24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: "ابن الربّ" يجلب تهديدات بالقتل نحوَ فنَّانَيْن

رصيف الصحافة: "ابن الربّ" يجلب تهديدات بالقتل نحوَ فنَّانَيْن

رصيف الصحافة: "ابن الربّ" يجلب تهديدات بالقتل نحوَ فنَّانَيْن

مستهل جولتنا في رصيف الصحافة الخاص بنهاية الأسبوع من"الصباح" التي تطرقت لتهديدات تلقاها ممثلان مغربيان على إثر المشاركة في الفيلم الأمريكي "ذا صَانْ أُوفْ كَادْ" (ابن الرب) ، ويتعلق الأمر بكل من الفنانين سعيد باي ورفيق بوبكر.. إذ قال سعيد باي في حديث مع الجريدة إنه تلقى تهديدات بالتصفية الجسدية والحرق، عبر اتصالات هاتفية وتعاليق بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، في الوقت الذي نعته أحد المعلقين بـ"المرتد".. واعتبر باي كل ذلك إرهابا فكريا يهدد الإبداع الفني ويواجه الحرية التي تعيشها مجموعة من الدول، مطالبا بحماية السينيمائيين من مثل هذه التهديدات.

واهتمت "الصباح" أيضا بشكايات العديد من المرضى المصابين ببعض الأمراض المزمنة على إثراختفاء أدوية من الصيدليات، إذ أشارت إلى أن موزعين تخلوا عنها بسبب ضعف هامش الربح، ووزارة الصحة تجهل الأمر وتنتظر شكايات لفتح التحقيق.

ومع نفس الجريدة التي قالت إن وزارة الداخلية رفضت التجاوب مع مطلب اشتراط شهادة الباكالوريا للترشح إلى رئاسة المجالس الجماعية إذ حافظت الوزارة على الشرط السابق للترشح إلى رئاسة المؤسسات المنتخبة المجسدة في الشهادة الابتدائية أو ما يعادلها. وأضافت أن المجلس الحكومي لم يصادق على تقسيم الجهات بسبب خلافات داخل الأغلبية.

وإلى "المساء" التي أوردت أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية حققت مع أزيد من ثلاثة مشتبه بهم بمدينة طنجة على خلفية تهمة انتحال صفة فرقة أمنية للتدخلات الخاصة، إذ يقمون بعمليات نصب وابتزاز تهم بارونات مخدرات بمناطق معروفة بالشمال، وذلك على خلفية شكاية تقدم بها أحد رجال الأعمال يتهم المشتبه بهم ابتزازه في مبلغ يناهز المليار سنتيم من أجل التستر عليه في مساطر تحقيق تشير إلى اتجاره في المخدرات وشراكته مع مبحوث عنهم بتهم تبيض الأموال. وأضافت الجريدة أن فرقة التدخلات المزورة كانوا يقومون بجمع المعلومات الخاصة بالمبحوث عنهم كما يطلعون على مساطر التحقيق المرتبطة بنشاط الاتجار في المخدرات.

ونشرت نفس الجريدة أن مواطنا مغربيا يعمل بالديار الفرنسية حاول إضرام النار في جسده أمام مقر القنصلية الفرنسية بمدينة أكادير، وذلك على إثر تعثر مسطرة استرجاعه لوثائقه الخاصة بعمله بفرنسا التي ضاعت منه في ظروف غامضة.

وكتبت "المساء" أيضا أن الاتحاد الأوروبي يتهم الجزائر وجبهة البوليساريو بالتلاعب بالمساعدات الإنسانية الأوروبية المخصصة للسكان المحتجزين بمخيمات تندوف، إذ قالت كريستينا جيورجييفا، المسؤولة المفوضية الأوروبية إن الجزائر والبوليساريو يقومان منذ سنة 1991 بتحويل المساعدات الإنسانية الأوروبية ، المكونة من مواد غذائية وأدوية بشكل منظم لتباع في الجزائر وموريتانيا ومالي، مؤكدة على أن الجزء الوحيد من هذه المساعدات الذي يتم توزيعه هو الذي يمكن سكان تندوف من البقاء على قيد الحياة، وذلك اعتمادا على تقرير أعده المكتب الأوروبي لمكافحة الغش سنة 2007.

جريدة "الأخبار"أشارت إلى اللقاءات التي جمعت بين صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ورشيد الطالبي العلمي، القيادي بالـRNI، مع الملياردير ميلود الشعبي من أجل ترتيب التحاقه رفقة أبنائه بحزب الحمامة، وذلك في إطار مخطط يروم الإطاحة بحزب العدالة والتنمية بجهة الغرب، وخاصة بمدينة القنيطرة التي يشرف على رئاسة مجلسها البلدي عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل.. وتابعت أن محسن الشعبي، نجل ميلود الشعبي، أعلن التحاقه رسميا بفريق حزب التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، في أفق التحاق شقيقته أسماء التي ستعوض والدها بالمقعد البرلماني الذي تركه شاغرا إثر تقديمه استقالته من المجلس المذكور.

