مكرها فوق كرسي متحرك عن بعد من طرف العسكر ،ولهذا ستستمر اللعبة ولو غاب الرئيس او مات لا قدر الله والبديل في دكة الاحتياط لا ينتظر الا صفارة الحكم
48 - Abdou Salase الاثنين 17 نونبر 2014 - 12:36
نا أغير على بلادي
رسالة للمغاربة والجزائرين هناك من يشعل الفتن بإسم مغاربة وجزائريين هناك من يسب ويشتم الجزائريين بإسم المغاربة ومن يسب المغاربة بإسم الجزائريين حتى تكون فتنة بيننا المرجوا أخد الحيطة والحظر لا مصلحة للبلادين في حرب قذيرة بين المسلمين هناك يد خفية تدير هذا الصراع بيننا الحرب ستدمر البلدين برأيكم من سيكون المستفيد في هذا الصراع الخطير هناك أطماع خارجية في بطرول الجزائر و فوسفاط المغرب وقوة المغرب العربي لقد نجحوا في سوريا وليبيا ومصر فبقيت القوى الكبيرة في المغرب العربي المغرب والجزائر يجب ان نتعاون ونضع يدا في يد 40 مليون نسمة +38 نسمة = 78 مليون نسمة قوة هائلة ولكن اذا نجحوا في خطتهم البلادين ستدمر، تروات البلاد ستحترق وتتمزق وسيأتي الإستعمار من جديد لينهب تروات البلاد لهاذا نطالب إخواننا الجزائريين والمغاربة ان يحترموا إخوانهم وإفشال هذه الخطة القذيرة المرجوا إصال هذه الرسالة للجميع
تعليقات من فضلكم وشكرا لكم.
49 - نورالدين الاثنين 17 نونبر 2014 - 12:43
ا نه يريد الزواج ,والمغرب سيرسل له فنانون مغاربة من الطرب الغرناطي والاندلسي والامازيغي والجبلي والكناوي والعيطة والملحون والشيخات وو.و.و.ووحتى شكيرة على حسابنا.غير اعطيونا بالتيساع ع ع ع ع.......
50 - SAHRAOUI MAROCAIN الاثنين 17 نونبر 2014 - 12:59
فرق كبير بين المحلل عطوان و المحلل والكاتب الصحفي الجزائري سعد بوعقبة ؛ نحن ٱلمغاربيون في حاجة إلى محللين أكفاء من حجم وطينة السيد عطوان. مع ٱحترامي لأ خينا المحلل السيد سعد بوعقبة .
En tant que Marocain, je souhaite à nos frères Algériens la prospérité, la paix , le progrès et la fraternité Maghrébine. D'autre part, je n'aime pas me mêler aux affaires internes de nos voisins., et ce
, dans le respect mutuel.
51 - Omar.C الاثنين 17 نونبر 2014 - 13:12
Ces dernières semaines et chaque jour qui passe la presse algérienne parle du Maroc (le Maroc ne veut plus de la CAN, il a peur car l'algérie va la remporter!!) et autres bêtises et inepties où cette pseudo presse tient à étaler leur indigence intellectuelle crasse, leur paranoïa maladive et leur propension à l'intox; et PAS UN SEUL MOT sur le président de leur pays agonisant qui titille la mort... curieux
52 - fouad الاثنين 17 نونبر 2014 - 13:25
كلمانقول مغاربة كنا او جزائريين اللهم احفظ بلدينا واشف مرضانا انت ولينا ومولانا
اما المشاكل السياسية فاذا لم نتوحد ونحن اثنين فكيف ونحن ثلاتة قبح الله البوزبال ومن صنعه
53 - مصطفى الاثنين 17 نونبر 2014 - 13:45
اطال الله في عمر فخامة الرئيس وفي عمر جنرالات الجزائر حتى يستفيق الشعب الجزائري من سباته للقصاص من الظلمة الحاقدين . ان من شروط التوظيف في منصب عمومي او خاص الصحة والعقل السليم هذا ما يطلب من الشاب الجزائري فهل هذه الشروط متوفرة في شخص فخامة الرئيس .ان رؤساء الجزائر بعد بومدين سوى دمية في يد جنرالات الجزائر  
54 - صالح ولعيد محمد الاثنين 17 نونبر 2014 - 13:59
الجرائر تحكمها فرنسا .
