24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

3.78

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | مصر تحتفي إعلاميا بالموقف الجديد للـPJD من الرئيس السيسيّ

مصر تحتفي إعلاميا بالموقف الجديد للـPJD من الرئيس السيسيّ

مصر تحتفي إعلاميا بالموقف الجديد للـPJD من الرئيس السيسيّ

رغم الانتقادات اللاذعة والساخرة، في نفس الوقت، التي قابلت لقاء رئيس الحكومة المغربيّة، عبد الاله بنكيران، بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عقب القمة العربية الملتئمة بمنتجع شرم الشيخ، لاعتبار المسؤول المغربي يرأس "حزبا إسلاميا" ظل يرفض الاعتراف بـ"شرعية السيسي" ويصف وصوله إلى الحكم بـ"الانقلاب"، واكب الإعلام المصري كل ذلك بالتعبير عن الارتياح تجاه هذا التحوّل، معتبرا أن "إخوان بنكيران في المغرب" انشقوا بذلك نهائيا عن "التنظيم العالمي للإخوان".

عين مصرية على وزراء "المصباح"

وكان آخر وزراء الحكومة، من المنتمين إلى حزب العدالة والتنمية، الذين زاروا مصر، هو وزير التعليم العالي لحسن الداودي الذي خصص له الإعلام المصري حيزا واسعا من تغطية حضوره للقاء لجنة العمل المصرية المغربية المشتركة حول الطاقات المتجددة، وهو الموعد الذي عرف حضور وفد مغربي، ضم باحثين وأساتذة وأيضا السفير المغربي بالقاهرة.

الداودي، الذي حظي باستقبال إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء المصري، خلق الحدث بتصريحه المثير حول الشأن المصري، بقوله إن مصر تبقى "أفضل حالا فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي عن الماضي"، وهو يجيب على سؤال طرحته الصحافة المصرية، مشددا في تصريح آخر على أن العلاقات بين مصر والمغرب تبقى جيدة تاريخيا وسياسيا، و"هناك إرادة سياسية قوية لدى الحكومتين للنهوض بالبحث العلمي".

أما عن الموقف المغربي الرسمي من مشاركته في حملة "عاصفة الحزم" العسكرية ضد الحوثيين في اليمن، والتي جاءت عل لسان مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، على أن هدفها "الدفاع عن الشرعية، وليست إشهارا لحرب"، فرأت فيه بعض وسائل إعلام مصر خطوة في تخلي من أسمتهم "إخوان المغرب" عن "التنظيم الدولي لﻹخوان المسلمين"، على حد تعبيرها.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع"، قولها إن "فروع الإخوان" في أربع دول عربية، وهي المغرب واليمن والأردن وتونس، أعلنت دعمها لمعركة "عاصفة الحزم"، والتي تتخذ منها جماعة الإخوان المسلمين في مصر موقفا مضادا، معتبرة أنهم "يدقون المسمار الأخير في نعش التنظيم الدولي".

انتقادات وتبريرات مغربية

ولم تمر الخرجة الإعلامية للوزير لحسن الداودي، دون أن تثير جدلا واسعا في المغرب، خاصة بين أعضاء والمتعاطفين مع حزب العدالة والتنمية، حيث انهالت الانتقادات اللاذعة والغاضبة من حديث الداودي عن الرئيس المصري بإطراء، حيث علق أحد قراء الجريدة قائلا "نقول لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم في هذا الزمان أمس كان انقلابي واليوم هو أحسن رئيس في مصر؟".

وقال أحدهم على صفحته بموقع "فيسبوك"، "منتهى 'الخرف' أن يقول لحسن الداودي، (..) 'أن مصر أفضل حالا مع السيسي'!!! في الوقت الذي اعترف فيه السفاح المنقلب عبد الفتاح السيسي... بأنه 'فاشل'.. وما قدمه لمصر 'وعود كاذبة ومشروعات متعثرة'!!!"، مضيفا "الرجوع لله...واللي عيى يمشي يرتاح يتصنت لعظامو"، وفق تعبيره.

واستمر الانتقادات الساخرة، حين أورد "يوسف" معلقا "البارح مع رابعة و اليوم مع رابحة حسب منطق بنكيران"، وأضاف آخر "اهل مصر هم أعلم بحالهم .... هم من يعلم هل حقا بلادهم احسن حالا مع '' السيسي '' او لا.. هذا ليس شأنك"، فيما استحضر معلق ثالث لقاء بنكيران بالسيسي "لقد مثل بنكيران الدولة المغربية بينما السيسي مثل الدولة المصرية.. اما المواقف الشخصية فﻻ مجال لها في اﻻعراف الديبلوماسية..".

في مقابل الانتقادات الكثيرة التي واجهت تصريحات وزير التعليم العالي المغربي، كان عدد من برروا تلك المواقف قليلا، مثلما علق "حسن" بقوله "هده هيا السياسة تتﻻءم والمصالح العليا للبﻻد"، فيما أردف آخر "يفرح القلب عندما نسمع ونرى بان الاخوان العرب يتفهمون بعضهم البعض"، أما ثالث فتحدث "'المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم' و هذه ضريبة المشاركة السياسية !! المخالطة ديال الناس فيها تكرفيس".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (79)