وفي خبر أخر، ذكرت ذات اليومية أنه تم العثور على جثة شخص لقي حتفه متأثرا بمضاعفات البرد بمدينة صفرو، إذ قضى اللية في الشارع بعدما تشاجر مع زوجته حينما رجع إلى البيت متأخرا وهو في حالة سكر طافح. وتابعت أن السلطات المحلية عمدت بتنسيق مع الأمن الإقليمي ومصالح الصحة والتعاون الوطني، إلى شن حملة لجمع المتشردين من الشارع وإيداعهم مؤسسة خيرية تابعة للتعاون الوطني.

وعلى خلفية سحب الجنسية الفرنسية من الجهادي المغربي أحمد سحنوني قال عبد الرحمان مكاوي، الخبير في الدراسات الإستراتيجية في حديث مع "أخبار اليوم المغربية" إنه يعتقد أن هناك قرارا أوروبيا اتخذ بالإجماع لسحب الجنسية الأوروبية في أي دولة شارك أحد مواطنيها في أعمال إرهابية، مضيفا أن الدولة الفرنسية وضعت أكثر من 3000 مواطن تحت المراقبة الصارمة ومنهم جزء كبير من المغاربة وهي تعتبر أنهم يشكلون خطرا عليها لذلك قد تنتزع منهم الجنسية ولكن ليس بالضرورة سيتم طردهم إذا كانت لديهم حقوق عائلية بل سيحرمون من حقوقهم المدنية فقط.

وكتبت ذات الجريدة أن شواطئ مدينة العرائش شهدت مطاردة هوليودية بين البحرية الملكية والدرك البحري ومهربين كبار للمخدرات، بحيث تم استعمال هيليكوبتر وزوارق لتوقيف الخارجين عن القانون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - IDOUKAN الجمعة 23 يناير 2015 - 22:29
اشمن حرية الإبداع الفني علاش كتهدر طلبو الله اسمح ليكم اوكان
2 - خالد بلوك من ارفود الجمعة 23 يناير 2015 - 22:37
الحقيقة يجب أن لا يتخذ من الفن سببا لاهانة المغاربة فهناك افلام للممتلين المذكورين مخلة بالحياء كفيلم الزيرو و اكس الشمكار يجب على وزارة الاتصال بالقيام بعملها في الرقابة
3 - فنانونا فقراء الجمعة 23 يناير 2015 - 22:42
أنا لست فنان ولا أدافع هنا على الفن والفنانين, الحقيقة أن الفنانين السنيمائيين المغاربة فقراء وهدا الاعوزاز لايترك لهم الحرية فى رفض عمل لا يؤمن بفكره, هدا الدور بالنسبة له أولا هو رزق ثانيا هى فرصة له أن يلعب دورا فى عمل دولى متطور لاكتساب التجربة والابداع وشىء من الشهرة تأهله لأدوار أفضل ربما فى الاعمال الدولية بغض النظر الى فكر الفيلم
4 - مستمعة الجمعة 23 يناير 2015 - 22:42
هذا هو اللي ماكايعجبش عند خوتنا المغاربة، عندنا الفن ديما مربوط بالطابوهات و المقدسات، ما يقدروش يبيعو بلا هادشي او كايعتابروها ابداع.
الحرية عندهوم مرتبطة غير بالمثلي، والعاهرة و لا بسب الانبياء
الحمد لله انه كاين شباب وشابات شرفو المغرب بقراءة القرأن الحمد لله أنه كاين رجال و نساء بينو المغرب بالعمل الجاد و البحوث العلمية حتى الرياضيين الحمد لله عليهم والا كنا ضعنا.
5 - راصد المغربي الجمعة 23 يناير 2015 - 22:50
أسي باي الله يهديك ليست هناك دولة في العالم تعيش الحرية الفكرية فلا تكن مغفل أو مستغفل. نعم هناك فوارق في هوامشها بين دولة و اخرى و ثقافة و اخرى لكن الحرية الحقيقية لا وجود لها إلا فيما يروج له من غرضهم ابتزاز دول بعينها. فإما تثوب إليهم و إما يهلكونها بها. و جرب أسي باي أن تشارك في عمل يتناول الهولوكوست مثلا و بعد ذلك ارحل إلى أي دولة غربية و روج لعملك الحر وسوف تجرب مذاق حريتهم . مرة يطلع علينا عصيد بتطاوله على الرسول الكريم ثم يقسم بان الأشباح تهدده و مرة يجربها باي بعدما لم يخشى الرحمان و يتقيه .أما من يهدد باي فأقول إن فعلكم لا يختلف عما فعله باي و كله غريب عن مغربنا وثقافتنا و حكم ذلك في الباي باي . مع الأسف المغرب فتح المجال للإنتاجات العامية وهذا شيء جميل يرفع من أسهم البلد لكن ليست كلها جميلة و ليس بأي ثمن . ومن العار أن يصور فيلم يجسد الذات الإلهية في بلد دستوره الإسلام و يشارك فيه من هم محسوبون على الإسلام . و لعل هنا باي يقلد صحيفة "Charlie" في تطاولها على ثوابت ديننا الحنيف بمسمى حرية التعبير المزعومة و لعل من يهدد باي يقلدون من قتل "charlie" فبئس باي و بئس من يهدده.