ليبيا تحررت من حكم القذافي ووقعت فريسة لحكم الناتو هذا الشبح الشرير الذي يدعي مقاومة الديكتاتورية والإستبداد فإذا به يستبد بدول البطرول ليخفض ثمنه إلى أدنى مستوياته
الفوضى التي يشهدها العالم العربي اليوم بدعوى التحرر من الديكتاتورية ليست شعبية كما يدعون بل إقتصادية ولا علاقة للإقتصاد بمنطومة القيم كن قويا أو إستسلم للأقوى
كل هذا يعني أن المنظومة الإسلامية والوحدة العربية هي المستهدف الأول في هذه الملحمة
متقولش أفيقو يا وا.... لا غانقول نعسو نعسو ماعمر لي كيفكر فراسو ما يقدر ينضم للجماعة وإنما ياكل الذيب القاصية
55 - zaoui الاثنين 17 نونبر 2014 - 15:27
وانا متجولا اطالع تاريخنا المشترك وعدونا الذي لا يهنئ له بال الا ونحن شرذمة متناحرة توقفت عند شخصية اعترف به العدو واحترمها وكانت شعلة اتقدت بها منارات التحرر في بقاع الارض واتخذت مرجعا لماتسي تونغ و شيقيفارا وشباب جبهة التحرير انذاك وكل كان نحو استقلال شعوب المنطقة وتحررها تباكيت لعدم تناسق ضربات المجاهدين في كل اسقاع شمال افريقيا وفعلا كبد الرجل العدو هزائم قدرت بألاف القتلى في معارك حامية الوطيس بعدة بدائية عوضتها قوة الإيمان وإخلاص رجال من بني جلدته لينكلوا بقوة إستعمارية لاتقهر فزلزل كل برلمانات اروبا وكون كيان دولة ومؤسسات وبنوك وعملة خاصة اذل اسبانيا وهدم اسس عرشها ومهدها لحكم ديكتاتوري.دخل تاريخ حرب العصابات كمرجع.لتكون الطامة الكبرى ليحاصر ويقتل ويباد شعب بكل خبث ولا منطق الشرف في الحروب . بحصار غذائي قابله قصف عنيف وعشوائي بالكيماوي مما اظطر هذا الاسد الى الاستسلام حفاظا على بنوا جنسه الاحرار من الابادة واخمدت ثورة كانت ستغير الخارطة الاقليمية راسا على عقب بتحالف اسبانيا فرنسا المخزن و من اقواله اني اجد نفسي مسؤول عن هذا الشعب ان يبقى ويستمر قد اهزم انا ولكن الجيل القادم لا
56 - الجزائر الاثنين 17 نونبر 2014 - 15:30
طبيعة الحكم في الجزائر معقدة المشكلة الاساسية بدات امنذ الاستقلال حيث تطمح كل جهة للاستيلاء على السلطة و الجزائر فيها الشاوية و القبائل و العرب و البقية اقليات صغيرة و الاطراف الرئيسية التي تتصارع على الحكم منذ الاستقلال كمثال نجد الجيش مسير من طرف الشاوية و السياسة من طرف الوسط او الغرب الجزائري و الشركات البترولية من طرف القبائل الامازيغ و الكل يرى انه الاحق بالحكم اذن المشكل الاساسي هي التقسيم و الجهوية التي زرعها الاستعمار قبل خروجه اما الحاكم الفعلي للجزائر حاليا هو شقيق الرئيس السعيد بوتفليقة و بدرجة اقل رئيس المخابرات و الجنرال قائد الاركان و الجميع لديه سوابق في السرقة او القتل و من المستحيلات ان يفرطو في السلطة حتى لا يفقدو الحصانة الدبلوماسية فقد سبق ان اعتقل جنرال جزائري متقاعد سافر الى سويسرا بتهمة قتل الرهبان الفرنسيين و زرع الارهاب في الجزائر فتحركت جميع اجهزة الدولة الجزائرية لاطلاق سراحه حتى لا يتورط البقية
57 - Mustapha الاثنين 17 نونبر 2014 - 15:40
En réponse au message N°48 j'ai une question :que pensez-vous de ces chaines algériennes qui n’arrêtent pas de mettre le nez dans les affaires internes du Maroc?..
58 - أبو كمال الاثنين 17 نونبر 2014 - 16:00
فعلا،لا يريدون له التنحي.لأنهم متشبثون بالحكمهم من وراء الستار،ليستمروا في استنزاف ثروات البلاد وخيراته.