1 - مواطن الأحد 05 أبريل 2015 - 18:43
كلكم وجه لعملة واحدة السيسي اعلنها مباشرة وبدون نفاق دخل بلباس فرعون
وانت يا بن كيران دخلت بلباس اسلامي ونافقت للحصول على كرسي معوج
ومنصب هزيل وبعت آخرتك بدنياك ،كلكم عملاء وخونة ولا خير فيكم
2 - mustapha الأحد 05 أبريل 2015 - 18:52
بنكيران خان شعبه الذي صوت عليه واغرقه بزياداته وقراراته الغبية انه منافق بامتياز كل ما يهمه نفسه بالامس كان يقول عن مزوار سارق وتراجع وليس بالبعيد كان يتتطبل على. النظام المصري واصبح اليوم صديق وعد المغاربة بمحاربة الفساد فيما بعد على الله عما سلف جميع صفات النفاق يتمتع بها فهو منافق
3 - mohamed الأحد 05 أبريل 2015 - 18:52
لقد إلتقيت في السنة الماضية بمواطن مصري وتحدثنا كثيرا عن الأوضاع في بلاده وعن الفترة التي حكم فيها الإخوان.
وقال بأن الإخوان لا يقدرون على تحمل المسؤولية وسياستهم فاشلة والشعب المصري لايقدر على حكمه إلا النظام العسكري.
والخطأ الفادح الدي ارتكبه الجيش في مصر هو السماح للإخوان بالصعود إلى الحكم.
4 - jah الأحد 05 أبريل 2015 - 18:52
برز الثعلب يومآ في ثياب الواعظين
يمشي في الارض يهدي ويسب الماكرين
ويقول الحمد لله إله العالمين
ياعباد الله توبوا فهو كهف التائبين
وأزهدوا فأن العيش عيش الزاهدين
وأطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصبح فينا
فأتئ الديك رسولا من إمام الناسلين
عرض الامر عليه وهو يرجوا أن يلينا
فأجاب الديك عذرآ يا أضل المهتدين
بلغ الثعلب عني عن جدوى الصالحين
عن ذوي التيجان ممن دخلوا البطن اللعين
أنهم قالوا وخير القول قول العارفين
مخطئ من ظن يومآ ان للثعلب دينا
-احمد شوقي-
5 - المواطن الأحد 05 أبريل 2015 - 18:53
ما هذا التناقض ؟ الدفاع عن الشرعية في اليمن ضد الحوثيين وماذا نسمي الذي جرى في مصر من طرف السفاح السيسي؟ أليس انقلاب عسكري كامل الأركان؟ إن هذا النفاق السياسي هو السبب الرئيسي في هذه الفوضى والعنف المنتشر في العالم.
6 - salim الأحد 05 أبريل 2015 - 18:55
laisser l Égypte tranquille il ne se mêle pas de nos affaire intérieure faisons la même chose
7 - Jbel Bani الأحد 05 أبريل 2015 - 18:55
وزراء البيجيدي؛ أصبحوا يتأقلمون؛ و يفرقون بين: الحزب و الحركة و الدولة.
و هذا ما تتخوف منه جميع الأحزاب الأخرى سواء من المعارضة أو من الأغلبية.
البيجيدي؛ إذن؛ ليس فيه ما يخيف الدولة. لكن الأحزاب الأخرى هي التي تتخوف منه؛ بسبب ديموقراطتيته الداخلية و بسبب شفافية أعضائه في الجماعات المحلية؛ ما عدا بعض الحالات المعزولة.
ليس من المستبعد أن تمنى الأحزاب الأخرى بهزيمة نكراء؛ أمام البيجيدي في الإنتخابات القادمة.
8 - كاره الضلام الأحد 05 أبريل 2015 - 18:56
وزراء البيجيدي اسلاميون في بيوتهم و حياتهم الشخصية اما في تدبيرهم للشان العام فهم يمثلون الدولة المغربية و الشعب المغربي و عليهم التصرف كرجال دولة و ليس كاعضاء في التوحيد و الاصلاح، المبدا واضح و لا يتطلب جدلا، لا يمكن ان نلومهم ان هم مثلوا تنظيمهم فقط و نلومهم ان هم مثلوا الدولة و الشعب بمختلف حساسياته السياسية و الايديولوجية، اليوم فهم وزراء البيجيدي انهم يمثلون المغاربة و مصالح المغرب، و مصلحة المغرب هي في التعامل مع الدول و ليس مع العصابات الظلامية المنعزلة ،و ادا كانت الدول القوية و العريقة في الديمقراطية قد تعاملت مع السيسي فكيف تطلبون منم المغرب ان يقدم دروسا في الديمقراطية لمصر،و متى كان الاسلاميون ديمقراطيين لكي ينادوا بالديمقراطية، الم يصمتوا على انقلاب حماس في غزة؟ الم تروا كيف اهانت السعودية مملكة السويد التي انتقدت وزيرتها تراجع الحقوق في السعودية فاضطرت لتقديم اعتدار في ظرف اسبوعين فقط؟ اما الحديث عن انتقادات وجهت لوزراء البيجيدي فهو مضحك، تصورون كلمات بليدة ليتامى ظلاميين على القايسبوك كانه جدل و حملة انتقاد؟!و من يكترث بمهمشين اشباح عالة على التاريخ؟
9 - المهدي الأحد 05 أبريل 2015 - 18:58
لا يهمني لا سيسي ولا مرسي ، وان شئنا ان نكون موضوعيين بعيدا عن العاواطف التي تميل غالبا نحو من وراء القضبان ، فمرسي كان اول من انقلب على قواعد اللعبة الديمقراطية التي أوصله سلمها الى سدة الحكم قبل ان يسعى الى كسره والاستفراد بصلاحيات ليست له ، لم تمر عليه ايام حتى التفت الى دستور البلاد يبغي اعادة تفصيله على مقاس يستفرد من خلاله برقاب العباد والبلاد ، نتعاطف معه في معقله ، لكن لنا ان نتصور لو كان اليوم ما يزال على رأس مصر لما كان هناك هذا الكم من التعاطف ، توقفت الصورة عند إزاحته الدراماتيكية دون استحضار دواعيها ونزعته التوتاليتارية ، الاخوان في مصر أرادوا ديمقراطية للاستعمال الواحد والوحيد ، يوصلهم للكرسي ويكفرون به بعد ذلك فكان لهم عكس ما أرادوا ، ليفقدوا الحكم ويستفيد بالتالي من غبائهم اخوان من مناطق اخرى لا يتمنون نفس المصير ....
10 - zakaria andham الأحد 05 أبريل 2015 - 18:59
ومع ذلك السيسي زعيم انقلابي انقلب على الشرعية وعاكس رغبة الشعب المصري نقطة
11 - المنتصر بالله الأحد 05 أبريل 2015 - 19:02
العدالة و التنمية و أعضاءه أثيتوا أنهم عباقرة و سماسرة في بيع و شراء المبادئ و الذهاب كما يقال مع الواد و أنهم عار على الإسلاميين عموما و لم يقتدوا حتى بأسيادهم في تركيا

أعوذ بالله من المنافق و المنافقين
12 - ouedzem الأحد 05 أبريل 2015 - 19:02
هل كان لخليفة المؤمنين أو صحابي جليل في عهد الرسول الكريم أن يصافح من قتل و نكل و حرق أكثر من 5000 مسلم و زج بألاف المسلمين ظلما في السجون ؟ والله لقد باعو إخوانهم و سيحمل هدا الحزب و مريديه وكل من برر لبنكيران فعله وزرا ثقيلا لأن من ساهم بشطر كلمة في قتل مسلم وصافح القاتل وأشاد بقيادته سيأتي يوم القيامة مكتوب على جبينه آيس من رحمة الله. بن كيران و حزبه سيجزيكم الله على الخنوع للباطل  
13 - RAHMA الأحد 05 أبريل 2015 - 19:03
عندما تختلط المبادئ بالنفاق و الحق بالباطل تحت مظلة السياسة فانتظر الساعة!!! اقول لاخواني في العدالة و التنمية حذاري من هذا الاتجاه الذي لا يمس بصلة لمن ارادوا بالاصلاح على الارض ارجعوا الى الجلسات الايمانية التي تربي النفس على المواقف الثابتة وكيفية السير على خطى الحبيب التي لا تزحزح فيها و لا تلون ; رحم الله فريد الانصاري الذي كانت له الجراة في قول الحق في صفوف الاخوان و ان كان منهم لا الذين يهرطقون بما طبل اكبرهم و ان كانوا يعلمون ان ذلك ليس بصواب
14 - ابا نواس الأحد 05 أبريل 2015 - 19:05
الجماعات الإسلامية العربية، خلافا للإخوان المسلمين، لها إزدواجية المعايير، تخدم أولا مصالح البلد لتخدم مستقبلها اﻹيديولوجي. و ال PJD المغربي بدأ تحت ضغط القصر يفقد من لمعانه لمصلحة المؤسسة الملكية. وهذا أفضل مكسب يجب أن نفتخر به مع الحكومة النصف ملتحية.
15 - زاكوري الأحد 05 أبريل 2015 - 19:13
اجدد احترامي للسيد بن كيران وموقفه من احداث مصر و مشاركته في القمة العربية وانا اعلم ان ماقام به يخص مصلحة الشعبين، ولا علاقة له بالانقلابي السيسي.
غير انه ( في زمن البهيمة اصبحت للكلاب قيمة)
16 - هاشم الأحد 05 أبريل 2015 - 19:14
كل هذا النفاق من أجل كسب ود مصر في قضية الصحراء؟! مع ان مصر أهميتها صفر في القضية؟!...كل فروع الإخوان دجالين ومنافقين، بدءا من مصر ورسالة مرسي الفضيحة إلى رئيس الكيان الصهيوني إلى حركة حمس أو حمص كما يسخر منها الجزائريون التي وقفت مع العسكر خلال إنقلاب 92 ضد الفيس السلفي وشاركت في الحكم 20عاما، وإخوان العراق أصدقاء بريمرالذين زكوا الدستور الطائفي وشاركو في مجلس الحكم الإنتقالي الذي شكله المارينز ، وإخوان الأردن الذين يلعقون بلاط القصرويلهثون على مقاعد البرلمان ، وإخوان الصالونات وفنادق 5 نجوم السوريين الذين يعيشون البذخ في تركيا وشعبهم مشرد ، وإخوان الخليج المتملقين للأسر الحاكمة ، ونهضة تونس العلمانية المعادية للشريعة الإسلامية.
17 - abada الأحد 05 أبريل 2015 - 19:19
انه المسمار الاخير الذي ضرب في نعش حزب لا عدالة ولا تنمية اطراء السفاح قاتل المصلين السجود زارع الفتن حشر الله معه كل من احبه وسانده كنا ننتظر الرفاهية وكلمة الحق في عهد هذا الحزب لكن مع الاسف خذلنا واذاقنا المر بشتى اصنافه .لا بارك الله لكم ولكل من سيساندكم بعد ما بانت نواياكم السيئة وتخاذلكم في نصرة الحق.
18 - مبارك الأحد 05 أبريل 2015 - 19:19
السيسي رئيس مصر يمثل هدا البلد وبنكيران رئيس الحكومة المغربية وهو ممثل صاحب الجلالة والكل يحافظ على ارائه وموقفه الشخصي من الاخر لان لهم صفة رسمية ... انتهى الكلام
19 - مواطن يكره تجار الدين. الأحد 05 أبريل 2015 - 19:20
تجار الدين هكذا يتصرفون.