6 - bouchaib reddad الجمعة 23 يناير 2015 - 22:52
Nos acteurs nagent dans l'ignorance et la majorité sont analphabètes, mais pourquoi le gouvernement a autorisé le tournage de ce film!!!
7 - عبد اللطيف الجمعة 23 يناير 2015 - 22:53
هل هذا الفيلم هو الذي تم عرضه في اهم دور السينما بمراكش والعديد من المدن المغربية؟ وكيف كانت نسبة الاقبال على مشاهدته؟
8 - سناء الجمعة 23 يناير 2015 - 22:57
هاؤلاء أشركو بالله .. فالله يغفر كل شيء إلا أن يشرك به
9 - ne touche pas ma relegion الجمعة 23 يناير 2015 - 22:58
ا لفنانة المغربي اصبحت الشهرة وهدفه الربح المادي ضاربا عرض الحائط التربية هذا الدور في فيلم الذي يتكلم عن ابن الرب هذا يعني ان الفنان ليست له عقيدة بل بهذا الدور يعني انه صليبي وهذا شاءنه لانه وجد المبررات ليقول للمغاربة وجد الغطاء تحت الحرية فهل هذا التصرف قد يبيح لمحبيه وعشاقه اعتناق الحرية الصليبه وما دور الاءباء لحماية ابنائهم من الانسياب واليوم اصبح التقليد انا بكل صراحة كنت ارى ان الممثل له دور المربي الذي يمكن الاقتداء به لا كن مثل هذه الطينة من الفنانه ترعرعوا فالجوع وانتهازين وليسوا فنانه مسلمين ويبحثون على الجوائز في مهرجان كان الفرنسي وانتظروه انتم وشارلي ابدو
10 - BRAHIM الجمعة 23 يناير 2015 - 22:59
الحرية عندها حدود، نتوما كاتشوفو هاد الحملة الشرسة لي كايتعرض لها الاسلام، بحيث السخرية من ذوي البشرة السوداء تعتبر في وقتنا الحالي عنصرية، السخرية من النساء تعتبر شوفينية، السخرية من اليهود تعتبر معاداة للسامية، و أما السخرية من ديننا الحنيف الاسلام أصبحت تعتبر حرية للتعبير.
مع كل هذا و توافقوهم على افلامهم، هذه أقصى درجات الذل.
11 - مراد الجمعة 23 يناير 2015 - 23:00
بِسْم الله الرحمات الرحيم
التهديد بالتصفية الجسدية غير مقبول في مجتمعنا ...ولاكن لا نقبل من الفنانين المغاربة أبناء المغرب البلد العربي المسلم أن ينخرطو في أعمال أجنبية تمس بهويتنا
حشومة بزاااف
12 - محمد الجمعة 23 يناير 2015 - 23:01
في التعليق على الفنانين المغاربة عندما تغيب المبادئ وتطفوا الرغبات المادية فانتظر كل شيء تحت مسمى الفن ...الاان هذا لايسيغ تهديد السلامة الجسدية للاشخاص مهما كانت توجهاتهم....
فلاتحسبن الله غافلا...
13 - عبد الله أوفارس الجمعة 23 يناير 2015 - 23:02
إتهام عصابة جنرالا ت الجزائر و المرتزقة من طرف الإتحاد الأوربي بتحويل المساعدات الدولية يعرفه المغاربة قبل الأوربيين و فضح أساليبها المافيوزية الحركية عن طريق العائدين من جحيم المخيمات والإحتجاز إلى الوطن تلبية للنداء"إن الوطن غفور رحيم" . لا ندري لماذا هذا التأخير لإعلان هذه الجريمة من طرف الأوربيين و الذي يشير إلى إستهتارهم بحقوق البشر و تواطئهم مع نظام الجنرالات المتهالك .فالمحتجز في تندوف عبارة عن رقم في لائحة توجد في رفوف الجنرالات و المنظمات التي تتباكى بدموع التماسيح و لا إهتمام بإنسانيته عند الجنرالات أو الأوربيين ما دام يقعد مع الخوالف . و نحن المغاربة لا نرغب له في هذه الحال المزرية من زمهرير الشتاء و قيظ الصيف في المخيمات و محاولة إستئصال هويته المغربية . و الله لا ننام يوميا حتى ندعو الله أن يجمع شملنا في مغربنا موحدين بعيدا عن أحفاد فرنسا الحركيين نبنيه كما فعل أجدادنا من يوسف بن تاشفين إلى الحسن الثاني و ما ذلك على الله بعزيز .