59 - عسكرالمرادية..البحث عن دمية الاثنين 17 نونبر 2014 - 16:49
يا سيد عطوان ان الجزائريين لايملكون زمام انفسهم لكي يحدثوا التغيير المطلوب في بلادهم هذا اولا و ثانيا لان الطغمة البومديينة العسكرية الحاكمة والمتنفذة على مفاصل الدولة والقرار السياسي والاقتصادي الجزائريين لا تملك في الوقت الحالي دمية كالرئيس" بوتفريقة الاول" يكون بديلا لهذا الاخير وحالما يجدون هذا البديل فانهم لن يثريتوا قيد انملة في ازاحة الرئيس العجوز وتتويج خلفه "بوتفريقة الثاني" او سموه ما شئتم....
60 - سياسي مغربي الاثنين 17 نونبر 2014 - 17:26
أنا أفضل ان يبقى بوتفليقة ومن معه خلف الستار في إدارة وتسيير الجزاير لان هذا الواقع يخدمنا ونعرف طريقة عملهم وكل كبيرة وصغيرة عنهم والنتيجة تقدم المغرب وتأخر الجزاير وهذا في صالحنا
قيام ثورة وإقامة نظام ديمقراطي هو تهديد للمغرب اقتصاديا لان الجزاير تمتلك ثروات هائلة ولو تم وضع تلك الثورة في أيادي أناس شباب متمكنيين فالجزائر ستصبح قوة عالمية لهذا لا أحب ان يتغير الوضع عندهم لان ديكتاتورية الجزاير في صالح تطور المغرب وازدهاره
61 - yassine الاثنين 17 نونبر 2014 - 17:45
عندكم الحق فتظهور صحة بوتفليقة ليست وليدة الأمس بل هي كدلك مند زمن طويل.
Bouteflika l'a déjà dit : "je suis l'incarnation de l'Algérie je suis l'Algérie et l'Algérie c'est moi"
A l'instar de son état de santé l'algerie se trouve également malade et impuissante
الله يشافي جميع المسلمين لكن لقيادة دولة تحترم نفسها القدرة العقلية و البدنية شيء ضروري
62 - juba II الاثنين 17 نونبر 2014 - 18:15
الى المعلق رقم 2"العمر". اليوم 01 نوفمبر 2154...اشرف الرئيس بوتفليقة على احتفالات الذكرى 200 لاندلاع ثورة التحرير الكبرى,و كان مرفوقا بمجموعة كبيرة من المجاهدين و اعضاء الاسرة الثورية.......اتمنى ان لا يكون بوتفليقة احد الشخصيات الخرافية"highlander" الابدية.يبدو اننا مجبرون على توعية امثالك قبل الخوض في موضوع تغيير"le régime"الجاثم على رقابنا و على امن المنطقة ككل...و لك درس بسيط :الوطنية هي ان تحب وطنك و ليس رئيسك.اذا وعيت الدرس فستكون اول المطالبين بتنحية ذلك الدمية لانه يشكل خطرا حتى على استمرار الجزائر كما نعرفها اليوم...تقبل فائق احترامي.azul fella m'gaa izzayriyen ihemlen thmurth'nssen m'bla tikrit.
63 - مغفل الاثنين 17 نونبر 2014 - 20:05
تقول المؤامرة على سوريا يا استاد عبد الباري . هده اسطوانة النضام الدموي لبشار. وهو النضام اللدي لم تتجرا يوما على صلبه كما تفعل مع باقي الانضمة العربية . سقطت ورقة الثوث ( اقتباس من احدى مقالاتك) انكشف المستور
64 - Djamal الاثنين 17 نونبر 2014 - 20:37
, D’où vient ce arabe Guenbari, je me souviens lorsque y'a eu les problèmes avec les Égyptiens, les Algeriens scandaient " Les Algeriens, les Algeriens , les Algeriens " cette expression exprime beaucoup.
Y'a une chanson chez nous qui dit" Les Algériens Rassa ouli Khalat fihoum Bassa
65 - محمد المغرب الاثنين 17 نونبر 2014 - 20:45
مع هده الحكومة الجزائرية كم من جزائري أراد ان يعبر عن رأيه
ولم يعد في الوجود اخططف من قـِبل مجهولون مند سنين و أقربائه يبحثون الى يومنا هدا الله يكون في عون والديه
66 - fhamator الاثنين 17 نونبر 2014 - 20:48
comme c'est beau de savoir que le voisin qui essai de créer la zizanie au sein de ta petite famille, n'arrive pas a ses fins et tombe dans les guerres internes des fois et dans les guerres des pouvoirs d'autres fois. vive la Maroc et merde a ceux qui lui souhaite du mal.
67 - amine الاثنين 17 نونبر 2014 - 21:24
اودي احنا علاه نلهاو غير في زفاف ئئئئئ
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

التعليقات مغلقة على هذا المقال