بالله عليكم! من منا لا يتدكر الشعارات الدينية والخطابات النارية والحماسية لقادة الحزب المتأسلم البنكراني عندما كانو في المعارضة، أما اليوم عندما وصلوا للسلطة فقد انقلبوا مائة وثمانين درجة كما هومعروف لدى الكثيرمنا...؟!
يكفي فقط ان نتدكر جميعا تلك الإعتصامات والإحتجاجات التي كانوا يقومون بها في الشوارع وأمام البرلمان كلما سمعوا مثلا ان شخصية إسرائيلية زارت بلدنا بحيث كانوا يقيمنا الدنيا ولا يقعدنها ، أما اليوم عندما وصلوا للسلطة فقد اصبحوا يستقبلونهم بالأحضان ويجلسونهم في الصفوف الأمامية كما هو معروف لدى الجميع...!!
20 - fouz الأحد 05 أبريل 2015 - 19:23
هذه هي السياسة ..انا واخي على ابن عمي انا وابن عمي على الغريب
21 - زعيطو الأحد 05 أبريل 2015 - 19:23
مر تشرشل بقبر ووجد كتابة في القبر فيها هنا دفن السياسي والصادق XXXX
قال لهم كيف يدفن رجلان في قبر واحد يعني ان السياسي من المحال ان يكون صادقا 100/1000
مع احترامي لرئيس الحكومة
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
22 - Omar الأحد 05 أبريل 2015 - 19:24
وأنا أقول بأن بنكيران يمثل الملك,ومرسي سوف يتفهم الامر.‏‎ ‎
23 - عمر الأحد 05 أبريل 2015 - 19:26
اشهد ألا امرأة أتقنت اللعبة إلا أنت
و سرقت باسم الله قوتي و حرفت آياتي
و تركتني في نار تلظى
و دخلت الجنة بحسناتي
و اشترت مني وطنا حزينا و باعتني دينا
فاللهم لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا

يا امرأة حفت شواربها و أعفت لحية
و من خلف برقعها أشعلت سيجارة
و حملت الكأس بيدها
وصاحت ارجموا الزانية بالحجارة

يا امرأة اطفأت شمسي وأطفات قمري
و أهدتني مصباحا
تحمله الغلمان والحور
و خيرتني بين الإيمان و الكفر
بين حفرة من حفر النار أو روضة في القبر

يا امرأة كحلت عينيها ببؤسي و مراري
وفي مجالس العرفان والذكر
أعطتنا المسابح
نعد بها الأصوات
في صندوق الجواري

يا امرأة ليس في جرابها غير
حبة سوداء و مسواك
وحبل مسد لشعب و حطبة من أشواك
و قرابين تقدمها للسماء
من أهل العذاب و الشقاء
لعلها تجود بنصر على العفاريت
و التماسيح و طواحين الهواء

و صليبا معقوفا و حفنة من تراب
و براميل بارود و أعوادا من ثقاب

يا امرأة حملناها فوق الرقاب
و أدخلناها قبة البيت العتيد
فأغلقت من خلفها الأبواب
يا ويلتي أتعاد الحكاية من جديد
و طرقنا و طرقنا و طرقنا
فكان الجواب
انك لا تختار من احببت و لكن الله يختار من يريد
24 - hicham mellouk الأحد 05 أبريل 2015 - 19:27
أقول لكل الغوغائين أن الشعب صوت على بن كيران و حزبه من أجل خدمة مصالح الوطن العليا و مساعدة الملك في مهامه ، و محاولة صد الفساد على قدر المستطاع،هذا الفساد الي أصبح يمتلك أذرعا في الإعلام المرئي و السمعي و الجرائد الصفراء،كما له أذرع في الإقتصاد،و الذي لا يتونى في تحريك أبواقه الإعلامية و الحزبية ذات الماضي المفيوزي لمواجهة أي إصلاح،أما علاقة بنكيران بالسيسي فهذا أخر ما يهتم به الشعب المغربي ،كما أن بن كيران في السياسة الخارجية لا يمثل نفسه و لا حزبه ولا جماعة العدل و الإحسان المنبوذة بل يمثل التوجهات الملكية و له الشرف في ذلك.
25 - بن عمر الأحد 05 أبريل 2015 - 19:27
الغاية تبرر الوسيلة هذا هي نتائج ماكيافيلية بنكيران وجماعته...بنكيران ممثل للدولة ومرغم ..لكن من ارغم الداودي على القول ( ان مصر مع السيسي أفضل ) والغريب ان يأتي هذا ممن اذانوا الانقلاب وفي وقت اصبح فيه انصار السيسي لا يتطيعون قول مثل هذا...وماذا عن مرسي ايها المنافقون ؟؟؟ وأخيرا ليخجل المدافعون عن بنكيران بدريعة انه التقى الانقلابي بصفته الحكومية وليعلموا ان زيارة الداودي ومدحه لعهد (الانقلابي ) تؤكد ان هناك تغير جدري في موقف متأسلمي العدالة والتنمية لان الشيء يتقرر إذا تكرر ..
26 - مراد المانيا الأحد 05 أبريل 2015 - 19:32
ايه السي بن كيران كيقولو الزهر مرة ليك مرة عليك.
27 - Farid الأحد 05 أبريل 2015 - 19:34
لا تلوموا بن كيران فهو لا يقدم ولا يوءخر قيل له جر العربة وما عليه إلا أن يجر نحن لم نصل بعد إلى دولة الموءسسات ولا إلى دولة المواطنة إذا دعه يجر إلى أن ينقصم ظهره
28 - لحرش عبد السلام الأحد 05 أبريل 2015 - 19:34
قلت لكم من قبل أن حزب العدالة والتنمية، قد يتحالف مع الشيطان من أجل البقاء في السلطة




قلت لكم من قبل إن حزب العدالة والتنمية قد يتحالف مع الشيطان من أجل البقاء في السلطة
البارحة يقولون في العدالة والتنمية: السيسي انقلابي، واليوم يقولون أفضل رئيس، يا سلام على الانتهازية السياسية

