14 - realiste الجمعة 23 يناير 2015 - 23:08
"واعتبر باي كل ذلك إرهابا فكريا يهدد الإبداع الفني ويواجه الحرية التي تعيشها مجموعة من الدول" عن أي دول تتحدث؟ هل تتحدث عن حرية الدول الغربية؟ إذن فلتنتج لنا فيلما حول الإسلام وتطلب من فناني دول الحرية أن يؤدوا أدوارا فيه!! نعلم علم اليقين أنهم لن يقبلوا إلا في حالة الأفلام التي تسيء للمسلمين وتصورهم كمتخلفين وإرهابيين هذه هي الحرية
15 - ahmed الجمعة 23 يناير 2015 - 23:10
رئيس جماعة يسير الشأن المحلي بشهادة ابتدائية وتستمر المهزلة اللهم هدا منكر
16 - ahmed الجمعة 23 يناير 2015 - 23:10
رئيس جماعة يسير الشأن المحلي بشهادة ابتدائية وتستمر المهزلة اللهم هدا منكر
17 - من يحمل أوزاري؟ الجمعة 23 يناير 2015 - 23:13
مهما كانت ظروف الفنانين ودينهما فليس لأحد عليهما حق ولا باطل ،وإنها جريمة أن يهدد أحد آخر في حياته بسبب عقيدته ولا شأن لأحد بهما، رغم أن عنوان هذا الفيلم مقزز وتقشعر لسماعه الأبدان ،فلكل دينه ،وكل نفس ستحمل أوزارها.
18 - المتمرد الجمعة 23 يناير 2015 - 23:22
هؤلاء الدواعش لايعرفون غير القتل, وتهديد وتكفير كل من هو مختلف معهم
19 - نرمين الجمعة 23 يناير 2015 - 23:26
انا لحد الان مافهتش علاش اي مغربي بغا يدير او يصنع اي حاجة فحياتو خاصو يدير الحساب لكاع المغاربة اودي لكل واحد عندو الحق يدير اي حاجة بغاها في نطاق حريتو بغا يمتل او يرتد هاديك حياتو واصلا حنا كمغاربة فينما نشوفو ممتل مغربي كيمتل شي دور كنحكمو عليه بالدور اللي كيمتل واش حنا ماغانساليو من هاد التخلف؟ واشمن هداية كتدعيولو بها؟ واش هو مختل ما كايفكرش؟ يلا جا كل واحد يدخل سوق راسو و يديها فحياتو راه اكيد غنتقدمو
20 - عزالدين الجمعة 23 يناير 2015 - 23:33
من هب و دب يسيء للدين...رحم ألله من عرف قدره.
21 - salim الجمعة 23 يناير 2015 - 23:35
plz avoid this exagiration to resemble this guy to charlie i think the man wanna apportunity to be famous abroad that s why he accept to involve in such work im sure he is not convinced of what he was doing but sometimes poverty push us to behave or act wrongly , i know that this movie is against our prin
ciples and the actor had to refuse it .
22 - مغربي الجمعة 23 يناير 2015 - 23:36
سؤال لمن يهددون بالقتل , هل الله طلب من احد القتل باسمه ؟ هل خالق الكون بحاجة لمن يدافع عنه ؟ من اعطاكم الحق كي تقتلوا النفس التي خلقها الله ؟ هل انتم اقوى من الله عز وجل ؟ انتم وامتالكم فقط مجرمون , اسيادكم يجتهدون من اجل الحياة اخترعوا القلب الاصطناعي واشياء اخرى وانتم تجتهدون في الموت بقتل اخوانكم , والله لطختم بجهلكم صورة الاسلام وشوهتم سمعة مسلمي هدا الزمان .
23 - البوهالي محمد الجمعة 23 يناير 2015 - 23:36
كلنا تسري فينا روح الله التي ورثنها عن أبونا أدم عليه السلام , المشكل أن هذه الروح بالوراثة غطت عليها الأحقاد والكراهية والحسد والبغض والأنا المرضية التي تبيح إستعباد الناس ماديا أو باراسيكلوجيا . المسيح عليه السلام كان ذو حظ عظيم تلقها مباشر من المصدر هذا كل مافي الأمر لا أقل ولا أكثر , على عكس رسولنا الكريم بعد توفيق من الله كان عصامي في تطهير روحه والوصول بها إلى النسخة الأصلية .