غ
29 - man الأحد 05 أبريل 2015 - 19:36
بن كيران و أصدقائهم لم يصدقوا النقلة النوعية في حياتهم، فمن مواطنين بسطاء إلى ركوب أفخم السيارات و السفر إلى أحسن البلدان و الجلوس في أحسن الفنادق و كل هدا مجانا على ظهور الغباء الدي إنتخبهم ...فهم ممكن أن يتحالفوا الأن حتى مع الشيطان و ليس مع السيسي فقط
30 - ابن سوس المغربي رسالة الأحد 05 أبريل 2015 - 19:37
اول شئ علاقة دول تحكمها مصالح ، حتى امريكا عدوة ايران تفاوضو ووصلو الى اتفاق اطار، امريكا لم تتعترف بالسيسي الى أخر لحظة بعد أن انتخب السيسي من طرف الشعب المصري الذي انتفض علر مرسي، وأخيرأ نحن لا دخلنا لنا بالشأن المصري هم احرار في من يحكمهم، وكما لا نسمح ﻹحد التدخل في شؤوننا لم ارى مصري واحد يهتم أو يملي علينا في المغرب من يحكمنا، فا ارجوكم اتركونا في بلدنا لدينا مليون مسمار ومسمار فل نصلح وطننا ونقويه بالعلم التكوين العمل الديمقراطية دولة الحق والقانون
31 - I،س،ح الأحد 05 أبريل 2015 - 19:40
أقول لبن كيران اذا رأيت نيوب الليث بارزة
فلا تضمن ان الليث يبتسم
32 - maroc الأحد 05 أبريل 2015 - 19:41
إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا
33 - MOHAMED الأحد 05 أبريل 2015 - 19:44
السلام
على من تضحكون يا جماعة ؛ أن أخوان
المغرب ينتمون للتنظيم و دليل هو أن كل القرارات التي أتخدها
حزب لاعدالة و لا تنمية تدور في فلك و محور الفكر الأخواني المتشدد الذي يبخس و يحتقر المطالب الشعبية الحقيقية .
أن يا مصريون لا تعرفون بتدقيق ما يحصل في المغرب لأنكم لم تكتوي جيوبك من أرتفاع الأسعار و الفاتورات و الضرائب و هذه كلها قرارات تدور في محور الفكر الأخواني المتشدد الذي يهدف للضعط الممنهج على المواطنيين بل الأضافة ألى أن كفائات السياسية أنصار في المستوى الفكري ضعيف جدا .
أذن أمام مهازل بن كيران فأنني سأنتخب حزب الأستقلال لأنه في عهد حزب الأستقلال لم نكن نعيش في لهيب الأسعار و بدون ننسيان فضائح أرتفاع البطالة و فضيحة المشاركة المذلة للمغرب في أقصائيات أفريقيا
34 - zakaria de fes الأحد 05 أبريل 2015 - 19:47
ان التحدث عن ما يطلق عليه ب "إخوان المغرب" هو خرافة؛ ويعيدنا تابعين للتسمية المصرية بان هناك تنظيم دولي للاخوان. إذا كان هناك تعاطف مع جماعة هنا او هناك فهذا لا يعني أن هناك تنسيقا سياسيا وأمنيا بينها. فمثلا، الاحزاب الشيوعية في بداية الخمسينيات في بلداننا العربية كانت تنتهل من نفس المنبع فكريا، اكن هذا لا يعني ان هناك تنسيق دولي في ما بينها رغم التعاطف المبدى. حزب العدالة والتنمية المغربي، حزب سياسي ذو مرجعية إسلامية. والمغرب بلد ذو سيادة وله رئيس يحدد سياسته الخارجية، ومهما تغيرت الحكومات فعليها أن تتبع السياسة العليا للبلد. وهذا ما أوجبته زيارات بعض أعضاء الحكومة لمصر ليصير من من المنطقي التعامل مع هذا البلد بما تستجوبه سياسة الدولة الخارجية. أما التحدث بأن الحكومة تمارس " التقية" في تعاملها نظام مصر ، فهذا ما أعتبره هرطقة. وهذا لا يعني أن حكومة بن كيران لم ترتكب بعض الأخطاء السياسية عند وصولها للسلطة في تعاملها مع هذا الملغ. وانا أعطي 16/20 لبنكران.
35 - Amr الأحد 05 أبريل 2015 - 19:48
ألا يستحي الوزير الداودي من نفسه بقوله ما قال ؟ أليس من العار والجرم وما يفوق ذلك أن تقول عن قاتل 5000 آلاف مسلم أنه الأفضل لمصر ؟
ألا يستحي وهو يعلم تمام العلم أن السيسي هو خادم إسرائيل وأمريكا وهو عدو الفلسطينيين الأول ؟
ألا يستحي من ذلك وهو يعلم بأن -الدكتور- محمد مرسي قد اختاره الشعب من خلال انتخابات تلت ثورة الشعب ؟
ألا يستحي وهو يعلم بأن أعداء الله هم من انقلبوا على مرسي لأنه أراد أن يُطبق شرع الله وهم يرفضون شرع الله ؟
ألا يستحي من قول ذلك وهو المنتسب لحزب تعاطفت وتألمت شبيبته مما وقع لإخوانهم الأحرار في مصر؟
- بنكيران زار السيسي لأنه (نفد أمرا ساميا) لا يستطيع رفضه لأنه إذا فعل ذلك فقد يجني على نفسه..تعرفون البقية، تعرفون أن بنكيران نفسه خائف على حياته من التماسيح والعفاريت، وهو يقر بذلك في كل مرة.. يتعرض للتشويش، وإذا قام بشيء ضد مبادئ المخزن فقد يتعرض (للتصفية)..