لم أتربى على "حب" الرجال إلا أنني متيم بك يارسول الله
24 - Amina الجمعة 23 يناير 2015 - 23:39
أنهم يريدون دخول العالمية ولو كان علي حساب ديانتهم هدا من جهة مت جهة اخرى هناك فيلم مغربي اسمه عاهرة للأسف الشديد مخرج هدا الفيلم أيضا يفتخر ويتباهي ات فيلمه يوجد فيه عاهرات حقيقيا ت ولم يراعي شعوب النساء المغربيات لم يراعي مادا سيقولون غلي المرأة المغربية المهم العمل والمال وان كان علي حساب الدين أو علي حساب سمعة المغرب
25 - ادريس ابو امين المغربي الجمعة 23 يناير 2015 - 23:48
نتأسف لبعض الممثلين المغاربة الذين يعرضون انفسهم لمخرجين أجانب بثمن بخص و الغريب في الأمر لا يقرأون سيناريو الفيلم ولا يعرفون معناه او معنى عنواوه و لا يعرفون مع الأسف معنى الإبداع الفني و ماذا تعني كلمة الحرية في التمثيل و بالخصوص في بلدهم المسلم ، و لما يتلقون التهديدات يندمون على اخطائهم و الندامة لا تنفع لأنهم مغفلون و أغبياء ، فمن خلال عنوان الفيلم ( ابن الرب ) يجب على سعيد باي و بوبكر ان لا يعرضا أنفسهما للتمثيل في هذا الفيلم
26 - ولد حومتك الجمعة 23 يناير 2015 - 23:51
قال الله تعالى في كتابه الكريم**إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء**هذه اﻵية واضحة و صريحة والكل يفهم معناها.و عنوان هذا الفيلم الذي يتعفف لساني عن ذكره مجرد العنوان يتضمن شركا أكبر وجعل لله ولدا هو الشرك بعينه.لا تحتاجون لفقهاء ليبينوا جرم مافعلتم.فأنتم إما جهلاء بما يعني هذا العنوان ومستصغرين فحواه.وإما تبتغون الحرية المزيفة التي تبحثون عنها في كل ما هو استثنائي لتحصلوا على بريق سرعان ما ينقشع وتظهر حقيقتكم النكرة.من يريد العزة في غير دين الله أذله الله.يا حسرتاه زعما راك ولد دوار الحاجة يعني تربية شعبية مؤسسة على الدين والجامع كلشي بغا يتبع الموضة الجديدة ديال الحرية التعبير.ما ديرش بحال الغراب لي بغى يقلد الحمامة.....الله يهديكم كفانا استهزاء الكفار فلا تزيدونا أنتم المسلمون بطيشكم واستهتاركم.حتى وإن ارتددتم عن دينكم فلا تشمتوا فينا اﻷعداء.فالله هو الذي سيتولاكم .
27 - ملحد ريفي السبت 24 يناير 2015 - 00:02
لا أفهم هؤلاء الجبناء الذين يدعون الغيرة على الدين واستعدادهم لقتل المرتد. لماذا لا يتجرأ أحدهم على تحدي الحكومة ؟ ألا يقول القرآن (ومن لم يحكم بما انزل الله فؤلئك هم الكافرون) ؟ اللي سميتو راجل يمشي يهدد الحكومة بالقتل والتصفية لأنهم مرتدين وكفار حسب آية قرآنية واضحة لا تقبل النقاش ! كاتلقاوها غير على المدنيين العزل ! وحتى المدني ليست لديكم الشجاعة للاعتداء عليه وأنا شخصيا لدي تجارب عديدة مع تلك النوعية بسبب تدويناتي على الفيسبوك. مجرد براهش جالسين مور الشاشة كايكتبو تهديدات عبثية المخير فيهم تلقاه مازال الوالدة كاتعطيه فلوس الطوبيس
28 - أم لينة السبت 24 يناير 2015 - 00:04
المعروف على أن هذا الممثل و أمثاله مستواهم رديء و مخل بالأخلاق لكن غير المعروف عليهم هو الدناءة و الﻹنحطاط في المستوى الفكري و الروحي و الله هاد الناس مكيقلبوا غي على شي طوفان اللهم فاشهد أننا أبرياء من هذه الأشكال لعنة الله و عليهم و على حرية تعبيرهم
29 - مغربي السبت 24 يناير 2015 - 00:17
بكل صراحة اشك لم يرقني أبدا ولم أعجب بأي عمل قاما به لا باي ولا بوبكر في مسارهم الفني حيت هما اصلا لا يليق لهم إلا التشمكير
30 - حميد بختي السبت 24 يناير 2015 - 00:20
هل بالفعل هددو هذا الشبه الممثل ، أم يريد الشهرة . إني أتعجب لهؤلاء الأغبياء اللذين يسمون أنفسهم فنانين . هؤلاء الكراكيز ينتظرون أي دور في أي فيلم أجنبي ، فيلم يمس القيم أو العقيدة ، و لربما يمثلون في أفلام إباحية ( بورنو) . لا يهمهم إلا المال ، يبيعون دينهم و عرضهم . اللهم احفظ المسلمين من مثل هؤلاء الكراكيز .
31 - akkawi السبت 24 يناير 2015 - 00:44
إذا لم تستحيوا فافعلوا ما تشاؤون، هناك فن تستطيع مشاهدته مع أسرتك أو عائلتك. وهناك ، عفن، تخالف انك تشاهد فيلما تركيا أو مكسيكيا. سبحان الله نحن في دولة إسلامية ومن الواجب احترام مشاعر الآخرين .احترموا تحترموا.
32 - AYMAN DE FES السبت 24 يناير 2015 - 00:52
هل أصبح دين المرء هينا عليه إلى هذه الدرجة ... يبيع دينه ويضرب بمعتقداته عرض الحائط تحت مسميات الفن والسينما والإبداع والرزق ... أو ليس من أنزل الدين هو من يرزق ... أين نحن من أولئك الرجال الذين تبثوا على دينهم رغم إغراءات هرقل عظيم الروم وتعذيب قريش لهم ... كيف سينصر الله أمة جعلت دينها أهون الأشياء عليها
33 - مهاجرة السبت 24 يناير 2015 - 01:04
رئيس جماعة يحتاج شهادة ابتدائية فقط، داكشي علاش المدن ديال المغرب البنيات التحتية كلها مكرفسة، ايوة على هاد الحساب دراري الصغار اللي عندهم شهادة الابتدائي يترشح الانتخابات الجماعية.
هدي رآها قمة الغباء هادي، ولا وقيلا هادوك رجال الأعمال اللي وارتين على والديهم شيثروة هما اللي كيترشحوا منحيت معندهمش الباك، داكشي علاش، علاش نعطي خيرنا لغيرنا ويعيقوا بينا.
انشري هسبريس من فضلكم
34 - Midoكشك السبت 24 يناير 2015 - 01:12
يجب عليك ان تفكر فيما تقوم به قبل ان تتكلم عن حرية التعبير التي تتشدق بها ولا تعرف معناها الحقيقي
35 - Rachid Eastbourne السبت 24 يناير 2015 - 01:41
أيها السادة، إنّ الفيلم على الأقل عالمي بالإنجليزية و جلّ ممثليه و طاقمه أجانب...فماذا تقولون في سلسلة أفلام "قصص الأنبياء" على اليوتوب المستوحى سيناريوها من الإسرائيليات و قصص المسيح، الطاقم مغربي و الممثلون كلهم مغاربة مشهورون بينهم للاّ فضيلة بن موسى و هشام بهلول، ألم تأت أحدكم فكرة السؤال حول مرجعية قصة الفلم الصهيونية؟؟ مثلا في قصة نوح التي شاهدت، المسلمون يقولون اللّه و ليس الرّب...لماذا ليست هناك آيات من القرآن؟ الله لم يندم يوما على خلق البشر حاشا للّه...ثمّ إن السفينة حوَت الناس الذين آمنوا بنوح كذلك و كانو أكثر من 70... اللهم إن هذا منكر
36 - messaoudi السبت 24 يناير 2015 - 02:53
Après ce qu a fait ce journal en faillite en France et qui a augmenter son chiffre d'affaires avec le soutient de tout les ennemis de la islam il paraît que pas mal de pseudo artiste et pseudo Penseurs et pseudo journalistes vont tenter le même coup dans une quête désespéré de se démarquer
37 - artiste السبت 24 يناير 2015 - 04:31
فنانونا همهم الأول هو الخبز لذا يقبلون على أي عمل دون تفكير وهم معذورون .
أظن أنه لدينا طاقات كبيرة في التمثيل ولكن لدينا ضعف الإبداع في التأليف.
38 - el.fasi السبت 24 يناير 2015 - 06:25
نعم انهم مغاربة وعرب ولهم اسماء عربية لا إسلامية لكنهم ليسوا بمسلمين
39 - morad السبت 24 يناير 2015 - 07:39
le probleme c est que ces momatiline ne disent pas

la verité
en fait au lieu de dire qu il cherche a vivre et qu il a besoin d argent tout simplement et que makayn maddar et khokoom filmizirya et encore ,il nous sort ces grAND MOTS pour indirectement defendre le film et sa vie futur dans le domAINE,NOS ARTISTES SONT DES ARRIVISTE PAR DEFINITION CAR ILS VIENNENT TOUS DE MILIEU DEMUNIS ILS ONT FAIM ,ILS SONT AVIDE D ARGENT IL FERONT PLUS QUE CA POR AVOIR L ARGENT,nous manquons d intellectuel artiste qui ont des principres ,sont conscient et defondent leur culture,la plus part de chez nous ont appris dans la rue et sont comme des coquille vide.pblier la liberté de comprehension
40 - acteur marocain السبت 24 يناير 2015 - 09:10
الحمد لله ...هاد الفنانة ديال المغرب ربي كيخطفهم بالزربة بالامراض والفقر والتهميش لانهم مفسدين فاسدين تافهين .. لا علاقة لهم بالابداع والفن بزاف عليهم .. يبيعون ضمائرهم بسرعة نظرا للحاجة والعوز .. مرة يقدمون التفاهة ومرة قلة الحياء وكلام الزناقي بداعي الفن وحرية التعبير ... عليهم ان يعلموا جيدا انهم دون المستوى وادائهم رديء وسمعتهم صفر على اصفار باسثناء البعض القليل من الممثلين المحترمين اقول القليل .
41 - أمازيغي السبت 24 يناير 2015 - 09:11
لا يهم الممثلون المغاربة إلا الربح المادي ولو علی حساب الدين أو بالأحرى علی حساب زوجته أو بناته فمن يدفع أكثر يفوز بزوجته أو بنته هذا هو حال الممثلون بالبلد يدوسون بأقدامهم المتسخة علی القيم والأخلاق والدين تراهم شبه عراة يقبلون بعضهم البعض دون حياء تری الممثلة تدخن تمارس الجنس تمثل ادوارا تستحيي المرأة المتعففة الشريفة منه فالجزاء يأخذه أو تأخذه في الدنيا قبل الآخرة إلا من رحم ربك.