وفي الأخير لا يسعني سوى أن أذكر بهذا الحديث الجميل.. المعبر :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك ))
36 - خالد الأحد 05 أبريل 2015 - 19:52
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،،،،نعم أهل مصر ادرى بحالها،والتبريرات الشخصية لا مجال لها في الاعراف الديبلوماسية،،،،،(((فينا لي يكفينا والطريق طويلة)))،،،،،أرجو سقي الشأن الداخلي وتنويره بدل الخوض في شان الاخر،،،،والسلام عليكم
37 - عبد المنعم الأحد 05 أبريل 2015 - 19:55
هذه حكومتنا و نحن راضين عن أداءها لأنها اكيد تفكر في مصلحة البلد
38 - Khalid الأحد 05 أبريل 2015 - 19:57
اتقوا الله وكونوا مع الصادقين. هل السيسي صادق؟ هل الذين خرجوا يوم 30 يونيو صادقين؟هل القضاء المصري الذي حكم على الشيوخ والمقعدين والعلماء بالاعدام والموءبد كان عادلا و صادقا؟ اذا كانت مصلحتنا في نفاقنا فان المنافقين في الدرك الاسفل من النار وانا بريء من هذه المصلحة اللهم فاشهد.
39 - observateur الأحد 05 أبريل 2015 - 20:02
كل من يريد فرض اراءه الديني علئ غيره فهو ارهابي بامتياز. فهناك ارهابي اليوم وهناك ارهابي الغد. الفرق بينهم الزمن والمكان !
40 - mohammed الأحد 05 أبريل 2015 - 20:13
اقولها واكررها . بما ان بلادنا انتهبت ثرواتها منذ لاستقلال .ها نحن اليوم اكرمنا بحزب نضيف و ذكي يريد الخير لوطنه ويتماشى بدبلوماسية تتطلبها الضروف .انا لا يهمني ان تكون عندنا حكومة اسلامية او غيرها االاهم حزب وطني نضيف لا ينهب خيرات بلده كما حدث مع الاحزاب اللتي اوصلت المغرب الى هذا الحال .ومن لا يعرفهم فليسترجع الداكرة او يستعين باباءه ويحكون له كيف كانو يعيشون وكيف كان بلذنا .وهاهم الان هم او ابناءهم ينتقدون حكومة بنكيران كما ان بن كيران هو من حكم 20ااو 60 سنة . انقرضواالشعب راه فاق .
41 - المطهري الأحد 05 أبريل 2015 - 20:27
بن كيران لا يمثل إلا الموقف الرسمي في مثل هذه المواقف و هو معذور نظرا للتغيرات الجيوسياسية .أما نحن كشعب مغربي نعبر من كل أعماقنا و ندين الانقلاب الذي جاء بالسيسي للحكم على ظهر دبابة ونعلن تضامننا اللامشروط مع الرئيس الشرعي الوحيد السيد محمد مرسي .ونطلب من الله أن يعجل بإطلاق سراحه.
42 - مواطن واعى الأحد 05 أبريل 2015 - 20:29
مصر وعلاقتها بالمغرب : الكل يعلم فى مصر ان الوزير الاول بن كيران هو من الاخوان المتاءسلمين وجاء بصفته ممثلاً لملك المغرب محمد السادس حفظه الله وليس بصفته الحزبيه بالطبع ولذلك قابله السيسى رئيس مصر لهذه الصفه احتراماً لملك المغرب الذى كان اول المباركين والمؤيدين للسيسى عندما اختاره الشعب المصرى فى انتخابات رئاسية نظيفه وبأغلبية ساحقه لاحظها جلالة الملك ولذلك بادر بالمباركة الملكيه للسيسى . وكذلك عزى الشعب المصرى والسيسى منذ يومين فى شهداء الاٍرهاب من الجيش والمدنيين الذين سقطوا فى سيناء على يد الاخوان الخوارج واتباعهم من التنظيمات الارهابيه . ويقدر الشعب المصرى الثائر هذا الموقف الواعى من الملك محمد ولى امر المغرب الشقيق ومن هنا يستقبل الشعب المصرى والسيسى مبعوثو الملك على الرحب والسعه بغض النظر على انتماءاتهم الحزبيه احتراماً وتقديراً للملك وليس اى شيء اخر . لان مايهم الشعب المصرى والسيسى هو جلالة الملك محمد ولى امر بن كيران والداودى وكل المغرب حكومة وشعباً ولوقوف جلالته جانب الشعب المصرى والسيسى هذا مايهمنا فقط جلالته والمؤيدين المغاربه لشعب مصر والسيسى ولايهمنا كل الباقين السفهاء
43 - مراقب الأحد 05 أبريل 2015 - 20:42
يقول المثل : وافق شن طبقه .
الإخوان الولاء والبراء عندهم ضعيف ، اليوم معك وغدا ضدك ، المهم أن
المصريين عرفوا كيف يوظفوا مسؤولا مغربيا يوصف على أنه من حكومة
الإخوان ، وبذلك يكسبون شرعية أقوى ضد خصومهم من إخوان مصر .
وعلينا وعي هذا أن الإخوان ( الولاء والبراء عندهم ضعيف جدا بل يكاد
يكون منعدما ، أقول هذا لمن لم يطلع على مناهجهم ).
أهم شيء عند عموم الإخوان هو المال ، وقفوا ضد السعودية لصالح قطر
ووقفوا مع صدام ضد الكويت لأجل المال ، ولله في خلقه شؤون .
44 - Abu Abderrahman الأحد 05 أبريل 2015 - 21:00
أثمن الآن عاليا الموقف الصريح لبنكيران و"إخوانه" من القضية لأنه يعبر بكل صدق وبساطة عن كونه حزب المخزن ليس أقل ولا أكثر ، لكني أستنكر صمت بعضهم ممن كانوا يهللون ويكبرون أيام مرسي ويتشدقون بالمبادئ والديموقراطية وصناديق الاقتراع، لا أرى لهم اليوم همسا ولا أرى لهم وكزاً!
أين أنتم من حزب العدالة والتنمية التركي وزعيمه أردوغان الذي رفض التعامل ولقاء السيسي الخسيسي ولازال يصف ما حدث بالانقلاب رغم التزييف والتلفيق.
الرجوع لله يا أهل الله....
أم أنكم تقولون ما لا تفعلون
45 - الدماء خط أحمر الأحد 05 أبريل 2015 - 21:05
الاسق الاستقالة أفضل لنا من شهادة الزور والنفاق الدماء ليس بالشئ الهين السفاح قتل الآلاف ولازال يقتل الشعب الأعزل ومع ذلك نكذب وننافق مجرما وخائنا ولصا سرق الملايير من أموال الشعب المصري البئيس ماذ ستقولون لله يوم القيامة ؟الدنيا فانية
46 - مهازل البواجدة الأحد 05 أبريل 2015 - 21:06
نبارك لابن كيران هدا الاحتفاء و بالتالي فقد نال رضا القاتل الدي قتل الالاف في سويعات و من تم نال بن كيران رضى بني صهيون باعتبار ان هدا السيسي المجرم ينفد اجندتهم بالحرف و يحتفون به يوميا على صفحات كبريات جرائدهم و قنواتهم.
مادمتم تثبتون الانقلاب في مصر لمادا تدعون محاربته في اليمن