42 - ahmad ghar السبت 24 يناير 2015 - 09:13
واش لفلوس ولا حرية التعبير بالله جاوب اوكول الضميرك اجاوب
43 - جرسيفية السبت 24 يناير 2015 - 09:39
تذكروا قول الله عز وجل : " لم يلد ولم يولد "
لا يجب قطعا المساس بالمقدسات الدينية بدعوى حرية التعبير أي حرية تعبير هاته ( فإن صح التعبير سموها فوضى التعبير لأنكم بعيدون تماما عن مفهوم حرية التعبير) فالمقدسات الدينية خط أحمر ولا مجال لحرية التعبير فيها , افهموا هدا جيدا يا عرب يا مسلمين
44 - forces auxiliaires السبت 24 يناير 2015 - 09:51
سيبدأ العمل بالتقسيم الجديد لافراد القوات المساعدة يومه الثلاثاء بتازة حيت تمت سيتم زيادة عددها الى 88 عنصر جديد اضافة الى زيادة عدد ااسيارات و الوسائل الخاصة للتدخل
45 - مهﻻئل السبت 24 يناير 2015 - 10:35
رغم المساس او التدنيس بالمقدسات تحت اي غطاء او دريعة ﻻ يجوز لاين كان ان ينعت احد بالردة ﻻن لها شروط وضوابط ،ولنترك هذا الامر لعلماء الدين .
46 - superbougader/zoom السبت 24 يناير 2015 - 11:01
الشهادة الإبتدائية يعني المزيد من الإختلالات و المزيد من ضعف التدبير و التسيير للمال العام /أبو صلاح الدين و ريان العرزيغ
47 - ملاحظ السبت 24 يناير 2015 - 11:25
عندما يعم الجهل تنعدم الاخلاق فيتلبس الهوى بجلباب التطرف فتراه يتخذ الوان واشكال فمن قائل به في العقيدة ومن جاهر به في حرية التعبير ومن ناعق به في الاثارة ايا كانت ومن مرجف. وكل ذلك راجع الى تطرف الهوى (الاديولوجية) واتخاذه صفة الحق وما هو الا باطل."فاترك الظالم يقتص من الظالم حتى يقتص الله منهما جميعا".
48 - abde السبت 24 يناير 2015 - 11:36
ان الدين يتشدقون بالدفاع عن الرسول وعن الاسلام الاجدر بهم ان يشرفوا منزلة المسلمين بين شعوب الامم ، حينئذ سيحترمهم الكل ، فكيف لك ان تدافع وانت تقاوم كل اشكال الفكر والحرية ، انظروا كل شعوب المسلمين ...انهم لازالوا يعيشون القرون الوسطى ، قرون الايمان بالخرافة والاساطير وتكريس الجهل وثقافة التواكل .اتمنى للفنانين والمفكرين العرب المتحررين كل النجاح لانهم يشكلون النقطة المضيئة الوحيدة المتبقية التي تنير ضلمات الجهل والتخلف
49 - rachid- Berlin السبت 24 يناير 2015 - 11:37
Dieu est Grand et l´islam n as pas besoin des avocats pour le defendre. car est déja proteger par le bon Dieu.
L acteur qui a participer á ce film veut seulement courir pou peut etre avoir un Oscar, alors ne donner pas d´imprtance á ca si non ca sera le contraire pour etre un Grand Vedette.
Non a la violence
50 - BARCHID السبت 24 يناير 2015 - 12:07
السلام عليكم.كم اكون فخورا عندما اشاهد ممثلا مغربيا يلعب دورا في فيلم اجنبي.ولكن ليس في مثل هذه الادوار التي تمس خصوصيات بلده الدينية والثقافية. وتقاليد بلده وعاداتها.احترم الممثل المغربي ولكن بخصوصياته .من العيب والعار ان تظهر كما ولدتك امك في فيلم الزيرو.هل تعلم حكم من لا غيرة له شرعا.كيفما كيقول المثل الديوت تعزا في حياتو.وشكرا لك يا هسبرس
51 - خالد السبت 24 يناير 2015 - 12:33
اي ابداع هذا الذي تحدثت عنه بعض التعليقات هل الخوض في شخصية الانبياء و الرسل و تحقيرهم صار ابداعا يجدر بالدولة المغربية ان تحاكم كل من سولة له نفسه الخوض في المقدسات باسم حرية التعبير الهم اللهم سنوات الرصاص و لا السيبة و الكوارث اللي واقعين دابا
52 - مسلمة و أفتخر السبت 24 يناير 2015 - 12:40
ما هاذا المستوى الذي وصلنا إليه. و أي حرية تعبير هذه التي تمس بديننا الإسلامي ؟!!
53 - yassine السبت 24 يناير 2015 - 13:00
بكل صراحة الارهاب الحقيقي هي : حرية التعبير حرية التفكير . للأسف هناك من يدعي الاسلام لاكن يبيحو اشياء محرمة . فيقلون حرية التعبير . حرية التعبير = سياسة الغرب
54 - bourzik السبت 24 يناير 2015 - 13:01
قل في الدين ماشئت هذيك حرية الابداع أما في السياسة فلا تقل الا مانريده حفاضا على الاستقرار؟؟؟؟؟؟
55 - superbougader/zoom السبت 24 يناير 2015 - 14:09
إذا اعتمدت الشهادة الإبتدائية للترشح فانتظروا حتى البنية التحتية بدورها ستنال الشهادة الإبتدائية لا غير
56 - RIDA السبت 24 يناير 2015 - 14:28
ال نيرمين راه حنا ساكنين في بلد اسلامي والحرية عندها حدود حتى تكوني في فرنسا اقولي اللي بغيتي
57 - طارق السبت 24 يناير 2015 - 14:38
نحن اصلاا المسلمين .لدينا تحفظات اتجاه هدا الفن .ودلك الفنان هدفه الااول والاخير هو كسب المال والشهره .لكن ليس في قضايا حساسه مثل الدين .هدا هو عيب الفنان المغربي الهاوي .الدي يريد دخول العالميه من الباب المقلوب .ودلك ما فعلاه هذين الفنانين....
58 - salaheddine السبت 24 يناير 2015 - 14:43
رحم الله الفنانين لجيل الستينات و السبعينات التي جل اعمالهم تراها بناءة و تعالج ماوضيع تخص مجتمعنا اما هدا الجيل جاء فقط باعمال للدعارة و التمرد و الخمر و الدليل هو هدا الفنانين الدين يشتغلون في كل شيء كمن يبيع كل شيء ممكن ممنوعات او مخدرات او حتى مقدساته و حتى بلده ..فالفن رسالة قبل كل شبء و ليس تصوير لدار الدعارة و اقول لمتل هؤلاء المرتزقة على الفن انكم ستضيعون ماء وجوهكم طيلة ايامكم و بعد موتكم كالراقصة عندما تصبح عجوز او تموت.. و لهؤلاء نقول انكم متل وسطاء في الممنوعات على الاقل العاهرة ليس لها مدخول لتعيش به اما انتم فتشكلون حقيقة الكلمة
59 - الفيلم السبت 24 يناير 2015 - 15:37
اخي الكريم باي لو تريضة في عملك لهذا الفيلم و وتضرعت الى الله في جوف الليل وطلبتهبتعوضك احسن لكا خير لك في الدنيا و الاخرة لان الانسان ليس كل شيء فن ووو ابداع ربما تحرك قلبك بما نشرته تلك الصحيفة الصخيفة على رسول الله صلى الله عليه و سلم فما الفرق بينكما مع اننا لا نجرم احد و لا نقتل لكن نتءمل و نناقش بالتي هي احسن لان ليس لانني فنان اسمحلنفسي كل شيء و العفةشيء عظيم لا يملكه كل انسان و اي انسان لابدة ان حس و يؤمن بالشيء حتى يبلغه و الا كيف يبلغ الاخر الفناحساس و هذا هو الفرق بين كثير من الفنانة الكبارلن يخلع ثيابه ووووو الا و يعرف غرض الامر والا رفضه
60 - belarabi السبت 24 يناير 2015 - 15:59
على قلة الأسماء سمييتم ٱبن الرب ألآ يوجد عناوين إلآّ إسم الله إنكم فعلاً تسيؤون لله و الرسول.و لذلك لاَ بذّ من محاسبتكم.
61 - adam السبت 24 يناير 2015 - 17:14
الكل يتطاول على الدين ويسب الرب ويوالي الغرب ويعلن الحرب. ثم يقول حرية التعبير و لأعداء الفن.....
62 - فاضلة السبت 24 يناير 2015 - 19:29
قال اني عبد الله اتاني الكتاب وجعلني نبيا وجعلني مباركا اين ماكنت واوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا والسلام علي يوم ولدت ويوم اموت ويوم ابعث حيا دلك عيسى ابن مريم قول الحق الدي فيه يمترون ما كان لله ان يتخد ولدا سبحانه ادا قضى امرا فانما يقول له كن فيكون
63 - farid السبت 24 يناير 2015 - 20:55
ادا كان الفنان يحرص على كسب جمهوره و رضاهم فليقم هاؤلاء باستطلاع للراي حتى يعلمو مدى افلاسهم
64 - reda الأحد 25 يناير 2015 - 15:35
لسبب الرئيسي هي البلاد لان الحاجة والضرورة تجعلك القيام باي شيء من اجل كسب قوتك اليومي نعم اتفق هدا عيب يمس ديننا لكن نحن بلد اسلامي اين الاسلام في مساعدة المحتاجين شباب كلهم حيوية عاطلين عن العمل في حين الغرب يقدرون قيمة كل فرد في المجتمع يساندونه ويدعمون الفاشل حتى ينجح وتجدهم يتعاونون فيما بعضهم هذه الصفات يجب على الاسلاميون ان يتمتعو بها وليس الغرب مع الاسف
65 - DRISS الأربعاء 28 يناير 2015 - 15:12
Bonjour Hespress, Pouvez vous SVP creer une rubrique pour evaluer chaque artiste et film de la part du public et des lecteurs. Il faut que ces acteurs sachent quelle est le vrai point de vue de la majorité des citoyens car vous savez comme moi que le niveau des travaux TV et surtout SItcom est au plus bas . je cite : acteur,scenario, dialogue, decor, costume ... tout est a refaire! les scenario consommé par les marocains aujourd'hui ne font que plongé le telespectateur dans une ignorance accompagné d'un detachement des traditions et de la religion. il faut donner au marocains un travail de plus en plus intelligent pour les pousser a evoluer intelectuellement sans pour autant les faire fuir car il ne comprendrait pas. Il faut agir SVP
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

التعليقات مغلقة على هذا المقال