و قبل ان يزايد علينا احد على اننا اخوان و هو ماليس صحيحا,نقول ان السفاح السيسي يستهدف جميع التيارات و ندكر على سبيل المثال لا الحصر ايقونات ثورة يناير الدين لاعلاقة لهم بالاخوان,احمد دومة حكم عليه بالمؤبد,احمد ماهر حكم عليه بثلاث سنوات,علاء عبد الفتاح بخمس سنوات واخته منى سيف بسنتين و ماهينور المصري بسنتين و احمد عادل بثلاث سنوات فيما منع مصطفى النجار وعمرو حمزاوي و عبد الرحمن يوسف من السفر و فر بلال فضل وحتى باسم يوسف خارج البلاد خوفا من البطش و اللائحة طويلة.هؤلاء للاسف ساعدوا القاتل و زينوا مشهده الانقلابي.
47 - نور الأحد 05 أبريل 2015 - 21:18
ما هذا النفاق؟ يبقى مرسي هو الريس الشرعي و السيسي سفاح قاتل صهيوني لن اصوت عليك يا بن كيران. يبقى أردوغان هو الرجل في الزمن اللذي قل فيه الرجال
48 - moroccanrol الأحد 05 أبريل 2015 - 21:19
لا أفهم بعض المغاربة يحبون أن يكونو مصريين أكثر من المصريين أنفسهم. لا اتفق كثيرا مع سياسة السيد ابن كيران. لاكن السياسة تستلزم ديبلوماسية المصالح في الوقت الراهن حتى لو تطلب ذالك مع الشيطان نفسه.
49 - mostafa الأحد 05 أبريل 2015 - 21:31
Chers amis et compatriotes seul l'imbécile ne change pas d'avis.Qd il y avait le prophète,il y avait la révélation,le coran qui déscend pour mieux gérer les affaires de l'Etat.Une fois il est mort,la politique s'est développée avec l'extention de l'empire et mouawiya,grand politicien s'est emparé du pouvoir bien que sidna Ali etait proche du prophète et le méritait.chers amis il n' ya que les interets qui tissent les diplomaties.Il faut savoir faire des concessions,faut pas buter contre le mur sinon c'est de la paranoia,etqui dit un parano au pouvoir dit bonjour les dégats.Les fréres d'egypte n'ont pas pu présérver la confiance que leur a accordé le peuple par conséquent méritent les paroles d'aicha abou abdil a son fils dernier roi d'espagne:
ا بكي بكاء المراة على ملك لم تستطع ان تحافظ عليه كرجل..علمتنا الايام ان البقاء للاقوى لاشرعية لاشعرية,انظر الى اسرائيل كم طبقت من قرارت الامم المتحدة ولا واحد بينما عباس وقبله عرفات ظل متشبتا بها الى ان لقي حتفه على يد عصابة دحلان خادم جورج تنت
50 - karim الأحد 05 أبريل 2015 - 22:08
والله لم اعد افهم المغاربة. ما دخلنا نحن في سؤون مصر الداخلية؟؟؟؟ انا كمغربي ارفض ان نتدخل فب شؤون مصر. عندنا مايكفينا من مشاكلنا. دعو مصر للمصريبن فان اهل مكة ادری بشعابها
51 - hossin الأحد 05 أبريل 2015 - 22:11
سبحان الله والحمد لله ولا حولة ولا قوة الا با لله
52 - othman الأحد 05 أبريل 2015 - 22:18
كفاكم هرطقة. .....بن كيران يمثل السياسة الخارجية للمملكة،والتي يسطرها جلالة الملك نصره الله.
في السياسة،توجد مصلحة دائمة.ولا توجد صداقة دائمة ولا عداوة دائمة. ......
مصلحتنا مع مصر (90 مليون نسمة.من أقوى الجيوش العربية،ممر قناة السويس.....ووووو)
الإخوان في مصر سبحوا ضد مصالح السنة بتحالفهم مع إيران. ...وطبعا لن يتركهم أحد لتسليم مصر.....
هذه هي الحقيقة....اتركو بن كيران يشتغل من فضلكم....فهو خادم هذا البلد...وهناك جلالة الملك يراقبه.
الله الوطن الملك.
53 - أبـــو فــردوس الأحد 05 أبريل 2015 - 22:35
هناك فرق بين أن يتصرف وزراء العدالة والتنمية كوزراء يمثلون الموقف الرسمي للدولة المغربية، وبين أن يتصرفوا كأعضاء بالحزب، لذا لا أرى تناقضا بين رفض الحزب للانقلاب على الشرعية في مصر التي يمثلها الرئيس المعزول محمد مرسي، وبين لقاءات الوزيرين المنتميين للحزب بالمسؤولين المصريين
54 - slima الأحد 05 أبريل 2015 - 23:00
يا من تدافعون عن ناريكنب اذا قلتم بان هذا ليس نفاقا فانكم تجهلون معنى النفاق .كيف تصف السيسي بالانقلابي وبعد ايام تصفه بافضل رئيس لمصر ! !!!!
55 - حلا الأحد 05 أبريل 2015 - 23:06
عندي يقين، بان من ينتقد الان موقف بنكيران وحكومته من مقابلة سيسي، سيفعل نفس الشيء، الانتقاد لفعل العكس، وسيظهر من يتهمهم بانهم لا يفقهون في الدبلوماسية شيء . ويعرضون مصالح البلد للخطر. اجد ان بنكيران داهية. حسبها جيدا، ويعرف كيف يستقرىء النوايا، فاختار اخف الضررين.
56 - باحث عن الحقيقة الأحد 05 أبريل 2015 - 23:13
اهم إنجاز قام به السيسي البطل رغم أنف الحاقدينسي هو القضاء على جماعة الارهاب والقتل جماعة اخوان الشاطين لم يستطع اي رءيس سابق القضاء عليهم الا السيسي البطل المغوار حامي حمى الملة والدين ولي طلب عند السيسي ان لا يكون رحيما بهم ويعدمهم جميعا ويريحنا منهم نهائيا هؤلاء وجوه النحس والعفن وشكرا
57 - محمد الأحد 05 أبريل 2015 - 23:32
لماذا كل هذه النتقادات وهذا السب والشتم في رجل انفد بلده من حرب اهلية كانت على ابواب مصر لماذا لم تنتقدو مورسي حين قام باعﻻنه الدستوري وأعطى لنفسه كل الصﻻحيات وجاء بدستور على قياسه وأقصى كل من خالفه الرأي لماذا لم تنتقدو مورسي انذاك وتقولو ما تقلونه في الرئبس السيسي واين هي الشرعية التي تنادون بها. الم يقومو اﻷخوان بتهديد الطنطاوي فإما ان بكون الرئبس منهم او يحرقو القاهرة لماذا تم تأخير نتاءج اﻷنتخاب مدة 20 يوما ﻷنهم كانو على علم بأن النتائج لم تكون في صالحهم من قام باﻷنقﻻب هو مورسي وجماعته ﻷنهم ارادو الوصول الى الحكم بأي ثمن كان ومتى كان
المتأسلمون ديموقراطيين الم ينادو بالخﻻفة حين يصلون الى الحكم
58 - pjd for life الأحد 05 أبريل 2015 - 23:34
Tres GRANDE performance de la part d un GRAND politicien LE FRERE BENKIRANE l intrligence du PJD a pu remettre les relations avec l egypte pour gagner strategiquement contre les chiites et aussi pour crer des marchés en egypt , le sissi est aussi un bon president le plus important c est l interet du maroc
59 - سعيد مغربي قح = مسلم قح الاثنين 06 أبريل 2015 - 00:07
بسم الله الرحمان الرحيم

في يوم من الأيام دخلت معترك السياسة مع حزب من الأحزاب، و مع مرور الوقت أحسست أنه لا بد أن تتحلى بخصلة النفاق كي تستهوي المجالس و تظفر بمركز من مراكز القرار، لكن الحمد لله كانت خصلة الصدق مع الله هي الغالبة فخسرت الحزب و ربحت معية الله و الحمد لله.

من أراد دخول السياسة في مغرب ق.21 يجب عليه لباس ثوب النفاق و يُكتب عند الله كذابا.
و هذا حال ال pjd .

فهل من متّعظ؟
60 - sifao الاثنين 06 أبريل 2015 - 00:10
"الثوة المصرية" اخرجت الاخوان من السرية الى العلانية ، كايديولوجيا وكوادر ، ما كان يجري في السرية اصبح يمارس رسميا وعلانيا ، هذا ما مكن السيسي من اعتقال اغلب قيادات التنظيم بعد ان ورطهم سياسيا ، موقف الاخوان من الثورة السورية ، واعلان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الجهاد من القاهرة ، وقانونيا ، هروب محمد مرسي وآخرون من السلفيين اتهموا في قضايا ارهابية تمس امن الدولة ، بذلك يكون قد وجه ضربة قاصمة الى التنظيم في عقر داره باتهامه بلارهاب.... بعد تدمير تنظيم الاخوان وتدمير القاعدة ورواج شائعات حول استعداد الظواهري لحل التنظيم ، والحرب العالمية على تنظيم الدولة تتجه الامور الى تدمير الاسلام السياسي والجهادي وعلمنة "لاسلام المعتدل" عن طريق الضغط عليها حقوقيا ، وبنكيران يسير بحزبه في هذا الاتجاه رغما عنه والا ستدمر حركته وحزبه ..
قرار الحرب والسلم ليس في يدرئيس الحكومة ، المغرب يشارك الى جانب مصر في الحرب على الحوثيين وفي غياب النظام الجزائري ، اذن كل هذه الحسابات فرضت عليه الانصياع...ادرك ان المصلحة هي التي تحدد سياسة الحزب والدولة وليس ايديولوجيا الجماعة ... يدفع ثمن اللعبة الديمقراطية
61 - karim الاثنين 06 أبريل 2015 - 00:15
هذا هو الفرق بين مرسي وبنكيران اسمحولي كل من انتقد بنكيران فهو مخطيء بنكيران عنده مشروع مجتمعي واقتصادي طويل المدى لا يجب ان يدخل في صراعات وهو لا زال لا يملك القوة والاجماع فحتى الرسول صلى الله عليه وسلم صافح الكفار في بداية الدعوة وما صلح الحذيبية الا دليل على ذالك فهو صافح وتصالح مع من قتل اخوانه وعذبهم ومن اخرجه من بيته ومن قبيلته وهذه الامور هي التي لم يفهمها مرسي مرسي ذخل في صراعات واراد تطبيق كل المثاليات وكأن مفاصيل الدولة بين يديه منذ عقود هو لم يجلس بعد واراد ان يطبق كل افكاره رغم ان المجتمع اصلا غير مهيء افيقوا ارجوكم خصوصا الاخوة المتدينون هذا هو سبب عدم نجاحكم لانكم تبدؤون في مشاريعكم بالاقتداء برسول الله في نهاية تكوين الدولة الاسلامية والحال اليوم هو اننا في مرحلة الجاهلية وبنكيران رجل لو ترك يعمل لأعاد المغرب للقمة ولأعاد للاسلام قيمته وهو يخدم الاسلام على احسن وجه ففكروا فوالله ما ينقصكم هو العقل مادام الرجل لا يسرق فكل ما يفعله فهو يعرف ويضن انه لمصلحة المغرب والمغاربة والاسلام والمسلمين اخوكم متعاطف مع الحق
62 - محمد الاثنين 06 أبريل 2015 - 00:20
حزب الباجدة حزب هزيل وهو إسم على مسمى. الله إهنينا منكم يا معشر المنافقين. باﻷمس كنتم تنعتون السيسي باﻷنقلابي، واليوم السيسي سيدي ومولاي. سئمنا من خزعبلاتكم التي لا تسمن ولا تغني من جوع ، ماكاينش معا من.
63 - جلال الاثنين 06 أبريل 2015 - 00:38
رغم الهجوم الكأس للكتاءب الكتلونية وشبيبة الحزب على التعليقات لتبرير الانقلاب المواقف لي الانقلابي بنكيران بي مبررات مضحكة وغير مقنعة لا يمكن أن تقنع حتى اطفال واحد أن بنكيران يمثل الدولة وليس الحزب ومتى كان بنكيران متل الرجل الدولة فهو دائما يتصرف وكأنه مازال في المعارضة تصدر حكومته القرارات ويعارضها بنكيران منذ وفاة الراحل باها لم يعد متزن سياسيا ومازوم نفسيا ولى الرجل تخرج ويدخل في الهضرة شعبية بنكيران موجود في العالم الافتراضي فقط اما على أرض الواقع وفي الشارع هناك منطق والكلام يتكلم عليه الناس على بنكيران والدليل أن الحزب أراد إقامة التجمع الخطابي كبير في مدينة الحاجب ورغم الدعاية مكتفة التي قام بها الأعضاء الحزب لم يحضر أحد وتركت كراسي فارغة ما أجبر الحزب إلى الاستعانة بي أحد الجمعيات الموالية له للماء بعض المقاعد ورغم ذلك لم يعد حضور 40 فرد هذه الشعبية الحقيقية للبنكرين آخر نكت التي أطلقت على بنكيران السيسي يقتل المصريين برصاص وبنزيدان قتل المغاربة بزيادات حتى الساعة زاد فيها
64 - سعيد الاثنين 06 أبريل 2015 - 00:40
بسم الله الرحمن الرحيم، إخواني نحن نحكم على كل شخص تتكلم عليه أشخاص تريد تشويه سمعته،بالنسبة لوزير الحكومة السيد بنكيران وحكومته قامت و تقوم على ماﻻ تقول به حكومات سابقة التاريخ شاهد كفاكم إخواني أخواتي يد في يد الله معنا ملكنا معنا المغرب وطننا،نحياها حكومة بنكيران vai avanti governo e giusto Said Milano
65 - abdo الاثنين 06 أبريل 2015 - 00:43
هكذا السياسة السي بنكران رجل طيب والسيسي كذلك لكن المواقف تتغير حسب الضروف الساءدة
66 - othman الاثنين 06 أبريل 2015 - 01:35
السلام عليكم ورحمة الله...
بصراحة وبدون عاطفة،يجب على المتتبع المغربي أن يغلب المصلحة العليا للمملكة على العاطفة...
المصريون أدرى بوطنهم و بمن يحكمهم....لأنه لنا نرضى أن يتدخل أحد بنظام حكم وطننا الحبيب.
إخوان مصر تحالفو مع ايران،فدفعوا الثمن...و هذا طبيعي جدا...لأنهم انتهجو سياسة الارتجال والهروب إلى الأمام. ..وهذا لن يسمح به رجالات مصر،السعودية،الامارات،ولا حتى المملكة المغربية.
أخي المواطن..تخيل إيران على ضفاف قناة السويس!!!!!
لهذا عوض انتقاد بن كيران...يجب تحيته لعدم خروجه عن توابث السياسة الخارجية للمملكة،وعن عدم خروجه عن طاعة الملك نصره الله.
هناك فرق أن تكون وراء هاتفك وأن تكون مسؤولا عن 33 مليونا مواطن....
يجب شكر بن كيران لأنه لا يوقع تحت الطاولة،ولا يكذب....
ملاحظة. .انا لا منتدي.
67 - عزيز الاثنين 06 أبريل 2015 - 09:03
العدالة ......و.......التنمية وا ماشوفنا تنمية آش غنقول ليكم الحمد لله. للمغرب انعم الله عليه. بالملكية صراحة الأحزاب ما فيها فائدة كلهم متشابهين
68 - azer beenn الاثنين 06 أبريل 2015 - 10:37
لنكن واضحين اهل مصر تعودوا على حكم الانظمة العسكرية ويجدون ذاتهم فيها.
وزيارة بنكيران او الوردي هي لحكومة تمتل راي الشعب المصري الراضي على وضعه حثى لا نتدخل في خصوصياته
والمغرب بملكه نصره الله و حكومته و رجاله يسعى دائما لارساء علاقة الاخوة مع الدول العربية المسلمة.
69 - نوميديا الجزائرية الاثنين 06 أبريل 2015 - 11:29
تحية تقدير واحترام الى السيد كاره الضلام...صاحب التفكير العقلاني التنويري...
أشكرك على تعليقاتك المفيدة والثرية بالمعلومات و الأفكار العالية القيمة...
لديك أسلوبك شيق و آسر...كلمات كتبتها بأسلوب بسيط و واضح... عبرت بها عن معاني عميقة و جوهرية...كما أن أسلوبك في طرح الأسئلة يجعل القارئ يتفاعل مع ما تكتبه بشكل نشيط و فعال ...لأن الأسئلة المهمة التي تطرحها تحفز ذهنه و تدفعه الى التفكير و البحث عن الاجوبة...
أشكرك أيضا على احترامك للمرأة...كتاباتك تنم عن رقي تفكيرك وحكمتك و انسانيتك و نبل أخلاقك...
الشكر و التحية موصولة أيضا الى بقية كتيبة التنويريين وعلى رأسهم السيد Sifao و كذلك لجريدة هسبريس لأنها لأتاحت الفرصة للقراء من أجل التعبير عن ارائهم و أفكارهم بجرأة و حرية قل نظيرهما في الصحف العربية الأخرى ، و هذا سمح لنا بالاطلاع على العديد من الاراء و وجهات النظر المختلفة و من زوايا متعددة ، وكذلك الاستفادة من تلاقح الأفكار المختلفة ، و أنا جد معجبة بالمستوى المعرفي الرفيع للمثقفين المغاربة هنيئا لكم
70 - Farouk الاثنين 06 أبريل 2015 - 11:38
مصلحة المغرب هي العليا، و السياسة كالمراة العاهرة، لا تؤمن بالمبادئ. اذا كان الشعب المصري اغلبه راضيا على الوضع ويعرف مصلحته اكثر من غيره، فلماذا نحشر انوفنا في شؤون الغير؟ ام تريدون للمغرب ان يفتح عليه جبهات هو في غنى عنها؟ بن كيران لم يغير جلده، بن كيران ذكي في مايخص السياسة الخارجية، لقد عرف ان الولاء للاخوان لن يسمن او يغني من جوع ولن يفيد البلد، وان العاطفة باسم الدين او الجوار او العروبة باتت تجر علينا الويلات، و لا ادل على ذلك من استغلال الجارة العدوة لنبل الملك محمد الخامس و مراعاته لحق الجوار عندما رفض اقتراح فرنسا بتثبيت الحدود، وقال بان هذا شان خاص بين الاخوة سيتفاهمون عليه حبيا بعد الاستقلال، وهذا ما جنيناه من العاطفة. السياسة تفرض مصلحة الوطن اولا و اخيرا و لا مكان للعواطف، وان اقتضى الامر : انا والطوفان من بعدي.
71 - عبدالله الاثنين 06 أبريل 2015 - 11:53
هنيئا لكم حزب العدالة و التنمية
لقد دخلتم عذرا خرجتم من التاريخ من بابه الضيق
بعد عام او عامين ستفقدوا جميع رصيدكم

وغذا ستلتقون حسن البنا و سيد قطب و الرجال و الأولياء
و لن يرضون عنكم بل لن يغفروا لكم هده المواقف الخسيسة
تناصرون من قتل أكثر من 4000 نفس عظيم مواقفكم ؟؟؟
كان سيدنا أبراهيم أمة
جدير بالتأمل
72 - عمتم ديموقراطية الاثنين 06 أبريل 2015 - 11:58
هل فعلا يمكن ان نكون ديموقراطيين؟
هل نحن ديموقراطيين فعلا
هل في جناتنا شئ من هده اليموقراطية
هل نملك التربية والثقافة اللازمتين لندعي اننا نقوم بهدا الفعل الدي لا ياتي من فراغ فكري وامية متفشية وعنف بمنسوب قياسي في المجتمع بكل تشكيلاته
ام الحقيقة هي ان الديموقراطية هي انعكاس لقيم التسامح والنسبية والقبول بالاخر المختلف
ام انها هي ليس لنا اصلا بل فقط لغيرنا
ام هي ديكتاتورية الاغلبية خاصة عندنا حيث الاساس غائب تماما بل فيالغالب عندنا تعطي عكس المرجو منها
هل الاقليات ليس لها الحق في هده الديموقراطية المزحة التي عندنا
هل المواطن مثلي الدي لا يجد ظالته في هده العملية مدعو ان يؤمن بها ولو لا تلبي له مطالبه
بل بالعكس قد يحس بالامتعاظ والغبن لعدم اخد رايه بعين الاعتبار وسلب حريته بدعاوى امنية وواقعية فيحين ان الديموقراطية هي في جوهرها وصميمها تعبر عن عدالةفيالتوزيع ومساواة وعدل فيكل شيء
في انتظار كل هده الاحلام والمامنيات
كل سنة والشعبالمغربي حر وديموقراطي
وكل عام والديموقراطية بخير..
73 - agid roha الاثنين 06 أبريل 2015 - 12:04
بكل تاكيد الحكم في مصر انقلاب ولكن الوضع افضل لانه ليس كل مايختاره الشعب هو الا فضل ورغم هدا فانا ضد الانقلاب والامور في مصر احسن فهل يدعو الوزير الى الفتنة تم هناك السياسة واخيراهناك الشركاء في الحكم بالمغرب القصر المعارضة تبقى الحكومة شبه الناطق باسم المغرب
74 - fajr الاثنين 06 أبريل 2015 - 12:16
ni le parti de l'injustice et du sous développment , ni benkirane , ni personne d'autre, autre que le Roi , ne peut pretendre representer les marocains vis à vis des autres nations. benkirane doit d'abord cesser de mentir et d'ecraser les citoyens sous le poids de ses politiques aveugle et insensée , avant de penser faire de la diplomatie
75 - مواطن واعى الاثنين 06 أبريل 2015 - 12:50
مصر والاخوان : عندما ظهرت جماعة الاخوان فى عشرينات القرن الماضى ضن المصريون انها جمعيه دينيه دعويه لتوضيح ونشر قيم اسلامنا الحنيف فى مصر . ومع مرور الوقت اتضح للمصريين ان الدعوه اتخذت شكل السريه والتنظيم الهرمى ومرشد وأعضاء مكتب ارشاد ثم قاده وأمراء جماعات ومناطق وخلايا نايمه وصاحيه واسره صغيره مكونه من خمس أفراد وشبيبه وجناح عسكرى والآخر سياسى وهلم جره ! وبعد وفاة موءسس الجماعه أستاذ المرحله الابتدائيه حسن البنّا ومن بعده الهضيبي تولى امر الجماعه الناقد الفنى فى احدى المجلات المصريه المدعو سيد قطب وفى عهده تحولت الجماعه اكثر وأكثر ناحية التكفير والعنف ضد كل اطياف المجتمع المصرى ولعامل نفسى بداخله راجع الى شكله الدميم المعروف وكذلك لطمعه فى منصب وزارى اكبر منه ولم يحصل عليه فى عهد ناصر انقلب على كل المصريين لحقده على هذا المجتمع الذى لم يعطيه ما أراد من مطامع فراح يكفر المجتمع المصرى كله وبداء فى جراءم القتل السياسي باسم الاسلام طبعاً لابساً لباس الدين حتى يكون الامر اسهل بالطبع . وورث تلامذته الحقد على مصر والدنيا ومنهم المرشد الحالى بديع وخيرت الشاطر والجاسوس مرسى . وغيرهم فهمتم ؟؟؟
76 - مغربية الاثنين 06 أبريل 2015 - 13:35
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد. صراحة أحسست بألم كبير وانا اقرأ تعليقات اخواني المغاربة. الحمد لله لأننا نملك حكومة كحكومة بنكيران. هذه الحكومة التي لا تخلط بين الرأي الشخصي و مصلحة البلاد. و تخدم مصلحة البلاد حتى لو كان ضد مبادئها الشخصية. ونحن كلنا نعلم أنه من الصعب جدا أن يقوم الانسان بشيء غير مقتنع به لكن بنكيران و من معه استطاعوا لاجلي و لأجلك و لأجل المغاربة و لأجل أن يبقى بلدنا في أمن و أمان. أعان الله هده الحكومة
77 - Hassan Hassan الاثنين 06 أبريل 2015 - 13:42
Un grand sportif ou hatlate c est celui qui fait des grands efforts et qui contourne les obstacles pour arriver a son objectif et monter au podium.
Pour ce qui est du prresident Benkiran il a represente la Maroc au conseil de la ligue arabe ,suivant les instructions de SM le Roi que je considere parmi les meilleurs politiciens ddu monde. Il connait les amis et les ennemis du Maroc. Mr Benkiran devait se soummettre aux protocoles dans ces cas de conferences. S i certains Marocains esriment que la politique des vides est rentable, ils trompent. Quelque soit le resultat Mr Benkiran n est pas alle au caire pour feliciter rencontrer Sissi au nom du PJD , mais au nom du Royaume.
JE NE SUIS NI ISLAMISTE NI D APPARTENANCE A UN PARTI POLITIQUE. Publer hespress merci. 
78 - علي (فاس) الاثنين 06 أبريل 2015 - 16:08
اخوتي القراء السلام عليكم وبعد: لا افهم لماذا التهجم هذا كله على رجل لم يمثل الا الملك ومصالح المغرب العليا. يا اخوتي انه ينفذ ما امر به الملك فقط لا غير اذن لماذا كل هذا الظلم في حق الرجل ثم أتمنى ان تدركوا وقبل فوات الاوان ان الله تعالى رزقكم برجل نحسبه طيب ونظيف وشفاف ولا نزكيه على الله. اشكروا الله على نعمة إعطائكم بن كيران ولا تتنطعوا فقد تفقدوه ووقتها لن ينفعكم الندم أبدا وتتحسروا عليه مثل ما تحسر اللبيون على القذافي. لان النعمة تعرف قيمتها بعد ان يفقدها الانسان. قارنوا حالكم بجيرانكم الجزاير او تونس فأنتم اعطاكم الله بن كيران فلا تكفروا النعم. اللهم أني بلغت اللهم فاشهد.
79 - Réaliste الاثنين 06 أبريل 2015 - 17:04
Lorsque vous avez un voinsin qui use de tout les moyens pour mettre en cause ton unité national au lieu de se pencher sur la question de son économie qui compte sur 95 % sur les hydrocrbures ,vous serai dans la légitimité politiquement parlant de serrer les mains à tout pays
المجموع: 79 | عرض: 1 - 79

التعليقات مغلقة على هذا المقال